أدب 2

نزار بهاء الدين الزين

  مجموعات قصصية

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

بطاقة تعريف
نزار ب. الزين


 

- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائة و خمسين قصة و أقصوصة
إضافة إلى  :

-  ثمانية أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا

 ( الكيمياء الإنسانية )
-  ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
-  عمل روائي طويل واحد

 تحت عنوان عيلة الأستاذ

- عشر حكايات للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمدرس في دمشق لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع : 
www.freearabi.com

 

 

مجموعة "إشاعة"

إشاعة 6

لحية الشيخ 

أقصوصة : نزار ب  الزين* 

 

    في  جو  ماطر  حوَّل  أرضية  الحارة  غير  المبطلة ،  إلى  طين  لزج ،  في  هذا  الجو  السيء ،  كان    عبد  الرزاق  يسير  نحو  منزل  ابنته ،  و  قد  التصق  حذاءه  بالطين  أكثر  من  مرة ،  فكان   يحرره   منه بصعوبة ،  و  لكن  ما  أن  شاهد  الشيخ  عبد  الله  زوج  ابنته  خارجا  من  منزله ،  في  طريقه على  ما    يبدو- إلى  جامع  الحي ،  فهو إمامه ؛  حتى  استوقفه  عبد الرزاق ،  ثم  بادره  لائما  حول  سوء  معاملته  لابنته  مؤخرا  :

-  سمعتك  مراراً  تنصح  الناس  بضرورة  الرفق  بزوجاتهم ،  فأحرى  بك  أن  تطبق  نصائحك  على  نفسك ،  فبأي  حق  تهين  ابنتي  بالأمس  و  تضربها   حتى  أدميتها ؟  و  قد  أكدت  لي  أمها  أنها  ليست  المرة  الأولى ...ألم  تقل  في  خطبك  مرات  و  مرات  "رفقا  بالقوارير"  ؟

 و  بكل  صفاقة و  صلف  لا  تتناسب  مع  مكانته  كإمام ،  أجابه :

* لقد  أنقدتك  مهرها  بالكامل  فهي  ملكي !  و  أتصرف  معها  كيفما  أشاء !  أنت  ربيتها  في  بيتك ، و  أنا  أعيد  تربيتها  في  بيتي !!!...

  أجابه  عبد  الرزاق  غاضبا  :

- أنا  لم  أبعك  ابنتي  بل  زوجتها  لك  على  سنة  الله  و  رسوله .. ،

  ثم ....

 أضاف  بعد  أن  تمكن  بصعوبة  من  ضبط  أعصابه :

 - أدعوك  يا  صهري  الشيخ   لأن  تصلح  الموقف  مع  زوجتك ،  و  أن  تسترضيها  و  تطيِّب  خاطرها ،  و إلا ....

ما  كاد  عبد  الرزاق  يكمال  عبارته ،  حتى  دفعه  الشيخ  عبد  الله  فأوقعه  أرضا ،  

ثم ....

 مضى  غير  آبه ،  و  هو  يقول  مزمجراً :

*إنها  زوجتي ،  و  ملك  يميني ،  و  لن  أسمح  لأي  إنسان  أن  يتدخل  بيننا ،  حتى  لو  كان  أباها  !...               

***

      كانت  زوجة  عبد  الرزاق  ،  و بناء  على  طلبه ،  قد  أحضرت  ابنتهما  مع  طفليها  إلى  بيت  العائلة ،  بعد  أن  لمس  تعنت  صهره  و  سلوكه  المشين  بالأمس ،  و  ما  أن  اطمأن  عليهم  حتى  غادر  إلى  المقهى  حيث  اعتاد  قضاء  بعض  الوقت  كل  يوم ..

     همس  لأحد   جلسائه  :

- لقد  اكتشفت  أمس  أن  صهري  الشيخ  عبد  الله  رجل  مبروك ..

* و  كيف  عرفت  ذلك  ؟

  ساله  صديقه  مشدوها ،  فأجابه  :

- صادفته  أمس ، و  عانقته  محييا  كالعادة ،  ثم  عدت  إلى   الدار ،  و  بينما  كنت  أنتزع  عني  سترتي ،   لمحت  بضع  شعرات  بيضاء ،  تأكدت  أنها  سقطت  من  لحية  صهري  الشيخ ،  و  الغريب  أنني  ما  أن  أمسكتها  بيدي ،  حتى  شعرت  بنشاط  لم  أعهده  بنفسي  منذ  أحالوني  على  التقاعد ،  حتى  ركبتي  اليمنى التي  ما  فتئت  تؤلمني  توقف  ألمها ؛  بداية  ظنت  نفسي  متوهما ،  و  تصادف  أن  أحد  ولديّ  ابنتي  الزائرة قد  شج  رأسه ،  فاقتربت  منه ،   و  وضعت  إحدى  شعرات  لحية  الشيخ  عبد  الله  فوق  الجرح  الدامي ،  و  لدهشتي  الشديدة   انقطع   نزف  الدم  في  الحال  و  اختفى  الجرح  !!!

نهض الرجل و قد استبد به شعور مزيج بين التعجب و الحماس ، و صاح بأعلى صوته :

* الله و أكبر !! الله و أكبر !!!

تجمهر رواد المقهى حولهما متسائلين ، فشرح لهم ما حدث لعبد الرزاق و حفيده و أهل داره ...

ثم ...

و في أقل من أربع و عشرين ساعة ، انتنشر الخبر  في  الحي  انتشار  النار  في  الهشيم ،

***

    اليوم  التالي  كان  يوم  الجمعة ،

ما  أن  رُفِعَ  خلاله  أذان   الظهيرة ،  حتى  تجمع  الناس  في  جامع  الحي  بأعداد  وفيرة  غير  معتادة ...

و  ما  أن  أنهى  الإمام  خطبته ،  التي  أمَّ   بعدها  المصلين ...

حتى اندفع بعضهم يتلمسون ثوبه قائلين :

*بركاتك يا شيخ عبد الله !!!!

ثم ....

تجرأ  أحدهم  فانتزع  شعرة  من  لحيته ..

ثم ...

ما  لبث  غيره  أن  حذا  حذوه ..

لم  تفلح  مقاومة  الشيخ  عبد  الله ،  أو   توسلاته ،  أو  صياحه   من   شدة   الألم  ! ..

و  خلال  ساعة  واحدة  أو  تزيد ،  جردوا   الشيخ   من   لحيته  و  شعر   رأسه   و  صدره !...

 

* نزار بهاء الدين الزين

  سوري مغترب

  عضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب

  الموقع : www.FreeArabi.com

لحية الشيخ 

أقصوصة : نزار ب  الزين*

*****

أوسمة

- 1 -

يسرني ان اكون اول من يعلق
قصة طريفة أخي نزار
الضعفاء أيضا لا يعدمون الحيلة للإنتقام .. والانتقام الموجع أيضا
محبتي

محمد رشدي

منتديات من المحيط إلى الخليج              

26/8/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=51496

الرد

أخي الأكرم محمد رشدي

صدقت فالضعفاء كثيرا ما يتجاوزون

بذكائهم ضعفهم

***

شكرا لمرورك و إعجابك بالأقصوصة

و افتتاحك النقاش حولها

مع خالص المودة و التقدير

نزار

- 2 -

الله أكبر
كم كان ذكيا عبد الرزاق هذا
هذا فعلا ما يستحقه الشيخ صهره, بأن يتجرد من شيخته وشيبته لأنها مجرد منظر
زوجته ليست(( ملك يمينه)) وكم أستاء من هذه الكلمة لأنها انتهت منذ أزمان ,

وما زال البعض يعيدها للحياة بكل قبح .
والمهر ليس ثمنا ,إنه هدية
والزواج على سنة الله ورسوله يختلف كليا عن الإستعباد والذي لم يعد موجودا بحمد الله أصلا
يتطرفون كثيرا بلا سبب,, ربما كان هذا من صنع الأعداء الذين لا نراهم بالعين المجردة
شكرا لك أيها الصديق العزيز نزار
أقصوصة رائعة ,رائعة
ماسة

ملتقى رابطة الواحة

26/8/2011

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=52588

الرد

أختي الفاضلة ماسة

صدقت في كل ما قلته

و ربما كما تفضلت هناك من يحرك

التطرف لإشغال الأمة

عن قضاياها الرئيسية

***

ممتن لمرورك أختي العزيزة

و لثنائك العاطر

مع خالص المودة و التقدير

نزار

- 3 -

جزاك الله خيرا أستاذنا وأديبنا الفاضل نزار على هذه القصّة
كان يستحقّ أن تنتف لحيته؛ لأنّه لا يستحقّها- مع الاعتذار لكلّ الشّيوخ والملتحين الذين يخافون الله.
استمتعت بقراءتها وذكّرتني تصرّفات الأمام وما يقوله ببيت الشّعر:
لا تنه عن خلق وتأتي مثله     عار عليك إن فعلت عظيم
بوركت
تقديري وتحيّتي

كاملة بدارنة الأردن

ملتقى رابطة الواحة

26/8/2011

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=52588

الرد

أختي الكريمة كاملة

صدقت ، فبعضهم يطلق اللحية تكسبا

و من حسن الحظ أن أغلبهم

مؤمنون صادقون

***

أختي الفاضلة

ممتن لمشاركتك التفاعلية

و دعائك الطيِّب

و على الخير دوما نلتقي

نزار

- 4 -

الكثير من هؤلاء الدعاة امتهنوا الأمر امتهانا فما عادت دعواهم نابعة من اتباعهم للقرآن و السنة

و قد قال الله عز و جل " يا أيها الذين أمنوا لم تقولون ما لا تفعلون ، كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون "

شيرين

ملتقى الصداقة

26/8/2011

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=40678

الرد

أختي الفاضلة شيرين

<< برز الثعلب يوما    بثياب الناسكينا>>

هذا هو حال بعض الملتحين

و من الصعب كشفهم إلا لدى حدوث

مواقف كموقف الشيخ عبد الله

من عمه والد زوجته

و لكن لحسن حظ الدين و المؤمنين

فهم نادرو الوجود

***

شكرا لمرورك و اهتمامك بالأقصوصة

و دمت بخير

نزار

- 5 -

في القصة إشارتان الأولى إلى هؤلاء الأئمة الذين امتهنوا الإمامة عن غير عقيدة راسخة أو ايمان حقيقي فاتخذوا منها ستاراً يخفون وراءه وجوههم القبيحة
فلا يمكن لشخص فضلاً عن أن يكون إماماً إلا أن يعامل زوجته أحسن معاملة ويكرمها احسن إكرام فالنساء وصية الرسول صلى الله عليه وسلم في خطبة الوداع الشهيرة وفي غيرها من الأحاديث
حين طالب الرجال بحسن معاملتهن فهذا الإمام لا يمكن أن يمثل الدين بل هو عالة عليه ويجب أن يتوقف عن الإمامة
الاشارة الثانية إلى سرعة انشار الإشاعة و تاثيرها ومدى تعلق الناس بكرامات الأولياء والصالحين في مجتمع متدين سمع الكثير عنها ولم بعد يفرق بين ولي أو صالح حقيقي من غيره من الادعياء
على كلٍ هذه الاشاعة قد عرت هذا الامام وكشفت عن وجهه الحقيقي . وكم نحن بحاجة إلى الكثبر من هذه الإشاعات التي تعري وجوه الكثير من المجرمين الذين يتحكمون في حياتنا ويفسدونها تحت مسميات كثيرة
شكراً لك

أسد الدين الأسدي فلسطين

ملتقى الصداقة

26/8/2011

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=40678

الرد

أخي المكرم أسد الدين

قدمت هنا تحليلا رائعا

أضاء جميع السطور و ما بين السطور

***

ممتن لزيارتك و مشاركتك التفاعلية

و على الخير دوما نلتقي

معا لنرتقي

نزار

- 6 -

يا له من والد محنك ...
قصة بقمة الرووعه
سلمت أناملك أستاذي الفاضل
ودي و وردي

فاطمة البشر فلسطين

منتديات نور الأدب

26/8/2011

http://www.nooreladab.com/vb/showthread.php?t=20789&goto=newpost

الرد

أختي الفاضلة فاطمة

أسعدني مرورك و انفعالك

بأحداث الأقصوصة

و ثنائك الدافئ عليها

فلك الشكر و الود

بلا حد

نزار

- 7 -

يستحق أكثر من ذلك
ما أكثر أدعياء الورع والتقوى في مجتمعنا
وينبغي أن نفضحهم دائما

حسن المحمودي المغرب

منتديات من المحيط إلى الخليج

27/8/2011

http://menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?s=19ad91b540c69ea7ef6866b372b5c6e4&t=51496

الرد

أخي الأكرم حسن

صدقت في كل ما ذكرت

شكرا لاهتمامك و مشاركتك

مع خالص المودة و التقدير

نزار

- 8 -

أظن أن الامريتعلق بقصة قصيرة بكل مقوماتها وليست بأقصوصة
كما أظن أن الأسلوب التقريري طغى أكثر
مع ذلك يبقى النص جميلا

مودتي والى قصة قادمة

حدان المحجوبي المغرب

27/8/2011

http://menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?s=19ad91b540c69ea7ef6866b372b5c6e4&t=51496

الرد

أخي المكرم حدان

أقصوصة اختصار لقصة صغيرة

و ليست قصة قصيرة جدا

***

شكرا لزيارتك و مشاركتك

في نقاش النص

و إعجابك به

مع خالص المودة و التقدير

نزار

- 9 -

لانعدم المتعة عند قراءة قصصك أخي الغالي استاذ نزار .

فهي تجمع بين التشويق و متعة السرد و احيانا الفكاهة المبطنة .
سأبقى دائما متتبعا لما يسكبه يراعك الفياض أخي العزيز .
تقبل محبتي .

رشيد الميموني المغرب

منتديات نور الأدب

27/8/2011

http://www.nooreladab.com/vb/showthread.php?s=4c0bda279b40973530dafd34a94eea2a&p=123472#post123472

الرد

أخي الحبيب رشيد

زيارتك لنصي تشريف ،

و إعجابك بما أقص شهادة غالية سأعتز بها على الدوام

و على الخير دوما نلتقي ، معا لنرتقي

نزار

- 10 -

أسقطوا عن وجهه قناعا زائفا

و كل عود و فيه دخانه و إن كان عن طريق الحيلة

اقتص الضعيف من القوي.

عوض قنديل فلسطين/غزة

منتديات الصداقة

31/8/2011

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=40678

الرد

أخي المكرم عوض

صدقت ، لقد اقتص الضعيف من القوي

فضعيف ذكي في حقيقته قوي

و قوي سفيه  في حقيقته ضعيف

***

شكرا لمرورك أخي الكريم

و دمت بخير و سعادة و رفاه

نزار

- 11 -

اناس كثيرين يدارون خبثهم ووقاحتهم بلحية زائفة

ما ان انتزع الشعر كله حتى ظهرت حقيقته

اقصوصة معبرة جدا نعيش احداثها في هذه الايام

شكرا لك استاذ نزار

رجاء بشير فلسطين

ملتقى الصداقة

31/8/2011

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=40678

الرد

أختي الفاضلة رجاء

صدقت يا أختاه

فكثيرون يرتدون ثوب الدين

و هم في حقيقتهم أبعد الناس عن الدين

و لكن هذا الأمر لا يقتصر على هذه الأيام

بل يحدث في كل زمان و مكان

***

شكرا لزيارتك و ثنائك الدافئ على الأقصوصة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

- 12 -

الأديب والقاصّ القدير أستاذ نزار الزين
قصة فيها عبرة كبيرة : << لا تنه عن خلق وتأتي مثله..عار عليك إذا فعلت عظيم >>
هناك الكثير من الناس ينهون الناس عن أفعال هم مدمنون عليها!
عليهم أن ينصحوا أنفسهم أولاً قبل أن ينصحوا الآخرين أو أن يصمتوا! لأنهم قدوة سيئة
نهاية القصة كانت مضحكة بعض الشيء...فعلاً استحق الشيخ ذلك العقاب!
تحياتي وتقديري

سارة أحمد العراق

منتديات العروبة

31/8/2011

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=38259

الرد

أختي الفاضلة ساره

فعلا ، كثيرون هم ذوو الوجهين

يبدون كل جميل و في أعماقهم يسكن القبح

***

ممتن لزيارتك أختي الكريمة

و تفاعلك مع حدثها

و دمت بخير و سعادة

نزار

- 13 -

 قصة من واقع الحياة ،

كثيرونً من يتخذون الدين ستاراً

لأفعالهم المخالفة لشريعة الإسلام
نهاية رائعة ومضحكه

فكان عقابه من جنس عمله
الأديب والقاص / نزار بهاء الدين الزين
كل الاحترام والتقدير لقلمكم المميز
سحر سامي فلسطين

منتديات العروبة

31/8/2011

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=38259

الرد

أختي الفاضلة سحر

صدقت فالمقنعون موجودون في كل مجتمع

و إن كانوا قلة

و الطيبون كثر

و لكن طيبتهم تبلغ أحيانا حد السذاجة

***

الشكر الجزيل لمرورك  و مشاركتك القيِّمة

و ثنائك العاطر

مع خالص الموة و التقدير

نزار

- 14 -

اديبنا الكبير نزار
هذه القصة واقعية وبها حالتين من الصفات السيئة في المجتمع
الاولى : الازدواج بالشخصية بطريقة التعامل
والثانية : التبرك بالاولياء والصالحين بقصد الشفاء
اعاذنا الله منهما
جزاك الله خيرا على هذه الاقصوصه
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ...
لك مني أجمل تحية

شمس جهاد- فلسطين

منتديات العروبة

31/8/2011

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=38259

الرد

أخختي الفاضلة شمس

صدقت كلاهما حالتان مكروهتان

و إن كانتا موجودتين في كل المجتمعات

فهذا التناقض من طبيعة الحياة

***

شكرا لزيارتك و مشاركتك التفاعلية

في نقاش النص

مع عميق المودة و عظيم التقدير

نزار

- 15 -

لا ينبغي تأكيد الأخطاء عند الناس، بل ينبغي كشفَ الغِطاء عن حقائِق شرعيّة، قبل أن نتستّر تحتَ رِداء الواقعية !
هذه القِصّة عنوانها " لحية الشيخ " ..!
فهي إذن تحكي واقعٌ اجتماعي مرتبِط بالدين الإسلامي، وعليه سيكون تعقيبي، بِحولِ اللهِ .
القِصّة ليست مُضحكة بالنسبةِ لي- وليسَت إصلاحيّة -في نظري- بِقدر ما هي سَرد لأحداث قد تحدث، وقد لا تحدث بالتفصيل الذي أدرجه القاصّ المُكرّم السيّد الأديب نزارالزبن، هاهُنا .
رأيي الذي سأدرجه الآن لا يمسّ بحال شخص القاصّ المُكرّم .
أقولُ : لا يخفاكم أحبّتي وأخواتي أنّ الشيخَ لُغةً هو مَن طَعنَ في السِّن، واصطلحَ الناسُ المسلمون قديماً على أنّهُ "العالِم الفقيه المُجتهِد والمُحدّث صاحب العلوم والحِكم"، ثمّ بَدأ هذا الإصطلاح يهتريء ويتدرّج هبوطاً، ليصبح شيخ الطريقة وشيخ الجامِع وشيخ الحارة وشيخ العرب وكل مشيخة لها شيخ ، حتّى وصلَ الأمرُ بالناسِ العامّة حديثاً- أنّهم يقلّدونَ هذا اللقب لِكلّ مَن أطلقَ لحيته، حتّى لو لم يبلغ الحُلم، وحتّى لو كان عديم العِلِم بالدين، وحتى لو كانَ عديمَ التّقوى كصاحبنا صِهر عبدالرزاق !!
القاصّ - رغم تمكّنه الأدبي الواضح، ومهارته البالغة- لم يُعالِج القضيّة بأكثر مِن طرحها في قالب نقدي شعبي، ومفادها " الشيخ عبدالله انسان ظالم ويستخدم اللحية والدّين كوظيفة وكمظهر اجتماعي" وعاقبه بعقوبةٍ بعيدة الإرتفاع عن الواقِع الذي دَلَفَ مِنهُ بداية القِصّة، بحيث " تمّ نتف لحية الشيخ عبدالله شعرةً شَعرةً، ثمّ رأسهُ وشعر صدره كذلك .. كأنّه بقيت أشياء أخرى ؟"
أليست هذه العقوبة خيالية بالنسبةِ للواقعية التي بدأ بِها القاصّ قصّتهُ .؟!
هناك مُلاحظة بالغة الأهميّة بالنسبة لي- وأحِب أن أوضّحها لكم أخوتي وأحبّتي :
اللحية !
هذه اللحية، والتي أصبحت تقريباً- حكراً وحصراً بشيخ الجامع وموظف الأوقاف، هل كانت قبل قرنٍ حكراً على هذه الفِئة كما هي الآن ؟
الجواب : لا !
هل تغيّرَ الدّينُ قبل قرن، فَأعفيَ رجال المسلمين مِن إعفاءِ لِحاهم !!
كان الرجال جميع الرجال- في عهدِ رسول الله صلّى اللهُ عليه وسلّم يوفِّرونَ لِحاهُم، بِما في ذلك المشركون أيضاً، كطبيعة قوم، وقد سبقَ أن حفظنا قوله صلى الله عليه وسلّم- : "إنّما بُعثتَ لأتمّم مكارم الأخلاق" فكانت اللحية، مِمّا أبقاها رسول اللهِ ممّا توارثه العرب مِن مكارم الأخلاق ككرم الضيافة والنجدة والشهامة و و و..، ولم تكن اللحية عند فارس والروم من عادات القوم، لأجلِ هذا كان أوّل إنسان حليق يراه الصحابة هما رسولا كِسرى إلى رسول الله صلّى اللهُ عليه وسلّم، فلمّا رآهما رسول اللهِ قال مُتَعَجِّباً : "مَن فعلَ هذا بِكما" !! فقد كان يبدو الأمرُ للعرب كما لو أنهما تعرضّا لِقُطّاع طُرق فكان حلق لحاهما جزءٌ مِن العدوان !
ثمّ لمّا رأتهما السيّدة عائشة رضي اللهُ عنها- وقَد أصبحا "فُرجةً" لأهلِ المدينة، قالت مُتعجِّبةٌ أيضاً : "سبحانَ الذي زيّنَ الرِّجال باللّحى " !!
أيّ أن اللحية في الأصل عند النساء هي مِن زينةِ الرِّجال، ولكن ولمّا انقلبَ الحال، وانعكسَ تطبيقُ الواجب بتربية اللحى إلى واجبٍ بِحلقها ، أَلِفَت النساءُ أن ترى الرجال بلا لِحى، ونظراً للارتباط الذهني التراكمي لدى المجتمع الحاضِر أنّ مُربّي لحيته هو "شيخٌ".. الحرامُ حرامٌ عليه أكثر، والحلالُ حلالٌ عليه أقل، أصبحَ الرجال عازفون عن تربيةِ لِحاهم واصبحت النساء عازفات عن تقبّل الرجال بِلحى، إلا مَن هدى اللهُ من الجنسين .
هذا واقعٌ مؤسِف سيّدي القاص، أن تزيد بِقِصّتك ارتكاساً وتكويراً لهذا المفهوم .
وقد كانت النهايةُ التي تمنيّتها أنتَ ورسمتها ببراعتك القَصَصيّة، لذلك المُرائي الذي لا يتّقي الله في زوجته، كانت مُبالغة، وفيها تعريضٌ بذات اللحية لا بشخص "الشيخ عبدالله" السّيء الفظ !
نعم، فالناسُ مهما بلغَ جهلهم لا بنتفون لحية شيخ جامعهم، ولا شعر صدره !!!!!!!!!!!
أنتَ لم تُدافع سيّدي المُكرّم عن اللحية كمبدأ ديني، ولم توضّح للقاريء أو تُشير أن هذا "العبدلله" هو مثال لبعض الإستغلاليين المرائين "المنافقين"، بل رسّختَ ووسّعتَ دائرة الرياء ب "لحية الشيخ" وألصقتَ فيها التخلّف والكذب وعدم التقوى، وقد كان الواجبُ سيّدي الفاضِل أن تنتصف لدينك منه، فتبيّن ما لأصحاب اللحى والفضائِل "الصادقين" في المجتمع مِن أثرٍ في الإصلاح، وتطبيقٍ فعلي لـِ"رفقاً بالقوارير" !
عُذراً منكَ سيّدي القاص، الأديب الفاضِل والمُكرّم نزار الزبن .
وتقبّل احترامي ..

قايم المومني المغرب

منتديات من المحيط إلى الخليج

31/8/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=51496

الرد

أخي المكرم قاسم

لقد أفضت و أجدت

و قدمت تحليلا  بحثيا معمقا

و لكن يا أخي ،

لم أقصد سوى هذه الحالة بالذات

أي حالة هذا الشيخ عبد الله ،

و هذا المدعو عبد الرزاق

و لم أقصد في نصي التعميم

ليشمل كمت تفضلت - كل ذوي اللحى

***

أما قصة التبرك الذي بلغ حد انتزاع 

شعر لحية الشيخ عبد الله

فهي قصة سمعتها من المرحوم عمي

الذي أكد لي أنها حدثت في إحدى القرى

أوائل القرن الماضي

***

ممتن أخي الكريم لمشاركتك القيِّمة

التي أثرت النص

و على الخير دوما نلتقي

نزار

- 16 -

اعجبني هذا الانتقام الذي يستحقه هذا الشيخ.
ولكن هل المصلون او اهل القرية ساذجون الى هذا الحد؟
كل الود اخ نزار

وئام الأيوبي المغرب

منتديات من المحيط إلى الخليج

1/9/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=51496

الرد

أختي الفاضلة وئام

لا زال حتى اليوم من يؤمن بالسحر

و العرافة و تقمص الجن و القوى الخفية

أي الشعوذة بكل أشكالها

و غالبا نجد ذلك حيثما يكثر الجهل

***

ممتن لمرورك أختي الكريمة

و لمشاركتك الحيوية

مع خالص المودة و التقدير

نزار

- 17 -

قد تُجدي الحيلة حين لا يُجدي القول الحسن
مودتي أخي نزار
فين هذا الغياب ؟

عبد المطلب عبد الهادي - المغرب

منتديات من المحيط إلى الخليج

1/9/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=51496

الرد

أخي الأكرم عبد المطلب

صدقت ، فالضعيف قوي بذكائه

و القوي ضعيف بسوء سلوكياته

***

شكرا لزيارتك أخي العزيز

و لمشاركتك القيِّمة

و آسف لتأخري بالرد

بسبب تحضير عدد جديد

من مجلة "العربي الحر" التي أديرها

و على الخير دوما نلتقي

معا لنرتقي

نزار

- 18 -

ربما هي من الأدب الساخر ولكنه هادف في نفس الوقت.

نصر بدوان الأردن

منتديات من المحيط إلى الخليج

1/9/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=51496

الرد

أخي الكريم نصر

شكرا لملاحظتك الهامة أخي الكريم نصر
مودتي لك
نزار

- 19 -

كدت انفجر وأنا اقرأ كلام هذا الشيخ واسلوب تعامله المتخلف في التعامل مع زوجته واهلها. فهو يظن نفسه قد اشتراها لانه دفع مالا مقابل الزواج بها لكنك انقذتني من حنقي بخاتمة اضحكتني عليه.يوجد هذا النوع من الشيوخ تعالوا الى مصر وشاهدوا العجب بانفسكم.
خطر في بالي سؤال وانا اقرأ من كلام الشيخ وهو انه قد دفع مالا مقابلها هل هذا يعني انه محق ولا يحق لأهل الزوجة بالتدخل لأنها اصبحت في عصمة زوجها؟
متشكرة لحضرتك استاذ نزار

كريمة العدلي مصر

ملتقى الصداقة

2/9/2011

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=40678

الرد

أختي الفاضلة كريمة

للأسف لا زال حتى اليوم بعضهم

يعتقدون أنهم بما قدموه من مهر

 اشتروا جارية ،

تدبر بيوتهم و تربي أطفالهم ،

و تروي رغباتهم ؛

و أن لهم الحق المطلق ،

بالتصرف بحياتها !!

أي كما يقول المثل الشعبي :

<< طفاية ، و لفاية ، و مفشة خلق >>

***

شكرا لانفعالك وتفاعلك مع حدث النص

و دمت بخير و رخاء

نزار

- 20 -

الأخ الكريم نزار بهاء الدين الزين
لعلها في ظاهرها اشاعة
ولكنها حملت العقاب المناسب لمن يتوارون بالدين وهم منم براء
من يتوارون خلف الجلباب الأبيض وقلوبهم سوداء
احسنت أخي
وشكراً لك
تقبل تحياتي
ودمت بخير

محمد همام مصر

ملتقى الكلمة نغم

2/9/2011

http://www.m-naghm.com/vb/newreply.php?do=newreply&p=239238

الرد

أخي المكرم محمد همام

هو ما تفضلت به

إنهم متخفون وراء قناع من التدين و الطيبة

و هم أبعد ما يكونوا عنهما

***

شكرا لزيارتك و اهتمامك و تفاعلك

أما ثناؤك فهو شهادة أعتز بها

و دمت بخير و سعادة

نزار

- 21 -

صباحك خير أستاذ نزار
وعيد سعيد نراك فيه بخير كل عام
كنت معك في أقصوصتك هذا الصباح
فكرة تحمل الهام والأهم في مدلولها
جسدتها في الإشاعة
لك التقدير والمودة

محمد عزوز سوريه/السلمية

منتديات المجد

3/9/2011

http://4-hama.com/showthread.php?s=0bcb28345fecc7d0bd397f694e274ebe&p=272944#post272944

الرد

أخي الأكرم محمد عزوز

أسعدني إعجابك بالأقصوصة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

- 22 -

قصة مركبة من حيلة فيها حسن التخلص ,

وتعطينا فكرة عن تعلق مجتمعنا

بخرافات لم توصلنا إلا إلى الضياع ..
محبتي

حسام عزوز سوريه/السلمية

منتديات المجد

5/9/2011

http://4-hama.com/showthread.php?s=0bcb28345fecc7d0bd397f694e274ebe&p=272944#post272944

الرد

أخي الأكرم حسام

صدقت و الله

فالخرافة و التخريف خيط رئيس

في نسيج مجتمعاتنا العربية

***

الشكر الجزيل لمرورك

و مشاركتك القيِِّمة

و دمت بخير و سعادة

نزار

- 23 -

و الإشاعات في بلدي كالحقيقة

يتعلق بها القاصي والداني

أقصوصة بها من الرقي مابك أستاذي

مودتي وإحترامي لقلمك

أحلام غانم سوريه/طرطوس

منتديات المجد

5/9/2011

http://4-hama.com/showthread.php?s=0bcb28345fecc7d0bd397f694e274ebe&p=272944#post272944

الرد

ابنتي الأثيرة أحلام "جلنار"

يا مرحبا بعودتك إلى الميدان

لقد اشتقت فعلا لحروفك الوضّاءة

***

سرعة التصيق داء أبتلينا به

و لا خلاص منه إلا  بع القضاء على الجهل

***

ممتن لزيارتك و تعقيبك القيِّم

و على الخير دوما نلتقي

معا لنرتقي

نزار

- 24 -

جميلة جدا أعجبتني,
وفكرته بالانتقام ذكيه
تخيلت شكل هذا الشيخ,
شكرا لك, تحياتي.

ريما ريماوي فلسطين

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب

5/9/2011

http://65.99.238.12/~almol3/vb/showthread.php?86098-%C5%D4%C7%DA%C9-%C3%DE%D5%E6%D5%C9-%E4%D2%C7%D1-%C8.-%C7%E1%D2%ED%E4&p=716272#post716272

الرد

أختي الفاضلة ريما

أسعدني إعجابك بالأقصوصة

دمت بخير و سعادة

نزار

- 25 -

لاتؤخذ الدنيا إلا غلابا

والحق أحيانا يحتاج للحيلة
الرائع نزار الزين
أسلوب ممتع شيّق

وسلاسة تعبير
تعودناها منك دائما

فهي ليست غريبة عليك
ودي وتقديري

ندى الميقات سوريه

منتديات المجد

5/9/2011

http://4-hama.com/showthread.php?s=0bcb28345fecc7d0bd397f694e274ebe&p=272944#post272944

الرد

أختي الفاضلة ندى

صدقت يا أختاه

فالشيخ عبد الله نال ما يستحقه

من خلال بث إشاعة لا غير

***

ممتن لعباراتك اللطيفة ،

فثناؤك هذا ،

وسام سأعتز به على الدوام

عميق مودتي لك و جزيل احترامي

نزار

- 26 -

أستاذ / نزار بـ الزين
قدمت لنا اقصوصه يحمل ظاهرها معنى الاشاعه لكنها فى واقع الامر تعالج اكثر من قضيه
اولها قضيه الاقنعه فذلك الزوج الفظ يخفى وراء قناع الدين قلباً اصم وعقليه متخلفه
استطاع ان يخفى حقيقته عن الناس بعد ان ارتدى عباءة الدين والدين منه براء
القضيه الثانيه نظرة الرجل الى المرأة ولكى اكون منصفه فلن اعمم لانه مازال هناك يعتقدون
ان زوجته ماهى الا جاريه اشتراها لتكون ببيته يفعل بها مايشاء
والثالثه قله حيله اهل الزوجه وكأنك هنا تحقق المثل الشعبى البنات مسطبه الاندال
الا ان تصرف الاب جمع بين الحيله والحكمه ادرك انه اضعف من ان يقف امام هذا الجلف
فعزف ايضا على وتر اعتقاد الناس ببركه المشايخ فاطلق شائعته التى كانت بمثابه عقاب
لهذا الزوج
شكرا لك

يارا عمر

منتديات المنابر الثقافية

5/9/2011

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?p=84725#post84725

الرد

فلك من الشكر جزيله

و من الود عميقه

نزار

- 28 -

القاص القدير وكاتب المرايا العزيز نزار ب. الزين.!
نبضك المميز في السرد يجرني من نبضي لأجلس قبالة حرفك واستمتع بأقصوصتك الجميلة.!
شكري وتقديري لك.!
كل عام وأنت بخير.!
وافر الود.!

عبد الله المنصوري الكويت

منتديات المرايا

7/9/2011

http://almraya.net/vb/showthread.php?t=28108

الرد

أخي المكرم عبد الله

أسعدني جدا إعجابك بالأقصوصة

أما ثناؤك فهو وسام زينها

و شرف صدري

فلك الشكر و الود ب ، لا حد

نزار

- 29 -

عبرة وحكمة

في قصة سردت الواقع لكثير من المنافقين

وعرتهم من لحيتهم القناع

فاطمة الزهراء العلوي المغرب

منتديات العروبة

7/9/2011

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=38259&page=2

الرد

أختي الفاضلة و العزيزة فاطمة الزهراء

صدقت ، إنه القناع

كثيرا ما يخفي الحقيقة

و لكن إن تم كشفه

فسينكشف عن  شخصية  مغايرة تماما

***

شكرا يا أختاه لمرورك و مشاركتك

التي رفعت من قيمة النص

و على الخير دوما نلتقي ، لنرتقي

نزار

- 30 -

مثل هذا الشيخ والكثير غيره

 شوهوا صورة اللحية والأئمة !!

ولهذا السبب وُجِد أناس من مثل عمه

 حتى يضعوا له حدا بطريقة ذكية

 د. ليلى الديبي سوريه

ملتقى الصداقة

7/9/2011

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=40678

الرد

أختي الفاضلة الدكتور ليلى

صدقت ، فإنهم يضربون أسوأ مثل

و يبدون أوج التناقض بين مظهرهم الورع

و حقيقتهم المخزية

و قد كشف عبد الرزاق قناع صهره

ليظهر على حقيقته

كذكر متسلط مستبد

***

شكرا لمرورك يا أختي

أختي الفاضلة يارا

قدمت هنا تحليلا شاملا

رف ع من قيمة الأقصوصة و أثراها

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

- 27 -

ويا لها من إشاعة ..
لقد استطاع هذا الأب أن يقتصّ من صهره ويأخذ بثأر ابنته.
لم يشكه إلى القضاء لأن مجتمعه القروي سيرفض ذلك حتما ويستهجنه ويعتبره حدّا من صلوحيات الزوج في بيته..
لم يستعمل معه القوة ويرد له الصاع صاعين , لأنه وبكل بساطة لا يقدر عليه , وسيبطش به إن حاول ذلك لفارق السن والبنية ..
لم يطلب منه تطليقها لأن مجتمعه المحافظ يرفض المرأة المطلقة ..
فكيف السبيل إلى إذاقته بعضا من ألم الزوجة المغلوبة على أمرها؟
لقد استعمل عقله الذي كان محيطا بطينة مجتمع الشيخ عبد الله.
هداه عقله إلى خلق إشاعة تتسع دائرتها ثم تضيق على رقبة صهره ..
وأي إشاعة يمكن أن يكون وقعها مؤثر على أهل القرية؟
هل كانت ستنجح فكرته لو اتهم صهره بممارسة السياسة - مثلا - أو خيانة زوجته أو السرقة ... ؟
هل يهتم أهل القرية بالسياسة؟ هل سيصدقون أن الشيخ عبد الله إمام الجامع زان؟ سارق؟ ..
ماذا بقي؟
البركة... نعم بركة الإئمة الصالحين التي تشفي المرضى وتفك أسر المسجونين وتعيد المفقودين وتزوّج العانس وتهب الابن للعاقر ...
إنه الوهم الروحي الذي سكن الأفئدة الفارغة ..
إنه الخوف من المجهول والاعتقاد بكل أمل يأتي منه ..
إنه ذكاء عبد الرزاق الذي ألقى ببذرة الإشاعة في صدر رفيقة الذي لم يستطع تحمّل نارها في صدره فنشرها في بقية الصدور.
لقد فار تنور الإشاعة وسال في القرية ...
-
شعرتان من لحية الشيخ عبد الله تطرد البرد من المفاصل ..
-
شعرة واحدة من صدره المملوء علما تساعد على نجاح ابنك في الامتحان ..
-
حفنة من شعرات رأسه تعيد الزوج الغائب من بعيد ..
سافرت الإشاعة من بيت إلى بيت .. من زاوية إلى أخرى .. من صدر إلى صدر ,, ومن مجلس إلى مجلس ..
صارت الإشاعة حقيقة ..
ومتى أصبحت يقينا نال عبد الرزاق ما كان يصبو إليه ..
الأستاذ : نزار ب الزين
لقد أجدت في تصوير عالم الإشاعة المستشري بيننا .
وأبدعت في توظيف العقل للاستفادة من الإشاعة .
جميلة هي قصتك يا أستاذنا. .

و دمت بود

طارق الأحمدي تونس

منتديات المنابر الثقافية

5/9/2011

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?p=84725#post84725

الرد

أخي المكرم  طارق

أفضت و أجدت و أبدعت

تحليلك أيضا أضاء جميع جوانب النص

ما ظهر منها و ما بطن

***

أخي العزيز

مشاركتك التفاعلية

أضفت حيوية على نقاش النص

أما إشادتك بكاتبه

فهي شهادة شرف سأعتز بها

على الدوام

و لإثرائك النص بتعقيبك النيِّر

مع خالص المودة و التقدير

نزار

 

- 28 -

القاص القدير وكاتب المرايا العزيز نزار ب. الزين.!
نبضك المميز في السرد يجرني من نبضي لأجلس قبالة حرفك واستمتع بأقصوصتك الجميلة.!
شكري وتقديري لك.!
كل عام وأنت بخير.!
وافر الود.!

عبد الله المنصوري الكويت

منتديات المرايا

7/9/2011

http://almraya.net/vb/showthread.php?t=28108

الرد

أخي المكرم عبد الله

أسعدني جدا إعجابك بالأقصوصة

أما ثناؤك فهو وسام زينها

و شرف صدري

فلك الشكر و الود ب ، لا حد

نزار 

- 29 -

اقصوصة جميلة وفيها روح الدعابة

 التي نشتاقها

 سلمت والله

مودتي

مؤيد البصري

منتديات فرسان الثقافة

7/9/2011

http://www.omferas.com/vb/showthread.php?33069-%C5%D4%C7%DA%C9-%C3%DE%D5%E6%D5%C9-%E4%D2%C7%D1-%C8.-%C7%E1%D2%ED%E4

الرد

أخي الكريم مؤيد
ممتن لإطرائك الدافئ
مع عميق مودتي
نزار

- 30 -

يستحق التجريد من شعره

لأنه لم يكن النموذج الصالح

للشيخ المسلم ؛

ففاقد الشيء لا يعطيه
شكراً لك أيها المبدع

محمد حسام الدين الدويدري

منتديات مرافئ الوجدان

8/9/2011

http://www.mrafee.com/vb/showthread.php?s=3dd11b86de17f0200951528fb9476654&p=157680&posted=1#post157680

الرد

أخي المكرم محمد حسام الدين

فعلا  ، هو يعطي للناس نفاقا

و يتصرف في بيته على سجيته البشعة

***

شكرا أخي الكريم لاهتمامك بالنص

مع خالص مودتي و تقديري

نزار

-31-

استاذ نزار ..هكذا تتفاعل الخبرة مع الموهبة

 لينبت فى النهاية نبت مورق مثمر

يفيض على العيون بروعة الحروف وبهاء العبارات ..

قصة محكمة الحبك بسيطة العرض

واضحة المخبر والجوهر ..

دمت رائعاً وتقبل تحياتى

محمد عباس علي مصر/الاسكندرية

منتديات الكلمة نغم

9/9/2011

http://www.m-naghm.com/vb/showthread.php?t=20232

الرد

أخي الأكرم محمد عباس

حروفك الوضّّاءة أنارت نصي و قلبي

فلك من الشكر جزيله

و من التقدير غزيره

نزار

-32-

اديبنا الرائع / نزار بهاء الدين
لقىَ المُتستر بقناع الدين جزاءه
بفطنة عبد الرازق
حقا  "المؤمن كـَيَّسٌ فـَطِن"
تشرَّفت بمصافحة قلم يملك أدواته
لك و قلمك باقات احترامي
مع أرق الأمنياتي

مصطفى طراد مصر

منتديات الكلمة نغم

9/9/2011

http://www.m-naghm.com/vb/showthread.php?t=20232

الرد

أخي المكرم مصطفى

شرفتني زيارتك الأولى لنصوصي

و قد جاء ما ضربته من مثل مطابقا لهدف النص

أما ثناؤك فهو شهادة سأعتز بها على الدوام

و على الخير دوما نلتقي

معا لنرتقي

نزار

-33-

القصه جميلة وممتعة

اعجبتني فكرة عبد الرزاق الذي أخذ حق ابنته بالراحة

 بالعقل والحكمة يقدر الإنسان أن ياخذ حقه

ومن جد يقهر من يقول قولا و لا يعمل به

روابي السعودية

منتديات العربي الموحد

9/9/2011

http://www.4uarab.com/vb/newreply.php?do=newreply&p=548478&s=5fabce9cda186d417c13e515c078bafa

الرد

أختي الفاضلة روابي

نعم بالعقل و الذكاء انتقم لابنته

ممن يلبس ثوب الدين و الدين منه براء

***

ممتن لمشاركتك القيِّمة

و ثنائك العاطر

مع خالص المودة و الإحترام

نزار 

-34-

الأديب المبجل نزار ب. الزين المحترم
ما أجمل هذا الانتقام . .
لقد جاء في الوقت المناسب . .
عسى هذا الشيخ أن يرعوي . .
نسمع قصصاً واقعية قد لانصدقها لغرابتها . .
ويصدق المثل : الحقيقة أغرب من الخيال . .
عزيزي . .
جميلة جداً هذه الإشاعة

في سردها وحبكتها

والأهم من ذلك فكرتها الرئيسية . .
دمت بصحة وخير . .
 
أحمد فؤاد صوفي - سوريه/اللاذقية

منابر ثقافية

18/9/2010

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?s=f212f0d86c2ad0ed1f3b83c1107059bb&p=86272#post86272

الرد

أخي المكرم أحمد فؤاد

صدقت ، فذوو الوجهان كثر

و سقوطهم سهلل حالما ينكشفون

***

أسعدني مرورك أخي العزيز

أما ثناؤك فهو وسام

زيَّن نصي و شرّف صدري

و على الخير دوما نلتقي

نزار