www.FreeArabi.com

الأبواب الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

مضار
زيوت القلي
مشاركة  الأستاذ : أحمد محمد الحوطي


 

يكثر الحديث من حين لآخر عن زيوت القلي وأثرها على الصحة، وإذا ما استعرضنا ما تدفع به معاهد الأبحاث ودوريات ونتائج الدراسات نجد دائماً تشير إلى أن الزيوت والدهون تسبب مشكلات صحية متعددة للإنسان، فالدهون الحيوانية من أسباب تصلب الشرايين وسرطان الثدي والسمنة وغير ذلك، ولكن لاختلاط المبالغات بالواقع ما عاد المستهلك يهتم كثيرا لهذه الاتهامات.
آخر الاتهامات جاءت من إسبانيا وهي موجهة إلى زيوت القلي بأنها قد تسبب ارتفاع ضغط الدم.
الدراسة نشرتها دورية التغذية الإكلينيكية الأمريكية، وهي دورية مشهود لها بالمصداقية عند المتخصصين، تقول الدراسة أن ارتفاع ضغط الدم له علاقة بتحلل زيوت القلي، وتحلل هذه الزيوت يكون بسبب قلي الزيت لمرات عديدة.
تمت الدراسة بأخذ تحاليل لعدد 1226 شخصاً تقع أعمارهم بين 18 إلى 65 سنة، اختيروا بطريقة عشوائية، وأعطي 1020 مشاركاً جرعات من الجلوكوز لاختبار مقاومتهم له، أما عينات الزيت التي دخلت في الدراسة فقد جمعت من مطابخ بيوت 538 مشاركاً، واختير اختبار خاص للكشف عن تحلل زيوت القلي، ثم قيس ضغط الدم لدى الجميع.
خرجت نتائج الدراسة بالتأكيد أن هنالك علاقة قوية بين السمنة وارتفاع ضغط الدم، ومن العوامل الأخرى التي لها علاقة بالضغط كان عمر وجنس المشارك، وكذا إن كان مصابا بالسكري أم لا. والجديد هو أنه وجد أن الأفراد الذين كانوا يستخدمون زيوت قلي متحللة أو زيت دوار الشمس في القلي كان ضغط الدم لديهم مرتفعا، في حين وجد أن الأفراد الذين يوجد لديهم ارتفاع في الدهون أحادية عدم التشبع في دمائهم مقارنة بالآخرين تقل عندهم مشكلة ارتفاع ضغط الدم. هذه النتائج كانت بعد إبعاد تأثير العوامل الأخرى مثل السمنة أو السكري أو العمر