التكنولوجيا

 عالم الروبوتات

الأبواب الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات


للصحافة

 

الروبوت ديكستر

 يتولى إصلاح التليسكوب هابل

عن الجزيرة

     ضمن خططها المتعلقة بإصلاح التليسكوب الفضائي هابل، الذي أكمل 14 عاماً في الفضاء، قالت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" إنها تمضي قدماً في مشروعها المتمثل بإرسال الروبوت "ديكستر" للقيام بهذه المهمة.

 وأشارت وكالة الأسوشيتد برس إلى أنه لن يتم اتخاذ أي قرار قبل الصيف المقبل بشأن الموعد النهائي لإطلاق "ديكستر" أو أي روبوت آخر لإنقاذ "هابل" في غضون ثلاث سنوات ونصف. لكن يبدو واضحاً أن هذا الروبوت يستطيع القيام بمعظم، إن لم يكن كل ما يمكن لرائد الفضاء القيام به.

 يذكر أن "ديكستر" عبارة عن روبوت بذراعين صنعته وكالة الفضاء الكندية خصيصاً للعمل على متن محطة الفضاء الدولية، وتحديداً للقيام بالأعمال اليدوية. وجاء تصميمه مشابهاً للروبوتات التي تظهر في أفلام الخيال العلمي.

 ونتيجة لكارثة المكوك الفضائي "كولومبيا"، تم تعليق المهمات ذات الطاقم البشري، وذلك بسبب المخاوف الأمنية، كما قال مدير وكالة "ناسا" شين أوكيفي، وهو الأمر الذي رجح فكرة إرسال روبوتات للقيام بمثل هذه المهمات.

وكان أوكيفي قد حث المهندسين والعلماء المعنيين بمتابعة التليسكوب هابل في مركز غودارد للرحلات الفضائية الاثنين، على المضي قدماً في خططها بحيث لا تشمل طواقم بشرية. كما أنه بصدد مطالبة الكونغرس بتخصيص أموال لإنجاز هذه المهمة، والتي تقدر بين مليار 1.5 مليار دولار.

 وقال آل دياز، الرئيس المسؤول عن مهمات ناسا، إن اختيار "ديكستر" الكندي لأداء هذه المهمة، جاء بعدما قامت ناسا بمعاينة كافة الروبوتات المعروفة لديها، ومنها الروبوت الفضائي "روبونات"، وتبينت أنه ما من روبوت آخر يتوفر في الوقت المناسب سوى "ديكستر".

 ويهدف المشروع إلى إطالة عمر هابل خمس سنوات إضافية دون الحاجة إلى أي عملية إصلاح أخرى، وإضافة بطاريات جديدة وأجهزة حفظ توازن لإبقائه في حالة استقرار، وكذلك تزويده بكاميرات أكثر تطوراً، وغيرها من الأعمال الفنية.