أدب 2

نزار بهاء الدين الزين

          مجموعات قصصية

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

 

بطاقة تعريف
نزار ب. الزين


- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائتي قصة و أقصوصة
إضافة إلى  :

-  ثمانية أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا

 ( الكيمياء الإنسانية )
-  ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
-  عمل روائي طويل واحد

 تحت عنوان عيلة الأستاذ

- عشر حكايات للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمدرس في دمشق لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع : 
www.freearabi.com

 

 

مجموعة "بين عاشقين"

بين عاشقين
حوار قصير جدا

 نزار ب. الزين*
.

- علمت أنك ستتزوج قريبا يا سامي !
- حبيبتي دعد ، ما سمعته حقيقي ، و لكنه لا يقدم أو يؤخر في موضوع حبنا ، فأنت ستظلين حبيبتي حتى آخر العمر ..

.
التفاصيل

رجِّّعيني

أقصوصة

نزار ب. الزين*

        قالت نوال  ذات السابعة لأمها بكل جدية و تصميم :

- ماما ، ألم تقولي أنني جئت من بطنك ؟ أريد أن أعود إليه ..

ضحكت الأم ، ثم أجابتها :

التفاصيل

بين زوجين

حوار قصير جدا

 نزار ب. الزين

- تعال يا عزيزي إفرح بما أنجزته زوجتك .
جرته نحو الحاسوب ، فتحت موقع الفكر و المعرفة ، ضغطت على عبارة منتدى الحوار الراقي ،ظهر عنوان كبير : " منتدى الحوار الراقي يجري مقابلة مع الأديبة الصاعدة السيدة هيفاء

 ساعة لقلبك وساعة لربك

قصة قصيرة

نزار ب. الزين*

دعاه صديقه لمرافقته إلى سهرة من العمر ، كما أكد له .

و كانت الرحلة إلى مزرعة أنشأها صاحبها الثري في قلب الصحراء ،  بعيدا عن العاصة بمسافة زمنية تزيد عن الساعة .

التفاصيل

البويجي
أقصوصة

نزار ب. الزين*

         في يوم قائظ ، كان يجلس في ركن ظليل من أرضية مبنى كبير و أمامه صندوقه المُلبَّس و المزخرف بالنحاس البراق ، مشكلا قطعة فنية تلفت النظر ؛ تقدمت  منه  فرحب  بي ، ثم  باشر  على الفور .

بين جارتين

حوار قصير جدا

نزار ب. الزين*

 

- لا  تؤاخذيني يا عروس ، و لكنها المرة العاشرة على الأقل تطلبين مني بعض حاجاتك ، مرة قليل من الملح ، و مرة كوب من السكر ، و مرة رغيف من الخبز ، و اليوم تطلبين مني  قطعة لحم  لتكملي طبختك ؟!

التفاصيل

حقوقها

 حوار قصير جدا

   نزار ب. الزين*

- سيدي زوجتي في بيت أهلها منذ أيام ، و عندما قابلت والدها ، طالبني بمنحها حقوقها كي يكون بوسعها القيام بواجباتها ؛ أنا لا أعلم أن للزوجة حقوقا ، افدني : هل أنا على خطأ ؟

التفاصيل

تهمة 

أقصوصة

نزار ب.  الزين

       بينما كانت حرية عائدة إلى منزلها ، استوقفها شرطي ، سألها عن سبب إنتفاخ بطنها ، إرتبكت ، و قبل أن يستمع إلى إجابتها ، إتصل بالمركز ، و في ثوانٍ كانت سيارة الشرطة تتوقف إلى جوارهما .

التفاصيل

 كف آس

 أقصوصة

 نزار ب. الزين*

 *****

      عاد من المقبرة حزينا ، لم يخرج في جنازتها المتواضعة سوى جاره إضافة إليه ، كانت جنازة من الدرجة الخامسة ، فللجنازات عند البلدية درجات

التفاصيل 

لا أباً لكَ

أقصوصة

نزار ب. الزين*

 

       في موقع متميز فوق ربوة تشرف على حرج البلوط  ، تربع مبنى مأوى العجزة ؛ و في الشرفة جلس الأستاذ عبد الحميد و حوله ثلة من زملائه المقيمين في المأوى .

التفاصيل

غانية عشقناها

قصة قصيرة : بقلم : نزار ب. الزين*

هي ...فاتنة .. ساحرة .. مغرية ، تحمل كل الصفات ؛ الصفات التي يحلم  بها الشيوخ  قبل المراهقين و الشبان ....و هي غنية ، غناها فاحش ، يعادل كل ثروات البلاد . فهي مكللة بتيجان الماس و الزبرجد ، و مرصعة الجيد بعقود اللؤلؤ و الجواهر ،

التفاصيل

مشروع مدروس

قصة قصيرة

نزار ب. الزين*

عندما تخرج و حصل على  مرتبة الشرف ، هلل له إخوته بنينا و بناتا فرحا و حبورا ، فقد اتجه البنون بعد وفاة والدهم -  إلى إدارة عمله التجاري الناجح ، و اتجهت البنات إلى ممارسة طبيعتهن كزوجات و أمهات  ؛ إلا سعيد الذي أصر على دراسة الطب ثم التخصص

التفاصيل

 البادئ أظلم

أقصوصة

نزار ب. الزين*

      المكان : غرفة التوثيق في دائرة السجل العقاري    

عندما لمح الموظف المسؤول وجهه ، تذكره في الحال ...

تذكر الألم الذي سببه له ، يوم انتزع منه عصاه التي اختارها بعناية بقوة ذراعه .

التفاصيل

مُراهَقَة

أقصوصة

نزار ب. الزين*

  كانا يتسكعان بعد الدوام المدرسي ، هما صديقان و زميلان  في الصف الثاني الثانوي ، في الثالثة عشر من العمر ؛ لمحا  تلميذتين في عمريهما تقريبا خارجتين لتوهما من مدرستيهما ، نادى محمود " يا قمر !.. " فالتفتت إحداهما

التفاصيل

عاش أبي عمره

أقصوصة واقعية*

نزار ب. الزين*

         ودعت زوجها و ابنتيها ثم سافرت رغم ظروف الحرب و أهوالها ، لتقف إلى جانب والدتها في محنتها.

" لن يهدأ لي بال يا ابنتي حتى يُصلى عليه و يوارى التراب " قالت لها والدتها و قد هدها الحزن و ألهب عينيها البكاء .

التفاصيل

رزق الهبل على المجانين

ق ق ج

نزار ب. الزين*

     أشرف و رامي صديقان  ، يعملان في سلك التدريس ، الأول مدرس تربية بدنية ، أما الثاني فهو مدرس لغة عربية . في البلد الخليجي الذي كانا يعملان فيه ، لم تكن المستلزمات الإضافية للعملية التربوية قد اكتملت بعيد الإستقلال

التفاصيل

من المسؤول

أقصوصة

نزار ب  الزين*

     باتأكيد  يحملني المسؤولية ...

يدخل مقطب الجبين و يخرج  معفر الوجه بصفرة الكراهية ، عندما يواجهني  يشيح بوجهه عني ، و إن حاولت مخاطبته تجاهلني

التفاصيل

ضربة الصاعقة

أقصوصة

نزار ب. الزين*

       سكنت في الريف ، اختصارا للنفقات ..و لكنها أحست أن بعض التحف الثمينة التي قُدمت إليها يوم  زفافها ، أخذت تتناقص ...و ذات ليلة ..شعرت بحركة في حديقة المنزل ، كانت صوت أقدام تتحرك ، فجمعت أولادها في غرفة الضيوف

التفاصيل

هناك و هنا

أقصوصة

نزار ب. الزين*

التاريخ  21/آذار- مارس/2025

هناك

       تم إعلان الإتحاد الفدرالي بين جميع الدول الناطقة بالإسبانية في أمريكا اللاتينية .

التفاصيل

فرصة العمر

أقصوصة واقعية

نزار ب. الزين*

        لم يكن  "أمين"  يتخيل  أن  يحدث  ما  حدث ، و لكنه حدث ...

كان متجها نحو فرع البنك رقم ( 5 ) الذي يديره ، عندما سمع قصف المدفعية ، ادار مفتاح المذياع على عجل ليفاجأ  بأن جيش الدولة الجارة قد اخترق الحدود ، و أن بعض قواته

التفاصيل

صيدلية الشفاء

قصص قصيرة جدا

نزار ب. الزين*

 

        أعلن صاحب صيدلية الشفاء في جميع وسائل الإعلام المقروءة و المسموعة و المرئية ، أنه اكتشف خلطة نباتية تطيل عمر الإنسان من عشر سنوات إلى خمس عشرة سنة .

التفاصيل

شرارة

ق ق ج 

نزار ب الزين*

     اشتهت زوجته خبز التنور ، فلباها على الفور رغم بعد المخبز المختص بهذا النوع .

عندما حان دوره ، لفتت نظره الحروق و القروح ينزف منها القيح و قد ملأت يدي الصبي ، الذي يقوم بإلصاق رقائق العجين على جدران بيت النار .

التفاصيل

تنابل السلطان

ق ق ج

نزار ب. الزين*

 عوافي و هنا

في قاعة فسيحة قابلها  حاجز ذي نافذة  صغيرة ، ظهر من ورائها مكتب الموظف المسؤول عن تثمين البيوت لفرض ما يناسبها من ضرائب ، كان المكتب فخما ، رصت فوقه أدوات المكتب بعناية ؛ إلا أنه كان خاليا ، مع أن عقارب الساعة كانت تشير إلى العاشرة صباحا ،

التفاصيل

خطوبة

ق ق ج

نزار ب. الزين*

ثور أخي و بقرة أمي

 بعد أعلان خطوبتهما  سافر الخاطب إلى  البلد الأجنبي حيث يعمل بسبب إنتهاء إجازته ، على أن يعود في الصيف القادم لإتمام زواجه  ، و قد اتفق الخاطبان على التواصل هاتفيا

التفاصيل

بطاقة إئتمان

ق ق ج : نزار ب. الزين*

    خشية على الأبناء من انجرافهم بتيارات الثقافة الغربية،  و حرصا على القيم  العربية الأصيلة ؛ قررت الأسرة المكونة من الوالدين و ابنتيهما الفتيتين و ابنهما الصغير ، العودة إلى الوطن .

التفاصيل

صباحية مباركة

ق ق ج

نزار ب الزين*

وقفت والدة العروس خلف الباب ، قرعته قرعا خفيفا ، مدت العروس رأسها بعد قليل ، قالت لها والدتها : صباحية مباركة" ، ثم ...سألتها ملهوفة : "أين الفوطة؟" ، بعد لحظات مدت العروس يدها قبل رأسها ،  ثم ... ناولتها الفوطة ...

التفاصيل

رهبة الكلمة

أقصوصة : نزار ب. الزين*

    آلمته العنصرية المستفحلة ، في البلد النفطي الذي يعمل فيه ، و الكراهية  لكل من هو غير نفطي من بني يعرب ، فكتب باستخدام آلته الكاتبة المتهالكة ، مقالا ناريا مفندا مظاهر هذه التفرقة بين المواطن و المقيم مدعوما بالشواهد ،

ثم ..وقعه باسم "مجموعة من الخبراء و المربين و الأطباء"

التفاصيل

عنوسة

ق ق ج  : نزار ب. الزين*

منطق

رفضت جميع عروض الزواج  بكل إصرار ، سألتها قريبتها الحميمة عن السر ، أجابتها بكل اعتزاز : // لدي من المال ما  يكفيني  طوال  عمري ، فلِمَ  أقترن  بغريب  يتحكم  فيَّ  و في مالي ؟! //

التفاصيل

تبرير

ق ق ج : نزار ب. الزين*

فليصحوا من ثباتهم

 تناقلت الأخبار عن تفجير سيارة شاحنة في أحد الشوارع المزدحمة في عاصمة عربية ، فأودى بحياة أكثر من مائة بريء  بينهم نساء و أطفال ، و جرح عدد أكبر ، و تهديم  أربعة أبنية و تضرر عشرة ابنية أخرى على الأقل ...

التفاصيل

البديل

ق ق ج : نزار ب. الزين*

بينما  كنت أقوم بجولة مررت بالوادي المجاور ، فلاحظت شلالا من الماء الدافق  منحدرا من حدائق القصر ، هذا لا يجوز يا سعادة الوزير  ، بينما الناس يجأرون بالشكوى من شح المياه لإرواء عطشهم و زرعهم و سائمتهم !.

التفاصيل

على الهامش

ق ق ج : نزار ب الزين

في الذكرى السنوية الأولى لوفاة والده ، أحيي الأستاذ عبد الباقي المحامي الذكرى بدعوة من يعرفه من رجال حيّه ، و بعد تلاوة آيات من القرآن الكريم ، دُعي الضيوف لتناول ما لذ من أطايب الطعام ، ثم ...و قبيل انصرافه ، اقترب  أحدهم من الأستاذ مودعا  و  بصوت متهدج قال له : "رحم الله الوالد رحمة واسعة

التفاصيل 

الحق على المرآة

ق ق ج : نزار ب. الزين

       صحت  السيدة  /نوّارة/  من نومها و بعد أن غسلت يديها و وجهها ، لاحت منها التفاتة إلى المرآة ، فهالها مارأته ، فللمرة الأولى تنتبه إلى تجاعيد خفيفة حول عينيها ، أحضرت منديلا ورقيا  ، ثم أخذت تنظف به المرآة بكل ما تملك من قوة ، و لكن لخيبة أملها لم تتغير الصورة

التفاصيل

للمحافظة  على  البيئة

أقصوصة  :  نزار  ب.  الزين

         اقتضى  إصلاح  التمديدات  الصحية  عدة  أيام  ،  مما  أتاح  لفايز  ملاحظة  ما  يجري  في  المطبخ  ،  كما  أتاح  له  التقرب  من  من  اسماعيل  و هو  أحد  مساعدي   الطباخ . و  ذات  يوم   استبد  بفايز   الفضول   فاقترب  من  اسماعيل  و  سأله   متعجبا :

التفاصيل

أسرى الأوهام

 قصص ق ج : نزار ب. الزين*

    أبو العز صاحب دكان صغيرة لبيع التبغ و مشتقاته ، اعتاد على الادعاء بأنه يعلم بمؤامرة كبرى تهدف إلى  قلب نظام الحكم و اغتيال رأس الدولة !!!

و ذات يوم  فوجئ بأن محدثه ضابط في مخابرات أمن الدولة ، الذي أمره أن يرافقه في الحال

التفاصيل

ترقيع  

حوار قصير جدا :  نزار ب. الزين*

سألتها  الداية* :  - لا مؤاخذة ، من والد الجنين ؟

صمتت قليلا ثم قالت لها باستحياء : -  المرحوم !

أعوذ بالله  ، والدك ؟  سالتها مذعورة  كمن لدغتها أفعى !!

التفاصيل