الأدب 2

مجموعات  قصصية

  نزار  بهاء  الدين  الزين

 

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

سيرة ذاتية
نزار ب. الزين


- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائة  و خمسون قصة و أقصوصة
إضافة إلى  :

-  ثمانية أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا

 ( الكيمياء الإنسانية )
-  ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
-  عمل روائي طويل واحد

 تحت عنوان عيلة الأستاذ

- عشر حكايات للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمدرس في دمشق لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع : 

www.freearabi.com

 

 

مجموعة عشية العيد

 

حرِّكْه بسرعة

ق ق ج

نزار ب. الزين*

 

    

      منذ ما قبل صلاة الفجر ، وقف أبو درويش مع إبنه اليافع ، في ركن مجاور لمسجد السوق خلف قدر "مهلبية*"  ضخم  تدفئه نار هادئة ؛ و هو الشراب الساخن الذي يحلو للكثيرين تناوله في الصباح الباكر مع "كعك السمسم" أو بدونه ، كوجبة فطور لذيذة بعد الصلاة ، أو قبل افتتاح  يوم عمل شاق ..

     و بينما كان الطفل يساعد أباه بتحريك المهلبية ، انتبه إلى وجود كتل صغيرة سوداء تتحرك ببطء ، فتظهر لتختفي ثم لتظهر من جديد ، فارتاع و صاح فزعا منبها والده إليها ، فأجابه الوالد غاضبا :

- إخرس يا ولد "بلا فضايح" !

ثم أضاف آمرا :

- حرك ما في القدر بسرعة أكثر و بقوة أكبر ، حتى تختفي !

    

================
*المهلبية : حساء مغلي مكَّون من اللبن الحليب مع النشا  و السكر و القرفة

================
نزار بهاء الدين الزين

سوري مغترب
عضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب
الموقع : www.FreeArabi.com

 

حرِّكْه بسرعة

ق ق ج

نزار ب. الزين*

أوسمة

 

-1-

حمدا لله على سلامتك استاذي الفاضل نزار الزين .. الحمدلله أنك بخير ..
حركه وسوف يباع .. نعم يباع ككل الأشياء التي نبتاعها على عجل وربما بثقة عمياء ، وفي النهاية مخافة الله أساس كل شيء ..
شكرا لك استاذي ووحشتنا قصصك الجميلة .. ربنا يعطيك الصحة والسعادة ..

ميساء البشيتي فلسطين/البحرين

دنيا الرأي/دنيا الوطن                                  20/6/2010

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-201934.html

الرد

أختي المبدعة ميساء

أتقدم إليك بداية بالشكر الجزيل لتهنئتي بسلامة العودة و دعائك الطيِّب

صدقت يا أختاه ، فمن لا يخشى خالقه لا يتردد بارتكاب المعصية ،

و الغش داء وبيل ، لا تستأصله إلا الرقابة المشددة ، و لكن ........!

عميق مودتي لك و اعتزازي بك

نزار

-2-

هكذا يعلمون أولادهم الغش في العمل ببساطة حركها وستذهب وهو يعلم انها ستظل وستتزايد مع حركة الطفل الصغير البطيئة
افتقدناك سيدي
احترامي وتقديري.

إزدهار الأنصاري العراق

دنيا الرأي/دنيا الوطن                                  20/6/2010

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-201934.html

الرد

أختي المبدعة

يا لها من تناقضات  

قوم يعلمون أولادهم القيم الراقية

و قوم يعلمون أولادهم الغش

***

أختي الكريمة

شكرا لمشاركتك القيِّمة و ترحيبك اللطيف

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-3-

نص مقتضب ولكنه ذكرنا بتلك الليالي الجميلة بس ياريت مع المهلبية بدون الكتلة ...
دمت متألقا
اطلالتك تضيف الى الملتقى بريقا ووهجا جميلا
تقبل تحياتي
اخوكم :

عدنان أبو شومر - فلسطين.

دنيا الرأي/دنيا الوطن                                  20/6/2010

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-201934.html

الرد

أخي العزيز أبو جمعة

صدقت ، المهلبية حساء لذيذ ، و تناوله رائع عند الصباح الباكر

شكرا لمشاركتك اللطيفة و عباراتك الرقيقة

مع عميق مودتي و تقديري

نزار

-4-

ياااااه كل هذا الغياب أستاذ نزار .. والله أوحشتنا وتركت فراغا في هذا المنبر ، لم يملأ إلا بعودتك .. عودا حميدا ميمونا .
دائما وابدا تهتم بقضايا المجتمع ، وها أنت تهتم بموضوع الغش ، الذي يمكن أن يؤدي إلى موت الملايين من البشر .. مع تصاعد حدة غش السلع على مستوي كبار الدولة من استيراد قمح أو لحم فاسد ، أو حتى أدوية .. أجارنا الله من الغش والغشاشين .
المهلبية في مصر مكونة من نفس المكونات التي ذكرتها ، ولكنها تكون سميكة ولا تكون سائلة أو مشروب .
دمت بحير وعافية.

فايزة شرف الدين مصر

دنيا الرأي/دنيا الوطن                                  20/6/2010

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-201934.html

الرد

أختي المبدعة

يمكن أن تكون المهلبية كحساء أو تقدم جامدة بزيادة كمية النشا

صدقت يا أختي ، الغش داء شرس يتفاقم مع ضعف الرقابة و على الأخص عندما يكون "حاميها حرميها"

أختي العزيزة

ثناؤك النيِّر  أضاء نصي و أدفأني

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-5-

استاذنا القدير نزار ب.الزين حفظه الله
أهلا بعودتك الجميلة إلى المنبر،،،
هذه القصة تذكرني بأن الحياة أشبه بقدر المهلبية، الأغلبية (إلا من رحم ربي) تمارس تحريك القدر حتى يباع.
سلم قلمكم المبدع.

عزام أبو الحمام فلسطين/الأردن

دنيا الرأي/دنيا الوطن                                  20/6/2010

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-201934.html

الرد

أخي المبدع المقاوم أبو غسان

الحياة كما وصفت تحريك بتحريك

إلا ما ندر  و نجا من هذا الذنب الوبيل

أخي العزيز

ممتن لمشاركتك و  ترحيبك الجميل

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-6-

في البداية
لتأذن لي أخي الكريم أن أرحب بكم
كما يليق الترحيب بأديب راقٍ ..
وكاتب مبدع
وأخ رائع
وصديق صدوق
ثم لتأذن لي بالتعريج على هكذا نص
فيه الحكمة والدرس والعبرة
وهذا ذكرني بأمر مشابه وموقف مشابه ..
كنت أود أن اذكره هنا
ولكني سوف أحاول صياغته في شكل نص أدبي بعد انتهي من " سيدتي الجميلة " بإذن الله تعالى
وسوف يكون الإهداء في النص لأستاذنا الكبير /
الأديب الراقي / نزار بهاء الدين الزين
وهذا شرف كبير بالنسبة لي ...
ثمة أمر اختلط عليّ
بخصوص هذه المكونات المذكورة
فأعتقد بأننا نطلق عليها هنا
لقب ( السحلب ) .. فهو طريّ لدن سائل ..
أما بالنسبة لـ  "المهلبية"
فهي من نفس المكونات تقريباً
ولكن مع وجودها كتلة واحدة جامدة نوعاً ما ..
ويطلق عليها البعض لقب  "البراف" 
وأظن بأن البعض في بعض مناطق فلسطين الحبيبة يطلق عليها لقب "البحتة"
وأياً كانت التسمية فهي لذيذة في النهاية
ولكن الألذ منها في كل الأحوال
نص الأخ الأديب الراقي
أستاذنا القدير / نزار بهاء الدين الزين
كل التحية والتقدير والاحترام
معاً وسوياً على الدرب الطويل الشائك
وكل الترحيب بكم مرة أخرى .. وأخرى .. وأخرى ..
أخوكم المحب

سليم عوض عيشان "ابو باهر" فلسطين/غزة

دنيا الرأي/دنيا الوطن                                  20/6/2010

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-201934.html

الرد

أخي المبدع أبو باهر

تعددت الأسماء و المهلبية واحدة

أخي الحبيب

لقد غمرتني بفيض ثنائك الرقيق

و مهما أوتيت من تطويع الكلمة

تظل لغتك هي الأرقى و الأرق و الأعمق

و على الخير دوما نلتقي ، معا لنرتقي

نزار

 

-7-

سعدت جدا بهذه العودة الجميلة بعد هذا الغياب
كل الناس استاذ نزار تخفي السواد اللذي بداخلها وتعرض للناس الجانب الابيض من شخصيتها
جميل ....كل الاحترام

إيهاب أبو مسلم فلسطين

 

دنيا الرأي/دنيا الوطن                                  20/6/2010

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-201934.html

الرد

أخي الأكرم إيهاب

صدقت يا أخي ، إنها ظاهرة القناع

القناع الذي يتمكن صاحبه من حجب شخصيته الحقيقية

ربما حتى النفس الأخير

ألم يقولوا  "أن الإنسان شيطانه رفيقه"

شكرا لمشاركتك في نقاش النص

و ترحيبك الجميل

مع  عميق مودتي و احترامي

نزار

-8-

استاذ نزار...
حين يكون السوق بلون الرأسمالية حتما سيباع، بالتحريك سيباع ومن غير تحريك سيباع ، ولكن مع التفريق بين نوعية المستهلك في الحالين، كثر هم من شربوا مياها تعوفها الانعام...
احترامي.

نسيم قبها فلسطين

دنيا الرأي/دنيا الوطن                                  20/6/2010

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-201934.html

الرد

أخي المكرم نسيم

الغش مأساة الإنسانية

و  يتفاقم مع إغراق القيم الرفيعة بالمادية الشرسة

كل الإمتنان لمشاركتك القيِّمة في نقاش النص

مع عميق مودتي و تقديري

نزار

-9-

استاذي القدير مساء النور
الحمد لله على عودتك الطيبة
وكما قالت سيدة المنبر الحيبة ميساء فان مخافة الله حين نستحضرها فاننا نكون في امان
شكرا جزيلا
ومساء النور.

فاطمة الزهراء العلوي "ليلى" المغرب

دنيا الرأي/دنيا الوطن                                  20/6/2010

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-201934.html

الرد

أختي المبدعة العطوفة فاطمة الزهراء

كثيرون يخافون الله و مع ذلك يخالفون نهيه عن المنكر

إنها الإزدواجية يا أختي

شكرا لترحيبك اللطيف و مشاركتك القيِّمة في نقاش النص

عميق مودتي لك و اعتزازي بك

نزار

-10-

الحركة لا تبقي الشئء على حاله
و بين حركة و حركة تتوه الأشياء أو تختفي
و بالحركة نخفي ما يكشفه الركود .
تحيتي أستاذ نزار لك و لقلمك

عوض قنديل فلسطين/غزة

ملتقى الصداقة/دارة القصة                              20/6/2010

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=37694

الرد

أخي المبدع عوض قنديل

ما قدمت ، تعبير عميق لمغزى النص

شكرا لمشاركتك القيِّمة

و دمت بخير و رخاء

نزار

-11-

الغش أينما كان .. حتى عند البسطاء !
اشكرك جزيلا أ. نزار الزين
سلمت يداك.

د. ليلى الديبي سوريه

ملتقى الصداقة/دارة القصة                              20/6/2010

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=37694

الرد

أختي الفاضلة د. ليلى

الغش داء يتفشى دوما كلما

أوغل المجتمع في ماديته

***

ممتن لمشاركتك في نقاش النص

مع خالص الود و التقدير

نزار

-12-

ليس مهما هنا أن تكون ممتلئ الجيوب أو فارغها
لا فرق..
فحين يغيب الضمير
تحضر كل آفات النفس..
شكرا سيد نزار الزين

أمينة سراج سورية

ملتقى الصداقة/دارة القصة                              20/6/2010

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=37694

الرد

أجل يا أختي أمينة

فمع الضمائر المتحجرة

ترتكب كل الشرور

***

الشكر الجزيل لمشاركتك القيِّمة

و دمت بخير و سعادة

نزار

-13-

منذ زمن لم نرك أستاذ نزار ب. الزين
لقصصك نكهتها الخاصة دوماً
وهنا كنت شفافاً .. وكان لقصتك بعدها الإجتماعي الواضح الجميل
انا أتابع ماتنشره .. لكنني لا أعلق أو أسجل مروري في كل الأحيان
مودتي وتقديري.

محمد عزوز سورية/السلمية

منتديات المجد "حماه"                                   20/6/2010

http://4-hama.com/showthread.php?t=7283&goto=newpost

الرد

أخي الفاضل محمد

أسعدتني أولى إطلالاتك على أحد نصوصي

كما سرني متابعتك لنصوصي

أما سبب تغيبي في الفترة السابقة 

فهو السفر إلى دمشق لزيارة الأهل

ودي واحترامي

نزار

-14-

فى اجواء تغيب فيها العدالة والقانون والرقابة..

فى اجواء من العبث

يترعرع التلاعب بمصير الناس وحياتهم..
 
الاديب الكبير نزار ب. الزين...........
تحايا عبقة بالزعتر.

المهندس زياد صيدم - فلسطين/غزة

دنيا الرأي/دنيا الوطن                                  20/6/2010

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-201934.html

الرد

أخي العزيز

أصبت كبد الحقيقة

فحين تغيب العدالة ، تتفافم الشرور

تحايا عبقة بالياسمين

نزار

-15-

تحية مباركة استاذنا الغالي
هذا ما تؤول له الاحداث دائما ً وهو سوف يباع على كل حال
جزيل الشكر لهذه الرمزية.

علاء سعيد حميد

منتديات نور الأدب                       21/6/2010

http://www.alnoor.se/article.asp?id=81261

الرد

أخي المكرم علاء

نعم سيباع كما بيعت الأغذية و  الأدوية المغشوشة

 سيستمر الغش طالما ضعف الوازع

أخي الكريم

اسعدتني زيارتك و مشاركتك القيِّمة

فتقبل عميق ودي

نزار

-16-

هو حال البراءة التي تطفو في عيون الطفل

وما تلبث أن تخبو بتحريكة للضمير نحو الأسفل حين اكتمال للرجولة"إلا من رحم ربّي"

أستاذي الفاضل نزار

دمت راقياً

ودام صرير الحق في قلمك

مودة بيضاء

و ياسمين مندى.

غفران الطحان -  سورية

منتديات المجد                                    22/6/2009

http://4-hama.com/showthread.php?t=7283&goto=newpost

الرد

أختي الفاضلة غفران

سوف تضيع براءة هذا الطفل

بوحي من تربية والده العرجاء

و كم من براءة ضاعت في عالم المادة

***

أختي العزيزة

كل الشكر لمشاركتك القيِّمة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

 

-17-

أستاذنا الحبيب نزار
قصة لطيفة تنقل صورة "بلدية" من بيئة عشناها وعاشت فينا .
الابن يأخذ الصنعة من أبيه والأب يعلمه فنونها وحيلها .
تحية مع "زبدية" مهلبية .

مازن لبابيدي سوريه/الإمارات

الصورة الرمزية مازن لبابيدي

رابطة الواحة                                                23-6-2010

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=42490&goto=newpost
الرد

أخي الأكرم مازن لبابيدي

أسعدتني مشاركتك القيِّمة

أما ثناؤك على النص فهو وسام زيته

فلك الشكر و الود ، بلا حد

مع زبدية مهلبية مطعمة بالفستق الحلبي

نزار

 

-18-

حياك الله يا نزار..
شكرا على الإبداع الطريف .. هي دروس في المهنة من الأب إلى ابنه..
و بالمناسبة هذه الكتل السوداء هي ما يجعل الأطعمة الشعبية ألذ ..ههه
دمت بخير.

ابراهيم السكوري المغرب

منتديات رابطة الواحة               24/6/2010

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=529502#post529502

الرد

أخي المكرم ابراهيم

صدقت ، هي دروس في فنون الغش

و استغباء الناس

***

شكرا لمشاركتك في نقاش النص

مع عميق المودة

نزار

-19-

. خداع وتجارة خاسرة وإن ظنوها رابحة
يسعدني دوما الحضور على متصفحاتك أستاذ نزار
مودتي

خيري حمدان فلسطين/يلغاريا

دنيا الرأي/دنيا الوطن                                 24/6/2010

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-201934.html

الرد

أخي العزيز خيري
و أنا أكثر سعادة بحضورك و مشاركتك القيِّمة بنقاش النص
صدقت يا أخي إنها خاسرة حتى لو كانت رابحة
لأن فيها خسارة المثل و القيم
دمت بخير و سعادة
نزار

-20-

الأديب والقاصّ القدير الأستاذ نزار الزين
أبدعت في هذا المشهد القصصي الذي يعبر عن خلل أخلاقي!!
قدوة سيئة يمثلها هذا الوالد لابنه الذي سيقتدي به بالتأكيد!!
تحياتي وتقديري.

ساره أحمد العراق

منتديات العروبة                                        26/6/2010

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=28038

الرد

أختي الفاضلة ساره

تصنيفك لهذا النوع من الممارسات الإجتماعية الخاطئة

بأن خلل أخلاقي ، جاء  مطابقا للحقيقة

***

شكرا لمشاركتك القيِّمة التي رفعت من قيمة النص

أما ثناؤك عليه فهو شهادة أعتز بها

مع عميق المودة و الإحترام

نزار

-21-

نزار ب. الزين:
يمتاز النص بفكرته التي تشير إلى كنه بعض الناس، بأسلوب شيق، خاصة في وصف "المهلبية"، لتأتي النهاية، وتكشف عن وجه البائع.
أشكرك جداً
كل التقدير والاحترام لك.

باسمة الصواف فلسطين/رام الله

منتديات العروبة                                        26/6/2010

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=28038

الرد

أختي الفاضلة باسمة

ممتن لمشاركتك في نقاش النص

و ثنائك الدافئ عليه

مع خالص المودة و التقدير

نزار