الصيدلية المهاودة

أناهايم/ كاليفورنيا

Discount Pharmacy

1150 N.Harbor Blvd.

Anaheim, Cal 92801

1(714) 520-9085

USA
 

 عالم الإنترنت والتكنولوجيا ( 1)

تكنولوجيا

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

 

 

 حلم البيت الذكي

قد يصبح حقيقة

 

البيوت الذكية التي يتحكم زر واحد في إضاءتها وتدفئتها وتأمينها، وتشغيل الموسيقى والأفلام.. كل شيء نحتاجه بشكل رقمي، كانت حلما لفترة طويلة لم يتحقق بعد.

والسبب في ذلك جزئيا يرجع إلى صعوبة تخاطب تكنولوجيا هذه المتطلبات المختلفة مع بعضها البعض. كما كانت إمكانية تحقيق الحلم في المعتاد تقتصر على صفوة الأغنياء.

ولكن مع تقدم تكنولوجيا الاتصال بالانترنت عن طريق شبكات فائقة السرعة، وانتشار استخدام الشبكات اللاسلكية، وانخفاض أسعار أجهزة الكمبيوتر مع زيادة قدراتها، أصبح الحلم قريبا من التحقق.

فالمزيد والمزيد يمكن التحكم به من خلال آلة واحدة، لها شاشة مركزية وسهلة الاستخدام، وهذه هي الصورة التي يجب أن يتخذها التكامل والتقارب بين التكنولوجيات المختلفة.

وربط الأجهزة ببعضها البعض، بصورة لا سلكية أو من خلال كابلات أمر آخر.

والخطوات الفنية لكيفية تشغيل كل جهاز هي فقط احدى العوائق الصعبة التي تواجه محاولات معرفة أسباب عدم توافق آلة للعمل مع أخرى.

والمنازل التي يمكن أن نصفها بالذكاء لا تعني فقط منحنا قدرة إرسال الصور ولقطات الفيديو بين الغرف.

فهي تشمل أيضا تكنولوجيات أساسية في الحياة نحتاجها للتدفئة والإضاءة وتأمين المنزل.

ويقول ويل ليفي مؤسس منظمة المس زرا "تاتش ايه باتون" انه يتخيل أن يوما ما سنستطيع أن نتصل بخبير رقمي لإصلاح الأعطال في المنزل أيضا، مثل اتصالنا بسباك لإصلاح أعطال الصرف.

وقال لبي بي سي "هناك قدر كبير من التكامل مطلوب بين المنتجات والأجهزة المختلفة، وهناك العديد من الشركات بالفعل تعمل على تركيب القدرات الاتوماتيكية في المنازل، إلا أنها باهظة الثمن وهذه هي المشكلة".

ويضيف ليفي أن ارتفاع التكلفة يعيق طرح مثل هذه التكنولوجيا بوفرة في الأسواق بالرغم من أنها ليست من وحي الخيال العلمي واغلب مكوناتها مطروح بالفعل في الأسواق بتكلفة معقولة.

ويعتقد ليفي أن من الهام جدا عند تنفيذ فكرة البيوت الذكية وجود كفاءات تستطيع أن تصطحب الأشخاص العاديين الذين لا يعرفون شيئا عن التكنولوجيا في رحلتهم للتعرف عليها خطوة بخطوة، وكيف تتكامل الأجهزة والأنظمة معا في أنحاء المنزل.

ووفقا لأبحاث مستشاري المنزل الرقمي الأمريكيين فان أكثر من نصف أصحاب البيوت في الولايات المتحدة مهتمون بشراء أنظمة التحكم المنزلية إذا ما قلت تكلفتها عن 200 دولار.

ويقول البحث انه بحلول عام 2010 سيصبح من الممكن ربط ستة أجهزة في المنزل ببعضها البعض مقارنة بثلاثة عام 2004.

كما يتوقع آخرون أن 23 مليون منزل في أوروبا ستستخدم الشبكات اللاسلكية لنقل المضمون الإعلامي بين أنحاء المنزل بحلول عام 2009.

إلا أن ذلك أثار مخاوف مجددا من أن المفهوم غير صحي وقد يجعل حياة الأفراد مزدحمة بالأجهزة، وقد يجعلهم حبيسي غرف يقل حجمها وينخفض سقفها شيئا فشيئا.