•  

                 الأبواب الرئيسية

    أرشيف المختارات القصصية و الروائية

    صفحة الغلاف
    أدب 1
    الأدب2-نزار ب. الزين
    علوم و صحة
     تكنولوجيا
    دراسات إجتماعية
    المنوعات

    ..

    الأديبة السورية

    مريم محمود العلي

     سيرة ذاتية

            كان مسقط رأسي مدينة حلب الشهباء بحي الجميلية وأنا بكر ابي وأمي ( لن اقول تاريخ ميلادي ولن أقلبه كما فعل الدكتور جمال مرسي بس والله انا أصغر من الدكتور جمال ) هههههههههههه

    دخلت الخوجة وكان عمري سنتين حفظت جدول الضرب وتعلمت القراء ة وطرق الحساب الأربعة قبل دخولي المدرسة في السادسة من عمري
    فكنت اعجوبة المدرسة المعلمة تأخذني الى الصف السادس لأقرأ لهم درسهم وأنا في الصف الأول
    تعرضت وأنا طفلة لحوادث عديدة منها الحرق والغرق والوقوع في بئر عميقة والضياع في شوارع المدينة الكبيرة الخ
    عدنا

    من حلب إلى القرية التي عاش بها أبي وأنا في الصف الخامس حينها كان عمري احدى عشر عاما11)
    وهنا كانت الطامة الكبرى
    قضينا خلالها أياما سوداء
    اولا :ابي اصبح بلا عمل
    ثانيا: لايوجد مدرسة اعدادية في القرية لذلك خرجت من المرحلة الابتدائية (الصف السادس فقط (

     وتزوجت وانا في الخامسة عشر من عمري
    انجبت ابني البكر حسن وانا في السادسة عشر اصبح عندي ثلاثة اطفال ولم اكمل العشرين من عمري
    حدثت معي حوادث مؤلمة وغريبة لا يحتملها انسان لن أذكر ها لاني لا أحب اثارة الاشجان لكني لم استسلم ابدا لكل الظروف الصعبة والقاهرة التي مررت بها
    بعد ثلاثة عشر عاما من تركي المدرسة قررت المتابعة وتقدمت لامتحان الشهادة الاعدادية وحصلت عليها من اول سنة ثم تقدمت لامتحان الشهادة الثانوية وحصلت عليها من اول سنة وسجلت بكلية الحقوق ولكن لظروف قاهرة جدا جدا تركت الدراسة وبدأت اعمل كمعلمة وكيلة لاساعد في مصروف البيت
     المهم احببت المطالعة كثيرا قرأت تقريبا كتب الأدباء الكبار في العالم من فيكتور هيجو الى ارنست همنغواي وليم شكسبير مكسيم غوركي تلستوي كزافيه دي مونتابن ديكنز غوته سومرت زولا الخ ومن الأدباء العرب جبران طه حسين الحكيم محفوظ عبد القدوس

     ومن الأدباء العرب أيضا جبران طه حسين الحكيم محفوظ عبد القدوس
    محمد عبد الحليم عبد الله السباعي ادريس روفائيل كوليت خوري الخ
    أما الكتابة فبدأت عندي من أيام الطفولة عندما كنت اكتب موضوعا تعبيريا كانت المعلمة تعجب به و تطلب من كل التلاميذ ان يكتبوه
    ثم بدأت بعد ان تركت المدرسة من الصف السادس اكتب الخواطر وارسلها لاذاعة دمشق وكانت تذاع كلها
    ويطلبها كثير من المستمعين
    وبدأت انشر في المجلات الثقافية
    و طبعت ثلاث مجموعات في مجال قصيدة النثر
    و فزت بجائزة اتحاد كتاب العرب فرع ادلب في القصة القصيرة
    واقمت العديد من النشاطات الثقافية كأمسيات ومشاركة بالمهرجانات
    *********
    المهم انا الآن زوجة وأم لستة أولاد : هم حسن وهو شاعر معروف "حسن الراعي" ماجدولين كاترين كارولين جمال ترانيم
    هذه مريم العلي بشكل مختصر جدا جدا

    *********

    الأعمال المنشورة في مجلة "العربي الحر"

     الحصار

     نتيجة

     و ما زال نائما

    قادم جديد

    إلى الخلود

    حرائق