أدب 2

نزار بهاء الدين الزين

 

  مجموعة "بين عاشقين"           

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

 

بطاقة تعريف
نزار ب. الزين


- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائتي قصة و أقصوصة
إضافة إلى  :

-  ثمانية أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا

 ( الكيمياء الإنسانية )
-  ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
-  عمل روائي طويل واحد

 تحت عنوان عيلة الأستاذ

- عشر حكايات للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمدرس في دمشق لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع : 
www.freearabi.com

 

 

 

للمحافظة على البيئة

أقصوصة  :  نزار  ب.  الزين

         اقتضى  إصلاح  التمديدات  الصحية  عدة  أيام  ،  مما  أتاح  لفايز  ملاحظة  ما  يجري  في  المطبخ  ،  كما  أتاح  له  التقرب  من  من  اسماعيل  و هو  أحد  مساعدي   الطباخ .

و  ذات  يوم   استبد  بفايز   الفضول   فاقترب  من  اسماعيل  و  سأله   متعجبا :

- لَمِ   تصنفون   بقايا   الطعام ،  طالما  أنه  سيرمى  في  صندوق   القمامة   آخر  الأمر ؟

ضحك  اسماعيل  و  هو  يجيبه :

= هذا  سر  المهنة  يا  صاحبي !

فضحك  فايز  بدوره  و هو  يرد  عليه :

- لا  تخشَ على  المهنة  يا  أخي  ،  فأنا  راضٍ  عن   مهنتي  و  لن  أتركها  لأصبح   طباخا  .

ثم  ابتدأ  اسماعيل  في  الشرح  متحمسا :

= في  هذا  الوعاء ، نجمع  بقايا  اللحم  بجميع  أنواعه ، غنم ، عجل ،  دجاج  و  حتى  خنزير  ؛  نطحنها  معا  عند  الطلب  ،  و  نصنع   منها   "كبابا"   أسميناه  " كباب  الجنة " .

و  في  هذا  الطبق  ،  نجمع  بقايا  الخبز  بجميع  أنواعه  و نضيفه  إلى  الحُمُّص  ،  و  بقايا   الزبدة  ،   مع   الطحينة   أو  مع  اللبن  الرائب  حسب  الطلب ،   ليصبح  الخليط   "فتة  حُمُّص"   أسميناها  :  " تسقية  صباح  الخير " .

و في  هذا  الوعاء  نجمع  بقايا  الطعام  المطهو  ،  نخلطها  معا  و  نضيف  إليها  البهارات  المناسبة  بما  فيها  "الكاري"  ثم نقدمها  لطالبها  على  أنها  "برياني  بنغلداش"   لنميزها  عن  البرياني  الهندي  المعروف .

و في  هذا  الوعاء  نجمع  بقايا  الحلويات ،  و  نخلطها  معا  و  نقدمها  لطالبها  تحت  مسمى  "الست  المستحية" .

و هكذا  ترانا  يا  صاحبي  أننا  في  مطعم  << مأكول  الهنا >>  من  أكثر  الناس  محافظة  على  البيئة  !!!...

نزار بهاء الدين الزين

   سوري مغترب

   إتحاد كتاب الأنترنيت العرب

الموقع  :   www.FreeArabi.com  

للمحافظة على البيئة

أقصوصة  :  نزار  ب.  الزين

 

أوسمة

-1-

الأستاذ القدير : نزار الزين
هذه هي الكوميديا التي تضحكنا وتؤلمنا في ذات الوقت ،

فهؤلاء الذين يحافظون على البيئة

يبيعون لنا الطعام الذي يرميه الآخرون ،

ويسمونه بمسميات حسب أهوائهم

ويمارسون الخداع على الجميع
ذكرتني برواية نادي القتال

حين يجمع البطل وأصدقاؤه بقايا الشحوم

التي تنتج عن عمليات ازالة الدهون من الأغنياء

ويصنعون منها الصابون

ليبيعونه لذات الأغنياء مرة أخرى
تقديري لقلمك المبدع أستاذي

أحمد عيسى فلسطين

رابطة الواحة   6/5/3012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=57300

الرد     

صدقت أخي الكريم الأستاذ أحمد

إنه الغش و الخداع  الذي تمارسه

أرقى المطاعم على زبائنها ...

أسماء ملفتة يقع الزبائن في فخها

ليتغنوا من ثم بأطاييبها

***

أخي العزيز

الشكر الجزيل لافتتاحك نقاش النص

و لثنائك الدافئ عليه

مع ود بلا حد

نزار

-2-

رائعة ... أضحك الله سنك ... هذا هو المضحك المبكي في ظل غياب الإيمان والضمائر والقيم
تذكرت ( التسقية ) أيها الشامي العتيق .. ولكن اطمئن أصنعها بيدي
محبتي أيها الرائع الهادف الراقي

وليد عارف الرشيد - سوريه

الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد         

رابطة الواحة   7/5/2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=698396#post698396

 

 الرد

صدقت يا أخي الكريم الأستاذ وليد

إنه المضحك المبكي

و طمعا بالربح ايا كان مصدره

تُغيَّب الضمائر

***

إطراؤك الدافئ إكليل غار

توج نصي و هامتي

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-3-

أستاذي القدير نزار
للقراءة لك متعة لا تضاهى
نص يحفل بلغة سلسة
وواقع مـــر
يحافظون على البيئة ويخربون الصحة
تقديري الكبير

بشرى العلوي الاسماعيلي المغرب

رابطة الواحة   7/5/2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=698396#post698396

الرد

أختي الفاضلة بشرى

و من قال أنهم يفكرون بالصحة أصلا

إنهم لا يفكرون إلا بملء جيوبهم

***

أختي العزيزة

الشكر الجزيل لمرورك

أما ثناؤك الرقيق فهو وسام

زين نصي و صدري

مع ود بلا حد

نزار

-4-

تعجبني في نصوصك بساطتها وطرافتها
تحياتي

رامز النويصري ليبيا

الصورة الرمزية رامز النويصري

من المحيط إلى الخليج

7/5/2012

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=56994

الرد

أخي الأكرم رامز

الشكر الجزيل لمرورك

و ثنائك العاطر

مع ود بلا حد

نزار

-5-

الذواقون مختلفون منهم من يبحث عن اصل الطعام والبنية التحتية
ومنهم من لاهم له سوى ملأ البطون
هنا نقرأ سر بعض المطاعم للفئة الثانية
تقديري

سما الروسان الأردن/عمان

من المحيط إلى الخليج

7/5/2012

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=56994

الرد

كما تفضلت أختي الفاضلة سما

ربما مطاعم الدرجة الأولى

تحترم نفسها فلا تتورط  بالغش

و على العموم فهذه المطاعم

تسمح لزبائنها أن يأخذوا معهم

بقية طعامهم

فينتفي بذلك اي مجال للغش

***

شكرا لمرورك أختي الكريمة

و مشاركتك في نقاش النص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-6-

نص جميل وطريف وسريع الهضم ههههههههههههه
لقطات من الواقع ومشاهد يلتقطها بابداع جميل الاستاذ نزار الزين
على هامش الموضوع , شاهدت تقريرا تلفزيونيا ,

عن متطوعين في احدى الجمعيات الخيريه
يقومون بجولات على المطاعم الكبيرة

ويأخذون بقايا الطعام ويفرزونه ثم يقدمونه للفقراء .
كل التقدير والاحترام

عبد الرحمن مساعد أبو جلال الأردن

من المحيط إلى الخليج

7/5/2012

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=56994

الرد

أخي الكريم الأستاذ عبد الرحمن

حتى عمل الجمعيات الخيرية هذا

و إن كان هدفه الخير

فهو غير مهضوم

و على ذكر الهضم

أسعدني هضمك للأقصوصة

ههههههههههه

***

ممتن أخي الحبيب لزيارتك

و مشاركتك القيِّمة

و ثنائك الرقيق

مع ود بلا حد

نزار

-7-

نص رائع أستاذي الفاضل

ذكرني بواقعة حلت منذ سنوات

فقد تم استيراد علب من لحم "بلوبيف" الكلاب

و تم استبدال صورة الغلاف

لتصبح ملائمة للاستهلاك الآدمي

وطرحها بالأسواق

هذا هو المضحك المبكي

دمت رائعا مبدعا

تحاياي

آمال المصري مصر

رابطة الواحة   7/5/2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=698396#post698396

الرد

أختي الفاضلة آمال

نعم ، بعض التجار يرتكبون كل صنوف الغش

لكي يملؤوا جيوبهم

***

الشكر الجزيل لمشاركتك القيِّمة

و ثنائك الدافئ

مع ود بلا حد

نزار

-8-

رغم كل المحاولات لتوعية المستهلك ، وإنشاء مراكز لمراقبة الجودة و لاستقبال شكايات
المواطنين ، لكن مثل الذي تفضلت بذكره في قصتك هو ما يجعل المعضلة فادحة ،
و خارجة عن نطاق السيطرة ،إلا بثورة داخلية تنبع من كل فرد فرد ،
و هذا هو المحال ،
و سيبقى الخير و الشر في صراع إلى أن يحدث الله أمرا كان مفعولا .
القاص الأديب نزار الزين ،
كل الروعة في كتاباتك ، كل الوعي و كل الألم أيضا .
بوركت

 ناديه بو غرارة - المغرب

رابطة الواحة   7/5/2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=698396#post698396

الرد

صدقت يا أختي ناديه

إنه صراع الخير و الشر

فهم بحاجة إلى ثورة من الداخل

تنظف ضمائرهم

إضافة إلى تفعيل القوانين

الخاصة بالمراقبة

***

زيارتك تشريف

و ثناؤك وشاح شرف طوَّق عنقي

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-9-

رائع جدا هذا النص استاذ نزار
انه يرصد ما صرنا اليه من غش حتى فى الطعام وفى اشهر المطاعم
والعنوان جاء مثيرا للسخريه جدا ومضحكا بشده
المحافظه على البيئه من اجل ذلك يغش الزبائن
ان التلوث والغش اصبح عنوان حياتنا
فالطعام اما معدل وراثيا مما يؤدى الى امراض خطيره منها طبعا انواع السرطان المختلفه
او ملىء بالكيماويات التى تؤدى الى نفس النتيجه
شكر لك استاذ نزار على رصد الواقع المرير
كل الموده والاحترام والتقدير

محمد محروس

فرسان الثقافة   8/5/2012

http://www.omferas.com/vb/t38571/

الرد

أخي المكرم الأستاذ محمد محروس

نعم ، إنه واقع مرير كما تفضلت

الغش يا أخي سلوك قديم قدم الإنسان

و لا يحد منه إلا التحلي

بدرجة عالية من الأخلاق و الدين

إضافة إلى صرامة القوانين

***

أسعدني إعجابك بالنص

أما ثناؤك فهو وسام زينه

و شرف صدري

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-10-

الأديب المبدع أستاذ نزار الزين
نص ممتع جداً ... سكبته بأسلوب مميز وسلس
يبدو أن هدفهم بالتوفير التقى مع الدعوة للمحافظة على البيئة!
تحياتي وتقديري

ساره أحمد العراق

العروبة   8/5/2012

http://alorobanews.com/vb/newreply.php?do=newreply&p=378258&s=d88b00ab970bdf5c25c7a6e22144ace3& 

الرد

أختي الفاضلة ساره

في ظاهره توفير و حفاظ على البيئة

و لكن في حقيقته دناءة و غش

***

أسعدني استمتاعك بالنص

و ثناؤك على أسلوبه

الذي أعتبره وشاح شرف

طوق عنقي

مع عميق مودتي و احترامي

نزار

-11-

عصرنة المسميات , أو تزويق السوء .
وإذا لم تستح فافعل ما شئت .
والماكيافيلية .
و كل ما أشبه ذلك قتلنا , وقتل حضارتنا العريقة .
وجود أمثال هؤلاء كالحيوانات القمامة .
أشكرك على هذا الطرح .
مودتي

أحمد رامي سوريه/حماه

رابطة الواحة   9/5/2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=57300&page=2

الرد

صدقت أخي المكرم أحمد رامي

إنه تزيين السوء و زخرفة الحرام

***

شكرا لمرورك و مشاركتك القيِّمة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-12-

اي ان هم لا يرمون شيئا

ويعيدون تصنيع كل فضلات الزبائن

وبيعها من جديد.
وهذه عملية غش وخداع

مسعود الربايعة المغرب

من المحيط إلى الخليج

9/5/2012

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=56994

الرد

أخي الكريم مسعود

صدقت ، إنها عملية غش و خداع

شكرا لمرورك و مشاركتك في نقاش النص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-13-

المحافظة على البيئة ؟ ،

إنه حقا تلبيس الحق بالباطل

 فلولا رعاية الله لعباده لفتكت الأوبئة بنا

 و الأمثلة التي تعكس غياب الضمير كثيرة

 فهناك حليب رضع مسموم

 و هناك لقاحات أطفال تسبب الشلل

و هناك أدوية تناولناها سنين عدة

 ثم قيل لنا أنها خطيرة

فتم حصرها و سحبها من الأسواق

لأنها تسبب سرطانات و القائمة طويلة ......

حفظك الله يا أخي ....

لكن هل من مستوعب للدرس.........

 فالإكتفاء بكأس لبن و رغيف خبز

أفضل مليون مرة من الطبخ الهندي و البنقلاديشي......

زليخة أرقاقبة المغرب

رابطة الواحة   9-5-2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/newreply.php?do=newreply&p=699545

الرد

أختي الفاضلة زليخة

أوافقك بالرأي ، فتناول كأس لبن

أفضل من غش المطاعم

***

الشكر الجزيل لمشاركتك القيِّمة

مع كل الود و التقدير

نزار

-14-

يعني ما نأكل في المطاعم !!!
مع الاسف بعض الناس ضميره في اجازة
والبعض ضميره قد تقاعد
والاخر ضميره قد مات ..
الاستاذ القدير نزار ب. الزين
قصة كشفت واقعاً مؤلماً ، وسلطت الضوء على ظاهرة خطيرة ..
تقبل تحياتي ودعائي

بهجت الرشيد

الصورة الرمزية بهجت الرشيد

رابطة الواحة   9-5-2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/newreply.php?do=newreply&p=699545

الرد

أخي الأكرم الأستاذ بهجت

بعض المطاعم الراقية

تسمح لزبائنها بأخذ ما فاض عنهم من طعام

و تزودهم بعلب خاصة لهذا الغرض

فتنأى بذلك بنفسها عن التورط بالغش

و يبقى أصحاب الضمائر الميتة كما تفضلت

يتفنون بأساليبهم الملتوية

***

أخي العزيز

الشكر الجزيل لمرورك و مشاركتك القيِّمة

و دعائك الطيِّب

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-15-

اذا كان هذا مايحصل في المطاعم
هذا يعني كل من يأكل فيها سيتعرض للأذى
و لكن كيف تسمح وزارة الصحة بذلك
إثارتك و مناقشتك للموضوع يا أبي 

 اكثر من رائعة

شذى نزار الزين الأردن/عمان

الرد

مهما شددت وزارة الصحة من مراقبتها

فإن ذوي الضمائر الميتة سيجدون الوسائل

للالتفاف حول قوانينها و مراقبيها

***

شكرا يا ابنتي الحبيبية لمرورك

و اهتمامك بموضوع القصة

و ثنائك عليها

نزار

-16-

يعيدون تدوير كل شيء،

ويطرحونه في أسواق جهلنا وغفلتنا

مزركشا بأسماء غربية وتعليب باهر اللون

فنتطاول لنستحق اقتناءه
قصة جميلة التقطت الصورة من الواقع

لترفعها رمزا لواقع أبشع على مساحة أوسع
أبدعت أيها الكريم
أهلا بك في واحتك
تحاياي

ربيحة الرفاعي الأردن

رابطة الواحة   10/5/2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/newreply.php?do=newreply&p=699545

الرد

أختي الفاضلة ربيحة

لا شك أن هذه الممارسات اللاأخلاقية

ترمز للأسف -كما تفضلت-

 إلى واقع أوسع و أبشع

و لكن لحسن الحظ ليس أشمل

***

الشكر الجزيل لمشاركتك القيِّمة

و إطرائك الدافئ

مع ود بلا حد

نزار

-17-

لقطة غريبة
هي طريقة جديدة للمحافظة على البيئة
أقصد للغش والتحايل
مودتي

عبد المطلب عبد الهادي المغرب

من المحيط إلى الخليج

10-5-2012

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=56994

الرد

أخي المكرم عبد المطلب

نعم ، هي طريقة جديدة للغش

تفنن أبطالها بزخرفتها

***

ممتن أخي العزيز لمرورك

و مشاركتك القيِّمة

مع ود بلا حد

نزار

-18-

القدير نزار ب . الزين ..
مطعم " مأكول الهنـا " ، سأحفظ هذا الإسم جيداً .
فعلاً إنهم يحافظون على البيئة يا سيدي ..!
أقصوصة ممتعة قرأتها هذا لصباح ، وسرد هادىء ، يصل إلى القارىء بدون تكلف .
شكراً لك

عدي بلال الأردن/السعودية

أقلام   10/5/2012

http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=51456  

الرد

أخي المكرم عدي

أسعدني استمتاعك بقراءة الأقصوصة

و إطرائك الدافئ لها

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-19-

نص ممتع
نعم للغش سبل مختلفة
أبدعت أيها الأديب المتألق كما دوماً
احترامي وتقديري

إزدهار الأنصاري العراق

العروبة   10/5/2012

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?s=f42db31a78a431dde7c9ded198218ca7&p=378622&posted=1#post378622

الرد

أختي الفاضلة إزدهار
صدقت في كل ما قلته
فألوان الغش لا حدود لها
***
الشكر الجزيل لزيارتك
و مشاركتك في نقاش النص
أما ثناؤك فهو وسام
زينه و شرف صدري
مع عميق ودي و احترامي
نزار

-20-

لمحة قصصية مهمة

تكشف بعض أساليب الغش التجارية ...
محبتي

حسام عزوز سوريه

 المجد   12/5/2012

http://4-hama.com/showthread.php?p=421095#post421095

الرد

أخي المكرم الأستاذ حسام

شكرا لمرورك و مشاركتك القيِّمة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-21-

من باب الاحتياط لا آكل شيئا مطبوخا

 أو مهروسا او معلبا ..

ولا تقل لي أن اللحم المعلق خداع للنظر !
قصة ظريفة و خفيفة
تحيتي مودتي احترامي

رأفت العزي فلسطين

نور الأدب   12/5/2012

http://www.nooreladab.com/vb/showthread.php?t=22795

الرد

شكرا أخي المكرم الأستاذ رأفت

لمرورك و اهتمامك

أما انفعالك بالنص فقد أسعدني

عميق ودي و تقديري

نزار

-22-

لقد فقدت شهيتي للأكل ، يبدو أنني لن أتناول طعام الغداء اليوم!
عندما ذهبت للتدرب في إحدى مصانع الحلويات ، شاهدت كيف يعاودون تصنيع
الحلويات التي لم تتناسب والشكل أو الحجم المطلوب ، كان شيئا بقمة الفظاعة ...
ناهيك عن عملية التصنيع ذاتها !!
استمتعت بقراءتي لقصتك "أ. نزار الزين "
ودي ووردي

فاطمة البشر فلسطين

نور الأدب   12/5/2012

http://www.nooreladab.com/vb/showthread.php?t=22795

الرد

أختي الفاضلة فاطمة

لك الحق ، إنه أمر يسد الشهية

و هاهي تجربتك الخاصة تثبت ذلك

***

أختي الكريمة

استمتاعك بقراءة الأقصوصة

أثلج صدري

فلك عميق مودتي و احترامي

نزار

-23-

نص ساخر بامتياز من المطاعم وما يدور في المطابخ المغلقه
كل التحيه والتقدير لك استاذ نزار ب الزين

محمد أبو مالك النادي الأردن

من المحيط إلى الخليج

13/5/2012

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=56994

الرد

أخي الأكرم الأستاذ محمد

صدقت ، و ما خفي أعظم

شكرا لمشاركتك القيِّمة

و ثنائك الدافئ

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-24-

هههههههههه افكار رائعة
وتحافظ على كل شئ وليس البيئه فقط
دمت بخير وسعادة
كل الود واريج الورد

إشراقة        

المهندس   20/5/2012

http://www.almuhands.org/forum/showthread.php?s=06a5e7d69786521e727dc6cc6486251c&t=119264

الرد

أختي الفاضلة إشراقة

نعم ، إنهم يحافظون

حتى على القمامة

و كُلْ يا زبون و تهنى

***

شكرا لمرورك أختي العزيزة

و اهتمامك بالنص

مع ود بلا حد

نزار

-25-

أهلاً بالنصوص التي تفضّ عراك الوقت والملل

 وتملأ المكان بالنكتة الطريفة.
المطاعم الأميركية من أسوأ المطاعم

إن كان من ناحية الطهي والجودة أو النظافة!
احترامي

هاديه العبد الله لبنان/أمريكا

من المحيط إلى الخليج

15/5/2012

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=56994

الرد

أختي الفاضلة هادبه

اسعدني أن نصي فض عنك الملل

أما عن المطاعم الأمريكية

فدعينا لا نقع بخطأ التعميم

 ففيها كل الدرجات

من السيء إلى الممتاز

و لكن على العموم أكل البيوت أفضل

***

شكرا لمرورك أختي العزيزة

و لاهتمامك بالموضوع

مع ود بلا حد

نزار

-26-

يسعدني دوما القراءة لك يانزار
دام لك الالق
تحياتي

سميرة بو رزيق - المغرب

من المحيط إلى الخليج

15/5/2012

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=56994

الرد

أختي الفاضلة سميرة

إطراؤك الرقيق أثلج صدري

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-27-

الغاية تبرّر الوسيلة ؟
المشكلة أن المحافظة على البيئة هنا يقابلها تسميم المستهلك .
ربما في النص رمزية ما .
سررت بالقراءة لك .
تقديري

آسيا رحاحيلية الجزائر

الصورة الرمزية آسيا رحاحليه

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب

16/5/2012

http://www.almolltaqa.com/vb/newreply.php?s=c9437dd8bface2b272cd103f1b2ad0aa&do=newreply&p=827577

الرد

أختي الفاضلة آسيا

إنهم لايفكرون بالبيئة أصلا

بل ما ساقه مساعد الطباخ

مجرد تبرير لعملية الغش

التي يمارسونها

و كما تفضلت "الغاية تبرر الوسيلة"

***

الشكر الجزيل لمرورك

و مشاركتك القيِّمة

و إعجابك بالنص

مع ود بلا حد

نزار

-28-

أستاذي الفاضل نزار

مازلت الكاتب المفضل بالنسبة لي

ومازلت تحظى بحس فني راقي

ساره سعد مصر

المنابع الأدبية   17/5/2012

http://www.mnab3.com/vb/showthread.php?p=274441#post274441 

الرد

أختي الفاضلة ساره

عباراتك الرقيقة أثلجت صدري

و إعجابك بكتاباتي أسعدني

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-29-

هههههههههه افكار رائعة
وتحافظ على كل شئ وليس البيئه فقط
دمت بخير وسعادة
كل الود واريج الورد

إشراقة        

المهندس   20/5/2012

http://www.almuhands.org/forum/showthread.php?s=06a5e7d69786521e727dc6cc6486251c&t=119264

الرد

أختي الفاضلة إشراقة

نعم ، إنهم يحافظون

حتى على القمامة

و كل يا زبون و تهنى

***

شكرا لمرورك أختي العزيزة

و اهتمامك بالنص

مع ود بلا حد

نزار

-30-

الغالي نزار ..

من جديد أعانق أحد نصوصك وأنا متيقن قبل قراءته من أنني سأجد الجديد الممتع .

في عصر يخضع كل شيء لمنطق الربح .. لن نستغرب من أي شيء .. ويمكننا تخيل أشياء يستعصي قبولها .

دمت مبدعا كما عهدتك ..

في انتظار هطول زخات أخرى .

محبتي لك

رشيد ميموني المغرب

نور الأدب   28/5/2012

http://www.nooreladab.com/vb/newreply.php?do=newreply&p=148442

الرد

أخي الأكرم الأستاذ رشيد

صدقت يا أخي إنه عصر المادة

و ضمور القيم

***

ممتن لمشاركتك القيِّمة

أما إشادتك بما أكتب

فهي شهادة شرف

سأعتز بها على الدوام

مع عميق محبتي و احترامي

نزار

-31-

نعم سيدي الفاضل ,,

بسبب غبائنا تجرؤوا على مزج مخلفات الأطعمة

و تفننوا بتسميتها بأسماء تدغدغ العقول .

حسبي الله ونعم الوكيل ,,

الأنعام تعلم ما تأكل

و نحن البشر لا نعلم ماذا نأكل !!!

مميز في طرحك دائماً وأبداً

تقديري لك

دلال كامل لبنان

المرايا   14/6/2012

http://almraya.net/vb/newreply.php?do=newreply&p=301297

الرد

أختي الفاضلة دلال

يتعرض الإنسان في كل زمان و مكان

إلى صنوف الغش

و لكن يجب ألا نقع في خطأ التعميم

***

أختي الكريمة

أسعدني إعجابك بطرحي

و سرتني أكثر مشاركتك التفاعلية

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار