www.FreeArabi.com

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات
 

Visit Aldoukan.com

 

ارسل رسالة الى اي جوال

 

خدمة مجانية

 من العربي الحر 

freearabi.com

 


 

 

علوم / غذاء و دواء

 

نظام غذائي واعشاب
لمقاومة التوتر
مشاركة : KaRRoM
u15u@yahoo.com
 

التوتر الذي هو عدونا جميعا، كيف يمكننا اذا لم يكن في استطاعتنا هزيمته أن نوقع معه معاهدة سلام، ونطبع علاقاتنا معه؟.. وكيف يمكننا في مرحلة تالية أن نصبح أصدقاء للتوتر بحيث نقيم بيننا وبينه جسوراً للتعاون المشترك ولتبادل المصالح والخدمات؟
في كتابها الجديد كيف تقاوم التوتر؟ تجيب المؤلفة ليزلى كينتون على مثل هذه الأسئلة، كما توضح لنا في البداية بعض ألاسباب التي تؤدي الى وقوعنا أسرى بين ايدي التوتر، ومن هذه الأسباب تناول الأطعمة الضارة مثل وجبات الأطعمة السريعة الجاهزة التي تحتوي على الكثير من الدهون والمواد الحافظة، والاكثار من تناول السكريات التي تؤدي الى تصلب الشرايين والشعور بالتعب والأكتئاب واضطراب المشاعر، وأيضا الاكثار من احتساء فناجين القهوة التي تحتوي على الكافيين الذي يثير الجهاز العصبي المركزي والبنكرياس والقلب والمخ.
تنصح المؤلفة ليزلي كينتون ـ التي توصف في الولايات المتحدة الأمريكية بأنها المرشد الروحي للصحة والرشاقة ـ قارئ الكتاب الذي اختار أن يشتريه دون بقية الكتب الأخرى التي تتحدث في الموضوع نفسه، والذي يتوق الى مقاومة التوتر الذي يفسد عليه حياته، بأن يحرص على استخدام الطعام كوسيلة لتحسين قدرة الجسم على معالجة التوتر، من خلال نظام غذائي ينظف الجسم من السموم الموجودة بالدم والأجهزة والغدد والأنسجة.
يعتمد النظام الغذائي المنظف للجسم من السموم والمعالج للتوتر في الأساس على الخضروات والفواكه لأنها تنظف الجسم من الداخل والخارج وتمنح الفرد الحيوية والنشاط والشعور بالراحة. كما يعتمد النظام الغذائي المعالج للتوتر أيضاً على تناول الفرد طعاماً منخفض السعرات الحرارية لا يساعد على زيادة الوزن، وفي الوقت نفسه يمنح الجسم الطاقة ويساعده على تجنب التعب والارهاق. ومن المهم أيضاً لعلاج التوتر عن طريق الغذاء أن يمتنع الفرد عن تناول الحلويات ومنتجات الدقيق الأبيض وأن يعتمد على البقوليات والحبوب.
ومن الاساليب الأخرى التي تساعد الانسان على التخلص من التوتر والارهاق وعلى الشعور بالانتعاش ـ والتي تعرضها ليزلي في كتابها ـ أخذ حمام دافئ يضاف الى مياهه قطرات من الزيوت العطرية التي تعمل على تهدئة واسترخاء الجسم.. وبعد الانتهاء من أخذ الحمام الذي يستغرق حوالي الساعة، يفضل الاستلقاء لمدة عشر دقائق مع استخدام قناع أو قطعة قماش سوداء للعين للاستمتاع بدفء الحمام.
وتختلف أنواع الزيوت العطرية المستخدمة في الحمام الدافئ من حيث تأثيرها المختلف على جسم المستحم وعلى حالته الذهنية والنفسية، ففي حالة الشعور بالغضب يفضل استخدام قطرات من زيت الورد والبابونج، وفى حالة الشعور بالحزن يستخدم زيت خشب الصندل، وفي حالة التعب الذهني يستخدم زيت الريحان والنعناع، وفي حالة القلق يستخدم زيت اللافندر والعرعر، وعند الشعور بالضعف يستخدم البابونج والياسمين، وعند العصبية الزائدة يستخدم اللافندروالبابونج واللبان.

باختصار.. عليك أن تحتفظ في حمامك بحديقة من النباتات.. أو تسكن في صيدلية!!