أدب 2

مجموعات  قصصية

  نزار ب.  الزين

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

 

*****
سيرة ذاتية
نزار ب. الزين


- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائة  قصة و أقصوصة
إضافة إلى :
-  عشرة أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا

 ( الكيمياء الإنسانية )
-  ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
-  عمل روائي طويل واحد تحت عنوان عيلة الأستاذ

- عشر حكايات للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمدرس في دمشق لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية     ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع :
www.freearabi.com

 

مجموعة " ديكور البيت "

  ديكور البيت

قصة قصيرة

نزار ب. الزين*

المشهد الأول

 - ولدي لما يتجاوز العشرين  يا بنيتي ، أليس حراما أن يفني شبابه في السجون يا ابنتي ؟ و الله  ثم و الله لم يرتكب إثما ، و لم يشتم أحدا من المسؤولين ، و لا يشاغب ضد الحكومة كما يدعون ، و أقسم لك أن  المسألة كلها فرية ظالم من بدايتها إلى نهايتها.....

التفاصيل

  مجرد تعديل

قصة قصيرة 

 نزار ب. الزين*

 

             وقفت العربة الشاحنة الصغيرة التي يجرها حصان و التي يسميها أهل السوق ( الطنبر ) أمام دكان أبو حسن ، الذي رحب بعميله  الشيخ مرشد و بابنه سليم  ذي السنوات السبع  ،  ثم طلب أبو حسن  منه معاينة  البضاعة .......

التفاصيل

رياضة التنس 

قصة قصيرة

نزار ب. الزين*

        السيدة منال في الثلاثينيات من عمرها ، و مع أنها  متوسطة الجمال الا أنها تتمتع بجاذبية خاصة و أكثر ما يلفت الانتباه اليها ابتسامتها الودودة .

 منال ، متزوجة من صاحب مطعم ،  يكبرها بحوالي خمسة عشر عاما الا أنه عطوف و كريم و يحب زوجته و أولاده ......

التفاصيل

  شوال بطاطا

قصة واقعية

نزار ب. الزين*

     في الرابعة عشر كان عمره ، وحيد أهله بعد أربع بنات ، في موسم المدرسة يدرس ، و في موسم الصيف يعمل ، كحال معظم الغلمان في قريته الصغيرة محدودة الدخل كان ......

 التفاصيل

 أعزب مزمن

قصة

نزار ب. الزين*

   حسام بك في آخر السبعينيات من عمره ..أعلن الحرب على الزواج منذ وقت مبكر ، يدعي أن فشل زواج شقيقه و بعض أقاربه جعله يتعظ و يفهم الدرس جيدا ....

التفاصيل

  كبش الفداء 

قصة قصيرة

نزار ب. الزين*

    جواد في الخمسينيات من عمره ؛ جاد في عمله كمدير أعمال أحد كبار المقاولين ،

جاد في بيته ، جاد في تعامله مع جيرانه ، و جاد في محافظته على صحته في المأكل و المشرب ، إضافة إلى ممارسته اليومية لرياضة المشي ...

التفاصيل

 زيارة تفقدية
قصة قصيرة

نزار ب. الزين*

    دُعي تجار السوق العتيق لإجتماع عاجل في مبنى بلدية العاصمة ، تُليت على مسامعهم الأوامر ، و عليهم تنفيذها بدقة و إلا (!!!) في اليوم التالي وقف التجار عن بعد - تحت الحراسة - يشاهدون عمالا يفرغون محلاتهم الفقيرة ، من محتوياتها .

التفاصيل

 اللعنة

"كالمستجير من الرمضاء بالنار"

  أقصوصة

نزار ب. الزين

 

ترجمها إلى اللغة الإنكليزية الأديب الأستاذ نعيم الغول

 

علي ، طفل في العاشرة ، تقمصته لعنة منذ نعومة أظفاره ، و لا زالت تحفر جراحا في قلبه  تزداد عمقا يوما بعد يوم ..

التفاصيل

  درس خصوصي

قصة قصيرة

نزار ب. الزين*

 

   أبو جميل مدرس رياضيات معروف و محبوب من قبل سكان العمارة و مشهور على مستوى الحي ،

و عائلة أبو  سليم على علاقة حميمة مع عائلته ؛ و من هذا المنطلق فعندما  شعرت روان إبنة أبو سليم بتقصيرها بمادة الرياضيات - و هي على وشك خوض إمتحانات الثانوية العامة ......

التفاصيل

الذئب والفريسة

قصة واقعية

نزار ب. الزين*

     تسمع هدير السيارة ، ترتعش ، يتوقف الهدير ، تزدادا إرتعاشا و رعبا ، تشاهده يكشف  طرف الخيمة ، فتصرخ و  تصرخ ؛ يتقدم  منها و قد ركَّب إبتسامة صفراء فوق لحيته الصغيرة ، (( لماذا تخافين مني يا حلوة ؟ )) يقول لها بصوته الوحشي .....

التفاصيل

 عشرون معتصم أصم 

قصة قصيرة

نزار ب. الزين

        -  نعم  أنا الدكتور عبد الجبار أستاذ علم الفيزياء النووية ، لقد قضيت معظم شبابي سعيا إلى بناء شخصيتي العلمية في الخارج  ، فحصلت على درجة دكتوراه  و درجتي ماجستير قبل أن أعود إلى وطني مرفوع الرأس !

 التفاصيل

وصية أب

قصة قصيرة

نزار ب. الزين*

      عندما تكفكفت الدموع و هدأت الأحزان لفراق الوالد ، تجرأت فوزية الشقيقة الكبرى فسألت أخاها حول كيفية تقاسم الميراث ، فكانت صدمتها و صدمة شقيقتها مروعة ؛ فالوالد سجل كل أمواله المنقولة و غير المنقولة باسم فواز .

       

التفاصيل

  حقيبة الإسعاف

قصة قصيرة

نزار ب. الزين*

 

عماد مدرس في إحدى ثانويات العاصمة ، و هو و جميع أفراد أسرته من عشاق الطبيعة ، يحبون الترحال و إكتشاف مناطق جديدة .....

التفاصيل

 

  أب حازم

أقصوصة بقلم : نزار ب. الزين*

    يدخل إلى غرفة الأخصائي الإجتماعي و قد أمسك بيده شادي المتغيب عن المدرسة منذ أيام ثلاثة .

 كان شادي بحالة يرثى لها من الخوف ،و بملابس مهلهلة و قذرة و وجه لم يعرف الماء منذ فترة طويلة و كانت عينان حمراوين إنتفخ ما تحتهما و إسود

التفاصيل

 

عادات و تقاليد

أقصوصة

بقلم : نزار ب. الزين

 

في طريقي من المطار إلى المدينة السياحية  الصغيرة التي أقصدها و الواقعة في اقصى الشمال الغربي من إحدى الدول المغاربية ؛ اخترقت مع مرافقيَّ بداية العاصمة ، ثم مررنا  بعدة مدن و بلدات ، لفت نظري فيها جميعا قاسمان مشتركان ، أولهما الأعداد الكبيرة من المقاهي المزدحمة بروادها رغم اقترابنا من منتصف الليل ، و ثانيهما أن أكثر رواد تلك المقاهي يدخنون ( الأرغيلة أو الشيشة ) .

التفاصيل