أدب

ممجموعة كيمانسانيا

الأبواب الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

 ما المقصود بمصطلح

 ( كيمانسانيا )

     التفاعل الكيميائي  يعتمد على تحليل العناصر ، تفتيتها ،أ و صهرها ، أو مزجها  و ذلك لإنتاج عنصر جديد .

أما الكيمانسانيا أي التفاعل ( الكيميائي الإنساني ) فهو بدوره تفاعل  يعتمد على التحليل  و التفتيت و الصهر  و المزج ، أما عناصره فهي المجموعات البشرية من الجنسين و من جميع المقاسات البشرية ، و الهدف  هو إرضاخ الآخرين و خلق واقع     جديد يلائم  من  قام  بالعملية .

 و هناك تفاعلات كيمنسانية هائلة الحجم و الآثار ، كما حدث في نهاية  الحرب العالمية الثانية عند قصف مدينة درسدن الألمانية بأكثر من ألف طائرة ، بعد أن أوحى الحلفاء للشعب الألماني  المذعور بأنها مدينة آمنة ؛ ثم عند تفجير قنبلتي هيروشيما و ناغازاكي النوويتين اللتان أودتا بالألوف من المدنيين.

و كذلك هناك تفاعلات صغيرة الحجم   سواء في المقياس التاريخي أو الجغرافي -  و لكنها تفاعلات مستمرة  ، إلا أنها كبيرة النتائج ، و الأمثلة كثيرة في عالمنا العربي و أقربها إلى الذاكرة تدمير المدن و القرى  و التجمعات الفلسطينية  ليحل محلها يهود أوربا .

لقد بدأت محنة الإنسانية منذ نظر الساسة الكبار إلى التفاعلات الإنسانية  نظرتهم إلى التفاعلات الكيماوية .




 

ساعة الصفر

قصة قصيرة

نزار ب  الزين*

 

الزمان : الساعة السادسة من مساء الخامس من أيار/مايو عام 2028

المكان : قاعة شتوية في في مقهى و مطعم "الوليد بن عبد الملك" في قمة جبل قاسيون المطل على دمشق .

النوافذ الزجاجية العالية مشرعة عن آخرها و النسمات الرطبة أخذت تتدفق منهية سكون قيظ ثقيل هيمن على القاعة منذ الظهيرة ، رغم ارتفاع المكان .

"أبو الوفا" شاب فارع الطول كث الشاربين ثاقب النظرات ، جم النشاط  ، قلب لتوه إحدى الطاولات  بعد أن نزع غطاءها  ، و أخذ ينقب  فيها  و على فمه لحن "سنرجع يوما" ، بينما كانت ذاته تهمس إلى ذاته : "أجهزة التنصت أصبحت بالغة الدقة  ، من يدري فلعل ما يظنه المرء دبوسا ، إن هو إلا واحد منها ، لا بد من توخي الحذر."

رجفة كهربائية في ساعده نبهته ، فقرب معصمه إلى أذنه ، ثمت صوت هامس يستفسره عن الأوضاع ، فاقترب من إحدى النوافذ مدنيا جواله و هو على شكل ساعة يد من فمه و أخذ يهمس قائلا : "حجزت جميع الطاولات في الركن ، طاولة الإجتماع فرغت لتوي من تفتيشها ، ندلة المقهى طعمتهم باثنين من المخابرات ، عدة عناصر مسلحة وزعتها في مكامن مخفية فوق المقهى و حوله ."

رد محدثه بلهجة آمرة : "في الثامنة تماما سيمسون جميعا إلى جانبك ، قائد سرب يعرب ستنقله حوامة إلى مبنى التلفزيون ، و من ثم سيتمشى إلى المقهى ، أما الباقون فسيصل بعضهم في باصات سياحية  و بعضهم في الحافلة المعلقة " تلفريك" .. و لكن هل أوليت مسألة الطعام اهتمامك ؟ " أجابه : " أجل سيدي العماد  ، سيصل الطعام من مطبخ السرية "1015" عبر مطبخ المطعم"

و ما أن ارخى يده المتعبة حتى شدت الفيحاء انتباهه ، فقد أخذت ترتدي حلة الليل ، خطوطا من الأنوار البرتقالية المبهرة تنبثق هنا و هناك  ، ما لبثت خلال دقائق حتى شكلت شبكة واسعة امتدت إلى الأفق البعيد تتخللها أضواء البيوت تناثرت كالنجوم في كبد السماء .

اتسعت دمشق خلال العقدين الأخيرين بشكل مذهل ، همس في سره ، ثم أتم : حتى أنها التهمت كل رقعة غير ذات زرع  ، حتى سلسلة جبل المانع جنوبا ، و من قطنا إلى الديماس غربا ، و من تلال قاسيون حتى تلال الثنايا شمالا  ، ثم التفت شرقا من وراء الغوطة حتى كادت تبلغ موقع "أبو الشامات" الحدودي ، فأصبحت الغوطة كحديقة العاصمة العملاقة " المتروبوليتان" للجمهورية العربية السورية .

و عندما خفض رأسه بدا تحته تماما مثلث "أبو رمانة - المالكي" لألاءً كعروس ليلة زفتها و من ورائه ساحة الأمويين حيث تصعد من جوارها رحلة الحافلة المعلقة ، و على قاعدة المثلث ارتفعت عدة ناطحات سحاب على أنقاض مدينة معرض دمشق الدولي القديمة .

و بينما كان أبو الوفا سارحا مع المتغيرات السريعة التي طورت مدينته الحبيبة ، نبهته الرجفة الكهربائية إياها ، فقرب معصمه من أذنه مصغيا إلى مخاطبه -: " أبو الوفا ، الساعة الآن الثامنة إلا ربعا ، قم بجولة استطلاعية أخرى  ، و لا تسمح بترك أية ثغرة ، فالاجتماع بالغ الخطورة ، ربما مصير أمتنا العربية يتوقف عليه ..."

*****

بينما شغل  رواد المقهى المطعم الجانب الغربي من القاعة ، فقد بدا الجانب الشرقي - كما أريد له- مخلخلا تماما  ، توزع على بعض طاولاته عناصر من المخابرات من الجنسين ،تعمدوا الظهور كثلل من الشبان المرحين .

أما الطاولة رقم "19" فقد التف حولها ثمانية رجال بملابس مدمية ، أخذوا يتناولون عشاءهم بشهية ، بينما دار الحديث بينهم هامسا يشوبه بعض الهزر المتعمد من حين لآخر ، إمعانا بالتمويه .

افتتح الحديث السيد "ن" فقال :

-      بصفتي المحلل لسياسي  للموقف المحلي ، يمكنني التأكيد أن وقت الحسم أزف ، فلقد مضى على الهجرة ثمانون عاما ، و على هزيمة ال"67" واحد و ستون عاما ، و خمس و خمسون عاما على حرب تشرين/أكتوبر المجهضة ، و قرابة السنوات العشرين على مجزرة " الرصاص المصبوب" فوق غزة ؛ و القضية لا زالت تراوح في حلقتها الفارغة ، و كل يوم يلتهم العدو قضمة جديدة من الأرض الفلسطينية ،حتى أن المستوطنات أحاطت بكافة المدن الفلسطينية إحاطة الكوبرا بحمل وديع ، و بلغ بهم الصلف و الغرور حد كتابة عبارة من التوراة على يافطة علقوها في مدخل مدينة الخليل التي أسموها "حبرون"  ، تؤكد أن الفلسطينيين بحكم شريعتهم  أصبحوا عبيدا للإسرائليين  ، تقول العبارة ما معناه : " حين تقترب من مدينة  لكي تحاربها ، استدعها للصلح  ، فإن فتحت لك ، فكل الشعب الموجود فيها  يكون لك للتسخير ، و تستعبد لك " ، و لذا فإن أول ضربة يجب أن توجه إلى مستوطنة "كريات أربع" المجاورة للمدينة ، فقد أذاق الصهاينة سكانها الذل و الهوان .

رد عليه الرائد "ف" و هو رئيس الجلسة ، على الفور :

= سيد "ن"  ، لا تخرج عن الموضوعية من فضلك  ، و عن أسلوب النقاش المنظم ، فنحن في صدد التحليل السياسي المبني على الدراسة العلمية ، أرجو ألا تتجاوزه .

-      عذرا سيدي  الرائد ، الذل الذي لحق بشعب لواء الخليل ، فوق كل احتمال .

= شعبنا كله يجري قهره و إذلاله منذ أربعينيات القرن الماضي ؛ تابع موضوعنا الرئيسي من فضلك .

هز السيد "ن" رأسه علامة الموافقة ، مستأنفا حديثه :

-      كما هو معلوم لديكم ، فالإحاطة هي مقدمة الإبتلاع ، الإحاطة استغرقت كل هذه السنوات ، إلا أن الإبتلاع لن يحتاج لأكثر من سنوات قد لا تتجاوز العقد الواحد ، و هذا يعني ضياع شعبنا إلى الأبد و محو قضيتنا من الوجود ، و لذا أعود فأقول ، بأن أوان الحسم قد أزف و أن الخطة " س- 14 " يجب أن تنفذ بلا إبطاء .

= شكرا سيد "ن" ، قالها الرائد "ف" باقتضاب ، ثم التفت إلى السيد "ف" متسائلا : " ما ذا عن الموقف الدولي ؟ " فرد "ف" على الفور :

-      لا زال بدوره يدور في حلقة فارغة ، أكوام من قرارات الأمم المتحدة ، بلغت حجم مبنى الأمم المتحدة ذاته ، ظلت دوما بلا تنفيذ ، و أكثر من خمسة عشر قرارا لمجلس الأمن ، في كل منها بند غامض ينفذ منه الإسرائيليون إلى مزيد من التسويف ، و أمريكا كما هو معروف مستمرة بتأييد إسرائيل  بشكل ثابت و علني ، أما أوربا فلا زالت تلعب لعبتها  ، كما هو مخطط لها في دائرة حلف الأطلسي ؛ أما ألمانيا و هولندا و الدول الاسكندنافية فهي كالأمريكيين ما زالت في تأييدها المطلق لإسرائيل  من وراء قناع ما نعتوه بالموقف المتوازن ، في حين تستمر الأولى  بتقديم تعويضاتها  عما يسمى ب "جرائم النازية" ، تعويضات هائلة  تتدفق باستمرار  غالبها على شكل إمدادات عسكرية كالغواصات المتطورة مثلا ، أما فرنسا فلا زالت عند موقفها المخاتل حيث تلعب لعبة الوجهين ، أما اللبوة البريطانية فلا زالت تتفنن في صياغة القرارات الدولية الغامضة التي تحتمل أكثر من تأويل ، و الأسوأ من الجميع جامعة الدول العربية المشلولة  و مواقف أكثر دولها الضعيفة و المتذبذبة .

أيها السادة ، أصبح لا بد و الحال كذلك - من هزة عنيفة ، تنشِّط عدالتهم المخدرة بمورفين الدفاع عن وجود اسرائيل و حمايتها من عداوة جيرانها العرب الكثر (!) .

هنا ، تحول السيد "ف" بنظره نحو الرائد "ك" متسائلا : "ماهو موقف إخواننا السوريين ؟"

-      سيدي الرائد ، سورية وحدها في الميدان منذ حرب تشرين/أكتوبر المجيدة ، القوى التي تصارعها ، أكبر بكثير من إمكانياتها  المادية و البشرية ، و المؤامرات لإضعافها  من الداخل و الخارج  لما تنقطع لحظة واحدة ، و الجولان يعج بالمستوطنات الصهيونية ، و لإروائها تمكنوا من سرقة  معظم  مياه جبل الشيخ ، محولين سفوحة إلى ما يشبه الصحراء ، و هي إذ تطمنكم بأنها بنت قوة دفاعية يمكن الركون إليها  ، فإنها تضم صوتها إلى مؤيدي الخطة " س- 14 " و تؤكد استعدادها لتأمين الغطاء المناسب سياسيا ة عسكريا .

يحملق الرائد "ف" في وجوه الجميع و هو يطرح سؤاله الأخير : "هل من معترض على تنفيذ الخطة " س 14" في الحال ؟"

*****

الزمان : الساعة الرابعة و النصف من صباح الخامس من حزيران عام  2028  

خمسون طائرة من طراز "فلسطين 1" و "فلسطين 2" يقودها طيارون إنتحاريون ، و مشحونة بأشد المتفجرات فتكا ، تنطلق في وقت واحد مخترقة دفاعات العدو ، لتفجر شريطا من المستوطنات الإسرائيلية  يمتد من كريات أربع جنوبا و حتى عين زيفان في الجولان شمالا ، تناثرت كالعهن المنفوش .

*****

الزمان : الخامسة و النصف من صباح الخامس من حزيران/يونيه 2028

المكان : مقر الحكومة الإسرائيلية في القدس

وزير الدفاع الإسرائيلي يخرج مثخنا بالجراح ، فقد أطبق عليه بعض زملائه فأوسعوه ضربا ، إذ لم تفلح لهم تبريراته المستندة على طبيعة العملية الإنتحارية و التي هي فوق طاقة أي جهاز دفاعي .

رئيس الوزراء يقيل الوزير المذكور و يتسلم في الحال مسؤولية وزارة الدفاع ، و يعلن سلسلة من القرارات عبر الهاتف بما فيها إعلان حالة الإستنفار في كل اسرائيل و التأهب على الأخص في ديمونة .

الهاتف المباشر مع البيت الأبيض في واشنطن يطلق رنينه ، الرئيس الأمريكي يحذر رئيس الوزراء الإسرائيلي من مغبة اللجوء إلى السلاح النووي ، و يطالبه بعدم اتخاذ أية خطوة مضادة قبل وصول مبعوثه الشخصي الذي هو في طريقه الآن .

إلا أن رئيس الوزراء الإسرائيلي  يرد عليه بلهجة جافة مشيرا إلى أن الطيران الإسرائيلي هو الآن في الميدان .

هاتف من القيادة العسكرية يؤكد أن نصف الطائرات الإسرائيلية عادت دون أن تحقق شيئا و النصف الآخر جرى تدميره ...

رئيس الوزراء الاسرائيلي ، يتناول مسدسه ، و يدخل فوهته في فمه  ، ثم يطلق رصاصة جعلت دماغه يتطاير ...

*****

الزمان : الخامسة من مساء الخامس من حزيران/يونيه سنة 2028 للميلاد

المكان : مقر الحكومة الفلسطينية

رئيس الحكومة الفلسطينية يستقبل سفيري الولايات المتحدة الأمريكية و ألمانيا الغربية ممثلة لحلف الأطلسي مجتمعين ، ليبلغانه باعتراف حكومتيهما و الحلف بالحكومة الفلسطينية ، ممثلة لكافة الفلسطينيين ، و يرجوانه قبول المفاوضات مع الإسرائيليين مباشرة أو غير مباشرة  ، مع وعد قاطع  بانسحاب الإسرائيليين من المستوطنات التي بنيت بعد عام 1967 .

رئيس الحكومة الفلسطينية يعد بدراسة الأمر مع أعضاء حكومته .

*****

صعد أبو الوفا بعد زوجته و ولديه إلى الحافلة المعلقة "تلفريك" ..

كانوا جميعا جذلين ، و عندما ولجوا مقهى و مطعم الوليد بن عبد الملك المطل على مدينة دمشق ، أشار إلى الطاولة رقم "19" مخاطبا أفراد أسرته : " على هذه الطاولة - أحبائي- جرت كتابة أنصع صفحة سطرها التاريخ العربي و كنت من شهودها .

كان ثمت سهم ناري قد تجاوز عنان السماء ، مفجرا عشرات المفرقعات الملونة ، شد انتباه أسرة "أبو الوفا" فهرع  أفرادها نحو النافذة المجاورة ، ليطلوا على الفيحاء و هي تحتفل بالعرس الفلسطيني .

------------------

*نزار بهاء الدين الزين

   سوري مغترب

   عضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب

الموقع :  www.FreeArabi.com

ساعة الصفر

أوسمة

-1-

اسلوب فني رائع مفعم بالتعابير الحديثة وسرد متسلسل الاحداث جذبني من اول لحظة وكان الدراما وشاحه الجذاب وانه اقرب ليحول الى تمثيلية هادفه

تحسين عباس العراق

منتدى أدباء و مشاهير العرب       16/10/2009

http://arabelites.com/vb/showthread.php?s=8f489ac5ae914c7628b80798450ccbdd&p=64380#post64380

الرد

اخي المكرم تحسين

عباراتك النيِّرة أضاءت نصي

و أثلجت صدري

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-2-

انه الحلم العربى ..هنا يتحقق .. ولما لا انه الامل فى القلوب.. وفى اجيال عرفت مواضع الخلل اين تكمن؟؟!! وعرفت كيف تحمى سماء البلاد وفهمت المعادلة السياسية التى تقوم على سياسة الامر الواقع والمفروض..
نعم. ليس على الله وعلى اجيال النصر ببعيد.
شكرا ايها الراقى على هذا الامل وعلى ساعة الصفر.
تحايا عبقة بالعطر

المهندس زياد صيدم فلسطين/غزة

   

منتدى أدباء و مشاهير العرب  16/10/2009

http://arabelites.com/vb/showthread.php?s=8f489ac5ae914c7628b80798450ccbdd&p=64380#post64380

الرد

اخي المكرم المهندس زياد

صدقت ، فالحقيقة تبدأ بحلم

و من اليأس ينبثق الأمل

***

شكرا لمرورك و مشاركتك القيِّمة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-3-

هذه هي مطامح وآمال كل عربي حرغيور ..يجسدها الأستاذ نزار كقرار..
و الله  و بالله هذا النصرالحلم لا يتطلب سوى إرادة حديدية فولاذية من مجنون عربي هوأعقل عقلاء العرب..
وليس من عاقل عربي هو أجن مجانين العرب ..
القصة سيناريو مكتمل الحلقات ..سيناريو" الفريد هتشكوكي "، للعدو مرعب.. و للأمة و العرب محبب ..
،ها هي اللحظة التاريخية المأمولة تتحقق سنة 2028 م ، لقد فضل القاص السفرعبر الزمن و صعد إلى ثلاثين سنة قادمة لتجسيد خطة تحرير فلسطين و إستعادة كرامة العرب المهدورة و عزتهم المغدورة ..
اختارالقاص المحترم لتخطيط و تنفيذ خطة تحرير فلسطين  و تدمير كيان " إسرائيل " عبر تفكيك و شل قدرات قادتها الصهاينة المدعومين من الغرب عموما ، و اختار جبل قسيون و قمم دمشق ذات القوة و القصف و الرشق ..
فبمجرد ما ظهرت بوادرانتصار العرب سارع الغرب للاعتراف بفلسطين سيدة العرب ..
هذا السيناريو المحكم الحلقات في التخطيط، والتنفيذ الفوري و المدروس بدقة و عناية كبيرة لم يتطلب سوى الثقة و الثقة التامة بين مجموعة من قواد سلاح الطيران الاستشهاديين وثلة من ضباط مجهولي الهوية ..وجهوا ضربة وأي ضربة.. ضربة واحدة قوية شديدة القوى والتدمير لتحقيق النصر ولترجع القاطرة العربية إلى سكتها الأصلية مكرمة معززة وفلسطين إلى أهلها .
المعلومات السياسية والأمنية والديبلوماسية والتاريخية التي ضمتها القصة هي بمثابة المنهج العلمي الذي لا ينبغي لأي سياسي عربي إغفاله أوغض الطرف عنه عند اتخاذ أي قرارسياسي يهم مصير فلسطين بالذات والأمة العربية وهو استعراض والتذكير بحجم تضحيات الرجال الذين ماتوا من أجل القضية حتى تبقى حية ..
وقد استعرض فيه القاص كل جوانب ومعطيات المعضلة الفلسطينية ونضالات رجالها ونجاحاتهم وإخفاقاتهم ..
ويبدو من جهة أخرى أن القاص أراد أن يلمح أن الجيل الحالي ميؤوس منه ..بدليل أن الإمكانات المتوفرة اليوم لديه للقيام بذلك تفوق الخيال ولكن الإرادة غائبة والأمور سائبة ..و لذلك هرب إلى المستقبل القريب..لتصويرعملية تحريرفلسطين واستعادة الأرض المغتصبة
وقد نجح القاص أيما نجاح في شد القاريء في باديء الأمر لتهيئة أجواء الدخول إلى القصة وذلك باعتماده على تقنية الأفلام البوليسية وضبابية وغموض عمل الاستخبارات وتكنولوجية الاتصالات الحديثة وخطورتها على الأفراد العاديين بحيث توقعنا في البداية أن هناك خطة إسرائيلية مضادة لكشف اجتماع قادة فصائل ما لهجوم ما مزمع تنفيذه ومع ذلك لم يتم ذلك إنما كان العكس هو الصحيح .
قصة على قدر كبير و كبير جدا من الجمال و الروعة سواء على مستوى الشكل أو المضمون ليست  بالطويلة  المملة.. و ليست  بالقصيرة المخلة ..
قصة سياسية استخباراتية عسكرية سياحية فنية بيئوية ذات أهداف وطنية  و قومية و دينية  بامتياز ..
وحتى اختيار توقيت انطلاق عملية ضرب وتمير المواقع المستهدفة كانت تشبه إلى حد كبيرعملية اختيار ساعة الصفر من ليلة أول نوفمبر 1954 للثورة الجزائرية المظفرة ..
فعل التزامن يقود إلى التفاؤل والتيمن بتلك الثورة المنتصرة..
أشكرك وأتمنى لكم الأستاذ نزار ب .الزين المحترم طول العمر و الصحة  و السعادة أنتم و أسرتكم الكريمة

عبد القادر بو ميدونة الجزائر

الصورة الرمزية عبدالقادربوميدونة

منتديات واتا                    16-10-2009

http://www.wata.cc/forums/showthread.php?t=58137

الرد

أخي المبدع عبد القادر

ها أنت تثبت مرة أخرى أنك ذلك الناقد الأدبي الرائع

لقد أضأت جوانب النص كلها سواء من حيث المبنى

أو من حيث المعنى و الهدف

و لساني يعجز عن شكرك

كل التقدير لك و الإعتزاز بك

نزار

-4-

و أدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح
أحلام أعتقد أنها تمنيات يتمناها كل انسان وطني غيور
رائع ما سطرت أيها الأخ العزيز
تحياتي
عدنان أبو شومر فلسطين

دنيا الرأي/دنيا الوطن  16/10/2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-177014.html

الرد

أخي المكرم عدنان أبو شومر

الأمل يا أخي ينيثق دوما من مستنقع اليأس

و ما أضيق العيش === لولا فسحة الأمي

شكرا لزيارتك و مشاركتك القيِّمة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-5-

 

الأستاذ القدير نزار ب.الزين حفظه الله
سرد مشوق وخصوصا أنه يداعب أحلامنا وآمالنا التي كادت تتوارى تحت وطأة الواقع الصعب لأنظمتنا وشعوبنا العربية،،،
وأقول لك بصراحة رغم كل هذا الواقع الصعب، فإن أحلامنا تتطلع بشوق كبير لأن يكون العرس الفلسطيني والعربي قبل ذلك التاريخ الذي أقترحته،،
تقبل تقديري لهذا النص الذي تمنيت لو طال على عدة حلقات.
ولك مودتي الخالصة.

عزام أبو الحمام فلسطين

دنيا الرأي/دنيا الوطن  16/10/2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-177014.html

الرد

أخي الحبيب عزام

أشاركك التمني بتبكير ساعة الصفر المرجوة

رغم الوضع المزري الذي نعيشه حاليا

***

شكرا لمرورك و إسهامك بنقاش النص

و دمت بخير و عافية

نزار

-6-

لمدة خمسة دقائق ذقنا معك حلاوة النصر ونشوة العزة والكرامة ,
دون تفكير رددنا كلمة الله أكبر عند ساعة الصفر , فهل ساعة الصفر تلك آتية ؟؟
مبدع يا أستاذنا .

عصام أبو فرحة فلسطين

دنيا الرأي/دنيا الوطن  16/10/2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-177014.html

الرد

أخي المكرم عصام

أرجو أن ساعة الصفر آتية يا أخي

رغم كل اليأس الذي نعايشه

***

زيارتك شرفت النص و مشاركتك أسهمت بنقاشه

و رفعت من قيمته

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-7-

الغالي نزار ب.  الزين
وكأنني أشاهد أحد أفلام المخرج العالمي هيتشكوك
لكنني سوف أعود سريعاً لحالة التفاؤل التي انتابتك وجعلتني أسيرها للحظات ..
ربما تخرج من بين العقال حمامة
وتفلت من بين الزمام مفازة
ربما ..
يأتي صلاح من جديد
ربما .. معتصم آخر
ربما ..ربما
أحييك على هذه اللغة المتمكنة والأسلوب الرائع
وطريقتك في تناول الموضوع في دقة واختصار وانزياح
دائماً تشدني مواضيعك ، وأجدها تثري الوجدان ، والنفس ، والذائقة
لك خالص مودتي وتحاياي

عبد القادر دياب "أبو جواد" سوريه/حماه

منتديات المجد   16/10/2009

http://4-hama.com/showthread.php?s=8e7b832e18ea46f7817bd7fb4a20fddf&p=35278#post35278

الرد

أخي المكرم أبو جواد

كل أمنياتي و أمنياتك مشروعة

و على الأخص إذا ما قُيِّض لنا

من ينتشلنا من مستنقع اليأس الذي نعايشه حاليا

***

أخي الفاضل

زيارتك أسعدتني

أما إطراؤك الدافئ فهو وسام يزين نصي و صدري

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-8-

 

اخي الاستاذ نزار انه الامل بعودة الكرامة المهدورة بعد تآمر الغير علينا وخنوع البعض منا0 حلم سيتحقق باذن الله وحوله0 صدقني اخي نزار من يرى قاسيون يشعر بشموخ كبير خاصة اذا كان من سكان المنطقة0 انا اقطن في مدينة دمشق الجديدة- دمر- وامتع ناظري بقاسيون كل يوم ولا انام حتى يطل الفجر براسه وتحلق الطيور في سمائه0 بوركت يمناك وبورك هذا الحس العروبي 0 واهديك اغنية فيروز- سنرجع يوما الى حينا-0
سلمت من كل سوء
عدنان زغموت قطر

دنيا الرأي/دنيا الوطن  17/10/2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-177014.html

الرد

أخي الحبيب عدنان

أنه أمل يراود كل مخلص لقضيته

و نرجو أنه سيتحقق يوما

***

هل أفهم من كلامك أنك تركت قطر و تعيش الآن

في الشام الجديدة ؟ فبيتي هناك و قد قضيت شهر أيلول كله فيها

و يا ليتني عرفت عنوانك إذاً لتشرفت بزيارتك

***

كل الإمتنان لمرورك و مشاركتك القيِّمة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-9-

الأخ الحبيب نزار ب. الزين ، حفظه الله

عشتنا وعايشتنا لبرهة تحقيق حلم جميل ...
وأذقتنا حلاوة النصر لحظات ... ومتعة الحروف والكلمات ...
فابدعت سيدي السرد والعبارات ..
ولتأذن لي أن اخالفكم الرأي في بعض الأمور ..
الأمر الأول :
أن العمل لم يكن ( رواية قصيرة ) ... بل هي ( رواية طويلة ) .. بطول تاريخ العرب المجيد ...
بطول معاناة الشعوب وشعبنا العربي والفلسطيني على وجه التحديد ...
بطول الآلام .. الآمال ... الأحلام .. الأماني .. ( ولن أقول الأوهام ) ..
بطول ليل الظلمة والظلام .. وسطوة عدو النهار وعدو الشمس وعدو الحياة .. ( والذي لا بد أن يكون له من نهار ) .
الأمر الثاني :
بأن التاريخ المشار إليه :
الخامس من أيار/مايو عام 2028
وهو تاريخ وقوع أحداث الرواية .. هو تاريخ مبالغ فيه ...
ليس لأنه تاريخ بعيد بعض الشيء ... بل لأنه تاريخ قريب جداً ..
وقد حسبت بأن أحداث الرواية تدور في :
الخامس من أيار/مايو عام 3028 في أحسن الأحوال .. وأرجو ان لا تعتقد يا سيدي بأنني متفائل جداً؟؟!!
على كل الأحوال ..
لقد استمتعنا - استمتعت على الأقل - بنصر مؤقت .. ونص مغاير ورائع ومميز .. لم يفكر كاتب - آلة الزمن - بمثل هذا العمل الرائع ...
أتمنى أن تكون هناك روايات أخرى - من الحجم الثقيل - بمثل هذا الحجم .
لكم سيدي كل التحية وكل التقدير وكل احترام ..
أخوكم المحب
سليم  عوض  علاونة "أبو باهر" فلسطين

دنيا الرأي/دنيا الوطن  17/10/2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-177014.html

الرد

أخي الفاضل أبو باهر

أوافقك الرأي على اعتراضك الأول

و لكنني أعارضك في الثاني

فما أضيق العيش === لولا فسحة الأمل

و التاريخ الذي اقترحته بعيد جدا

و لنأمل معا ألا يطول الزمن بساعة الصفر

***

أخي المكرم

زيارتك تشريف و مشاركتك إسهام رائع

في نقاش النص ، رفع من قيمته و أثراه

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-10-

الأديب نزار بهاء الدين الزين

عسى أحلامك تتحقّق ونتمنى أن يكون هؤلاء القادة بيننا الآن دون أن نشعر بهم وبغض النظر في أيّ عاصمة ولدوا وأيّ جنسية عربية أو صبغة إسلامية أو إنسانية يتّصفون بها
محبتي

خيري حمدان بلغاريا/صوفيا

  

دنيا الرأي/دنيا الوطن  17/10/2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-177014.html

الرد

أخي الحبيب خيري

أحلامي يا أخي  هي أحلامك و أحلام كل عربي مخلص لعروبته

***

كل الإمتنان لمرورك و مشاركتك القيِّمة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-11-

 

فاصبر صبرا جميلا إنهم يرونه بعيدا ونراه قريبا ..
أسلوب يشد القاريء من أول سطر الى اخر كلمة ..
مبدع استاذي
تحياتي

ميسون كحيل فلسطين

دنيا الرأي/دنيا الوطن  17/10/2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-177014.html

الرد

أختي الفاضلة ميسون

أرجو معك أن تكون "ساعة الصفر" قريبة

رغم تردي الحال العربي أيامنا هذه

***

أختي الكريمة

زيارتك تشريف و ثناؤك شهادة أعتز بها

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-12-

نص يمثل حلماً جميلاً .. يحتفي بتفاصيل كثيرة ..
لطالما تساءلت.. إن كنت سأحضر العرس الفلسطيني يوماً ..
الله يسمع منك أستاذي .. و يتحقق هالحلم ..
كل الشكر لهذا الجمال ..
مودتي ..

ميسون المدهون الأردن

منتديات من المحيط إلى الخليج                18/10/2009

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=42544

الرد

أختي الفاضلة ميسون

و أنا مثلك آمل من صميم الفؤاد

أن أحضر ذلك العرس و أزغرد مع المزغردين

***

كل الإمتنان لرقيق عبارتك

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-13-

 

استاذ نزار
هذا الاسلوب قريب جدا الى نفسي ، وفكرك القصصي لا يقع بعيدا عن أجوائي الفكرية
شعرت اني اساهم في نصك ، على الأقل فكريا ..
ان نقد الواقع العربي يحتاج الى قلم ساخر من الواقع المتهاوي .. من الدجل القومي ، من التباهي بالخوازيق ووصفها بالانتصارات.. انت تذكرني بوزير خارجية سوريا في زمن هزيمة حزيران 1967 الذي فسر انتصار اسرائيل بهزيمة لها وانتصار للعرب اذ أدخلوها الى مصيدة لن تخرج منها.. وها نحن نرى من دخل المصيدة ، انه الانسان العربي المضهد الجائع العاطل عن العمل الأمي والذي يفتقد لمقومات حياة انسانية . كم هو مؤلم هذا النص لمن ظل في نفسه بعض الكرامة.

نبيل عوده فلسطين

منتديات من المحيط إلى الخليج                18/10/2009

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=42544

الرد

أخي المكرم نبيل

أشاركك الأسى على واقعنا المظلم

و تزييفنا للحقائق .. و لكن فلنأمل

فربما يأتي من ينتشلنا من مستنقع التردي

***

أخي الفاضل

شكرا لزيارتك و مشاركتك بنقاش النص و إثرائه

كل التقدير لك و الإعتزاز بك

نزار

-14-

الاستاذ الرائع / نزار.ب.الزين..!!

لا بد استاذنا الراقي ان جرس ساعة الصفر سيدق.. وهذا وعد الله..ان الله لا يخلف وعده..!!
تحيتي ومحبتي
ايهاب عاشور فلسطين

دنيا الرأي/دنيا الوطن  18/10/2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-177014.html

الرد

أخي المكرم إيهاب

إنها آتية لا ريب ، و أرجو ألا يطول بها الزمن

شكرا لمرورك و مشاركتك القيِّمة

مع كل الود و التقدير

نزار

-15-

كان حلما راودنا جميعاً ...سيتحقق يومياً ...
فالحلم بداية الحقيقة ..
كان حلما ..فخاطراً ...فاحتمالا ...
"
وسيضحى " حقيقة لا خيالا ..
رائع حقاً أستاذنا القدير
تقبل خالص تحيتي
شريف أبو نصار فلسطين

 

دنيا الرأي/دنيا الوطن  18/10/2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-177014.html

الرد

أخي المكرم شريف

صدقت ، كل الحقائق تبتدئ بالأحلام

سواء كانت أحلام منام أو أحلام يقظة

***

أخي العزيز

زيارتك تشريف و ثناؤك وسام أعتز به

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-16-

أخي الكريم نزار أقف هنا أمام لوحة لا يرسمها سوى نزار وحده...
القصة هي تنبؤ بمستقبل قريب يمتد إلى 19 سنة في الطاولة رقم 19، وقد اختار لنا الكاتب مكانا جغرافيا له تاريخ أصيل.. يذكرنا بقصة "الجندي المجهول"، ونستنبط منه تلك الرؤيا التي أرادها الكاتب حين وضعنا في موقع نشاهد فيه أرجاء مدينة دمشق من كل الجهات، وهذا الجبل أيضا هو محطة لدعم البث الإذاعي...
كما اختار لنا الكاتب اسم المطعم " الوليد" ليذكرنا بأمجاد تاريخ الفتوحات... واختار لنا بطل القصة "أبو الوفا" رمزا للوفاء والإخلاص للدين والوطن [سنرجع يوما]....

بين هذه الرموز المكثفة تتضح رؤية الكاتب النبؤة نحو الأمل الذي بات يسكن قلب كل مسلم بعد هذا الضعف الذي لبسنا، وما يجري في الساحة العالمية...
أحييك من أعلى المنبر على أفكارك ورسالتك...
مودتي وتقديري

محمد معمري المغرب

منتدى أدباء و مشاهير العرب       18/10/2009

http://arabelites.com/vb/showthread.php?s=8f489ac5ae914c7628b80798450ccbdd&p=64380#post64380

الرد

ما أروعك اخي محمد

لقد اكتشفت كل الرموز ،

و كأني بك تعرف مدينة دمشق معرفة جيدة

صدقت يا أخي إنه الأمل يراود كل مخلص

رغم كل مظاهر الضعف التي نعايشها

***

شكرا لزيارتك و مشاركتك القيِّمة

التي ساهمت في نقاش النص

و رفعت من قيمته

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-17-

الاستاذ العزيز نزار الزين
قصة خيالية تنبؤية جميلة. اتمنى ان تتحقق.
اسلوبك البسيط يستهويني كثيرا واحب قراءة نصوصك.
دام ابداعك.

رنيم حسن - مصر

منتديات من المحيط إلى الخليج                18/10/2009

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=42544

الرد

أختي الفاضلة رنيم

أسعدني إعجابك بنصوصي

شكرا لمرورك و لطيف ثنائك

و دمت بخير

نزار

-18-

 الزميل القدير
نزار ب. الزين
ومن أين لي قلب سيحتمل مثل هذا اليوم
الله لو أنه يتحقق زميلي
وهل سأكون مازلت على قيد الحياة ساعتها
والله زميلي أسعدتني بنصك الذي أتمتى ومن كل قلبي أن يتحقق .. آمين
تحياتي لك من قلب أتعبه قهر الإحتلال

عائدة محمد نادر العراق

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب                   18/10/2009

http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?p=314803#post314803

الرد

اختي الفاضلة عائدة

ليته يتحقق ذلك اليوم ،

و كم أتمنى مثلك -  أن أبقى حيا

حتى تحين ساعة الصفر المأمولة

***

أختي الكريمة

شكرا لمرورك و مشاركتك القيِّمة

أما إعجابك بالنص فهو شهادة أعتز بها

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-19-

مرحبا اخى نزار
نص جميل ، كل النصوص الحالمة جميلة
اشاركك الحلم والترقب، واتمنى ان نرى هذه الامة وهى تنفض عنها ركام الهزيمة و تعود لتتكىء على بنادقها بدلا عن هذه الماضوية العقيمة
استمتعت كثيرا بجمال السرد، السرد الذى يشف عن كاتب متمكن ومالك لادواته
رغم طول النص الا انه خال مما يمكن الاستغناء عنه فى تقديرى
فقط نصيحتى هى محاولة تجنب النصوص الطويلة فى المنتديات التفاعلية
كل الود والتقدير اخى الزين

عمرو حسني السعودية

الصورة الرمزية عمرو حسنى

منتديات من المحيط إلى الخليج            19-10-2009

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=42572

الرد

اخي المكرم عمرو

سرتني زيارتك و مشاركتك القيِّمة

أما ثناؤك الدافئ فهو شهادة أعتز بها

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-20-

يا لطيف .. أحسست بأني أقرأ مافيا العرب بمزيج اجنبي ..
وكأنها ساعه نذير وشؤم وليس صفر ..
سيدي الفاضل .. حال العرب المرثي هو ما سيدفعه ليكون كل تلك الأحداث المفصله  في  الأعلى .. ألم  نكن  يوما  عبيد  للموروثات  كأنها  جينات  في أعماقنا ؟
متابعه الاحداث عن بعد هذا هو الحال .. فبعدا للقرب !
شكرا سيد نزار للحدث الناري الذي كنت معه على خط " مباشر "

د. ليلى ديبي الكويت

ملتقى الصداقة                                 19-10-2009

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?p=517143#post517143

الرد

أختي الفاضلة د. ليلى

لعلنا سنتغلب يوما على جيناتنا الموروثة

فنتمكن- من ثم -من تحقيق حلم ساعة الصفر

***

إمتناني لزيارتك و مشاركتك القيِّمة

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-21-

سيدي نزار
لماذا أنت مستعجل هكذا , هذا الموعد قريب جدا إذا ما قورن بمنبر صلاح الدين
الخاص بالمسجد الأقصى الذي لف البلاد الاسلامية بعد حريق 1969م لتصليحه
و ليس لبنائه من الصفر و لم يعود إلا قبل سنتين أي بعد 38 سنه .
إذا كان المنبر الخشبي استغرق 38 سنه فكم سيستغرق المسجد الأقصى ثم القدس
ثم بقية فلسطين , ألا ترى أنك تستبعد ساعة الصفر و هي أقرب من ذلك .
لك التحية و كل التقدير و طول العمر .

عوض قنديل فلسطين غزة

ملتقى الصداقة                                 19-10-2009

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?p=517143#post517143

الرد

اليوم العربي للأسف - يعادل سنة يا أخي عوض

و لكن فلنأمل ..لربما  تأتي ساعة الصفر

بأقرب مما نظن

***

زيارتك تشريف للنص

و مساهمتك في نقاشه أثراه

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-22-

يا الله لو يتحقق هذا الحلم وتصبح اسرائيل وراء الشمس من جرّاء فعل عربي ذو صحوة وضمير ونخوة وأصالة
تحيتي أستاذنا الكبير

زهرة يونس - فلسطين

ملتقى الصداقة                                 19-10-2009

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?p=517143#post517143

الرد

اختي الفاضلة زهرة

 و أضم دعائي إلى دعائك

راجين أن تتحقق أمانينا

و نشهد ساعة الصفر

***

شكرا لزيارتك و مشاركتك القيِّمة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-23-

أسعدني ان أقرا حروفك التي تأملتها بشوق وحنين
أسعدك الله اخي العزيز وادام عليك الصحة والعافية ولا حرمنا من قلمك الرائع
لك سلامي وتقديري

زين عبد الله السعودية

ملتقى رابطة الواحة      19-10-2008

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=38852&goto=newpost

الرد

اختي الفاضلة زين

يا مرحبا بإطلالتك بعد طول غياب

كلماتك الوضّاءة أنارت نصي و أدفأتني

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-24-

تحية للاستاذ نزار

ساعة الصفر من النصوص العجائبية التي تحاول السفر في المستقبل على غرار نصوص الخيال العلمي لدى ويلز او بورحيس وتضعنا في اجوائها التنبؤية الغرائبية الساحرة بخيالها وفضاءاتها كل هذا اوحت لي به هذه القصة الجميلة والاخاذة التي تتوغل بنا عبر الزمن والمكان الى مرحلة معينة تتحدد بالضبط في سنة 2028 ، بناسها الاكثر حيطة واشكالية ومرونة ، تتخلل الحكي اسماء مدن وبلدات واعداد وتواريخ مختلفة بعضها يعني لنا شيئا واخرى لا ندري سرها ابتداء من ساعة الصفر-  خامس حزيران - 1967 - فلسطين1 و2 - دمشق- غزة الخليل - ، ابو الوفا الذي يرمز للوفاء - ن - ف  ، دلالات لها ايقاع ووقع في وعينا السياسي وتحاور محطات مهمة من تاريخنا العربي وما يحاك ضدها من مكائد

قرات النص وانا متسلح بوعي عن القصية المشترطة و فرغت للتو من قراءة لبورجيس الذي تقربنا نصوصه الفانتازية من هذه الاجواء

جميل ما قرات لك اخي نزار واشد على يديك

نقوس مهدي المغرب

منتديات مطر            20-10-2009

http://matarmatar.net/vb/t13410/#post107013

الرد

اخي المكرم نقوس

تحليل شامل و رؤية موفقة ، ما قدمته

شكرا أخي الفاضل لمرورك و مشاركتك القيِّمة

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-25-

سيطول الانتظار والله يا سيدي
الأستاذ العزيز نزار
شكرا لعطائك الدائم
تحيتي وتقديري

شجاع الصفدي فلسطين

ملتقى الصداقة                   21/10/2009

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=34241&goto=newpost

الرد

اخي المبدع شجاع

إن طال الزمن أو قصر ، لا بد أن التحرير آتٍ

فالشعوب العربية غير راضية على أداء سياسييها الحالي

و لا بد أن تفعل شيئا للتغيير

الذي سيؤدي بدوره لإنهاء الإحتلال الإسرائيلي

***

شكرا لمشاركتك القيِّمة و ثنائك الدافئ

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-26-

أالأديب نزار ب. الزين المحترم
سلامي إليك
نتمنى صادقين أن يتم تحرير فلسطين الحبيبة
ويتم تحرير كل شبر مغتصب من الأرض العربية
تقبل تحيتي وودي
أحمد فؤاد صوفي سوريه/الكويت

منتديات مرافئ الوجدان                             21/10/2009

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?t=30495&goto=newpost

الرد

اخي المكرم أحمد فؤاد

كلنا نتمنى حدوث ما يعيد الحق إلى أصحابه

" إذا الشعب يوما أراد الحياة

فلا بد أن يستجيب القدر "

***

زيارتك أسعدتني و مشاركتك رفعت من قيمة النص

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-27-

الأخ المكرم
نزار ب. الزين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سافرت معك عبر الزمان لثمان عشر عاما قادمة
وعشت معك حلما جميلا وأملا أتمني أن يطيل الله في
عمرنا حتي يتحقق ونسعد بمعاصرته وتعود ألينا أرضنا السليبة

حسين الدمرداش مصر

الصورة الرمزية حسين الدمرداش محمد العدل

منتديات مطر              21/10/2009

http://matarmatar.net/vb/t13410/#post107283

الرد

اخي الفاضل حسين

كل الحقائق تبدأ من الحلم

و كل الإنجازات الكبرى تبدأ من الخيال

فلنأمل معا بأن نشهد ذلك اليوم

***

شكرا لمرورك و مشاركتك في نقاش النص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-28-

هذا السفر/ الحلم عبر التاريخ المستقبلي هو تجسيد لاحساس الذات الساردة بالغبن والالم القابع داخلها وهي تعيش تخاذل الامة العربية...وتعانق اندحاراتها وهزائمها المتكررة وروح التفرقة التي تسيطر عليها...هناك فعلا مجهود كبير في توجيه دفة الحكي وتحكم قوي في ادوات البناء الفني للنص ..وهذا ما جعل تطور الاحداث يتنامى بشكل متوازن ومتكامل ويمنح القارئ فرصة السفر بشكل سلس ومرن ويقدم له طبقا فنيا متميزا...شكرا ايها القاص الجميل

محمد محضار المغرب

منتديات مطر             22/10/2009

http://matarmatar.net/vb/t13410/#post107283

الرد

اخي المكرم محمد محضار

تحليل عميق من ناقد  متمكن

شكرا لزيارتك و إثرائك للنص

سلم يراعك و دمت مبدعا

نزار

-29-

أرجو أن لا يكون انتظارا عقيما..
أخشى أن نموت و نحيا دون أن نشهد ساعة الصفر.
الكريم نزار الزين..شكرا لك..
تحياتي لقلمك.

سوسن سعادة لبنان/الإمارات

ملتقى الصداقة    24-10-2009

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?p=518084#post518084

الرد

ارجو معك

و إن لم نر ذلك اليوم المجيد فسيراه أولادنا أو أحفادنا

شكرا لزيارتك و مشاركتك القيِّمة

و دمت بخير و عافية

نزار

-30-

أخي العزيز نزار ، لقد ذهبت بعيدا بعيدا
وذكرتني ببيت شعر أقول فيه:

ما أجمل الحلم لولا أنه حلم=== سرعان ماينجلي عن حسرة وشقا
ولكن هذا لم يمنعني من أستمتع بإبداعك
تحيتي

محمد ابراهيم الخطيب سوريه

منتديات المجد                 26/10/2009

http://www.4-hama.com/showthread.php?t=3514

الرد

اخي الأكرم محمد  الخطيب

أكثر الحقائق تبتدىء بأحلام اليقظة

فلا بد أن تأتي ساعة الصفر مهما طال بها الأمد

"إذا الشعب يوما أراد الحياة ===فلا بد أن يستجيب القدر"

شكرا لمرورك أخي الكريم ، و لثنائك الدافئ

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-31-

قصة اقل مايقال عنها عروبية بقوة واخلاص
بورك الحبر والجهد
اسامه الحموي سوريه

منتدى فرسان القفافة          29/10/3009

http://www.omferas.com/vb/showthread.php?p=78006#post78006

الرد

اخي المكرم أسامة

شكرا لزيارتك و مشاركتك

و ثنائك العاطر

مع كل الود و التقدير

نزار

-32-

عشت للعروبة وعاشت العروبة لنا
سررت بهذا النص جدا
تحيتي وتقديري

رغد قصاب - سوريه

منتدى فرسان القفافة          29/10/3009

http://www.omferas.com/vb/showthread.php?p=78006#post78006

الرد

اختي الفاضلة رغد

سرتني مشاركتك و أسعدني إعجابك بالنص

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-33-

الأخ الفاضل الأديب الكبير / نزار ب الزين
هذه كتابة تستحق الاحترام والتقدير والوقوف امامها بروية واهتمام ..
أولا :قلم يعرف أين المؤثرات الأسلوبية وكيف يوظفها ويسخرها لما يريد .
ثانيا : مزج بين الواقع شديد المباشرة وبين الخيال شديد الجموح .
ثالثا : دفقة عنيفة من أمل يقاومها فيض غزير من اليأس .
أما رابعا فإنه يتشكل سؤال مهم : كنت أتصور أن تقع هذه الأحداث بعد هذا التاريخ بكثير
حتى تتياسر مع القياس المنطقي لهذه المنطقة المبتلاة بحكام يجلسون على كراسيهم لعشرات السنين ولو استطاع أحدهم أن يحكم إلى يوم القيامة لفعلها
فكيف أتصور أن يحدث ذلك بعد تسع عشرة سنة فقط من اليوم ؟ ونحن نحتاج إلى قرون حتى نفيق الإفاقة التي أشرقت بها روح النص البديع .. على كلٍّ يجوز ؛ ففي عمر التاريخ طفرات غير متوقعة .. ولعل نصك الرائع يرمي بنا إلى هذا التصور ..
القصة مثيرة لجدل طويل ، والجدل حولها آية نجاحها ..
تحياتي لك أيها الأديب المبدع

محمد عبد السميع نوح مصر/طنطا

  

منتديات المجد                              29/10/2009

http://www.4-hama.com/showthread.php?p=36534#post36534

الرد

اخي المبدع محمد عبد السميع

تحليل رائع من ناقد متمكن

أضأتَ به جميع أبعاد النص

أما ثناؤك على النص فهو إكليل غار

يتوج هامتي فخرا و اعتزازا

***

أخي الكريم

زيارتك تشريف و مشاركتك أثرت النص

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-34-

 الاستاذ الكبير نزار الزين...
دائما تحفل نصوصك بصورة الانسان الذي يحمل هموم الاخر - الانسان- الارض- القضية، وتجعلنا على المحك امام جملة تداعيات تبدأ من الجواني لتقف عند البراني بشكل يتناسب والصورة المراد نقلها الينا، وةكنت هنا دقيقا كعادتك في نقل الوقائع بكل تفاصيلها وعلى الصعيدين السلبي والايجابي، وهذا حال مجتمعاتنا بين رقيب يسجل كل شاردة وواردة وبين كفاح يستمر.
محبتي
جوتيارتمر العراق

منتديات العروبة     31/10/2009

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=19263

الرد

اخي المبدع الرائع أدبا و نقدا  جوتيار

كعادتك غصت عميقا بين سطور النص

فتابعت أهدافها و مراميها

و لم تنسَ أن تعرج على الأسلوب

فكانت قراءتك شاملة

دمت في المقدمة

نزار

-35-

قص رائع جدا
ولكن لماذا مازال الزمن بعيدا هل ترانا سنعيش حتى نراه ..؟
جميل جدا ما قرأته لك هنا
دمت مبدعا سيدي
احترامي وتقديري

إزدهار الأنصاري العراق

منتديات العروبة               31/10/2009

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=19263

الرد

اختي المبدعة إزدهار

أولا الحمد على سلامتك و إبلالك من المرض

ثانيا شكرا لزيارتك و ما تضمنته

من ثناء عاطر

و لك عميق مودتي و تقديري

نزار

-36-

الأديب السامق نـــــــزار
قص بديع وأسلوب مدهش تميزت به ههنا ....
كتبت فأبدعت وأخذتنا معك إلى بحور سردك العميق الغارق ما بين الزمان والمكان والأحداث كما أن الخاتمة كانت رائعة وجميلة
سلمت أناملك ودام هذا الفكر النيّر بيننا

أحلام الأيوبي- سوريه/دمشق

منتديات العروبة               31/10/2009

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=19263

 الرد

ابنتي العزيزة أحلام

حروفك الوضّاءة أنارت نصي و أدفأتني

و شهادتك و سام أعتز به

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-37-

الاخ الاستاذ نزار

ما أروع الحلم

من حقنا ان نحلم بعد أن ضرب اليأس يقظتنا و نومنا

كل ما نشاهده من تقدم و تطور تكنلوجي كان مجرد حكايات خيال علمي

سلمتم و دمتم بكل خير

معاذ عبد الرحمن الدرويش سوريه/الإمارات

ملتقى أدباء و مشاهير العرب  1/11/2009

http://arabelites.com/vb/showthread.php?p=65649#post65649

الرد

صدقت اخي المكرم معاذ

فعندما يعجز البتار و الحجا 

ننفث عن كبتنا بالأحلام

فلنحلم ، لعل أحلامنا تتحقق يوما

أما التقدم التقني فنحن للأسف - بعيدون عنه

فقد أصبحنا أمة استيراد و ليست أمة ابتكار

***

شكرا لزيارتك و مشاركتك القيِّمة

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-38-

نص , يرى الواقع المر بعين السخريه , ولاشك بأنه حالم ايضا , يعبر عما يدور في راس المواطن العربي , هزائم متتاليه , لننتصر في الحلم , القوه هي السبيل ـ تحياتي واحترامي للاستاذ نزار الزين مع كل التقدير

عبد الرحمن أبو جلال مساعد الأردن

من المحيط إلى الخليج                     19/10/2009

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=42572

الرد

اخي المكرم عبد الرحمن

ذلك هو واقعنا للأسف و لم يبقَ لنا سوى الأحلام

راجين أن تتحقق ذات يوم

شكرا لمرورك أخي الكريم و مشاركتك القيِّمة

مع عميق مودتي لك

نزار

-39-

ومع ذلك ماتزال
الهزيمة تذبحنا أيها العزيز
كل التقدير

عمر علوي ناسنا المغرب

من المحيط إلى الخليج                    30/10/2009

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=42572

الرد

اخي المكرم عمر

أجل ، لقد ذبحتنا من الوريد إلى الوريد

فلم يبقَ لنا غير الأحلام

شكرا لزيارتك و مشاركتك

و دمت بخير

نزار

-40-

الاستاذ العزيز نزار الزين
قصة خيالية جميلة. نأمل ان تتحقق هذه النبوءة والامنية.
دام ابداعك.

رنيم حسن مصر

من المحيط إلى الخليج                    31/10/2009

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=42572

الرد

اختي الفاضلة رنيم

أدعو معك أن يتحقق الحلم

شكرا لمرورك و ثنائك العاطر

و لك خالص المودة و التقدير

نزار

-41-

أخاف أن يظل الوضع كالذي نعيشه الآن

ولكن حلمنا وعزيمتنا أقوى من سنوات الهزيمة

مودتي أخ نزار

عبد المطلب عبد الهادي المغرب

من المحيط إلى الخليج                    1/11/2009

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=42572

الرد

اخي المكرم عبد المطلب

أرجو  معك أن تحول عزيمتنا الحلم إلى  حقيقة

كل الإمتنان لزيارتك و مشاركتك القيِّمة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-42-

نزار ..
تصور الاوضاع ابشعها من عمق العمق..
تصوير يبدو عاديا بل طبيعيا و اكاد اقول حياديا ..
لكن الالم مثلما قال صخر يلف بوشاحه الحال.
شكرا جزيلا نزار

سعاد بن مفتاح تونس/المنستير

منتديات إنانا        4/11/2009

http://www.inanasite.com/bb/viewtopic.php?f=3&t=20821&sid=cd1bafe5731698f675562c49513396f1

الرد

الألم يحيط بنا من كل جانب أخي سعاد

أسعدتني زيارتك و مشاركتك القيِّمة

أما ثناؤك الرقيق فهو شهادة أعتز بها

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-43-

أسلوب راااائع ومميز أستاذ نزار...
يجذب القارئ ليتابع تفاصيل الاحداث ،،
أحييكـــ على هذا الجمال والروعة،،
لكــــ تحياتي واحترامي،،،،،

أسماء عمر فلسطين/جنين

منتديات العروبة         5/11/2009

http://alorobanews.com/vb/newreply.php?do=newreply&p=168204

الرد

اختي الفاضلة أسماء

كل الإمتنان لإطرائك الدافئ

أما إعجابك بالنص فهو شهادة أعتز بها

عميق مودتي و تقديري لك

نزار

-44-

الرائع نزار ب الزين
حقيقة، سعدت بالقراءة لك هنا في هذا الموقع المتميز،
قرأت لك قصة طافحة بالرمزية مفعمة بالأمل على الرغم من كل الانكسارات القومية
تقبل إعجابي بما كتبت
مودتي الخالصة

صخر المهيف السعودية

منتديات نجدية              11-11-2009

http://www.najdyah.com/vb/showthread.php?s=066e75bae03bda329fff80100d91f3f6&t=15179لا

الرد

اخي المكرم صخر

عباراتك الوضّاءة أنارت نصي

و قراءتك المعمقة أثرته

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-45-

ربما نشتاق لهذا المطعم الذي على قمة جبل قاسيون المطل على دمشق
وخصوصا حين نحلم ان نوقع على اهم القرارات هناك

ربما كان الخليفة عبد الملك بن مروان كان يصعد على قمته
تحياتي استاذ نزار

علي الزهراني السعودية

منتديات من المحيط إلى الخليج       11-11-2009

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/newreply.php?do=newreply&p=516881

الرد

اخي المكرم علي الزهراني

ليتنا نوقع على تلك القرارات الهامة

 فوق أية قمة من قمم جبال العرب

لا فرق بينها ، المهم أن نوقع قرارتنا

و ننفذها

***

شكرا لزيارتك أخي الكريم

و مساهمتك بنقاش النص

مع عميق مودتي و تقديري

نزار