www.FreeArabi.com

الأبواب الرئيسية
 

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

المنوعات/إبتسم

إبتسم تبتسم لك الدنيا

 

تعلم كيف تبتسم في اليوم 400 مرة !!!
مشاركة : ساره عيون

 3yeoon_sara@yahoogroups.com
بقلم : ماريا مارك

dreamflower2@hotmail.com
مجموعة:

 BaNoOTa_KuWaiTya@yahoogroups.com

 

نشرت درسة أمريكية في مجلة النجاح الأمريكية عن علاقة الأطفال بالابتسام ، وذكر فيها أن الأطفال يبتسمون ويضحكون حوالي 400 مرة في اليوم ، وإذا ما قارناهم بالكبار نجد أن الكبار يبتسمون 14 مرة فقط في اليوم ، ولكما أيها الزوجان ان تتصورا هذا الفرق الشاسع وكأن الناس ينسون الابتسام كلما تقدموا في العمر ، هل سألتما نفسيكما هذا السؤال .. هل أبتسم بسهولة ؟ هل أبتسم أكثر ؟
وبالأخص هل تبتسم بسهولة مع زوجك ، وهل تبتسم كثيراً مع عائلتك ؟ حاول تذكر آخر نكتة سمعتها من أحد أفراد عائلتك ، أو موقفاً طريفاً معهم ، وتذكر موقفك منها ، هل كنت مبتسماً أم تكتفي بتحريك شفتيك وهز كتفيك ؟ حاول أن تسأل بأسلوب آخر ، لعله يجعلك تجيب عليه بسرعة ووضوح ، هل تجد صعوبة في الابتسام لزوجك وأفراد عائلتك ؟ وما هو رأيك في سبب هذه الصعوبة ؟
إن إجابتك سوف تحدد لك مدى قربك من أفراد عائلتك ، أو بعدك عنهم ودرجة انفتاحك عليهم ، أو انفعالاتك تجاههم ، إليكما هذه الحادثة : ( لفت نظري شدة ضحك أحد الأزواج ، فسألته : هل تضحك بنفس الدرجة مع عائلتك ؟ سكت ثم قال : لا يمكن أن أضحك معهم بهذه الدرجة ، لأن ذلك يهز مكانتي واحترامي في عيونهم ، وبالتالي يمكن أن أفقد خوفهم مني ، والذي من خلاله أحكم تصرفاتهم وأضبط سلوكهم .
وماذا عن زوجاتكم ، هل هن موافقات على تصرفاتكم بعدم الضحك والمرح في البيت ؟ قالوا : في الحقيقة زوجاتنا أكثر مرحاً مع الأطفال ، ونود لو أننا ننسجم معهم في ذلك ، ولكن هناك قيود اجتماعية ونفسية موروثة تحُد من ذلك .
والآن فالرسالة من القصة هي أن نتعلم كيف تكون الابتسامة سهلة للانتباه إلى الإرشادات التالية :
يمكن أن نجري تمريناً بسيطا ونسجل ما يمكن أن يشعر به الآخر ، التمرين على مرحلتين ، المرحلة الأولى : أن ننظر في المرآة بوجه عابس ، والمرحلة الثانية : أن ننظر إلى المرآة بوجه مبتسم ، بالتأكيد إنما سجلته في المرحلة الأولى من مشاعر للآخرين تختلف تماماً عن مشاعر التجربة الثانية ، إن المشاعر الإيجابية للوجه المبتسم لا بد أنها تترك في نفسك راحة وأماناً وانسجاماً وثقة وشجاعة ، بينما المشاعر السلبية للوجه العابس تترك في نفسك ضيقاً وشعوراً غير مريح من الخوف والشك ، فإذاً أنت الآن عرفت ما يشعر به الآخر من قسمات وجهك ، وبعد هذا التمرين البسيط لا بد أن تتخلص من كل اعتقاد خاطيء يجعلك تتصور أن الابتسامة تقلل من شأنك واحترامك ، وأن تعتقد أن الابتسامة مفتاح لجلب قلوب الآخرين
لك .
ـ استمع لنكتة من الآخرين واضحك لها .
ـ احفظ نكتة طريفة وأسمعها لأفراد عائلتك .
ـابتسم في وجه من تعرف ومن لا تعرف .
ـ اجلس مع الأطفال وابتسم لهم .
ـ اذهب مع أبناءك إلى الأماكن الترفيهية المرحة .
- كافيء نفسك عندما تبتسم في وجه الآخرين ، ووبخ نفسك عندما تعبس وقل لنفسك هذا الأمر غير مريح ،