الأدب

صفحة خاصة

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

 

 


 


 

 

الأديب الفلسطيني عزام أبو الحمام

 

  بطاقة تعريف

الأعمال القصصية و الروائية

مغامرات سعيفان بعد حرب حزيران

رواية قصيرة : عزام أبو الحمــام*
    
   سعيفان ابن عمي رجل كبير السن نسبيا هذه الأيام ، فقد صار جداً منذ سنوات وله أحفاد كثر، وكان الله قد رزقه بثمانية أبناء ذكور وفتاة واحدة، وحمدان قليل الحظ كليا رغم حسن نواياه ونقاء سريرته،

التفاصيل

الرجل ذو المعطف الطويل

قصة قصيرة : عزام أبو الحمــام*
   طَلَبَتْ مني المصلحة مراقبة ذلك الرجل ذو المعطف الطويل على مدار الأربع والعشرين ساعة، إن ذلك دلالة أكيدة على خطورة الملف ، كنتُ بالطبع لا أستطيع فعل ذلك بمفردي، فاستعنت بزميلين آخرين من فريق التحري وبدأنا العمل، كنت قد اخترت لنفسي أن أراقب الرجل في فترة الصباح و أن آخر النهر و فترة المساء لزميلي
التفاصيل

الحمام لا يطير

قصة :عزام أبو الحمام

هاهو يرى "العمارة" مقر الإدارة العسكرية الإسرائيلية شرق تلك الجبال ، لكنها الآن تبدو كقزم بعد أن صارت خلف هذه الجبال العالية ،،، كنا نراها كالعملاق أو كالطود العظيم حينما كنا نمر بمحاذاتها أثناء ذهابنا للجامعة وإيابنا منها ،،، حتى مدينة رام الله بأكملها تبدو لي الآن كطاولة لعبة النرد، البيوت والعمارات الكبيرة أراها كحجارة النرد،،
التفاصيل

الأستاذ لطفي اللميع
قصة : عزام أبو الحمـــام*

كان ذلك في صباح يوم مشمس، حينما سافر لطفي إلى القدس متوجساً في السبب الذي دفع المحامية الإسرائيلية للاتصال به، و طلب مقابلته في مكتبها، وظلّ طوال الطريق إلى القدس يتكهن و يُخمن في الأسباب لمثل هذا الطلب، ثم ما يلبث أن يتلهى عن ذلك بقراءة بعض الأخبار القصيرة في الصحيفة التي تناولها كعادته كل صباح، فقد كان حريصاً أيما حرص

التفاصيل

الكلب الشريف و الضيف الممتع

قصة : عزام أبو الحمــام*
  كان ذلك في عصر يوم خريفي عندما جاءنا ضيفٌ أشعث أغبر فوق حماره الأعرج يتبعه كلب جهم أبرق من جهة الغرب، كنا لا نعرف الحدود بين الدول ولا نعترف بها ونحن بدو رحل نعتبر أن الأرض كل الأرض وديعة الله في خلقه، هذا ما تناقلناه عن الأجداد حتى وصل إلينا نحن الأحفاد.   المهم استقبلنا الضيف بكل بشرى وترحاب،
التفاصيل

أعراس الموت

رواية قصيرة : عزام ابو الحمــام*
هل سمعتم بجمل المحامل؟؟ هل تعرفونه ؟أنا أعرفه جيدا، التقيت به مرة ومرات، بل مرات كثيرة ، لماذا لا أقول الحقيقة منذ البداية فلا أتقيد بأصول القصة، سأقول الحقيقة مثلما أعرفها، لقد عايشته فترة طويلة من الزمن، وعملنا معا في مراحل صعبة، وفارقني ودموعا تفر من عينيه ومن عينيَ على رغبة منه ورغبة مني.
التفاصيل

من حكايات القرى
قصة في حلقات
: عزام أبو الحمـام
*

      تعرفنا على محمد البلعاوي حينما كنا في السنة الأولى في جامعة بيرزيت قرب رام الله أوائل الثمانينات، جاء محمد من أسرة فقيرة من قرية بلعا قضاء طولكرم، لذلك كني البلعاوي من قبل زملائه في الجامعة رغما عنه، وهو يحتل المرتبة التاسعة بين أخوته وأخواته ويكبره واحد فقط فيما هو الأوسط بين البنات، ووالده مزارع كبير السن

التفاصيل

الكرة الصغيرة
ق ق : عزام أبو الحمـام*
     كنت ابن التاسعة حينما بدأت بالمواظبة على الجلوس في حانوت والدي الصغير الذي يقبع في السوق القديم المسقوف الذي بني قبل مئات السنين. وحينما صرت في العاشرة من عمري أحببت ذلك السوق وتعلقت به كثيرا وصرت أتمنى أن يأتي يوم الجمعة كل يوم. فقد تعرفت خلال تلك المرحلة بصديق من سني، كان لقبه غزال ،

التفاصيل

الشيء و الشيء الآخر

قصة قصيرة : عزام أبو الحمـام*

      ذلك الرجل المشرد لفت انتباهي في الآونة الأخيرة فقط، صرت أنتبه لوجوده كلما ذهبت إلى منطقة عملي الثانية هذه، إذ في ساعات الضحى كان يجب علي الانتقال بسيارتي من أطراف المدينة الكبيرة إلى منتصفها تقريبا،حيث ازدحام السيارات مما يضطرني للدخول بسيارتي إلى تلك الساحة الترابية الفسيحة قريبا من مكان العمل

التفاصيل

القراءات و المقالات الأدبية

رواية "يا من أحببت" للروائية فايزة شرف الدين*

قراءة أدبية :عزام أبو الحمـام*

    أتقدم بهذه القراءة المتواضعة من منظور سوسيولوجي ، فالراوية، أية رواية، غالبا من تتعدد جوانبها وتتنوع محاورها وتتنوع رسائلها أيضا، ورواية الأديبة فايزة شرف الدين، هي من النوع المتعدد رسائلها الاجتماعية وإيحاءاتها الأدبية ولا شك، لكنها على الأرجح رغبت في بسط قضية أساسية تتسم بأبعادها الاجتماعية

التفاصيل