•    الأبواب

     الرئيسية

    أرشيف المختارات القصصية و الروائية

    صفحة الغلاف
    أدب 1
    الأدب2-نزار ب. الزين
    علوم و صحة
     تكنولوجيا
    دراسات إجتماعية
    المنوعات

    سيرة ذاتية

                  الدكتور محمد فؤاد منصور

    الميلاد: 30/12/1947

    الإقامة :الأسكندرية / مصر

    المهنة: طبيب متقاعد

    العمل الأخير: مدير لإحدى المؤسسات العلاجية الحكومية بالأسكندرية

    المؤهل: ماجستير طب المناطق الحارة وصحتها

    الهوايات: العمل الأدبى بكل فروعه.

    البريد الألكتروني :  m_mansour47@hotmail.com

     سيرة إبداعية: منذ البدء كانت القراءة فى كتب التراث هى هوايتى الأولى والتى زاحمت دراستى الأساسية، أكتشفت بمرور الوقت أننى أميل لقراءة أعمال كبار الكتاب المصريين فكنت نزيلاً دائماً بقصور الثقافة حيث تواجد عمالقة الكتاب المصريين الذين تتلمذت على أيديهم ،فى ستينات القرن الماضى شهدت الأسكندرية حركة دائبة من النشاط الثقافى فلم يكن يمر أسبوع إلا وتستضيف الأسكندرية أحد عمالقة الكتاب المصريين وكنت آنذاك طالباً فى المرحلة الثانوية ومن هنا حضرت وأستمعت وناقشت أسماء وقامات عالية فى الفكر والأدب العربى وفن القصة تحديداً ، فى قصر ثقافة الحرية ألتقيت نجيب محفوظ ويوسف السباعى ومحمد عبد الحليم عبد الله ومحمود تيمور وأمين يوسف غراب ومحمود البدوى وثروت أباظة، كل واحد من هؤلاء كان مدرسة قائمة بذاتها لذلك ألتهمت أعمالهم لأكون قريباً منهم ولأتمكن من الإستفادة من محاضراتهم التى كانوا يلقونها علينا فى نادى القصة الذى كنت عضواً فيه بل ربما كنت من أصغر أعضائه سناً آنذاك .

    مع بداية الحياة الجامعية كنت عضواً باتحاد الطلبة وكنت مسئولاً عن النشاط الثقافى وقد أتاح لى هذا المكان نشر بعض كتاباتى القصصية المبكرة فى مجلات كلية الطب .

    إنغماسى فى الدراسة الجامعية أثر على كتاباتى فاتجهت لكتابة المقال وكنت أعالج الشعر من حين لآخر

    عملت فى جمهورية الجزائر لمدة سبع سنوات وفى إفريقيا لخمس سنوات ونشرت مقالات فى الصحف الجزائرية

    جذبنى بشكل خاص الأديب الراحل ثروت أباظة وكان مشرفاً على مجلة القصة فى أواسط الستينات ونشرت بعض القصص القصيرة فى تلك المجلة وأصطفانى هو لأكون تلميذاً له فكان بيننا لقاءات ومراسلات أثرت ذخيرتى الأدبية كثيراً

    لم يتح لى عملى خارج مصر لفترات طويلة إصدار أعمال مطبوعة ولكنى كاتب منتظم لبعض مقالات الرأى بجريدة الأهرام المصرية وأعد حالياً مجموعتين من القصص القصيرة بالإضافة لروايتين طويلتين على وشك الإنتهاء منهما .

    أشرف على منتدى القصة بموقع الجمعية الدولية للمترجمين واللغويين العرب يالإضافة للمشاركة بالمقالات والقصص والأشعار فى العديد من المواقع على الشبكة الدولية.

    أعماله المنشورة في " العربي الحر "

    حفل الإفتتاح

    إنتظار 

    استقيموا يرحمكم الله

    درس في الإملاء

    القهوة الخامسة

    الخطاب

    الزعيم

    خرط القتاد

    الموكب

    همسات المقعد الخشبي