أدب 2

مواضيع مترجمة

من و عن الإنكليزية

 ترجمها : نزار ب. الزين

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

سيرة ذاتية
نزار ب. الزين

- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائة و خمسين قصة و أقصوصة
- عشرة أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا
       ( الكيمياء الإنسانية )
- ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
- عمل روائي طويل واحد تحت عنوان عيلة الأستاذ

- إحدى عشر حكاية للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمعلم في دمشق و ريفها لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع :

www.freearabi.com

 المخ البشري

ترجمة عن الإنكليزية

 نزار ب. الزين

       بشكل غير قابل للجدل ، فان الجهاز الأكثر تعقيدا من أي جهاز تم اختراعه على أيدي البشر ؛ هو المخ البشري الحامل للعقل البشري ، فهو المركز الذي يجعل منا بشرا .
و قد ظهرت أوعيته الدموية في جهاز يسمى ( Angiogram ) فكانت من الغنى بحيث تغذي ثلاث أرطال ( Pounds ) من الأنسجة الرقيقة ؛ أما بلايينه من الخلايا فهي تسيطر و تنظم الجسد كله بشكل لا زال غامضا الى أبعد حد ، و هو كذلك يستمر يتعلم من معطيات الحياة و تجاربه معها ، و يدخر الذكريات و يتعامل  مع  مجمعات  التفكير  و مراكز  المواهب  و القدرات .
لا زال الانسان قليل المعرفة حول هذه الأرطال الثلاثة من النسيج الطري الذي يجعل منه انسانا ألا و هو المخ ، الا أننا تعلمنا الكثير عنه في العقد الماضي أكثر مما تعلمناه في العصور السابقة كافة ، و الفضل طبعا للتقنية الحديثة التي سمحت للباحثين أن يروا كيفية عمله من الداخل و اختبار سمات نشاطاته على المستوى الذرّي .
يتكون المخ من ماائة بليون خلية عصبية تدعى كل منها ( نورون Neuron ) لكل منها شعب بعضها مورث و بعضها الآخر ينمو استجابة لمثيرات بيئية أو داخلية كالأحاسيس المتخيلة .
يستقبل المخ المعطيات من محيطه و يحولها الى رموز يمكن اعتبارها دوافعا عصبية (كهروعصبية) تطلق رسائل( كهروكيماوية) تسمى ( Glutamate ) تحمل الدوافع من نورون الى آخر ؛ هذه الناقلات الكهروكيماوية هي أساس الاتصالات الدماغية و هي تثير النورون لينمي فروعا أخرى ، و قد دلت الدراسات على أن انتاج الفروع يزداد بسرعة بعد الولادة و تبلغ أقصاها بين أربع و عشر سنوات من العمر ، و في الواقع فان الطفل خلال هذه السنوات يكون لديه وصلات بين الخلايا أكثر من البالغين و هذا يعني أن لديه طاقة أكبر للتعلم من البالغين بمقدار الضعف .
وحتى وقت قريب كان الخبراء يعتقدون أن برامج الجينات تؤدي الى نمو الفروع ( أو الوصلات ) الا أن نتائج بعض الجراحات الدماغية أثبتت أن المخ لديه مرونة أكبر بكثير مما كان متوقعا و هذا ما يسميه العلماء المرونة التكيفية ( Plasticity ) و هي المسؤولة عن اعادة التأهيل في حالات فقدان جزء من المخ بسبب اصابة ما أو جراحة .
القسم الأيسر من الدماغ متخصص بالموسيقا و الشعر و الرياضيات و لكن في احدى الحالات التي استؤصل فيها النصف الأيسر من الدماغ انتقلت المعارف و الامكانيات الى الجهة اليمنى من الدماغ . هذا الانتقال يبدو و كأنه معارض لمعارفنا البيولوجية ، و السؤال الذي يطرح نفسه : ترى هل هناك قنوات غير مكتشفة بين شطري المخ ؟ أم أن كلا الجانبين لديه قدرة كامنة تختزل وظائف الجانب الآخر و نشاطاته ؟ و هل هذه القدرة غير المعروفة هي أقوى قبل البلوغ ( أي أثناء نمو الفروع أو الوصلات ) من وضعها لدى الراشدين ؟
هناك أمر آخر يجب معرفته ألا و هو أننا نستخدم فقط %10 من قدرة عقولنا


*****

 

اذا نظرنا الى مجموعة من ثمان خلايا لجنين بشري بدأ لتوه يتكون ، فان ما نراه بمكبراتنا المتوفرة حاليا يجعلنا نتساءل كيف تتخصص كل خلية بشكل مخالف تماما للخلايا الأخرى مع أنها جميعا تبدو عند النشأة - مباشرة بعد اندماج الحيوان المنوي بالبويضة- متشابهة للغاية . و لا أحد يعلم ما اذا كان هذا الجهل هو وليد قصور المايكروسكوبات المتوفرة حاليا .
و يقول الباحث ( Verlinsky ) أن تخصص الخلايا يبدأ حالما يصبح عددها 100 خلية أي في اليوم الثالث لبدء الحمل ، و لا يعلم أحد حتى الآن كيفية حصول ذلك و لم يتم حتى الآن اكتشاف ذلك البنّاء الرئيسي الذي يوجه عماله نحو تخصصاتهم .
في بداية الحمل تنمو الخلايا العصبية الدماغية( النورونات ) بمعدل.( 250.000 ) نورون في الدقيقة الواحدة و يموت نصفها قبل ولادة الطفل ؛ و ان بداية نمو الدماغ هو أكثر الأجزاء حساسية في عملية النمو كلها ، و معظم المشكلات الدماغية تبدأ في هذه المرحلة مثل المشاكل المتسببة عن نقص الفيتامينات أو التأثر بالتدخين أو الكحول أو ارتفاع الحرارة ، فانها تدمر - كلها أو أحدها- بعض النورونات الدماغية . فاذا أصيبت سيدة حامل ? مثلا - بالانفلوينزا  فان الدراسات ترجح ولادتها  لطفل  معرض  لانفصام  الشخصية ( الشيزوفرينيا ) .
ان المعلومات المتقدمة حول دور البناء الفيزيائي للمرضى العقليين غيرت رؤيتنا لهذه الأمراض بما فيها ( الاكتئاب ) أو ما يسببه الاكتئاب : فالأمراض العقلية تصيب %20 من سكان الولايات المتحدة و منها الشيزوفرانيا التي تصيب %1 من الأمريكيين منهم على الأقل (1/3 ) ثلث المشردين ( homeless ) ، و ربما المسؤول عن حالتهم السيئة هذه.وضعهم الصحي عندما كانوا أجنة .
و الخلاصة أن العلم أدرك الكثير عن العقل البشري الا أنه لا زال يجهل الكثير ؛ و مع تقدم تقنيات البحث و وسائله ثمت أمل كبير في الكشف عن المزيد .

------------------

*نزار بهاء الدين الزين

   سوري مغترب

   إتحاد كتاب الأنترنيت العرب

الموقع :  www.FreeArabi.com