عالم الإنترنت والتكنولوجيا  ( 2 )

الأنترنيت

الأبواب الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

 

الصيدلية المهاودة

أناهايم/ كاليفورنيا

Discount Pharmacy

1150 N.Harbor Blvd.

Anaheim, Cal 92801

1(714) 520-9085

USA
 

*****

 

 الأنترنيت الموسعة

           الشبكة الواسعة WAN هي شبكة كمبيوتر ضمن مساحة جغرافية أوسع من الشبكة المحلية LAN التي تم عرضها في العدد الماضي.

وقد تشمل الشبكة الواسعة عددا من الشبكات المحلية، وقد تستخدم خطوط الهاتف والاقمار الصناعية وغيرها من وسائط نقل البيانات. وتكمن فائدة الشبكات الواسعة في انها تتيح نقلا آمنا وسريعا للمعلومات بين العقد المختلفة، ناهيك عما يمتاز به نقل المعلومات عبر الشبكة الواسعة من موثوقية عالية، وانخفاض الكلفة. ولعل المنظمات والشركات الكبيرة التي تنتشر فروعها في ارجاء العالم المختلفة  هي من يحقق الاستفادة الكبرى من الشبكات الواسعة، لأن هذه الشبكات تتيح لها الاتصال مع موظفيها وزبائنها وشركائها عبر العالم. وللشبكات الواسعة دور كبير في تشجيع وحفز الاعمال الالكترونية (e-business) التي انتشرت في عصر الانترنت.

وفي الغالب، تقوم شركات الاتصالات الحكومية

(public telecommunications companies-ptt) في البلاد المختلفة بالاشراف على الشبكات الواسعة وصيانتها، كما تقدم هذه الشركات خدمات معينة لمستخدمي الشبكات الواسعة مثل خدمة الخط المستأجر (leased line.

طرق التوصيل

أما عن طريق توصيل الاجهزة ببعضها في الشبكات الواسعة. فأهمها ما يلي:

* الوصل نقطة بنقطة (point-to-point connection): وتعتمد هذه الطريقة الخط المستأجر (leased line) لوصل مكانين متباعدين على الشبكة بوساطة وصلة وحيدة كما في الشكل (1). ويكون الارسال عبر هذه الوصلة على نوعين، أما الأول فهو ارسال الحزم المعنونة (datagram transmission) الذي ترسل فيه المعلومات حزمة اثر حزمة، واما النوع الثاني فهو الارسال التدفقي للبيانات (data-stream transmission) الذي ترسل فيه البيانات بايت اثر بايت. وتتميز هذه الطريقة بأن الخط محجوز بشكل دائم للزبون، ولكنها  بالمقابل  طريقة مرتفعة الكلفة. اما من كانت ميزانيته محدودة، فينبغي عليه استخدام طرق اخرى اقل كلفة، ومنها طريقة التحويل عبر دارة (أو دائرة محيطة)، وهي الطريقة التالية في التوضيح.

* التحويل عبر دارة (circuit switching): تختلف هذه الطريقة عن سابقتها في شغلها لخط الهاتف اثناء فترة الاتصال فقط، فهي تشبه طريقة اجراء المكالمة الهاتفية. وتستخدم هذه الطريقة دارة تشكل وصلة فعلية بين الاطراف المرسلة والمستقبلة عبر خط الهاتف، وتبقى هذه الوصلة فعالة من بداية الاتصال حتى نهايته حيث تلغى عندئذ، وهذا هو السبب الذي يجعل هذه الطريقة منخفضة الكلفة نسبيا. ومن البروتوكولات التي تستخدم هذا التحويل بروتوكول (ISDN).

* التحويل بالحزم (packet switching): وتعد هذه الطريقة الأساس لمعظم شبكات الاتصالات حتى يومنا هذا، ويتلخص مبدؤها في تجزئة رسائل المعلومات الى وحدات صغيرة تدعى الحزم (packets)، وترسل كل حزمة بمفردها الى العقدة الوجهة (destination node) اعتمادا على بروتوكول يحدد للحزمة المسار. (route) الذي ستسلكه. وتتيح طريقة التحويل بالحزم امكان ربط جميع العقد المختلفة في الشبكة الواسعة ببعضها بوساطة وصلة فعلية، كما تتيح تشارك عرض الحزمة (bandwidth) بين المستخدمين عوضا عن تقسيمها في ما بينهم. ورغم سرعة هذه الطريقة نسبيا، الا أنها ابطأ من طريقة التحويل عبر دارة (circuit switching)، ولكنها  بالمقابل  اقل كلفة منها.

بروتوكولات

وهناك مجموعة من البروتوكولات التي تعتمد طريقة تحويل الحزم (packet switching)، نتحدث عنها بإيجاز:

* بروتوكول (X.25): ظل هذا البروتوكول سائدا فترة طويلة، وقد تميزت الشبكات الواسعة التي اعتمدته بسرعة الاتصالات فيها، وشكلت هذه الشبكات القناة الدولية الرئيسة للاتصالات التجارية. ولكن لم يعد بإمكان هذا البروتوكول مواكبة التقنيات الجديدة ذات السرعة العالية.

* بروتوكول ترحيل الاطارات (frame relay): ينتشر هذا البروتوكول بكثرة في الشبكات الواسعة، وهو يستخدم وسطا للنقل يتكون من الياف ضوئية وينقل المعلومات بسرعة تصل الى 2 ميجابايت/ثانية، اذ ترسل المعلومات في حزم مختلفة الاحجام عبر مسارات محددة مسبقا تعرف باسم الدارات الافتراضية الدائمة (permanent virtual circuits-pvc).

* نمط النقل غير المتزامن (asynchronous transfer mode-ATM): ينقل هذا البروتوكول المعلومات بسرعة عالية قد تصل الى 10 جيجابايت/ثانية. ويعتمد مبدأ عمله على تنظيم البيانات الرقمية المراد ارسالها في خلايا (cells) لكل منها حجم ثابت يبلغ 53 بايت، وعند امتلاء هذه الخلية ترسل عبر وسط النقل في الشبكة. وتستخدم الشبكات المعتمدة على هذا البروتوكول انواعا مختلفة من أوساط النقل مثل: الكوابل المجدولة (twisted pair)، والألياف الضوئية (optical fider)، وخطوط T3، اضافة الى خطوط النواقل الضوئية (optical carrier).

الدارات الافتراضية

تستخدم هذه الدارات في الشبكات التي تعتمد طريقة التحويل بالحزم (packet switching). والدارة الافتراضية هي دارة منطقية تنشأ لتأمين اتصالات بين عقدتين أوجهازي كمبيوتر في الشبكة. وتمتاز الاتصالات عبر الدارات الافتراضية بموثوقيتها العالية. وهذه الدارات تنقسم الى نوعين:

* الدارات الافتراضية المؤقتة (switched virtual circuits-SVC): يتم إنشاء هذا النوع من الدارات المنطقية المؤقتة للوصل بين العقد اثناء فترة الاتصال فقط.

* الدارات الافتراضية الدائمة (permanent virtual circuits-PVC): تختلف هذه الدارات عن سابقتها في كونها دارات منطقية دائمة تبدو كأنها خط مخصص محجوز بشكل دائم.

وتتميز الدارات الافتراضية الدائمة (PVC) بأن ما تتطلبه من عرض الحزمة (bandwidth) اقل مما يتطلبه إنشاء وإنهاء الدارات الافتراضية المؤقتة (SVC)، ولكن الدارات الافتراضية الدائمة (PVC) اعلى كلفة من المؤقتة.

الاجهزة

هنالك العديد من الاجهزة المستخدمة للربط في الشبكات الواسعة ومنها الموجه (router) الذي يستخدم في الشبكات الواسعة التي تعتمد وصلات (TI) وبروتوكول ترحيل الاطارات (frame relay)، كما يستخدم الموجه في ربط الشبكات المحلية بالشبكات الواسعة. ويقوم الكثير من هذه الموجهات بوظيفة الجدار الناري (firewall) ايضا، ويمكن الاستفادة من هذه الميزة لتوفير درجة عالية من الأمن (security) عند ربط الشبكات الواسعة بالانترنت، كما يستفاد منها ايضا في مراقبة السياسة الأمنية داخل الشبكات الواسعة. ومن الجدير بالذكر انه يمكن ربط موجهين (routers) في موقعين متباعدين عن بعضهما داخل الشبكة الواسعة عبر جهاز له منافذ عدة (multiport) يسمى محول الشبكات الواسعة (WAN switch). وعند نقل المعلومات عبر الشبكة باستخدام الخطوط الهاتفية التواصلية (analog)، يستخدم جهاز المودم (modem) لتحويل الاشارات الرقمية التي يستخدمها الكمبيوتر الى اشارات تواصلية (analog) تنقل عبر الخطوط المذكورة، ومن ثم يجري عكس هذه العملية عند الطرف المستقبل.

وتستخدم الآن تقنية جديدة تدعى الشبكة الرقمية للخدمات المتكاملة (integrated services digital network-ISDN)، حيث تنقل الاشارات الرقمية دون تحويل عبر جهاز يسمى الموائم الطرفي للشبكات الرقمية ذات الخدمات المتكاملة (ISDN terminal adapter)، وتصل سرعة النقل في هذه التقنية الى 128 كيلوبايت/ثانية.

وهناك جهاز آخر شبيه بالمودم يسمى

(channel service unit/data service unit-CSU/dsu) يربط الخط المستأجر (leased line) من شركة الاتصالات الحكومية مع تجهيزات الزبون (مثل الموجه (router)، اذ يحول هذا الجهاز حزم المعلومات الرقمية المعدة للنقل داخل الشبكات المحلية الى حزم يمكن التعامل معها في الشبكات الواسعة.