الأدب 2

مجموعات  قصصية

  نزار ب.  الزين

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

سيرة ذاتية
نزار ب. الزين


- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائة قصة و أقصوصة
إضافة إلى  :

-  ثمانية أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا

 ( الكيمياء الإنسانية )
-  ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
-  عمل روائي طويل واحد

 تحت عنوان عيلة الأستاذ

- عشر حكايات للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمدرس في دمشق لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع : 
www.freearabi.com

 

 

مجموعة عرب أمريكيون

 

لا تخاطبني بالعربية   

ق ق ج

 نزار ب الزين*

   

حدثني صاحبي فقال :    

     نتردد أنا وزوجتي من حين لآخر على  نوادي المسنين ، للتعارف أو المطالعة ، ، و نتناول طعام الغداء هناك أحيانا ؛ و ذات يوم  اشارت لنا إحدى معارفنا  نحو  رجل  يجلس  في  وسط  القاعة  ثم قالت  لنا : " إنه عربي مثلكما ، و إسمه فوزي ! "

، فتوجهت على الفور نحوه ..

ثم ..

قلت  له  مهللاً  فرحاً : " مرحبا  يا  سيد  فوزي !! "  و لذهولي  و دهشتي  ،  أجابني ممتعضا  و بكل جفاء : " أرجوك ، لا  تخاطبني  بالعربية "

----------

*نزار بهاء الدين الزين

   سوري مغترب

   عضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب

الموقع :  www.FreeArabi.com  

لا تخاطبني بالعربية         

ق ق ج

 نزار ب الزين

       أوسمة

-1-

تحيتي أستاذي نزار ب. الزين المحترم
خطر ببالي أن أسألك ... هل أجاب السيد فوزي باللغة العربية !!
شكرا لهذه اللقطة الجميلة المعبرة ...
مع وافر محبتي واحترامي وتقديري

د.أسعد الدندشلي بورمودا

منتديات واتا

http://www.arabswata.org/forums/newreply.php?do=postreply&t=32443

15/7/2008

الرد

أخي الحبيب الدكتور أسعد
سؤالك في محله ، و قد طرحته على صاحبي
فأجاب :
"
أن فوزي هذا يخشى أن يعُرف بأنه عربي
و قد وجه لوما شديدا
للسيدة التي أخبرت صاحبي بأنه عربي
و أن اسمه فوزي"
لعله كان يخشى أن يوصم بأنه إرهابي (!!!)
شكرا لمشاركتك التفاعلية
و دمت بخير و عافية
نزار

-2-

قصة رائعة لو قصت على مسن لرجع شاباً

 أضحكتني من قلبي المظلم بقصص العروبة !
أقول : أبي والله من غُلْبه أكيد و لكن " ثوب العيرة ما يدفي" !
ولكن الحمى أصابته من حال أمتي وشعبي المتردي الحائز على الخسارات والإنكسارات وأسماء أبنائه المناقضة ل " فوزي ! ".
لك / للغربة/ للجالية العربية هناك/ للمسنين
الحب والحب الكبير.

فاطمة منزلجي فلسطين

منبر دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-139301.html

19-7-2008

الرد

إبنتي العزيزة فاطمة

ليت الجالية العربية في المهجر تقرأ

فيرى أفرادها تحيتك العاطرة

ربما الإنكسارات كما تفضلت جعلت فوزي يغير جلده

الشكر الجزيل لزيارتك و اهتمامك بالنص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-3-

(((((((((( المسكين )))))))))
انه عنوانه بكل بساطه ودون استرسال.!!
**
القدير نزار ب. الزين
دوما من رائع الى اروع.
تحياتى العطرة

زياد صيدم فلسطين/غزة

منبر دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-139301.html

19-7-2008

الرد

أخي المكرم زياد

فعلا هو مسكين يا اخي

شكرا لمشاركتك

و دمت بخير و عافية

نزار

-4-

الاستاذ الكبير نزار الزين...
تقنية النص التي اعتمدت على نقل الحدث بواسطة الراوي ، لايمنع ان يدخل السارد ضمن اطار الراوي نفسه ، من حيث كونه شاهد عيان اخر ، اسلوب اتسم بالخفة وسرعة حركية الكاميرا ، حيث لم تجعل المتلقي ينتظر كثيرا حتى يصل الى المقصود ، بل حتى لم تمنحه فكرة معرفة لمن وجه السؤال في البداية ، مما خلق عند المتلقي فراغا يحاول هو نفسه من املائه ضمن اطار التخيل الذي لايخلوا من التوظيف الصوري والمخزون الواقعي ،النص في ختمته عبر عن امكانية ان يكون العنوان وحده نص كامل ، حيث الختمة عبرت عن العنوان بشكل قطعي ، بل النص نفسه سخر لتلك الومضة في الختمة ، حيث اوحت بأن السيد فوزي اما قد تنازل عن انتمائه بسبب ما آلت اليه امور العرب ، وما وصلوا اليه من تهاون وتخاذل وعبودية ، أو لانه اندمج طوعا ورغبة في واقعه الجديد، الذي اوصله للسن ذاك ، وهنا تبرز مسألة الاهتمام بالمسنين ، حيث يشكل هذا فارقا كبيرا في الاجتماعات البدائية ومجتماعاتهم تلك.
دم بخير
محبتي
جوتيار تمر العراق

منتديات مطر - إنانا

http://matarmatar.net/vb/showthread.php?t=1791

http://www.inanasite.com/bb/posting.php?mode=quote&p=101831&sid=7172180f22c2c012819f69b7327bb2a6  

19/7/2008

الرد

أخي المبدع و الناقد الفذ جوتيار

صدقت يا أخي ، فالعناية بالمسنين هنا

منقطعة النظير ، نوادٍ

، و عناية طبية فائقة

و بيوت لمن يعجز

عن خدمة نفسه

فعلا إنه فارق حضاري

أما فوزي فربما كما تفضلت

اصبح يشعر بالخزي

لما  آلت إليه أمور العرب

كالعادة تحليل منطقي نقَّب بنجاح

عن مرامي النص

الشكر الجزيل لهذه الطلاقة

و القدرة النقدية العالية

و على الخير معا نلتقي لنرتقي

نزار

-5-

وهــــــــــــــــــــــــو تدن اخر من نوعه لمستوى العربية
رصده باسلوب جميل وهادف نزار

استاذنا
سعدت باطلالتي هذه
دمت متالقا
حفيظة طعام الجزائر

منتديات مطر

http://matarmatar.net/vb/showthread.php?t=1791

19/7/3008

الرد

أختي المكرمة حفيظة

صدقت يا أختي هو تدنٍ عربي آخر

أسعدتني إطلالتك و ثناؤك الرقيق

الذي أعتبره وسام شرف

يزين نصي و صدري

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-6-

أستاذ نزار
نص واقعي جدا ، يبعدنا قليلا عن الأدب والارتماء في ما هو اجتماعي . هي مشكلتهم هناك بالدرجة الأولى في الغرب ، أو من تبع هواهم. نحن في ثقافتنا العربية - الإسلامية ليس لدينا نواد او دور للعجزة إلا في حالات خاصة . قد يكون للعجوز ما يبرر سلوكه وردة فعله ، لكن لن يشفع له في الأخير . لأنه لو تشبث بهويته ، لكان الآن في أحضان دافئة لأولاده أو أحفاده..
شكري أجدده لك

إدريس الواغيش - المغرب/فاس

منتديات إنانا

http://www.inanasite.com/bb/posting.php?mode=quote&p=101831&sid=7172180f22c2c012819f69b7327bb2a6  

19-7-2008

الرد

أخي المكرم إدريس

إذا لم يكن لدى الكاتب هدف ،

فماذا يكتب ؟

صدقت يا أخي ، فمهما كان مبرره

فذلك لا يشفع له سلوكه هذا

في أمريكا ، لا مجال لاحتواء المسنين بين الأهل

لأن الجميع رجالا و نساء يعملون

و غذا لم يعملوا جاعوا

و العمل هنا  يجزون أجره ، و لكنه شاق

لا يحتمل العناية بمسن أو طفل

فالمسنين لهم نواديهم و بيوتهم الخاصة

و الأطفال لهم الحضانات و الرياض

شكرا لزيارتك و مشاركتك القيِّمة

و دمت بخير و عافية

نزار

-7-

ألهذا الحد نخجل من ذواتنا ؟؟؟
ألهذا الحد تتغير المفاهيم بتغير الأمكنة ؟
لا مبرر و لو جار الأهل .................
تقديري استاذ نزار

فاطمة معتصم المغرب

منتديات إنانا

http://www.inanasite.com/bb/posting.php?mode=quote&p=101831&sid=7172180f22c2c012819f69b7327bb2a6  

19-7-2008

الرد

بعض الناس يا أختي فاطمة

ينزعون جلودهم بسرعة

و يحاولون قدر الإمكان

تجاهل أصلهم العربي

مدعين أن ذلك تأقلم جيد

و بعض الناس يمتلكهم الخوف

من أن يعرفوا كعرب مسلمين

بعد هجمة 11 سبتمبر

و لكن جميع هذه التبريرات

غير مقبولة

شكا لمشاركتك القيِّمة

و دمت بخير و عافية

نزار

-8-

استاذنزار ..
سلام لك ..
يهرب الكثير من هويته ..
ولكنه موسم سلخ الجلود يا صديقي
دمت
الي لقاء

علي إبريك المسماري الجزائر

منتديات إنانا

http://www.inanasite.com/bb/posting.php?mode=quote&p=101831&sid=7172180f22c2c012819f69b7327bb2a6  

19-7-2008

الرد

أخي المكرم علي

نعم إنه موسم سلخ الجلود

و لكن فقط لدى البعض

ممن يسهل سلخ جلودهم

مع خالص الود و التقدير

لإطلالتك بعد غياب

نزار

-9-

ستاذ الرائع نزار

نصوصك دائماً تثير فيّ دهشة الواقع الذي لا نلتفت إلى وجهه إلا قليلاً كي لا نتألم

لكنني حينما ألتفت إلى هذا الواقع فأجده بين أناملك أتألم بفرح

لأنك جعلتني ألتفت إليه وأقف أمامه

إن من يتنكر للغته وأصله ليس جديراً بالحياة

يفرحني دائماً دائماً أن أقرأ لك

محبتي كاملة

فرح شعبان سوريه

منتديات إنانا

http://www.inanasite.com/bb/posting.php?mode=quote&p=101831&sid=7172180f22c2c012819f69b7327bb2a6  

19-7-2008

الرد

أخي الحبيب فرح

إذا لم يكن للكاتب هدف فلماذا يكتب ؟

أسعدتني إطلالتك على نصي

و أسعدني أكثر متابعتك لنصوصي الأخرى

و إعجابك بها

ثناؤك إكليل غار يتوج هامتي

و على الخير معا نلتقي لنرتقي

نزار

-10-

جميلة هذه الومضة..
اختصرت عدة مفاهيم يتصرف على أساسها من نزعوا جلدهم في بلاد الغربة ورفضوا اصلهم وواقعهم..
أحييك على هذه القصة العميقة المغزى...
وأقول لفوزي.. ومن أنت بدون العربية؟! أنت كما قال الأستاذ الدندشلي : شرقي تائه في الغرب!
وقيمتك في بلدك التي تنكرت لها!
اللغة التي رفضت الحديث بها وتستعر منها لا تنقص شخصا مثلك ليتحدث بها..
اعذرنا أستاذي نزار فقد شدتنا القصة لنتجاوب معها..
تقبل فائق الود والتقدير
منى حسن محمد الحاج السودان

منبر دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-139301.html

19-7-2008

الرد

أختي الفاضلة منى الحاج

أهلا بإطلالتك أختا عزيزة من السودان الشقيق

تعقيبك  مفعم  بالحس  الوطني

أما ثناؤك فهو وشاح شرف يطوق عنقي

كل الإمتنان لمشاركتك التي أثرت النص

و على الخير معا نلتقي لنرتقي

نزار

-11-

انا لا الومه ابداً فيظهر ان صاحبنا وجد في بيت المسنين من اهتمام واحترام لم يجده في وطنه العربي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ اشكرك ودمت بسلام

واعطاك الله العافيه والصحه

نشأت العيسه فلسطين بيت لحم

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-139301.html

19-7-2008

الرد

أخي الحبيب نشأت

حتى لو وجد في نادي المسنين الإحترام و الإهتمام

الذي لا يجده في بلده

فهذا لا يبرر تنكره للغته و مسقط راسه

الشكر الجزيل لمشاركتك و دعائك الطيِّب

عميق مودتي لك

نزار

-12-

الاديب الكبير نزار ب. الزين ..تحياتي
ابدعت ايما ابداع.. هذا الشخص عنده شعور بالنقص والدونية تجاه الاخرين..وشخصيته ضعيفة.
دمت مبدعا متالقا على الدوام.
مودتي

مجدي السماك فلسطين/غزة

منبر دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-139301.html

19-7-2008

الرد

صدقت يا أخي مجدي

إنه يعاني من مركب النقص

و " عقدة الخواجا "

كل الإمتنان لمشاركتك التفاعلية

و ثنائك الدافئ

و على الخير معا نلتقي لنرتقي

نزار

-13-

صديقي الأستاذ نزار الزين .. ونحن صغار كان يحلو لنا أن نقلب الأسماء للأصدقاء من باب الدعابة والتمويه ..وكان لنا صديق اسمه أحمد فوزي . قلبنا اسمه فصار "يزوف دمحا "!!
وإشتهر فوزي ب " يزوف دمحا " .. وعشق هو هذا الإسم أكثر منا !! ، وبات يتصرف كالخواجة .. يسبسب شعره ويفتح صدره ،و لا بد من الإنسيال والسلسلة!!
ألا يكون هو فوزي بطلك المستـعَّـر من عروبته؟!
وننتقل من الدعابة للجد ، ونقول أن سمعة العربي في الخارج إقترنت بالقتل والتدمير والذبح والتفجير .. بل هناك المقولة الشهيرة بأن العرب جرب !!
هذا العربي الذي (كان) لا يشق له غبار . فما الذي حدث ، والعيب فينا أم بهم ؟!
فلنعذر يزوف هذا فربما لديه من الأسباب و (الحاجة)!!
تحياتي لك أيها الرائع .
راشد أبو العز مصر

منبر دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-139301.html

19-7-2008

الرد

أخي الحبيب راشد

طريف هذا القلب المكاني للأسماء

فأصبح فوزي، يزوف

و قد يتحول إلى " فيزوف " في أذاه

لقومه و عروبته .

و لكن يا أخي أنا لست معك

فبرأيي ليس لديه أي عذر

فمن ليس له علاقة بأحداث الحادي عشر من سبتمبر

لم يضايقه أحد كعربي أو مسلم ، سوى بضعة إبّان الحدث

الشكر الجزيل لمشاركتك التفاعلية و لثنائك الدافئ

و على الخير معا نلتقي لنرتقي

نزار

-14-

قد آذاه عربي من ذويه أم ربما استخفوا بعروبته فكرهها. بالمناسبة لدينا في الأحواز بعض الأسر العربية تتكلم باللغة الفارسية في بيوتها بسبب الإستخفاف بعروبتهم من جانب النظام الإيراني ولهذا لا يتعلم أبناءهم لغتنا العربية الحبيبة وإذا اعترضناهم قالوا: هذا سيسهل الدروس على اطفالنا في المدارس (التي تدرس بالفارسية لا بغيرها)

عادل العابر الأحواز

منبر دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-139301.html

19-7-2008

الرد

أخي المكرم عادل

هؤلاء لهم غايتهم ، و إن كانت غير مبررة بالكامل

و لكن فوزي ما عذره ؟

إنه مركب نقص يسميه علماء النفس المصريون

" عقدة الخواجه " أي الشعور بأنه أدنى من الأجنبي

و أنه إذا التزم بلغته ارتفع غلى مستواه

كل الإمتنان لمشاركتك التفاعلية

و دمت بخير و عافية

نزار

-15-

لقد تنصّل من أصله ولن يصبح أجنبياً أو أمريكيّاً يوماً ما. سيبقى الوحيد والمعزول فوزي.
دمت بمحبّة

خيري حمدان بلغاريا/صوفيا

منبر دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-139301.html

19-7-2008

الرد

صدقت يا أخي الحبيب خيري

فسيبقى معزولا رغم خروجه من جلده

شكرا لزيارتك و دمت بخير و عافية

نزار

-16-

اخي الكبير نزار انها قصتنا المؤلمة مع المتفرنجين العرب للاسف0 فاللغة هوية ومن يفر من هويته يفر من وطنه0 اكره الانسان لمجرد تطعيم جمله العربية ببعض مفردات اجنبية فما بالك بالذي يتنكر لها اصلا؟ فالذي لايريدنا لا نريده وبالعامية "بالناقص"
اخوك ،

عدنان زغموت قطر

منبر دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-139301.html

19-7-2008

الرد

صدقت يا أخي عدنان

" بالناقص"

إنه من جماعة " كل شي فرنجي برنجي "

فليهنأ بما اختاره و " بالناقص "

شكرا لمشاركتك التفاعلية

و دمت بخير و عافية و سعادة

نزار

-17-

الأستاذ نزار الزين المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إسمح لي أن أورد هنا تصوري عن ما لم يورده صديقك من سرد وهو:
امتصتني غربة فرضت عليَّ العودة إلى طاولتي وأنا أطأطئ رأسي واتنفس زفير أسفي... ولم يشتت غيبوبة صدمتي سوى صوت زوجتي وهي تستفسر: ( ما قال لك فوزي؟ أتراه من ديرتنا؟)
دفعتُ بكلماتي المتشبثة في جدران حيرتي لتخرج وهي تقطر حسرةً ( لم يقل شيئاً... ففوزي فاقد الذاكرة!)
تحياتي
أياد العاني عراقي مقيم في عمان

صورة عضوية أياد العاني

منتديات واتا

http://www.arabswata.org/forums/showthread.php?t=32444

19-7-2008

الرد

أخي المكرم إياد

صدقت يا أخي

فقد فقد ذاكرته القومية

و انتمائه الوطني

شكرا لمشاركتك التفاعلية

و على الخير معا نلتقي لنرتقي

نزار

-18-

الكبير كبير،
يكفيك الكليمات المعدودة ؛ لكي تبني نصّا كالقصر المشحون بالفكرة
سيد نزار / لا أدري ما سبب التحامل على العربية ، والانتماء لأمّة العرب
هل هو الوهن !!؟
لا أدري.
نتابعك ، فأكرمنا بالمزيد
أكرم أحمد اليمن

المنابر الثقافية

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?p=181643#post181643

20-7-2008

الرد

أخي الفاضل أكرم

ربما هو الخوف

من أن يوصم بالإرهابي

بعد أحداث سبتمبر  2001

و ربما هي عقدة الخواجه

أي التعلق بكل ما هو أجنبي

على حساب الأصل و الإنتماء

الشكر الجزيل لمشاركتك التفاعلية

و لثنائك الرقيق

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-19-

الأخ العزيز والمبد ع المميز نزار ب.الزين
قصة متقنة ، أجاد كاتبها في تصوير الدواخل النفسية
التي تدفع أصحابها الى تغيير انتماءاتهم
اجد بعض العذر لفوزي
وضع المسنين وكل الفئات العمرية في عالمنا العربي
لايسر احدا

صبيحة شبر المغرب

منمتديات إنانا

http://www.inanasite.com/bb/viewtopic.php?p=101966#101966

20/7/2008

الرد

أختي الفاضلة صبيحة

صدقت يا أختي ، فاحترام المسنين

و رعايتهم الفائقة ،

اعتقد أن الولايات المتحدة

تنفرد بها من دون دول العالم الأخرى

و لكن هذا لا يغفر ل ( فوزي )

 أن يتنكر لانتمائه العربي

كل الإمتنان لزيارتك التفاعلية

و ثنائك الدافئ

و على الخير معا نلتقي لنرتقي

نزار

-20-

الأديب القاص: ب الزين

نصوصك دائما مترفة بالجمال وصاحبة معنى

هو الانسلاخ عن الهوية في متناقضات هذا العالم المجنون

وضعاف النفوس والجبناء دائما من يلجؤون لمثل هذا

حتى أننا وجدناه منفيا وحيدا في مركزالعجز

سلمت يمينك

طارق الأحمدي - تونس

منابر ثقافية

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?p=181643#post181643

20-7-2008

الرد

أخي الفاضل طارق

في مصر الحبيبة يسمونها " عقدة الخواجا "

أي تقمص كل ما هو أجنبي

و في سورية يقولون " كل شي فرنجي برنجي"

أي كل ما هو  أوربي ممتاز

و لعل "فوزي" وجد نفسه في القمة

بعد أن أتقن الإنكليزية

صدقت يا أخي

إنه الإنسلاخ عن الهوية

كل الإمتنان لثنائك الدافئ

و مشاركتك القيِّمة

و على الخير معا نلتقي لنرتقي

نزار

21

هذا حال الجهلاء _ كما أعتبرهم _ يخجلون من لغتهم العربية مع أنها أرقى لغة

وخوفي أن يكون عدد مثل هؤلاء ذوي التفكير الأعوج يزيد لأن بعض المعايير

قد اختلف للأسوأ مع الأسف الشديد

قصة عميقة ، مُتقنة ، جميلة ..

دام قلمكَ رائعاً

احترامي وتقديري

ربى الملقي كندا

منتديات المرايا

http://almraya.net/vb/showthread.php?t=17583

28/7/2008

الرد

أختي الفاضلة ربى

فعلا ، إنه تفكير غير سوي

الشكر الجزيل لإطلالتك اللطيفة

و ثنائك الرقيق

مع خالص الود و التقدير

نزار

-22-

عزيزنا نزار
وما أكرثهم أمثال هؤلاء
هؤلاء الذين خرجوا من جلودهم
يظنون أنهم سيصبحون من قوم عيسى
اذا خرجوا من لغتهم و تشبهوا بهم
ولنا أشباها لهم كثر في مغربنا العربي
و لكنهم كالغراب الأبيض
لا قيمة و لا قوام
شكرا عزيزي نزار الى التنبيه لمثل رذالة هذا الشخص

ابراهيم درغوثي تونس

منتديات من المحيط إلى الخليج

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?p=402252&posted=1#post402252

31/7/2008

الرد

أخي الحبيب ابراهيم
صدقت يا أخي هم كثر ، و يظنون أنهم إذا تخاطبوا بلغة الآخر صاروا مثله حضاريا و ثقافيا و رقيا ، و فاتهم أن للحضارة و الإرتقاء مجموعة شروط غير متوفر الحد الأدنى فيهم
الشكر الجزيل لمشاركتك التفاعلية
و دمت بخير و عافية
نزار

-23-

سيد نزار ..هل تعتقد ان هؤلاء الذين يجهدون انفسهم من اجل تعليم أبنائهم لغة الضاد سيحظون بامتياز ما؟ لم تعد اللغة العربية طموحا ..ولم يعد أبناء الوطن الواحد يطيقون من يتكلم بها في الحياة اليومية ..إنها لغة تدرس ولكنها ليست مرغوب فيها في المعاملات اليومية..وكم يثير ضحكي ذلك الشخص الساذج الذي يقول معلما أولاده اللغة العربية وفارضا عليهم النطق بها وهم على مائدة الطعام" هات الشوكة والسكين ؟ " اذهب وعد بكأس ماء من فضلك؟ كم هو جميل قراءة نصوص اللغة العربية لكن لن تكون لغة حوار يومي دون ان تغرق السامع في هستريا من الضحك..
دمت مثيرا لقضايا تستحق المعالجة..
مودتي ..

فاطمة سالم المغرب

منتديات من المحيط إلى الخليج

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?p=402252&posted=1#post402252

31/7/2008

الرد

أختي الفاضلة فاطمة
اللغة العربية هي جزء
من شخصية الإنسان العربي
و هي لغة صالحة للتخاطب
في كل زمان و مكان
قد تكون الفصحى صعبة التناول حواريا
و لكن تبقى العربية هي العربية
حتى لو اختلفت اللهجات
من بلد عربي إلى آخر
أما أن يتخلى الإنسان عن لغته ، لصالح لغة الآخر
فكأنه بذلك قد تخلى عن أحد
عناصر شخصيته الرئيسية
مع خالص المودة
نزار

-24-

سيد نزار ..هل تعتقد ان هؤلاء الذين يجهدون انفسهم من اجل تعليم أبنائهم لغة الضاد سيحظون بامتياز ما؟ لم تعد اللغة العربية طموحا ..ولم يعد أبناء الوطن الواحد يطيقون من يتكلم بها في الحياة اليومية ..إنها لغة تدرس ولكنها ليست مرغوب فيها في المعاملات اليومية..وكم يثير ضحكي ذلك الشخص الساذج الذي يقول معلما أولاده اللغة العربية وفارضا عليهم النطق بها وهم على مائدة الطعام" هات الشوكة والسكين ؟ " اذهب وعد بكأس ماء من فضلك؟ كم هو جميل قراءة نصوص اللغة العربية لكن لن تكون لغة حوار يومي دون ان تغرق السامع في هستريا من الضحك..
دمت مثيرا لقضايا تستحق المعالجة..
مودتي ..

فاطمة سالم المغرب

منتديات من المحيط إلى الخليج

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?p=402252&posted=1#post402252

31/7/2008

الرد

أختي الفاضلة فاطمة
اللغة العربية هي جزء
من شخصية الإنسان العربي
و هي لغة صالحة للتخاطب
في كل زمان و مكان
قد تكون الفصحى صعبة التناول حواريا
و لكن تبقى العربية هي العربية
حتى لو اختلفت اللهجات
من بلد عربي إلى آخر
أما أن يتخلى الإنسان عن لغته ، لصالح لغة الآخر
فكأنه بذلك قد تخلى عن أحد
عناصر شخصيته الرئيسية
مع خالص المودة
نزار

-25-

لا بد أنه انسلاخ عن الهوية يتقنه كثير من أبناء عروبتنا
ربما لاننا حاليا لا نملك مناعة حضارية
أستاذي نزار الزين
دوما تؤكد لي أن الأدب رسالة بنصوصك الثرية
تحياتي لك

ريم بدر الدين سوريه

منابر ثقافية

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?t=19892&goto=newpost

31/10/2008

الرد

أختي الفاضلة ريم

أعجبني تعبيرك :

 " ربما لاننا حاليا لا نملك مناعة حضارية "

فهو في كثير من جوانبه يطابق الحقيقة

و لكن برأيي ، مهما كانت الدوافع

فهي لا تبرر للإنسان أن يغير جلده

***

أختي الفاضلة

إذا لم يكن للأديب رسالة فلماذا يكتب ؟

***

حروفك الوضاءة أنارت نصي و أدفأتني

و شكري لك بلاحدود

نزار

-26-

نص موجع , انا لا أتعاطف مع الرجل , لكن هو نوع من جلد الذات العربيه من توالي الاحباطات واليأس , نقلت صورة مؤلمه وهي موجوده عند البعض الذي يتبرى من جلدته , كل الاحترام والتقدير

عبد الرحمن مساعد أبو جلال الأردن

منتديات من المحيط إلى الخليج                                        22/10/2010

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?p=569776&posted=1#post569776

الرد

أخي الأكرم عبد الرحمن

هو ما تفضلت ، نوع تعذيب الذات بعد فشل

و تبرؤ من الهوية التي تسببت بفشله

قد ينسحب على أحوالنا السياسية

***

الشكر الجزيل لزيارتك و تفاعلك مع أحداث الأقصوصة

مع خالص المودة و التقدير

نزار