دراسات  نفسية

الأبواب الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

 


 

  

 

 

 مركز التفاؤل

في الدماغ

    وفقا لدراسة استعانت بصور للدماغ، يبدو أن تفاؤل الشخص بالمستقبل يتم التحكم به من خلال جزء صغير في مقدمة وسط الدماغ.

ووفقا لدان شاكتر، الأستاذ في علم النفس بجامعة هارفارد، فإن الدراسة تبدو منطقية ونجحت في تقديم أجزاء جديدة ومختلفة في الأبحاث حول كل من التفاؤل والدماغ معا

وأظهرت الدراسة أن تلك المنطقة التي تقع في العمق خلف العينين، تتفاعل عندما تراود الشخص أفكار إيجابية حول ما يمكن أن يحدث في المستقبل.

وأظهرت الصور أنه كلما كان الشخص أكثر تفاؤلا، كلما كانت المنطقة الظاهرة في الصور الدماغية أكثر سطوعا، وفقا لما نقل العلماء عن دراسة صغيرة، تم نشرها على الإنترنت في مجلة Nature الخميس.

ويبدو أن الجزء ذاته من الدماغ، والذي سمي بـ"اللحاء الأمامي المنبري المطوق" rostral Anterior Cingulated Cortex المعروف اختصاراً بـrACC، يصاب بالقصور لدى الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب، حسب ما ذكرت مؤلفتا الدراسة، إليزابيث فيلبس من جامعة نيويورك، وتالي شاروت من كلية لندن الجامعية.

وقامت الباحثتان بأخذ صور بواسطة جهاز الرنين المغناطيسي لخمسة عشر شخصا، بينما كانوا يفكرون باحتمالات المستقبل. وعندما فكر المشتركون بأحداث جيدة، تفاعلت كل من منطقة الـrACC و"الأميغدالا" amygdala، وهي المتعلقة بالردود العاطفية، ومن ضمنها الخوف، ولكن العلاقة مع التفاؤل كانت أكبر مع "اللحاء المطوق"، وفقا للأسوشيتد برس.

وذكرت فيلبس، بأن الدراسة ذاتها أظهرت أن الأشخاص يميلون للاعتقاد بأن الأحداث السعيدة أقرب في موعد حدوثها، وأكثر وضوحا من الأحداث التعيسة، حتى وإن لم يكن هناك سبب يدفعهم لذلك.

ولطالما عرف علماء النفس بأن لدى الناس "تحيز للتفاؤل"، إلا أن الدراسة الأخيرة تقدم تفاصيل جديدة.

وقالت فيلبس إنه عندما طلبتا من المشتركين أن يفكروا بـ80 حدثا مستقبليا مختلفا، على أن تكون جيدة أو سيئة أو محايدة، واجهتهم صعوبة كبيرة في التفكير بالمستقبل بشكل سلبي، أو حتى بشكل محايد. فعلى سبيل المثال، عندما طلب من المشتركين أن يفكروا بقصة شعر مستقبلية، تخيلوا حصولهم على أفضل قصة شعر سبق وأن حصلوا عليها في حياتهم، بدلا من أن يفكروا بأي قصة شعر عادية.