المنوعات

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

 

كلب و تمساح

 

 

         نادراً من تنجو الكلاب من هجمات التماسيح الفتاكة، وبخاصة عندما يكون حجم الحيوان الزاحف ثلاثة أضعاف الكلب، غير أن الكلب كوبر، البالغ من العمر خمسة أعوام، يشكل حالة استثنائية.

فقد كافح كوبر تمساحاً طوله 14 قدماً ويزن نحو 700 رطل في القناة التابعة لبحيرة "مولتري".

إذ بينما كان كوبر يسبح في قناة المياه، محاولاً عبورها إلى الضفة الأخرى، لاحظه تمساح أمريكي، وظل يتابعه عندما انتبه إليه الطفل تشيس كيرسب، مالك الكلب وصار يرمي عليه أشياء محاولاً إنقاذ كلبه.

غير أن التمساح لم يأبه لما يلقى عليه من أشياء وظل يطارد الكلب إلى أن وجد الأخير نفسه في موجهة مع التمساح، وفقاً لآسوشيتد برس.

وانتهت المعركة "الحيوانية" إلى فقدان الكلب كوبر المحظوظ، الذي تغير اسمه بعد المعركة إلى "لاكي"، عدة أسنان وتمزق في جلد وعضلات إحدى القدمين الأماميتين، إضافة إلى انسلاخ الجلد في أنحاء أخرى من جسمه.

أما التمساح، الذي لم يعتد أن يكافحه كلب بمثل هذه الشرسة، فقد مضى يعاني من عضات مؤلمة في أنحاء متفرقة من رأسه وجسمه.

وقال تشيس، البالغ من العمر 14 عاماً "كنت أعتقد أنه قتل عندما وجدته، بعد أن هرعت طلباً للنجدة. لقد كان التمساح ضخماً، ولم أكن أعتقد أن الكلب سيكافح، فهو لم يعتد على القتال أبداً."

وقال والد تشيس إنه لم يسمع طوال حياته أن كلباً تمكن من النجاة من فكي تمساح في الماء.

من جهته قال والت روديس، من إدارة الموارد الطبيعية إن هذا التمساح ربما يكون من أكبر التماسيح حجماً .