دراسات  نفسية

الأبواب الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

 

 

 من أجل تحسين المزاج

دراسة نفسية : موسى الصبيح*

فهرس :

1 - العوامل المؤثرة على المزاج

2 - كيف تئثر الوان على المزاج

3 - خمس طرق لتحسين المزاج

4 - العلاج بالألوان

5 - طرق طبيعية لتحسين المزاج

6 - علاج الكآبة بالكلام

7 - الميلاتونين عدو الكآبة

8 - علاج الكأبة بالاسترخاء

 

 

العوامل المؤثرة على المزاج
أولا : تعريف المزاج:
          هو حالة نفسية عارضة يتعرض لها الشخص، نتيجة تعرضه لتأثير معين، اما مفرح او محزن, حدث له بصورة غير متوقعة،  وهو مجبر عليه وخارج عن ارادته.

ويؤثر على المزاج مجموعة كبيرة من العوامل بعضها ظاهر و بعضها الآخر خفي.
ثانيا : العوامل المؤثرة على المزاج بشكل ٍ عام:
1. الجينات الوراثية:  حيث أنه من الممكن أن تشتهر عائلة معينة بعسر المزاج و عائلة أخرى بالهدوء و هكذا.
2. البيئة الفيزيائية للدماغ : على سبيل المثال ممكن أن يولد طفل و في دماغه تلف معين في جهة من الجهات المسؤولة عن الحالة النفسية و المزاج.
3. الضغوطات الحياتية:  و الظروف المحيطة بالإنسان.
4. الفصل الذي نمر فيه , حيث يختلف المزاج باختلاف فصول السنة حسب وجود أشعة الشمس من عدمه.
5. الألوان المحيطة بنا من كل مكان.
6. الروائح التي نشتمها .
7. ممارسة التمارين الرياضية من عدمه.
8. نوعية الغذاء الذي نتناوله.
           أيضا ً لا بد أن نأخذ بعين الإعتبار الفروق الطبيعية بين الرجل و المرأة , حيث ان مزاج المرأة يختلف عن مزاج الرجل.
ثالثا : الغذاء الطبيعي و علاقته بالمزاج:
         أظهرت بحوث أميركية أن أطعمة معينة تحتوي على مركبات كيميائية تؤثر على الجهاز العصبي وطبيعة المزاج عند الإنسان, وعدم تناول هذه الأطعمة قد يصيب بعض الأشخاص بالاكتئاب.
         وأوضح الباحثون أن الكربوهيدرات تنشط عملية إنتاج مادة "سيروتونين" (وهي المادة الدماغية الرئيسة المسؤولة عن المزاج) حيث يسبب نقصها الإصابة بالكآبة والإحباط عند بعض الناس, وقد يسبب انخفاضها زيادة الشهية والرغبة في تناول الكربوهيدرات والمواد النشوية.
وأشار هؤلاء إلى أن الكافيين والسكر قد يؤثران سلبيا على المزاج, ويختلف هذا التأثير تبعا لكل شخص, موضحين أن أطعمة معينة وحساسيات كيميائية خاصة تحفز تفاعلات مزاجية أقوى, فإذا ما كان الشخص مريضا بالاكتئاب فقد يكمن الحل في الطعام وحده, وقد يلزم تعاطي العلاجات النفسية في بعض الحالات.
         السمك من النوع الزيتي مثل السلمون ضروري جدا لنمو الدماغ، وهناك فيتامينات ضرورية للجسم، ويحتاجها في مكافحة بعض الأمراض، مثل: فيتامينات
b بأنواعها تساعد في تخفيف حدة الاكتئاب والتوتر، ويحتاج الجسم إلى فيتامين b6 إضافة للمكملات الغذائية، وحبوب الشوفان تحول دون الإصابة بتقلبات المزاج، وتساعد على حفظ مستويات السكر في الدم، وفيتامين E يساعد على دعم حركة الدم وعملية نقل الجلوكوز والأكسجين إلى الدماغ، ويعتبر مضاداً مهماً للأكسدة، ويحمي خلايا الدماغ من الضرر والتعرض للتلف.
ومن الأغذية الغنية بفيتامين
E البيض والمايونيز والحليب وسمك السلمون والبطاطا الحلوة والفول السوداني والخضراوات ذات الأوراق الخضراء الداكنة والخس، وفيتامين B5 من المغذيات التي تنشط الدماغ ويتوفر في البيض والعدس واللحم.
كما أن الحبوب تؤمن فيتامين
B3 الذي يحتاجه الدماغ لمقاومة الشيخوخة، و B6 يحتاجه الدماغ ليفرز مادة السيروتونين الناقل العصبي المنظم للمزاج والاكتئاب والقلق، وهي متوفرة في الأفوكادو، والفول السوداني ضروري جداً فهو يؤمن الدهون الأحادية غير المشبعة الضرورية للطاقة والنشاط، وهو جيد مع شطيرة من الخبز الأسمر بحبوب النخالة، والمغنيسيوم معدن دماغفف للتوتر العضلي يخلص من نوبات الخوف، والأغذية الغنية بهذا المعدن الجوز والبذور والفاصوليا والخضراوات الورقية والسمك وفاكهة الكيوي.
        وعلينا بتناول اللبن (الزبادي) فهو غني بمادة التيروسين وهو الحمض الأميني الذي ينقل نبضات الأعصاب إلى الدماغ، ويساعد في تخطي الاكتئاب، ويقوي الذاكرة، ويزيد مستويات اليقظة الذهنية.   وتوجد أنواع من الخضار والفواكه تستخدم في تعديل الحالة المزاجية والتخلص من بعض الأمراض المتعلقة بتناول الطعام مثل الكرنب أو اللفت وهو مصدر ممتاز من الكالسيوم المهدئ للدماغ، والمحفز على النوم للأشخاص الذين يعانون من الأرق، والملفوف يحتوي على مادة الكولين التي تدعم الذاكرة، وهو فيتامين يحول دون تكدس الدهون في الجسم، وبذور القرع ضرورية جداً حيث تحتوي على أحماض أوميغا3، ولابد من تناول نصف كوب منها على الأقل في اليوم.   والطماطم مضادة للاكتئاب، وتساعد على تقوية الذاكرة. كما أن نقص الزنك يسبب النشاط المفرط وبعض العدائية لدى بعض الأطفال والكبار، فيحتاجون جرعة يومية للعلاج 30 ملجم من الزنك ويمكن زيادتها بالإكثار من تناول بذور القرع والبيض واللحم الأحمر.
رابعا
:- ممارسة الرياضة و علاقتها بالمزاج:
         يذهب الرجال والنساء فى حالة التوتر والإرهاق النفسى إلى تفريغ هذه الشحنة والشعور بالراحة بالتهام كميات من الطعام، أو تدخين السجائر؛ مما يضع عبئًا ثقيلاً على جسم الإنسان.
الرياضة، هى أحد الحلول العظيمة للتغلب على التوتر والضغوط النفسية، إذا كانت هذه هى حالتك النفسية عند عودتك من العمل، فلن تكون مفيدًا لعائلتك، فلماذا لا تذهب إلى حمام السباحة مثلاً بدلاً من ذهابك إلى المنزل مباشرةً وتسبح لمدة 30 دقيقة وتجعل الأكسجين يتسلل إلى جسدك المنهك؛ بحيث تتنفس بسهولة وبصورة أفضل، وعندما تعود إلى المنزل ستشعر بالاسترخاء والراحة والاستعداد لقضاء بعض الوقت مع عائلتك وتكون مستريحًا فى نومك، من كل هذا ستحصل على الطاقة والتوازن اللذين يعينانك على واجبات اليوم التالى.
ومع مرور الوقت يمكن أن تقدم الرياضة فوائد جمة للصحة العقلية، مثل: التخلص من القلق - التخلص من الاكتئاب العادى - تحسين النوم - زيادة المقاومة للتأثيرات المزعجة على التوازن العاطفى.
خامسا:- المناظر الطبيعية و المزاج:
      توضح الأبحاث أن التواجد في بيئة طبيعية أمر مفيد للجسم والعقل، وخاصة بالنسبة للبيئة المائية، حيث إن مجرد النظر إلى الماء يساعد في القضاء على القلق، ويهدئ الأعصاب.
ويقول الأستاذ المساعد في علوم الصحة البيئية في جامعة بيركلي الأمريكية الدكتور ريتشارد جاكسون إنه قد يكون هذا بسبب لون المياه والأصوات التي تصدرها، ومهما تكن الأسباب، فالطبيعة البشرية تتطلب التواجد حول المياه.
        وذكرت صحيفة لوس أنجلوس تايمز التي نشرت التقرير أنه بينما لا يذهب الكثير من الأمريكيين إلى البحر لعلاج أمراضهم، فإنهم يأتون بمستحضرات بحرية لاستخدامها في بيوتهم مثل الإنارة القريبة من الإنارة الطبيعية للشمس والغسولات الملحية ومغلفات طحالب البحر وأقنعة الطين للبشرة، وكذلك الاستماع إلى الأشرطة المهدئة التي تحتوي على أصوات الأمواج الهادئة، إلا أن اللجوء إلى الطبيعة بشكل مباشر يعتبر أفضل من جلبها إلى المنزل بالطبع. وبحسب الأبحاث الحديثة فإن معظم الأفراد يفضلون رؤية الطبيعة التي تحتوي على الماء. ومنذ الستينات من القرن الماضي أظهرت الدراسات أن النظر إلى الماء يولد مشاعر إيجابية عند الأفراد - ما لم يكن ملوثا بالطبع أو داخل عاصفة.
سادسا ً:-الشمس و علاقتها بالمزاج:
         يلاحظ في العديد من الدراسات الميدانية التي درست مدى انتشار الاكتئاب والإحباط وتعكر المزاج أنه يزيد في فصل الشتاء وخصوصا أن نسبة هذا الإحباط تزيد بزيادة معدل المكوث داخل البيت وعدم التعرض لأشعة الشمس وخاصة عدم التعرض لضوء الشمس خلال النهار وخاصة في فترة الصباح.   إذ يعتقد أن "جرعة كبيرة" من أشعة الشمس تضاهي الأدوية الحديثة المضادة للاكتئاب في تأثيرها على الدماغ, إذ تستطيع رفع معدلات "السيرو تونين" فيه حسب ما ذهب إليه ثلاثة أطباء أعصاب أستراليين مؤخرا وفي حال ثبت ذلك ستجد كثير من الظواهر المعروفة تفسيرا بيولوجيا لها.
        فقد رجحت الدراسات منذ زمن طويل أن يكون للضوء السيروتونين دور في تقلبات المزاج الموسمية . وقد خلص العلماء إلى أن إفراز (السيرو تونين) يضعف خلال أشهر الشتاء لكنه يرتفع كلما ظهرت أشعة الشمس في النهار واشتدت حرارتها.
سابعا:- الألوان و المزاج:
        توصل العلماء بعد دراسة تأثيرات الألوان على المزاج والصحة وطريقة التفكير, إلى أن تفضيل لون معين على آخر يكمن في آلية تأثيره على مشاعر الإنسان وأحاسيسه.  وأوضح هؤلاء أن عين الإنسان تمتص الضوء وتحوله إلى شكل آخر من الطاقة تمكنه من رؤية اللون, وهذه الطاقة تؤثر حتى على الأشخاص المكفوفين وفاقدي البصر وعلى أحاسيسهم أيضا, حيث تعمل الطاقة الضوئية على تنشيط الغدتين النخامية والصنوبرية اللتين تنظمان إفراز الهرمونات وتؤثران على الأجهزة الفسيولوجية في الجسم.
        واكتشف الخبراء أن اللون الأحمر ينشط الجسم ويدفئه ويزيد معدل نبضات القلب والنشاط الموجي في الدماغ ومعدل التنفس, لذا يُنصح الأمهات باستخدام اللون الأحمر البرّاق باستمرار لتنشيط أدمغة أطفالهن, أما إذا كان الشخص مصابا بارتفاع ضغط الدم أو اضطرابات في جهازه الدوراني وأوعيته الدموية فينبغي له عدم استخدام الأحمر في حياته.
ووجد الباحثون أن للون الزهري أو الوردي تأثير مهدئ وراخي للعضلات, وهو ما يفسر استخدامه في مداخل السجون والمستشفيات ومراكز الإدمان.
      أما اللون البرتقالي فهو مناسب لمن يعانون من النحافة المرضية, لأنه يثير الشهية ويقلل الشعور بالتعب والإرهاق, أما البدناء أو من يمارسون أنظمة الحمية فعليهم تجنب هذا اللون قدر الإمكان.
       وبالمثل, يعتبر اللون الأصفر منشط للذاكرة .. فإذا كنت تعاني من النسيان المتكرر فما عليك سوى استخدام أدوات أو ملابس صفراء لتساعدك على التذكر , كما يعمل هذا اللون على رفع ضغط الدم ومعدل النبض ولكن ليس بدرجة نظيره الأحمر.
           ويعبر اللون الأخضر عن الربيع والبدايات الجديدة , ويعطي الشعور بالهدوء والراحة والمشاركة والأمل, كما أن له تأثير مهدئ ومسكن وراخي على الجسم والعقل, ويساعد الأشخاص المفرطين في الوزن, لأنه يساعد في التحكم بمشاعر التوتر والقلق الناتج عن حرمان النفس من الطعام والتحكم بالرغبة في الإفراط في الأكل.
           أما اللون الأزرق فهو لون آخر مهدئ وراخي للعضلات ودماغفف للتوتر, ويعبر عن الأحلام السعيدة والسارة , كما يخفض ضغط الدم ونبضات القلب ومعدل التنفس, وله تأثير مبرِّد في الأجواء الحارة والرطبة, وقد أظهرت الكثير من الدراسات أن اللون الأزرق في الصفوف الدراسية يفيد الطلبة, لأنه يهدئهم ويخفف توترهم وخصوصا من يتميزون بسلوكيات عدوانية, وقد ثبت أن الأطفال سواء من المبصرين أو المكفوفين يتفاعلون بصورة متشابهة عند وجودهم في بيئة زرقاء اللون.
           وفسّر الباحثون أن تفضيل لون على آخر يعني أن الجسم بحاجة له أكثر من غيره, فيستجيب له بصورة إيجابية من خلال إثارة مظاهر النشاط والصحة والتفكير السليم.
ثامنا ً... الروائح العطرية و المزاج
        الزيوت والنباتات العطرية , من أفضل طرق علاج النفس وتهدئتها. فهي تحفز انتاج الجسم للنيوروكيميكالز
neurochemicals التى تساعد على الاسترخاء وتحسين المزاج. لذا ينصح بالبنفسج والورد والبرتقال والكاموميل, للمساعدة على صفاء الذهن والنفس.
        كما كشفت دراسة نشرت حديثاً، أن النوم في غرف مملوءة بزهور الياسمين التي تفوح عطرا وبهجة، يحسّن المزاج ويساعد على الاسترخاء والهدوء والتمتع بأحلام سعيدة.
        وبالنسبة للنساء بالذات أوضح العلماء أن لرائحة الورد تأثيرا واضحا على مزاج النساء إلا أن هذا التأثير يختلف في قوته بحسب نوع الزهرة و اختلاف رائحتها فقد أثبتت إحدى الدراسات العلمية أن زهور الزنبق و النرجس البري الأصفر يساعدان على تحسين الشعور بعد يوم شاق من ضغط العمل حيث تبيّن أن مفعول رائحة هذه الأزهار افضل من الأدوية والمهدئات.
          وأظهرت هذه الدراسة التي تم فيها وضع باقة من الأزهار الملونة بجانب 90 امرأة يقمن بالطباعة أو إنجاز الأعمال المكتبية اليومية أن جميعهن شعرن بتحسن كبير في مزاجهن وإنتاجيتهن وأصبحن اكثر هدوءا وأقل توترا أثناء ساعات العمل.
         وقال الخبراء إن مشاهدة الأزهار المتفتحة تزيد قدرة المرأة على تحمل الألم حيث لوحظ بعد وضع عدد من النساء في غرفة تشبه غرف المستشفيات طلب منهن وضع أيديهن في الثلج لمعرفة مدى تحملهن للألم أن النساء اللاتي كن أحطن بالورود والأزهار المتفتحة استطعن تحمل الألم لمدة دقيقة أكثر من النساء اللاتي كن في غرف فارغة.
          وأشار هؤلاء إلى أن لروائح الورود مفعول في تخفيف الحزن والتنفيس عن الغضب عند النساء فقد بينت إحدى الدراسات أن السيدات اللاتي تعرّضهن لرائحة زهرة الخزامى أثناء إجراء الامتحانات شعرن بهدوء أكبر واسترخاء أكثر من غيرهن لذا تنصح النساء الأكثر معاناة من ضغوطات العمل بإحاطة أنفسهن بالأزهار والورود الجميلة بهدف تحسين المزاج والأداء والإنتاجية.
تاسعا:- تحسين المزاج بالصور:
        نشرت دراسة بريطانية تفيد بأن استعراض الصور الفوتوغرافية الشخصية تحسن من مزاج ومشاعر المرء أكثر من الاستماع إلى الموسيقى أو مشاهدة التلفزيون. وخلصت إلى أن الذين تصفحوا الصور تحسن مزاجهم بـنسبة 11% ، على أساس أن الذكريات تبعث نوعاً من الراحة والإشراق والهدوء، وتشعر الإنسان بأنه محبوب، مما يمنحه مقداراً من السعادة.
عاشرا:- معكرات المزاج الخفية:
-  الأرق: يحتاج الجسم من 8 إلى 10 ساعات من النوم كل ليلة وإذا لم يحصل الجسم على هذا القدر الكاف من النوم فان ذلك سيؤثر على حياة الإنسان في عمله وفي حياته الخاصة وبالتالي ستتغير الأمور إلى الاسوء ويؤدي إلى الاستنزاف الجسدي المتكرر ممايؤدي الى الإصابة بالاكتئاب .
- صعوبة التنفس في النوم: وهي الحالة التي يتوقف فيها الشخص عن التنفس لثوان عديدة في المرة الواحدة أثناء النوم مما يؤدي إلى حرمان العقل من الأوكسجين وهذا النقص يسبب أعراض الاكتئاب كذلك يسبب التعب ونقص طاقة للجسم.
ومن الأفضل زيارة الطبيب إذا كان الإنسان يعاني من صعوبة التنفس في النوم.
- بعض أنوع الأدوية:  أدوية العلاج التي تتناولها لكي تظل معافى قد تضعف صحتك في نواح أخرى وتؤدي إلى الاكتئاب مثل : الحبوب المنومة وحبوب منع الحمل وأدوية الاستنشاق وأدوية ضغط الدم
- أمراض الغدة الدرقية: قصور الغدة الدرقية يسبب عدة مشاكل ومن ضمنها الاكتئاب
- حساسية الطعام: تشير الأبحاث إلى أن الكثير من أعراض الاكتئاب قد تكون نتيجة ردود أفعال للطعام فإذا كان الإنسان يعاني من أجهاد مستمر أو الآم في العضلات أو ضعف في الذاكرة أو مشاكل في النوم والتركيز إلى جانب الحالات المزاجية السيئة فقد تكون شدة حساسيته لبعض انواع الطعام هي السبب تلك الأعراض
- كبت المشاعر السلبية: الهروب من الألم العاطفي والهروب من مواجهة المشاكل أو انتظار شخصا ما لحل المشاكل أو أن تنتهي من نفسها يزيد الأمور سوءا وتؤكد الدراسات أن مشاعر الغضب المكبوتة والضغط قد تسبب الاكتئاب لان إنكار المشاعر المؤلمة معناه الاعتراف بالعجز عن حلها .
- خبايا الماضي: قد يحدث للإنسان حادث مؤلم من الطفولة حتى ولو بدا في طي النسيان فيجعله في حالة فتور عاطفي لعشرات السنين ويحدث أن تترسب المشاعر السلبية التي شعر بها الإنسان انذآك في نظام الذاكرة اللاواعي وتظل هناك محدثة إحساسا بالقلق والإحباط والدونية بدون سبب واضح وعندما تحدث مواقف مشابهة للموقف الاصلي فان تلك الذكريات السلبية اللاواعية تنشط فتتولد كمية المشاعر السلبية كالخوف والغضب ذاتها التي شعر بها الإنسان في الموقف الأصلي فتظهر تلك الأعراض على شكل قلق واكتئاب ونقص لتقدير الذات .
المحور الحادي عشر:  الإنترنت و المزاج:
        دراسة ألمانية أجريت على ألف شخص من مستخدمي الأنترنت ومن الممتنعين عنها،  وتوصلت الى أن مستخدمي الأنترنت أفضل مزاجاً ورواقاً من الأخرين .. وأن فترة تترواح مابين  5و 10 دقائق من تصفح الأنترنت تكفي لتحسين المزاج وذلك بالأطلاع على الرسومات والكاريكاتيرات والنكت والصور والبريد الألكتروني والمنتديات وغير ذلك من مواد تجذب كل متصفح على حده .
         لكن البحوث النفسية تؤكد على أن الاستخدام المبالغ فيه لشبكة الإنترنت يسبب إدمانا نفسياً يشبه نوعاً ما في طبيعته الإدمان الذي يسببه التعاطي الزائد عن الحد للدماغدرات والكحوليات. وجدير بالذكر أن إدمان الإنترنت لم يصنف بعد ضمن قائمة الأمراض النفسية المعروفة، حيث مازال الغموض يحيط بهذه الظاهرة، إذ لم يتفق أطباء النفس جميعاً على وجود إدمان الإنترنت كمرض قائم بذاته، حيث يعتبر البعض أنه اشتقاق من حالات إدمان أخرى مثل الإدمان على الشراء أو المقامرة أو إدمان المواقع الإباحية.
المحور الثاني عشر: الإيمان أعظم علاج:
        إن في القرآن والسنة الوقاية والعلاج لحالات الحزن والاكتئاب ، وخاصة ما كان منها لأسباب خارجية ، وهذا من رحمة الله سبحانه وتعالى بعباده ؛ إذ أنه سبحانه جعل القرآن شفاءً ورحمة للمؤمنين ، وما عليهم سوى العودة إليه وإلى سنة المصطفى ليفوزوا بالسعادة والراحة في الدارين .
          مثلا عقيدتنا نحن المسلمين في القضاء والقدر تمنعنا من الحزن الشديد ؛ ففي الحديث الصحيح الذي رواه الترمذي عن ابن عباس رضي الله عنهما جاء فيه قول النبي صلى الله عليه وسلم : ( واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك ).
فعندما يعلم الإنسان أن الأمور مفروغ منها ومكتوبة ، فإنه لا يحزن ، وكيف يحزن وهو يعلم بأن هؤلاء البشر الذين حوله لا يستطيعون أن يضروه ولا أن ينفعوه إلا بقدر الله ؟ فلم القلق إذن ، ولم الحزن الشديد .
         أما مفهوم المسلم للمصائب والأحزان فإنه مفهوم خاصٌ بالمسلمين ، جديرٌ بأن يكتب بماء من الذهب ، وأمّا الذين لا يعيشون هذا المفهوم فإن حياتهم  تسير  في  نكد وضنك .
أمّا المسلم فإنه يؤمن بأن المصائب قد تكون علامة على محبة الله للعبد ، ألم يقل رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن الله إذا أحب قوماً ابتلاهم ). [ رواه أحمد . انظر : صحيح الجامع الصغير ، رقم الحديث 1702 ] كما أنه يؤمن بأن الابتلاء يكون على قدر الإيمان ، ويذكر الحديث رسول الله :
           ( أشد الناس بلاءاً: الأنبياء ، ثم الصالحون ، ثم الأمثل فالأمثل ). [ رواه الطبراني . انظر : صحيح الجامع الصغير ، رقم الحديث 1003 ]
           فكلما زاد الإيمان زاد الابتلاء ، وكلما كان الابتلاء هيّناً ، كان الإيمان على قدره.

كيف تؤثر الالوان علي المزاج
كتب الكثير حول تأثير الألوان على مزاج الشخص وسلوكه. ويقول بعض الخبراء إن التغيير الذي يؤثر في المزاج يحصل في الحقيقة بسبب الألوان في البيئة المحيطة بنا.
ويقولون أيضا إن اللون يمكن أن يؤثر على الأداء في أماكن العمل. ويعتقد هؤلاء أن لون المكتب الأحمر يكون أكثر تحفيزا ويسبب القوة، الغضب أو التوتر للعامل. ومن جانب آخر يمكن للون الأحمر أن يرفع مستوى الأداء في العمل.
            يقول خبراء آخرون إن لون المكتب الأزرق يمكن أن يسبب اكتئابا كبيرا بالإضافة إلى الحزن، التعب أو الارتياح . وتكون الأحاسيس هذه ظاهرة لان الألوان اللطيفة (الباردة) مثل الأزرق ذات أمواج قصيرة ولذا فهي مهدئة.  وقد وجد الباحثون بعد دراسات مستفيضة أن اللون الأخضر يسبب الارتباك بينما أن اللون البنفسجي يسبب الحزن والتعب.
وعلاوة على ذلك فقد ادعت مجموعة من الطلاب تم إجراء دراسة عليها أن اللون الأبيض للمكتب يعتبر مناسبا ولا يشتت الانتباه.
            ولكن الحقيقة هي عكس ذلك. فعند إجراء مقارنة بين عمال يعملون في مكتب أحمر أو ازرق اللون، تذمر العمال في المكتب الأبيض واشتكوا من آلام الرأس وحالات من الغثيان.
كذلك حين أجريت اختبارات على غرف الدراسة تبين أن وردية اللون منها سببت قوة كبيرة لدى الأطفال الذين يشغلونها.
           أما الغرف الزرقاء اللون فسببت تعبا لديهم وكان تأثير الغرف الرمادية وسطا بين الحالتين. وأظهرت الدراسة أن الأطفال في الغرف الوردية قاموا بتلوين صور إيجابية بينما أن الألوان في الغرف الزرقاء كانت أكثر سلبية.
            وتوصل الباحثون بعد ذلك إلى نتيجة مفادها أن الألوان تؤثر بشكل مؤكدا على مزاج الإنسان على الرغم من أن مدى وتفاصيل ذلك لا تزال غير واضحة.
             من جانب آخر قام علماء آخرون بشرح أن اللون الأحمر، الأزرق والأخضر يؤدي إلى أكثر النتائج وضوحا.
             ويقول هؤلاء إن اللون الأبيض لا يعطي نتائج جيدة أثناء الاختبار لأنه محايد وشائع. أما اللون الأحمر فيسبب اليقظة والإثارة العالية بينما أن اللون الأزرق يسبب الارتياح بالإضافة إلى الإثارة البسيطة .
           ويقول الباحثون في النهاية إن اللون الأخضر يسبب الشعور بالأمان والرقة. تقول إحدى الباحثات ، ستار ووكر، "الألوان ليست جيدة أو رديئة ولكنها تؤثر على نفسية الشخص ".
ويقول الباحث إن سبب ذلك يعود إلى مستويات اهتزاز الألوان الدماغتلفة. فاهتزاز اللون الأحمر أعلى بكثير من الأسود بينما أن الألوان الفاتحة أكثر إيجابية وتطلق اهتزازات أعلى.  أما الألوان الغامقة فتطلق اهتزازات متدنية.
          من جانب آخر تناقش ووكر تأثير ألوان الملابس على الأفراد الذين يختارون ارتدائها . وتدعي أن الحالة العقلية تتأثر كثيرا بسبب لون الملابس . وفيما يلي تفسير لتأثير الألوان على الأشخاص:
         اللون الأبيض يعني النقاء والوضوح واللون الأحمر يعني القوة والسطوة بينما أن اللون الوردي يعني الحساسية والحب.
          ويسبب اللون البرتقالي التحفيز، أما اللون الأصفر/ الذهبي فيعطي الطاقة في حين أن اللون الأخضر يسبب تناغم العقل، الجسد والروح.
          ويسبب اللون الأزرق الشفاء والهدوء والبنفسجي يعزز الروحانية بينما يمثل اللون البني لون الأرض والطبيعة . وختاما يسبب اللون الأسود الاكتئاب والأغراء على حد سواء.
          وتقول بعض المعلومات أن خلفية الشخص ******** وتقاليده تؤثر على درجة استجابته للألوان . ويعتبر العديد من البلدان في الشرق الأوسط أن اللون الأزرق يحمي بيوتهم ولذا فإنهم يطلقونها من الخارج بهذا اللون في محاولة لطرد الأرواح الشريرة.
          وبناء على ذلك فإن الأشخاص الذين يعتقدون بهذه الفكرة يشعرون بقدر كبير من الأمان بسبب اللون الأزرق. أما اللون الأسود فينظر إليه على أنه لون يمثل الحداد وهو شائع الاستعمال في الدول الآسيوية أثناء المآتم . وفي الصين يمثل اللون الأبيض الحزن ولذا فإن كل لون له رمزية دولية.
         في الولايات المتحدة كشفت دراسة أجريت مؤخرا أن لون الملابس الذي يختاره الإنسان في الصباح قد يؤثر على مزاجه بقية اليوم. وأفادت الدراسة أن اختيار ملابس معينة ربما يزيد من التركيز والنشاط والقدرة على التعلم والاستيعاب بنسبة تتراوح بين 55 78 بالمائة.
ولذا فإن مصممي الملابس يحاولون دائما اختيار الألوان الجميلة والتي تجعل مرتديها يشعر بالراحة.
          ويعتبر اللون الأحمر من أقوى ألوان الطيف حيث أنه لون الطاقة والحيوية والحرارة والقوة ويستخدم لعلاج الأشخاص الذين يعانون من اكتئاب فصل الشتاء .
          من جانب آخر يوحي ارتداء اللون الأحمر بالثقة بالنفس والقوة ويعطي إحساسا بالنشاط وخاصة عند الشعور بالإرهاق.
          ويشير الباحثون إلى أن اللون الأحمر يعتبر مميزا للرومانسية والعاطفة الجياشة لأنه يزيد الطاقة وحرارة الجسم، لذا فقد اتسم عيد الحب بالورود والقلوب الحمراء.
          وبالنسبة للون الأصفر فهو ينشط الدماغ ويقوي العقل وارتداء الملابس الصفراء من شأنه تحفيز الإبداع وتصفية الذهن وخاصة أثناء الإصابة بالتوتر النفسي. ويعتبر اللون الأصفر رمزا للقدرة الفكرية والذكاء والمرح والإبداع في آن واحد.
          أما اللون الأزرق فيمثل الهدوء لأنه يسبب هدوء الذهن ويساعد على الارتخاء. ويمكن أن يساعد ارتداء الملابس الزرقاء في السيطرة على العواطف والمشاعر وخلق إحساس بالقوة والاستقرار النفسي والمعنوي.
         ويقول الباحثون إن مزج هذه الألوان مع بعضها ربما يكون أكثر فعالية وإيجابية على نفس الإنسان.
          وعلى سبيل المثال، فإن اللون البرتقالي الذي ينتج عن مزج اللون الأحمر والأصفر يساعد في التمتع بالطاقة العالية عن اللون الأحمر والمحافظة على القدرة الذهنية المنبعثة للون الأصفر.
          ويفضل الأشخاص الأصحاء الألوان الدماغتلفة أو مزيجا منها مما يعكس الصحة التي يتمتعون بها الناحيتين الجسدية والعقلية. وعلاوة على ذلك فإن أفضليات الألوان لا تكون ثابتة بالضرورة وأنها قد تتغير في نفس اليوم استنادا إلى مزاج الشخص.
          ومن ناحية أخرى تستخدم الألوان لمعالجة المرضى والمصابين بالاكتئاب . وقد عرف الإنسان أشعة الشمس وقوتها الهائلة في العلاج ويمكن تمرير أشعة الشمس من خلال مجال معين مما يوفر ألوانا لها خصائص تشفي بعض الأمراض والإصابات.
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

 

 

 

 

 

 

                    العلاج بالألـــوان


خمس طرق لتحسين المزاج
     قد تكون المصاعب النفسية والبدنية وراء تناقص الطاقة والمزاج السيئ والمعاناة من إشكالات صحية صغيرة، لذلك فان الطريق الوحيد لاستعادة الطاقة وتحسين المزاج هو إيجاد التوافق والانسجام بين الاثنين، أي بين الجسد والروح
             قد لا يبدو الأمر مرجحا، لكن التوتر والطاقة الايجابية متشابهان، فالمشاعر تشكل طرفي العملة الواحدة. صحيح أن قلة من الناس تريد العيش في حالة مستمرة من التوتر، غير أن القليل من الإثارة لا يمكن أن يضر أحدا، بل على العكس من ذلك فان الإثارة توصل دفقات كبيرة من القوة والنشاط إلى الشرايين، أما المسؤولة عن ذلك فهي مادة الادرينالين.
            ويساعد الادرينالين في بعض المواقف الحياتية الصعبة في تجميع القوة وتجاوز كل شيء، وبالتأكيد يمكنكم في الوسط الذي تتحركون فيه أن تعثروا على احد لا يقدم أفضل ما يمتلكه من طاقات إلا حين يقع تحت ثقل التوتر، مثل زميلة لكم تترك كل شيء حتى اللحظات الأخيرة، بينما يمكن أن تنهاروا انتم من كثرة العمل، كما تستطيع إنجاز مشروع صعب خلال ليلة واحدة، وبشكل أفضل مما لو عملت عليه طوال الأسبوع.
             وقد يحدث أحيانا أن يفقد الإنسان قوته من جراء التوتر المتواصل الذي يلتهم قواه بدلا من أن يحشدها، مثل الحمية العنيفة أو قلة النوم أو بسبب مشاكل كبيرة في العائلة، الأمر الذي لا يعتبر توترا صحيا يشجع على النشاط، بل على العكس من ذلك، ففي حال استمراره لفترة طويلة أو كان بوتيرة قوية، فان ذلك يظهر على الجسم بسرعة. فالمد الذي يحدث للطاقة في البداية نتيجة للتوتر يضعف ببطء، ثم تحدث إشكالات صحية، وبالتالي من الضروري مواجهة هذا الأمر قبل حدوث الانهيار.
             وتوجد العديد من الطرق المضمونة لتدعيم النشاط والحيوية، غير أنها ليست عامة وتؤثر بشكل دماغتلف على كل فرد. ورغم ذلك هناك أشياء مشتركة تجمع بينها، من أهمها ضرورة تحقيق الانسجام بين الجسد والروح لان الواحد من دون الآخر لا يعمل. ويتطلب الوصول إلى ذلك عدة مراحل، غير أن التمارين والتدليك وتناول الطعام الجيد عوامل تؤثر ليس على شكلنا الخارجي فقط، بل أيضا على مشاعرنا الداخلية.
             ومن المؤكد أن امتلاك لياقة بدنية جيدة يجعلنا نسيطر بشكل أفضل على الأوضاع النفسية السيئة، كما يمكن اللجوء في المنزل إلى عدة طرق اثبتت فعاليتها في تعزيز قوتنا وتحسين مزاجنا.
             صحيح أن اللجوء إلى هذه الطرق لا يعطي النتيجة المرجوة بين ليلة وضحاها، غير أن تأثيرها يظهر بعد فترة من خلال الشعور بالراحة والسعادة. طرق إيجابية
توجد العديد من الطرق التي تساعد في جعل الطاقة الايجابية تدخل أجسادكم ومن بينها الطرق الخمس التالية:
1- دلكوا أرجلكم :
           المركز الرئيسي للمزاج السيئ موجود في أسفل الرجلين، لذلك فان من يُر.د الشعور بالعافية والقوة يحتاج إلى عملية تدليك تجعل الطاقة تتحرك في جسمه. وهنا يساعد في الكثير من الأحيان إجراء عملية تدليك بسيطة في مناطق رد الفعل الموجودة في القدمين، ويتم ذلك من خلال الضغط على اصابعهما وتدليكها واحدا بعد الآخر. ويتم ذلك في البداية بشكل ناعم ثم بشكل قوي، وتكون البداية بالإصبع الأصغر في حين تكون النهاية بالإصبع الأكبر. أما الشكل النموذجي لعملية التدليك هذه فتكون في تكرارها مرتين يوميا على كلا القدمين، وبعد الانتهاء من المساج يجب غسل الرجلين بمياه باردة.
2- تمتعوا بالضوء:  
يدعم الضوء تحفيز هرمونات سيروتونين وايندورفين في الدماغ التي من شأنها تحسين المزاج، لهذا من المناسب القيام بنزهة يوميا على الأقل لمدة 15 دقيقة.
وينصح بالقيام بهذه النزهة في دماغتلف الظروف المناخية، لان كثافة الضوء يمكن أن تنشط الجهاز العصبي.
ومن المفيد الاستيقاظ في بيت ينتشر فيه الضوء، كما من المناسب جدا وجود لمبات مشعة كالضوء النهاري، لأنها يمكن أن تعوض عن قلة الشمس وتخفف من التوتر وتزيد الأداء وتدعم تزويد الجسم بفيتامين دي. ومن المفيد أيضا وضع مثل هذه اللمبة إلى جانب الكمبيوتر أو استخدامها أثناء القراءة.
3- فكوا عضلات العنق
راحة عضلات الرقبة والعنق ضرورية من اجل الاتجاه الصحيح للطاقة، لذلك يتعين الاهتمام بها من خلال تمرين بسيط: امسك كتفك اليمنى بيدك اليسرى (والعكس صحيح) ثم أدر الرأس ببطء باتجاه الكتف التي يتم الضغط عليها.
4- ادعموا حواسكم :
الرائحة تنعش الحواس والفكر وتحسنهما، الأمر الذي أكده بحث قام به الدكتور الين هيرش من معهد شيكاغو لأبحاث التأثير العلاجي للروائح والشهية. فإذا كنتم تحبون رائحة القهوة مثلا، لكن في الوقت نفسه تحدون من شربها، حاولوا استنشاقها لان القهوة المحمصة تجلب لكم الذكريات الودية المسرة وتحسن المزاج والنشاط الدماغي.
5- اما رائحة الليمون والياسمين فتساعد في علاج التوتر :
حرروا أجسادكم هل لاحظتم ان التوتر أو التعب يخنقكم، فالأكتاف معلقة والقامة منحنية.. إذن افردوا قامتكم وارفعوا رؤوسكم واجعلوا أجسادكم تتحرر وترتاح، ولا تنسوا خلال ذلك ممارسة الحركة في الهواء الطلق المنعش.
 - فهم طبيعة العلاج بالألوان يساعدنا على التواصل مع أنفسنا ومشاعرنا

- قديما قال الحكماء: أخبرني ماذا تأكل أخبرك من أنت

- الأيروفيدا هو فن ممارسة الحياة وإطالة العمر

- الفراعنة أول من استخدم العلاج بالألوان

- دائرة الإبداع في الفونغ شوي أحد الأسس الرئيسية في العلاج بالألوان

- اللون الخضر هو رمز مفتاح السلام

- اللون الأحمر هو أعلى لون من حيث الطاقة والذبذبة وهو رمز كرم الضيافة

- اللون الأبيض انعكاس لجميع الألوان والأسود امتصاص لجميع الألوان .

الإنسان هو معجزة الله الأبدية على هذا الكوكب الثمين الذي نعيش عليه، والتأمل فيه وفيما حوله من طبيعة يصل بنا إلى حقيقة مؤكدة نوجزها في الجمل التالية وهي:

إن الجزء مرآة للكل، والكل مرآة للجزء، الصغير يمثل الكبير، والكبير يناظر الصغير أحيانا يبدوان متطابقين، وأحيانا يبدوان متضادين، ولكن الجميع يبدون مثل جوقة تتغنى بجمال هذا الكون.

والجسد البشري ما هو إلا قطعه أو آله بديعة الصنع، ذاتية الإصلاح، تعطينا دوما التشخيص الصحيح لها، والطب الشرقي القديم والذي يرتبط بعدة حضارات منها الحضارة الصينية والمصرية والهندية القديمة يؤكد أن الكائنات الحية التي من ضمنها الإنسان، تمتلك قدره طبيعية على مقاومة عوامل المرض والتعامل معه.. وهذه القدرة عرفت عند الحضارات القديمة بالطاقة الحيوية الذاتية، أو قوة الشفاء الذاتية، ووفقا لهذا يتم التعامل مع جسم الإنسان من خلال الموازنة بين ثلاثة أبعاد هي العقل والجسد والنفس.

ومن أهم الأساسيات أو المبادئ التي اعتمدت عليها العلاجات الشرقية القديمة أن العالم الذي نعيش فيه يحتوي على العديد من الطاقات والمؤثرات التي لا تدركها حواسنا لمحدودية قدرتها على تلقي تلك الإحساسات، حيث تقع مجالات الطاقة التي يستقيها الإنسان من العالم المحيط ضمن نطاقات معينة، فالحياة بأكملها ما هي إلا طاقه بحالاتها المتباينة أو بدرجات اهتزازية دماغتلفة تؤثر على وجودنا وحياتنا.

وبناءا على ذلك يمكننا أن نستنتج أن الطاقة هي عنصر أساسي في العلاجات الشرقية القديمة والتي من ضمنها الريكي والفونغ شوي والإيروفيدا، والعلاج بالألوان، وسوءا تم استقطابها من أشياء حية أو تم التعرض لها مباشرة بغرض تحقق الشفاء.

إن أجسامنا وأنفسنا وعقولنا (كتب) لا تزال في انتظار من يقرأها بتواضع ورحابة صدر، وهذا ما حاولنا تحقيقه من خلال لقاءنا مع المعالجة بعلوم الطاقة والمتخصصة في الريكي والفونغ شوي وNLP مشاعل المشعل التي زودتنا بتفاصيل حول بعض العلاجات الشرقية القديمة وطرق تطبيقها ومدى ارتباطها بجسم الإنسان..

نرغب في البداية أن تزويدنا بمعلومات مبسطة حول العلاجات الشرقية وأشكالها وتحديدا التي تخصصت بدراستها؟

في البداية حصلت على شهادة ممارس أول لعلم NLP البرمجة اللغوية العصبية من مؤسس العلم (ريتشارد باند لها) كما حصلت على عدة شهادات في المعالجة بالطاقة ريكي 1، وريكي2 وأخرها كانت شهادة من المعلم الأول للريكي في أستراليا، إضافة إلى عدة شهادات في الفونغ شوي والعلاج بالألوان والجيولوجي والتاي شي ومؤخرا بالأيروفيدا وأنا مستمرة في دراستها كعلم. وشرحها بإيجاز كالآتي:

أولا بالنسبة للبرمجة اللغوية العصبية أو NLP هو علم يعتمد على إعادة توازن العقل والجسم، عن طريق برمجة الإنسان بطريقه حديثة دماغتلفة الأساليب لتغيير أفكاره وتحويل سلوكه السلبي إلى سلوك إيجابي وإيصاله إلى السعادة والأمان في حياته.

وظهرت نتائج مذهلة وسريعة في تحقيق هذا العلاج، حيث بدء استخدامه في الولايات المتحدة الأمريكية منذ عشرات السنين وأنشأت خلالها عدة معاهد كبيرة في أكثر الولايات.

ثانيا: الشفاء بالطاقة الحيوية الشفاء باللمس أو الريكي: وهو علم ياباني وجد منذ أكثر من أربعة آلاف عام، وانتشر مجددا منذ مئة عام تقريبا. وهو يتألف من كلمتين يابانيتين: Ri Ki Ri ري وتعني الطاقة الكونية الشاملة Ki  كي وتعني الطاقة والنبض والذبذبات في كل ما هو حي وهو نوع من أنواع العلاج البديل أو التكميلي، يعمل على إزالة التوتر والاسترخاء، ويسرع من شفاء الأمراض، والتخفيف من الشعور بالآلام النفسية والجسمية ويقوي مناعة الجسم والتكيف والقبول والتوافق بين الجسم والنفس والروح كما يقوي الحواس الخمس والحاسة السادسة، وإمكانية تبادل المشاعر والتخاطر مع الآخرين والعلاج عن طريق اللمس، والوصول إلى حالة السكون والنورانية، وعند الوصول إلى التوازن الطاقي في الجسم، يصل الإنسان إلى الاعتدال في كل أموره، والشفاء بالطاقة يصل بالإنسان إلى مرحلة الصفاء الذهني والخشوع العميق، وتعتمد هذه الطريقة العلاجية على مدى عمق واعتقاد الإنسان وقوة إيمانه.

ثالثا: الفونغ شوي أو علم طاقة المكان

هو علم صيني قديم يعتمد على تغيير أو ترتيب قطع الأثاث في المنزل وبيئة العمل وتوزيعها بشكل متوازن بحيث يحقق ذلك انسياب متوازن للطاقة في المكان التي تؤثر بدورها على طاقة ونفسية وأداء الإنسان نفسه.

والعلاج بالألوان مشتق من علم الفونغ شوي ويعتمد على استخدام الألوان لإعادة التوازن الطاقي لجسم الإنسان.

رابعا: الأيروفيدا: تعود كلمة الأيروفيدا إلى اللغة السنسكريتية القديمة وهي مركبة من كلمتين فيدا وتعني المعرفة أو العلم وأيوس وتعني الحياة فيصبح معنى الكلمة معرفة الحياة أو فن الحياة أو طب الوعي أو إطالة العمر.

وكل هذه التسميات تعكس مضمون الأيروفيدا الهادفة إلى المحافظة على الصحة التامة ومحاربة وتأخير ظهور الشيخوخة، وهي تدعو إلى خلق توازن في الحياة العامة في كل من العقل والجسد والروح والتصرف، إضافة إلى دراسة طبيعية الجسم البشري وتحديد تركيبة الجسم البيولوجية وكيفية العناية به بواسطة الوسائل الطبيعية الطبية للحصول على الصحة المثالية، فهي إذا علوم كلية وشمولية قديمة من 5 آلاف سنة.

خامسا: الجيولوجي هو علم الطاقة الأرضية، وهو علم يعني بدراسة الطاقة والذبذبات التي تصدر على الظواهر الأرضية الطبيعية مثل الجبال والمياه الجوفية والتلال ومدى تأثير هذه الطاقة على الإنسان والحيوان والنبات.

سادسا: التاي شي: عبارة عن تمارين رياضية تمارس بطريقة معينة ويصحبها تأملات خاصة وطريقة معينة في التنفس تساعد على الاسترخاء وتساهم في شحن وتقوية طاقة الجسم.

ذكرت أن العلاج بالألوان علم مرتبط ومشتق من الفونغ شوي أو طاقة المكان فما طبيعة هذا الارتباط؟

أسس العلاج بالألوان تنبع من علم الفونغ شوي أو طاقة المكان، الذي يعتبر فن صيني قديم من 2200 سنة، واعتمد في استنباط أساسياته ونظرياته على فلسفة التاو الصينية التي تهتم بملاحظة الأشكال والألوان، ومعالجة المكان بها من أجل تعديل مستويات الطاقة في مكان معيشتنا وعملنا.

والعلاج بالألوان كعلم مرتبط بمفهوم الألوان كجزء من الفونغ شوي أو طاقة المكان، وحتى أوضح طبيعة العلاقة بين الفونغ شوي والعلاج بالألوان، سأوضح ماهية الألوان في علم الفونغ شوي الذي قسم الألوان إلى خمسة ألوان أساسية ووضعها في دائرة واحدة سميت بدائرة الإبداع، ومن هذه الألوان الخمسة تنبثق ألوان أخرى تبعا لاختلاف درجات الألوان الأساسية التي هي اللون الأحمر ثم الصفر ثم الرمادي ثم الأزرق وأخيرا الأخضر، هذه الألوان الخمسة تعبر عن خمس عناصر طبيعية، وترتبط أيضا بخمس أعضاء مهمة في جسم الإنسان، وترتبط كذلك بفصول السنة الأربعة ودورتها وبالوقت في اليوم الواحد.

فاللون الأحمر يرمز إلى عنصر النار، واللون الأصفر يرمز إلى عنصر التراب، واللون الرمادي يرمز إلى المعدن، واللون الأزرق يرمز إلى الماء، واللون الأخضر يرمز إلى الشجر أو الخشب وبالتالي فإن كل لون ارتبط بعنصر من عناصر الطبيعة الخمس والتي هي النار والتراب والمعدن والماء والخشب.

قد يتساءل البعض لماذا سميت الدائرة التي حملت هذه الألوان وتلك الرموز بدائرة الإبداع؟ والإجابة على ذلك بسيطة لأنه توجد علاقة تربط بين كل رمز والآخر بحيث تشكل في النهاية دورة مستمرة.

فمثلا: الماء يسقي الشجر فهو يحتاجه حتى ينمو ويعيش، والنار لا تتكون بدون احتراق الشجر، وعندما يحترق الشجر يتحول إلى رماد أو تربة وهي بدورها تعطي المعدن إلى التراب يتكون من المعادن، المعادن بصهرها أو ذوبانها تؤدي إلى تكون المياه ويعود الماء ليسقى الشجر وهكذا.... وكل عنصر من عناصر الطبيعة الخمسة يحتوي على طاقة معينة، فالنار مثلا والتي يرمز لها باللون الأحمر هي أعلى الطاقة أو قمة الطاقة، أما التراب الذي يرمز له باللون الأصفر فهو مرحلة هبوط الطاقة وتستمر الطاقة في الهبوط خلال هذه الدورة إلى أن تصل إلى مرحلة السكون في الماء الذي يرمز له باللون الأزرق، ثم تعود إلى الصعود عندما يسقي الماء الشجر الذي ينمو إلى أعلى وتنمو الطاقة معه، أما بالنسبة للهواء كعنصر طبيعي نجده يرتبط بكافة العناصر الخمسة الأخرى، فالماء الساكن يحركه الهواء، والشجر يزيد اشتعاله بفعل الهواء.

أيضا ترتبط دائرة الإبداع بإضاءة معينة في جسم الإنسان

فاللون الأحمر الذي يرمز له بالنار يرتبط بالقلب في الإنسان

واللون الأصفر الذي يرمز له بالتراب يرتبط بالطحال

واللون الرمادي الذي يرمز له بالمعدن يرتبط بالرئة

واللون الأزرق الذي يرمز له بالماء يرتبط بالكلية

واللون الأخضر الذي يرمز له بالشجر أو الخشب يرتبط بالكبد

وإذا ربطنا بين الألوان وأعضاء الجسم بشكل آخر نجد أن القلب مثلا كعضو في جسم الإنسان لونه أحمر لأنه يضخ الدم لكل الجسم، والشجر الذي لونه أخضر بعناصره وفيتاميناته هو المغذي للكبد، وكذلك المعدن والتراب والألوان المرتبطة بهم ترتبط بتركيبة الرئة والطحال ودوران الدم في الجسم.

وقطعا كل هذه النتائج والاستنتاجات سابقة الذكر تم التوصل إليها بعد تشريح الجسم البشري وفقا للتأملات التي قام بها الحكماء والأطباء في الحضارات القديمة وتحديدا الحضارة الصينية واليابانية، لأن هذا العلم أولا وأخيرا يعتمد على الكثير من التأمل.

ما العلاقة التي تربط الألوان بفصول السنة؟

إذا حاولنا أن نصف الألوان وفقا لطاقة كل لون والذبذبات التي يحملها وارتباط ذلك بفصول السنة نجد أن اللون الأحمر الذي يرمز له بالنار يمثل أعلى طاقة ويعبر عن فصل الصيف، ثم يأتي اللون الأصفر الذي يمثل التراب وهي مرحلة بداية هبوط الطاقة ثم الشتاء الذي يعبر عن مرحلة سكون الطاقة والدليل على ذلك أن الكثير من الحيوانات في فصل الشتاء تكون في فترة بيات شتوي أو سكون وخمول، ولا تملك قدرة على ممارسة حياتها العادية حتى البشر أنفسهم يقل نشاطهم في فصل الشتاء ويميلون إلى الكسل والسكون.

يأتي بعد ذلك فصل الربيع الذي يرمز له باللون الأخضر وعنصر الخشب أو الشجر وهي مرحلة بداية صعود الطاقة تستمر الطاقة في الصعود إلى أن تصل إلى أعلى قمة لها في فصل الصيف وتعود الدورة في السير كما ذكرنا سابقا.

وبعيدا عن دائرة الإبداع وعلم الفونغ شوي، إذا نظرنا إلى ألوان الطيف السبعة نجدها مرتبة كالتالي: أحمر- برتقالي- أصفر- أخضر- أزرق- أزرق نيلي وأخيرا البنفسجي..

هذا الترتيب نتج عن اختلاف طاقة وذبذبة كل لون بحيث تصدرت الألوان عالية الطاقة ألوان الطيف وتلتها الأقل فالأقل طاقة .

كيف يتم استخدام الألوان كوسيلة للعلاج؟

قبل ذكر كيفية المعالجة بالألوان يجب أن أعّرف اللون أولا، الألوان لا تنتج إلا عن الضوء الذي هو ذاته عبارة عن طاقة، وفيزيائيا عرفت الألوان على أنها جزئيات من الضوء بموجات دماغتلفة السرعة والطول، ووفقا لذلك نجد أنه توجد ألوان نستطيع رؤيتها وأخرى لا نستطيع رؤيتها لأن أعيننا تبصر ألوان تحمل موجات وذبذبات معينة ونحن لن نستطيع أن نرى الألوان بدون ضوء.

وعلى ذلك فنحن نحتاج إلى الضوء والظلام والألوان لأنها تؤثر علينا جسديا ونفسيا، وكثرة تعرضنا لألوان معينة يؤثر على أجسامنا بالدرجة الأولى ثم على حالتنا الشعورية بالدرجة الثانية.

إذا توقفنا وحاولنا تفسير طبيعة العلاقة بين الألوان وجسم الإنسان، نجد أن الضوء الذي هو مصدر الألوان يؤثر على غدد معينة في جسم الإنسان، ويحفزها على إفراز هرمونات معينة أيضا، ولذلك نجد جسم الإنسان يزداد نشاطه ويميل للحيوية والتيقظ في النهار، ويميل إلى السكون والهدوء في الليل ومثل هذه العملية تتم تلقائيا وبالفطرة والدليل على ذلك أننا ننام جيدا بالليل وإذا حاولنا النوم في النهار يكون نومنا مزعج وغير مفيد للجسم.

نجد أيضا أن كل عضو أو عضله أو عظمه في جسدنا لها ذبذبة محددة، ومن ثم يتم اختيار اللون الذي يتوافق مع هذا التردد وإذا تغير تردد أي ذبذبة في أي جزء من أجزاء الجسم، فإن ذلك ينتج عنه المرض، الذي من الممكن علاجه ببساطه عن طريق إمداد الجزء المتغير ذبذبته بلونه المناسب له.

وإذا حاولنا صياغة هذه العلاقة بشكل آخر نجد أن كل عضو من أعضاء الجسم له لون معين فالقلب لونه أحمر، والكبد لونه عنابي مائل إلى البني، والرئة يكون لونه أحمر، والكبد لونه عنابي مائل إلى البني، والرئه يكون لونها فاتح جدا يميل إلى الرمادي، فأجسامنا من الداخل متلونة وهذا ليس افتراضا وإنما حقيقة أثبتها علم الجراحة والتشريع بعد إطلاعهم على جسم الإنسان من الداخل وإثباتهم أن الأعضاء والعضلات ملونه.

وبناءاً على ذلك فإن العلاج بالألوان يعتمد على إمداد جسم الإنسان ومناطقه الدماغتلفة وتحديدا المريضة بالألوان المناسبة حتى يتحقق الشفاء. وإمداد جسم الإنسان بالطاقة الموجودة في الألوان يتم بعدة طرق أبسطها التعرض لأشعة اللون العلاجي نفسه، أو تناول الأطعمة التي تتفق ألوانها وطاقتها مع لون وطاقة العضو المراد علاجه، وقديما قال الحكماء أخبرني ماذا تأكل أخبرك من أنت.

هل يعني ذلك أن كل لون يرتبط بعلاج عضو معين في الجسم أو على الأقل بإمداده بالطاقة اللازمة لاستمرار عمله وحمايته من المرض؟

بالتأكيد فكل لون يرتبط بعضو معين أو شفاؤه إذا مرض، وذلك ومن خلال الخصائص ودرجة وقوة الطاقة التي يتمتع بها كل لون ولنتناول بالتفصيل خصائص وطاقة بعض الألوان الموجودة في الطبيعة من حولنا.

وسأبدأ باللون الأخضر الذي يمثل لون الطبيعة والنمو والتوازن ويعبر عن التناغم مع الأشياء من حولنا، ويمكننا أن نستخدمه كرمز للسلام، ومن حيث الطاقة هو لون متوسط الطاقة والذبذبة، وتبلغ طاقته 3500 أنجستروم، وطاقة هذا اللون إيجابية 100% ومعروفة عنه أنه قادر على امتصاص كل الطاقات السلبية من كل الأجسام الحية وغير الحية التي تتعرض له.

والدليل على ذلك أن الإنسان المكتئب أو الحزين عندما يجلس في مكان ملئ بالأشجار والنباتات الخضراء يزول اكتئآبه ويصبح سعيد ونشيط.

أيضا معروف أن الفراعنة هم أول من استخدم الألوان للعلاج، واللون الأخضر كان له مكانه خاصة عندهم، حيث استخدموه كغطاء لجسد الفرعون بعد تحنيطه ومن ثم وضع الجسد المحنط والمكفن باللون الأخضر في الثلث الأول من مقبرة على شكل هرم، لأنه وفقا لعلم الفونغ شوي أو طاقة المكان فإن الشكل الهرمي يعمل على تركيز وتجميع الطاقة بداخله، والجزء الأول من قمة الهرم تتركز أعلى طاقة، ولنلاحظ معا الحكمة من ذلك وضع الجسم المحنط في مكان ذو طاقة عالية وإحاطته بلون طاقته عالية ومتزنة أيضا هذا التصرف أو التقليد لم يأتي قطعا بدون علم ودراسة.

القرآن الكريم أشار إالى اللون الأخضر واعتبره لون أهل الجنة، من خلال الآية الكريمة: {ويلبسون ثيابا خضر من سندس وإستبرق}

والطاقة في اللون الأخضر تكون متزنة ومجردة من كل السلبيات، وكذلك أهل الجنة تكون نفوسهم صافية وقوية ومنزهة عن كل الصفات السلبية من فسق وكذب والتي تمثل الطاقة السلبية.

اللون الأخضر مناسب جدا في غرف النوم لأنه يساعد على الاسترخاء والهدوء وهي صفات مطلوبة حتى ينام الشخص براحة وبدون تعب، ولا يناسب اللون الأخضر أماكن العمل التي نحتاج فيها إلى بذل مجهود ذهني أو جسمي، لأنه كما ذكرنا لون يساعد على الإحساس بالهدوء والسلام والتناغم ويشجع على الراحة وهي أمور لا تناسب طبيعة ومتطلبات أي عمل.

ثانيا: اللون الأحمر هو أعلى الألوان طاقة ويرمز إلى القوة والحيوية ويتمثل بالنار وتبلغ طاقته 0056 أنجستروم، وهو اللون الوحيد الذي لا نستطيع أن نستخدمه في غرف النوم وأماكن الراحة والاسترخاء لأنه يصدر ذبذبات عالية تؤدي إلى زيادة في حركة ونشاط الخلايا وتسارع دقات القلب، وبالتالي فإن الشخص الذي ينام في أماكن مليئة باللون الأحمر سيعاني من الأرق والكوابيس والأحلام المزعجة.

اللون الأحمر يناسب كثيرا الأماكن الدماغصصة للعب الأطفال، والأماكن التي تحتاج إلى النشاط والحيوية لإنجاز العمل بها، وهو يدل أيضا على كرم الضيافة والطموح والمشاعر الجيّاشة، لذلك نلاحظ أن المطاعم الشهيرة تعتمد على استخدام اللون الأحمر في ديكوراتها حيث يتم استخدامه كلون للمفارش والورود.

ثالثا: اللون الأصفر هو لون الأرض ويعبر عن الصلابة وقوة العقل، وتحمل أشعة اللون الأصفر التيارات المغناطيسية الموجبة التي نتنفسها وتثيرنا فتقوى وتنشط حركة الأعصاب في الجسم، وتنبه العمليات العقلية العليا، ويولد الطاقة في العضلات ويحسن البشرة، وينظف ويعالج الجروح، وخصوصا مرض الأكزيما، كما يستخدم لكل حالات الروماتيزم والتهابات المفاصل، لأنه يساعد على تحلل الترسبات الكلسية التي تترسب في المفاصل، وفي حالة نقصان أشعة هذا اللون في أي جزء من أجزاء الجسم فإنه يؤدي إلى الشلل الجزئي أو الكلي لذا هو اللون المناسب لعلاج هذه الحالة.

ينصح دائما بأن نجلس وخلفنا قطعة لونها أصفر خاصة لمن يعملون في أعمال كتابية، لأنه يساعد على الإبداع في الكتابة، ويفضل استخدامه في أماكن تجمع الأسرة وغرف النوم لأنه لون يساعد على تخفيض الطاقة وبالتالي يمهد لعملية الاسترخاء والراحة ويزيد من مشاعر التجاوب والجو الأسري الحنون.

رابعا: اللون الأزرق الباهت والسماوي منه يعبر عن نبل الأخلاق والمثالية في التقوى، ويشير الأزرق الناصع إلى الإخلاص والوفاء، واللون الأزرق هو لون الصفاء والهدوء ويناسب كثيرا غرف النوم وأماكن الراحة لأنه يقلل الشعور بالغضب ويزيل ضغوط الحياة.

يناسب اللون الأزرق أماكن الاجتماعات التي يكثر فيها المجادلات والمشاحنات لأنه يساهم في تقليلها وتهدئتها.

وبالفطرة نجد الأشخاص الذين يعانون من ضغوط وحالات قلق يلجئون لاستنشاق هواء البحر، وبالفعل تزول كل مشاكلهم والسبب الحقيقي لذلك هو أن حركة الأمواج في البحر إضافة إلى لونه الأزرق يساعد على سحب الطاقة السلبية واستبدالها بأخرى إيجابية وتجديدها في المناطق المحيطة بالبحر.

وعندما نتحدث عن كل الألوان فإن صفاتها تنطبق على كافة درجات اللون الدماغتلفة ولكن بتفاوت في قوتها أيضا فمثلا الأزرق الكحلي يكتسب مواصفات اللون الأزرق إلى جانب صفات اللون الأسود وكلما مالت درجة اللون إلى القتامة وتحديدا في حالة اللون الكحلي يزداد إحساس الشخص بالحزن.

خامسا: اللون البنفسجي هو لون الهدوء، ويفضل استخدامه في دورات المياه والحمامات، وكثرة التعرض له تزيد الشعور بالحزن لذلك كان يرمز له بالحزن في الأغاني القديمة وهو لون الروحانيات واحترام الذات والشرف.

سادسا: البرتقالي يرمز اللون البرتقالي إلى الطاقة، والفاتح منه يدل على الصحة والحيوية، والداكن منه يدل على الغرور.

أشعة اللون البرتقالي تستخدم في حالة الإرهاق والتعب، ومعالجة حصى الكلى والمرارة، وعلاج المغص الحاد والتشنجات العضلية.

البرتقالي من مشتقات اللون الأحمر والبنفسجي بنسب دماغتلفة واللون البرتقالي مناسب لغرف الطعام والممرات لأنه لون الترحيب ومساعد على عملية الهضم.

سابعا: اللونين الأبيض والأسود، الأبيض هو انعكاس لجميع الألوان، والأسود امتصاص لجميع الألوان، الأبيض يستخدم مع الألوان أخرى لأنه يساهم في تحقيق التوازن لكل الألوان التي ترتبط به.

أما اللون الأسود فكثرة التعرض له تزيد من شعورنا بالحزن وتعمق إحساسنا بذاتنا، وكلما تعمق إحساس الإنسان بذاته كلما هاجت الأحزان المكبوته في النفس.

لذلك نجد بعض القساوسة ورجال الدين المسيحيين الذين وصلوا لمراحل معينة من العلم والورع يرتدون اللون الأسود لأنهم يملكون شعور عميق بالإيمان يعززه ويقويه ارتداؤه للون الأسود.

وأخيرا يفضل أن يترك الإنسان نفسه على فطرتها وطبيعتها في طبيعة الألوان التي يتعرض أو يتعامل معها في ملبسه ومأكله ومسكنه، لأن الجسم يميل إلى تعويض النقص في طاقته تلقائيا، وهذا ما يفسر سلوكياتنا وتفضيلنا لتناول طعام معين دون الآخر أو ارتداء أزياء بألوان معينة.

أيضا الفيتامينات ترتبط بالألوان حيث نجد أن الأطعمة التي يكون لونها أصفر أو أخضر مثل الليمون أو الكمثرى (الأجاص) تكون غنية بفيتامين (c) والأطعمة الحمراء مثل الطماطم والتفاح الأحمر تكون غنية بفيتامين (B21) أو B المركب.

والأطعمة الصفراء اللون تكون غنية بفيتامينA، والأطعمة الكحلية اللون أو التي لونها أزرق داكن تكون غنية بفيتامين K، والأطعمة البنفسجية تكون غنية بفيتامين E

وأخيرا أود أن أشير إلى أن العلاج بالألوان كطريقة علاجية لا تحتاج إلى مجهود في تعلمها وفائدتها تكمن في أنها تساعدنا على التواصل مع أنفسنا وطاقاتنا وتؤهلنا للتجاوب مع كل الأشياء المحيطة بنا ومع مشاعرنا أيضا.

منقول عن مجلة الأبعاد الخفيفة http://www.alyaqza.com/ab3ad/index.html

وفي مقالة نقلا عن موقع كيوكات مجالس طبية المجلس الطبي العام العلاج بالألوان

العلاج بالألوان:

من المعرف والثابت دينياً وعلمياً أن الله خلق الإنسان من جسد وروح وقد مزج الله -عزوجل- بنية الانسان بعناصر وتموجات كهربائية وإشعاعات ذاتية بحيت تتجانس كلية مع العناصر الموجودة في الكون المحيط به من موجات كهرومغناطيسية وإشعاعات كونية وذبذبات لونية وكلاهما مكون من درجات دماغتلفة من الذبذبات الموجية، مما يؤهل الإنسان الى الحياة بواسطة هذه الطاقات الكهربائية والإشعاعية، ولكل شخص إشعاعات تختلف في طول موجتها وعدد ذبذبتها وتردداتها عن غيره، و بذلك كل شخص مستقل عن غيره في الصفات والطبائع، ومن النادر تماثل إثنين تماثلاً كاملاً، وبذلك يكون لكل شخص لون خاص يتميز به، (أي: طول موجة وذبذبة ترددية خاصة به)، كبصمات الإصابع، فكل إنسان تنبعث منه إشعاعات خاصة به ويستقبل إشعاعات من الكون من الإشعاعات والذبذبات اللونية التى تحيط به في البيئة التي يعيشها وكذلك تسبب الإشعاعات الموجية والذبذبات الصحة والمرض -بإذن الله- والحب والكراهية وذلك لو كانت الموجات المرسلة والمستقبلة بين شخص وآخر متقاربة نتج عن ذلك تفاهم ومحبة قوية، وكلما تنافرت كلما نتج عنها خلاف وكراهية.

وقد تم دراسة تأثير الألوان على حالتنا النفسية والصحية، وطريقة تفكيرنا من قبل العلماء لسنين طويلة، فالشخص الذي يفضل لون معين على لون آخر يكون له علاقة بتأثير ذلك اللون على إحساس ذلك الشخص؛ فاللون هو عبارة عن ضوء أو طاقة مشعة مرئية ذو طول موجي معين . تقوم المستقبلات الضوئية المسمية بالدماغروطات في الشبكية بترجمة هذه الطاقة الى ألوان، وتحتوي الشبكية على ثلاثة انواع من الدماغروطات: وهي اللون الأزرق واللون الأخضر واللون الأحمر، وأما بقية الألوان فتشعر بها بخلط هذه الألوان الثلاثة.

وطبقاً لما يعتقده الدكتور الكسندر شاوس (مدير المعهد الامريكي للبحوث الحيوية الاجتماعية في تاكوما بولاية واشنطن)، فإنه عندما تدخل طاقة الضوء أجسامنا، فإنها تنبه الغدة النخامية والصنوبرية، وهذا بدوره يؤدي الى إفراز هرمونات معينة، تقوم بإحداث مجموعة من العمليات الفيسولوجية، وهذا يشرح لماذا الألوان لها تلك السيطرة المباشرة على أفكارنا ومزاجنا وسلوكياتنا، ومما يثير الدهشة أن للألوان تأثير حتى على كفيفي البصر، والذين يظن أنهم يحسون بالألوان، نتيجة لترددات الطاقة التي تتولد داخل أجسامهم وذلك يدل على ان الألوان التى تختارها لملابسك ومنزلك ومكتبك وسيارتك والاشيائك الاخرى الخاصة بك يكون لها تأثير عميق لديك.

ومن المعروف أن الألوان تخفف التوتر، وأنها تملأ المرء بالطاقة,بل انها تخفف الألم والمشاكل الجسمانية الاخرى، و من الجدير بالملاحظة أن هذه الفكرة ليست جديدة، ففي الواقع هذا العلاج هو في الأصل من العلوم التراثية الصينية القديمة ويسمى بالـ(فينج شوي).

وعند إختيار لون لإحداث تغيير في الحالة النفسية، حاول أن تحيط نفسك باللون وتركز عقلك على الجزء الذي تعاني منه من جسمك اثناء تأملك في هذا اللون،

وقد قُسمت هذه الإشعاعات الى قسمين:

1- ألوان موجبة : وهي تمتاز بتفاعلاتها الحمضية حيث تكون إشعاعاتها منشطة ومثيرة.

الأحمر:

يعالج فقر الدم (الانيميا) الضعف العام, الكساح ,ويساعد على التئام الجروح ،ويشفي الإكزيما والحروق وبعض الحميات الحادة مثل الحمرة والحمى القرمزية والحصبة ويقوي مناعة الجسم للأمراض ويزيد معدل ضربات القلب والنشاط الموحي للدماغ ومعدل التنفس وهو لون العواطف والطاقة وهو يساعد على الشفاء من مرض العجز والبرود وإلتهاب المثانة البولية والمشاكل الجلدية وعلى الذين يعانون من عيوب في الحركات التناسقية الأ يجلسوا في الغرف ذات الديكور الاحمر و يرتدوا اللون الاحمر وايضا الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم وعلى العكس لمن يعانون من انخفاض ضغط الدم.

البرتقالي:

مقوي للقلب ومنشط عام ومضاد للإحساس بالهبوط والفتور والاكتئاب والنعاس والإضطهاد واليأس وكافة المشاعر السيئة ويساعد على الشفاء من أمراض القلب والإضطرابات العصبية وإلتهابات العينين مثل القرنية وهو من أحسن الألوان وذلك لفتحة للشهية وخاصة لرفع معدل الشهية عند المرضى ولذلك يوضع مفارش برتقالية على الطاولة وعند الشعور بالتعب او الارهاق حاول ارتداء البرتقالي فذلك من شأنه ان يرفع من مستوى طاقتك

الأصفر:

وهو من اشد الألوان ايقاعاً في الذاكرة فكلما اردت ان تتذكر شيئاً اكتبه على ورق صفراء ولكنه يرفع ضغط الدم ويزيد معدل نبضات القلب ولكن بصورة أقل من الأحمر ولكنه لون مثير للطاقة ويساعد على التخلص من الأكتئاب وأمراض الجهاز التنفسي كالبرد والحلق والسعال وهو يؤثر على البنكرياس والكبد والطحال حيث يساعد على إعادة بناء الانسجة فيها ولكن يحظر إستعماله للحوامل لأنه يؤثر على عمل الكليتين

اللون تحت الأحمر:

هذا اللون لا يستعمل بتاتاً في حالات الإحتقان ولكنه يساعد في بناء كريات الدم الحمراء ويستعمل كمهدئ لآلام التهاب الأعصاب ويشفي بإذن الله امراض فقر الدم والسل

الأسود:

وهذا اللون مطلق وغير موجود في الوان الطيف وضد اللون الابيض وينطلق من المواد الدماغدرة والسامة ويسمى بلون القوة ويعطي احساس بالقوة والثقة بالنفس ولكنه محبط للشهية فإذا اردت إنقاص وزنك فافرش طاولة طعامك بغطاء أسود

2- الالوان السالبة: وهي تمتاز بتفاعلاتها القلوية حيث تكون إشعاعاتها باردة ومهدئة.

الأزرق:

وهو مجدد لنشاط الجهاز العصبي بالجسم ومهدئ للاشخاص زائدين العصبية والمصابين بإرتفاع ضغط الدم والأمراض الروماتزمية وتصلب الشرايين و ويؤدي الى الإسترخاء ويخفض من عدد مرات التنفس وقد اجريت تجربة عندما اتوا بأطفال عدوانيين ووضعوهم في فصل دراسي أزرق ولاحظوا هدؤ نسبي وانخفاض في العدوانية وايضاً لوحظ أن اللون الأزرق يلطف الجو ويبرده للناس الذين يعيشون في الأجواء الحارة الرطبة وهو يساعد ايضاً على تخفيف الآم القرح والظهر والروماتيزم والإضطرابات الإلتهابية

النيلي:

يشابه اللون الأزرق في التأثير وهذا اللون منشط للذاكرة والتفكير ويشفي بإذن الله الإضطرابات المعوية ويؤثر على الجهاز التنفسي والشرايين ويشفي كافة إضطرابات التنفس

البنفسجي:

مهدئ بوجه عام وخاصة في الأمراض العصبية والنفسية ولكن يجب استخدام جرعات صغيرة منه ويؤثر هذا اللون على الاذن اليمنى والاسنان والعظام والمثانة والطحال ويعالج الأمراض المعدية وتحلل الخلايا والأنسجة ويزيد من استفادة الجسم بالغذاء وايضاً يخلق جو يبعث على الإحساس بالسلم والامان ولكنه محبط للشهية وهم جيد لأمراض فروة الرأس ومشاكل الكلى وأنواع الصداع النصفي

الوردي (البمبي):

له تأثير ملطف على الجسم حيث يقوم بإرخاء العضلات.وقد وجد أنه مهدئ للعدوانيين والذين يميلون للعنف فعادة ما يستخدم في السجون والمستشفيات ومراكز الابحاث ومراكز علاج الإدمان واللون الوردي هو لون مناسب لغرف النوم حيث انه يصنع جواً رومانسياُ

اللون فوق البنفسجي:

له تأثير سالب ويشفي بإذن الله الكساح ولكنه مضر في حالة الإصابة بأمراض القلب والرئتين ويسبب الإنفصال الشبكي بالعين وكذلك لا يستعمل في علاج السرطان ولكنه مطهر وقاتل لبعض الجراثيم

اللون الأبيض :

وهو يشمل كافة الوان الطيف الضوئي ويستخدم لعلاج مرض الصفراء وخاصة للمصابين بها من الأطفال حديثي الولادة حيث يسلط الضوء الابيض الشديد عليهم فوق منطقة الكبد فيتم الشفاء بإذن الله وكذلك ينصح الاطباء مرضى الدرن الرئوي بالتريض في ضوء الشمس القوي وإرتداء الثياب البيضاء

الأخضر:

لتهدئة الالآم في حالة الإصابة بالسرطان ويؤثر على اللسان والدماغ والصفراء ويريح الإضطرابات العصبية والإنهاك ومشاكل القلب .فعندما تكون -لاسمح الله-مريضاً حاول ان تجلس بجانب الهضاب او منطقة خضراء وركز تفكيرك على الجزء المصاب الذي تتمنى شفاءه

اللون فوق الأخضر:

وهو قاتل للجراثيم ويلحم الانسجة الحية والجروح، وهذا الإشعاع أقوى من كافة الألوان الاخرى ، وهو موجود داخل الهرم الأكبر وموجود في كافة المضادات الحيوية

 
طرق طبيعية لتحسين المزاج
في نهاية اسبوع العمل غالبا ما نشعر بأننا استهلكنا وتزداد نسبة الكآبة والشعور بالحزن خلال عطلة نهاية الاسبوع خاصة بين الاشخاص الذين لا يعرفون طرق الاسترخاء والتخلص من المشاعر السلبية. في هذا المقال سنعلمك كيف تقلل من نسبة المزاج السيئ بطرق طبيعية جدا من تناول قطعة من الشوكولاته إلى التحدث مع صديق، تعلم كيف ترفع من معنوياتك بسرعة وتستمتع بإجازة لطيفة.
           طريقة العمل: بالنسبة لأكثر الناس، يمكن أن تحفز بعض الروائح الذاكريات، المشاعر الطيبة. يقول ألن هيرش، استاذ، مساعد في دراسة الجهاز العصبي وطبّ الأمراض العقلية في مركز طبي في شيكاغو "وإذا كانت هذه الذكريات لطيفة وسعيدة، فسوف تقلل من مستوى التوتر وتحسن من مزاجك".
           كيف تجدها: يجب أن تجرب. مثلا حبوب النعناع، وجبات الطعام التي كنت تتناولها في الطفولة،معجونة اللعب، البسكويت.
          وفقا لدراسة اجريت مؤخرا تبين أن رائحة الخبز بالثوم: تجعل افراد العائلة يشعرون بالسعادة، وتقلل من العبارات السلبية اثناء تناول وجبة الطعام.
الشوكولاته:
         كيف تعمل: تقول ماري أف موريسون، أستاذة مساعدة في طبّ الأمراض العقلية والطبّ الباطني في مركز جامعة بنسلفانيا الطبي في فيلاديلفيا، "تناول الشوكولا يحسن من المزاج بشكل فعال وهو أمر ناجح مع العديد من الأشخاص."
تحتوي الشوكولاته على phenylethylamine ، وهي مادة كيمياوية تنظم المزاجِ وتوجد بشكل طبيعي في الدماغِ. هذا ويقول الباحثون في جامعة كليَّة أريزونا للطبِّ في Tucson بأن تناول الشوكولا يمكن أن يزيد من إنتاج الدماغ لهرمون السيراتونين، وهو مضاد طبيعي للكآبة.
ماذا تفعل: تقول الدكتورة أر، مولالي كريشنا، استاذة كلينيكية في علم طب الامراض النفسية والعلوم السلوكية في جامعة اوكلاهوما، "جرب تناول القليل من الشوكولا كنوع من الدلال الذاتي، استمتع بتناول الشوكولا وأنت تقوم بعمل أو هواية مفضلة."
الحانك المفضلة:
             كيف تعمل: يقو نيل بارنارد، رئيس لجنة الأطباء للطبِّ المسؤول في واشنطن العاصمة، "الاستماع للموسيقى يحسن من المزاج الجيد". وفقا لاحدى الدراسات، الاستماع للموسيقى المفضلة يقلل من مستويات هرمونا الإجهاد بنسبة 41 بالمائة.
ماذا تفعل: " ركز على الموسيقى- وليس الكلام فالموسيقى أو الالحان هي التي تؤثر على المزاجِ. استمع للحن حيوي أو موسيقى راقصة."
الضوء اللامع:
              كيف يعمل: يقول نورمان إي . روزنثال، أستاذ سريري لطبّ الأمراض العقلية في الكلية الطبية في الجامعة جورج تاون في واشنطن، العاصمة، "خذ نزهات طويلة بين ممرات مشجرة وتحت أشعة الشمس المباشرة."
               عندما يدخل الضوء العين، يحفّز الدماغ لإنتاج هرمون serotonin. مما يسبب تغيرات في المواد الكيمياوية في الدماغِ الامر الذي يحسن المزاج بشكل جيد.
                ماذا تفعل: يمكنك أن تحسن من دخول الضوء إلى الغرف عن طريق تنظيف النوافذ من الداخل والخارج. يمكنك كذلك ازلة أو قص الشجيرات المحيطة بالغرف لادخال المزيد من الضوء إلى الغرفة، كذلك يمكنك استعمال ستائر خفيفة ملونة لادخال اشعة لونية مبهجة.
حامض الفوليك:
             كيف يعمل: حامض الفوليك من مجموعة فيتامين ب الضروري لوظيفة العصب في الدماغِ؛ وفقا لدراسة قامت بها كليّة هارفارد الطبيّة تبين أنّ 38 بالمائة من النساء مصابات بالكآبة بسبب نقص حامض الفوليك.
            في العديد من الحالات، الإشارة الوحيدة لنقص حامض الفوليك هو الشعور بالحزن.
ماذا تفعل: بالأضافة إلى أخذ ملحق فيتامينات، يجب تناول أطعمة غنية بحامض الفوليك، حتى تحصلي على توازن جيد للفيتامينات. تقترح ماري إف . موريسون، أستاذ مساعد في طبّ الأمراض العقلية والطبّ الباطني في مركز جامعة بنسلفانيا الطبي في فيلاديلفيا.
            كوب من البازلاء، بالاضافة إلى خمسة حصص من الفواكه والخضار الورقية يوميا كفيل بمنحك ما تحتاجين اليه من حامض الفوليك.
الكالسيوم:
كيف يعمل: إذا كانت نوبات الحزن لديك منتظمة غالبا ما تشتد خلال مرحلة الدورة الشهرية فعلى الارجح أنك تعانين من نقص الكالسيوم.
وفقا للدراسات، النساء اللاتي تناولن 1.200 ميلليغرام من الكالسيوم يوميا (على شكل ملاحق) تراجعت لديهن نسبة تأرجح وتبدل المزاج خلال الدورة الشهرية بنسبة 45 بالمائة.
ماذا تفعل: إنّ مفتاح الصحة هو الصبر: تستغرق فترة التحسن 3 شهور على الأقل لذا يجب أن تنتظمي على تناول ملحق الكالسيوم حتى تحصلي على النتائج المرجوة.
النوم:
            كيف يعمل: يقول نيل بارنارد، رئيس لجنة الأطباء للطبِّ المسؤول في واشنطن، العاصمة "أثناء النومِ، يعيد دماغك بناء دماغزونه الاحتياطي من هورمونات رفع المزاجِ، بالاضافة إلى استرجاعه تجارب اليوم وتقديم حلول للمشاكل".
           الحصول على القليل من النوم يمكن أن يزيد من التوترن القلق، الكآبة والحزن.
ماذا تفعل: " يقترح الدّكتور بارنارد، "إذا كنت لا تستطيع الحصول على 30 دقيقة اضافية من النوم في الصباح فلما لا تذهب باكرا على السرير في الليل." النوم في اوقات منتظمة يزيد من توازن الهرمونات في الجسم ويساهم في شحن الدماغ والجسم بالطاقة الضرورية لليوم التال 
علاج الكآبة بالكلام‎
هل تبدو الحياة أصعب نوعاً ما هذه الأيام. هل تشعر بالكآبة وتراجع العزيمة، وتشعر بأنك لست على ما يرام. هل أصبح التحدث مع عائلتك وأصدقائك أمراً غير كاف. ربما حان الوقت للتحدث مع أخصائي.


وفقا للإحصاءات فان ملايين الأشخاص يعانون من مشكلة الكآبة سنويا. بالنسبة لبعض الناس تسمى هذه الحالة كآبة معتدلة، والتحدث إلى أخصائي هو الحل. أما بالنسبة للآخرين المصابين بحالات أكثر جدية، فالعلاج بالكلام مع الأخصائي هو مكمل للعلاج بالأدوية.
           أن زيارة أخصائي نفساني، حتى لو كان لبضعة شهور عامل هام جدا في الطريق إلى العلاج. فالأشخاص غير المصابين بالكآبة يهتمون بعائلاتهم وأنفسهم بشكل أفضل من غيرهم. لذا فأنت مدين لعائلتك ولنفسك بأن تكون بأفضل صحة ممكنة.

العلاج مهم، ويتضمن برنامج العلاج التالي:
o التعبير عن العواطف دون الخوف أو القلق من الآخرين.
o تحديد المشاكل المسببة للكآبة في حياتك، وتفهم كيف تغير وضعك الحالي أو تتعامل مع المشاكل.
o توقف عن لوم نفسك. يشعر المصابون بالكآبة بالذنب من الأشياء التي يعتقدون أنهم لم ينجزوها بشكل جيد، بالرغم من قدرتهم على ذلك. يساعدك المعالج على استيعاب مفهوم الذنب، وبأنك لست بحاجة لأن تلوم نفسك.
o تحديد الأفكار السلبية أو المشوهة التي يجعلك تشعر بالذنب اتجاه نفسك وبالتالي تجعل كآبتك تسوء. يقول المصاب بالكآبة، "لا يمكنني أن أعمل شيء صحيحا". ويمكن للمحلل النفسي أن يوضح لك الأمور، ويبرز الأمور التي تتقن عملها.
o تعلم كيف تتفاعل بشكل أفضل مع الناس في حياتك. يمكن أن يساعد الكلام على إعادة أو تقوية الصداقات, وهذا جزء ضروري من العلاج.
o استعادة الإحساس بالسيطرة على حياتك.
o تقليل فرص تكرار الكآبة لاحقاً في الحياة - أو على الأقل تحديد الأعراض وتقليل شدتها.
o الحصول على دعم شخص موضوعي مدرب لخدمتك، ومساعدتك. الحصول على الدعم، سيساعدك على الالتزام بالعلاج والجلسات.
العلاج لَيس فقط للكآبة. بل يمكن أن يساعدك أيضاً على التخلص من اضطرابات القلق، واضطرابات التغذية، ومرض القطبين والحالات العقلية الأخرى. في أغلب الأحيان تصاحب الكآبة مشاكل صحة عقلية أخرى.

الأنواع الشائعة والمتوفرة من العلاج:
علاج ساكودايناميك " Psychodynamic ":
يساعدك على تفهم نفسك بشكل أفضل. وهو مستند إلى فكرة تأثير المشاعر والتجارب الماضية على الحاضر. يتضمن هذا العلاج كشف هذه المشاعر ويتعلم كيف يتعامل معها. وقد يتضمن ذلك العودة إلى تجارب الطفولة التي سببت لك الاضطرابات والتوتر وأدت إلى إصابتك بانخفاض احترام الذات. كما تساعدك على فحص طريقة التفاعل مع الآخرين، وفهم حاجاتهم، ويعلم المهارات السلوكية والحوارية. ولكن هذه الطريقة قد تستغرق الكثير من الوقت.
العلاج الشخصي:
يساعدك على فهم المواضيع الشخصية الخفية في حياتك. ومن المواضيع الشائعة التحدث عن النزاعات بينك وبين الآخرين في حياتك، حزن قديم لوفاة احد الأشخاص، الانتقال من مرحلة إلى أخرى، مثل تغير العمل.
العلاج الإدراكي:
يساعدك على تحديد وتغير أنماط التفكير السلبية، مثل قول " أَنا غبي جداً، "أو" أنا لا أَستطيع عمل شيء بالطريقة الصحيحة."
العلاج السلوكي:
يفحص سلوكك، ويستبدل التفكير السلبي بأفكار إيجابية. على سبيل المثال، تعلم العد حتى 10 عندما تكون غاضبا.
العلاج الإدراكي السلوكي:
مجموعة من النظريات الإدراكية والسلوكية وهي واسعة الاستعمال.

يمكنك أن تتحدث مع موظف خدمات اجتماعية, مستشار , عالم نفساني , طبيب نفساني أو ممرضة نفسية. بالاعتماد على أهدافك للعلاج، وشدة حالتك. والطبيب الدماغتص أو المسئول المباشر عنك هو الشخص الدماغول الوحيد الذي يستطيع وصف الدواء لك.

ابدأ مع الطبيب العام، وأساله عن تشخيص للحالة، ثم اطلب نصيحته. لا تحاول أن تخفي أعراضك، وحتى تنجح يجب أن تبدأ بالتحدث عن مشكلتك أكثر.
                        الميلاتونين عدو الكآبة
هرمون السعاده / هرمون الميلاتونين
          الذي يفرز بصورة طبيعية من الغدة الصنوبرية, ويفرز بوفرة في فترة الطفولة ,ولكن مع بداية البلوغ يقل افرازه تدريجيا ويستمر في التناقص كلما تقدم العمر,وربما تكون سعادة الاطفال مرتبطة ولو جزئيا بوجود هذا الهرمون,
         يسمى هذا الهرمون هرمون السعادة لتاثيره المهدئ للجهاز العصبي وتنظيم تفاعلات الجسم وفي دراسات اخرى ثبتت فاعلية هذا الهرمون لعلاج الارق وبعض الحالات النفسية

والشلل الدماغي وآلام الدورة الشهرية ومرض الزهايمر. اغدية غنية بالميلاتونين
الشوفن والذرة الحلوة والارز والزنجبيل والطماطم والموز والشعير ,كلها اغدية غنية بهذا الهرمون.
وهناك عوامل أخرى لها تأثير سحرى  لسعادة الاشخاص
الموسيقي
تقلل الكورتيزول بنسبة %25 و تزيد من الإندروفينات التي تعتبر المادة الكيميائية المحاربة للملل


الضحك
الأشخاص الذين يشاهدوا الأفلام الكوميدية تنخفض نسبة الكورتيزول في اجسامهم بنسبة %30
و ترتفع لديهم نسبة اللإندروفين بصورة كبيرة مقارنة بالأشخاص الذين يجلسون بهدوء
الحب
كلما شعرنا بالحب زادت كمية الأندروفين في الدماغ , إلي جانب أن الحب يزيد الشعور بالسعادة و ينير القلب و الوجه و يساعد علي الشفاء من الأمراض بصورة كبيرة
ضوء الشمس :   فقط 30 دقيقة في ضوء الشمس يومياُ تساعد علي إعادة ضبط الساعة البيولوجية لكل شخص
فتجعلنا نريد النوم في آخر اليوم
:
مضغ اللبان الخالي من السكر: عملية المضغ تزيد من الشعور بالهدوء والسكينة لأنه ينشط إفراز السيروتونين المعروف بقدرته علي تهدئة الأعصاب"
النوم في الظلام: ينشط إفراز الميناتولين لأنه هرمون يتأثر بالضوء بصورة كبيره, يفرز , و هي مسئولة عن تعزيز النوم وتصحيح الاتزان البيولوجي للجسم, فيجب عليك وضع ستائر ثقيلة أو أرتدي قناع العينين
شرب شاي أخضرك الشاي الأخضر يزيد الميلاتونين و بهدئ الأعصاب
التمرينات:  الذين مارسوا الرياضة لمدة 30 دقيقة ثلاث مرات أسبوعيا تغلبوا علي الاكتئاب بدون تعاطي أي عقاقير
,
و تحسنت حالتهم النفسيه أفضل من الأشخاص الذين تعاطوا عقاقير مضادة للإكتئاب

التغذية: التغذية السليمة ترفع نسبة السيروتونين إلي معدلها الطبيعي ,أن السيروتونين معدل قوي للحاله المزاجية , الشهية , النوم , والشعور بالألم
الكربوهيدراتك  جعل الكربوهيدرات جزء ما قائمة الطعام اليوميه تساعد علي التقليل من الضغط النفسي والإكتئاب
تناول غذاء غني بالبروتين
الكحوليات
يعتقد البعض أن الكحوليات تقلل الشعور بالأكتئاب والضغوط ولكن  علي العكس تماماً فإنها تزيد الإكتئاب إلي جانب أنها تسبب الكثير من الأمراض .
            الاسترخاء وعلاج الكآبة

1- التثاؤب : إضغط قليلاً على مفصل الفك بحركة دائرية بإصبعك ثم افتح الفم وأترك الفك السفلي ينزل إلى أسفل ثم إبدأ بالتثاؤب أو مايشبه التثاؤب ..
             2 - استرخاء اللسان : أترك اللسان يلامس الجانب الخلفي للأسنان السفلية وأتركه وحده يسترخي ..
             3- الابتسام والتبسم : جرب ذلك عدة مرات .. ودع فتحتي الأنف تكبر وتاخذ هواءً أكثر ..
             4- الأ نف : يمكنك ان تسد أحد فتحتي الأنف بإصبعك وتتنفس من الثانية بعمق ..ثم الفتحة الأخرى عدة مرات .. إن ذلك يجعل تنفسك عميقاً ..
            5- الوجنتان : يمكنك تدليك الوجنتين بالإصبع وبحركة دائرية مقترباً من فتحة الأنف مع التنفس العميق ..
           6- العيون : أنظر إلى المدى البعيد عدة لحظات .. ثم إلى القريب .. عدة مرات ..ثم أغمض عينيك وأنظر إلى أعلى ثم إلى أسفل ثم إلى الخلف .. إن هذه الوضعية تريح العينين وتجعلها مستقرة مسترخية .. ومثل ذلك حرك العينين بشكل دائري مع اتجاه عقارب الساعة عدة مرات .. ثم عكس عقارب الساعة ..
           7- التنفس : " تبدأ الحياة بشهيق .. وتنتهي بزفير .. " والطفل الرضيع يستعمل عضلات البطن والخصر والظهر في التنفس .. فهو  يتنفس  بعمق .. وهو  سعيد  ومسترخي ..
* القاعدة الأولى : التنفس أولاً ثم الحركة .. أية حركة كانت .
* القاعدة الثانية : زيادة فترة الراحة بين الزفير والشهيق .
* القاعدة الثالثة : اليد على البطن .. شهيق عميق بمساعدة عضلات البطن ثم زفير ...اليد على البطن اثناء ذلك وهي تنخفض وترتفع وحدها مع حركات التنفس العميق .
* تمرين مساعد : وضع اليدين على الكتفين بشكل متصالب مع الشد .. والقيام بحركات شم ( أخذ نفس من الأنف ) بشكل متتاي وسريع ، ثم زفير عميق ...
8- التمطط : وشد عضلات الجسم .. تمديد الكوع والكتف والتمطط .. هو نوع من الاسترخاء المفيد .
9- التدليك : تدليك ظاهر عضلات الإبهام في اليدين بواسطة أصابع اليد الأخرى .. بشكل حركات دائرية هادئة ..وهذا التدليك لباطن الكف وعضلة الإبهام في اليد مريح لأن اليد ترتبط بمساحة كبيرة في الدماغ البشري مما يعطي مفعولاً سريعاً وواضحاً.
10- ملاحظات عامة :
* مد اليدين إلى الجانبين وتحريكهما ببطء .. مثل حركات الطيران بالجناحين ..
* لاتصالب الساقين !! ( وضع رجل على رجل أثناء الجلوس ) ولامانع  من  تصالب القدمين .
* ابتعد عن تكتيف الذراعين لأنه يسبب التوتر أو يزيده ..
* تمديد الساقين وفردها .. عادة جيدة .
* التمدد على الوجه ورفع كل ساق على حدة عدة لحظات ..
* الوقوف ثم ثني الركبتين عدة لحظات .. وتكرار ذلك .. وقوف .. ثم ثني الركبتين .
* تمارين اللياقة البدنية العامة مفيدة جداً لتوازن عضلات الجسم وقوتها وللاسترخاء أيضاً ..

* موسى الصبيح - الأردن
messbaih@yahoo.com