الأدب 2

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

سيرة ذاتية
نزار ب. الزين


- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائة و أربعين قصة و أقصوصة
- عشرة أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا ( الكيمياء الإنسانية )
- ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
- عمل روائي طويل واحد تحت عنوان عيلة الأستاذ

- إحدى عشر حكاية للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمعلم في دمشق و ريفها لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع :

www.freearabi.com

مجموعة "بين عاشقين"

عيد ميلاد

 

حوار قصير جدا

أقصوصة واقعية

نزار ب. الزين*

 

 

المسؤول   : لاحظت أنك تنفق مبلغا لا يستهان به شهريا على أعياد ميلاد نزلاء الدار !

مدير دار الضيافة* : كما تعلم يا أخي ، فإن الدار تستضيف الأطفال الذين يعانون من مشاكل الإهمال الأسري أو التفكك الأسري ، و ياتون إلى الدار و هم في حالة ضياع ، لديهم غالبا إحساس عميق بأنهم غير مرغوب فيهم ؛ و الاحتفال بعيد ميلاد أحدهم ، وسيلة ناجحة تساعد في تدعيم ثقة الطفل بنفسه.

المسؤول   : و لكن في الإسلام لا يوجد غير عيدين الفطر السعيد و الأضحى المبارك .

مدير الدار :  و ماذا عن عيد المولد النبوي الشريف ، و عن عيد الإستقلال ، و عيد الأم ؟

المسؤول  :   كلها  بدع !

المدير     : فلنسمها أياما أو ذكرى أو ما شابه ، المهم أن الغاية نبيلة و إنسانية .

المسؤول  : مهما كانت التسميات فهي بدع* ، و كل بدعة ضلالة ، و كل ضلالة في النار .

=======================

*دار الضيافة : مؤسسة حكومية  في إحدى الدول الخليجية ، هدفها احتضان الأطفال من طلاب المدارس ، الذين تأخروا في دراستهم بسبب التفكك الأسري أو فقدان  الرعاية الأسرية المناسبة .

* البدعة : مشتقة من الإبداع بمعنى إبتكار أو اختراع

 

=======================

*نزار بهاء الدين الزين

   سوري مغترب

   عضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب

الموقع :  www.FreeArabi.com

عيد ميلاد

حوار قصير جدا

أقصوصة واقعية

نزار ب. الزين*

أوسمة

 

-1-

من الرحمة و الانسانية أن تبهج انسانا أوطفلا بموقف يجعله محور اهتمام من حوله .
و لا فرق للتسميات التي تقلق العقول الفارغة
لك كل التحية و التقدير لروعة هذا التقديم

بشرى أزهري سورية

حماة

الرد

ما أروع تعقيبك يا أختي بشرى ، لقد أصبت به قلب الهدف
شكرا لمشاركتك في مناقشة النص و لثنائك العاطر عليه
مودتي و احترامي
نزار

-2-

أشـــــــكـــرك أخـــــــــــي نــــزار
فإذاكانت التسمــــية ســـتوقعـــنا بإشـــكالية ما فلنســــمّـــــها احتفالاً أويــوم الطــــــفل
المـــهم فــي الأمــــر أخــــي نـــُـبـــل الهـــــدف ....... أكــــرِّر شـــــكري لـــك .

فايز زكريا اليوسف سورية

حماه

الرد

صدقت يا أخي فايز

فالمهم هو الهدف النبيل ، شكرا لمشاركتك الطيِّبة

مودتي و احترامي

نزار

-3-

شكرا لك أستاذ نزار على القصة.. و لنسمها يوم الطفل أو ما شابه ..
المهم أن نسعى لفعل الخير وأن تكون هناك النية الخالصة لله تعالى في ذلك ..
دمت بخير

حسام رحال سورية

حماه

الرد

أخي الفاضل الأستاذ حسام

شكرا لمرورك و مشاركتك ، صدقت يا أخي فالمهم دوما النية الحسنة

مودتي و احترامي

 نزار

-4-

سؤال..
باي لون يريد امثاله تلطيخ هذا العالم..
المشكل ان التاويل والاجتهاد باب مفتوح يلجه من هب ودب ..
وكل يفصل الامور حسب هواه..
وتبقى التعلة دينية بالمقام الاول..
مؤلمة هذه الحقيقة..
مودتي لك..

فاطمة الحمزاوي توني

م م إ خ

الرد

أختي الكريمة فاطمة
نعم ، إنهم لا ينسجمون مع فرحة طفل ، بل لعلهم يرون أن الفرح كله حرام ، هذه هي صفات النكدين الذين يرغبون بفرض نكدهم على الآخرين
شكرا لافتتاحك نقاش الأقصوصة و دمت بخير
نزار

-5-

عزيزي نزار الزين
أيها الفرد كمجمع
ما أقوى هذا النص القصير وما أجمله وهو يختصر فكر الظلام في كلمات قليلة .
فما أسهل عليهم أيها العزيز تلفيق التهم .
حتى حين يكون الأمر لإسعاد الصغار يريدون تحويل السعادة إلى نار جهنم .
البدع تعشش في أدمغتهم المريضة بالويل والثبور وعظائم الأمور .لأنهم لا يعرفون ما يملأ هذا الكون سعادة .
دمت في ألق يا صاحبي .

ابراهيم الدرغوثي تونس

م م إ خ

الرد

صدقت يا أخي ابراهيم

لعل الفرح  بذاته بنظرهم من المحرمات

شكرا لمشاركتك و لثنائك العاطر

عميق مودتي و احترامي

نزار

-6-

والدي العزيز:
جميل هو الإهتمام بهذه الفئة من الأطفال والعجزة وغيرها من المسؤوليات الإنسانية
التي غالبا ما نفقدها ...
هو صحيح كل بدعة ضلالة و لكن هدفه إسعاد الأطفال بأي وسيلة مهما كانت المناسبة..
تعاملت مع هذه الفئة خلال دراستي ولا يعلم شعورهم إلا من رأى الفرحة تدخل قلوبهم ولو بوردة.
هدفه جميل وكله رحمة وشفقة في زمن باتت مفقودة..
راائع أيها الوالد ..
ومساؤك أجمل بحرفك الشامخ.

لمى ناصر سوريه

المرايا

الرد

إبنتي العزيزة لمى

صدقت يا لمى ، فإن فرحة طفل تعادل كنوز العالم ، و المهم دوما الهدف النبيل

شكرا لمشاركتك الواعية و ثنائك الجميل و دمت بخير

نزار

-7-

أيها القدير نزار .. في كل يوم تزداد فكراً وجمالاً ..
أستاذي وافر الود لشخصك الكريم ..
ومرحباً بألق النزار وحرفة ..
جليل التحايا لإقصوصتك ..
دمت بود ..
أختك.

زهرة زهير فلسطين

المرايا

الرد

أختي العزيزة زهره

شكرا لثنائك العاطر الذي أعتبره وساما أعتز به

عميق مودتي و احترامي

نزار

-8-

سلسلة البدع عند هؤلاء لا تنتهي..
بل هي شريط يتفرع إلى حلقات
تمتد كالأخطبوط والنص ببساطته
يفتح الأبواب ويشرعها على مواضيع
لم يتجاوزها النقاش عند الكثيرين بيننا..
والأدهى من هذا أن النص يقدم نموذجا
لشخص ممن ضاق فكرهم..فحاول تضييق
الخناق على من حوله...حتى ولو كانوا صغارا
محتاجين لرعاية خاصة .. والأدهى أنه ممن
يعتبرون مسؤولين ..
ما أحوجنا إلى أن تشرق الشمس
محمـــد فـــري المغرب

م.م.إ.خ

الرد

أخي الحبيب الأستاذ محمد

أعجبتني عبارتك : " والأدهى من هذا أن النص يقدم نموذجا
لشخص ممن ضاق فكرهم..فحاول تضييق
الخناق على من حوله. " فهي تطابق ما هدفت إليه الأقصوصة .

شكرا لمشاركتك القيِّمة .

عميق مودتي لك و اعتزازي بك

نزار

-9-

المسؤول
المسؤول الويل الأكبر.
ترى هل نستطيع إيجاد الويل في تركيبة كلمة مسؤول؟.
السوء واضحة..والسول بمعنى الدرن tuberculose واضحة هي الأخرى.وول تشبه الويل.
قصة قصيرة جدا بسيطة كبساط الريح

محمد بوغابة
الرد
أخي الكريم محمد
تحليل غير مسبوق لكلمة مسؤول
فكثيرون بلغوا المسؤولية بمحض مصادفة أو بالواسطة و المحسوبية ، و ثقافتهم أكثر ضحالة من أن يستوعبون فرحة طفل محروم
شكرا لمرورك و تعقيبك الطريف
مودتي
نزار

-10-

الحبيب الأديب نزار ب. الزين .. لا أعتقد أن اللفتات الإنسانية بدعة ، ولا ينطبق عليها (بدع ، و كل بدعة ضلالة ، و كل ضلالة في النار .)
وإنما هذا الذي ذكرته ينطبق عليه قول رسول الله صلى الله عليه وسلم :
)
من سنّ في الاسلام سُنة حسنة فله أجرها وأجر من عَمِلَ بها بعده من غير أن ينقص من أجورهم شيء.
ومن سنَّ في الاسلام سنة سيئة كان عليه وِزرها وَوِزر من عَمِلَ بها من بعده من غيرِ أن ينقص من أوزارهم شيء }. رواه مسلم.
أما الإحتفال بذكرى ميلاد الأطفال في هذه الدار ، وسيلة ناجحة تساعد في تدعيم ثقة الطفل بنفسه. وهذا يندرج تحت تصنيف البدعة الحسنة ، حيث أنها توافق القرآن والسنة .
وكان الرسول عليه الصلاة والسلام إذا خـُير بين أمرين إختار أيسرهم طالما لا يتعارض مع شرع الله .
عن ‏ ‏عائشة زوج النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أنها قالت: ‏
‏{ما خير رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏بين أمرين إلا أخذ أيسرهما ما لم يكن إثما فإن كان إثما كان أبعد الناس منه ، وما انتقم رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏لنفسه إلا أن ‏ ‏تنتهك ‏ ‏حرمة الله عز وجل }
وهل الإثم أو إنتهاك حرمة الله عز وجل في الإسلام أن نعيد ربط الوثاق بين أبناء فقدوا الرعاية لظروف خارجة عن إرادتهم ؟!
والله ورسوله أعلم .
وإن كنت أعتب على الأخ الفاضل إبراهيم الدرغوثي (مسلسل 4) على عبارة ( فكر الظلام) !!!.. وأرجو توضيح بمن يقصد أنهم ذو فكر مظلم ؟!
دمت أخي العزيز نزار ، وأدام الله عليك الصحة والعافية .

كمال عارف- مصر

دنيا الوطن

الرد

شكرا يا أخي كمال على هذا الرأي الواضح و الذي لا يحتمل التأويل أو الجدل

إنها سنة حسنة و ليست بدعة  و ضلالة

أما بالنسبة  لما قاله الأستاذ البرغوثي عن فكر الظلام فله الحق فيما قال ، أليس استكثار فرحة طفل فكر ظلام ؟ و تفكير منحرف عن كل مبدأ إنساني ؟

يبد أنك متبحر أيضا في أمور الدين ، فهنيئا لك ثقافتك العالية

مودتي و تقديري

نزار

-11-

عزيزي الرائع / نزار
أبدعت .. وكما أنت دائماً وابداً مبدع في نسج روائعكـ
والتي تبهرنا بروعة ماتحوي من مغزى وتوجيه صائب ..
كما تفضلت أخي عيد الميلاد غير معترف به عندنا كـ مسلمين
ولكن إذا كانت غايته وهدفه سامي ونبيل ولغرض إنساني كما
في أقصوصتكـ .. فلا مانع في ذلكـ .. شرط الإبتعاد عن الصخب وافعال
الغرب .. هذي وجهة نظري ..
أتعلم أستاذي .. احياناً تدع لنا أكثر من إستنتاج نتشفه من سطوركـ
لكن يبقى قالب القصه شامخ بسلاسته وروعة صياغته البسيطه
والأروع إنهُ صيغ من قلم كاتب مبدع صاحب قلم وفكر نير ,,
دمت لنا ..
ووفقكـ الرحمن لكل خير ,,
أختكـ
حياة الفهد - الكويت

همسات

الرد

أختي الكريمة حياة

شكرا لمشاركتك القيِّمة في نقاش النص و ألف شكر لثنائك العاطر الذي أعتبره وساما يزين نصوصي

عميق مودتي و تقديري

نزار

-12-

والله هذا الأمر محير تجدهم يقومون بما يغضب الله في أمور لاتحصى، وعند جبر الخواطر تجدهم يتورعون ..لنا الله ونعم الوكيل..دمت بخير وإبداع أخي المكرم نزار الزين.
أختك
مريم يمق (بنت البحر) سورية

المترجمون العرب

الرد

صدقت يا أختي مريم  في كل ما قلته

شكرا لمشاركتك القيِّمة ، و لك كل المودة و الإحترام

نزار

-13-

الأخ المبدع نزار
سبق لي أن قرأت لك من قبل في مواقع أخرى ...ويسعدني أن أقرأ لك مرات ومرات...
نصك هذا يطرح أكثر من قضية .. وما أسعد من يسعد طفلا مقهورا في زمن كثر فيه الغبن والشقاء .. تحياتي الخاصة

صالحة العراجي السعودية

ج د م ل غ

الرد

أختي الكريمة صالحة

يسعدني أنك من قرائي ، نعم ، الغاية النبيلة تلغي ما عداها

شكرا لمشاركتك و دمت بخير

نزار

-14-

المبدع الكبير نزار الموقر

آه ماذا نقول لانصاف العقول الذين يتلهون بالقشور ويهملون اللب0 ان امة اقرأ للاسف لا تقرأ وصارت محكومة بحاقد وبجاهل ويا عيني يا ليل على الغاء العقل 0 المشكلة ان مثل هذه المواقف تصدر عن اناس كان يجب ان يتوجوا عقولهم بالفكر الاسلامي النير 0 كانت اقرأ كلمة الله الاولى للبشر - اي اعمال العقل- والبعض يصر على الغائه
نصك اليوم يثير كثيرا من الشجون0
سلمت اخي نزار من كل سوء
عدنان زغموت فلسطين/قطر

دنيا الرأي/دنيا الوطن                                                   25/9/2010

http://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2010/09/24/210132.html

الرد

صدقت ياأخي أبو محمد

إنهم يتمسكون بالقشور بعناد غريب

و لعل هذا واحد من أسباب تخلفنا

***

أخي الكريم ممتن لتفاعلك مع مرامي النص

و ممتن أكثر لدعائك الطيِّب

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-15-

يفصلون على مقاسهم فى زمن يراد به ذاك القميص ان يكون مخالفا ؟..وفى زمن اخر ليس بالبعيد يفرطون القميص يحورونه على المقاس الاول لانه كان الانسب...عجبى ...!!!!
وهنا اكرر دوما قولى: انه زمن العبث العظيم.
راقى انت اخى نزار ب. الزين واديب كبير ..
تحايا عبقة بالزعتر........

زياد صيدم فلسطين /غزة

دنيا الرأي/دنيا الوطن                                                   25/9/2010

http://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2010/09/24/210132.html

الرد

أخي الحبيب أبو يوسف

نعم ، فهم يتمسكون بالقشور و المظاهر

و يهملون اللب و الحقائق

***

الشكر الجزيل لمشاركتك القيِّمة في نقاش النص

مع خالص مودتي و تقديري

نزار

-16-

سيدي الفاضل أستاذنا الكبير ..
شكراً لهكذا نص رائع وراقٍ .. لأديب وكاتب مبدع دوماً ...
هو الدرس المستفاد .. من معلمنا الكبير
كل التحية والتقدير والاحترام
أستاذي القدير

سليم عوض عيشان العلاونة فلسطين/غزة

دنيا الرأي/دنيا الوطن                                                   25/9/2010

http://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2010/09/24/210132.html

الرد

أخي المبهر أبو باهر

ثناؤك غمرني حتى قمة رأسي

بحيث لا أجد ما أقوله أكثر من

شكرا بل ألف شكر

عميق مودتي لك و عظيم اعتزازي بك

نزار

-17-

هل إشعار هؤلاء الأطفال بالسعادة بدعة !
فلتسقط التسميات طالما كان الهدف انساني ..
تحية لك سيدي
دمت بكل الخير

شيرين

ملتقى الصداقة                                                    25-9-2010

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=38786

الرد

أختي الفاضلة شيرين

بعض الناس لا يرون من الألوان غير الأبيض و الأسود ..

عندما تكون الغاية نبيلة و تهدف إلى مساعدة أطفال محرومين من الرعاية و الحب ، فإن أي نوع من الإعتراض يسقط

***

شكرا لمرورك أختي الكريمة ، و دمت بخير و هناء

نزار

-18-

يا ترى هل هذا المسؤول متقيد بالتعاليم الدينية كما يجب ويبتعد عن كل ما هو محرّم أو بدع!!
هل أصبح إدخال الفرحة المسلوبة إلى قلب هؤلاء الأطفال بدعة؟!!
سبحانك يا الله
تحيتي أستاذ نزار

زهرة يونس فلسطين

ملتقى الصداقة                                                    25-9-2010

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=38786

الرد

تساؤلك في محله أختي الفاضلة زهره

قد يكون ممن يبطنون غير ما يظهرون

و قد يكون من أؤلئك الذين لا يرون من الألوان

غير الأبيض و الأسود

***

شكرا لزيارتك أختي الكريمة

و لمشاركتك في نقاش النص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-19-

وكأن الابتسامة تحتاج إلى وساطة ودليل كي ندخل لقلوب المحتاجين!
أية رحمة ودين هذا الذي يرفض تلك الفكرة ؟
محبتي استاذ نزار

د. ليلى ديبي سوريه

ملتقى الصداقة                                                    25-9-2010

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=38786

الرد

أختي الفاضلة د. ليلى

بالتأكيد هو لا يعرف من دينه إلا اللاءات

و لا يتحلى بأي قدر من المرونه

تجعله يتفهم ظروف هؤلاء الأطفال

***

ممتن لحضورك و مشاركتك في نقاش النص

مع خالص المودة و الإحترام

نزار

-20-

الله يعطيك العافية أستاذي الفاضل نزار ..
هذه بدعة وتلك ضلالة ... وووو ..وبالنهاية تسمع فتوى مخيفة جدا ً .. ليست بدعة ولا ضلالة .. انقلبت الأمور في هذا الزمن .. عيد الميلاد بدعة .. أم غيره فيتم الفتوى بها وتحليلها ولكل شيخ طريقته .. الله يجيرنا من زمان كهذا .. شكرا لك أستاذي الفاضل والله يبارك فيك ويسعدك
.

ميساء البشيتي فلسطين/البحرين

دنيا الرأي/دنيا الوطن                                                   26/9/2010

http://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2010/09/24/210132.html

الرد

أختي الفاضلة ميساء

صدقت يا أختي ، فقد كثرت الفتاوي

و منها ما يبلغ حد التطرف

حتى أصبحت في ميزان العقيدة كفة المحرمات أرجح من كف المحللات

***

أختي الكريمة

الشكر الجزيل لمشاركتك القيِّمة في نقاش النص

و لدعائك الطيِّب

مع عميق مودتي و احترامي

نزار

-21-

أستاذنا ، هو طرح لقضية هامة ، تمس كل حياتنا ، وهو التعنت في الدين .. فصاحبنا كان من الصعب عليه أن يرى طفلا يتيما مبتسما .. الشيء بالشيء يذكر وقد جمعنا العمل والهم الاجتماعي .. عندما جاء لإدارتنا مفتش أغبر الوجة كث اللحية ، ظننته ماسح أحذية .. جاء كي يباشر عملية تسليم مبالغ تقدم مساعدات للمحتاجين والمعوزين .. لقد خرج أغلبهم خالي الوفاض بتعنته وجبروته ، وهو يتمتع بسلطته في منع العطاء ، بينما كان مندوب صرف الإدارة الطيب وأشاركه هذا نتلظى كمدا من أجل هؤلاء الناس ومنهم شابة كف بصرها نتيجة إهمال المستشفى التي تعمل بها وتعرضها لإشعاع نووي ..دفع إليها صورة بطاقتها وقال لها بغلظة "صوري هذا "مرة أخرى " .
نعم أستاذنا هؤلاء مدعون  و الدين منهم بريء.
سلم يراعك ، وسلمت لنا

فايزة شرف الدين مصر

دنيا الرأي/دنيا الوطن                                                   26/9/2010

http://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2010/09/24/210132.html

 الرد

أختي الكريمة

أمثال هذا المدير المتزمت كثيرون

بلغ بهم الخوف من الخطل حد التمنع للخير

نعم ، إنهم مدعون و الدين منهم بريء

***

ممتن لزيارتك و مشاركتك التي اثرت النص

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-22-

بارك الله فيك وفى قلمك الذى يخط السهل الممتنع ،

وقد تساءلنا قبل ذلك لماذا لا نسميها أياما لنخرج من الخلاف ونقطف ثمرة التكريم لكل من يقدم خيرا لنا ولأوطاننا مثل يوم الأم أو يوم المحارب أو يوم المعلم .. الخ
البدعة التى أظنها فى النار هى بدعة التزمت والتشدد المقيت وضلالة الغلو فى الدين .
قصصك جميلة يا أستاذى ، تؤدى رسالة ، تقبل مودتى واحترامى

هشام النجار مصر

منتديات أقلام                                              26/9/2010

http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=40350

الرد

و بارك الله بحروفك الوضاءة أخي الكريم هشام

صدقت يا أخي ، فالتزمت و التشدد منفران

و يسيئان لكل القيم

***

إعجابك بقصصي أسعدني

و ثناؤك الرقيق أدفأني

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-23-

تحياتي لك وتقديري الكبير
هي حقيقة معضلة ما تفضلت وطرحته لأن الخطاب في هذا الصعيد قاس ومتجبر ولا يسمح بالنقاش، لكنك هنا طرحت الأمر بدرجة كبيرة من الاقناع لذا وصلت فكرتك بيسر وسهولة.
ومنك نتعلم دائما
.

عزام أبو الحمام فلسطين/الأردن

دنيا الرأي/دنيا الوطن                                                   26/9/2010

http://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2010/09/24/210132.html

الرد

أخي العزيز أبو غسان

برأيي أن النقاش ليس بالصعوبة التي طرحتَ

فإذا كانت عبارة عيد ميلاد غير مرغوبة

فلا أسهل من استبدالها بذكرى ميلاد

فالحياة تتطلب المرونة

***

شكرا لمشاركتك القيِّمة و ثنائك الجميل

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-24-

 جميلة فكرة النص من حيث الالتقاط الذكي ومن حيث إدراجها في هذا القالب الحواري
نعم أستاذ نزار هذه أنظمتنا الإدارية
هذه صورتنا البشعة
فلنسقط عن اليتامى حق الفرحة ونحتفظ نحن فقط بالتواجد فيها
نص أيضا مؤلم حدا كبيرا
شكرا جزيلا على تنوعك في التقاط الصورة وإبراز خلل المجتمع
مودتي وتقديري

فاطمة الزهراء العلوي المغرب

منتديات العروبة                                        26/9/2010

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=30650

الرد

حتي الفاضلة أم مهدي

إنه التزمت و التشبث بالقشور

و أمثال هذا المسؤول

لا يعرفون من الألوان غير الأبيض و الأسود

مع أن الدنيا ملآى بعشرات الألوان المبهجة

***

ممتن لزيارتك و مشاركتك القيِّمة

و ثنائك العاطر

مع عميق مودتي و احترامي

نزار

-25-

 استاذي الغالي رغم قصر الحوار ولكنه يحمل فكرة جدالية ستظل إلي الابد مسار حوار دائم
للإجابة علي سؤال .
المناسبات المحتفل بها بين المسلمين نطلق عليها عيد بمعني أحتفالية أو يوم بمعني أحتفالية
تشغلنا كثيرا الأسماء ونتغافل عن المضمون هذا حال العرب
دمت مبدعا
محبتي

عاصم الطلياوي

منتديات العروبة                                        26/9/2010

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=30650

الرد

أخي الأكرم عاصم

صدقت ، إنها جدالية مستمرة

و نحن العرب من عشاق الجدال

و الذي أغلبه بلا طائل

نلهو بالغث و نهمل الثمين

***

ممتن لحضورك و مشاركتك في نقاش النص

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-26-

إيها المغترب
كثيــراً ما نصطدم على مدار حياتنا
بأشخاص على مستوى علمى وعقلانى جدا مرموق
ولكنهم يفتقرون لنعمــة الأحساس بسواهم
يفتقرون لأن يضيعوا فى أوجاع غيرهــم
من لا يرحم لا يُرحم
نزار
قصتك تتكرر كل لحــظة
للأسف
سلمت يمناك
نورا

الرد

أختي الفاضلة نورا

صدقت ، مثل هذه القصة المعبرة عن تزمزت البعض و جمود عقولهم تتكرر على الدوام 

***

شكرا لمرورك و اهتمامك  و تعقيبك التفاعلي

و دمت بخير و رخاء

نزار

-27-

جميل هذا الحوار الواقعي الصريح حينما يتعرض للمعنى الدلالي للعيد حسب مرجعيات مختلفة في واقعنا المعاش

 ولكن من خلال قصيصة محكمة جميلة أبدعها الفاضل " نزار بهاء الدين الزين" ..
تحياتي أخي

عادل سلطاني الجزائر

منتديات نور الأدب                                          29/9/2010

http://www.nooreladab.com/vb/showthread.php?t=17229

الرد

أخي المكرم عادل سلطاني
يا مرحبا بأولى إطلالاتك على نصوصي
التي غمرْتها بلطيف عباراتك و جميل ثنائك
فلك الشكر و الود ، بلا حد
نزار

-28-

سخر الله لهم هذة الرعايه ، فلما يحرمونهم من هذة الاجواء الجميله !!
شكرا لك استاذ نزار
تحيتي لك

رشا محمد

ملتقى الصداقة                                         4/10/2010

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=38786

الرد

أختي الفاضلة

إنه التزمت ينسي حامله العواطف الجميلة

***

شكرا لمشاركتك التفاعلية

مع عميق شكري و احترامي

نزار

-29-

هذا المسؤول لا يختلف عن المسؤولين الآخرين هذه الأيام " ممنوع وحرام وبدعة و تجده <<بيعمل العشرة وذمتها>>
اصبحت فرحة طفل وابتسامته بدعة عند المسئولين

فعلا دنيا فيها العجب
تحيتي لك استاذ نزار

رجاء بشير فلسطين

ملتقى الصداقة                                         4/10/2010

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=38786

الرد

أختي الفاضلة رجاء

صدقت ، إنهم يحرمون و يمنعون الماعون

لاعتقادهم الزائف بمحرمات لا أساس لها

***

ممتن لزيارتك و مشاركتك القيِّمة

مع خالص مودتي و تقديري

نزار

-30-

القدير نزار ب. الزين
صحيح ان هناك عيدين فقط كما ذكر المسؤول

ولكنه هنا لم يتكلم من منبع الدين

 وانما من منبع التفلسف والخوف على المال والمصاريف
سؤال : هل المسؤول لا يحتفل بأعياد ميلاد أولاده ؟؟؟؟
ساتفق معه ونلغي ما يسمى أعياد الميلاد ولكن لنعمل لهم اسبوعيا حفله ؟؟؟؟
تقديري لك ولحرفك النابض من عمق واقع نحياه

 لبنى عبد الفتاح فلسطين/غزة

منتديات العروبة                                  6/10/2010

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=30650

الرد

أختي الفاضلة لبنى

ديننا سمح و المبالغة في تفسير نصوصه

تطرف غير مقبول

و خاصة أن الهدف هو الترفيه عن أطفال محرومين

من رعاية و حنان أسرهم

بصرف النظر عن المسميات

***

الشكر الجزيل لمرورك و مشاركتك القيِّمة

و دمت بخير و سعادة

نزار

-31-

الإبداع هو أساس التقدم والرقي والوعي
فلهذا السبب نجد دعاة الجمود المحنطين داخل الماضي والمكبلين للأطلال
يكرهون الإبداع والحداثة والإختراع والإستكشاف العلمي
وبما أن المسؤوولين عن الشعوب هم في مراكز القوة والحكم والنفوذ فهم
يكرسون الواقع الماضوي لإستمرارهم لإبقاء الأمور على ما هي عليه خوفا على مصالحهم.
ولم يجدوا سلاحا لذلك سوى الدين عملا بالمقولة المشهورة التي تقول بأن الدين أفيون الشعوب
وهذا هو سبب هذه الحمى الدينية التي لم يسبق لها مثيل في تاريخ العرب لأنهم يعرفون قوة الدين في تأطير القطيع معتمدين على فراغ العقول من العلم والمعرفة .
إن الدين جاء ليحرر الإنسان من الجهل والفقر والظلم لكنهم إستطاعوا أن يكيفوا مفاهيمه للوجهة التي تخدم مصالحهم . وقد ساعدهم الإستعمار على ذلك ولهذا نجد الرجعية العربية المتمثلة في السعودية بلد النفط تتحالف مع الإمبريالية العالمية التي لها مصالح في المنطقة العربية لإبقاء الجهل معششا في عقلية الشعوب . هم من أسس للإرهاب فصنعوا لنا بن لادن وصنعوا لنا الخميني وصنعوا لنا صدام كوسائل وكمطية تضرب عصفورين بحجر واحد .
أما الأحرار الذين يحبون الخير لشعوبهم فيقتلون وفي أحسن أحوالهم ينبذون .
إن العالم العربي له من الإمكانيات الهائلة ليصبح قوة عظمى في الكون وهذا هو سر الخطة الجهنمية التي حيكت بأشكال عدة ومختلفة لإبقاء الشعوب العربية في غفلة عن بناء مجدها المادي والمعنوي  ، لذا فالأمية وصلت إلى رقم قياسي في عالمنا وتفرقنا شيعا كل يغني على ليله الأسود. وضاعت الأمة .
والإستعمار هو منظر أحوالنا في تحالف تام مع الرجعية العربية وعلى رأسها السعودية  ،تأملوا بالله عليكم كيف يقوم الحاكم المطلق في السعودية بإضفاء هالة مقدسة على نفسه ويقول لنا  بأنه خادم الحرمين الشريفين . لما لا يطلق على نفسه خادم الجماهير العربية خادم المصالح العليا للأمة ؟
لما لا يسخر بترول العرب في خدمة التنمية العربية مثلا ؟ إنه التحالف الجهنمي بين الغرب السيء والرجعية العربية الأسوأ . في حين هناك تحالف ضعيف بين الأحرار العرب وأحرار الغرب القليلين لكن هذا التحالف الإيجابي خبا وانطفأ أواخر القرن العشرين .
شكرا ياأخ نزار على الفكرة المطروحة بنصك الرائع
جميل أن توقظ المواجع في الصباح الباكر لقد وجدت مواجعي مستيقظة .

ناس حدهوم أحمد المغرب

منتديات من المحيط إلى الخليج                                      7/10/2010

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=46590

الرد

أخي المبدع الرائع أحمد

ألقيت الضوء بتعقيبك الفذ ، على مرامي النص و غاياته

و أوضحت قضية أمتنا التعيسة بكل جرأة و حصافة

فرفعت من قيمة النص بل و أثريته

أما ثناؤك عليه فهو وسام شرف زيِّنه و شرَّف صدري

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-32-

العيب يكمن بالمتسترين بعباءة الدين ,المتاجرين به وفق أهوائهم ..
و الدين منهم براء.. فهو الكمال و العدل لو طبق حقاً ..
أبدعت أستاذي ..

ميسون المدهون فلسطين/الأردن

منتديات من المحيط إلى الخليج                                      7/10/2010

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=46590

الرد

أختي الفاضلة ميسون

صدقت يا أختي إنهم إما متاجرون بالدين

أو فاهمون له فهما ضيقا جعاهم يتطرفون

و يبتعدون عن أهدافه السامية

***

مرورك أسعدني أختي الكريمة

و مشاركتك في نقاش النص رفعت من قيمته

فلك جزيل الشكر و وافر التقدير

نزار

-33-

الدين كالديمقراطية يمكن توظيفه لاداء أغراض النفس الخبيثة ....
أغلب الناس في بلادنا العربية وربما الاسلامية يحملون عقلا فوق الجسد وهم غير آبهين بما يحملون من كنز ..سيظل هؤلاء السذج يحاربون النور ..ويرفعون العصي ضد من يتكلم باسمهم ..ويتألم لآلامهم ..فلنطلب المطر الذي قد يغسل اوساخ عقولهم أو يذهب بها كما تذهب الريح بالشجر المتطاول ..إن القصة تكشف ما هو مستمر في عالمنا العربي المتخلف
محبتي

فاطمة سالم

منتديات من المحيط إلى الخليج                                      7/10/2010

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=46590

الرد

أختي الفاضلة فاطمة

رائع تعقيبك يا أختاه

فقد أضاء جوانب النص و كشف أهدافه

فرفعت بذلك من قيمته

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-34-

من أدخل الفرحة في نفس فقير فله أجر
يتشبث هذا بالقشور ليُحرم الصغار لحظة فرح
للأسف
مودتي أخي نزار

عبد المطلب عبد الهادي المغرب

منتديات من المحيط إلى الخليج                                      7/10/2010

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=46590

الرد

أخي الفاضل عبد المطلب

صدقت و الله ، فقد تمسك بالقشور

لأنه لا يرى من الألوان غير الأبيض و الأسود

و هو محروم من المرونة التي يتحلى بها كل واعٍ

و لولا أن تصدى له مدير دار الضيافة

لحرم الأطفال من اهتمام يفتقدونه

***

شكرا لزيارتك أخي الكريم

و مشاركتك القيِّمة في نقاش النص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-35-

هذا النص رغم بساطته الشديدة يطرح موضوعا هاما

هو ضرورة التغير والتأقلم مع الحياة المعاصرة الجديدة.

لك تقديري.

فاتن ويرياغلي - سورية

منتديات من المحيط إلى الخليج                                      7/10/2010

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=46590

الرد

أختي الفاضلة

صدقت فبينمايسعى المنفتحون

للتكيف مع حياة القرن الواحد و العشرين

فإن هؤلاء المتزمتين يسعون للورائية و السلف

***

شكرا لمشاركتك التفاعلية أختي الكريمة

و دمت بخير و رخاء

نزار

-36-

هل كنت مميزا في الكشف إبداعيا عن المستور من بعض الفاسد من أخلاق وسلوك كثير من الناس ، بالتأكيد نعم أيها المبدع الرائع ، وقد فعلت من غير وعظ ولا إرشاد ، وتلك سمة المبدعين الكبار .
تقديري وإعجابي

عبد الغني سيدي حيدة المغرب

منتديات من المحيط إلى الخليج                                      7/10/2010

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=46590

الرد

أخي الأكرم عبد الغني

غمرتني بعبارات ثنائك الرقيقة

التي أعتبرها شهادة شرف  ستظل مصدر فخري

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-37-

نص ابداعي جميل , لبس عباءة الدين لخدمة المصالح الشخصية اساءة للدين , اي شيء جديد يضقي البهجة والفرحه , او يفيد الناس لماذا يسمونه بدعه , على ذلك السيارة والطيارة والتلفون والتلفزيون الخ..... كلها بدع لانها لم تكن موجوده ايام الرسول "ص" , تحياتي واحترامي للاستاذ نزار الزين تقديري

عبد الرحمن مساعد أبو جلال الأردن

منتديات من المحيط إلى الخليج                                      7/10/2010

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=46590

الرد

أخي المكرم عبد الرحمن

نعم ، إنهم يرون في أي تقدم بدعة يجب محاربتها

فهم هواة سلف و ورائية و يرعبهم التطور

***

ممتن لزيارتك أخي الكريم و تفاعلك الذي أثرى النص

و ثنائك الدافئ

فلك شكري الجزيل و تقديري الكبير

نزار

-38-

 لم ينظر المسؤول الى الجانب الانساني لعيد الميلاد

و كيف سيؤثر ايجابا على نفسيات الأطفال المهملين أو المحتاجين للعطف و الرعاية و الحنان
نظرته المتحجرة بدعة بحد ذاتها..
تحياتي أستاذ نزار ،

دوما أستعذب قصصك المكثفة و التي تحمل كل العبر

ندى يزوغ المغرب/مكناس

منتديات المرايا الثقافية                                  9/10/2010

http://almraya.net/vb/showthread.php?t=26960

الرد

أختي الفاضلة ندى

صدقت و الله ، آراؤه المتزمتة هي البدعة

و هكذا إنسان محروم من المرونة

لا يحمل أية عاطفة إنسانية

***

ممتن لزيارتك أختي الكريمة

و لثنائك العاطر

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-39-

الاستاذ الكبير نزار الزين:
هناك امران لاحظتهما في النص:
الاول : لو نظرت سلباً الى كينونة الفعل لدى المسؤول فساجده انه لايحب ان يبذر امواله في الاخرين وهذا ما يجعله يستعين بنصوص التبذير والبدع وغيرها ليمنطق رؤاه لدى الاخر.
الثاني: كونه مسؤول محافظ لايبرر افعال الاخرين الا بمنطق الشرع الذي هو قيمة التناص في السرد، وهذا بلاشك ينشد الزمنية للابقاء على بعض المعالم الدينية التي باتت مجرد مظاهر تعبدية طقوسية تسير نحو الذوبان.
محبتي
جوتيار تمر - العراق

فرسان الثقافة                                                            11/10/2010

http://fursan.ws/vb/newreply.php?do=newreply&p=111665

الرد

أخي المبدع و الناقد الرائع جوتيار

أجل ، هو لجأ إلى شماعة الدين

ليعلق عليها حرصه الشديد

الذي يصل إلى حدود البخل

***

أخي الكريم ممتن لزيارتك و اهتمامك بالنص

و على الخير دوما نلتقي ، معا لنرتقي

نزار

-40-

استاذى /نزار
يجب الا نحول كل شىء جميل فى حياتنا الى بدعة طالما لم تكن فى عهد الرسول عليه الصلاة والسلام
ربما يجب ان نغير المسمى من عيد الى مناسبة سعيدة مثلا
تمر بالانسان اشياء كثيره بعضها مفرح جدا يحب الا نسان ان يتذكرها او يفرح بها

انا لااعتقد انه بذلك يصبح من اصحاب جهنم والعياذ بالله
تحياتى
مصطفى ابووافيه مصر

منتديات فرسان الثقافة                   12/10/2010

http://fursan.ws/vb/newreply.php?do=newreply&p=111665

الرد

أخي المكرم مصطفى

و أنا معك لا أعتقد

بتحويل كل ما هو جميل إلى حرام

هناك دوما منطق ، يجب أن يكون الحكم

***

جزيل الشكر لمرورك و تشريفك نصي

بتعقيبك عميق المغزى

مع أمنياتي بأن تكون على الدوام

بخير و صحة و سعادة

نزار

-41-

الأستاذ القدير نزار الزين
لقد طرحت موضوعاً في غاية الأهمية
انشغل شيوخنا بتحريم ما يسمونه البدع ونسوا أن كل ما يدخل البهجة لقلب يتيم أو فقير أو أم أو أب هو مما يدعو إليه الله تعالى
طالما لا يوجد ضرر لأحد من الاحتفال بمناسبات إنسانية..ما المشكلة!
أحييك على معالجة الفكرة بهذا الرقي
احترامي

ساره أحمد العراق

منتديات العروبة                                                  13/10/2010

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=30650&page=2

الرد

أختي الفاضلة ساره

بعضهم لا يرى أبعد من أنوفهم

و الأوان لديهم إما أبيض أو اسود

متجاهلين عشرات الألوان المبهجة

و لللأسف فإن الكثيرين يأخذون بآرائهم السقيمة

***

أختي الفاضلة

ألف شكر لزيارتك و تفاعلك مع النص

و ثنائك الجميل

مع خالص المودة و التقدير

نزار