أدب 2

نزار بهاء الدين الزين

  مجموعات قصصية

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

 

بطاقة تعريف
نزار ب. الزين


- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائتي قصة و أقصوصة
إضافة إلى  :

-  ثمانية أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا  ( الكيمياء الإنسانية )
-  ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
-  عمل روائي طويل واحد

 تحت عنوان عيلة الأستاذ

- عشر حكايات للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمدرس في دمشق لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع : 
www.freearabi.com

 

 

  مجموعة " فرسان الليل "

دلع

أقصوصة : نزار ب. الزين

 

 

      لم  يرضَ أن تسافر ابنته لوحدها بعد إصابة قدمها ، و لم يتمكن من إبقائها في ضيافته حتى تشفى ، فقد الح عليها زوجها هاتفيا - بضرورة العودة عاجلا .

.

.

ما أن أطلت من الباب ، حتى هرع طفلاها لاستقبالها مهللين فرحين ،

و قبل أن ترحب بها و بوالدها سألتها حماتها باستياء عن سبب ضماد قدمها بجبيرة الجص ،

و قبل  أن  يرحب  بها  و بوالدها  تساءل  زوجها  و قد  قطب  جبينه  عن  سبب  هذه  الجبيرة  ؟!!!

و إذ عرف السبب ، صاح دون أن يتمكن من ضبط أعصابه :

- << هذا دلع غير مقبول ، فلم تعد والدتي تحتمل المزيد من التعب ...>>

 

التفت والدها نحوها مقترحا :

- " أرى أن تعودي معي في الحال "..

اغرورقت عيناها بالدموع ،

ثم ...أشارت إلى طفليها المتشبثين بثوبها .!.!.!

 

 

*     نزار بهاء الدين الزين

  سوري مغترب

  عضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب

  الموقع : www.FreeArabi.com

 دلع

أقصوصة : نزار ب. الزين

 

أوسمة 

     

- 1 -

رائع أخي نزار كما عهدناك
هي مأساة المرأة في أسرة لا تعرف حق الله عليها
تجد نفسها فيها بين نارين أحلاهما مرّ
بورك قلمك الساحر

محمد حسام الدين دويدري - سوريه

مرافئ الوجدان                                    11/5/2011 

http://www.mrafee.com/vb/showthread.php?t=18201

الرد

أخي المكرم محمد حسام

صدقت ، هي بين نارين

نار حماة قاسية

و نار زوج يرى في زوجته

مجرد خادمة

***

أخي العزيز

جزيل الشكر لثنائك الدافئ

مع خالص المودة و التقدير

نزار

- 2-

كم هي مسكينة
أليست تعيش ألمين
الألم الحسي والمعنوي
كان الله في عونها وفي عون من حالها كحالها
إعجابي بك أيها القاص البارع يتزايد
نظل متشوقين دائما لما تكتب

حامد الغامدي السعودية

Hamed Al-Ghamdi.jpg          

مرافئ الوجدان                                11/5/2011 

http://www.mrafee.com/vb/showthread.php?t=18201    

الرد

أخي المكرم حامد

كثيرات هن من حالهن كحالها

فإلى متى ؟

***

أخي العزيز

إعجابك أثلج صدري

و ثناؤك العاطر

بلغ شذاه صميم قلبي

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

- 3-

الثيمة التي تربط بين هذه الأقصوصة وسابقتها " إشاعة 5 " ـ وقد يكون هذا مع أقاصيص أخرى إلا أني تحت ظرف الوقت لم أطلع عليها - ثيمة واحدة تتناول جزءاً معيناً من التفكير - العربي - أسميه هنا " الفراغ المردوم بالوهم " و أقصد به أن العقل غير العلمي لديه جُرأة أو قل استهانة كبيرة جداً في تعبئة الفراغات المعلوماتية بشيء من تجاربه الناقصة وفي الأغلب من أوهامه وخيالاته وسوء ظنه فتبدو له الصورة الناقصة وهي مكتملة !!! ويبني عليها عليها أحكامه .
-
الزوج هنا سأل و أجاب دون أن يسمح للطرف العالم بالحقيقة أن يقول شيئا ... الصورة كانت ناقصة لكن لديه من الأوهام وسوء الظن ما يردم به الثغرة المعلوماتية لستنتجح ويحكم .
تحياتي وتقديري

عبد الرحمن حسن البارقي السعودية/بارق

منتديات المرايا                                   11/5/2011

http://www.almraya.net/vb/showthread.php?p=292393

الرد

أخي المكرم عبد الرحمن

قدمت هنا تحليلا علميا

تناول في أكثره شخصية الزوج

القائمة على سوء الظن

فأفضت و أجدت

***

شكرا لزيارتك و اهتمامك

و دمت بخير و سعادة و رخاء

نزار

- 4 -

<< ثم ...أشارت إلى طفليها .!.!.! >>
هنا تسكن القصة بكل آلامها
مودتي لك أخي نزار

عبد المطلب عبد الهادي المغرب

منتديات من المحيط إلى الخليج                                              11/5/2011

http://menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?s=436235e727581ef39a137d74b24ded94&t=49392

الرد

صدقت ، فحبها لطفليها أجبرها

و سيجبرها على تقبل مثل

هذه المعاملة السيئة من قبل

الزوج أو الحماة على السواء

و كم من سيدة ضحت بنفسها

على هذا المذبح

***

أخي العزيز عبد المطلب

الشكر الجزيل لمرورك

و مشاركتك القيِّمة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

- 5 -

إنه سوء الظن الذي يدفعنا لاتهام الآخر
فالزوج والحماة ترصدا لها
الحقيقة قصة جميلة كتبت بعناية
كل التقدير

عمر علوي ناسنا المغرب

الصورة الرمزية عمر علوي ناسنا

منتديات من المحيط إلى الخليج                                              11/5/2011

http://menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?s=436235e727581ef39a137d74b24ded94&t=49392

الرد

أخي المكرم عمر

نعم ، إنه سوء الظن

مقرونا بالتسلط و التجبر

***

أسعدني إعجابك بالقصة

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

- 6 -

ثم ...أشارت إلى طفليها
نعم هم من يكسروا الرقبه
حكم متسرع من الزوج ووالدته ,
قصه تنهل من الواقع الاجتماعي , والظلم الواقع فيه
تحياتي واحترامي للاستاذ نزار الزين , تقديري

عبد الرحمن مساعد أبو جلال الأردن

منتديات من المحيط إلى الخليج                                              11/5/2011

http://menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?s=436235e727581ef39a137d74b24ded94&t=49392

الرد

صدقت ، إنه الظلم بكل أبعاده

فقد عوملت الزوجة هنا

و كأنها مجرد خادمة أو جارية

و كما تفضلت ، فعلى مذبح الأمومة

تتم التضحية بالذات

***

الشكر الجزيل لمشاركتك القيِّمة

في نقاش القص

مع كل الود و الإحترام

نزار

- 7 -

الفاضل نزار بهاء الدين الزين
حقيقي دلع
ولكن لمن
للزوج وأمه بلكل تأكيد
حقيقي مشاعر فياضة تسكن كلماتك
فيها واقع
سلمت وسلم قلمك
تحياتي

محمد همام مصر/القاهرة

 

ملتقى الكلمة نغم                                  12/5/2011

http://www.m-naghm.com/vb/showthread.php?p=218291

الرد

أخي العزيز محمد

إنه دلع أصحاب السلطة

و ما على الآخرين غير الخضوع

***

ممتن أخي الكريم لمرورك

و ثنائك الدافئ

مع كل المودة و التقدير

نزار

- 8 -

لا نريد في العادة أن نسلّم بالبلاء ،خصوصا إذا كان من النّوع المستمرّ في الزّمن و هذا هو عين الجحيم،و ترانا نتشبّث في حكمة الصّبر و جماله.مع ذلك يجب أن نقرّ أحيانا أنّ هناك مآسي لا شفاء منها إلاّ بالوقوع في مأساة أكبر.
و هذا هو حال هذه المسكينة.قضي الأمر و عليها اليوم أن تعي يقينا - زيادة على أنّها تعيشه - بأنّها تزوّجت عجوزا و تنام إلى جوار خرقة كي تتحقّق أمومتها ،و بأنّ الحكم نافذ و غير قابل للرّجوع فيه.
قصّة جميلة أستاذ نزار تجعل الواحد فينا يرتّب احتقانه و شفقته كما يشاء لا كما يشاء الكاتب.
أحسنت أخي.
الأسلوب سلس و جيّد و معبّر و حادّ في آن واحد .
مودّتي و تقديري لك.

محمد فطومي

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب                               12/5/2011

http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=78793

الرد

أخي المكرم محمد فطومي

أسعدتني زيارتك و أثلجت صدري

مشاركتك القيِّمة

أما ثناؤك على الأسلوب

فهو إكليل غار توج هامتي

فلك من الشكر جزيله

و من التقدير عميقه

نزار

- 9 -

ذكرتني قصتك بمثل يقول :قيدها ثم إضربها.
قالها رجل لابنه المتزوج ناصحا.وهو ماصدق ..!قيد زوجته بحبل متين وهلم ياضرب..من كل الأصناف..!
ورجع إلى والده مفتخرا بنفسه..!
فرد عليه الوالد ممتعضا :ياغبي المرأة قيدها في أطفالها...! أنجب معها أبناءا ثم إضربها..!
.........
وشر البلية مايضحك.!
شكرا لك أيها الكاتب القدير
قصة ممتعة، ومجتثة مشاهدها المؤلمة من الواقع الأسود..!
تحيتي وتقديري

مباركة بشير الجزائر

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب                               12/5/2011

http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=78793

الرد

أختي الفاضلة مباركة

أجل ، من يحمل شعورا عاليا بالمسؤولية

فإن إنجابه للأطفال قيد حقيقي

"أما قيدها ثم اضربها"

فإن من أنشأ هذا المثل

بعيد عن الإنسانية

***

ممتن لمرورك أختي العزيزة

و مشاركتك القيِّمة

في نقاش النص

و ثنائك الدافئ عليه

مع خالص المودة و التقدير

نزار

- 10 -

الأديب الأخ الكريم نزار ب. الزين المحترم
ما هكذا يكون الرجال . .
هذا النوع من الأزواج يندى له الجبين احتقارا . .
والمسكينة . . ماذا بمقدورها أن تفعل وفلذتي كبدها أمامها ولا يمكنها التخلي عنهما . .
لا أقول سوى أن الظلم ظلمات يوم القيامة . .
عزيزي . .
تقبل مني التحية والتقدير الدائمين . .
دام يومك مزهراً . .
 
أحمد فؤاد صوفي سوريه/اللاذقية

منتديات مرافئ ثقافية                              12/5/2011

http://mnaabr.com/vb/showthread.php?t=4619

الرد

أخي المكرم أحمد فؤاد

صدقت ، إنه منتهى الظلم و الإجحاف

و ما على المسكينة ، سوى أن تضحي

على مذبح أمومتها

***

أخي العزيز

الشكر الجزيل لمرورك و تعقيبك القيِّم

و على الخير دوما نلتقي

نزار

- 11 -

الاستاذ نزار المحترم
موادك دوماً تنهل من واقعنا المؤسف ومن المعاش
نعم ستبقى من اجل ابنائها وهذا حال المراة الشرقية
اشكرك نص ناضج
تحاياي

مرشدة جاويش المغرب

منتديات من المحيط إلى الخليج                                              12/5/2011

http://menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?s=436235e727581ef39a137d74b24ded94&t=49392

الرد

أختي الفاضلة مرشدة

صدقت ، إنهن ضحايا عاطفتهن الأمومية

و لا أعتقد أن ذلك يعيبهن بقدر ما يمجدهن

***

أسعدني إعجابك بالنص

شكرا لك و دمت بخير و رخاء

نزار

- 12 -

أقصوصة مميزة من عمق واقع مر ، لا تزال تعاني من تعاسته كثير من الزوجات اللواتي ابتلين بأزواج لم يحسم فطامهم في الوقت المناسب ، فظلوا يعيشون بعقلية طفل مهووس بأمه !
كل التقدير أستاذ نزار .

عبد الغني سيد حيده -المغرب
منتديات من المحيط إلى الخليج                                              12/5/2011

http://menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?s=436235e727581ef39a137d74b24ded94&t=49392

الرد

جميل تعبيرك أخي عبد الغني عن واقع

الكثير من الزوجات اللواتي ابتلين

بأزواج لا يعدلون

***

أسعدني إعجابك بالأقصوصة

فلك من الشكر جزيله

و من التقدير عميقه

نزار

- 13 -

أخى نزار ..قصة ناضجة فنياً تحمل سمات القص الحديث بما يحمله من إيحاءات وتورية وبدفعه القارىء دفعاً الى المشاركة فى العمل تفاعلاً وتفكيراً ..اعجبتنى فعلا ..شكرا ً لك

محمد عباس علي مصر

ملتقى الكلمة نغم                                     12/5/2011

http://www.m-naghm.com/vb/newreply.php?do=newreply&p=218668

الرد

أخي الأكرم محمد

إعجابك بالنص أثلج صدري

و ثناؤك عليه وشاح شرف طوَّق عنقي

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

- 14 -

أستاذي الكريمين : نزار وأحمد
ربما أخالفكما الرأي حين ننظر للقصة من زاوية أخرى أكثر
ألما وأكثر تأثيرا ..
فقد وجدت أن الزوجين مازالا تحت ربقة " الوصاية " العائلية - إن صح التعبير - ...
فالزوج تحت رحمة أوامر ونواهي والدته .. فهي قد دخلت
بين مفاصل خصوصياته فصار عبدا لأوامرها ...
والزوجة مازالت تائهة في جلباب الأبوة الآمرة والقاطعة ...
فهو لم يترك لها حرية التفكير ودفعها للانسحاب ...
فقصتك أستاذنا نزار ب الزين تدفع بنا إلى جانب هذين
الزوجين وتجعلنا نشفق لحالتهما ....
ومن جهة أخرى تجعلنا نكبر فيهما محاولتهما إرضاء
الوالدين ولو على حساب سعادتهما وهناء ابنيهما ..
مرة أخرى تشدني نصوصك التي تعري الواقع ...
دمت بود دائما

طارق الأحمدي تونس

المنابر الثقافية                                  14/5/2011

http://mnaabr.com/vb/showthread.php?t=4619

الرد

أخي الأكرم طارق

أنت لم تخالفنا بل تسير في خطنا

و إن كانت هيمنة أم الزوج

أكبر من مداخلة والد الزوجة

و لكن في جميع الأحوال فإن الزوجة

تعرضت للظلم و الاستبداد

***

شكرا لزيارتك أخي العزيز

و لمشاركتك القيِّمة

أما ثناؤك فهو وسام

زيَّن نصي و شرف صدري

مع خالص مودتي و تقديري

نزار

- 15 -

السلام عليكم
هذه معاناة لاتحتمل حقيقة وحولها من لايرحم
اهلا بك مرة ثانية بيننا
كل التقدير

ريمه الخاني سوريه

منتديات فرسان الثقافة                                                               16/5/2011

http://www.omferas.com/vb/showthread.php?30953-%CF%E1%DA-%C3%DE%D5%E6%D5%C9-%E4%D2%C7%D1-%C8.-%C7%E1%D2%ED%E4   

الرد

أختي الفاضلة أم فراس

صدقت ، فيا لها من معاناة

لا يقوى الكثيرون على احتمالها

***

ممتن لزيارتك و مشاركتك القيِّمة

و ترحيبك اللطيف

و على الخير دوما نلتقي

نزار

- 16 -

صياغة رائعة لنص حياتي وواقعي
أقصوصة جميلة .........................تحياتي

يحيى الحميداوي العراق

منتديات من المحيط إلى الخليج                        17/5/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=49392

الرد

أخي الأكرم يحيى

إشادتك بالأقصوصة شهادة شرف

سأظل أعتز بها

فلك من الشكر جزيله

و من التقدير عميقه

نزار

- 17 -

أخي نزار
هذا العرض طريف
سوء الفهم قد يؤدي الى مأساة

عبد الحميد المنتصر - تونس

منتديات من المحيط إلى الخليج                        17/5/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=49392

الرد

صدقت أخي عبد الحميد

فإن سوء الظين

قد يؤدي إلى أسوأ النتائج

***

ممتن أخي الكريم لزيارك

و مشاركتك القيِّمة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

- 18 -

عاملها زوجها وحماتها وكأنها جارية.
وهذا تخلف وانحطاط.
القصة موترة وكتبت بشكل مدروس

مسعود  الربايعة المغرب

منتديات من المحيط إلى الخليج                        17/5/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=49392

الرد

أنا معك أخي مسعود

فما جرى تخلف

و لكن للأسف لا زال مثله

يحدث حتى اليوم في كل مكان

من عالمنا العربي

***

الشكر الجزيل لمرورك أخي العزيز

و ثنائك الدافئ على الأقصوصة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

- 19 -

قصة مركزة

 تشرح واقع الحال استاذ نزار.

وصل الامر بالزوج ان يبتز زوجته بولديها.

هذه هي الحقيقة.

لك تقديري.

فاتن ورياغلي سوريه

منتديات من المحيط إلى الخليج                        17/5/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=49392

الرد

أختي الفاضلة فاتن

صدقت ، إنه ابتزاز

و نظرة فوقية و تسلط

***

شكرا لمرورك أختي الكريمة

و اهتمامك بالأقصوصة

و دمت بخير و رخاء

نزار

- 20 -

جميل هذا الدلع و خاطف
كم أنت خطير نزار فى كتابة الدراما
مستحيل أن مر العمر دون اتحافنا بشغل يدك و رأسك الجميل
و لكن ربما المسلسلات تحتاج إلى تفاصيل مقرفة و مملة
كتوابل و بهارات للعمل و لتسويقه
و لكن ظني أنك سوف تكون جميلا !!
ما رأيك نزار حبيبي ؟
محبتي

ربيع عقب الباب مصر/ المحلة الكبرى

 

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب                   17/5/2011

http://65.99.238.12/~almol3/vb/showthread.php?t=78793

الرد

أخي و صديقي ربيع

إشادتك بالأقصوصة رفعت من قيمتها

أما ثناؤك على كاتبها

فهو وسم شرف زيَّن صدري

فلك الشكر و الود بلاحد

نزار   

- 21 -

ابن الحلال نعمة من عند الرب
والاطفال الرابطة القسرية التي تجبرها على احتمال المر
وما بين الكبرياء والأمومة
دموع استسسلام لواقع أمر
دمت بخير أيها القاص المبدع

عروبة شانكان

منتديات نور الأدب                                               18/5/2011

http://www.nooreladab.com/vb/showthread.php?p=118099

الرد

أختي الفاضلة عروبة

أصبت في كل ما قلته

فعلى مذبح الأمومة

تكثر ضحايا التسلط

***

شكرا لزيارتك و مشاركتك القيِّمة

مع خالص المودة و الإحترام

نزار

- 22 -

المفروض أن تقدم معها كفالة للزوج والحماة
ألا تقع أو تعطب أو يصيبها أي تلف ثناء الخدمة ..
***

عندما نفقد إنسانيتنا نعمل أكثر من هذا
أستاذي الفاضل نزار الزين نشتاق لهذا الحضور الجميل
عساك بألف خير أستاذي الفاضل
شكرا على هذه التحفة الأدبية ودمت لنا بكل الخير

 ميساء البشيتي فلسطين/البحرين

منتديات نور الأدب                                               18/5/2011

http://www.nooreladab.com/vb/showthread.php?p=118099

الرد

أختي الفاضلة ميساء

<<المفروض أن تقدم معها كفالة للزوج والحماة
ألا تقع أو تعطب أو يصيبها أي تلف ثناء الخدمة >>..

فعلا ، يجب أن يوضع في عقود الزواج

هذا البند الذي اقترحتِه

لضمان عدم تقصير الزوجة الجارية

***

للأسف هذا ما يجري في الكثير من البيوت

و كما يقال فإن الأطفال يكسرون الظهر

***

أختي الكريمة

شكرا لزيارتك هنا

و لتعقيبك الثري

و إطرائك الدافئ

و دعائك الطيِّب

و دمت بكل الخير و السعادة

نزار

- 23 -

لقطة رائعة أفرزها الواقع القاسى الذى نعيشه فى عالمنا المكبل بالمعوقات
رائع أستاذى نزار

محمود الدايدموني مصر

مرافئ الوجدان                                    19/5/2011

http://www.mrafee.com/vb/showthread.php?p=154471#post154471

الرد

أخي العزيز محمود

صدقت ، إنه واقع مكبل بالمعوقات

و الغريب أنه كثيرا ما يتجاوزها

***

أخي الأكرم

إشادتك بالأقصوصة أسعدتني

فلك من الشكر جزيله

و من التقدير عميقه

نزار

- 24 -

البهي على الدوام الكاتب نزار ب الزين
لقطة جميلة مؤثرة
بناؤها السليم والمجدد أعاد لهذا الموضوع ألقه
سلمت ويراعك الجميل
ولك المودة والتقدير

محمد عزوز سوريه

منتديات المجد                            19/5/2011

http://4-hama.com/showthread.php?p=201253#post201253

الرد

أخي المكرم محمد

ثناؤك أضاء نصي و أدفأني

و هو إكليل غار توَّج هامتي

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

- 25 -

وجدت هنا صراع بين ثلاثة أجيال جد و جدة أب و أم و أطفال.....
تتباين الرغبات والضعيف يدفع الثمن
محبتي

حسام عزوز سوريه

منتديات المجد                            19/5/2011

http://4-hama.com/showthread.php?p=201253#post201253

الرد

أخي الأكرم حسام

إنه صراع أبدي بين قوي متسلط

و ضعيف لا يملك غير الدموع

في عالم ذكوري تدعمه

  للغرابة- بعض النساء

***

ممتن لزيارتك و اهتمامك أخي العزيز

مع خالص المودة و التقدير

نزار

- 26 -

ربما كان العنوان : دلع
لكن جوهر القصة كان : قسوة
الأديب المبدع : نزار الزين
انها القسوة التي تغلف علاقاتنا أحياناً ، والأنانية في التفكير ، وعدم مراعاة الظروف الصحية والنفسية
ما يؤلم في قصصك أنها واقعية بنسبة مائة في المائة
أحييك أيها الرائع

أحمد عيسى

ملتقى رابطة الواحة                                           19/5/2011

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=607471#post607471

الرد

أخي المكرم أحمد عيسى

في عبارة مؤثرة كثيرا ما كان يرددها

الممثل الراحل يوسف وهبي :

<< و ما الدنيا إلا مسرح كبير >>

و هل أفضل من الواقع لنقل الحقيقة ؟

فكما تفضلت ، كثيرا ما تتحجر الضمائر

و تصبح القسوة حاكمة التعامل مع الزوجات

***

أخي العزيز

ممتن لمرورك و اهتمامك بالأقصوصة

و ثنائك الدافئ عليها

و دمت برعاية الله

نزار

- 27 -

القاس الجميل
ربما كانت آخر لقطة هي بيت القصيد
و الذي كما يقولون -يكسرون الرقبة - هم الأطفال ..

هم اولئك الأبرياء الذين يكونون ضحية للمشاكل الزوجية
وغالبا ما تضطر الأم للمكوث في حياة قاسية من أجلهم
""
الجنة تحت أقدم الأمهات ""

محمد ذيب سليمان

ملتقى رابطة الواحة                                           19/5/2011

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=607471#post607471

الرد

الأخ الأكرم محمد ذيب

صدقت و صدق المثل الدارج

<< إنهم يكسرون الرقبة >>

و على هذا المذبح تكاثرت المضحيات

عبر الأزمان

***

الشكر الجزيل لزيارتك

و مشاركتك القيِّمة

و على الخير دوما نلتقي

نزار

- 28 -

زوج لئيم و حماة لئيمة بينهما فلذة كبد مشدودة الوثاق بعاطفة الأمومة
هو ابشع سيناريو يتخيله اب مفجوع
استاذي الفاضل
سلمت يمينك و دام ابداعك
تحياتي و تقديري

حمادي الخشين

متديات المرايا                           20/5/2011

http://almraya.net/vb/showthread.php?t=27746

الرد

أخي الأكرم حمادي

كل ما ذكرت ينطبق عليهما

و كما تفضلت فإن والد المسكينة

تجرع الألم و الإحباط

***

أخي العزيز

إشادتك بالأقصوصة رفع من قيمتها

و ثناؤك على كاتبها وسام شرف

فلك من الشكر جزيله

و من الود عميقه

نزار

- 29 -

اقصوصة جميلة,, ولكن في ايامنا هذه واستقلال الزوجة المادي,,
لم يعد الاطفال يقيودون الزوجة المظلومة,,
وصار اسهل عليها ان تتركهم وتمشي,,
شكرا لك, استمتعت بها,,
تحياتي

ريما الريماوي الأردن

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب             20-5-2011

http://www.almolltaqa.com/vb/member.php?u=9811

الرد

أختي الفاضلة ريما

قد تكون الزوجة العاملة مستقلة ماديا ،

و لكن ليست كل الزوجات عاملات ،

و ليست كل الزوجات قادرات

على التصرف برواتبهن

و العبارة المشهورة :

 << يجب أن تضعي راتبك على الطاولة >>

تؤكد ذلك ، أما ترك الأطفال لمصيرهم

فهو أيضا أمر نادر

و لا تقوم به إلا الأمهات الأنانيات

***

شكرا أختي الكريمة لزيارتك

و اهتمامك بالنص و إعجابك به

و دمت بخير

نزار

- 30 -

نعم هذا سلوك مشين وموجود عند كثير من أشباه الرجال ويرفضه ديننا وأخلاقنا وتراثنا الثقافي
فالأمر يرجع إلى ثقافة هذا الزوج وسوء خلقه
القصة تعكس أيضاً أصالة هذه المرأة واستعدادها للتضحية بكل شيء من أجل أولادها فكيف تتركهما وقد تشبثا بها وفرحا لقدومها
نحن لا ندع للتسليم بواقع الاضطهاد التي تتعرض زوجات على يد أزواج هابطين في تعاملهم معهن لكننا نؤكد على ضرورة حسن الاختيار
والقبول بمن نتأكد من حسن دينه وخلقه
تحياتي لك القاص نزار الزين ودمت بخير

أسد الدين رفيق فلسطين

ملتقى الصداقة                                                 21/5/2011

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=40261&p=592666#post592666

الرد

أخي المكرم أسد الدين

حسن الإختيار قد يحمي بعض الزوجات

و لكن كثيرا ما يظهر طالب الزواج

بمظهر يخالف حقيقته

و في العادة يقوم والد الفتاة

بالاستفسار عن أخلاق الخاطب

من المحيطين به

و لكن للأسف كثيرا ما يقدم هؤلاء

شهادة منافية للحقيقة

و الحديث يطول

***

ممتن أخي العزيز لمرورك

و اهتمامك بالتعقيب على النص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

- 31 -

قصصك أديبنا مستقاة من الواقع بأسلوب سلس ولغة شيّقة

تعكس معاناة يجب التّصدّي لها  طالما كان مسبّبها الإنسان ذاته وتخلّف آرائه، والضّحيّة غالبا ما تكون المرأة!

بارك الله فيك وبقلمك

تقديري وتحيّتي

كاملة بدارنه الأردن

ملتقى رابطة الواحة                                                22/5/2011

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/newreply.php?do=newreply&p=607786

الرد

أختي الفاضلة كامله

و هل هناك مصدر للقص

أفضل من مسرح الحياة؟

***

ممتن لمرورك و اهتمامك بالنص

و دعئك الطيِّب

مع خالص المودة و التقدير

نزار

- 32 -

اسلوب جميل، و نص معبر
ان الزوج راى في الجبيرة دلعا، و الحماة، و كل منهما راى تهربا هو غير حقيقي، لم يراعيا لا مقام العودة بلهفة و لا مقام الاب المساعد..
كان لابد من رد فعل، العودة ابتعادا عن منزل بارد العواطف..
غير ان عاطفة الام جعلتها تتحمل الاهانة بصدر رؤوم.
مودتي

عبد الرحيم التدلاوي المغرب

منتديات أقلام                                25/5/2011

http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=44456

الرد

أخي الأكرم عبد الرحيم

صدقت ، هي عاطفة الأمومة التي كثيرا

ما ترغم الأمهات على تحمل

سوء المعالمة و امتهان الكرامة

***

أخي العزيز

ممتن لمرورك و ثنائك الدافئ

مع عميق مودتي و تقديري

نزار

- 33 -

الأديب القدير نزار الزين تحية طيبة
لم تعد هذه المظاهر تخفى عن أحد بمجتمعنا ..
فقلما يرعى الزوج ظروف زوجته
وإن كانت في أشد التعب
صورة حية من جراحات الواقع المرير
نقلتها باحترافية عالية
ليس غريبا على قلمكم سيدي
تقبل مني كل التقدير

فاكية صباحي الجزائر

منتديات أقلام                                25/5/2011

http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=44456

الرد

أختي الفاضلة فاكية

صدقت ، إنها جراحات واقع مرير

و لكن من حسن أن هذا الواقع

ليس مريرا على الدوام

فهناك كثيرون يحسنون التعامل

مع زوجاتهم

***

أختي الكريمة

إشادتك بأقصوصتي شهادة شرف

سأظل أعتز بها على الدوام

أما ثناؤك على كاتبها

فهو وسام شرف صدره

فلك من الشكر جزيله

و من الود عميقه

نزار

- 34 -

"ما أجبرك على المر غير الأمر"
حقيقه من حقائق معاناة المرأه التى تضحى من اجل اطفالها
الله يديم عليك صحتك استاذ نزار

و نراك دائما معنا تمتعنا بكتاباتك الرائعه
تحياتى

سوسن حسين

ملتقى الصداقة                                               25-5-2011

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=40261&p=592666#post592666

الرد

أختي الفاضلة سوسن

كثيرا تضحي الأمهات بكرامتهن

على مذبح أمومتهن

***

أختي العزيزة

ممتن لزيارتك و دعائك الطيِّب

و ثنائك الدافئ

مع عميق مودتي و تقديري

نزار

- 35 -

في بلدان التخلف الذكوري كثير من النساء تضحي بكرامتها من اجل الحفاظ على أبنائها

جميل السلحوت فلسطين

منتديات العروبة                        25-5-2011

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=35198

الرد

أخي المكرم جميل

"الجنة تحت أقدام الأمهات"

و لا عجب فهن عنوان التضحية

و إنكار الذات

في سبيل ضمان تنشئة سليمة لأولادهن

***

أخي العزيز

شكرا لمرورك و اهتمامك بالأقصوصة

و دمت بخير

نزار

- 36 -

نعم
شعر الوالد بضرورة الحفاظ على كرامة ابنته لكنها أم والأم من اجل أطفالها تنسى الكبرياء
قص جميل
احترامي وتقديري

إزدهار الأنصاري العراق

 

منتديات العروبة                        25-5-2011

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=35198

الرد

أختي الفاضلة إزدهار

ليس أكثر من الأمهات

تنكرن ذواتهن في سبيل

تنشئة سليمة لآطفالهن

***

ممتن لزيارتك أختي العزيزة

و اهتمامك بالنص

مع عميق مودتي و احترامي

نزار

- 37 -

إلى الأخ الرائع " نزار ب. الزين ! " ...
المرأة ، دائما تلام و تكون الضحية ...
و أما الرجل ، فيفعل ما يحلو له ، لكنه دائما معذور ...
فبطلة قصتك الجميلة هذه : على الرغم من أن زوجها لم يأبه لكسور قدمها ، إلا أنها فضلت أن تبقى معه من أجل ولديها و من أجل خدمة زوجها ، على الرغم من أن والدها يفتح لها صدره و بيته في كل الأوقات ...
بارك الله فيك ، من قاص يضغط على جرح المرأة الأنثى بحنان !!! ...
ألقاك بخير ...
تحياتي الأخوية الخالصة

فضيلة زياية - الجزائر

منتديات المرايا                                   25/5/2011

http://almraya.net/vb/showthread.php?t=27746

الرد

أختي الفاضلة فضيلة

الأنثى هي أمي و أختي

و زوجتي و ابنتي و حفيدتي

بهن أجل الأنثى و أحبها و أحترمها

و لكن للأسف لا زال الكثيرون متمسكون

بعالمهم الذكوري الموصوم بالاستبداد و التعالي

و لكن الغريب أن بعض النساء

 يعاملن أخواتهن النساء بأسوأ من اؤلئك الذكور

كما رأينا من حماة تلك الزوجة المسكينة

و الحديث يطول و لا مجال له في هذه العجالة

***

أختي الكريمة

ممتن لزيارتك و مشاركتك القيِّمة

التي رفعت من قيمة النص

أما ثناؤك فهو وشاح شرف

طوَّق عنقي

و دمت بخير و رخاء

نزار

- 38 -

 بكل ماخطه حرفك
وبكل ماجمعه فكرك
تبقى مميزا
ثق بأني أستمتعت كثيرا من بين السطور
كذاك كان موضوعكـ اخــــي
لكـ خالص احترامي

عفيف خانجي سوريه

منتديات المنابع الأدبية                25/5/2011

http://www.mnab3.com/vb/showthread.php?t=19103

الرد

أخي الأكرم عفيف

ثناؤك أضاء أقصوصتي و أدفأني

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

- 39 -

نزار ب. الزين
اشكرك على هذه القصة القصيرة الرائعة والمعبرة والواقعية
الله يعطيك ألف عافية
وتقبل فاائق تقديري واحترامي

شوقي قدومي فلسطين

 منتديات المنابع الأدبية                25/5/2011

http://www.mnab3.com/vb/showthread.php?t=19103

الرد

أخي الفاضل شوقي

ثناؤك إكليل غار زيَّن أقصوصتي

و توَّج هامتي

أما دعاؤك الطيِّب فقد أثلج صدري

فلك من الشكر جزيله

و من الود عميقه

نزار

- 40 -

قصة جميلة أخي...
ينقصنا في تربيتنا الشيء الكثير..فنحن لم ولن نعي ثقافة متى نقول نعم ومتى تقول لا...
أحيانا قول كلمة(نعم) طاعة في خنوع...وقول كلمة(لا) قناعة فيها الكثير من الشجاعة...
جميل ما قرأت هنا لك تحياتي

أمريل حسن مصر

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب                     25/5/2011

http://65.99.238.12/~almol3/vb/member.php?u=9563

الرد

أختي الفاضلة أمريل

ممتن لزيارتك و مشاركتك القيِّمة

التي تضمنت تحليلا تربويا موفقا

أما ثناؤك فهو شهادة شرف

سأظل أعتز بها على الدوام

مع فائق مودتي و احترامي

نزار

- 41 -

دائماً تأتي قصصك أخي وزميلي الفاضل نزار
من صميم الحياة ..
بكلّ شجونها ، ودموعها ، وانتصاراتها ، وإخفاقاتها ..
هي معادلة صعبة ..
والتوازن في اتخاذ القرار فيها ليس بالأمر السهل ..
وما تزال المشكلة قائمة ..
مادامت في القلب قسوة تحيله إلى صوّان ..
الشخص الاكثر إيلاماً في ذلك المشهد ..
هو الأب الذي اصطحب ابنته المريضة مرغماً
ورأى بأمّ عينه ظلمها ، وصبرها ، وقهرهاعلى يد من لا يستحقّها ..
أديبنا الرائع نزار إليك أحلى أمنياتي ...وتحيّاتي

إيمان الدرع سوريه

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب                     25/5/2011

http://65.99.238.12/~almol3/vb/member.php?u=9563

الرد

أختي الفاضلة إيمان

نظرتك إلى أبطال الأقصوصة في محلها تماما ،

و كما تفضلت فإن ألم الأب في هذه الحالة

أصعب وأعمق ، و لكن تضحية ابنته

لا تقدر كذلك بثمن ....

***

أختي الكريمة

كان الممثل الراحل يوسف وهبي يردد دوما

في أفلامه و مسرحياته :

"و ما الدنيا إلا مسرح كبير "

و ما نحن إلا لاعبوه ؛

و برأيي ليس هناك أفضل منه

لنستقي حكاياتنا !

***

ممتن أختي العزيزة لزيارتك

و مشاركتك التفاعلية في نقاش الأقصوصة

و دمت بخير و سعادة و رخاء

نزار

- 42 -

أيها السوري السامق ؛ والمغترب الحزين ؛ والأديب الذي ينقل الألم بالصوت والصورة من خلال لغة مطيعة فياضة.
سامحك الله أبكيتني ..
ولك رغم الدمع ؛ طوق الياسمين

سامح محمد السعيد مصر

ملتقى رابطة الواحة                                     27/5/2011

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=609294

الرد

أخي الأكرم سامح

لا أبكاك الله على غالي

كثيرة هي مواقف الحياة المحزنة

و لكن لحسن الحظ الإنسانية

فإن المواقف المفرحة كثيرة أيضا

و هكذا تمضي الحياة بين حزن و فرح

***

أخي العزيز

ثناؤك الرقيق أشاع الدفء في صدري

فلك من الشكر جزيله

و من الود عميقه

نزار

- 43 -

رغم ماتحمله من قسوة الا انها تحمل بين طياتها الحقيقة المؤلمة...
احترامي لكل الامهات المحترمات..
واحترامي لقلمك اديبنا ..
مودتي

علياء محمود

ملتقى رابطة الواحة                                     27/5/2011

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=609294

الرد

أختي الفاضلة علياء

أشاركك الشعور تجاه كل الأمهات

و تبقى الجنة تحت أقدامهن

***

ممتن لمشاركتك في نقاش الأقصوصة

و لثنائك على كاتبها

مع خالص المودة و التقدير

نزار

- 44 -

مميز بأقصوصتك الواقعية التي لا تخلو من السخرية و الفكاهة..
السخرية من واقع يبني حياته على أسس من الشك المسبق..
يتنافسون في الحيل
وفي الأخير يخسر الجميع..
إبداعك حقيقي لا بهتان فيه وليس دلعا كما كان الشأن مع شخصيات قصتك..
أسعدك الله دوما

عبد الرحمن بن محمد

ملتقى رابطة الواحة                                     27/5/2011

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=609294

الرد

أخي المكرم عبد الرحمن

ممتن لمشاركتك في نقاش الأقصوصة

أما ثناؤك فهو وسام زيَّنها

و شرَّف صدري

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

- 45 -

أستاذي الجليل نزار ب. الزين ، المبدع الراقي والإنسان الذي يحسن السمع لنبض المجتمع ، يرصد الظاهرة ، يجيد التحليل ويحدد الداء ببراعة الخبير المحنك ، كل ذلك بأسلوب السهل الممتنع ، دون حكم مسبق ، أو تشف أو تنظير زائد ، سعدت بقراءة هذه النصوص ، والتي تبدو كما لو نشرت هذه الساعة "وإن كان تاريخ نشرك لها هنا يعود لسنة 2008" .
كل التقدير والإعجاب

عبد الغني سيدي حيدة المغرب

 من المحيط إلى الخليج                                27/5/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=33292  

الرد

أخي المكرم عبد الغني
عبارات ثنائك الوضّاءة
أنارت نصي و أدفأتني
و هي إكليل غار توَّج هامتي
فلك من الود عميقه
و من الشكر جزيله
نزار

- 46 -

لو كل أم بتعامل كنّتها متل ما بتعامل بنتها
وكل زوجة تتعاطى مع حماتها مثل والدتها
بوقتها رح تختفي كل المشاكل والحزازيات التي لا مبرر لها من الأساس!
أقصوصة واقعية جداً بكل ما فيها
تحيتي أستاذنا

زهرة يونس - فلسطين

منتديات الصداقة                                            29/5/2011

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=40261&p=593129&posted=1#post593129

الرد

أختي الفاضلة زهرة

ليتهن كما تفضلت

و لكن "ليت"

لم تخرج عن كونها رجاء

في الغالب لا يتحقق

***

شكرا لمرورك أختي العزيزة

و اهتمامك بالأقصوصة

و دمت بخير و سعادة

نزار

- 47 -

كم تحتمل الزوجة لأجل أطفالها
لماذا الزوج لا يقدّر هذا ؟
بل يجده ضعفاً يستغلّه أبشع استغلال
ليس جميع الزواج هكذا
بل هي سمة غالبة في مجتمنا الذكوري كما تفضّل القدير جميل السلحوت
***
القاصّ المبدع الرائع نزار ب الزين
تدهشنا دائما بقصص واقعية وبأسلوب جميل جداً
مودتي وكلّ التقدير

 طاهرة عامر العراق

منتديات العروبة                               29/5/2011

http://www.alorobanews.com/vb/showthread.php?p=318368#post318368

الرد

أختي الفاضلة طاهرة

كما تفضلت ، هي سمة غالبة

في مجتمعنا الذكوري

القائم على فوقية الذكر

و دونية الأنثى

***

أختي العزيزة

إشادتك بالأقصوصة و أسلوب سردها

شهادة سأظل أعتز بها على الدوام

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

- 48 -

كثيرا ماتكون الأطفال دافعا لاستمرارية حياة زوجية محكوم عليها بالفشل
وتكون المرأة هي الضحية ... ولكن لابديل حيث لاخيار لها بين انعتاقها وعناق فلذات كبدها
***

دائما تتطرق بنصوصك لمشكلات اجتماعية من أعماق الواقع
أستاذنا الكبير ومعلمنا نزار ...
دمت بروعة وبهاء
ولك أجمل زهور الصباح

رنيم مصطفى مصر

ملتقى رابطة الواحة                            30/5/2011

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=50601&page=2

الرد

أختي الفاضلة رنيم

صدقت ، فكثيرات هن الضحايا

على مذبح الأمومة

و الغريب أن هذه النوع

من المشكلات ، لم يتصدَّ لها أحد

بما تستحقه من جدية !!!

***

وصلتني زهورك أختي العزيزة

و فاح أريجها بين سطوري

ثم انتقل إلى شغاف قلبي ...

***

المجتمع و مشاكله خير رافد

لمجرى السرد ، فإذا لم نكتب

منه و عنه فعن ماذا نكتب ؟

و لماذا نكتب ؟!!!

***

ممتن لمرورك أختي رنيم

و لتفاعلك مع الأقصوصة

مع كل التقدير و الإحترام

نزار

- 49 -

الأخ الفاضل الأديب القاص الاستاذ نزار ب الزين
كان لي شرف قراءة قصتك " دلع " , وكما عهدتك في اسلوبك السهل الممتع , السرد الحياتي البسيط الموفق ,
تهيء مسرح الحدث , بإسلوب يغري بالمتابعة , ثم يرتفع التوتر بعفوية دون افتعال , ثم تنبجس الفكرة العقدة ,
وبقليل من الكلمات , يتم الاعلان عن نزول الستارة.
أحب هذه التقنية في القص .
تقبل محبتي وتقديري
أخوك
د. محمد حسن السمان سوريه

ملتقى رابطة الواحة                            30/5/2011

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=50601&page=2

الرد

أخي الفاضل الدكتور محمد حسن

أسعدتني إشادتك بأسلوب قصي

و هي شهادة شرف من خبير

سأعتز بها على الدوام

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

- 50 -

أستاذي الفاضل: نزار ب.الزين
لقد أوقعتني في شرك العنوان باعتباره نصا صغيرا على نص كبير، فتوقعت معاينة حالة اجتماعية ذات علاقة بالتربية الأسرية ، و إذا بي أقف على حالة أخرى ، غير الدلع ،إنها التربية الحقة يتوجب على بناتنا أن يقتدين بها ، عصت أمر والدها في سبيل الحفاظ على أسرتها الصغيرة
لك كل الامتنان على هذه الومضة السردية

كتبتَ فأبدعتَ ، قرأتُ فاستمتعتُ

الحسين المسعودي - الكويت

ملتقى رابطة الواحة                                           31/5/2011

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=50601&page=3

الرد

أخي المكرم الحسين المسعودي

صدقت ، لقد ضربت هذه السيدة

مثلا بالإحساس بالمسؤولية

و الإخلاص لطفليها ، فهي

-كما تفضلت- قدوة حسنة

بالنسبة لكل الأمهات

***

ممتن أخي العزيز لزيارتك

و تفاعلك مع الأقصوصة

أما ثناؤك فهو وسام شرف زيَّن صدري

مع عميق مودتي و تقديري

نزار

- 51 -

دائماً تأتي قصصك أخي وزميلي الفاضل نزار
من صميم الحياة ..
بكلّ شجونها ، ودموعها ، وانتصاراتها ، وإخفاقاتها ..
هي معادلة صعبة ..
والتوازن في اتخاذ القرار فيها ليس بالأمر السهل ..
وما تزال المشكلة قائمة ..
مادامت في القلب قسوة تحيله إلى صوّان ..
الشخص الاكثر إيلاماً في ذلك المشهد ..
هو الأب الذي اصطحب ابنته المريضة مرغماً
ورأى بأمّ عينه ظلمها ، وصبرها ، وقهرهاعلى يد من لا يستحقّها ..
أديبنا الرائع نزار إليك أحلى أمنياتي ...وتحيّاتي

إيمان الدرع سوريه

منتديات فرسان الثقافة                                            31/5/2011

http://www.omferas.com/vb/showthread.php?30953-%CF%E1%DA-%C3%DE%D5%E6%D5%C9-%E4%D2%C7%D1-%C8.-%C7%E1%D2%ED%E4

الرد

أختي الفاضلة إيمان

كما يقول أخواننا المصريون

إنه "حكم القوي على الضعيف"

و ضعف الزوجات العربيات يتأتى غالبا

بسبب أمومتهن و شعورهن بالمسؤولية

تجاه أطفالهن و حرصهن على نموهم

نموا سليما

***

أختي العزيزة

مشاركتك رفعت من قيمة النص

أما ثناؤك فهو وسام زيَّنه

و شرَّف صدري

فلك من الشكر جزيله

و من الود عميقه

نزار

- 52 -

إلى الأخ الرّائع " نزار ب الزّين ! " ...
فأمّا عن ظلم المرأة لأختها المرأة ، فلا تنبئك خبيرة بأحوال النّساء مثلي ...
غيبة ...
نميمة ...
قذف أعراض يشاركن فيها بكل ذلّة نفس ...
سعي بتقارير الكذب : تقرّبا من مدير العمل ، المغلوب على أمره و الّذي ليس له شخصيّة سوى بتسيير السّاقطات له ...
النّساء غيورات و حقودات إلى حدّ تصفية الرّوح ...
فأمّا أنا : فأكثر النّساء اللّواتي يؤذينني ، هنّ النّساء المطلّقات و الفاشلات في تكوين أسرة ناجحة مع أزواجهنّ ...
و لأنّني أتميّز عنهنّ بالعفّة و بالقصيدة ، و صل الحقد بهنّ إلى حدود لا تعقل ...
و حسبي الله و نعم الوكيل ...
ألقاك بخير

فضيلة زياية - الجزائر

منتديات المرايا                                   31 /5/2011

http://almraya.net/vb/showthread.php?t=27746

الرد

أختي الكريمة فضيلة

كان الله في عونك ...

للأسف هذه حقيقة سوداء

تماثلها حقيقة لا تقل عنها

 في عالم الذكور

فالوصوليون و الحاقدون و الحاسدون

 كثر و قد عانيتُ من مثل ما عانيتِ

و كم تألمت و كم أرقت

 و لكنني تجاهلت و صبرت

و حتى اليوم لا زلت أعجب

من تلك الممارسات

في مجتمع كله من المثقفين

***

أختي العزيزة

ممتن لتفاعلك المستمر

مع ما طرحته الأقصوصة

و لثقتك الكبيرة

التي أعتز بها

نزار

- 51 -

دائماً تأتي قصصك أخي وزميلي الفاضل نزار
من صميم الحياة ..
بكلّ شجونها ، ودموعها ، وانتصاراتها ، وإخفاقاتها ..
هي معادلة صعبة ..
والتوازن في اتخاذ القرار فيها ليس بالأمر السهل ..
وما تزال المشكلة قائمة ..
مادامت في القلب قسوة تحيله إلى صوّان ..
الشخص الاكثر إيلاماً في ذلك المشهد ..
هو الأب الذي اصطحب ابنته المريضة مرغماً
ورأى بأمّ عينه ظلمها ، وصبرها ، وقهرهاعلى يد من لا يستحقّها ..
أديبنا الرائع نزار إليك أحلى أمنياتي ...وتحيّاتي

إيمان الدرع سوريه

منتديات فرسان الثقافة                                                                 31/5/2011

http://www.omferas.com/vb/showthread.php?30953-%CF%E1%DA-%C3%DE%D5%E6%D5%C9-%E4%D2%C7%D1-%C8.-%C7%E1%D2%ED%E4

الرد

أختي الفاضلة إيمان

كما يقول أخواننا المصريون

إنه "حكم القوي على الضعيف"

و ضعف الزوجات العربيات يتأتى غالبا

بسبب أمومتهن و شعورهن بالمسؤولية

تجاه أطفالهن و حرصهن على نموهم

نموا سليما

***

أختي العزيزة

مشاركتك رفعت من قيمة النص

أما ثناؤك فهو وسام زيَّنه

و شرَّف صدري

فلك من الشكر جزيله

و من الود عميقه

نزار

- 53 -

أخي العزيز نزار

اشتقت لحرفك والجميل أنه ما مازال ينبض بحماسك الرئع
برغم فكرة القصة ألا انها تتكرر دايما في مجتمعنا لأن المطلوب من الزوجه والأم
أن لا تمرض أو يكسر لها يد او قدم وتقوم بكامل مسؤلياتها على احسن وجه
وعلى مثال العصر أن تكون المراة الحديديه فقط تجاه مسؤلياتها دمت أخي بالف خير وتقبل تحياتي

زين عبد الله السعودية/جدة

ملتقى رابطة الواحة                                           3/6/2011

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=50601&page=3

الرد

أختي الفاضلة زين

لكم أسعدني مرورك بعد غياب طويل

و كم سرني تفاعلك مع أقصوصتي

نعم يا أختاه

على الزوجة أن تخدم أفراد أسرتها

مهما أصابها من علل

***

أكرر شكري لمشاركتك القيِّمة

مع غميق مودتي و احترامي

نزار

- 54 -

متى ستنعتق هذه الآهة الساكنة عمق المرأة العربية حين تتدخل الحماة وتجبر الزوج*الابن* على الاختيار؟
هي مأساة الشعوب التي تقف في آخر الصف
استاذنا نزار مساؤك طيب
واشتقنا الى حرفك
مودتي وتقديري

 فاطمة الزهراء العلوي المغرب

منتديات العروبة                            5/6/2011

http://www.alorobanews.com/vb/showthread.php?t=35198

الرد

أختي العزيزة أم مهدي

أسعدني وجودك هنا

كما أسعدتني زيارتك

و مشاركتك القيِّمة

***

أختي الفاضلة فاطمة

وصفك أصاب كبد الحقيقة

فبالفعل نحن نقف في آخر الصف

بل إننا مصرون على التقهقر

إلى الوراء، و على الأخص

فيما يتعلق بالأنثى

فمتى نصحو ؟ ذلك هو السؤال !!!

***

لقاؤنا للخير و على الخير

دوما نلتقي ، معا لنرتقي

مع عميق مودتي و احترامي

نزار 

- 55 -

الاستاذ نزار ب. الزين
مفارقة رائعة ما بين عنوان القصة ومضمونها
ويبقى الصراع مستمرا بالوانه المتعدده وظروفه المختلفة واطرافه بتبادل ادوارهم ما بين ظالم ومظلوم
سلمت وسلم مدادك

أماني عواد

ملتقى رابطة الواحة                                              6/6/2011

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=611454#post611454

الرد

أختي الفاضلة أماني

قراءة سريعة

و لكنها عميقة

أضاءت كافة جوانب النص

بمهارة محترفة

***

سلم يراعك و دام باسقا

مع كل المودة و التقدير

نزار 

- 56 -

الأديب المغترب نزار
اشتقنا لك ولنصوصك الاجتماعية الهادفة...
منا التقصير ولا ننتظر من كرمكم العتب
نص بهي واضح صادق شفاف كعادة كا نصوصك يلتقط الخلل ويرسم المشاهد وفق خوارزميات سردية شفافة
من النساء سيدي نزار من تصبر على أكبر من ذلك لكن في الجبيرة إشارة ذكية لأشكال أخرى من الكسور الاجتماعية المتفشية
وفقكم الله

نور الدين شكرده المغرب/فاس . تاونات

 

منتديات أقلام                                                    8/6/2011

http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=44354&page=2

الرد

أخي الحبيب نور الدين

و أنا بدوري اشتقت لإطلالاتك

أما عبارات ثنائك الرقيقة

فقد غمرتني بدفئها

***

أخي العزيز

تنبهك إلى مغزى الجبيرة

إشارة واضحة لنباهتك

فقد أصبت المرمى بضربة مباشرة

و على الخير دوما نلتقي ،

معا لنرتقي

نزار

- 57 -

اسجل اعجابي بقلمك ايها الكاتب البارع
لاجل الاولاد تتحمل الام مكر الحماة وغباء الزوج لتلوذ بصغارها من خطر التشرد والتفسخ الاسري والذي طالما عانته الكثير من الاسر
قلم جميل احترمه دائما
كن يخير سيدي

عبد الكريم قاسم فلسطين

منتديات أقلام                                                    8/6/2011

http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=44354&page=2

الرد

أخي المكرم عبد الكريم

صدقت ، إنها تضحية الأمومة

على مذبح المسؤولية

تجاه فلذات الأكباد

و وقايتهم من خطر

التفكك الأسري

***

ممتن أخي العزيز لمرورك

و اهتمامك بالنص

أما إطراؤك له فقد

فاح عطره بين سطوره

ثم تسلل إلى شغاف قلبي

فلك الشكر و الود ،

بلا حد

نزار

- 58 -

نص بليغ في معناه ، عميق في دلالاته ، يعري حقائق مثيرة تؤثر بشكل سلبي في العلاقات الإنسانية ، بين الزوجين ، و دخول الأقرباء على الخط ، لتحديد مسار هذه العلاقات ، بطلة النص هنا تلقت معاملة سيئة ، من زوجها ووالدته  لكن عاطفة الأمومة جعلتها تصبر على محنتها..........

أبدعت أخي نزار في أقصوصتك هذه

محمد محضار المغرب

 

منتديات أقلام                                                    8/6/2011

http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=44354&page=2  

الرد

أخي الحبيب محمد محضار

صدقت ، فمن أجل الأطفال

تضحي الكثير الكثير من الأمهات

صونا لمستقبلهم من الضياع

نتيجة التفكك الأسري

***

الشكر الجزيل لزيارتك و تفاعلك

أما ثناؤك فهو وسام زيَّن نصي

و شرف صدري

مع عميق مودتي لك و اعتزازي بك

نزار

- 59 -

استمتعت بجمال اللغة و فنية الكتابة، و لعب التكرار دورا في لفت انتباه القارئ الى بؤر النص..
و لم تستطع الام ان تعود مع ابيها رغم قسوة عائلة زوجها، لان لها بهذا البيت ابناء..
انها مقابلة رائعة بين القسوة و الرحمة.
مودتي

عبد الرحيم التدلاوي سوريه

منتديات العروبة                                     8/5/2011

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=35198

الرد

أخي المكرم عبد الرحيم

صدقت ، إنها مقارنة

بين بشاعة قسوة

و جمال رحمة

و أمثولة بتضحية أم

من أجل وقاية فلذات الأكباد

من مرض التفكك الأسري

حيث لا شفاء

***

أسعدني إعجابك بأسلوب

صياغة الأقصوصة

و هو وشاح شرف

طوَّق عنقي

فلك من الشكر جزيله

و من الود غزيره

نزار

- 60 -

إ الاديب الراقى نزار ب. الزين.......
دوما بيت الحماة قاسى الطباع على زوجة الابن ؟؟؟ بينما نراهم يتهافتون طربا وفرحا بزوج ابنتهم واطفالها !!!
تحايا عبقة بالزعتر

المهندس زياد صيدم فلسطين/غزة

 

منتديات أقلام                                          22/6/2011

http://www.aklaam.net/forum/newreply.php?do=newreply&p=318661

الرد

أخي الأكرم المهندس زياد

صدقت ، إنها مشلكة مستمرة

كانت و لا زالت و ستبقى

طالما اجتمعت الحماة و الكنة

في بيت واحد

***

أخي العزيز

ممتن لمرورك هنا

و لاهتمامك بالنص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

- 61 -

سيد نزار ،،،مرحبا بكم مجددا ،،،
مثل شعبي نردده في بلدي ،،،و نقبل على استهلاكه بكل نهم و يقول : "العزَ بعد الوالدين حرام" و ما تفهمونه من المثل على الرغم من عاميته ،،،هو المقصود.
النص هنا على قصره ،،،،،الا انه يتناول ما لم أر أحدا يوجه اليه كاميرا ،،،من قبل ،،،،يتناول ما لا يقال ،،،بل نشعر به ،،،تماما مثلما نشعر لما ننغمر فجأة تحت جبل.
طريقة الطرح و التناول كانت رقيقة و نافذة....جدا.
نص متقن محبوك ،،،،أهنئكم عليه.
و أشكركم بشكل خاص عليه

سعاد بن مفتاح تونس

ملتقى الصداقة                                    23/6/2011

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=40261

الرد

أختي الفاضلة سعاد

إعجابك بالأقصوصة ، 
أدخل السعادة إلى قلبي

و إطراؤك الوضّاء لها ،

غمرني بدفئه ...

فلك من الشكر جزيله

و من التقدير غزيره

نزار

- 62 -

ولكن أي شيء في ميزان ألحياة سيسقط

 أذا كانت ألكرامة في ألكفة ألأخرى للميزان

تحياتي

غصون جابر -  فلسطين

منتديات أقلام                                                   27/6/2011

http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=44354&page=2

الرد

صدقت أختي الفاضلة غصون
فالكرامة أولا
و لكن في سبيل الصغار
قد تتجاهل الأمهات حتى كرامكتهن
***
شكرا لمرورك أختي الكريمة
و دمت بخير و سعادة
نزار

- 63 -

سكينك غرزت عميقا في جرح نازف
وكلمة رائع اقل ماتقال هنا

 فالنص يصور بابداع و تكثيف

حالة الكثير من أفراد مجتمعنا
اشتقت لحرفك جدا سيدي الفاضل
ودي وتقديري

ندى الميقات سوريه

منتديات نجدية                                             28/6/2011

http://www.najdyah.com/vb/showthread.php?t=23511&page=2

الرد

أختي الفاضلة ندى

حروفك الوضاءة غمرتني بدفئها

و ثناؤك الرقيق وشاح شرف

التفَّ حول عنقي

فلك من الشكر جزيله

و من الود عميقه

نزار

- 60 -

القاص البديع نزار ب الزين ،،
الجهل مصارع قاتل
"و عدو عالم  خير من صديق جاهل ،،،"
كنت هنا بين سطور المتعة المرة ،،،
قصصك الجميلة
دبوس يقظة  لجهلة نيام ،،،
محبتي ،،
عبد الرحيم الحمصـــــــــي المغرب

منتديات المرايا                                            29/6/2011

http://almraya.net/vb/showthread.php?t=27746&page=2

الرد

أخي الحبيب عبد الرحيم

هو ليس الجهل فقط ، ما تعاني منه الأسر

بل رواسب الماضي وخاصة ما يتعلق منها

بسيادة الذكورة المطلقة

و إيمان حتى بعض النساء بهذه السيادة

***

أخي المكرم

ممتن لزيارتك و تفاعلك

أما ثناؤك فهو وسام شرف

زيَّن صدري

فلك من الشكر جزيله

و من الود عميقه

نزار

- 61 -

القصة  رائعه جدا

و لها مغزى كبير
و هو انتقاد الظلم والاستبداد بحق المرأة
وتحكم الذكورة بكل حياتها
و قد صيغت القصه بطريقه فنية رائعة

شذى نزار الزين -سوريه/الأردن

29/10/2011

الرد

إبنتي الحبيبة

نعم ، هو بالضبط المغزى

و الهدف من القصة

***

شكرا لزيارتك

و ألف شكر لثنائك الدافئ

مع كل الحب و التقدير

نزار