الأدب 2

مجموعات  قصصية

  نزار ب.  الزين

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

سيرة ذاتية
نزار ب. الزين


- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائة قصة و أقصوصة
إضافة إلى  :

-  ثمانية أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا

 ( الكيمياء الإنسانية )
-  ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
-  عمل روائي طويل واحد

 تحت عنوان عيلة الأستاذ

- عشر حكايات للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمدرس في دمشق لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع : 
www.freearabi.com

 

 

مجموعة "بين عاشقين"

رهبة الكلمة

أقصوصة

نزار ب. الزين*

  

          آلمته العنصرية المستفحلة ، في البلد الذي يعمل فيه ، و الكراهية لكل من هو غير مواطن من بني يعرب مع أن أهل هذا البلد من بني يعرب ، فكتب باستخدام آلته الكاتبة المتهالكة ، مقالا ناريا مفندا مظاهر هذه التفرقة بين المواطن و المقيم مدعوما بالشواهد ،
ثم ..
وقعه باسم "مجموعة من الخبراء و المربين و الأطباء"
ثم ...
سهر الليل كله في طباعة عدة نسخ منه ،
ثم ....
صدرها إلى الصحف المحلية ، و أمانة مجلس الأمة ، و بعض النواب المعروفين بكراهيتهم الشديدة لكل من هو عربي غير مواطن .
*****
في اليوم التالي ...
صدرت الصحف تهاجم المجموعة مجهولة الهوية و تصف أعضاءها بخفافيش الليل .
في اليوم الثالث....
يعلن رئيس مجلس الأمة عن عقد جلسة خاصة لمناقشة المقال ، و وصف كتابه بالطابور الخامس .
في اليوم الرابع .....
تجرأت صحيفة " البلد" فنشرت المقال مع تعليق يدعو إلى الإهتمام بما جاء في المقال و ضرورة دراسة حيثياته بشكل جدي و إيجابي .
في اليوم الخامس ......
أعلن وزير الإعلام مقاضاة صحيفة "البلد" .
في اليوم السادس .......
أعلن وزير الداخلية أن جميع الأجهزة الأمنية المختصة ، تلاحق مثيري هذه البلبلة ، و تعمل على كشف هوياتهم.
و حتى اليوم ، لا يزال النقاش في الصحف المحلية و في الديوانيات الشعبية المعروفة ، يدور حول : "ضرورة و كيفية" التخلص من وباء الإعتماد على الغير من بني يعرب !.

 

----------------

*نزار بهاء الدين الزين

  سوري مغترب

  عضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب

  الموقع : www.FreeArabi.com

 -1-

هي دائما كلمة الحق تصادر و تجري محاولات لكبتها و لجم لسان من ينطق بها

 .. لكن يبقى للكلمة ذاك الوهج الذي لا يمكن أن تطفئه تلك المحاولات اليائسة ..
أخي العزيز الأستاذ نزار
طلتك جاء كعادتها موشاة بالجديد .. والجديد جاء هذه المرة يحمل الإبداع كما تعودنا منك ..
أتابع ما يسكبه يراعك بكل شغف ..
دامت لك المودة و التقدير .

رشيد الميموني المغرب

 

منتديات نور الأدب                                 1/12/2009

http://www.nooreladab.com/vb/showthread.php?p=51880#post51880

الرد

أخي المبدع رشيد الميموني

الكلمة ، إذا صدرت عن مخلص و من الواقع ، أقوى من قنبلة

أخي الكريم

زيارتك للنص شرفته و ثناؤك على أسلوبه و أسلوب كاتبه

شهادة لا تقدر بثمن

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

 

-2-

تستمد كلماتنا انتسابها من اصالتنا وانتماءنا
لها رهبة ،فلا بد من جنزرتها
ولن يسدل الستار
تحيتي

عروبة شنكان العراق

منتديات نور الأدب                                 1/12/2009

http://www.nooreladab.com/vb/showthread.php?p=51880#post51880

الرد

أختي الفاضلة عروبة

طبعا هذا منطق من يطرب لكلمة الرياء و "يجنزر" كلمة الحق

شكرا لزيارتك أختي الكريمة

و مشاركتك القيِّمة في نقاش النص

نزار

-3-

 سيد نزار يعطيك الصحة
من زمان قال المثل : الدم على الدم جَسور
بس بدنا الجسارة تكون الاستغناء عن غير بني البلد
من كل الأجناس و ليس فقط عن بني يعرب
لأن بني يعرب عاملين زي اللي بشتغل في مطعم
وبياكل بكل راتبه في نفس المطعم و هذا موجود مع الكثيرين
لكن مشكلتهم مع السيد الأشقر أبو عيون زرقاء اللي بقولوله
"يا سيدي أمرك .. أمرك ياسيدي
ما أقدرش أخالفك لأني عارفك

 تقدر تحط الحديد في إيدي"
(قصة قصيرة لكنها طويلة المفعول و الأمَد)

عوض قنديل فلسطين / غزة

ملتقى الصداقة                         1/12/2009

  http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=34939

الرد

أخي المكرم عوض قنديل

نعم يا أخي فهذه المفاضلة موجودة للأسف - أيضا

فللشعر الأشقر فعل السحر ، فصاحبه هو الصديق و الرفيق

أما سمر الوجوه الناطقون بالضاد  فهم  أجراء أجانب

تلك هي المعادلة المزرية عند هؤلاء

أخي الفاضل

مرورك تشريف و مشاركتك رفعت من قيمة النص

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-4-

العنصرية ببلادنا العربية موجودة وبكثرة خصوصي "يخزي العين" بدول الخليج ، نلاقيها كتيرا
وكأن اهل البلد هم الملوك والمغتربين على ارضها هم  الرِق
شكرا سيدي الفاضل

د. ليلى ديبي -  الكويت

ملتقى ااصداقة                       1/12/2009

  http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=34939

الرد

أختي الفاضلة د. ليلى

صدقت في كل كلمة و عبارة كتبها يراعك

***

كل الإمتنان لزيارتك و مشاكتك في نقاش النص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-5-

//"ضرورة وكيفية" الاعتماد على غير من بني يعرب //..
والعنصرية تكاد تسحقنا وتجبرنا على القبول بكل الغير يعربي .. في اراضينا اليعربية.
سخرية .. وواقع مثير للحنق ..
وفي الحقيقة .. سيتم التعاون مع اعضاء غير يعربيين في المساعدة للكشف عن هذه الفرقة .. " الطابور الخامس " الزائف..
وكالعادة .. الفضل للاخرين .. وليس لجهودنا الخاصه.
شكرا لك استاذ نزار الزين .. الحقيقة مرة .. موجودة .. لكن نحن العميان

ربى محمد خميس"أم كنان" - الأردن.

ملتقى ااصداقة                       1/12/2009

  http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=34939

الرد

أختي الفاضلة أم كنان

صدقت ، إنه واقع مثير للحنق

***

شكرا لمرورك و مساهمتك القيِّمة بنقاش النص

و على الخير دوما نلتقي

نزار

6-

أخي الأستاذ نزار ب.الزين
تحية طيبة
كم كانت أقصوصتك موجزة ولكنها تكثف حالة مرضية أو ظاهرة استفحلت بشهادة الشهود، وللأسف إن النفط لم يكن هو السبب برأيي ، بل هي القطرية التي أضحت الانتماء الأول والأخير ضربا بالحائط بكل الروابط الأهم والأكبر كالإسلام والعروبة وحتى اللغة والجوار والثقافة.
ولذلك، تجد روح القطرية والتشظي تعم وتضم  كافة الأقطار العربية بهذه الدرجة أو تلك، وربما بعض الدول النفطية أكثر من غيرها وللأسف.

تقبل تقديري

عزام أبو الحمام - فلسطين

دنيا الرأي/دنيا الوطن                    1/12/2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-181246.htm l

الرد

أخي المبدع عزام

فلنقل أنها امتداد للقبلية و العشائرية

، اي أننا للأسف - لم نتقدم خطوة واحدة في ميدان التحضر

***

أخي الحبيب

شكرا لزيارتك و مشاركتك القيِّمة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-7-

ه قص جميل جدا اختزل وجع المقيم العربي في البلدان العربية النفطية والنظرة الدونية التي يلقاها من اولئك فقط لانهم يمتلكون النفط .. نحن شعوب ودول تحتاج الى اعادة تأهيل سيدي الفاضل
مبدع دوما
احترامي وتقديري

إزدهار الأنصاري العراق

دنيا الرأي/دنيا الوطن                    1/12/2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-181246.htm l

الرد

أختي الفاضلة إزدهار

ما أروع تعبيرك :" نحن شعوب ودول تحتاج الى اعادة تأهيل "

إنه يطابق حالنا العربي  قلبا و قالبا

***

ممتن لحضورك و مشاركتك في نقاش النص

و ثناؤك الدافئ عليه

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-8-
وسوف
...
وسوف ينضب النفط قريباً .. ويذهب ..
ويذهب بني يعرب النفطيين ..
ويبقى محبي الحياة .. والحب .. بعيداً عن ( هباب ) النفط .. و " زفته " اللعين ..
وسيعود أبناء النفط إلى ( جلابيهم ) القديمة المهترئة من جديد ... يطلبون " الهللة " من كل قادم وزائر .. ولن يبخل عليهم القادمين والزوار بـ " الهللة " ,, وبإبرة وخيط يرتقون بها ثيابهم المهلهلة ويسترون عوراتهم ..
نص إبداعي راقٍ لكاتب وأديب متمرس .. أجاد فن التصوير لموقف من واقع الحياة المرة الأليمة في عصر " العولمة " .. والهباب " و .. الزفت " المكرر ..
أخوكم المحب
أبو باهر

سليم عوض عيشان العلاونة فلسطين/غزة

 

دنيا الرأي/دنيا الوطن                    1/12/2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-181246.htm

الرد

أخي الحبيب " أبو باهر"

تحليلك أصاب الهدف بدقة و مشاركتك في نقاش النص أثراه

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-9-

الاديب الكبير نزار ب. الزين

هى حساسية مفرطة .. بالرغم من ان بناة البلاد اساسا كانوا من يعرب غير النفطيين

فلماذا كل هذه الجلبة والنفخة الفارغة ؟؟ باعتقادى هى نعرات ما يسمى البذخ الفاحش !
تحايا عبقة

زياد صيدم فلسطين/غزة

 

دنيا الرأي/دنيا الوطن                   1/12/2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-181246.htm

الرد

أخي المبدع زياد

إنهم ينظرون إلى بناة البلاد بتعالٍ  فهم بنظرهم مجرد أجراء

أخي الأكرم

ممتن لزيارتك و مشاركتك في نقاش النص

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-10-

اخي نزار..كل عام وانتم بخير..!!
يظنون انهم يمتلكون النفط لذلك اصابهم جنون العظمة النظرة المتعالية على الناس لكنهم سيستيقظون يوماً ما وسيعلمون انهم ونفطهم تحركه اليد الاجنبية..عندها سيصرخون اين العرب..؟!!
نص رائع لاديب اروع..!!
كل الاحترام والتقدير
ايهاب يحييك

إيهاب عاشور فلسطين

دنيا الرأي/دنيا الوطن                    1/12/2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-181246.htm

الرد

أخي المكرم إيهاب

إنهم لا يفكرون أبعد من  أنوفهم ، فما ادخروه للأجيال القادمة كما يزعمون ، ابتلعت أكثره حربان .

الشكر الجزيل لزيارتك و مشاركتك القيِّمة في نقاش النص

مع عميق مودتي و تقديري

نزار

-11-

أديبنا الكبير نزار ويسموننا أيضًا أجانب. نحن نسعى للتكامل مع الخليج العربي نفطيًا كان أم لا.

فالمصير مشترك إلى حد بعيد.

لعل القائمين وأهل القرار ينظرون لأشقائهم بعيون أكثر رأفة
محبتي أيها المبدع

خيري حمدان بلغاريا/صوفيا

دنيا الرأي/دنيا الوطن                    1/12/2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-181246.htm

الرد

أخي المبدع خيري

لكلماتك رنة تفاؤل ، ارجو أن تكون محقا فيها

أخي المكرم

كل الإمتنان لزيارتك و مشاركتك القيِّمة في نقاش النص

و دمت بخير و رخاء

نزار

 

-12-

ثم حل من يقرا هذا النص

المقال البهي ويجهر ان رهبة الكلمة رهبة تنتاب كل ذوي الأقلام والضمائر الحية....
استاذي العزيز نزار لنصوصك طعم نزاري زيني خاص بنكهة الغربة ...
حياكم الله ودمتم خير سفير لخير أمة

نور الدين شكردة المغرب/فاس

منتديات أقلام                          3/12/2009

http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=34041

الرد

أخي المكرم نور الدين

حضورك تشريف للنص

و ثناؤك إكليل غار يزينه و يتوج كاتبه

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-13-

السلام عليكم
هذه القصة من الواقع العربي المؤلم
فحقيقة التفرقة واضحة وفي جميع البلاد العربية
فلا وجود للقومية العربية والمصير المشترك سوى في الشعارات الفارغة
ولو كان هنالك تطبيقاً لهذه الشعارات لكان الأجدر أن تتعامل الحكومات مع المقيمين العرب على أنهم من أبناء البلد دون تفرقة
تقديري لك اخي

علي جاسم العراق

منتديات من المحيط إلى الخليج               3/12/2009

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=43125

الرد

أخي المكرم علي جاسم

صدقت و الله ، فلا وجود لأي نوع من أنواع الوحدة أو الإتحاد للأسف - إلا في الشعارات و الدليل على ذلك هذه العنصرية البغيضة التي نلحظها في البلاد الغنية .

أخي الأكرم

شكرا لزيارتك و اهتمامك بالنص

و دمت بخير و رخاء

نزار

 

-14-

كل ما هو عربي أصبح يثير الشك والتساؤل
في زمن بئيس
وحين يصبح العربي في الوطن العربي غريبا
فإنه في غير بلاد العرب يجب أن يقتل
للأسف واقعنا ملئ بالأمثلة
مودتي أخ  نزار

عبد المطلب عبد الهادي العراق

منتديات من المحيط إلى الخليج               3/12/2009

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=43125

الرد

أخي الفاضل عبد المطلب

فعلا إنه لزمن بائس ، و العروبة وا أسفاه ظلت مجرد شعار و حلم

شكرا لزيارتك أخي الكريم و مشاركتك القيِّمة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

 

-15-

بصرف النظر عن موضوع القصة،
فقد احسنت باثباتك أهمية الكلمة والرأي.
شخص واحد قرر ان يقول شيئا وهو خلف القناع،
واستطاع هز الدنيا بكلماته.
لو انبرى لهم بوجهه الصريح
لكان تأثيره اكبر.
المهم: ان الكلمة مهمة وتظل مهمة دائما.
والاهم: الحرية بأن نقول ما نريد.
تحياتي

مصطفى مراد فلسطين

منتديات من المحيط إلى الخليج               3/12/2009

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=43125

الرد

أخي المكرم مصطفى

شكرا لتنبهك لهذه النقطة الهامة ، و هي الهدف الرئيسي للنص

أما موضوع حرية الكلم و القلم ، فهي مسألة شائكة في بلادنا ، و أعتقد أن ذلك الرجل لوقال ماقال علنا لظل حتى اليوم في غياهب السجون إن لم يمت تحت لسعات السياط

أخي الأكرم

كل الإمتنان لزيارتك و مشاركتك القيِّمة في نقاش النص

عميق مودتي لك و اعتزازي بك

نزار

-16-

صدق مصطفى مراد
الأهم هي الحرية في قول ما نريد مع تقبل رأينا واحترام الاختلاف معه
آنذاك سيقل الاحتقان و سيتغير العالم نحو الأفضل .
شكرا أخي نزار

خالد القاسمي المغرب

منتديات من المحيط إلى الخليج               3/12/2009

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=43125

الرد

أخي الفاضل خالد القاسمي

يا ليت الحرية تعم و يا ليت الآخر يتقبل ما يفوه به صاحب الرأي ، إذاً لكنا و كان العالم معنا بخير ، و لكن .....ليس كل ما يتمنى المرء يدركه ...

شكرا لمرورك أخي الكريم و مساهمتك في نقاش النص

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-17-

أستاذ نزار المبدع
هنا وضعت يدك على موطن ألم مستفحل لا أعتقد له علاج!!
المشكلة فقط في بني يعرب!!
أما الأجانب من كل حدب وصوب فلا مشكلة من جهتهم!!
أشكرك أستاذ نزار
تحياتي

ساره أحمد العراق

منتديات العروبة                   4/12/2009

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=20766

الرد

أختي الكريمة ساره

صدقت و الله ، نحن العرب أجانب عندهم ،

و الأجانب أصدقاء

شكرا لمرورك  و لمشاركتك القيِّمة

و دمت بخير و رخاء

نزار

-18-

اعجبت باللغة الفاتنة للنص,و بشكل صياغته,الطريقة الكرونولوجية

و التتبع للاحداث و تداعياتها,و الفعل و رد الفعل و السخرية المبطنة
اخي,شكرا
مودتي.

حسين العلوي المغرب

منتديات مطر              7/12/2009

http://matarmatar.net/vb/t14837/#post118844

الرد

أخي المكرم حسين العلوي

عباراتك الوضّاءة أنارت حروفي و أدفأتني

و ثناؤك إكليل غار يتوج رأسي

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

 -19-

أبدعت يا نزار ... هذه هي الدمقراطية بالتطبيق.. قصتك ، بكلمات بسيطة دلالية أوصلت رسالة هامة.
الدمقراطية لم تتوقف .. حرية رأي كاملة ، نقاش .. صحافة .. مجلس أمة .. ولكن مقيدة بحرية أن تهاجم المتطاولين على العنصرية .. كدت أظن انك صرت مواطنا فلسطيينيا في اسرائيل ، يواجه بكفه العزلاء مخرز العنصرية الصهيونية والفاشية المتفشية من جديد في عقل وعظام المجتمع الاسرائيلي وزعماء أحزابه وسوائب مستوطنيه الفاقدين للحس البشري البسيط ...
قصة تنفع ان تكون من أدبنا المحلي.. صرختها تمسنا لأنها تنطلق من حنجرتنا.
فنيا شدتني البساطة المذهله في جمالها وسرعتها التي تصيغ فيها نصك ، مثبتا ان الفن لا يحتاج الى فذلكة لغوية وديباجة نصية ونحت في صخر اللغة ، انما الى فكرة جيدة وعقل يقظ متفاعل مع الحدث ، وتجربة حياتية ، ورؤية واعية للواقع وقدرة على نقله باسلوب يشد القارئ وآمل ان يحركه أيضا - وهذا مع الأسف لا أضمنه في شرقنا النائم .
آمل ان تتقبل مني خطابي المباشر معك ، بدون صفات اراها ثقيلة الدم ومقيدة لغويا وفكريا في التواصل بين المبدعين وأصحاب الهم الثقافي .

نبيل عودة فلسطين

 

منتديات العروبة                   7/12/2009

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=20766

الرد

أخي الفاضل نبيل

أنا مثلك لا أحب عبارات التبجيل

فنحن كلنا إخوة و هدفنا مشترك

و هو رفع شأن أمتنا قدر ما نستطيع

أخي الكريم

تحليلك للنص تحليل ناقد محترف

و مقارنتك لما يحصل في بعض بلدان الخليج

من تمييز ، بما يعانيه شعبنا الفلسطيني

من عنصرية أعتى إستعمار عرفه التاريخ

كانت مقارنة في غاية التوفيق

أخي نبيل

كل الإمتنان لزيارتك و مشاركتك القيِّمة في نقاش النص

أما إطراؤك الدافئ على أسلوب النص

فهو وشاح شرف يطوق عنقي

و على الخير دوما نلتقي ، معا لنرتقي

نزار

 

-20-

أخي "نزار" حرف جميل يعانق فضاء الإبداع يطرق الراهن؛ جاء في لغة سلسة وحبكة موفَّقة؛
دام لك الألق؛
دام ظلك؛

ابراهيم رحمة العراق

الصورة الرمزية إبراهيم رحمة

منتديات العروبة                   7/12/2009

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=20766

الرد

أخي المكرم ابراهيم

زياتتك للنص شرفته و ثناؤك على أسلوبه

شهادة أعتز بها

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-21-

أديبنا اتلقدير نزار ب. الزين

إنها العقول الخاوية ...والبطون المنفوخة ..
وسياسة رأسٍ مال..
إنه مرض جنون العظمة ..أدهى وأمر من جنون البقر ..
خالص تحياتي لك أديبنا القدير
شريف أبو نصار فلسطين

دنيا الرأي/دنيا الوطن           8-12-2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-181246.html

الرد

أخي المبدع شريف

جمي تعبيرك :

"العقول الخاوية و البطون المنتفخة"

فهو يطابق حال هؤلاء

كل الإمتنان لزيارتك و مشاركتك القيِّمة في نقاش النص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-22-

أستاذي الفاضل ... كثيرة هي مواجع الغربة والإغتراب
بما فيها العنصرية والتفرقة ....إلى كثير من الجراحات التي
قد تخلدها رصاصة الكلمة على صخرة التاريخ......مثل هذه
الصورة الحية التي صورتها لنا بصدق مرير يؤكد بأن للكلمة
رهبة مادامت سلاح العظماء الذي يخافه كل من يفتقده
مع تحياتي وتقديري

فاكيه صباحي الجزائر/بسكرة

منتديات أقلام     9/12/2009

http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?p=234493&posted=1#post234493

الرد

أختي الفاضلة

كما تفضلت ، مرارة الإغتراب

تضاف إليها مرارة العنصرية

يعني مضاعفة معاناة المغترب

حتى في البلاد العربية الغنية

***

و للكلمة خطورتها و لكنهم يبحثون

عن قائلها أو كاتبها

لا لكي سناقشوه بعقلانية

بل لاعتقاله و التكيل به

***

أختي الكريمة

الشكر الجزيل لمشاركتك القيِّمة

في نقاش النص

و على الخير دوما تلتقي

نزار

 -23-

ه المحترم نزار بالزين..
ارجوك اولا و كل الاسرة بخير.
لحرفك طعم خاص..محبب لدى الروح جدا..
به ذاك الصدق العابق..يحليه كثير من الفطنة الواعية المركزة الثائرة شيئا ما بل المتمردة في رصانة.
ما تطرقت اليه اليوم..عصي..على جراتنا..عادة..و على تناول بمثل هذا الدكاء.
احب ما تكتب سيدي .
شرف لي .
شكرا جزيلا.

سعاد بن مفتاح تونس/المنستير

منتديات إنانا     17/12/2009

http://www.inanasite.com/bb/viewtopic.php?f=3&t=21113&sid=c86fc7afac56cd737fc5bc1d627b1392&p=178975#p178975

الرد

أختي الفاضلة سعاد

ثناؤك الرقيق أضاء نفسي و أسعدها

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

 -24-

تستطيع الكلمة ان تؤثر.

 قصة بسيطة وجميلة واعتقد انها واقعية

 هي خير مثال على تأثير الكلمة.

 لك تقديري.

فاتن ورياغلي سورية

منتديات من المحيط إلى الخليج                             12/6/2009

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?p=533243#post533243

الرد

أختي الفاضلة فاتن
شكرا لاهتمامك بالأقصوصة و ثنائك العاطر عليها
لك مودتي و احترامي
نزار

-25-

الاستاذ العزيز نزار الزين

ومن غير الاستاذ نزار يعلمنا اهمية الكلمة واهمية الحرية في القول؟ حتى لو كان المتكلم وحيدا؟

قصة رائعة استاذ نزار.

دام ابداعك

رنيم حسن مصر

منتديات من المحيط إلى الخليج                             12/6/2009

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?p=533243#post533243

الرد

أختي الفاضلة رنيم

ألا ما أعذب عباراتك

التي تفيض رقة و عمقا و تفهما للهدف

أما ثناؤك فهو وشاح شرف يطوق عنقي

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

 -26-

أسعد الله أوقاتك أستاذي الذي أجل ّ..
ذكرني هذا النص بفيلم يتحدث عن شاب (طلعت براسه يغير النشيد الجمهوري) .. و عمل بلبله في البلد بسبب كلمة ..
و كما يقول المثل" : العيار اللي ما بيصيب .. بيدوش..!"
كل التقدير لقلمك الحريص على طرح كل ما هو مفيد ..
مودتي

ميسون المدهون فلسطين

 منتديات من اتلمحيط إلى الخليج   16/1/2010

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?p=533630&posted=1#post533630

الرد

كثيرون من برهبون كلمة الحق ، فيلاحقون قائلها أو كاتبها
و كأنه مجرم و قد يزجون به في السجون أو ينكلون به
***
شكرا لمرورك أختي ميسون و لإعجابك بما أكتب
و دمت بخير و رخاء
نزار

-26-

طامة كبرى أن تكون العنصرية في بلد عربي  رغم وحدة اللغة والدم والعرق في حين تحررت الدول الغربية منها منذ عهد لوثر

أصبت بنصك داء يتعرض  له كل مغترب عربي يشد رحاله إلى بني يعرب طلبا للرزق

أحييك بشدة أديبنا المكرم

خالص التحايا

رنيم مصطفى مصر

الواحة    30/11/2011

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/newreply.php?do=newreply&p=644547&s=578ac9bcd859b0e2dd62eb02b76f1422& 

الرد

أختي الفاضلة رنيم

للأسف عانى عرب الدول الأقل غنى

من إخوانهم الأغنياء

كل غطرسة و تعالي و عنصرية بغيضة

و كما قلتِ

العالم يتقدم من حولنا

و نحن أيضا نتقدم و لكن إلى الخلف

***

شكرا لمشاركتك القيِّمة

مع ود بلا حد

نزار

-27-

كان العنوان كافيا للإحاطة بمقصدية النص .
فالكلمة الجادة و الهادفة سيدي نزار أشد وقعا على الأجهزة الحكومية و من و قع المهند .
المبدع نزار:
نص بحق وضع صورة العربي المغترب في وطنه العربي .
شكرا لك أخي الكريم.
مودتي التي لا تشيخ

الحسين المسعودي المغرب

الواحة       30/11/2011

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/newreply.php?do=newreply&p=644547&s=578ac9bcd859b0e2dd62eb02b76f1422&

الرد

نعم أخي المكرم الحسين

فالكلمة أقوى من وقع المهند على رقاب العنصريين

و للأسف لا زالت العنصرية ديدنهم حتى اليوم

***

ممتن لمشاركتك التفاعلية

التي رفعت من قيمة النص

مع ود بلا حد

نزار

-28-

بارك الله فيك أخي الموفق نزار

على نصوصك الهادفة

 أسأل الله أن يكتب لك أجرها ..

دمت متألقا

ربيع السملالي المغرب

الواحة  3/12/2011

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/newreply.php?do=newreply&p=644632&s=d09c5d79af24cfc7f3459abfb52de18c&  

الرد

أخي الكريم ربيع

ألف شكر لعباراتك اللطيفة

و دعائك الطيِّب

مع ود بلا حد

نزار

-29-

تحية إعزاز وتكريم للقاص الكبير الأستاذ نزار ،
أجدني ، بكل تواضع ، مبتهجة ومسرورة وانا بصدد قراءة هذا النص الرفيع
*
رهبة الكلمة ، علما أن كل قصص وإبداعات الأستاذ نــــــــزار فــــــي مرتبة من الذكــــاء والخصوصية المفعمة بالثراء والتنوع مما لا محاجة فيه أو مبالغـــــة .
احترامي الكبير للأديب الراقي نزار ب . الزين

نورا الحوثي اليمن

الواحة    3/12/2011

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/newreply.php?do=newreply&p=644632&s=d09c5d79af24cfc7f3459abfb52de18c&  

الرد

أختي الفاضلة نورا

حروفك الوضاءة غمرت نصي بنورها

و أدفأتني حتى الصميم

فلك من الشكر جزيله

و من التقدير رفيعه

و من الود عميقه

نزار

30-

كنت قبل قليل
أقرا دراسة تحليلية لقصيدة الطين لإيليا أبو ماضي,

والتي جاءت نتيجة العنصرية

التي واجهها العرب أثناء هجرتهم إلى أمريكا
فهالني أن تكون تلك العنصرية بين العرب أنفسهم
لافرق بين أعجمي ولاعربي إلا بالتقوى"
مقال في الصميم

جميلة خالد الحربي الكويت

را بطة الواحة   8/12/2011

 http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=645835#post645835   

الرد

أختي الفاضلة  جميلة

" لا فرق بين أعجمي أو عربي إلا بالتقوى "

ليتهم يدركون هذه الفلسفة الانسانية

***

شكرا لاهتمامك بالموضوع أختي الكريمة

و لثنائك عليه

مع خالص التقدير و الاحترام

نزار

 

-31-

نصٌ يوصف الحال في بعض الدول العربية بشكل دقيق
والمفعول الذي جاء على بيانه كان عكسياً
فبدلاً من أن يصلحوا أمرهم ،

صاروا يتباحثون عن كيفية الاستغناء التام عن الغير ..

 والغير هنا هو كل مغترب ترك بلده

لكي يعمل ويجتهد في هذه البلد
مشكلة خطيرة وضعت يدك عليها أستاذنا القدير
ودي الأكيد لك أديبنا المكرم

أحمد عيسى فلسطين

را بطة الواحة   8/12/2011

 http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=645835#post645835   

الرد

أخي العزيز و الأكرم أحمد عيسى

الزائر العربي أو المقيم العربي كما يسمونه

إنما جاء بلدهم ليسهم غي بنائه من الصفر

إضافة إلى تحين وضعه المعاشي

و بدلا من الشعور بفضله و تكريمه

كثير منهم يعتبره مجرد خادم

***

ممتن لاهتمامك بالنص و ثنائك عليه

مع ود بلا حد

نزار

-32-

سيف نصك هنا جاء بحدين كلاهما ماض
فحال العربي المغترب في بلاد العرب مزرية

وتستحق تكاتف المنابر الفكرية والأدبية في طرحها ومناقشتها

علّ ذلك يؤدي لتطور ثقافي في شرائح المجتمعات العربية

 تصلح من ذلك الحال
ورهبة الكلمة في مراكز السلطة ومواقع القرار

تغلق أبواب حسن القراءة والتعاطي معها

بما يجعلها مصدر قمع لا مبرر
نص استمتعت بقراءته
أهلا بك اديبنا في واحتك
تحاياي

ربيحة الرفاعي الأردن

14/11/2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=39419&page=2

الرد

أختي الفاضلة ربيحة

لعل الكلمة الحقة تعطي مردودها

مع الأيام

***

الشكر الجزيل لمشاركتك التفاعلية

التي رفعت من قيمة النص

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-33-

لأن الكلمة تكشف وضاعتهم
قصة جميلة
شكرا لك اخي
بوركت

نداء غريب صبري سوريه

رابطة الواحة    25/11/2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=39419&page=3  

الرد

أ ختي الفاضلة نداء

الشكر الجزيل لمرورك

و إعجابك بالأقصوصة

مع ودي و وردي

نزار

 

-34-

تحية للأخ نزار. العنصرية موجودة في كل مكان وكل بلد ، إنه مرض العصر وذلك راجع لإنعدام الديمقراطية حتى داخل البلد وبين أبناءه فكيف إذا كان الشخص من بلد أخر

عبد الله الرحيلي

رابطة الواحة   1/12/2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=39419&page=3

الرد

أخي المكرم عبد الله

لا شك أن العنصرية كما تفضلت

موجودة في كل مكان

و لكنها ظاهرة تستشري بكثرة

في البلدان العربية

التي لا زالت متأثرة بالبداوة

***

شكرا أخي العزيز لمرورك

و مساهمتك بنقاش النص

مع خالص المودة و التقدير

نزار