الأدب  ( 2 )

نزار بهاء الدين الزين

الأبواب
الرئيسية

 

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

حوار مع الكاتب و الاديب

نزار بهاء الدين الزين

 

أجرى الحوار الأديب:

 

معاذ عبد الرحمن الدرويش

muadmm@hotmail.com

ملتقى أدباء و مشاهير العرب

http://www.arabelites.com/vb/showthread.php?p=79496#post79496

   

     من دمشق إلى الكويت إلى ما بعد المحيطات و البحار ، إلى أمريكا

هجرة من غربة إلى غربة ، لكنه كاتب و الكاتب يحمل وطنه معه دائما ، فالورقة هي وطن الكاتب و القلم هويته.

الأستاذ نزار ب. الزين ، لماذا هذا الرحيل ؟

/ الرحيل إلى الكويت كان سعيا وراء الرزق و الحياة الأفضل ، أما الرحيل إلى امريكا ، فلم أكن أخطط له و لم يخطر في بالي ، لولا أن إبني وسيم قدم إلى إليها لإكمال دراسته العليا ، و فيها تزوج ، و ما لبث أن حصل على الجنسية الأمريكية ، فدعانا عندما علم بتقاعدي عام 1990 ، و هكذا كان رحيلنا الثاني .

و هل الكتابة تخفف شيئاً من آلام الغربة؟

/ لست أعاني و زوجتي من آلام الغربة ، ففي أقل من عام واحد تمكنا من التأقلم ، فتعلمنا الإنكليزية مع العلم أن لغتي الثانية كانت الفرنسية ثم أخذنا نتردد على نوادي المسنين الكثيرة و أصبح لدينا أصدقاء ؛ و إضافة إلى ذلك فإننا اعتدنا أن نسافر إلى الوطن كل سنتين ... أما الكتابة و الرسم فقد أصبحا شغلي الشاغل ، و خاصة بعد أن أنشأنا أنا و إبني مجلة "العربي الحر" الألكترونية في مطلع القرن الحالي ، فأصبحت شغلي الشاغل إضافة إلى ما أكتبه من قصص و أقاصيص .

وهل صحيح أن الكاتب كلما توغل أكثر في الغربة أصبح أكثر توطنا في الورقة؟

/ لم يعد هناك ورقة يا أخي ، لقد استبدلتها ثورة الأنترنيت بلوحة المفاتيح ، و لا شك أن التعلق بالحاسوب يلهيني عن الشعور بالغربة ، فهو عالم إفتراضي رائع ، من خلاله نتصل أنا وزوجتي بابنتيَّ كل يوم تقريبا و بالأهل و الأصدقاء ، و مع إمكانية نقل الصورة المتحركة ، أمسى اتصالنا بهم و كأنه زيارة شخصية لا ينقصها سوى /فنجان/ القهوة  

هل الغربة تعتبر تربة صالحة للإبداع دائماً ؟

 /  الغربة يا صاحبي إطلالة على عالم جديد ، يختلف بنسبة كبيرة عن العالم الذي نشأت فيه ، فمن خلاله تعرفت على ثقافة مختلفة و مررت بتجارب كثيرة ، أثرت بكل تأكيد نزعتي الأدبية .

حدثنا عن حياتك ما بين الوطن و الغربة؟

/   في الوطن التحقت بالعمل قبل حصولي على شهادتي الجامعية كمعلم في الريف بداية و ثم في مدينة دمشق ، و إذ حانت لي فرصة العمل في الكويت لم أفوتها ، حيث بدأت كمدرس تربية فنية ، كنت قد تزوجت و أنجبت لي زوجتي بكري وسيم ، عندما غادرنا إليها ، و هناك أنجبت ابنتيَّ ، و أثناء ذلك تمكنت من إتمام دراستي الجامعية كمنتسب ، لأحصل على ليسانس فلسفة و علم نفس ، مما أهلني لأن أبدل وظيفتي إلى أخصائي إجتماعي  ثم أخصائي إجتماعي أول ، أي رئيس مجموعة ، و لم أشعر في الكويت بالغرية ، فقد أصبح لدينا هناك أصدقاء كثر من جميع الجنسيات العربية ، إضافة إلى ذلك ، كنا نسافر كل صيف إلى دمشق ، و قد أتاحت لنا الإجازات الصيفية ، أن نزور أوربا بالسيارة مرتين ، إحداهما بلغنا بها اسبانيا التي طالما تمنيت زيارة مهد الحضارة العربية بأندلسها ..و هكذا تراني و أسرتي لم نشعر يوما بمرارة الغربة .

ما هي آخر أعمالك الأدبية الحالية ؟ و هل من أعمال لم تنشر بعد؟

 ../ إنني أعكف حاليا على قراءة عدة روايات أعجبتني لأدباء تعرفت على إنتاجهم من خلال الشبكة الدولية "الأنترنيت" في محاولة دراسية متواضعة ، كما أنني من حين لآخر أنقب في منجم ذاكرتي ، عن مواقف لافتة جرت لي أو لمن كانوا و لا زالوا حولي ، لأترجمها إلى قصة أو أقصوصة ، كما أفكر بالاتفاق مع مؤسسة نشر عربية لأنشر إحدى  مجموعاتي القصصية الستة عشر .

ما هو أهم ما حققه نزار ب الزين  وما هي أهم طموحاته المستقبلية

../ لقد حققت الكثير ، فقصصي و أقاصيصي تجدها منشورة في كثير من المواقع الثقافية في المشرق العربي و مغربه بفضل ثورة الأنترنيت ، إضافة إلى مجلة "العربي الحر" التي أديرها ، كما أن كثيرا منها ترجمت إلى الإنكليزية و الفرنسية ، و هناك مجموعة "جواري العصر" ترجمها لي الأستاذ في جامعة جدارا الأردنية الدكتور دنحا كوركيس إلى الإنكليزية ، و لعلها سترى النور باللغتين ورقيا  حين تحين فرصتها..

نزار بهاء الدين الزين كاتب روائي و قصصي و فنان تشكيلي ، أين تجد نفسك أكثر بين هذه الإبداعات؟

/  كنت أعشق الرسم و الرسم على المرايا خاصة و أقمت معرضا ناجحا لهذا الغرض عام 1999 ، إلا أن وطأة مرض الربو الذي أعاني منه كانت تتفاقم بسبب روائح الألوان التي كنت أستعملها ، فاضطررت للتوقف عن الرسم نهائيا منذ عام 2002 ، و قد أحزنني ذلك بالطبع ، إلا أن الرسم بالحرف إن صح التعبير عوض لي ما فقدته ، فأنا اليوم أجد نفسي في الكتابة و لا شيء غير الكتابة

موقعكم الالكتروني مجلة العربي الحر ،هل حققت شيئا من طموح نزار ب الزين؟

 .../ بالتأكيد فإضافة إلى القسم الذي خصصته لإنتاجي الأدبي ، فقد خصصت قسما

لضيوف المجلة ، بعضها مختارات من المواقع  الأدبية ، و بعضها يرسلها إلى المجلة من يعلم بوجودها ، أضطر لقراءتها جميعا تحسبا للتطرف السياسي أو الديني ، و هذا بدوره يشغل قسما كبيرا من وقتي ، كما خصصت أقساما للعلوم بمختلف أجناسها بما فيها علمي الإجتماع و النفس ، و بالطبع فإنني اراجعها جميعا قبل إدراجها ، و هكذا ترى أن هذه المجلة حققت الكثير الكثير من طموحاتي ...

لماذا هذه التسمية ألهذا الحد يفتقر الصوت العربي للحرية ؟

 ./ المغترب يجد نفسه متمتعا بحرية أوسع في نقل أفكاره

كيف ترى موقع ملتقى أدباء و مشاهير العرب على خارطة المواقع الأدبية العربية؟

 ./  ملتقى أدباء و مشاهير العرب صرح متقدم أتمنى أن تكون مشاركتي فيه أوسع مما هي عليه ، لولا كثرة مشاغلي بين إدارة مجلتي و كتاباتي ...

هل تتابع مواقع أجنبية أدبية ؟

../  أصارحك القول لم أفعل لضيق وقتي .

شخصية أدبية معاصرة تتابع أعمالها عن كثب ؟

../.تعرفت من خلال الشبكة الدولية "الأنترنيت" على الكثير من الشخصيات الأدبية من مختلف الأرجاء العربية مشرقها و مغربها  و أتابع أعمالهم باستمرار ، إلا أنني لا أتابع أديبا بعينه

ما اهم ما تحمله ذاكرتك من الكويت؟

 ../  أهم ما أذكره عن تلك الدولة الفتية ، أن اؤلي الأمر فيها ، كانوا يعملون على إدخال كل جديد إليها ، إعتبارا من المظاهر الحضارية و وصولا إلى البرامج الثقافية و التروبوية ، و هذا ما حولها بسرعة إلى دولة متقدمة .

كيف ترى الحياة في أمريكا ؟

 ../ كما أسلفت لك ، الحياة في أمريكا مختلفة ، و متقدمة جدا بالنسبة للحياة في البلاد العربية ، و لأضرب لك مثلا بحياة المسنين ، فقد أنشؤوا لهم النوادي ، يقضون فيها أوقات فراغهم الكثيرة بين وسائل التسلية المختلفة أو المكتبات العامرة ، أو الحفلات الموسيقية الصباحية ؛ أما المسنون العاجزون عن خدمة أنفسهم فلهم دور الرعاية الخاصة بهم ، و كذلك للمعاقين عقليا مؤسساتهم الخاصة ، فالإنسان هنا محترم ..

و ما يعجبني هنا أيضا الكليات و الجامعات المفتوحة لجميع الأعمار و جميع الإختصاصات ، أما عن النظام فحدث و لا حرج ، فهو يشمل كل الأمور الحياتية ؛ و قد أحتاج لكتاب لأشرح فيه إيجابيات الحياة الكثيرة هنا ...

حدثنا عن عائلتك الكريمة؟

 ../  أسرتي تتألف مني و من زوجتي و أولادي الثلاث ذكر و أنثيين ، فرضت علينا الغربية ، أن يتغربوا بدورهم ، فلي إبنة في تونس ، و أخرى في الأردن ، أما ابني فكما أسلفت ففي أمريكا حيث جَرّنا إليها ، و لي سبعة أحفاد ، و ثلاثة أولاد أحفاد ، نزورهم كل يوم على الأنترنيت ، و نقوم بزيارتهم شخصيا كل سنتين أو ثلاث .

ماذا تعني لك الكلمات التالية؟:

دمشق: /مدينتي الحلوة بقديمها و جديدها

المحيط الأطلسي: / يشدني إليه المغرب العربي بأدبائه الكثر ، الذين تعرفت عليهم من خلال المواقع الألكترونية

الياسمين: /أعشقه عشقي للزهور كافة ، و لكنني لم أفتقده لأنه موجود هنا في كاليفورنيا حيث أعيش ..

هل تفضل المأكولات الغربية أم الشرقية؟

 ../ المأكولات الشرقية و خاصة المطبخ الشامي أقصد بلاد الشام - لا يعلا عليه .

حدثنا عن المطبخ الأمريكي؟.

 ./  لا يوجد مطبخ أمريكي ، فهو خليط من مطابخ الوافدين من كل أنحاء العالم مشرقه و مغربه .

شيء مميز تحبه كثيرا في أمريكا؟

 / الحرية و النظام

ركن هادئ تلوذ به دائماً؟

../ حديقة كبرى تتوسطها بحيرة يتجمع فيها الكثير من أنواع الطيور المائية مقيمة أو مهاجرة ، استمتع بمراقبتها ..

كلمة أخيرة:

 ../ الحياة قصيرة فلِمَ لا نستمتع بجمالاتها  و لِمَ لا يكون الحب و التعايش ديدننا فيها ؟

 حول الحوار

-1-

الأخ العزيز/ معاذ عبدالرحمن الدرويش
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كل الشكر على إستضافة الأديب العربي الكبير/ نزاربهاءالدين الزين،في هذا الحوار الجميل والشقيق الذي من خلاله تعرفنا بشكل أكثر على الأخ نزار وعلى بعض الجوانب من حياته والمحطات التي مر بها هذا الأديب الكبير ،فأتقدم له بجزيل شكري وتقديري وإحترامي على هذا الحوارالقيم والراقي واللطيف كما هو رقي ولطف الأخ العزيز نزار،والشكر موصول لكم أخي الكريم على حسن إختيار هذه الشخصية الفذةوطريقتكم الراقية والشيقة في إدارة الحوار وعلى كل ماتقومون به هنابارك الله بكم جميعاً،ودمتم أنتم وضيفكم الكريم بحفظ الرحمن وبكل سعادة وسرور ،تحياتي لكم جميعاً

نافع العطوي السعودية

ملتقى أدباء و مشاهير العرب   28/3/2010

http://www.arabelites.com/vb/showthread.php?t=11670

الرد

أخي المكرم نافع العطوي

أهنئك بداية على إنشاء هذا الصرح الشامخ ، و أهنئك ثانيا على قدرتك الجبارة في متابعة كل ما يكتب فيه و هذا يشير إلى مدى إسهامك في الحراك الثقافي العربي ..

أما ثناؤك على شخصي البسيط ، فهو إكليل غار يزين نصوصي و يتوج هامتي ، و  لا يفوتني تقديم جزيل الشكر للدرع التكريمي الذي قدمتموه لي و الذي سأعتز به على الدوام ؛ كما أقدم امتناني للأخ الحبيب معاذ عبد الرحمن الدرويش ، لبادرته اللطيفة هذه ، و جهده الكريم في إجراء هذه المقابلة .

و على الخير دوما نلتقي ، معا لنرتقي

نزار

-2-

عرفنا القاص والروائي الأستاذ الفاضل نزار الزين
من خلال مايكتبه عن هموم الأمة العربية ومايدور فيها
وهانحن نتعمق في معرفته ونعرف زوايا حياته التي عاشها
هنا وهنا وأثرى عنها الكثير
أخي معاذ ... سعدت كثيرا بهذا اللقاء الرائع
نتمنى لأستاذنا العزيز نزار الزين طول العمر
ومزيدا من التألق ليحقق مايتمناه على صعيد الأدب والفكر والحياة العامة
لكما كل الود والتقدير على هذا اللقاء الممتع الذي أسعدنا

حورية

ملتقى أدباء و مشاهير العرب   28/3/2010

http://www.arabelites.com/vb/showthread.php?t=11670

الرد

أختي الفاضلة حورية

أسعدني تعقيبك الرائع على اللقاء

و لطيف عباراتك بحقي و حق الأخ معاذ

و دعائك الطيِّب

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-3-

لقاء ممتع وشيق وقصة كفاح لمثقف عربي نعتز به نتمني له وللجميع دوام العافية ونشكر الكاتب المتألق دوما معاذ وجزيل الشكر والعرفان للموقع الالق الذي اتاح التعارف بهذه النفوس الزكية وشكرا ..

عبد السلام سوف ليبيا

ملتقى أدباء و مشاهير العرب   28/3/2010

http://www.arabelites.com/vb/showthread.php?t=11670

الرد

أخي المكرم عبد السلام

غمرتني  بلطيف عباراتك و رقيق مشاعرك

فلك جزيل الشكر و الإمتنان

عميق مودتي لك ، و اعتزازي بك

نزار

-4-

صاحب القلم الانيق الهاديء الاستاذ الاديب
نزار ب. زين .. الرائع في أقاصيصه من واقع الحياة ..
رحلة مشوار حياة أدينا الرائع مكللة بالتميز والابداع ..
كل الشكر والتقدير لاديبنا الفاضل نزار بفكره النير
والاخ الفاضل معاذ درويش على الاسلوب الحواري الرائع المتميز ..
نحو الافضل دوما

رنين منصور قلسطين

ملتقى أدباء و مشاهير العرب      30/3/2010

http://www.arabelites.com/vb/showthread.php?t=11670

الرد

أختي الفاضلة رنين

الشكر الجزيل لرقيق عباراتك

و جميل ثنائك

مع عميق مودتي و تقديري

نزار

-5-

كم اشعر بان الاخ نزار قريب من القلب
فهو انسان عفوي وفنان حقيقي وقلبه على لسانه
شخصية جميلة ودمثة اتمنى الجلوس معها ساعات وساعات
ومن يدري فلربما نلتقي في الوطن او في الغربة
مع الشكر الجزيل للاخ معاذ الذي جعلنا نتعرف عن كثب الى الاخ الجميل نزار
دمتما بخير والق

جميل الديري سوريه

ملتقى أدباء و مشاهير العرب      30/3/2010

http://www.arabelites.com/vb/showthread.php?t=11670

الرد

أخي المكرم جميل

الشكر الجزيل لرقيق عاطفتك و جميل ثنائك

عميق مودتي لك و اعتزازي بك

نزار