أدب 2

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

*****

سيرة ذاتية
نزار ب. الزين

- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائة و أربعين قصة و أقصوصة
- عشرة أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا ( الكيمياء الإنسانية )
- ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
- عمل روائي طويل واحد تحت عنوان عيلة الأستاذ

- إحدى عشر حكاية للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمعلم في دمشق و ريفها لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع :

www.freearabi.com

مجموعة"ثمن الصمت" القصصية

  نزار ب.  الزين

 

حقوقها 

حوار قصير  

 نزار ب. الزين*

 

       سيدي ، أرسلني إليك أبو عمر البقال ، قال : " أنك رجل فاضل و متبحر في أمور الدين ، مشكلتي يا سيدي أن زوجتي في بيت أهلها منذ أيام ، و عندما قابلت والدها مطالبا بعودتها إلى بيت الزوجية ، طالبني بمنحها حقوقها كي يكون بوسعها القيام بواجباتها ؛ أنا لا أعلم أن للزوجة حقوقا ، افدني أرجوك : "هل أنا على خطأ ؟"

يجيبه : " أفصح أكثر يا بنيَّ "

يسرد له شكاوى زوجته و والدها ، فيجيبه مؤكدا :

- المرأة ناقصة عقل و دين و بناء على ذلك :

-  لا يحق لها زيارة أهلها إلا إذا كانت الزيارة بإذنك

- لا يحق لها أن تستقبل زوارا في بيتك ، جارات ، صديقات ، قريبات مهما كانت درجة قرابتهن ، إلا بعلمك و موافقتك .

- لا يحق لها إزالة البرقع  إذا  خرجت ، و يفضل أن  ترتدي  قفازين كي لا  تكون يداها مصدر فتنة .

- لا يجوز لها  الخروج من المنزل إلا لعَمَلها .

- لا يحق لها اختيار صنف الطعام التي ستطهوه إلا بعلمك .

- لا يجوز لها أن تتصرف براتبها إلا بإذنك ، و يستحسن أن تقدمه لك أول كل شهر ، و أنت تمنحها ما تشاء أنت لمصورفها الشخصي .

- يحق لك أن تطلب منها الإستقالة من عملها ، عندما ترى ذلك ضروريا ، من أجل رعاية أفضل لأطفالكما .

- لا يحق لها أن تقود سيارة .

- لا يحق لها السفر إلى أي مدى ، مهما كان قريبا ، بدون مرافقتك أو مرافقة أي  محارمها .

- لا يحق لها معاقبة أطفالها الذكور فهذا من حقك وحدك .

- لا يحق لها أن ترفض معاشرتك لها حتى لو كانت مريضة .

- لا حق لها بالتسوق لوحدها و يجب أن ترافقها و الأفضل أن تقوم بنفسك بمهمة التسوق

- لا حق لها أن تقرأ أي كتاب أو مجلة ، إلا إذا اطلعت عليهما قبلا .

- لا يحق لها مشاهدة التلفزة إلا للبرامج التي تحددها لها .

- لا يحق لها استخدام الأنترنيت إلا بوجودك و تحت إشرافك المباشر .

- لا يحق لها ممارسة أي نوع من التجارة تمويلا أو إدارة ، و إذا كانت تملك المال لهذا ، فعليك أنت أن تديره لها بالشكل الذي تراه مناسبا.

- لا يحق لها أن تعترض على سهرك عند أصحابك .

- يحق لك تأديبها بالأسلوب الذي تراه مناسبا على ألا يخلف أثرا على جلدها .

يجيبه الزوج مستنتجا  :

- هذا معناه ألا حقوق لها  ، كما يدعي والدها  !

 *****

     يهرع الزوج الشاب إلى بيت عمه والد زوجته فرحا يملؤه شعوره  بالنصر ، حاملا ما صرح به مستشاره ، ليقذفه مرة واحدة في وجه حميه ، ثم يطالبه بعودة زوجته برفقته إلى داره صاغرة .

يصيح الحمو في وجهه قائلا :

-  إبنتي وُلدت حرة ، و نشَّأتها حرة ، و ستبقى حرة ، و لن نقبل  سواء هي أو أنا ، أن تكون جارية   فيبيتك  ، أنا زوَّجتك  ابنتي و لكنني لم أبعها  لك ؛ أخرج  من  بيتي  حالا ، و اذهب  أنت  و مستشارك  إلى الجحيم  !

------------------

*نزار بهاء الدين الزين

   سوري مغترب

   عضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب

الموقع :  www.FreeArabi.com

حقوقها 

 حوار قصير جدا  

 

 نزار ب. الزين*

   أوسمة

 

 

 

عند نشرها عام 2007

-1-

المبدع العزيز نزار ب.الزين
حوار عن حقوق المراة الزوجة بين الزوج الجاهل
ومن يفترض انه على علم بالدين
رغم الحقوق التي نص عليها الاسلام ، وكان سباقا
فيها ، الا ان اسباب مشاكلنا ان القائمين على حلها
لايفقهون شيئا عن مباديء الدين الحنيف
قصة تقف بجانب المراة وتدافع عن حقوقها التي
يصر البعض على حرمانها منها

صبيحة شبر المغرب

أزاهير دنيا الوطن

الرد

أختي الفاضلة صبيحة
وا أسفاه ! فكم من الرجال - و الغريب بعض الشبان من شبان القرن الواحد و العشرين - يتخيلون أنهم في ظلمهم أصحاب حق ، و كم من المستشارين يغذون فيهم هذه الإتجاهات العدوانية .
شكرا لمشاركتك أختي الكريمة
جزيل مودتي و احترامي
نزار

-2-

الاسلام اوضح حقوق المرأة والقارئ لكتاب الله ، و المتمعن للايات التي تذكر علاقة الازواج و  حياتهم و واجبتهم  لا يستعصي فهمهاعلى اي قارئ مهما كان مستوى تعليمه ، و لكننا نحيد عن تلك التوجيهات
ونبحث عمن يبرر لنا عدم انصياعنا للحق 0
قصة جيدة فيها تذكير لمن نسي او تناسى حقوق المرأة 0

قماشة ابراهيم الحبيب الكويت

أزاهير

الرد

للأسف فهم كثيرون يا أختي قماشة
شكرا لمشاركتك الواعية
مع كل المودة و التقدير
نزار

-3-

صدقت جعلك الله من الصِّدِّيقين ومعهم ,فكم من رجل يظن بأن زوجته جارية ليس لها من الحقوق شيئًا ,وقد كرمها الله ولم يقيدها بما وضعها فيه المتسلطون ,فهي لها حقوق وعليها واجبات ,والشرع بين ذلك كله ,ولكن التخلف والجهل يجعلها سلعة ويسلبها إنسانيتها ..ليت الرجل يعطيها حقوقها كما يطالب بحقوقه,لك الشكر والتقدير أخي المكرم نزار الزين ..
أختك
مريم يمق ( زاهية بنت البحر ) سوريه

المترجمون العرب دنيا الوطن

الرد

أختي الفاضلة مريم
كم من الرجال - و الغريب بعض الشبان أيضا و قد دخلنا القرن الواحد و العشرين - يتخيلون أنهم في ظلمهم أصحاب حق ، و كم من المستشارين يغذون فيهم هذه الإتجاهات العدوانية .
شكرا لمشاركتك أختي الكريمة مريم يمق
جزيل مودتي و احترامي
نزار

-4-

الاستاذ الكبير نزار بهاء الدين الزين...
لايحق لك ان تنشر مثل هذه القصص على الملأ لأنك قد تفسد علقهم..وتخرجهم من جحورهم..وتوصل الانوار الى كهوفهم..وتغرس فيهم الامل وروح التمرد على سلاطينهم..فتكون في الدينا والاخرة ملحدا كافرا متمردا عاصيا مخربا..كاذبا مدعيا..ففي بلادنا كما يقول احمد مطر..يجب ان لا يساء إلى اوامر الوالي..و لا يتعدى احد على سلطاته. .ولايسمح بنقاش اوامره...
وهكذا الامر مع النساء..ايضا..الاحكام احكام لاتفرق بين رجل وانثى..لكن قد افاض البعض احكاما اخرى للنساء لانهن كما قال بعض المشرعين ناقصات عقل ودين....لذا لايحق لهن...كل ما ذكرتَ وزد على ذلك لايحق لهن ان يعرفن ما لهن..حتى لايفرطن في ما يردن ويتسببن في فساد عقل الرجال فتخور الهمم..ويلجأ الرجال للكسل..فتصبح الامة رهينة سوط اعدائها.. وكأني بهم يريدون اتهام النساء بكل الهزائم التي لحقت بهم..ويتهموهن بانهن من غرسن الجبن والتخاذل والذل والخضوع والدناءة فيهم.
يا سيدي..الشرع..اكرم...ولكن البشر فسروا الامر كما استطاب لهم..فكانت النساء ضحايا غباء هؤلاء الرجال....وكأن النساء لسن مانحات الروح وحاملات الرماح والسيوف..ومضمدات الجراح..وراكبات الاهوال...وحاملات التروس دفاعا عن حاملي راية الدين..

وكأن هؤلاء  نسوا..ان ما احله الله لايحرمه الناس حتى ولو كانوا يطلقون للِّحلى العنان ويحملون في ايديهم السبحات..ولكم يستحضرني الان الدكتور علي الوردي في كتاباته وهو يفسر عقلية هولاء وعاظ السلاطين....ومتحجري العقول.
استاذي العزيز عذرا..عذرا...ان حلقت بعيدا...
محبتي وتقديري
جوتيار العراق

الواحة دنيا الوطن

الرد

الأخ العزيز جوتيار تمر
لقد أبدعت و أجدت في تحليلك للقصة و لمراميها
صدقت يا أخي ، فبعد هزيمتنا النكراء في حرب سنة 1967 ، ظهرت موجة رجعية جائحة مركزة على تحجيم المرأة و كأنها هي سبب تلك الهزيمة ، و قد تحدث كتاب ( خريف الغضب ) للكاتب المعروف محمد حسنين هيكل عن أن أحد ملوك النفط قد تبرع سنة 1970 لمؤسسة دينية كبرى بمبلغ 100 مليون دولار لتشجيج حجاب النساء و نشره .
أعجبتني عبارتك : << ..الشرع أكرم...ولكن البشر فسروا الامر كما استطاب لهم..فكانت النساء ضحايا غباء هؤلاء الرجال....وكأن النساء لسن مانحات الروح..>> إنهن يا سيدي مربيات أجيال ، متفانيات في خدمة أفراد عائلاتهن و مضحيات بالجهد و العرق و الدموع من أجلهم ، إنهن أمي و أمك ، أختي و أختك ، إبنتي و ابنتك ، فلِمَ يعملون على خنقهن ؟؟
شكرا لمشاركتك الواعية و تفاعلك مع النص
عميق مودتي و اعتزازي
نزار

 

-5-

أخى الحبيب الأديب نزار ب. الزين .. يبدو أننا قد دخلنا عش الدبابير .. وإن لم تلسعنا دبابير الرجال ، فلم نسلم من قرصات النساء .. وعلى كل .. يجب أن نعترف أن معظم الرجال العرب يعيشون فى وهم السلاطين العثمانيين !! ..يرون فى أنفسهم السلطان ، ويرون فى المرأة الحريم ، والتى يجب أن تزف إليهم كل ليلة صاغرة ذليلة منكسرة طائعة . ويا ويلها إن لم تفعل ..
تلك فئة من الرجال يعشقون جسد المرأة ، ويحتقرون عقلها .. ولكنى أعتقد أن مازال هناك رجال يحترمون جسد المرأة ويعشقون عقلها ، ويبجلون حنانها وامومتها .. دمت واقعيا صديقى نزار ذو المقام العالى والرفيع.

 كمال عارف مصر

دنيا الوطن

الرد

أخي الأديب الرائع الأستاذ كمال

إنه عصر السلاطين و الخلفاء مقرونا بعصر الحريم لا زال مستمرا في عقول الكثيرين، و لكن كما تفضلت هناك من عدلوا و من احترموا دور النساء و اعترفوا أن المرأة هي أمهم و أختهم و ابنتهم .

ما أستغربه أن بعض الشبان لا زالوا على نهج هؤلاء من حيث الإساءة للمرأة و تحقيرها ، ترى كيف يمكن معالجة ذلك ؟ و هل تصدى أحد لدراسة هذه المشكلة المسيئة لنصف المجتمع ؟

شكرا لمشاركتك التفاعلية مع النص و دمت أديبا راقيا .

ملاحظة : دعنا لا نخشى عش الدبابير فبعض الدخان يبعد خطره ، فلننشر دخاننا بلا وجل.

عميق مودتي

نزار

-7-

احمده سبحانه ,, وارتجي فضله ,, استجديه نعماء عليائه ,, وواثق نصره ,,, واحدوا بمغفرته يقظة بعد منام ... وبعد ايها الكاتب العربي الكبير ,, اطوف بكلماتي في اركان المكان ,,, واصحو في احضان الزمان ,, اخاطب فلسفة المبدعين ,, كما اخاطب الامهم ,,, وضوء احلامهم ,,, يبقى الاسلام سيدي وبحق هو نور الحقوق ,, حقوق المرأة والانسان ,,, حقوق الطفل والرجال ,,, كرامة الانسان في طي النسيان ,,, لابداعك ايها الكبير كل تقديري وشذى كلماتي ,,,,,,,,,,,, تقديري ... العاشق لله 000

 مارسيل أرسلان فلسطين

دنيا الوطن

الرد

أخي الحبيب مارسيل

شكرا لمشاركتك القيِّمة ، تأييدا لكلامك فقد كانت المرأة يا أخي رديفة الرجل ، خلال الفتوحات الإسلامية ، تطهو له و تضمد جراحه و تهتف له محمسة مشجعة ، بل و تعاونه أحيانا في القتال ، و لم يكن أحد  في صدر الإسلام يفكر أن المرأة في مرتبة أدنى من الرجل و لم أقرأ في كتب التاريخ الإسلامي القديمة ، عبارة ( ناقصات عقل و دين ) .

محبتي و احترامي

نزار

-8-

الأستاذ والأديب الرائع...عرضت نصا ساخرا لنموذج من حياة نعاصرها تطوقنا بحدود ليس لها وجود ويفسرون المسميات كما يريدونها يفتون ويحمون....لا أدري ولكن صدق رائعة ...تضفي على الوجه الابتسامة وأيضا الألم مما نعايشه الآن من جهل في أمور الدين..وتحليلها كما يحلو لكل هاو.....هلا قبلت كلماتي البسيطة الصادرة من ابنة تلتمس بعضا من ابداع والدها...لك مني كل التحية والتقدير.
سلمى

دنيا الوطن

الرد

ابنتي العزيزة سلمى

شكرا لمشاركتك الواعية و لك الحق في كل ما ذكرت ، أما ثناؤك فهو وسام أعتز به .

عميق مودتي

نزار

 -9-

السلام عليكم

الأديب القدير / نزار ب. الزين

لا اعتقد انه سيبقى فى المجتمع آفة او علة تمر عليك ولا تستوقفك

بورك النبض الحى والأنسان بداخلك

المشكلة على ما يبدو لى تكمن فى الأقتباس

فليس كل من بدا متشددا رجل دين او عالم يفتى

المشكلة ان من اعطاه العنوان بقال !!

اى جاهل يحيل جاهل الى من هو هو اجهل منهما!

الدين براء من امثال المستشار

وأشد على يد الأب واطالبه الا يرجع اليه ابنته الا اذا حفظت كرامتها وكُرِمت كما بغى الله لها

كان عليه ان يأخذ زوج ابنته بهدوء ويفهمه ويعطيه كتب تنوره ان استحال النقاش بينهم

فالأنسان الذى يريد الصلح او ان يعمر لا بد وان يفكر فى علة ما حدث ويحاول اصلاحها

انما الغضب يعمى فى احوال كثيرة عن الصواب 

شكرا لك على هذا الحوار الذى يعكس حرصك على افهام الشباب اخطاءهم فى صورة غير مباشرة

تقديرى

إيمان الحسيني فلسطين

المترجمون العرب

الرد

شكرا لمشاركتك القيِّمة  أختي إيمان

عندما يهرف جاهل بما لا يعرف ، و عندما يستفتي جاهل رأي جاهل ، عندها تقع المصائب ، هذا خلاصة رأايك و انا اؤيده .

 أما الوالد فبنظري لا يلام ، عندما أتاه صهره طالبا بعودة زوجته إلى بيت الزوجية ( صاغرة !!! ) و صرح له أن من استشاره أكد له أنْ( ْ لا حقوق لها !!! ) فله كل الحق أن يغضب و أن يطرده من داره ، فالزوجة ليست جارية باعها أبوها في سوق النخاسة( !!! ) .

عميف مودتي و احترامي

نزار

-10-

أخي نزار
فكرة تصور ما يدور في عقول البعض من المتسلطين وأدعياء الدين من رؤيتهم للمرأة وقد نسوا أن المرأة في الإسلام كان لها مكانة راقية تكللت بقول المصطفى عليه الصلاة والسلام ( اتقوا الله في الحرائر)
دام قلمك
عبد الهادي شلا فلسطين

دنيا الوطن

الرد

أخي الكريم الأستاذ عبد الهادي

بالفعل أكثرهم أدعياء مدعين و البعض متطرفون في اتجاهاتهم الفكرية و من يعارضهم يستخدمون ضده سلاح التكفير ؛ نعم يا أخي إنه التسلط بأبشع صوره

شكرا لمشاركتك القيِّمة

عميق مودتي

نزار

-11-

مسلوبة هي حقوقها ، ومطموسة شخصيتها، ولكنها في بلادنا فلسطين أم الشهداء والمناضلين الثوار، والمدافع الأول بالخندق الأمامي أمام جحافل المستوطنين الغزاة .
كل التحية للمرأة العربية أينما كانت فهي منبع عز ، ومصدر فخر.
تحياتي
وتقديري
للكاتب المحترم
سمير الجندي فلسطين

دنيا الوطن

الرد

أخي الفاضل الأستاذ سمير

مرحبا بك في أول مصافحة لأحد نصوصي و شكرا لمشاركتك القيِّمة و تفاعلك مع النص

أشاركك في تحية المرأة العربية المناضلة منذ أيام الفتوحات العربية و حتى الأيام الفلسطينية المجيدة ؛ و لا يجوز إطلاقا استعبادها أو التقليل من قيمتها و دورها

خالص مودتي و تقديري

نزار

-12-

الأديب نزار ب. الزين 

سيدي الفاضل ما أجمل أن يسخر الكاتب ريشته وثقافته العريضة لمعالجة مشكلات بل معضلات مجتمعنا العربي الذي يتوق إلى من ينقيه من شوائبه التي علقت به سواء من خلال ثقافة بائدة ، أو فهم خاطئ لقيمنا الأصيلة ولديننا الحنيف. فأي ثقافة وأي دين يدعو إلى استعباد المرأة التي هي النصف الأكثر إشراقاً في المجتمع.

أصبت أخي الفاضل كبد معاناة المرأة من العقول المظلمة التي لم تستطع أن تفرق بين مفهوم العبودية ومفهوم التكامل في الحياة الزوجية بين الرجل والمرأة.

سلمت ريشتك المبدعة.

صبري أبو الندى فلسطين

دنيا الوطن

الرد

أخي الفاضل صبري

شكرا لتفاعلك مع النص و تأييد حقوق أمنا و أختنا و أم أطفانا و ابنتنا ، نعم يا أخي إنهن  النصف الأكثر إشراقا في مجتمعاتنا ، و لكنهم يسعون لخنقه ، دون تفهم للسبب الحقيقي الذي يدفعهم إلى ذلك اللهم سواء الإستكبار و الاستعلاء .

عميق مودتي و تقديري

نزار

  -17-

أستاذي وأخي الغالي نزار

 لقد ضحكت على ما وصل اليه هذا الرجل وامثاله فهو لا يعى وليس له منطق يفكر أو يتكلم به
ومن أستشاره اسوأ منه .
للأسف أن في مجتمعنا الكثير منهم أسال الله لهم الهداية
شكراً لك على قصتك الرائعة ولك مني فايق الأحترام والتقدير

زين عبد الله با عثمان السعودية/جدة

حماة

 الرد

أختي الأثيرة زين
نعم يا أختي ، إنه العناد و التشبث بالرأي و الأفق المحدود و بالفعل -كما قلتِ فإن الأسوأ منهم من يستشيرهم ، و الغريب يا أخية أن الشباب المعاصرين يصدقونهم و يتبعونهم كالعميان أو المنومين مغناطيسيا
شكرا لمشاركتك الواعية و لك مني كل الود و الإحترام
نزار

-18-

الأخ الفاضل والأستاذ الكبير المبدع// نزار
ودائماً يعجز القلم عن الوفاء بمروج حروفك الزاهرة ، فلكل قصة خميلة ، و بكل خميلة زهور عطرة
سلمت يداك
و دمت دوماً بكل الخير

تحياتي

مراد الساعي سورية

حماة

الرد

أخي الفاضل الأستاذ مراد

ألف شكر لثنائك العاطر الذي أعتبره وساما أعتز به

خالص مودتي

نزار

 -19-

نعم استاذ نزار ، هذه نظرة العديد من المجتمعات العربية للمراة واضرب مثالا على ذلك إحدى الدول العربية التي تمنع المراة من قيادة السيارة !! مع ان رسول الله -ص- لم يمنعها من ركول الخيل او الجمل وهما وسيلتا النقل في ذلك العصر!!!!

موسى فودة مصر

من المحيط إلى الخليج

الرد

أخي الكريم الأستاذ موسى

خولة بنت الأزور لم تركب الخيل فحسب ، بل شاركت في القتال كما يشارك الفرسان الرجال ، المرأة في صدر الإسلام كانت تردف المقاتلين ، تطهور لهم ، تضمد جراحهم ، تشجعهم على القتال ، و عند الضرورة تشارك فيه .

و لا أدري سببا منطقيا لتحقيرها و معاملتها باستعلاء، و كأنها في مرتبة أدنى ، مع أنها في بلاد أخرى بلغت الوزارة و حتى رئاسة الدولة !

شكرا لمشاركتك الواعية و لك عميق مودتي

نزار

-20-

عزيزي نزار
أرأيت كم كان بورقيبة التونسي حكيما في زمن قلت فيه الحكمة
لقد أعطى للمرأة التونسية حقوقها كامة منذ أكثر من نصف قرن
مع ودي الدائم وسعادتي بما تكتب

أخوكم / ابراهيم درغوثي
نائب رئيس اتحاد الكتاب التونسيين

من المحيط إلى الخليج
الرد
و لكنهم اعتبروه ملحدا يا أخي ابراهيم.

هكذا حالنا << إما أن ترضخوا لما نقول أو أنكم مرتدين >>؛ هذا إذا لم يستخدموا القوة.

شكرا لمشاركتك و تفاعلك مع النص و لك مني كل تقدير

نزار

حقوقها 

 حوار قصير جدا  

 

 نزار ب. الزين*

   أوسمة

 

 

 

عند إعادة نشرها مطلع عام 2010

-1-

اسمح لي استاذ نزار المحترم .. لم ارَ جمالية مطلقة في القص ..تقرير مباشر ..لما ؟ كلنا نعرف مشاكلنا ..لا نظلم هل اوربا تحترم المرأة اكثر؟ اتمنى وانت المغترب ان تكتب عن قصص العربي الشرقي المغترب وما يعانيه هناك ولا دخل - نحن نتطور يا سيدي ..كان ذلك في الماضي اعذرني ..ولكن تقريرك استفزني مع تحياتي ..

علاء الدين حسو سوريه/حلب

 

منتديات من المحيط إلى الخليج                                       14/1/2010

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?p=533700&posted=1#post533700

الرد

أخي المكرم علاء الدين
هذه حادثة كنت أحد شهودها و لما تمض عليها أكثر من عشرين سنة
نحن نتطور فيما يتعلق مظاهر الحضارة " سيارات ، فضائيات ، طرق حديثة"
و لكن الكثيرين لا زالت عقولهم متحجرة في عالمهم الذكوري المتعالي على المرأة
أما مسألة الأسلوب فهي وجهة نظرك و لك الحق أن تحكم عليه كيفما شئت
شكرا لمرورك أخي الكريم ، راجيا أن تعجبك نصوصي الأخرى
مع خالص المودة
نزار

-2-

نص متأمل يا أستاذ نزار .
ومن الهموم ما يضحك .
دام إبداعك .

عبد الغني سيدي حيدة - المغرب

منتديات من المحيط إلى الخليج                                       15/1/2010

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?p=533700&posted=1#post533700

الرد

أخي المكرم عبد الغني
شكرا لمرورك و اهتمامك بمناقشة النص
و على الخير دوما نلتقي
نزار

-3-

الاستاذ نزار الزين
كان الاب صريحا جدا..
امام شروط كهذه لا تضع للمرأة اي حق.. اذن لا يحق لرجل كهذا ان تكون له زوجة.
دام ابداعك.

رنيم حسن الهراق

منتديات من المحيط إلى الخليج                                       16/1/2010

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?p=533700&posted=1#post533700

الرد

صدقت يا أختي رنيم
فهكذا رجل لا يستحق أن تكون له زوجة
تعقيب في غاية العمق
شكرا لمرورك و مشاركتك القيِّمة في نقاش النص
مع خالص المودة و التقدير
نزار

-4-

هذه طريقة من الطرق الحديثة لوأد المرأة
مودتي أخي نزار

عبد المطلب عبد الهادي المغرب

منتديات من المحيط إلى الخليج                                       16/1/2010

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?p=533700&posted=1#post533700

الرد

نعم يا أخي عبد المطلب
فعصر وأد البنات عاد من جديد
و لكن بأساليب أخرى
ممتن لمرورك و اهتمامك بموضوع النص
دمت بخير و سعادة
نزار

-5-

للاسف الشديد انه يوجد بشر يعتبرون المرأة سلعة للبيع والشراء والخدمة.

لك تقديري.

فاتن ورياغلي سوريه

منتديات من المحيط إلى الخليج                                       18/1/2010

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?p=533700&posted=1#post533700

الرد

شكرا لمرورك أختي فاتن
و لاهتمامك بالأقصوصة
مع خالص المودة و التقدير
نزار

-6-

اهلا استاذ نزار
مبالغة كبيرة في تسجيل قائمة "الممنوعات"..
ولكن لو شئنا الصراحة فذلك كان حال امهاتنا وجداتنا.

مصطفى مراد فلسطين

منتديات من المحيط إلى الخليج                                       20/1/2010

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?p=533700&posted=1#post533700

الرد

أخي الأكرم مصطفى

هذه العقلية - و إن كان أصحابها قلة -

إلا أنها موجودة حتى يومنا هذا

ألا ترى يا أخي أننا فعلا نعود إلى الرواء

و إلى أبعد من عصر  جداتنا

***

كل الإمتنان لمرورك أخي الكريم

و اهتمامك بنقاش النص

نزار

-7-

ولا زالت هذه العقلية المتخلفة
تعمل في المجتمع
نص جميل بسردك استاذ نزار

بهزاد جلبي - العراق

منتديات من المحيط إلى الخليج                                       21/1/2010

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?p=533700&posted=1#post533700

الرد

صدقت يا أخي بهزاد

العالم كله يتقدم إلى الأمام و نحن نتقدم إلى الوراء

شكرا لمرورك أخي الكريم

و لمشاركتك بنقاش النص و الثناء عليه

عميق مودتي لك

نزار

-8-

والله يا عمي ارتفع ضغطي و أنا أقرأ قائمة الممنوعات..!!!!
لكن الطريف بالأمر أنه لم يمنعها من العمل رغم تضييقه عليها بكل شيء..

 يعني ممكن نقول عنده بعض التحضر..!!!
نص جميل و طريف..
أبدعت أستاذي

ميسون المدهون فلسطين/الأردن

منتديات من المحيط إلى الخليج                                       21/1/2010

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?p=533700&posted=1#post533700

الرد

أختي الفاضلة ميسون
ما ورد في القصة موجود فعلا و لكنه حالة شاذة
و لو أن كل الناس في بلادنا على هذه الشاكلة
لاصبحت حياة النساء جحيما لا يطاق
و من المفارقات العجيبة أن الآخرين
يخترعون و يكتشفون و كل يوم يقدمون جديدا
للعلم و لصالح البشر
و نحن لا زلنا نبحث كيف نضيق الخناق على نسائنا
***
شكرا لمرورك و ثنائك على النص
مع خالص المودة و التقدير
نزار