WWW.FreeArabi.Com

الأبواب الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

عالم الإنترنت والتكنولوجيا

التكنولوجيا

 

مشروع غواصة أمريكية

 لاستكشاف أعماق المحيطات عام 2008

     على الرغم من النجاحات العديدة التي تحققت في مجال غزو الفضاء، وبخاصة في مجالي المركبات الفضائية والأقمار الصناعية، فإن البحار والمحيطات لم تحظ إلا بنسبة قليلة من الاهتمام مقارنة بما تحقق في الفضاء. وعلى هذا الصعيد، هناك غواصة أمريكية واحدة، "آلفن"، تعمل منذ 40 عاماً في مجال استكشاف المحيطات. ومع التطورات العلمية الهائلة التي تحققت خلال هذه الفترة، آن الأوان لغواصة جديدة تسبر غور المحيطات.

 الغواصة الأمريكية الجديدة، كما أفادت وكالة الأسوشيتد برس، سوف تنطلق في عام 2008 ، وفقاً لما ذكره مسؤولون في برنامج استبدال الغواصة "آلفن".

وسوف تكون الغواصة الجديدة قادرة على الغوص إلى عمق يصل إلى 21 ألف قدم، في حين أن "آلفن" لا تصل إلا إلى 15 ألف قدم. كما ستحمل على متنها أجهزة علمية أكثر، وأجهزة الاتصال فيها ستكون أسرع، كما أنها ستتمكن من البقاء تحت سطح الماء لفترة أطول.

 أما تكلفة الغواصة الجديدة، التي لم يتم الاتفاق على اسمها بعد، فتصل إلى 21.6 مليون دولار، ستتحمل معظمها مؤسسة العلوم القومية NSF، في حين ستتحمل الباقي مؤسسة "وودز هول"، لتمويل المعدات والإضاءة وأجهزة الاستشعار.

 وسوف تديرها سفينة الأبحاث العملية "أتلانتيس"، وهي السفينة التي تدير الغواصة "آلفن" حالياً. وفيما يتعلق بتكلفة التشغيل، فهي متشابهة، إذ تصل إلى 22 ألف دولار يومياً لسفينة الأبحاث، و10 آلاف دولار يومياً للغواصة.

 أما الجهة المالكة للغواصة الجديدة، فهي مؤسسة العلوم القومية، في حين ستكون إدارة المشروع بأيدي "وودز هول" التي تنسق حالياً استخدام الغواصة "آلفن" المملوكة لسلاح البحرية، الذي سيقرر مستقبل الغواصة القديمة.

 وكانت الغواصة "آلفن" قد حققت الكثير من الإنجازات العلمية منذ إطلاقها في المحيطات عام 1964. ومنذ ذلك الحين قامت بـ3025 عملية غوص، وأمضت أكثر من 27 ألف ساعة في المياه، منها 16 ألف ساعة في أعماق المحيطات.

 يذكر أن فرنسا وروسيا واليابان لديها غواصات تجوب المحيطات والبحار للدراسة والبحث، كما أن الصين بصدد تطوير غواصة لغايات مماثلة.