أدب 2/5

نزار بهاء الدين الزين

  مجموعات قصصية

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

سيرة ذاتية
نزار ب. الزين


- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائتي قصة و أقصوصة
إضافة إلى  :

-  ثمانية أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا  ( الكيمياء الإنسانية )
-  ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
-  عمل روائي طويل واحد

 تحت عنوان عيلة الأستاذ

- عشر حكايات للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمدرس في دمشق لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع : 
www.freearabi.com

 

 

مجموعة " فرسان الليل "

 

لحظات رعب

أقصوصة : نزار ب الزين

 

     بعد رحلة شاقة استغرقت يومين و ليلة ، اجتازت خلالها الأسرة مئات الكيلومترات من الصحارى القاحلة ، من أجل قضاء إجازة الصيف بين الأهل ، بلغت مبنى حدود الوطن و قد غمرت الفرحة كافةأفرادها .

تمت مراجعة جوازات السفر و ختمها بيسر ، ثم تحركت الأسرة نحو العاصمة التي لم يبقِ لبلوغها سوى مائتي كيلومتر ، إلا أن حاجزا عسكريا غير متوقع أوقفهم بعيد مغادرتهم المركز ، و طالبهم  ضابط  المركز    بالاطلاع على جوازات سفرهم ؛ ثم وجه كلامه لرب الأسرة قائلا :

-ابنك بلغ الثامنة عشرة فهو مطلوب للتجنيد الإلزامي !

= أعلم ذلك يا سيدي الضابط ، ما أن استريح من  وعثاء  السفر  بعد رحلتنا الشاقة هذه  ، حتى أبادر إلى إجراء المعاملة اللازمة  فهو معفى قانونا ، باعتباره الذكر الوحيد في الأسرة ، أي وحيد أمه.. ؛ و ما أخرني عن ذلك أنني أقيم في إحدى دول الخليج للعمل ، حيث لم تتح لي فرصة لزيارة الوطن منذ ثلاث سنوات.

أجابه الضابط ببرود و لكن بحزم :

 - لن نسمح بعبوره ، سيبقى عندنا !

نزلت كلمات الضابط على رأس أبي مروان نزول الصاعقة ، أما أم مروان فقد صرخت رعبا ثم أجهشت بالبكاء ، أما مروان فقد اصفر وجهه هلعا..فهو على أبواب الحياة الجامعية ، فقد قبل لتوه في كلية الطب ، فلو أن الضابط نفذ كلامه لدمر مستقبله ...

بعد محاولات أبو مروان الفاشلة لاقناع الضابط بتغيير رأيه ، أشفق أحد جنود المركز عليه - أو هكذا بدا - فتقدم من أبي مروان و همس بأذنه بعبارة انفرجت على أثرها أساريره ، و لفوره أخرج محفظته من جيبه .

نزار بهاء الدين الزين

  سوري مغترب

  عضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب

  الموقع : www.FreeArabi.com

 

لحظات رعب

أقصوصة : نزار ب الزين

أوسمة

-1-

يبدو أن هدفهم كان من البداية ما في المحفظة وهو ما لم يدركه الأب إلا بعد تلك الهمسات
نص انتقادي وساخر وهادف
كل الود والتقدير أستاذ نزار

محمد رشدي

الصورة الرمزية محمد رشدي

 من المحيط إلى الخليج

6/2/2012

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?s=b6911f310cce46db62731d4432d3ad55&t=54854

الرد

أخي المكرم الأستاذ محمد

صدقت في كل ماقلت

ذلك هو الفساد الإداري الذي نعاني منه

***

شكرا لاهتمامك و مشاركتك القيِّمة

مع ود بلا حد

نزار

-2-

شكرا لك أستاذنا نزار على ما تلتقطه كاميرا إبداعك من حالات اجتماعيّة، وآفات نعاني منها...
الرّشوة ... المال الذي يعمي أبصار الجشعين، فتعمى عن رؤية درب الحقّ لتسير فيه
سرد شيّق ولغة جميلة
تقديري وتحيّتي

كاملة بدارنة الأردن

الواحة   6/2/2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=55167&s=f87c8f5291bf92f83f46e21f73292bab& 

الرد

أختي الفاضلة كاملة

فعلا ، الرشوة كما تفضلت آفة

متغلغلة الأعراض للأسف

 في أعماق مجتمعاتنا

***

ممتن أختي الكريمة لمرورك

و ثنائك الدافئ

و لك التقدير و الود ، بلا حد

نزار

-3-

لله درك أخي نزار لقد أصبت كبد الحقيقة ( الفلوس ) تغير النفوس ـ حفظك الله وإيانا من مغبة شهوة المال .. ولي هنا وقفة أخي العزيز مع الأوضاع الاقتصادية ـ التي لا أتخذها ( شماعة ) ـ فهي من أهم وألح أسباب الرشوة ناهيك عن التدني الخلقي والديني .. إلخ إلخ .. بوركت أخي

حمادة الشاعر

الواحة   6/2/2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=55167&s=f87c8f5291bf92f83f46e21f73292bab&

الرد

أخي المكرم حمادة

لا شك أن الأوضاع الاقتصادية

بما في ذلك ضعف الرواتب

تلعب دورا رئيسا في معضلة الرشوة

و لكن ماذا عن رشوة كبار الموظفين ؟

هنا يلعب الجشع دوره !

***

ممتن أخي العزيز لمرورك

و مشاركتك القيِّمة

أما ثناؤك الجميل فقد زيِّن

نصي و صدري

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-4-

ظاهرة لاتقتصر على البلدان العربية فقط وهي " ثقافة الفساد " عندما نعلم به ونتكيف معه كما حدث بالنص
وهنا كان استغلال النفوذ العامل الثاني بعد عاطفة الأبوة التي دفعت الوالد لإخراج حافظته من جيبه قربانا
رغم يقينه أن الراشي والمرتشي في النار
نص رائع كعهدنا بك أديبنا الفاضل
تحاياي

آمال المصري مصر

الواحة   6/2/2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=55167&s=f87c8f5291bf92f83f46e21f73292bab&

الرد

أختي الفاضلة آمال

قد يضطر الانسان للرشوة

و خاصة في المواقف الحرجة

كما حدث في الأقصوصة

***

شكرا لمرورك و ثنائك الدافئ

مع ود بلا حد

نزار

-5-

السلام عليكم أخي العزيز نزار
ولكن اين القانون الذي يعفي الولد الوحيد العائلة ؟؟؟
وأين الرقي الذي يعفي طالب العلم ولو ريثما يكمل دراسته ؟؟
وأين البلد الأخرى التي جاء منها والتي لا تعتبره مواطنا يجب الدفاع عنه ولو فات على إقامته فيها ألف سنة
أين بلادنا ؟؟؟أوطاننا ؟؟كرامتنا ؟؟إنسانيتنا ؟؟؟اين نحن في هذا العالم ؟؟
شكرا لك أخي نزار أيقظت آلامنا

فاطمة عبد القادر فلسطين

 الواحة   6/2/2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=55167&s=f87c8f5291bf92f83f46e21f73292bab&
الرد

أختي الفاضلة فاطمة

أكثر البلدان التي تعمل بنظام التجنيد الإلزامي

تعتمد بعض الاستثناءات

***

شكرا لمرورك و انفعالك و تفاعلك مع الحدث

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-6-

يا صديقي
الله المستعان .. هذا قيض من فيض
وهذه المآسي ما زالت تخضوضر في بلداننا
بوركت وانت تضع اصبعك على جرح " تقيح "منذ زمن
ولا يشفى العضو الا بالبتر
والا سيهلك كامل الجسد
لك التحايا

محمد ذيب سليمان الأردن

الواحة   6/2/2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=55167&s=f87c8f5291bf92f83f46e21f73292bab&

الرد

أخي المكرم محمد ذيب

لو لجأنا لبتر العضو الفاسد

لاضطررنا لبتر الكثير

فظاهرة الرشوة كما تفضلت

جرح متقيح يحتاج إلى جهود جبارة لعلاجه

***

شكرا لمرورك و مشاركتك القيِّمة

مع ود بلا حد

نزار

-7-

تلك صورة من صور كثيرة لأوجاع وطن وصلت بالوطن إلى  مايعانيه، لتذكرنا بالآية الكريمة التي تنبهنا بأنّ الله لايغير ما بقوم حتى يغيروا ما في أنفسهم

الأديب الراقي القاص

نزار بهاء الدين الزين

أجدد إعجابي

محمد حسام الدين دويدري سوريه

مرافئ الوجدان   7/2/2012

http://www.mrafee.com/vb/newreply.php?do=newreply&p=160222

الرد

أخي المكرم محمد حسام الدين

فعلا هي أوجاع الوطن

لا أحد يدري متى نتخلص منها

***

أخي العزيز

إعجابك بالأقصوصة شهادة

أعتز بها

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-8-

نص لاذع , هكذا حماة الوطن يريدون رشوة ,
ربما يريدون قهر المواطن لانهم مقهورين اصلا
لو سألنا , هل رواتبهم جيده وتكفيهم ,
ام انهم سيفعلون ذلك دائما ,
نص جميل , تحياتي واحترامي للاستاذ نزار الزين

عبد الرحمن مساعد أبو جلال الأردن

الصورة الرمزية عبد الرحمن مساعد ابو جلال

من المحيط إلى الخليج

6/2/2012

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?s=b6911f310cce46db62731d4432d3ad55&t=54854

الرد

أخي المكرم عبد الرحمن

لقد وضعت اصبعك على مصدر العلة

فغالبا رواتب الموظفين قليلة

و لا تتناسب مع وضع السوق

و لكن هناك شريحة من الموظفين

 متنعمين برواتبهم و مع ذلك

يتقبلون الرشوة لشدة جشعهم

و المؤلم أن قطاعا عريضا من المجتمع

أصبح يتقبل الرشوة كأمر عادي

***

أخي العزيز

مشاركتك في نقاش النص رفع من قيمته

و إعجابك به شهادة أعتز بها

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-9-

حتى من دون مشكلة يعملون مشكلة
حتى تضطر اللجوء للرشوة في أنظمة فقيرة
فاسدة, ولا حول ولا قوة إلا بالله.
قصة قصيرة مميزة ..
يسلموا الايادي...
مودتي وتقديري.
تحياتي.

ريما ريماوي الأردن

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب

8/2/2012

http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?95113-لحظات-رعب-أقصوصة-نزار-ب.-الزين&s=8535cb31198319ebe3d4665505a74282

الرد

أختي الفاضلة ريما

كما تفضلت ، لو لم يكن هناك مشكلة

لخلقوا مشكلة ، فالغاية عندهم تبرر الوسيلة

***

شكرا لمرورك و مشاركتك التفاعلية

و ثنائك الدافئ

مع ود بلا حد

نزار

-10-

عندما يختزل مفهوم الدفاع عن الوطن في حفنة نقود ، فاعلم أن ذلك الوطن لن يطول به الأمد ليختفي اسمه من خارطة الأوطان !
نص كبير وبأبعاد استشرافية لا حدود لها .
دمت بإبداع أستاذ نزار .*
بكل ود وتقدير .
عبد الغني سيدي حيدة المغرب

من المحيط إلى الخليج  8/2/2012

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=54854

الرد

أخي الأكرم عبد الغني

صدقت في كل ما قلت

إنه الفساد الإداري

الذي لا يهتم بوطن

أو أخلاق أو دين

***

إشادتك بالنص شهادة شرف

سأعتز بها على الدوام

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-11-

أهلا أخي نزار

للأسف هو الداء الذي يسري في ربوع الوطن العربي

مودتي لك

عبد المطكلب عبد الهادي المغرب

من المحيط إلى الخليج  8/2/2012

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=54854

الرد

نعم أخي عبد المطلب

هو داء استشرى في كل مكان

و يكاد - للأسف - أن ينظر إليه

كأمر عادي

شكرا لمرورك أخي العزيز

و اهتمامك بالنص

مع ود بلا حد

نزار

-12-

الأستاذ القدير نزار الزين
مساء الخير والعافيه
والله وانا اقرأ قلت بسري ان الضابط مرتشي

وما اكثرهذه العلة التي اصبحت شيئاًً عادياً
أسعدني المرور و سلم القلم
تحياتي

أمل ابراهيم العراق

الصورة الرمزية أمل ابراهيم

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب

8/2/2012

http://65.99.238.12/~almol3/vb/showthread.php?95113-لحظات-رعب-أقصوصة-نزار-ب.-الزين&s=8535cb31198319ebe3d4665505a74282

الرد

أختي الفاضلة أمل ابراهيم

المصيبة الكبرى أن الرشوة

أصبحت أمرا عاديا بنظر الكثيرين

***

الشكر الجزيل لمشاركتك التفاعلية

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-13-

الحظات رعب مجدولة بعيون حالمة لمستقبل واعد
في ظل انهيار المبادئ في نفوس قد قتلها الطمع , وغياب الضمير
القدير نزار الزين
اقصوصة موفقة ورائعة في الحداثها وحبكتها
احترامي لك

فاطمة جلال مصر

المنابر الثقافية   9/2/2012

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?s=285e06f3257c67e9c407f4b56d559db1&t=8023

الرد

أختي الفاضلة فاطمة

هي كما تفضلت نفوس قتلها الطمع

***

أختي العزيزة

أسعدني إعجابك بالأقصوصة

و ثناؤك عليها

مع ود بلا حد

نزار

-14-

الأستاذ نزار بهاء الدين الزين :
كلنا ، بشكل أو بآخر ، ( أبو مروان ) .. ِ، أنا وأنت ، ننتظر اقتراب اصباحات فجر فينا .
كنت رائعا ، وموجعا .. وكل الحب لك ، ومعك نبقى

منذر أبو شعر سوريه

نور الأدب    10/2/2012

http://www.nooreladab.com/vb/showthread.php?t=22068

الرد

أخي الأكرم منذر

صدقت ، كلنا ننتظر تغيير الأحوال

إلى الأفضل

***

الشكر الجزيل لمشاركتك القيِّمة

و ثنائك الجميل

مع ود بلا حد

نزار

-15-

إذا كانت لحظات الرعب هذه تُمحى بالمال فكل شيء يهون ،
والله يا أستاذي أصبحت الكثير من أمور حياتنا تحل ببعض الأوراق النقدية !
أحببت كثيرا قصتك الجميلة هذه
دمت بحب وفرح وسرور " أ. نزار الزين "
ودي ووردي

فاطمة البشر فلسطين

نور الأدب    10/2/2012

http://www.nooreladab.com/vb/showthread.php?t=22068

الرد

أختي الفاضلة فاطمة

للأسف ذلك هو الواقع المزري

غالبا ، الأوراق النقدية

سيدة المواقف الصعبة

***

ممتن لمرورك أختي الكريمة

و لثنائك الدافئ

مع خالص المودة و التقدير

نزار

 

-16-

يا إلهي! مشهد من صميم الواقع!
متى تتحرر أوطاننا من هؤلاء الجشعين!
أليسوا انعكاساً لأنظمة حكم بالية؟!
أبدعت أديبنا القدير أ. نزار الزين
تحياتي وتقديري

ساره أحمد العراق

العروبة   10/2/2012

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=40599

الرد

أختي الفاضلة ساره

من المؤلم أن يتسلط الجشع على رقاب البشر

و المؤلم أكثر الوقوف عاجزين 

تجاه ممارسات الجشعين

***

ممتن لمرورك و مشاركتك التفاعلية القيِّمة

أما ثناؤك فهو وسام زيَّن نصي و صدري

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-17-

 حتى لايسرقون المستقبل نهديهم ألذ ما في دنياهم
هكذا الحياة تسير أ.نزار
الجميع يدوس على خاصرة المبادئ لأجل العيش
ألف تحية عطرة تنساق إليك

ريانة القحطاني السعودية

المنابر الثقافية   10/2/2012

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?s=285e06f3257c67e9c407f4b56d559db1&t=8023

الرد

أختي الفاضلة ريانة

صدقت ، الجميع يدوس فوق المبادئ

قد يكون ذلك لأجل العيش كما تفضلت -

و قديكون مجرد جشع

***

أختي الكريمة

الشكر الجزيل لمرورك

و تعقيبك القيِّم و تحيتك العطرة

مع ود بلا حد

نزار

-18-

الأخ الفاضل الأستاذ نزار الزين
قصة واقعية جميلة ومعبّرة , للأسف ما زالت تعيش بيننا مثل
تلك النفوس الضعيفة , نرجو تحسن الأحوال .
دمتَ ودام لكَ التألق والإبداع .
تقديري واحترامي

بوران شما فلسطين

نور الأدب   10/2/2012

http://www.nooreladab.com/vb/showthread.php?p=136548#post136548   

الرد

أختي الفاضلة

صدقت ، فإن ذوي الضمائر المتحجرة

لا زالوا يصولون و يجولون

***

أختي الكريمة

ممتن لمشاركتك القيِّمة

و إعجابك بالنص

مع خالص مودتي و تقديري

نزار

-19-

حقاً لحظات رعب انتهت على خير
هذا إن اعتبرنا الرشوة خير ههههههه
كل التقدير أستاذنا القدير نزار
تملكون قدرة قصصية فائقة.
تحياتي العاطرة ومودتي

سقراط فوزي العراق/تركيا

 

العروبة   11/2/2012

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=40599

الرد

أخي المكرم سقراط

إشادتك بأسلوب قصي

شهادة شرف سأعتز بها على الدوام

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-20-

لحظات رعب حقيقية شديدة وطأتها على الروح
مررت بها أكثر مرة وأدرك كيف هو شعور مروان وأهله في تلك اللحظات وما بعدها
مبدع كما دوما
احترامي وتقديري

ازدهار الأنصاري العراق/بغداد

العروبة   11/2/2012

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=40599

الرد

أختي الفاضلة ازدهار

الشكر الجزيل لمرورك و اهتمامك بالنص

و تفاعلك مع الحدث

مع ود بلا حد

نزار

 

-21-

بعض الناس تتدبر امرها أمرها بما تملك من نفوذ مالي او وظيفي
فالمال هو سيد الموقف لمن كانوا بدون أخلاق أو ضمائر
أما الذي لا يملك هذا ولا ذاك فيكفيه الله
للأسف لا تزال الرشوة تنخر خرابا وفساداً في مجتمعنا

أسد الدين الأسدي فلسطين

ملتقى الصداقة   24/2/2012

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=41109&goto=newpost

الرد

أخي المكرم أسد الدين

صدقت فالفساد الإدراي للأسف-

مستشري و الرشوة تنخر في الأجساد

و الأخلاق تتردى

و مع ذلك فالخير موجود و القافلة تسير

***

الشكر الجزيل لمرورك و مشاركتك القيِّمة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-22-

نهاية مفاجئة للجميع... للقارئ و لأسرة ابي مروان المفجوعة.
استاذنا الكريم نزار.. اعطاك الله العافية و دمت لنا متألّقا.
مع خالص تحياتي و تقديري

حمادي بلخشين - تونس

فرسان الثقافة   24/2/2012

www.omferas.com/vb/f219

الرد

أخي المكرم الأستاذ حمادي

ممتن لمرورك و مشاركتك القيِّمة

مع ود بلاد حد

نزار

-23-

كل امور الحياة تمشي بالرشاوي

حتى الضمائر تباع بالرشاوي
قصة مؤثرة استاذ نزار شكرا لك

رجاء بشير فلسطين

ملتقى الصداقة   26/2/2012

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=41109&goto=newpost

الرد

أختي الفاضلة رجاء

صدقت ، إلى حد كبير

الرشاوى تلعب دورها

في تيسير أمور الناس

حتى باتت عرفا سائدا

***

شكرا لمرورك و  اهتمامك

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-24-

هذه قصة واقعية جدا تظهر مدى تفسح عالمنا العربي...
شكرا لك أديبنا الفاضل

ريمه الخاني سوريه

فرسان الثقافة   28/2/2012

http://www.omferas.com/vb/t37162

الرد

أختي الفاضلة أم فراس
صدقت ، إنها واقعية و تشير بوضوح
إلى مدى انتشار الفساد الوظيفي
***
الشكر الجزيل لزيارتك و مشاركتك القيِّمة
مع خالص المودة و التقدير
نزار

-25-

الرشوة ....بلسم المستحيل

طبعا مؤلم أن تكون المادة هي جواز سفرنا إلى وطن / أوطاننا

شكرا لك

شوق

المرايا   28/2/2012

http://almraya.net/vb/newreply.php?do=newreply&p=300277

الرد

أختي الفاضلة شوق

صدقت ، الرشوة كما تفضلت

باتت بلسم المستحيل

***

شكرا لمشاركتك القيِّمة

مع ود بلا حد

نزار

 

-26-

يا ابن سوريا العظيمة نشتاق كتاباتك...ونتطلع لاخبار وطنكم العزيز وشعبكم الباسل ...وان لم يكن الأستبداد في الوطن فهو قابع في حدوده يترصد ويحبط ويربك ....تنفست الصعداء في خاتمة القصة لما همس به احد الظباط فهلا اخبرتنا بما قاله لتطمئن قلوبنا ام انها عنصر التشويق في القصة ...كن دوما هنا نزار نشتاقك جدا جدا

ذكريات

المنابع الأدبية   28/2/2012

http://www.mnab3.com/vb/showthread.php?s=54eda49f68929ef4a4cd17709cc41247&t=22272

الرد

أختي الفاضلة

صدقت والله ، إنه الاستبداد

و كأنه داء متأصل فينا

أما الإجابة على تساؤلك

فهو في الجملة الأخيرة :

<<و لفوره أخرج محفظته من جيبه>>

***

شكرا أختي الكريمة لعباراتك الدافئة

و إعجابك بقصصي

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-27-

الأديب الكبير... العزيز على القلب..

ظلموا و تجبروا .. قالوا : نحكمكم او نقتلكم.. وضعوا غراء الامير على الكراسى و قالوا: يا قاتل يا مقتول !! و أفرزوا حراساً للحدود ذوى ذمة أستك و عقول عليها جيلاتين الشركة!!! و قالوا : عمار يا بلد

 توفيق عبيد فلسطين/غزة

الصداقة  29/2/2012

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=41109&p=601590#post601590

الرد

أخي المكرم توفيق

صدقت في كل ما قلته

و يبدو أن أصحاب الضمائر الحية

باتوا قلة في عالمنا العربي

***

الشكر الجزيل لاهتمامك

و مشاركتك التفاعلية

مع خالص المودة و التقدير

نزار

 

-28-

رئيس الجمارك السورية في الرمثا على حدود الأردن - السابق- الذي زكمت رائحته الأنوف دفع ثلاثة ملايين ليرة ثمناً لهذا المركز
ألا يحق له استثمار وظيفته واسترجاع ما دفع أو أضعاف ذلك؟

د. عثمان قدري مكانسي سوريه

رابطة الواحة   8/3/2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=55905

الرد

أخي الأكرم الدكتور عثمان

صدقت ، و أنا أيضا كان لي جار يعمل بالجمارك

و كان كل عام يشتري عقارا جديدا

يسجله باسم زوجته تارة

و باسم أحد إخوته أو حتى أحد أطفاله

إنها الرشوة المستشرية في دوائرنا الحكومية

و حتى في أروقة الشركات الخاصة

و كأنها أصبحت عرفا مقبولا لدى معظم الناس

***

شكرا لزيارتك أخي الكريم

و لمشاركتك التفاعلية

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-29-

أيهم المخطيء فعلا، ضابط فاسد ، لا شك أن فساده جاء حصيلة منظومة متكاملة من عوامل اجتمعت، مخلفة آثارها حيثما التفتت؟
ألم بكن هذا الضابط قبل سنوات " أحد جنود ال.." ملزما لتفادي تضييعه بتسهيل تلقي رشوة على قائده؟
ألم يكن على أبي مروان أن يهتم بأداء ما عليه والانتهاء من أوراق إعفاء ولده من الخدمة أو تكليف من يقوم عنه بذلك في وقته تلافيا للوقوع فريسة سهلة في يد مرتش؟
ألم يصبح الفساد معلما رئيسيا مميزا لمجتمعاتنا؟
قصة تنطلق من أرض الوقع لتقذفه بحممها بصدق ومهارة تصويب
أهلا بك أديبنا الكريم في واحتك
تحيتي

ربيحة الرفاعي الأردن

رابطة الواحة   11/3/2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=55905

الرد

أختي الفاضلة ربيحة

ربما كان الوالد مقصرا

و لكن خطأه لا يضاهى بما ارتكبه ذلك الضابط

و إني لأخشى معك أن الرشوة

أصبحت عرفا مقبولا إجتماعيا

***

أختي الكريمة

الشكر الجزيل لمشاركتك القيِّمة

و ثنائك الدافئ

مع خالص المودة و التقدير

نزار

 

-11-

أهلا أخي نزار

للأسف هو الداء الذي يسري في ربوع الوطن العربي

مودتي لك

عبد المطكلب عبد الهادي المغرب

من المحيط إلى الخليج  8/2/2012

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=54854

الرد

نعم أخي عبد المطلب

هو داء استشرى في كل مكان

و يكاد - للأسف - أن ينظر إليه

كأمر عادي

شكرا لمرورك أخي العزيز

و اهتمامك بالنص

مع ود بلا حد

نزار

-12-

الأستاذ القدير نزار الزين
مساء الخير والعافيه

و الله و أنا أقرأ قلت بسري أن الضابط مرتشي

و ما أكثر هذه العلة التي أصبحت شيئا عاديا

أسعدني المرور و سلم القلم

تحياتي

أمل ابراهيم العراق

الصورة الرمزية أمل ابراهيم

مبتقى الأدباء و المبدعين العرب

8/2/2012

http://65.99.238.12/~almol3/vb/showthread.php?95113-لحظات-رعب-أقصوصة-نزار-ب.-الزين&s=8535cb31198319ebe3d4665505a74282

الرد

أختي الفاضلة أمل ابراهيم

المصيبة الكبرى أن الرشوة

أصبحت أمرا عاديا بنظر الكثيرين

***

الشكر الجزيل لمشاركتك التفاعلية

مع خالص المودة و التقدير

نزار

أختي الفاضلة فاطمة

هي كما تفضلت نفوس قتلها الطمع

***

أختي العزيزة

أسعدني إعجابك بالأقصوصة

و ثنائك عليها

مع ود بلا حد

نزار

-13-

الحظات رعب مجدولة بعيون حالمة لمستقبل واعد
في ظل انهيار المبادئ في نفوس قد قتلها الطمع , وغياب الضمير
القدير نزار الزين
اقصوصة موفقة ورائعة في الحداثها وحبكتها
احترامي لك

فاطمة جلال مصر

المنابر الثقافية   9/2/2012

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?s=285e06f3257c67e9c407f4b56d559db1&t=8023

الرد

أختي الفاضلة فاطمة

هي كما تفضلت نفوس قتلها الطمع

***

أختي العزيزة

أسعدني إعجابك بالأقصوصة

و ثناؤك عليها

مع ود بلا حد

نزار

-14-

الأستاذ نزار بهاء الدين الزين :
كلنا ، بشكل أو بآخر ، ( أبو مروان ) .. ِ، أنا وأنت ، ننتظر اقتراب اصباحات فجر فينا .
كنت رائعا ، وموجعا .. وكل الحب لك ، ومعك نبقى

منذر أبو شعر سوريه

نور الأدب    10/2/2012

http://www.nooreladab.com/vb/showthread.php?t=22068

الرد

أخي الأكرم منذر

صدقت ، كلنا ننتظر تغيير الأحوال

إلى الأفضل

***

الشكر الجزيل لمشاركتك القيِّمة

و ثنائك الجميل

مع ود بلا حد

نزار

-15-

إذا كانت لحظات الرعب هذه تُمحى بالمال فكل شيء يهون ،
والله يا أستاذي أصبحت الكثير من أمور حياتنا تحل ببعض الأوراق النقدية !
أحببت كثيرا قصتك الجميلة هذه
دمت بحب وفرح وسرور " أ. نزار الزين "
ودي ووردي

فاطمة البشر فلسطين

نور الأدب    10/2/2012

http://www.nooreladab.com/vb/showthread.php?t=22068

الرد

أختي الفاضلة فاطمة

للأسف ذلك هو الواقع المزري

غالبا ، الأوراق النقدية

سيدة المواقف الصعبة

***

ممتن لمرورك أختي الكريمة

و لثنائك الدافئ

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-16-

يا إلهي! مشهد من صميم الواقع!
متى تتحرر أوطاننا من هؤلاء الجشعين!
أليسوا انعكاساً لأنظمة حكم بالية؟!
أبدعت أديبنا القدير أ. نزار الزين
تحياتي وتقديري

ساره أحمد العراق

العروبة   10/2/2012

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=40599

الرد

أختي الفاضلة ساره

من المؤلم أن يتسلط الجشع على رقاب البشر

و المؤلم أكثر الوقوف عاجزين 

تجاه ممارسات الجشعين

***

ممتن لمرورك و مشاركتك التفاعلية القيِّمة

أما ثناؤك فهو وسام زيَّن نصي و صدري

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-17-

 حتى لايسرقون المستقبل نهديهم ألذ ما في دنياهم
هكذا الحياة تسير أ.نزار
الجميع يدوس على خاصرة المبادئ لأجل العيش
ألف تحية عطرة تنساق إليك

ريانة القحطاني السعودية

المنابر الثقافية   10/2/2012

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?s=285e06f3257c67e9c407f4b56d559db1&t=8023

الرد

أختي الفاضلة ريانة

صدقت ، الجميع يدوس فوق المبادئ

قد يكون ذلك لأجل العيش كما تفضلت -

و قديكون مجرد جشع

***

أختي الكريمة

الشكر الجزيل لمرورك

و تعقيبك القيِّم و تحيتك العطرة

مع ود بلا حد

نزار

-18-

الأخ الفاضل الأستاذ نزار الزين
قصة واقعية جميلة ومعبّرة , للأسف ما زالت تعيش بيننا مثل
تلك النفوس الضعيفة , نرجو تحسن الأحوال .
دمتَ ودام لكَ التألق والإبداع .
تقديري واحترامي

بوران شما فلسطين

نور الأدب   10/2/2012

http://www.nooreladab.com/vb/showthread.php?p=136548#post136548   

الرد

أختي الفاضلة

صدقت ، فإن ذوي الضمائر المتحجرة

لا زالوا يصولون و يجولون

***

أختي الكريمة

ممتن لمشاركتك القيِّمة

و إعجابك بالنص

مع خالص مودتي و تقديري

نزار

-19-

حقاً لحظات رعب انتهت على خير
هذا إن اعتبرنا الرشوة خير ههههههه
كل التقدير أستاذنا القدير نزار
تملكون قدرة قصصية فائقة.
تحياتي العاطرة ومودتي

سقراط فوزي العراق/تركيا

 

العروبة   11/2/2012

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=40599

الرد

أخي المكرم سقراط

إشادتك بأسلوب قصي

شهادة شرف سأعتز بها على الدوام

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-20-

لحظات رعب حقيقية شديدة وطأتها على الروح
مررت بها أكثر مرة وأدرك كيف هو شعور مروان وأهله في تلك اللحظات وما بعدها
مبدع كما دوما
احترامي وتقديري

ازدهار الأنصاري العراق/بغداد

العروبة   11/2/2012

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=40599

الرد

أختي الفاضلة ازدهار

الشكر الجزيل لمرورك و اهتمامك بالنص

و تفاعلك مع الحدث

مع ود بلا حد

نزار

-21-

بعض الناس تتدبر امرها أمرها بما تملك من نفوذ مالي او وظيفي
فالمال هو سيد الموقف لمن كانوا بدون أخلاق أو ضمائر
أما الذي لا يملك هذا ولا ذاك فيكفيه الله
للأسف لا تزال الرشوة تنخر خرابا وفساداً في مجتمعنا

أسد الدين الأسدي فلسطين

ملتقى الصداقة   24/2/2012

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=41109&goto=newpost

الرد

أخي المكرم أسد الدين

صدقت فالفساد الإدراي للأسف-

مستشري و الرشوة تنخر في الأجساد

و الأخلاق تتردى

و مع ذلك فالخير موجود و القافلة تسير

***

الشكر الجزيل لمرورك و مشاركتك القيِّمة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-22-

نهاية مفاجئة للجميع... للقارئ و لأسرة ابي مروان المفجوعة.
استاذنا الكريم نزار.. اعطاك الله العافية و دمت لنا متألّقا.
مع خالص تحياتي و تقديري

حمادي بلخشين - تونس

فرسان الثقافة   24/2/2012

www.omferas.com/vb/f219

الرد

أخي المكرم الأستاذ حمادي

ممتن لمرورك و مشاركتك القيِّمة

مع ود بلاد حد

نزار

-23-

كل امور الحياة تمشي بالرشاوي

حتى الضمائر تباع بالرشاوي
قصة مؤثرة استاذ نزار شكرا لك

رجاء بشير فلسطين

ملتقى الصداقة   26/2/2012

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=41109&goto=newpost

الرد

أختي الفاضلة رجاء

صدقت ، إلى حد كبير

الرشاوى تلعب دورها

في تيسير أمور الناس

حتى باتت عرفا سائدا

***

شكرا لمرورك و  اهتمامك

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-24-

هذه قصة واقعية جدا تظهر مدى تفسح عالمنا العربي...
شكرا لك أديبنا الفاضل

ريمه الخاني سوريه

فرسان الثقافة   28/2/2012

http://www.omferas.com/vb/t37162

الرد

أختي الفاضلة أم فراس
صدقت ، إنها واقعية و تشير بوضوح
إلى مدى انتشار الفساد الوظيفي
***
الشكر الجزيل لزيارتك و مشاركتك القيِّمة
مع خالص المودة و التقدير
نزار

-25-

الرشوة ....بلسم المستحيل

طبعا مؤلم أن تكون المادة هي جواز سفرنا إلى وطن / أوطاننا

شكرا لك

شوق

المرايا   28/2/2012

http://almraya.net/vb/newreply.php?do=newreply&p=300277

الرد

أختي الفاضلة شوق

صدقت ، الرشوة كما تفضلت

باتت بلسم المستحيل

***

شكرا لمشاركتك القيِّمة

مع ود بلا حد

نزار

-26-

يا ابن سوريا العظيمة نشتاق كتاباتك...ونتطلع لاخبار وطنكم العزيز وشعبكم الباسل ...وان لم يكن الأستبداد في الوطن فهو قابع في حدوده يترصد ويحبط ويربك ....تنفست الصعداء في خاتمة القصة لما همس به احد الظباط فهلا اخبرتنا بما قاله لتطمئن قلوبنا ام انها عنصر التشويق في القصة ...كن دوما هنا نزار نشتاقك جدا جدا

ذكريات

المنابع الأدبية   28/2/2012

http://www.mnab3.com/vb/showthread.php?s=54eda49f68929ef4a4cd17709cc41247&t=22272

الرد

أختي الفاضلة

صدقت والله ، إنه الاستبداد

و كأنه داء متأصل فينا

أما الإجابة على تساؤلك

فهو في الجملة الأخيرة :

<<و لفوره أخرج محفظته من جيبه>>

***

شكرا أختي الكريمة لعباراتك الدافئة

و إعجابك بقصصي

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-27-

الأديب الكبير... العزيز على القلب..

ظلموا و تجبروا .. قالوا : نحكمكم او نقتلكم.. وضعوا غراء الامير على الكراسى و قالوا: يا قاتل يا مقتول !! و أفرزوا حراساً للحدود ذوى ذمة أستك و عقول عليها جيلاتين الشركة!!! و قالوا : عمار يا بلد

 توفيق عبيد فلسطين/غزة

الصداقة  29/2/2012

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=41109&p=601590#post601590

الرد

أخي المكرم توفيق

صدقت في كل ما قلته

و يبدو أن أصحاب الضمائر الحية

باتوا قلة في عالمنا العربي

***

الشكر الجزيل لاهتمامك

و مشاركتك التفاعلية

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-28-

رئيس الجمارك السورية في الرمثا على حدود الأردن - السابق- الذي زكمت رائحته الأنوف دفع ثلاثة ملايين ليرة ثمناً لهذا المركز
ألا يحق له استثمار وظيفته واسترجاع ما دفع أو أضعاف ذلك؟

د. عثمان قدري مكانسي سوريه

رابطة الواحة   8/3/2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=55905

الرد

أخي الأكرم الدكتور عثمان

صدقت ، و أنا أيضا كان لي جار يعمل بالجمارك

و كان كل عام يشتري عقارا جديدا

يسجله باسم زوجته تارة

و باسم أحد إخوته أو حتى أحد أطفاله

إنها الرشوة المستشرية في دوائرنا الحكومية

و حتى في أروقة الشركات الخاصة

و كأنها أصبحت عرفا مقبولا لدى معظم الناس

***

شكرا لزيارتك أخي الكريم

و لمشاركتك التفاعلية

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-29-

أيهم المخطيء فعلا، ضابط فاسد ، لا شك أن فساده جاء حصيلة منظومة متكاملة من عوامل اجتمعت، مخلفة آثارها حيثما التفتت؟
ألم بكن هذا الضابط قبل سنوات " أحد جنود ال.." ملزما لتفادي تضييعه بتسهيل تلقي رشوة على قائده؟
ألم يكن على أبي مروان أن يهتم بأداء ما عليه والانتهاء من أوراق إعفاء ولده من الخدمة أو تكليف من يقوم عنه بذلك في وقته تلافيا للوقوع فريسة سهلة في يد مرتش؟
ألم يصبح الفساد معلما رئيسيا مميزا لمجتمعاتنا؟
قصة تنطلق من أرض الوقع لتقذفه بحممها بصدق ومهارة تصويب
أهلا بك أديبنا الكريم في واحتك
تحيتي

ربيحة الرفاعي الأردن

رابطة الواحة   11/3/2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=55905

الرد

أختي الفاضلة ربيحة

ربما كان الوالد مقصرا

و لكن خطأه لا يضاهى بما ارتكبه ذلك الضابط

و إني لأخشى معك أن الرشوة

أصبحت عرفا مقبولا إجتماعيا

***

أختي الكريمة

الشكر الجزيل لمشاركتك القيِّمة

و ثنائك الدافئ

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-30-

الأستاذ نزار الزين
نعم هي لحظات رعب حقيقة حين يفاجئ العائد لوطنه ، أنه بعد اغترابه
أنه مطلوب للخدمة العسكرية ، وليتهم طبقوا القانون ، لكان وقع ذلك أخف
وأهون ، لكن هذا الهمس الذي يشبه فحيح الأفعى ، يجعل المصيبة أعظم ،
بين ضابط شديد قاسي ، لا رحمة في قلبه ، وبين آخر يغلف دناءة نفسه
بلين الكلام ، و معسوله ليستلبا منه ماله وإلا فالعاقبة وخيمة ، وكأن هذه الوحوش
المكشرة أنيابها ، موجودة في كل مكان ، يغرسون أنيابهم أنى وجدوا فريسة
داء الرشوة كالسرطان يسري في الجسد ، إنها من أشد الأمراض فتكا بالمجتمع
رائع ذلك البوح ، الذي يخفي غصة ألم لما آلت إليه مجتمعاتنا ، من أمراض تكاد أن تكون عصية ،
كانت مفاجئة ، تلك النهاية ، رغم إنها صادمة ، لكنها كشفت عن لعبة قذرة تتكرر كل يوم
في جسد هذا الوطن المثخن بالجراح
دمت مبدعا

سالم وريوش الحميد العراق

فرسان الثقافة   17/3/2012

http://www.omferas.com/vb/t37162/

الرد

أخي الكريم الأستاذ سالم

نع م يا أخي ، إنها لعبة قذرة

يمارسها قذرون

و الداء استشرى يا أخي

فهل من دواء ؟

***

أخي العزيز

أفضت و أجدت في تحليلك الشامل

الذي أضاء جميع مرامي الأقصوصة

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار