التكنولوجيا

 عالم الروبوتات

الأبواب الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات


للصحافة

 

الروبوت الياباني أسيمو

 يتميز بأناقته وخفته ويحدد طريقه بنفسه


       يفلح الروبوت المصنوع بحجم طفل من شركة هوندا اليابانية في الخطو السريع على الرغم من أن هذا الخطو مثير للضحك، وهو آخر مسعى لشركات تصنيع السيارات اليابانية في تقليد حركة البشر.
وأضاف الروبوت الذي يبلغ طوله 51 بوصة ويتخذ رأسه شكل الفقاعة زوجا من كاميرات الأشعة تحت الحمراء وجهاز تحسس لامتصاص الصدمة والحفاظ على التوازن من أجل حركة ميكانيكية ثابتة في سرعة بطيئة تبلغ 1.9 ميل في الساعة في عرض جرى أخيرا في مؤسسة هوندا.
وكان هذا الروبوت، الذي يحمل اسم أسيمو وعرض أول مرة قبل أربع سنوات، قد خضع لعدد من عمليات التحديث والتطوير.
والنسخة الجديدة من أسيمو أكثر أناقة ومحملة بما يعادل عدة وحدات معالجة مركزية في خمس كومبيوترات شخصية ويمكن أن يتفادى الأشخاص أو الأشياء الأخرى التي تعترض طريقه عندما يتحرك في وسط معين، محددا طريقه الخاص وفقا لبرنامج خارطة داخل عقله.
وعلى الرغم من أن أسيمو صعد ونزل السلالم وقام بأحاديث بسيطة بقابلية مميزة في الصوت، فانه ما يزال غير قادر على التحرك فوق الأشياء التي تعترض طريقه أو التحرك الى أعلى أو أسفل المنحدرات، وفقا لما قاله مسؤولون في الشركة. ويتحرك الجهاز الجديد بما يعادل تقريبا ضعف السرعة التي كان يتحرك بها الموديل السابق، الذي كان يسير بسرعة ميل واحد في الساعة.
ويشتمل التحديث أيضا على جهاز تحسس في الرسغ حتى يمكن ارشاده باليد عن طريق السحب والمشي الى الخلف اذا ما ارتطم بشيء ارتطاما خفيفا.
وقال ماساتو هيروسي، المهندس في هوندا، ان السمة الرئيسية تتمثل في قدرة الروبوت على الركل بينما يحتفظ بتوازنه. وأضاف هيروسي أن سير أسيمو أكثر انسانية بالمقارنة مع ما أنجز من جانب روبوت أصغر انتجته شركة سوني اليابانية العملاقة للإلكترونيات والتسلية.
وكان الصحافيون قد شاهدوا الروبوت كري الذي صنعته سوني للمرة الاولى في عام 2003 لكن خطوات سيره كانت تشبه سلسلة من القفزات الخفيفة.
ومن المميزات الاخرى للروبوت أسيمو الجديد أن فيه إبهاما متحركا وأنه من الاناقة بحيث يمكن أن يصل الى يد ممدودة لمصافحتها بطريقة أكثر واقعية، وهذه ميزة لعمله كسفير لشركة هوندا.