عالم الإنترنت والتكنولوجيا

الأنترنيت

الأبواب الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

*****

 

 الإنترنت

على متن الطيران المدني الأمريكي

               وافقت لجنة الإتصالات الأمريكية الفيدرالية، الأربعاء، على إعطاء النقل الجوي المدني الإذن باستعمال تكنولوجيا على متن الطائرات تتيح الحصول على خدمات الإنترنت خلال العامين المقبلين، بأسعار متدنية.

وكذلك وافقت اللجنة على القيام باستفتاء لمعرفة نسبة قبول العامة لاستعمال الهاتف الخلوي على متن الطائرات.

وقال رئيس اللجنة الفيدرالية لوكالة الأسوشيتد برس، مايكل باول، إننا نعيش في عالم تتزايد حركته يوما بعد يوم، وإن الأمريكيين يطالبون يوما بعد يوم بالخدمات اللاسلكية في كل مكان وفي اي وقت.

وأضاف "نفعل ما بوسعنا لتسهيل الوصول إلى المعلومات في كل أنحاء العالم."

وكانت اللجنة وافقت على خدمة الإنترنت التي تقدمها شركة بوينغ، والمعروفة باسم "كونكشن". إلا أن استعمال هذه الخدمة لا يزال يقتصر على عدد قليل من شركات الطيران بسبب كلفته المرتفعة.

ويقول رسميون في قطاع الطيران المدني الأمريكي إن شركات الطيران التي تقوم برحلات داخلية لم تعتمد خدمة الإنترنت من بوينغ لأن تكلفة تركيبها للطائرة الواحدة، تبلغ قرابة 500 ألف دولار.

بينما تتيح التكنولوجيا التي سمحت بها لجنة الإتصالات الفيدرالية، استعمال الترددات ذاتها المستعملة للهواتف على متن الطائرة.

ولن تتجاوز تكلفة التجهيزات الضرورية لتوصيلات الإنترنت، مبلغ المائة ألف دولار.