أدب 2

نزار بهاء الدين الزين

  مجموعات قصصية

 

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

 

بطاقة تعريف نزار ب. الزين

- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائتي  قصة و أقصوصة
إضافة إلى  :

-  ثمانية أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا

 ( الكيمياء الإنسانية )
-  ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
-  عمل روائي طويل واحد

 تحت عنوان عيلة الأستاذ

- عشر حكايات للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمدرس في دمشق لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع : 
www.freearabi.com

 

 

مجموعة عشية العيد

عشية العيد

أقصوصة : نزار ب. الزين*

 

اشتبهت أم منذر  بأن اللفاية* أم حسين  تسرق من المطبخ ما يمكنها سرقته ، حدثت بذلك والدتها الزائرة ، سمع منذر ذو العاشرة ، الحديث ، فكمن في أواخر النهار تطوعا - في سقيفة* المطبخ .

 التفاصيل

 خرج و لم يعد

أقصوصة : نزار ب. الزين*

كان صراخ الطفلة ذات الثمانية عشر شهرا يتزايد ، نهض أبو راشد من فراشه و توجه نحو غرفتها ، عندما لمح ضوء غرفة الجلوس ساطعا و ثمت حديث يدور بين إبنه و زوجته  ، فعاد أدراجه نحوهما :

التفاصيل

 رياضيات حديثة

2+4+6=1

أقصوصة : نزارب. الزين*

في اجتماع إداري ضم إلى جانب الوكيل جميع المدرسين الأوائل ، أكد ناظر المدرسة أن المدرسة فازت بالمرتبة الأولى على عموم مدارس الدولة ،  في مسابقة المعلومات العامة  التي أجرتها وزارة التربية مؤخرا .

التفاصيل

حافز منشط

أقصوصة : نزار ب. الزين*

لاحظ أبو مروان ، أن زوجته تتهرب من معاشرته ، قدَّر أنها منهكة في إدارة  المنزل و خدمة و رعاية  خمسة أطفال  ، و لكنه هو أيضا متعب و يكافح  من أجل تأمين معاشهم ، و هو بحاجة إلى بعض الترفيه من حين لآخر.

التفاصيل

 سواك

حوار قصير جدا : نزار ب. الزين

- سيدي  قاضي التحقيق ، سأعترف ، نعم ضربتها ، و لكن بالسواك ، تماما كما أمرني الشرع !

= و هل  يؤدي الضرب بالسواك إلى كل هذه القروح و الجروح  يا ظالم ، يا مفتري ؟!

التفاصيل

عيد ميلاد

حوار قصير جدا : أقصوصة واقعية

نزار ب. الزين*

المسؤول   : لاحظت أنك تنفق مبلغا لا يستهان به شهريا على أعياد ميلاد نزلاء الدار !

مدير دار الضيافة* : كما تعلم يا أخي ، فإن الدار تستضيف الأطفال الذين يعانون من مشاكل الإهمال الأسري أو التفكك الأسري ، و ياتون إلى الدار و هم في حالة ضياع

التفاصيل

متوالية عربية

أقصوصة : نزار ب. الزين

في اليوم الأول : لمحها فقرع قلبه محدثا دويا أصم أذنيه ..

في اليوم الثالث : بادلته ابتسامته ، فكاد قلبه يخرج  من جنبه ، و أوشكت عيناه أن تنزلقا من محجريهما ، و همس لذاته : "إنها صعقة الحب ! "

التفاصيل

فقيرة و غنية

أقصوصة : نزار ب. الزين

       هي فقيرة جدا ، و ابنة خالتها غنية جدا ، تزورها من حين لآخر ، تستقبلها ابنة خالتها بترحاب و ود كبير .

 كاتب مغرور

حوار بين صديقتين: نزار ب. الزين

فرحت ناديا عندما جاءتها أول رسالة ألكترونية من الكاتب الكبير صفوح الطويل ، فهتفت  لصديقتها و بيت أسرارها نورا في الحال :

- هل تصدقين يا نورا ؟ لقد أبدى إعجابه بالقصة التي أرسلتها إليه و أضاف أنني موهوبة

التفاصيل

مسؤول متشدد

أقصوصة : نزار ب. الزين*

      قدم وفد رياضي جامعي من بلد عربي شقيق للمشاركة في عدد من الألعاب الرياضية ، و تم توزيع الضيوف على عدة مدارس داخلية ، و قد تسلم الأستاذ عدنان مسؤولية الضيوف المفرزين إلى إحدى الكليات الجامعية

التفاصيل

تعزية رقيقة

 ق ق ج : نزار ب. الزين*

     بعد  انتهت  أيام التعزية و المواساة الثلاثة ، نادى زوجة أخيه المرحوم ، و خاطبها بلهجة آمرة ، و قد قطب جبينه : " لم يعد لك في هذه المدينة مقاما ، خذي ابنتيك و اذهبي بهما إلى مسقط رأسك بجوار أهلك

التفاصيل

عداد شخصي

أقصوصة : نزار ب. الزين*

    في الثاني و العشرين من شهر حزيران/يونيه عام 1960

رأى سليمان السموري فيما يراه النائم ، أنه أمام عدَّاد زمني كبير ، يعرض الثواني و الدقائق و الساعات و الأيام و الشهور و السنوات

التفاصيل

لن أكون عالما

ق ق ج : نزار ب  الزين*

 

      قام وزير التربية بزيارة مدرسة عباس بن فرناس الثانوية ، اجتمع طلاب الثانوية في قاعة المسرح الكبرى ، و بعد  كلمة الترحيب التي ألقاها مدير المدرسة ، وقف الوزير

التفاصيل

أخ حريص جدا
ق ق ج : نزار ب. الزين*

     اتصل به المستشفى ليبلغه ، أن شقيقته أصيبت بحادث سيارة ، و أن إصابتها خطيرة ، و هي حاليا في غرفة العناية المركزة .

التفاصيل

إعتذار

ق ق ج : نزار ب الزين*

أعلنت دائرة اليانصيب الأرقام الرابحة ، فوجئ سعيد بأنه يحمل رقم الجائزة الأولى و قدرها عشرة ملايين ليرة سورية ؛ هرع و معه شقيقه ، و هما يكادان يرقصان فرحا .

التفاصيل

تنافس

ق ق ج : نزار ب. الزين*

لم أكن أدري أن التنافس سيودي بحياة أحدنا .

فعندما تكررت سرقة تصميماتي و أدواتي الفنية ،

كمنت في إحدى زوايا الغرفة ، أطفأت النوار ، و قفلت الباب من الداخل .

التفاصيل

الجزاء 

أقاصيص : نزار ب الزين*

    بدا كل شيء عاديا ذلك اليوم  من أيام بدايات الصيف

رمال الشاطئ الذهبية الممتدة على المدى يمنة و يسرة بدت نقية و براقة  ، و ماء البحر كان صافياٍ ، و قد شرّع ذراعيه يدعو المستجمين إلى أحضانه

التفاصيل

تربية

ق ق ج : نزار ب. الزين*

 

    كانت إصابات الفتاة بالغة استدعت إدخالها غرفة العناية المركزة  ، في أثناء ذلك استدعيت والدتها إلى غرفة المحقق

"من اعتدى على ابنتك بهذا الشكل الوحشي و كاد يفتك بها ؟ "

التفاصيل

لا وقت للعواطف

حوار قصير : نزار ب. الزين*

     بينما كان مخلص الشريف ، يثبت لوحتي سيارته المهترئة على السيارة الجديدة التي نهبها لتوه ، التفت إلى زوجته التي كانت تتابعه بقلق عميق بدا على محياها  ، ثم قال لها  :

التفاصيل

فاض بي الكيل

أقصوصة واقعية : نزار ب. الزين*

    كان  يعاملها كخادمة  ، يصرخ في وجهها لأتفه الأسباب ، لا يتوانى عن ضربها بكل ما أوتي من قوة عامل بناء ، إذا ما حاولت الإعتراض ؛ يدخل إلى الدار وزيرا كما يقال - و يخرج منها ملكا .

التفاصيل

شذرات

ق ق ج : نزار ب. الزين*

الحق على المرآة

صحت السيدة نوّارة  من نومها و بعد أن غسلت يديه و وجها ، لاحت منها التفاتة إلى المرآة ، فهالها مارأته

التفاصيل

مسؤولون

ق ق ج : نزار ب. الزين*

أوامر عليا

سيدي المحافظ ، جماهير الفلاحين  قادمون نحونا في مظاهرة إحتجاجية ، يدعون أنهم تضرروا بسبب قراركم الأخير

التفاصيل

 أمانة
ق ق ج : نزار ب. الزين*

صناديق البرتقال
عين الأستاذ نبيل حديثا في إحدى المدارس الإبتدائية ، و قد أذهله كرم الدولة الخليجية تجاه تلاميذها ، فوزارة التربية تقدم لهم الملابس و الكتب و الكراسات

التفاصيل

 بين الضمة و الرزمة
أقصوصة : نزار ب. الزين*

       بعد  اجتماع المجلس ، أصر عليهما أن يصحبهما إلى مزرعة الشيخ التي يشرف عليها  ،  فهو عضو مجلس الآباء و المعلمين

التفاصيل

المظلي الصغير

ق ق ج : نزار ب.  الزين*

     حضر طفل العاشرة مهرجانا للطيران ، برفقة والده ، تخلله إسقاط مظليين ، و ما أن عاد إلى منزله ، حتى صعد إلى سطح  الطابق الثالث ، و معه منديل و بعض الخيوط ، اختلسها من عدة خياطة والدته ، و دمية سرقها من خزانة شقيقته الصغرى

التفاصيل

تخصص جديد

 ق ق ج : نزار ب الزين*

     منذ  أن  ابتدأ  تشغيل  مصنع  صهر المعادن  لغرض  إعادة  تدويرها ، بدأت  إختصاصات  جديدة  في  الظهور ، تصاحبها  كوارث  من  نوع  جديد ...

التفاصيل

حرِّكْه بسرعة

ق ق ج : نزار ب. الزين*

      منذ ما قبل صلاة الفجر ، وقف أبو درويش مع إبنه اليافع ، في ركن مجاور لمسجد السوق خلف قدر "مهلبية*"  ضخم  تدفئه نار هادئة ؛ و هو الشراب الساخن الذي يحلو للكثيرين تناوله في الصباح الباكر مع "كعك السمسم" أو بدونه ، كوجبة فطور لذيذة بعد الصلاة ، أو قبل افتتاح  يوم عمل شاق ..

التفاصيل

القتل الرحيم و الرحمة القاتلة

ق ق ج : نزار ب. الزين

   كانت  ولادته عسرة ، و عندما تمت ولادته كان قد أصيب بالإختناق الولادي ، و أصبح  نصيبه من الدنيا  الإعاقة الدائمة . الجسد ينمو ...و المخ متوقف عن النمو ..و لكن جسد سامر ظل ينمو و ينمو ، إلا أنه لا يستطيع خدمة نفسه ، هو طريح الفراش ليل نهار ، بحاجة لمن يطعمه ، و لمن يغير له حفاظته .. لا يتحرك منه إلا فمه ، فإذا جاع يموء كقطة

التفاصيل

مفترون

ق ق ج : نزار ب. الزين*

      كان  يقود  سيارته الخليجية الفخمة متأملا أبنية المدينة التي يزورها للمرة الأولى و محلاتها التجارية  ، أوقفته إشارة  المرور الضوئية الحمراء ، و ما أن تغيرت إلى خضراء حتى انطلق من جديد ، و ما كاد يقطع بضعة أمتار ، حتى سمع صوت بوق إنذار ، التفت إلى مصدره ، كان على ييمنه شرطي مرور يقود شاحنة يجر برافعتها سيارة صغيرة ...

التفاصيل

تحت اللفة

ق ق ج : نزار ب. الزين*

      مقرئ  ضرير مشهور تتلقفه مختلف الإذاعات ، إلا أنه كان متعلقا بالسهرات الكلثومية الشهرية ، أول كل خميس من أول كل شهر ، و لأنه لا يملك مذياعا في بيته ، فإنه يحضرها  في بيت أحد أقاربه . في تلك الليلة ما أن وصل إلى بيت قريبه حتى ، انتزع لفته من فوق هامته ، ليضعها فوق طاولة مجاورة

التفاصيل

عذر

ق ق ج : نزار ب. الزين*

         أظهر ابو زهير حزنا عميقا عند وفاة زوجته ، و عندما أخرجوها من الثلاجة و كشفوا له وجهها ليتأكد من هويتها ، أجهش ببكاء مرير ، 

ثم ...و أمام المشيعين بكى أكثر من مرة ...

التفاصيل

أغصانها 

ق ق ج : نزار ب الزين*

       عندما  بدأت المفاوضات تكاثرت أغصان الزيتونة  و ترعرعت ،

 و لكن ...ما أن برز  منزل استيطاني في الأرض المجاورة  حتى انكمشت ،

ثم  ......ذبلت !

التفاصيل

جاهة و وجاهة

ق ق ج  : نزار ب. الزين

     ما  كاد الأخصائي الإجتماعي الأستاذ  مُنجد يجلس وراء طاولة مكتبه ، حتى اقتحمت غرفته سيدة حاسرة الرأس ، رفعت بيمناها ما بدا سروال طفل غارق بالدم ، و جرَّت بيسراها طفلا في السادسة أو السابعة و هو يبكي ألما و فزعا ، بينما  كانت تنوح و تصرخ بعصبية :   وحوش مدرستكم  ذبحوا ولدي ، اغتصبوه أمس دون رحمة

التفاصيل

المَنْدَل

قصة قصيرة : نزار ب الزين

الزمان : أواسط العقد الأول من القرن العشرين

المكان : بلدة عربية صغيرة ، شحيحة الموارد

و لشح الموارد و خاصة بعد أن جف النبع الرئيسي ، اندفع شبانها نحو العاصمة سعيا وراء اي عمل

التفاصيل

قسم

ق ق ج : نزار ب. الزين

*****

- أقسم لك أنها نزوة عابرة ،

أنت تعلمين بأنني أحبك ،

و أحب فلزات كبدي الخمسة

التفاصيل

أطمع بالرئاسة

ق ق ج : نزار ب  الزين

تعزيزا لسياسة اللامركزية ، أنشأت وزارة التربية وظيفة حارس أول ، أي رئيس لمجموعة حراس لعدد من المدارس المتجاورة ؛ و ما أن علم الحارس خويلد بالخبر حتى هرع إلى مكتب سكرتير المدرسة ، راجيا أن يكتب له طلبا لإشغال الوظيفة الجديدة

التفاصيل

يا جارتي الحلوة

ق ق ج : نزار ب. الزين

     هي أغنية حوارية  حققت نجاحا غير مسبوق منذ لحظة إذاعتها بالتلفزة ، و انتشرت بسرعة انتشار النار في الهشيم ، قدمتها المطربة المحبوبة سهام غريب ، مع المغني الشهير سامر عطا لله ... إلا أن شخصا واحدا  لم يكن مرتاحا لهذا النجاح ، إنه نجوان الحياني زوج  سهام ...

<< أنا مؤلف الأغنية و ملحنها ، و أرجو بل ألح في رجائي ، أن توقفوا إذاعتها فورا ، لأنني أرغب بأدائها مع زوجتي

التفاصيل

ثقة عمياء

أقصوصة : نزار ب الزين*

           يبدو أنهما عاملاها منذ البداية معاملة إبنة بين والديها ، أو لعل والديها الحقيقين لم يرعيا طفولتها كما يجب ؛ مما دفعها للتعلق بمخدوميها ؛ فحتى عندما  طلب يدها أحد أقارب والدها رفضت ذلك بعناد و إصرار ، مما أدى في النهاية إلى قطيعة بينها و بين أفراد أسرتها

التفاصيل