WWW.FreeArabi.Com

الأبواب الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

 

أنترنيت و تكنولوجيا

رغم الصعوبات

 كولومبيا ستنطلق  إلى الفضاء

أوائل العام القادم

     تواجه وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" صعوبات فنية كبيرة في محاولاتها لاستئناف رحلات مكوك الفضاء في أوائل عام 2005، على الرغم من أنها لم تنجز سوى ثلث التوصيات التي وضعتها لجنة مستقلة بهدف العودة إلى الفضاء.

غير أن مسؤولا كبيرا في الوكالة أشار إلى أنه على يقين بأن "ناسا" ستتمكن من تحقيق ذلك، بحسب ما ورد في تقرير "العودة إلى الفضاء" الذي صدر الثلاثاء.

يذكر أن رحلات "ناسا" بواسطة مكوك الفضاء قد علقت في أعقاب تحطم المكوك الأمريكي "كولومبيا" في 1 فبراير/ شباط.

وكانت لجنة التحقيق في حادثة "كولومبيا" هذه قد تشكلت في أعقاب تلك الكارثة، ووضعت 15 توصية تتراوح بين تحسين تقنية التصوير في المكاكيك الفضائية وإيجاد وسائل إصلاح المركبات الفضائية في حال علق الرواد في المدار.

وأشار التقرير إلى أن وجود صعوبات فنية كبيرة لمحاولة تطوير قطع صلبة لغايات سد الفجوات والفتحات في أجنحة المكوك الفضائي، ولذلك شرعت "ناسا" في تنفيذ برنامج أبحاث لتطوير حلول مرنة للفتحات التي يزيد قطرها على 4 إنشات.

ومن المشكلات الأخرى التي تواجهها "ناسا"، بحسب ما ورد في التقرير، أن أعمال التصليح الفنية تجعل سطح الجناح غير أملس، مما ينجم عنه مشكلات تتعلق بارتفاع حرارته، ناهيك عن أنها تتسبب في اختلاف نظام التوازن بين الأجنحة، لذلك فكل جناح يحتاج إلى لوحة خاصة به.

وقال بيل بارسون، مدير برنامج المكوك الفضائي، إن التركيز الأساسي والأول ينصب على منع الجسيمات الفضائية من الإضرار بالمكوك.

وأفادت وكالة "ناسا" بأنها حققت تقدماً ملحوظاً في بعض المجالات، بعضها يتعلق بمراقبة الجسيمات الفضائية وحماية المكوك منها، وأخرى تتعلق بأنظمة الحماية الحرارية وثالثة تتعلق بأنظمة وقدرات الإنقاذ لكل من المكوك الفضائي ومحطة الفضاء الدولية وغيرها.

غير أن التكلفة المادية لذلك كله كانت باهظة، رغم سياسة شد الحزام لتقليص النفقات في أعقاب الاقتطاعات التي فرضها الكونغرس مؤخراً. إلا أن "ناسا" تحتاج إلى مزيد من الأموال لاستكمال برنامجها بشأن التصليحات والتطوير، التي تكلفت حتى الآن أكثر من 300 مليون دولار.

ويذكر أن كارثة "كولومبيا" في الأول من فبراير/شباط عام 2003، جاءت في أعقاب كارثة المكوك "تشالينجر" عام 1986، والذي انفجر بعد انطلاقه بثوان في 28 يناير/ كانون الثاني 1986، ومأساة المركبة "أبوللو"، التي انفجرت على منصة الانطلاق في 27 يناير/ كانون الثاني 1976.