أدب 2

نزار بهاء الدين الزين

  مجموعات قصصية

لأبواب  الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

بطاقة تعريف
نزار ب. الزين


- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائتي قصة و أقصوصة
إضافة إلى  :

-  ثمانية أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا

 ( الكيمياء الإنسانية )
-  ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
-  عمل روائي طويل واحد

 تحت عنوان عيلة الأستاذ

- عشر حكايات للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمدرس في دمشق لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع : 

www.freearabi.com

 

 

 

مجموعة الغدير 

  الغدير
رواية قصيرة :
نزار ب.  الزين*
            الغدير هو اسم القرية يقطنها فرع من عشيرة الصوان منحت لهم أرضها من قبل حكومة الانتداب الفرنسي ضمن برنامج لتوطين البدو الرحل ، و بنيت بيوتها فوق خرائب بلدة رومانية أو بيزنطية أصابها زلزال فدمرها و هجّر من بقي حيا من سكانها ....

التفاصيل

  ماء الغدير

قصة قصيرة : نزار ب. الزين*

       تحيط  بقرية الغدير  أراضٍ استزرعوها رغم صعوبة استصلاحها ، و لكن النبعتان الغربية و الشرقية ، كانت تشجع السكان الجدد على الإستمرار ، رغم صعوبة المناخ و تدني الحرارة إلى ما دون الصفر معظم أيا الخريف و الشتاء .

التفاصيل

إشاعة مزعجة

قصة قصيرة : نزار ب. الزين*

  بعد سهرة طويلة في بيت رئيس مخفر  قرية الغدير ، ترك الأستاذ مروان المضافة في طريقه إلى سكنه في المدرسة ، و في يده  عصا ، يهش  بها  الكلاب  الضالة  إذا صادفته  ،  و بيده  الأخرى  .......

 التفاصيل

حفل زفاف

قصة قصيرة : نزار ب. الزين*

خيمتان عملاقتان نصبتا في ساحة قرية الغدير الرئيسية  ، توزع على وسائد الأولى المزركشة وجهاء القرية و ضيوفها من القرى المجاورة الذين بدؤوا منذ قليل بالتوافد ..و في صدر الخيمة جلس  العريس ......

التفاصيل

تل الفرس

 قصة : نزار ب. الزين*

- أبتاه .. لن أتمكن من ترجمة حقيقة معاناتي ، ربما توضحها عبارة " الإحساس بالضياع " و ربما لا تفي بحقها عشرات التعبيرات و الصيغ و التساؤلات ؛ عقلي لم يعد يفهم ، أصبح عاجزا عن وضع الأحداث في إطار منطقي  يجعلها قابلة للفهم و الإدراك ، فإما العيب في عقلي : خلل ما .. مرض ما ، جنون ما ، أو أن العيب في الأحداث فجُنت و عربدت و انطلقت عشوائية متسارعة متمردة على أي إنضباط او سيطرة .

التفاصيل

 صَبْحَة

قصة قصيرة : نزار ب. الزين

  صبحة ، مليحة قرية الغدير ، تغنى بجمالها  الرعيان و حراثو الأرض و شبان القرية و القرى المجاورة ؛ بعيننيها الدعجاوين و بشرتها زهرية اللون ، و طولها الفارع ، جمالٌ صارخ لشخصية هادئة وديعة خجلى . ما أن بلغت صبحة السادسة عشر حتى تقدم لطلب يدها ابن عمها شهاب ، و إذا تقدم ابن العم لخطبة ابنة عمه عند أهل الغدير و القرى المجاورة

التفاصيل

 لحساب الشيخ

أقصوصة : نزار ب.الزين*

        كثرت شكاوى الرعيان في سهوب قرية الغدير ،  من تكرار سرقة أغنامهم مؤخرا .

يقوم اللص بتسميم كلاب  الحراسة ، ثم يسرق ما يحلو له .

تجمعوا ، تداولوا ، ثم  قرروا تكليف أكبرهم سنا بتقديم شكوى إلى قائد  مخفر قرية الغدير .

التفاصيل

 طب الأسنان البديل

أقصوصة : نزار ب. الزين*

 

    شكا أبو شاكر - بقال قرية الغدير - من آلام ضرسه ...

آلام مبرحة تعصف بكل كيانه ، و خاصة منطقة الرأس طيلة الليل ، كان يتجول في غرفته الصغيرة الملحقة بدكانه ، و يده فوق خده ، و لسانه لا يكف عن الأنين و الشكوى..

التفاصيل

طب العيون البديل

أقصوصة : نزار ب. الزين*

      زار طبيب الصحة المدرسية مدرسة قرية الغدير

و بعد أن فحص عيون الطلاب ،  أعطى الأستاذ مروان زجاجة تحتوي على دواء أزرق اللون و قطارة واحدة  ، ثم طلب منه أن يقطر لتلاميذه مرتين يوميا ، فأغلبهم مصاب بمرض (التراخوما)

التفاصيل

آخر الطب الكي

أقصوصة : نزار ب. الزين*

في قرية الغدير

شكا  زامل الهوري من آلام مبرحة في بطنه

كان يصرخ من شدة الألم ..فيبلغ صوته عنان السماء...

احتار أهله فيما يفعلونه لنجدته ؟!

التفاصيل

نهاية حكيمة القرية

أقصوصة : نزار ب. الزين* 

     عاد الأستاذ مروان معلم قرية الغدير إلى غرفته في مدرسة القرية  ، بعد أن تناول طعام العشاء  على مائدة المختار  ،

 أشعل السراج أولا ، ثم بدأ يغير ملابسه ، فما أن ارتدى بنطال منامته ، حتى أحس بلثغة قوية في  ساقه اليمنى ،

 ثم شعر بحركة حشرة داخل البنطال ، فضربها بيده ثم نزع البنطال على عجل ، و كم كانت مفاجأته مرعبة عندما شاهد أن غريمه كان عقربا .

التفاصيل

الطفلة العروس 

أقصوصة : نزار ب. الزين*

     كانت وضحة ذات الاثنتي عشر ربيعا ، تلعب مع رفيقاتها في المرعى المجاور لخباء ذويها  ليس بعيدا عن نبع الغدير الشرقي ، عندما أحست بالعطش فانسحبت إلى الخباء لتروي ظمأها . في المساحة المخصصة للضيوف من الخيمة الكبيرة المصنوعة من شعر الماعز ، أثار فضولها نقاش يجري  وراء الحاجز القماشي الذي يفصلها عن ركن الضيوف

التفاصيل