الصيدلية المهاودة

أناهايم/ كاليفورنيا

Discount Pharmacy

1150 N.Harbor Blvd.

Anaheim, Cal 92801

1(714) 520-9085

USA
 

 عالم الإنترنت والتكنولوجيا ( 1)

تكنولوجيا

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

 

 

 قطار جديد من طراز الرصاصة

 

            بدأت أكبر شركة يابانية للسكك الحديدية اختباراتها على تشغيل قطار جديد من طراز "الرصاصة" تبلغ سرعته 357 كيلومتراً في الساعة، وما يعني أنه أسرع من كثير من الطائرات.

 

وكان القطار الجديد، الذي يطلق عليه اسم "فاستيك 360 أس"، والذي قامت شركة اليابان الشرقية للسكك الحديدية بتطويره، قد نجح في أول تجربة لتشغيله بين محطتي سنداي وكيتاكامي في شمال اليابان بسرعة تزيد على 270 كيلومترا في الساعة، كما أفادت وكالة أنباء كيودو اليابانية.

 

ويتميز القطار الجديد، الذي صبغ باللونين الأبيض والأخضر الزيتوني، بشكله الجميل والغريب، ذلك أن له مكابح على شكل أذن القط تندفع إلى أعلى السطح للمساعدة في تخفيف سرعة القطار في حالات الطوارئ.

 

وستنتهي الاختبارات على هذا القطار بحلول أوائل العام 2008، حيث تأمل الشركة المشغلة له أن تصل سرعته القصوى آنذاك إلى 400 كيلومتر في الساعة. ومن المتوقع أن يبدأ تشغيل "الرصاصة" بشكل تجاري في العام 2011، وذلك عندما يكتمل تصنيع خط إنتاج القطار الجديد.

 

ومن المتوقع أن تصل سرعة القطار في الرحلة بين مدينتي طوكيو وأوموري، وهي المسافة ذاتها بين مدينتي سان فرانسيسكو ولوس أنجلوس، إلى 576 كيلومتراً في الساعة، ما يعني أنه بإمكانه أن يقطع المسافة في غضون ثلاث ساعات، وهذا الوقت يقل بنصف الزمن الذي يستغرقه القطار حالياً.

 

يذكر أن شركة القطارات الفرنسية تشغل قطار يعرف باسم TGV، الذي يعد أسرع قطار في العالم، حيث تصل سرعته إلى حوالي 352 كيلومتراً في الساعة.

 

زراعة كمبيوتر في جسم بشري أصبح قريبا

 

         " في يوم ليس ببعيد، سيسمح التقدم العلمي والتقني، بزرع   الكمبيوتر في الجسم البشري، فيساعد بذلك المكفوفين على الرؤية، والصمّ على السمع"!

 

لم يرد هذا التصريح على لسان أحد كتاب روايات الخيال العلمي، وإنما نقلته وكالة الأسوشيتد برس عن لسان رئيس عملاق صناعة البرمجيات العالمية "مايكروسوفت"، بيل غيتس، وقد أدلى به في إطار حلقة بحث انعقدت هذا الأسبوع  في سنغافورة.

 

لكن غيتس أضاف: "أنا، شخصيا، غير مستعد لعملية كهذا.. غير أن أحد الموظفين في شركتي يلحّ علي دوما بقوله، أنا جاهز متى صار وصل الجهاز جاهزا وممكنا!"

 

ما تمت مناقشته في حلقة البحث هذه، يشير إلى أن العلوم تتقدم بخطى حثيثة نحو تحقيق إنجازات كتلك التي تخيلها بعض الروائيين، مثل شحن الذكريات على الرقائق الإلكترونية، أو التحكم بالأطراف الإصطناعية والأعضاء المزروعة، عن طريق ذبذبات دماغية.

 

بكل الأحوال، أشار الباحثون في الندوة إلى أنه بات من الثابت اليوم أن أجهزة الكمبيوتر المتطورة أصبحت قادرة على التفاعل مع ظواهر خارجية بشكل قريب جدا من ردود فعل الحواس البشرية، كالتجاوب مع الصوت واللمس وحتى مع بعض الروائح، كما لو كانت هذه الأجهزة قد طوّرت فعلا حاسة الشم.

 

وكان مشرعون أمريكيون قد أبدوا قلقا حول قانونية إجراء عمليات زرع رقائق إلكترونية في جسم الإنسان تحمل تاريخه الطبي وتسّهل على الجهاز الطبي التعامل مع المريض في الحالات الطارئة.

 

ويعتبر هؤلاء أن سهولة الكشف عن الملف الطبي لحاملي هذه الرقائق يمس بمبدأ سرية المعلومات الشخصية، وقد يستخدم لمتابعة تحركات المريض.

 

وكانت دائرة الدواء والغذاء الأمريكية (FDA) وافقت على السماح بهذه العمليات نظرا لفوائدها الطبية بالنسبة للمرضى وللجهاز الطبي، بحسب وكالة الأسوشيتد برس.

 

ويبلغ حجم الرقاقة المسماة VeriChips حجم حبة الأرز، وتستغرق عملية زرعها تحت الجلد قرابة 20 دقيقة، ومن دون أن تتسبب بألم أو أثر للجرح.