www.FreeArabi.com

الأبواب الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات


 

  

 

 

   دراسات اجتماعية

 

في المجر
 تحديد جنس الطفل قبل الولادة
يثير جدلا
مجموعة : أشرعة


خبير وراثة يثير الجدل بعرضه تحديد جنس الجنين قبل مولوده عبر
انتقاء الحيوانات المنوية وفقا لصبغيتها
.

اثار طبيب متخصص في علم الوراثة جدلا كبيرا في المجر بعدما عرض تحديد
جنس المولود خلال عملية التلقيح الصناعي في الانابيب وذلك بهدف وقف .التراجع في معدل الولادات في هذا البلد
وقال الدكتور اندريه تشيزيل المدير السابق لمكتب منظمة الصحة العالمية في المجر والرئيس السابق لقسم الوراثة في المعهد القومي للصحة ان "تحديد جنس الطفل قبل مولده يمكن ان يزيد معدل الولادات بنسبة 20%
واكد هذا الطبيب "استقبل كل اسبوع تقريبا ازواجا يرغبون في طفلة صغيرة بعدما رزقوا مثلا بمولودين ذكر او العكس" مضيفا ان الذين سبق ان رزقوا بطفلين او ثلاثة من الجنس.نفسه يقبلون بسهولة على انجاب طفل جديد اذا ضمنوا انه سيكون من الجنس الاخر .
وقال "لدي بالفعل اكثر من الف ومئتين طلب لكنني لا استطيع تلبيتها لان القانون المجري لا
يسمح باختيار جنس المولود مسبقا". وقد تمكن الدكتور تشيزيل من ابتكار تقنية لانتقاء الحيوانات
.المنوية وفقا لصبغيتها (كروموزوم) يمكن تطبيقها خلال عملية تلقيح البويضة في الانابيب
ويوضح ان "طريقتي ليست جديدة. فقد اثبتت نجاحها في استراليا حيث اصبحت
."%اداة ديموغرافية واسهمت في زيادة معدل المواليد بنسبة 20
والمجر شأنها في ذلك شأن دول الاتحاد الاوروبي تحظر انتقاء الحيوانات المنوية الا
للاغراض العلاجية. كذلك فان المجر التي لا تضم اكثر من 2،10 مليون نسبة تعاني
اسوة ايضا بمعظم الدول الغربية من انخفاض في معدل المواليد مع تدني هذه النسبة سنويا
. بمقدار 30 الف ولادة وفقا للمكتب المركزي للاحصاءات
وفي الاسابيع الاخيرة كان اقتراح الدكتور تشيزيل الحديث الشاغل لجميع وسائل الاعلام من
اذاعات وتلفزيونات وصحف ومجلات ومواقع انترنت. وتؤكد لالا دي في موقع على انترنت
"انني على استعداد لدفع اكثر من مئة الف فورنت (408 يورو) اذا ضمنت انجاب مولود ذكر"
وتدين وزارة الصحة بشدة هذه العملية وقال ميهالي كوكيني وزير الدولة للصحة "اننا لا نقر
هذا الامر ابدا واعتقد انني هنا اتحدث باسم الشعب كله" مضيفا ان "التشريعات
." المجرية والاوروبية تحظر بشدة هذا النوع من الممارسات
كذلك تعارض الكنيسة الكاثوليكية، التي تتمتع بنفوذ قوي في المجر، اقتراح الدكتور تشيزيل. و
يقول الاسقف اندريه غيولاي مستهجنا "كيف يمكن للبشر ان ينتقوا جنس الطفل قبل
." مولده. انها جريمة في حق الرب" مؤكدا ان "هذا الامر في يد الخالق وحده
ويقول خبير وراثة اخر يدعى غابور يوفالوسي ان تقنية الدكتور تشيزيل صالحة من الناحية
." العملية لكنها غير اخلاقية لان "الطبيب لا يملك سلطة القرار في مثل هذه الحالات
ويضيف "لا نستطيع ان نحل مكان الخالق حتى وان كانت هذه الطريقة ستزيد قليلا عدد
المواليد" موضحا انه "على كل الاحوال فان تراجع نسبة المواليد سيتوقف طبيعيا بمجرد ان
يحصل ابناء المجر على مستوى معيشة افضل" بعد انضمامهم الى الاتحاد الاوروبي