المنوعات

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

 

 

 

غرائب شغلت العالم في العام 2003

 

 شهد العام 2003 سلسلة من الحوادث الملفتة والغريبة.
في ما يلي بعض هذه الاخبار التي اخيترت من الصحف او من تصريحات علنية
.


- قوة هائلة

تمكن جورجي يبلغ من العمر 23 عاما من سحب حافلة صغيرة تزن طنا ونصف الطن من على بعد 48 مترا.. باذنيه.
وكان الرجل مزودا بملاقط خاصة ليتمكن من تحقيق هذا الانجاز الذي سجل فيه رقما قياسيا امام حشد بدت عليه الدهشة في تبيليسي.
وازدادت دهشة الحشد عندما قام الرجل برفع 52 كيلوغراما باذنيه وسجل رقما قياسيا ثانيا.
وتعبيرا عن ثقته "بمتانة اذنيه" حيث اكد انهما "طبيعيتان ويسمع بهما جيدا ما يقال له" يطمح الشاب الجورجي الى جر شاحنة وحتى قطار.

- سجنته ثلاثة اعوام في الحمام لانه يحب الاستحمام
قامت سيدة تركية في الخامسة والثلاثين من العمر متزوجة منذ 15 عاما وام لولدين بسجن زوجها ثلاثة اعوام في
الحمام عاريا لانه مصاب "باضطرابات نفسية".
اما الزوج وهو صناعي ثري يبلغ من العمر 41 عاما فكان يحب الاستحمام ثلاث مرات يوميا. وقد عثر عليه جالسا على ارض الحمام وامامه طبق يتناول منه الطعام.
ورأى الزوج ان زوجته كانت تريد قتله لترث ثروته وكذلك استفادت من فرصة "اعتقاله" لتقيم علاقات عابرة مع رجال آخرين.

- رادار صارم

في بريطانيا صدمت سيدة تبلغ من العمر 28 عاما ادى تلقيها مخالفة سير بسبب تجاوز السرعة المحددة على احدى طرق منطقة ويلز حيث سجل الرادار انها كانت تسير بسيارتها بسرعة
768 كلم في الساعة.
وما اثار دهشتها في الواقع هو ان سيارتها التي قيل انها بلغت هذه السرعة قديمة وكانت قد اشترتها بمئة جنيه استرليني (145 يورو) وتبدأ بالاهتزاز مع اقتراب سرعتها من مئة كيلومتر في الساعة.
وقال زوج السيدة الذي يقوم بصيانة السيارة في اوقات الفراغ "انتظر اتصالا من وكالة الفضاء الاميركية (ناسا) لضبط المحرك".

- قضاء خيالي

افرج عن رجل جنوب افريقي بعد سجنه خمسة اعوام لان محكمة الاستئناف "صدمت" بادانته على اساس افادة شاهد تعرف عليه وهو يسرق سيارة.. في حلم.
واوضح الشاهد على عملية السرقة في محكمة البداية انه لم ير وجه لصوص قاموا بسرقة سيارة لكنه رأى وجه هذا المتهم في حلم في الليلة السابقة لادلائه بشهادته امام المحكمة.
ورأت محكمة الاستئناف ان "الحكم خاطىء الى درجة يصعب معها الادلاء باي تعليق".


هجوم سرير
 

امضى الماني ساعات رهيبة عالقا في سريره. فالاريكة التي تتحول سريرا اطبقت عليه بينما كان يحاول امساك شىء ما على الطاولة القريبة.
وقد تم تحرير الضحية بعد ساعات من قبل الجيران الذين سمعوا صراخه.

- قطة مدللة

ورثت القطة "تينكر" منزلا بقيمة 350 الف جنيه استرليني (497 الف يورو) في احدى ضواحي لندن.
فقد توفيت صاحبة القطة في وحدتها بعد ان قررت ان تورثها منزلها على ان يكلف الجيران باطعام "تينكر" والعناية بها.. وخصصت للنفقات مئة الف جينه (142 الف يورو).
وبعد انتهاء مهلة تمتد 21 عاما او بعد ان تنفق "تينكر" او اذا قررت القطة اختيار مكان اقامة آخر يرث الجيران المنزل.

طفلة شريرة

حبست طفلة المانية تبلغ من العمر عامين كانت تريد متابعة التلفزيون بدون ازعاج والدتها في غرفة..
فقد ظلت تطارد والدتها حتى دخلت غرفتها فاقفلت الباب بالمفتاح وجلست امام التلفزيون لتشاهد برنامجها المفضل.
ولم تفلح الجارة التي تدخلت بطلب من الام التي تحدثت اليها من النافذة ولا وساطة الشرطة التي اضطرت لاستدعاء صانع اقفال للافراج عن الام.
ولم يذكر النبأ العقوبة التي فرضت على الطفلة.

- سلة للمهملات ثرثارة

اختارت سلطات العاصمة الالمانية برلين سلة للمهملات تعبر عن شكرها للمارة الذين يغذونها بالقمامة..
ووزعت في برلين نماذج من هذه السلة التي تقول "شكرا" و"طعم لذيذ" عند "اطعامها" وهي مزودة بخلية شمسية على اغطيتها واجهزة صوتية..
ويهدف اختيار هذه السلة الى "توعية الجمهور بطريقة فكاهية" ويمكن برمجتها لتقديم توضيحات عن مدى اهمية المحافظة على نظافة المدينة.

خيار قاس

 

تنازع الحزب الحاكم في تايلاند جدل اساسي: هل يجب على نوابه ان يكونوا ازواجا اوفياء في بلد يشتهر بمراكز التدليك؟
ووضع الجدل النواب امام احد خيارين: التخلي عن السياسة او عن المغامرات العاطفية.
واشار نواب الى انه في حال منع الاعضاء غير المتقيدين بالقواعد الاخلاقية من الترشح فان الحزب الذي يشغل 296 مقعدا في البرلمان لا يمكنه ان يرشح اكثر من عشرة نواب في الانتخابات المقبلة
..
 

جائزة رفيعة لحيوان كنغر أنقذ حياة مالكه
 

 منح "لولو" حيوان الكنغر الأليف، الذي أنقذ حياة مزارع أسترالي، أهم جائزة للشجاعة، وهي الجائزة الوطنية لشجاعة حيوان، الأربعاء.
 القصة تعود لسبتمبر /أيلول الماضي، عندما أسرع الكنغر "لولو" إلى نجدة المزارع الأسترالي لاين ريتشاردز (52 عاما) الذي فقد وعيه عندما أصابه غصن شجرة متطاير، جراء عاصفة عاتية في منطقة "غيبسلاند" في ولاية فيكتوريا.
 وقام الكنغر بالإسراع إلى منزل العائلة حيث قام بإطلاق أصوات للفت نظر أفرادها، وعلى الفور سارعت زوجة المزارع وأحد أقاربها، وتعقبت الحيوان إلى موقع الحادث.
 يُشار إلى أن عائلة ريتشاردز، قد قامت بتربية "لولو" بعد انقاذها من جراب والدتها عندما صدمتها سيارة مسرعة قبل أربع سنوات.
 وفي تعليق مع أحد الإذاعات المحلية قال ريتشاردز إنه بالإضافة إلى عملية إنقاذه، يبدو أن الحيوان قام ببعض الإسعافات الأولية أيضا.
 وقال ريتشاردز "عندما وصل قريبي قامت "لولو" بإمالتي إلى جنبي خاصة وأن القيء كان يخرج من فمي، في الحقيقة أنقذتني من الاختناق."
 يُشار إلى أن "لولو" التي تملك موقعا خاصا بها على شبكة الإنترنت تحت عنوان: www.luluthekngaroo.com.au ستكون أول كنغر ستمنح لها هذه الجائزة الرفيعة، والتي كانت أسستها لجنة معروفة بالمختصر RSCPA في أستراليا عام 1998 وعملها هو تقدير الأفعال التي تقوم بها الحيوانات.
 هذا ويعتبر تصرف "لولو" مماثل لكنغر يدعى "Skippy" اشتهر في الستينات بهذه الأفعال، وأصبح بطلا لسلسة تلفزيونية أسترالية للصغار حملت نفس الإسم.