علوم ( غذاء و دواء )

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات
 

 

الألبان

موضوعان

-1-

الألبان تحمي القلب

        أكدت أحدث الابحاث العلمية على أهمية احتواء أنظمتنا الغذائية اليومية على كميات وفيرة من الألبان لدورها الفعال في حماية الانسان من احتمالات الاصابة بأمراض القلب.
وأجريت الابحاث على نحو 665 شخصا تراوحت أعمارهم مابين 45 و59 عاما خضعوا لتقديم طبي من حيث مستوى الوزن ونوعية الانظمة الغذائية المتبعة خلال الفترة من عام 1979 الى 1983.
أظهرت النتائج الى أن الرجال الذين بلغ متوسط استهلاكهم للألبان نحو 187لترا سنويا انخفضت لديهم احتمالات الاصابة بالازمات القلبية بنحو 48 في المئة في مقابل 12في المئة لامراض القلب المختلفة وذلك بالمقارنة بالاشخاص الذين لم يتناولوا الألبان.
كانت الدراسات العلمية السابقة قد حذرت من تناول الألبان بكثرة لاعتقادهم بأنها تساعد على رفع معدلات الكوليسترول وبالتالي مضاعفة مخاطرالاصابة بأمراض الاوعية الدموية.

 -2-

اللبن الرائب (الزبادي)

 يقضي على روائح الفم الخبيثة

عن ملف السيدة قدرية بركات

                  يقول العلماء إن تناول الزبادي الطبيعي  يقضي على روائح الحلق و الفم الخبيثة  بالإضافة إلى  قدرته على  تحسين حالة اللثة.

ووجد علماء يابانيون أن تناول الزبادي قلل من نسبة سلفيد الهيدروجين، وهي المادة المسؤولة عن الروائح غير الطيبة في الفم، في 80% من الحالات التي أجري البحث عليها.

ويرجع السبب في ذلك إلى البكتيريا النشطة الموجودة بالزبادي وبالذات نوعي لاكتوباسيلوس بلجاريكس وستربتوكوكوس ثرموفيلوس.

وقدم العلماء اليابانيون هذا البحث في اجتماع "الجمعية الدولية للبحث في مجال طب الأسنان".

وأجري البحث على 24 متطوعا، وتم إخضاعهم لنظام يراعى الطريقة السليمة لتنظيف الأسنان والغذاء الصحي وتوبع ما يتناولونه من أدوية أخرى عن كثب خلال فترة البحث.

ولم يتناول المتطوعون أي أغذية بها ألبان لمدة أسبوعين تم بعدهما أخذ عينة من لعابهم لتحليلها.

وتم قياس نسبة المركبات الكيميائية المسببة للروائح الخبيثة في اللعاب.

ثم تناول كل من المتطوعين 90 جراما من الزبادي يوميا لمدة ستة أسابيع.

وفي نهاية تلك المدة قيست نسب المواد المسببة لروائح الفم، وبالذات سلفيد الهيدروجين، فوجد أنها انخفضت في 80% من الحالات.

ووجد كذلك أن نسبة الإصابة بالجير وقرح اللثة قلت بدرجة كبيرة.

وقال الدكتور نايجل كارتر رئيس المؤسسة البريطانية لصحة الفم والأسنان "لطالما حثت المؤسسة الناس على تناول الزبادي الخالي من السكر، ولذا فنحن سعداء بخروج هذا البحث العلمي الذي يؤكد على نقطتنا".

وأضاف كارتر "إن السكريات مسؤولة بصورة مباشرة عن تسوس الأسنان التي تسبب للمصاب بها آلاما ومتاعب كبيرة".

ونصح كارتر الجمهور بتناول الزبادي الطبيعي الخالي من السكر كبديل للحلوى والشوكولاتة التي تسبب تسوس الأسنان.

ومعروف أن ربع الناس يشكون من روائح الفم غير الزكية، وأن 19 من 20 من الناس يشكون من مشاكل باللثة في مرحلة ما من أعمارهم.

ونصح الدكتور كارتر بإتباع النظام السليم في تنظيف الأسنان والرعاية بها مثل استخدام فرشاة الأسنان مرتين في اليوم والتقليل من السكريات والحلوى قدر الإمكان وزيارة طبيب الأسنان بصورة منتظمة.