أدب 2

مجموعات  قصصية

  نزار ب.  الزين

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

*****
سيرة ذاتية
نزار ب. الزين


- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائة  و خمسين قصة و أقصوصة
إضافة إلى :
-  عشرة أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا

 ( الكيمياء الإنسانية )
-  ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
-  عمل روائي طويل واحد تحت عنوان عيلة الأستاذ

- عشر حكايات للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمدرس في دمشق لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية     ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع :
www.freearabi.com

 

 مجموعة " بين عاشقين "

غرائب السلوك

ق ق ج

نزار ب. الزين

ممنوع

 

      أصيبت زوجته بمرض عضال ، عانت منه أشهرا و عانى معها تلك الأيام العصيبة ، و شاركهما وجدانيا أقارب الطرفين و أصدقاؤهما بكل إخلاص و محبة ، و حين انتقلت المسكينة إلى الملأ الأعلى ، استمر الجميع بتعزيته و مواساته أياما ...

بعد أقل من أشهر ثلاث علمت عمة المرحومة أنه تزوج  من جديد ، لم تستغرب ، و لم تشعر بأية غضاضة ، فالرجل كان شهما حتى لحظاتها الأخيرة ، و الوحدة شاقة و خاصة أن المرحومة لم تنجب له ؛ و بدون تردد هاتفته مهنئة مقترحة زيارته و زوجها  للتهنئته و المباركة ، و لذهولها و دهشتها ، أجابها بكل جفاء : " لا أرحب باستقبال أحد بعد اليوم ، و أبلغي جميع الأهل من طرفك بالامتناع عن زيارتي أو حتى تهنئتي هاتفيا ، و هذا الأمر ينسحب حتى على شقيقي و أفراد أسرته و جميع  أقاربي !!!!"

 

تعصب

 

         هما زميلا عمل  ، في اوقات فراغهما كانا يتسامران أو يتناقشان حول أحداث الساعة ، حتى تكاد علاقتهما تتحول إلى صداقة ، لولا أن أحدهما لمح على سترة صاحبه علما صغيرا مثبتا فوق ياقتها .

-      لم أشاهد هذا العلم من قبل ، ترى يرمز لأية دولة ؟ سأل صاحبه فأجاب :

-      إنه علم قومي ، و أملنا أن نستقل يوما و نرفعه عاليا !

فرد الزميل بشيء من الدهشة :

-      و لكن قومك أقلية ، و هي جزء من فسيفساء جمهوريتنا الحاوية على الكثير من الأقليات العرقية و الطائفية ، فهل من المنطق أن تنفصل كل منها و تعلن استقلالها ؟ و هل تستوي موقومات دولة لأي منها ، أو حتى للوطن الأم بعد هذا التفكك ؟

اشتعل وجه الآخر غضبا و ارتعشت شفتاه و قطب جبينه و هو يجيبه بعصبية و عدوانية :

-      و الله و بالله... إن كررت هذه المقولة أمامي ثانية ، لحملتك و ألقيتك من هذه النافذة !!!!

 

خذلان

 

    عامر شعلة من الذكاء ، و متفوق منذ المرحلة الإبتدائية و حتى حصوله على درجة الماجستير ، يوم تخرجه أهداه مدير الجامعة منحة للحصول على الدكتوراه من إحدى الجامعات الأمريكية بتخصص نادر ، إلا أن المنحة كانت مشروطة  بكفالة مالية تفرض عليه أن يعيد كل فلس أنفقته عليه الجامعة في حالة عدم عودته ..

فرح و شاركته أسرته فرحته و بلا تردد قام والداه برهن بيتهما للبنك المكلف بالإنفاق  على  بعثته ، و تم  كل  شيء  على  ما  يرام ، و ابتدأت  من  ثم  رحلة  الأمل ....

بعد نجاح رسالته للدكتوراه بمرتبة الشرف ، هاتف والديه قائلا : " لن أعود ، قدموا لي هنا عرضا مغريا للغاية ، لا تقلقا  فالعرض مقرون  بقرض طويل الأجل و بلا فوائد ، يمكِّنني من  فك الرهن عن البيت !!! "

=======================

*نزار بهاء الدين الزين

   سوري مغترب

   عضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب

الموقع :  www.FreeArabi.com

غرائب السلوك

ق ق ج

نزار ب. الزين

  أوسمة  

-1-

سيدى الكريم
ممنوع :
أظنه يداوى الفراق فيغطى الألم بزيجه تلهيه .. فانفصل عن الكل طلبا لغيبوبه ، لكنه نسى ذاته .. ستوقظه دائما
ربما أكون مخطئ فى قرائتى ..... ليتك سيدى تصحح لى .
.................. .....................

تعصب :
الفرقة والتشتت وإنفراط العقد وتقلص المهابه .. مرفوضة بالقطع .
لكنها حقيقة .. امامنا دويلات فعلتها ، وحين اصبح لها كيان مستقل أنكر الحكام على بعض الأقليات رغم مشروعية الحق أحيانا .......................................

خذلان
الطيور المهاجرة ..... تفريغ الأوطان من ضمائرها .... تشترك _ فى رأيى _ الحكومات فى هذا الخذلان ... لذلك أعذر أحيانا تلك الطيور .
......................................

أستاذى الكريم
أعماقك أجهدتنى
دمت بوهج أمواجك العميقة
سعدت جدا بقرائتى لك سيدى المبجل

أحمد حاتم

ملتقى رابطة الواحة

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=451492#post451492

19/5/2009

الرد

أخي المكرم أحمد حاتم

تحليلك تناول جميع أبعاد النص

بنجاح تام

***

و أنا بدوري أسعدتني قراءتك المتأنية

أما ثناؤك العاطر فهو وشاح شرف

يطوق عنقي

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار 

-2-

الأستاذ الأديب نزار
استمتعت جدا بنصوصك
وغرائب سلوك البشر في ظل انقلاب كل موازين القيم
تصوير بديع جدا
شكرا لك

عصام عبد الحميد

ملتقى رابطة الواحة

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=451492#post451492

19/5/2009

الرد

أخي الفاضل عصام

أسعدني إعجابك بنصوصي

أما ثناؤك فهو وسام شرف أعتز به

كل الإمتنان لزيارتك و تفاعلك

و دمت بخير و عافية

نزار 

-3-

حقا
سلوكيات غريبة
ممنوع
تعصب
خذلان
قرأت النصوص باستمتاع
شكرا لك أستاذي القدير
مودتي

حسن الشحره

منتديات أزاهير

http://www.azaheer.org/vb/showthread.php?t=31422

21/5/2009

الرد

 أخي المبدع حسن

مشاركاتك دوما تسعدني

كل الإمتنان لك و الإعتزاز بك

نزار

-4-

نزار ب. الزين

نموذج اخر

قال لها...ساخذك في اجمل شهر عسل...كل المنتجعات...الملاهي..المواقع السياحية...لاملا قلبك سعادة..

اجابت..بل اريد شهر عسل في قريتك الصغيرة..حيث والدتك...شقيقاتك..اهلك ...ذويك...لاعرفهم ... اريد ان ادخل المطبخ ...اعد مع شقيقاتك الطعام...امازحهن واحادثهن...ونجلس جميعا متجاورين حول الطبق الكبير المشترك....نتناول معا لقمات هنية...نسمي الله عليها....وندعو الله بالبركة...ودوام الحب...هم سيصبحون اهلي...احتاج حبهم ورضاهم...ان لم احبهم ...كيف ستحبني؟؟

 

نموذج اخر

تستغرب ان انتمي هنا وهناك؟؟

ان اكون ابن وطنين؟انتمي لكليهما؟؟

ما الذي يمنع من ذلك؟؟

وطن نفيت اليه قسرا ..فاستضافني واكرمني ومنحني كامل حقوق المواطن...احبه كثيرا...اختلطت دماؤنا...تشابهت تقاليدنا واخلاقنا...فانا منهم وهم مني.

ووطن نفيت عنه...حقي المسلوب..لا اتنازل عنه....ولا اتوقف عن حلم العودة اليه..هوية اعتز بها.

وطناي...عيناي ....لا اختار بينهما.

 

تحياتي الزكية كاتبنا الكبير...دمت مبدعا

باقات ربيعية عبقة لك ولكل ازاهيري

نبيلة زاهد سوريه

منتديات أزاهير

http://www.azaheer.org/vb/showthread.php?t=31422

28/5/2009

الرد

أختي الفاضلة نبيلة

فاح شذى وردك و أنعش فؤادي

أما مشاركتك بهذا الأسلوب

التفاعلي المبتكر فهو أسلوب

أكثر من رائع

و يضفي على النص

حيوية و يرفع من قيمته

سلمت أناملك و دمت مبدعة

نزار

-5-

نصوص جميلة إمتلئت بالمفارقات ...
ممنوع , تعصب أما الخذلان فهي تحفة جميلة
تقبل خالص الود والتقدير

سعود عبد الله السعودية

منتديات أزاهير

http://www.azaheer.org/vb/showthread.php?t=31422

28/5/2009

الرد

شكرا لثنائك العاطر أخي سعود

و لاهتمامك بالنص

و دمت بخير و عافية

نزار

-6-

كأنها قصص من أرض الواقع ....

أعجبتني نهاية خذلان فهي نهاية فنية وفيها إبداع

مودتي وتقديري

عبد الناصر الشريف - فلسطين

منتديات أزاهير

http://www.azaheer.org/vb/showthread.php?t=31422

28/5/2009

الرد

أخي المكرم عبد الناصر

هي فعلا أقاصيص واقعية

حدثت على مسرح الحياة

***

شكرا لزيارتك و مشاركتك القيِّمة

و ثنائك الرقيق

مع خالص المودة و التقدير

نزار