عالم الإنترنت والتكنولوجيا ( 1)

تكنولوجيا

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

 

الصيدلية المهاودة

أناهايم/ كاليفورنيا

Discount Pharmacy

1150 N.Harbor Blvd.

Anaheim, Cal 92801

1(714) 520-9085

USA
 

 

 غطاء الصمت

     قد تصبح الاصوات المزعجة التي توقظك وتفسد عليك ليلتك في طيات الماضي بفضل اختراع جديد يطلق عليه "غطاء الصمت".

فقد كشف خبراء اسبان من جامعة بلنسية في بحث نشر بمجلة مختصة في الفيزياء عن تفاصيل هذا "الغطاء" الصوتي الذي يكسب الاشياء مناعة ضد الموجات الصوتية.

وقد يمكن استخدام هذا الاكتشاف لبناء منازل منيعة ضد الصوت اوقاعات للسهرات الموسيقية لا تخرج منها نوتة واحدة، او حتى سفن حربية لا يلتقطها الرادار.

وكان العلماء قد كشفوا من قبل عن طرق لصد الموجات الدقيقة عن الاشياء بحيث لا تتجاوب معها.

وقال البروفيسور جون بيندري من الجامعة الملكية بلندن ان القواعد الرياضية التي تعتمد عليها هذه التكنولوجيا كانت معروفة منذ فترة، لكن ما لم يكن متوفرا في مجال "التغطية" الصوتية هو المواد الضرورية لصناعة الغطاء.

ويقول الفريق العلمي الإسباني إن سر غطاء الصمت يكمن في ما يدعى "البلورات الصوتية" التي تصنع خصيصا لاحداث ظواهر صوتية معينة.

ويقول البروفيسور بيندري انه "على عكس المواد العادية، فان ما يحدد تجاوب تلك البلورات مع الموجات الصوتية هو بنيتها الداخلية. فمن شأن تلك البلورات ان تجعل الصوت ينساب حول الشيء كما ينساب الماء حول صخرة، دون اقتحامه.

ويقول خوسيه سانشيز ديهيسا من جامعة بلنسية إن أي مادة مكونة من سلسلة من الأسطوانات الدقيقة قد تفي بالغرض، حيث اظهرت التجارب أن 200 طبقة منها تصد الصوت عن الشيء بشكل تام.

وتتغير الترددات الصوتية التي تصدها المادة بتغير سمكها أو عدد طبقاتها.

ويريد ديهيسا إجراء مختلف التجارب التطبيقية على هذا الاكتشاف للتأكد من صحة العمل النظري الذي قام به فريقه، لكن علماء آخرين متأكدون من النتائج، فيقول البروفيسور بيندري إن "صناعة المادة لن يتطلب أي عناء.