الأدب 2

مجموعات  قصصية

  نزار ب.  الزين

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

سيرة ذاتية
نزار ب. الزين


 

- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائة  و خمسون قصة و أقصوصة
إضافة إلى  :

-  ثمانية أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا

 ( الكيمياء الإنسانية )
-  ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
-  عمل روائي طويل واحد

 تحت عنوان عيلة الأستاذ

- عشر حكايات للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمدرس في دمشق لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع : 
www.freearabi.com

 

 

مجموعة عشية العيد

عدَّاد شخصي

أقصوصة

نزار ب. الزين*

    في الثاني و العشرين من شهر حزيران/يونيه عام 1958

بعد احتفاله بعيد ميلاده السبعين ، رأى سليمان السموري فيما يراه النائم ، أنه أمام عدَّاد زمني كبير ، يعرض الثواني و الدقائق و الساعات و الأيام و الشهور و السنوات  ، كان العداد يدور ، و الأرقام تتحرك ، بعضها كان بطيئا و بعضها الآخر كان يسابق الريح ، و فجأة توقف العداد عند تاريخ الثاني و العشرين من حزيران/يونيه 1961 .

لم يتمكن من تفسير الحلم الذي شغله و أقلقه ، فاقترحت عليه زوجته أن يطلب تفسير حلمه من عرافة ذاع صيتها .

" من المؤسف أن أخبرك ، أن عمرك سينتهي في ذلك التاريخ ، إنها إشارة سماوية ، فهيئ نفسك للعالم الآخر .."

قالت له العرافة ذلك مبدية أسفها الشيد .

*****

وزع سليمان ما يملك من عقار على أولاده ،

ثم...

 تصدق بما يملك من مال سائل على الجمعيات الخيرية ،

 ثم...

 مكث في داره ينتظر يومه ...

*****

      في  الثاني  و العشرين  من  شهر  حزيران / يونيه  عام  2025 ،

ظهر  اسم  سليمان  السموري  في  كتاب  ( موسوعة جينيس للأرقام القياسية* )  كأكبر  معمر حي  في  العالم ، لعام  2025

=======================

* Guinness World Records

=======================

*نزار بهاء الدين الزين

   سوري مغترب

   عضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب

الموقع :  www.FreeArabi.com

عدَّاد شخصي

أقصوصة

نزار ب. الزين*

أوسمة

 

-1-

أبي الغالي نزار

كذب المنجمون ولو صدقوا!
العداد الذي ينزل بشكل تنازلي جعله ملاكاً في أفعاله!
ترى  أبي  الغالي  لو  كان  هناك  عدادً  يعد  ما  اقترفت  يداه من  آثام ،

 كم نقص من عمره ! وزاد في أوهامه وكوابيسه والسواد!
دمت بخير وبإبداع.

فاطمة منزلجي فلسطين

منبر دنيا الوطن

16/4/2008

الرد

ابنتي الأثيرة فاطمة

نعم قد يكون العداد جعل منه ملاكا

و ربما لولاه لظل غارقا في لجة الواقع المادي

شكرا لمشاركتك الجميلة

و على الخير دوما ملتقي

نزار

-2-

اديبنا الكبير نزار ب. الزين..تحياتي
رائعة بحق . بستاهل لانه اخذ بالدجل ..مفارقة رائعة ..جيد انه وزع المال ليستفيد منه الاخرورن ..وهو كسب طول العمر .
دمت بخير

مجدي السماك فلسطين / غزة

منبر دنيا الوطن

16/4/2008

الرد

غموض الأحلام و عدم القدرة على تفسيرها تفسيرا علميا ،

يدفع البعض للجوء إلى الشعوذة

شكرا لمشاركتك المتفاعلة

و دمت بخير

نزار

-3-

حتى يعرف الإنسان ويصدق أن الأعمار بيد الله وحده ،، وأن النفس لا يمكن تدري لا بأي أرض تموت ولا بأي زمن !
رائع أستاذي الكبير نزار
تحياتي ومحبتي وتقديري
صفاء محمد العناني الإمارات

منبر دنيا الوطن

16-4-2008

الرد

أختي الفاضلة صفاء

صدقت و الله ، فالإنسان يعيش في أحجية الخلق

يجهل كل ما وراء الطبيعة

و يريحه أنه لا يدري متى يموت

شكرا لزيارتك و ألف شكر لثنائك الدافئ

مع خالص المودة

نزار

-4-

فعلا كذب المنجمون و لو صدقوا

** أخى العزيز نزار ب. الزين...........
وتتأكد هذه المقولة من خلال قصك الرائع ........
فتكون الحقيقة قد ظهرت لمن يؤمن بهم وتسيطر عليهم حد الاقتناع كما صاحبنا السمورى.........
تحياتى لكم.............

زياد صيدم فلسطين

منبر دنيا الوطن  16-4-2008

الرد

أخي الفاضل زياد

كثيرا ما تنبأ المنجمون و  كانت النتيجة خراب و يباب

شكرا لمداخلتك النابضة بالحياة

و دمت بخير

نزار

-5-

أستاذي الكريم نزار ب. الزين

أسعد الله أوقاتك استاذي .
هذه استاذي آخرة من يصغي  إلى النساء ، لو أنه مثل رجالنا تجاهل نصيحة زوجته لما  وزع ماله و قعد ينتظر

شكرا لك استاذي نزار ، لقد امتعتنا بالفعل وربي يديم عليك العطاء والسعادة .

ميساء أنور البشيتي البحرين

منبر دنيا الوطن  16-4-2008

الرد

أختي الفاضلة ميساء

هل نسيت أنك امرأة ؟ و أنه كثيرا ما تكون آراء النساء أفضل من آراء الرجال

و أن  وراء  كل  رجل  عظيم   امرأة

استمتاعك بالأقصوصة أسعدني ، و ثناؤك عليها وسام شرف أعتز به

فشكرا لك

نزار

-6-

استاذي نزار

هي فقط لحظات بسيطه يجب على الانسان ان يفكر بها ، لو عرف الانسان موعد موته وبدون شعوذه و عرافين ، لمات في اليوم مئات المرات ،

اشكرك ودمت بسلام ومحبه واعطاك الله الصحه والعافيه .

نشأت العيسه فلسطين / بيت لحم

منبر دنيا الوطن  16-4-2008

الرد

صدقت يا أخي نشأت

تعقيبك جاء حكمة و أمثولة ، فمن حسن حظ الإنسان ، أنه لا يعرف موعد موته

شكرا لزيارتك و ألف شكر لدعائك الطيِّب

خالص مودتي لك و اعتزازي بك

نزار

-7-

الأستاذ العزيز نزار ب. الزين

الأحباط و الجهل ارسلوه الى العراف.
الجهل مصيبة عظيمة.....الجهل موت الأحياء....و مصائب قوم عند قوم فوائدُ.
دمت استاذنا الغالي بالأحترام و التقدير.
ابن البلد فلسطين

منبر دنيا الوطن   16-4-2008

الرد

صدقت و الله يا  ابن البلد

مصائب قوم عند قوم فوائد

و قد استافدت الجمعيات الخيرية من جهله و لجوئه إلى العرافين

شكرا لزيارتك و تعقيبك الصائب

نزار

-8-

الحكيم نزار بهاء الدين الزين

القصة طريفة ورائعة
لكن لماذا دائما لا نعرف الله الا عند الموت
أليس رب الموت هو رب الحياة !!
تصدق عندما علم انه ميت وسيلاقي وجهه الكريم
ألم يكن في مقدوره ان يفعل وهو يتمتع بكامل حياته !!
مجرد سؤال
تحياتي لقلمك المتجدد

سمير طبيل فلسطين / بيت لحم

منبر دنيا الوطن

16-4-2008

الرد

أخي الحبيب سمير

تساؤلاتك في محلها 

قرأت من فترة قريبة بحثا ، يؤكد فيه صاحبه أن الذي يقدم مساعدات للمحتاجين حتى لو كانت مجرد جهد عضلي  ، يكون أكثر سعادة من غيره .

شكرا  لزيارتك و مشاركتك القيِّمة

مع خالص المودة

نزار

-9-

بعد الحلم المشئوم ...
توقف عمره ... بعد ان قعد في بيته ينتظر اجله ... حسبه يأتي بعد ثلاث سنين ... و لكنه ... أتي بعد ... 67 عاما ...
عمر آخر ... قضاه ... ميتا ... و هو حي ...
مع تحيتي ...

حسام كو فلسطين/طول كرم

منبر دنيا الوطن

14/4/2008

الرد

أخي الفاضل حسام

ما أحلى تعبيرك هذا

" أتى أجله بعد ست و سبعين عاما ، عمر آخر قضاه ميتا و هو حي "

شكرا لمرورك و دمت بخير

نزار

-10-

اخي نزار ب. الزين
قصة قصيرة من خلالها استطعت أن تبحث عن الكثير من الأمور الشخصية ....
شكرا لك على هذه القصة القصيرة الجميلة ...
تحياتي

عزيز العرباوي المغرب

منتديات واتا  16-4-2008

الرد

أخي المكرم عزيز العرباوي

شكرا لزيارتك و لثنائك العاطر

مع كل المودة

نزار

-11-

"كذب المنجمون ولو صدقوا"
فما أبشع من قتل الرجاء والأمل..
ربما تكون حكمة الله سبحانه وتعالى فى عدم معرفة الإنسان ليوم موته أن لا يطفى الأمل إلى آخر نسمة فى الحياة..
دمت سيدى فارساً للموعظة والحكمة .. تنساب من فمك درراً..

د. مخلص أمين  رزق مصر

منتديات واتا

16/4/2008 

الرد

أخي الدكتور مخلص

أسعدتني زيارتك و تعقيبك القيِّم

صدقت يا أخي فلو عرف الإنسان ساعة موته لاضطربت حياته

شكرا لمرورك يا اخي و لثنائك الدافئ

عميق مودتي

نزار

-12-

هو الواقع يتجاوز حدود المتوقع ويربك انتظاراتنا
يفضح ما يتخفى وراء بعض الظواهر الاجتماعية
من فكر خرافي يسعى الى التأثير على ممكنات الواقع
واستثمار حاجة الناس الى معنى
مودتي وتقديري

مراد العمدوني تونس

منتديات إنانا

16/4/2008

الرد

أخي المكرم مراد العمدوني

الفكر الخرافي يا أخي معشش في أدمغة معظم الناس ،

صدقني أنني أعرف دكتور بعلم النفس ،

يصرف معظم أوقات فراغه بتحضير الأرواح !

و أعرف سيدة مجتمع راقية و زوجها من كبار المتنفذين ،

سافرت إلى مدينة أخرى و معها فنجان قهوتها برواسبه ،

لدى سماعها بقارئة فنجان مشهورة ..

و يقال أن ( ريغان ) كان يستشير العرافين في القضايا السياسية الكبرى !

المهم في النهاية :

"كذب المنجمون و لو صدقوا "

شكرا لمشاركتك التي أثرت النص

مع خالص الود

نزار

-13-

أخي العزيز
شكرا لهذا النص الهادف الموغل في ظاهرة الماورائيات والخرافة في
في مجتمعنا........
لقد استمتعت بهذا النص
مودتي وتقديري

ضحى بو ترعة تونس

منتديات إنانا

16-4-2008

الرد

أختي الفاضلة ضحى

غموض الحياة يدعو بعض الناس إلى البحث في الماورائيا

و هناك للأسف مثقفون يؤمنون بهذه الخزعبلات

اسمتاعك بالنص أسعدني

فشكرا لك

عميق مودتي

نزار

-14-

الاستاذ الكبير نزار الزين...
تتجاوز بنصك العمق الوجودي هنا لتصل به الى الماورائي ، الميتافيزيقي ، لتؤرخ لواقع آت يتجاوز في رؤيته حدود الممكن ، لكنه في الوقت نفسه يؤثث لمعالم اجتماعية تبدو في الغالب هي المسيطرة على الذهن الانساني ، بالاخص تلك الرؤى والمفااهيم التي تقيد انطلاقة الفكر الى ماوراء الشيء نفسه ، ويلزمه بالبقاء ضمن دائرة محدودة مهيئة مسبقا ، وكأني بك هنا تحاول ادخالنا الى عوالم ثلاثية الرؤية ، من الميتافيزيقي ، الواقعي ، الخيالي ، ومن خيوطها تنسج معالم التسخير البشري لكل شيء من اجل رغباته.
دم بخير
محبتي
جوتيار تمر العراق

منتديات إنانا منتديات العروبة

17/4/2008

الرد

صدقت أيها الفيلسوف الرائع جوتيار

فالغموض المحيط بنا يدفع الكثيرين إلى تسخير الماورائيات لإدخال الطمأنينة إلى نفوسهم

لقد أجدت بتحليلك و أبدعت

سلمت يداك و دمت في المقدمة

نزار

-15-

إنها آفة من آفات مجتمعاتنا، نؤمن بالخرافة بدل العلم
مما يؤدي إلى التواكل و الكسل، و الاعتماد على الغيب.
أحييك أيها العزيز نزار على هذا الفكر الذي تحمله.

بديعة بنمراح المغرب

منتديات إنانا  17-4-2008

الرد

أختي المبدعة بديعة

صدقت يا أختي فالإتكال على الغيبيات يؤدي إلى الكسل العقلي

شكرا لزيارتك و لحروفك الوضاءة التي غمرتني بدفئها

مع خالص المودة و التقدير

نزار

 

16-

رائد القصة بلا منازع
تالق نزار وزد رقاك
عزيز يمجدك

عزيز باكوش المغرب

منبر دنيا الوطن

17/4/2008

الرد

أخي المكرم عزيز

شهادتك إكليل غار يتوج هامتي

فالشكر الجزيل لك مقرونا بعميق المودة

نزار

-17-

أخي نزار

تألقت في هذا النص كعادتك
وفاجأتنا بالنهاية،ولو كنا نأخذ الكلمات بظاهرها لاختلف المعنى واختلفت النتيجة
ويبقى موعد النهاية بيد الخالق
دمت لنا يا أخي الكريم
عبد الهادي شلا كندا

منبر دنيا الوطن

17-4-2008

الرد

أخي و صديقي عبد الهادي

مداخلتك رفعت من قيمة النص

شكرا لزيارتك التفاعلية

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-18-

التنجيم أصبح تجارة أخي نزار

وللأسف هناك الكثير الذين يندفعون لدفع المال ، من أجل أن تخبرهم العرّافة بأنّ لهم أخا أو أختا أو أنّه قد حانت ساعة وفاتهم والأعمار بيد الله.
من ناحية أخرى هناك حكمة مخفية. هل علينا أن ننتظر الموت حتّى نقدّم الخير ونساعد الآخرين.
دمت بخير أخي العزيز نزار

خيري حمدان بلغاريا/صوفيا

منبر دنيا الوطن

17/4/2008

الرد

أخي الحبيب خيري

بسبب غموض الكثير من أمور الحياة ، فإن التنجيم مهنة بدأت منذ بدايات الإنسان ، و لا زالت مستمرة ، و أعتقد أنها ستبقى مستمرة .

في شارع قريب من داري ، لفت نظري منزل على شارع رئيسي و قد  ثُبتت فوق جداره الرئيسي لافتة تضاء ليلا ، تعلن أن هذا المنزل هو مكتب العرافة ( فلانة ) ، هذا نراه هنا في أمريكا  ، أم التكنولوجيا ، و رائدة  العلم  ؛ و قيل أن ( ريغن ) كان يستعين برأي العرافين في الشؤون السياسية الكبرى ...

أما بخصوص الشق الثاني من تعقيبك الثري ، فإن الكثيرين ، لا  تأتيهم نفحة الخير إلا عندما يشعرون بدنو أجلهم.

مداخلتك رفعت من قيمة النص

فشكرا لك

نزار

-19-

"كذب المنجمون ولو صدقوا"
فما أبشع من قتل الرجاء والأمل..
ربما تكون حكمة الله سبحانه وتعالى فى عدم معرفة الإنسان ليوم موته أن لا يطفى الأمل إلى آخر نسمة فى الحياة..
دمت سيدى فارساً للموعظة والحكمة .. تنساب من فمك درراً..

د. مخلص أمين رزق مصر

منتديات واتا الحضارية

18-4-2008

الرد

أخي الدكتور مخلص
أسعدتني زيارتك و تعقيبك القيِّم
صدقت يا أخي فلو عرف الإنسان ساعة موته لاضطربت حياته
شكرا لمرورك يا اخي و لثنائك الدافئ
عميق مودتي
نزار

-20-

أخي نزار ب. الزين
تحية عطرة
لا يعلم الغيب إلا الله.
وكذب المنجمون ولو صدقوا.
فصة ذات مغزى ودلالة .
كعادتك تتحفنا دائما بالواقعي الجميل.. بأسلوب مشوق أنيق.
خالص التقدير.

الحاج بونيف الجزائر

منتديات إنانا

19/4/2008

الرد

أخي المبدع الحاج بو نيف

حضورك رفع من قيمة النص و ثناؤك على أسلوبي وسام شرف يزين نصوصي و صدري

فشكرا لك

نزار

-21-

   العمر لا يحسب أبدا بمقياس الزمن هذه الأيام
فأيامنا العربية باتت لا تستحق العد , لعل أعظم ما ننجزه أن نحيا اليوم ولا نفكر بغدٍ , فما حاجتنا للعرافة : )
شكرا لك أيها العزيز

شجاع الصفدي ( جيفارا ) فلسطين

ملتقى الصداقة

19/4/2008

الرد

طرحت فكرة فلسفية يا أخي شجاع ( جيفارا)
صدقت و الله  فنحن  نعيش أسوأ زمن  عربي
شكرا لمشاركتك القيِّمة
و دمت بخير

نزار

-22-

الأديب الراقي: نزار بهاء الدين
قصة متميزة فعلا من خلال اختيار الموضوع عند وضع العقدة في الأحداث لينتظر القارىء الحل بفارغ الصبر..
هذه القصة التي حكت عن الشيخ سليمان السموري رغم قصرها إلا أنها أثارت قضية القضاء والقدر ومن الجانب الآخر
الجهل بالدين واللجوء للمشعوذين والمنجمين الذين فسروا حلمه بنهاية أجله لكن الله بعلمه فنّد تنبؤاتهم وأطال عمر هذا
الشيخ حتى دخل موسوعة " غينيس" كأكبر معمر في الأرض.
أديبنا الرائع:
وجدت أن قصصك تتميز بالطرافة والسلاسة حيث أن القارىء لا يملّها من حيث البناء أو من حيث اختيار الأحداث.
سملت لنا أخي وسلم مدادك.

طارق الأحمدي الكويت

منابر ثقافية

20-4-2008

الرد

تحليلك رائع يا أخي طارق

و ثناؤك جميل أعتبره وساما  يزين صدري

فشكرا لك

نزار

-23-

صباح الورد
كالعادة تقدم لنا قصص الأستاذ الكبير نزار الزين مادة دسمة من الفكر و خلاصة تجاربه في الحياة
و دوما تكون سمتها الأساسية حكمة
شكرا لك أستاذي
تحياتي لك

ريمبدر الدين سوريه

منتديات منابر ثقافية

21/4/2008

الرد

أختي المبدعة ريم بدر الدين

زيارتك للنص تشريف و إعجابك به رفع من قيمته

و إطراؤك الدافئ لكاتبه إكليل غار يتوج هامته

فالشكر الجزيل لك

نزار

-24-

قصه طريفه بالفعل
وهل يعلم الغيب غير الخالق تعالى
شكرا جزيلا لك سيدي العزيز على قلمك الهادف.

أم كنان سوريه

ملتقى الصداقة

21/4/2008

الرد

صدقت يا أختي أم كنان

 فقد كذب المنجمون و لو صدقوا

و لا يلجأ إليهم إلا كل سخيف

زيارتك للنص تشريف له

أما ثناؤك الدافئ

 فهو وشاح شرف أتباهى به

مع خالص الود و التقدير

نزار

-25-

كذبت البصّارة ..
كثيرا ما نؤمن بشيء قاله لنا العرافون ... وننسى ان الاعمار بيد الله..
وما كتبه الله لا يغيره بشر...
تحيتي لك

وصال الأمير سوريه

منتديات العروبة

28/4/2008

الرد

أختي  الفاضلة  وصال

صدقت يا أختي : كذب المنجمون و لو صدقوا

شكرا لمشاركتك التفاعلية

و دمت بخير

نزار

-26-

" وزع سليمان ما يملك من عقار على أولاده ،
ثم...
تصدق بما يملك من مال سائل على الجمعيات الخيرية ،
ثم... "
**
أستاذي الكبير
هذه قصة غريبة
ذكرتني بقصة غريبة!
سليمان السموري وزع ممتلكاته
على أولاده
والجمعيات الخيرية
وبات اكبر معمر في العالم!
أما صاحبنا الذي سأروي حكايته
فكان لا يسرف من ماله شيء
ليس بخيلا لكنه ليس مسرفاً.
وكان من الثراء إلى درجة أنه تمنى الفقر!
فذهب إلى شيخ واستنصحه قائلا:
-
لدي من المال الشيء الكثير وأريد ان يقل رزقي، فماذا تنصحني؟!
قال الشيخ :
-
اشتري خبزاً من الفران.. وأثناء سيرك في الشارع كل من ذلك الخبز.. ثم تعمد سقوط بعض فتات الخبز على أرض الشارع.. وبهذا تقل بركتك وينقص مالك!
ذهب الرجل الثري إلى الفران
واشترى الخبز
ثم بدأ يأكل
لكن عادته تغلبت عليه
فوضع يده الأخرى تحت الخبز
كي لا يسقط فتاته في الأرض!
أتعرفون ماذا حدث؟!
لقد بات اكثر ثراءً!

سقراط فوزري العراق

منتديات العروبة

28/4/2008

الرد

أخي  الكريم  سقراط

شكرا لاهتمامك بنصوصي و إغنائها  بتعقيباتك الإيجابية

سلمت و دمت

نزار

-27-

الاستاذ نزار ب. الزين
رائع رائع ما خطته يداك
قصة بسيطة ورغم قصرها الا انها تحمل الكثير الكثير
دائما نجد المتعة عند قراءتنا لنصوصك

 التي تخبر عن قيمة ادبية , وتجربة فذة , وعطاء متواصل
دمت بالف خير استاذنا القدير

محمد الثلجي الأردن

منتديات العروبة

28-4-2008

الرد

أخي الكريم محمد الثلجي

حروفك الوضاءة غمرتني بنورها و دفئها

كل الإمتنان للطفك و إنسانيتك

تقبل خالص ودي

نزار

-28-

رائعه استاذي
اذكرتني بمقوله للشيخ راتب النابلسي :
عندما نشتري بيتا لنعيش فيه فنحن نستاجره حتى الموت!!!
لاننا سنتركه ونمضي!
لله درك, واي حلم هذا ؟ لكنه فعل خيرا.

ريمه الخاني سوريه

منتديات فرسان الثقافة ( أم فراس )

29/4/2008

الرد

أختي الكريمة ريمه الخاني ( أم فراس ) )

صدقت يا أختي فقد فعل خيرا

و كان ذلك من حسن حظ المحتاجين

شكرا لمشاركتك القيِّمة

و دمت بخير

نزار

-29-

(  كذب المنجمون ولو صدقوا )
قصة جميلة أستاذ نزار الزين تمتعت بقرائتها
سرني المرور
لك الشكر

مدحت الخطيب سوريه

منتديات الجود

1/5/2008

الرد

أخي الفاضل مدحدت الخطيب
أسعدني استمتاعك بالأقصوصة و ثناؤك عليها
فشكرا لك
مع كل المودة و التقدير
نزار

-30-

حزيران ايها الفاضل سكننا كشهر من احلك الشهور في حياة الامة العربية.
هو مظهر آخر من الايمان بالخرافة وكان عليه ان ينتظر 67 عاما اخرى.
كل التقدير.

محمد الحمري المغرب

منتديات مطر

5-5-2008

الرد

لله درك يا أخي محمد الحمري

لم ينتبه إلى غمزة حزيران  غيرك

أما الخرافة فمعششة في عقول الكثيرين

و تشدنا إلى الورائية

شكرا لمرورك و مشاركتك القيِّمة

نزار

-31-

كذبت العرافة ..أما الحلم فيظل دون تفسير..أو لعله يشير الى نهاية ثروته .
كيف لم تظهر العرافة ، كأكبر كذابة في موسوعة جينس ؟
اعجبتني قراءة الحمري ، و ارى انها تضيء الرمز في النص .
مودتي استاذنا الكبير .

الرد

أخي الرائع جبران الشداني

رائع تفسيرك للحلم و الذي لم يسبقك إليه أحد

و رائعة أطروفتك عن العرافة

و الأروع تأييدك لغمزة الأخ الحمري

شكرا لمرورك و مشاركتك القيِّمة

نزار

-32-

الأخ نزار - ب - الزين
فكرة القصة جميلة جدا وجمالها يكمن أولا في بساطتها وفي أسلوب الحكي والتشويق الذي رافقها " السوسبانس Suspens"
حقيقة استمتعت بقراءتها.
دم بخير

عبد العظيم هريرة المغرب

مجلة أقلام

http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=21371

12-5-2008

الرد

أخي المكرم عبد العظيم

استمتاعك بالنص أسعدني

و ثناؤك عليه رفع من قيمته

فكل الإمتنان لك

نزار

-33-

نص موجز
رائع اللغة
اضفى الخيال لمسة على النص
تحياتي الاستاذ الكبير نزار الزين
دمت بخير

محمود أبو أسعد فلسطين

الصورة الرمزية محمود ابو اسعد

مجلة أقلام

http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=21371

12-5-2008

الرد

أخي المكرم محمود أبو أسعد

ثناؤك وسام أعتز به

الشكر الجزيل لك

نزار