أدب 2

مجموعات  قصصية

  نزار ب. الزين

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

*****
سيرة ذاتية
نزار ب. الزين


- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائة  و خمسين قصة و أقصوصة
إضافة إلى :
-  عشرة أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا

 ( الكيمياء الإنسانية )
-  ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
-  عمل روائي طويل واحد تحت عنوان عيلة الأستاذ

- عشر حكايات للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمدرس في دمشق لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية     ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع :
www.freearabi.com

 

  مجموعة  " ثمن الصمت "

تعسف

.

أقصوصة

.

نزار ب  الزين

 

       كنا نعيش في حي على  حدود الريف ،  و كان الشهر تموز ، و كان يوما فُتحت فيه في كبد السماء طاقة أطلت منها جهنم ، و لكننا في لهونا تجاهلناها حتى انبثق الماء من مسامات جلودنا نزفا ، فتباطأنا و كدنا ننصرف ، لولا أن هدير النهر القريب أغوانا فاستجبنا له ،

ثم ..

خضنا فيه ،

ثم ...

تراشقنا بمائه ، فبلغ صراخنا و ضحكنا عنان السماء ، و شعرنا أن الأرض بما عليها صارت ملكنا ،

ثم ....

اكتشفنا أن النهر أغرقنا بمائه ،

ثم .....

انتبهنا أن البلل اخترق ثيابنا و نفذ حتى العظام ،

ثم .......

جاءني الإلهام ليخلصني مما أنا فيه من حيرة و اضطراب ، فبدأت أنضو عني ثيابي قطعة قطعة ، و أنشرها فوق العشب حتى إذا جفت ، ارتديها و أعود إلى بيتي و كأن شيئا لم يكن ، و لكنها لم تجف بالسرعة التي اردت ...

ثم .......

 مر البستاني الحاج ابو عمر ، فأفزعني ظهوره ، حاولت الإختباء منه ، إلا أنه اقترب مني  و هو يضحك ملء شدقيه ،

ثم .......

 نزع عنه سترته و لفني بها و هو يطمئنني :- "عندما تجف ملابسك اتركي سترتي فوق هذا الغصن و سآخذها فيما بعد"

ثم ......... مضى .

كنت في العاشرة أو الحادية عشرة يومذاك ، و حتى اليوم و أنا في الأربعين ، لا زلت أذكر ذلك الموقف الطريف فأضحك في سري ، و ما فتئت ادعو للحاج أبو عمر بسعادة الدارين.

يجيبها زوجها و قد جحظت عيناه و تجعد جلد جبينه : - " يعني الحاج عمر رآك عارية كما  ولدتك أمك ؟!"

"قلت لك ..كنت في العاشرة...." أجابته مستغربة !!!

كان وجهه قد اشتعل غضبا عندما نطق بقراره :- "أنت طالق .. طالق.. طالق .!.!."

 

==================
*نزار بهاء الدين الزين

سوري مغترب
عضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب
الموقع : www.FreeArabi.com

تعسف

أقصوصة

نزار ب  الزين*

أوسمة 

-1-

هذا واحد من عوامل التخلف الفكري الذي نعانيه في مجتمعاتنا

و الذي غالبا ما تدفع ثمنه المرأة ...
سيد نزار
شكرا لك و دمت بكل الخير

شيرين

ملتقى الصداقة                      12/4/2010

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=36784

الرد

أختي الفاضلة شيرين

صدقت ، إنه ضرب من التخلف

تعاني منه بعض العقول المتحجرة

في بلادنا العربية ، و المرأة دوما هي الضحية

***

ممتن لزيارتك أختي الكريمة

و لمشاركتك القيِّمة

أما ثناؤك الرقيق ، فهو شهادة أعتز بها

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-2-

هو ، مخلوق من التعسف واللا منطق ..

و كأنه أراد هذا الموقف كي يشعل الطلاق في فمه
شكرا لك سيد نزار .. محبتي لك

د. ليلى الديبي سوريه

ملتقى الصداقة                      12/4/2010

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=36784

الرد

أختي الفاضلة د. ليلى

فعلا تصرفه المتسرع  هذا

صدر منه بعيدا عن كل منطق

و قد جرى أبغض الحلال على لسانه

و كأنه ضامر له مسبقا

***

شكرا لمشاركتك القيِّمة أختي الكريمة

في نقاش النص

و لك عميق مودتي و تقديري

نزار

-3-

أستاذنا المبدع الكاتب نزار الزين
لا تزال تدهشني بقصصك التي تنبش أكثر المواضيع حساسية في مجتمعنا "وتعريها" أمام القارئ
كدت أحكم على القصة بالسردية البسيطة السطحية .. لولا أن صدمتني الخاتمة المدهشة فعلاً والتي عصفت بالنظرة الأولى لتوظفها في موقف أبعد ما يكون عن الذهن .
كل التقدير لهذا العمل اللامع أخي الكبير نزار

مازن اللبابيدي سورية/الإمارات

الصورة الرمزية مازن لبابيدي

ملتقى رابطة الواحة                           12/4/2010

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=41168

الرد

أسعدتني مشاركتك أخي المكرم مازن ،

و التي أثريت بها نصي

أما ثناؤك الدافئ عليه

 فهو وشاح شرف يطوق عنقي

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-4-

أعتقد التعسف هنا مزدوج ..
تعسف الأم والعصا , والأب والحزام
وتعسف الزوج الذي أرى فيه الطابع الشرقي الذي مازال غالباً على شخصيته رغم التحضر
مايميز نصوصك سيدي الفاضل الواقعية وتناول الجانب الاجتماعي حيث تقوم بعرض المشكلة بأسلوب محبب سلس والحل وإن يكن مستترا , وتفاجئنا غالبا بنهايات غير متوقعة تجعلنا نحني قامة أقلامنا أمامها
دمت معطاءاً طيباً
ولروحك حدائق الجوري

رنيم مصطفى مصر

ملتقى رابطة الواحة                          12/4/2010

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=41168

الرد

أختي الفاضلة رنيم

تطرقت إلى ناحية هامة في النص

و هي ظلم والديها الذي جعلها

تتصرف على هذا النحو

و جاء الزوج ليكمل الظلم و التعسف

***

أختي الكريمة

شكرا لمشاركتك القيِّمة في نقاش النص

و ألف شكر لثنائك الدافئ

أما وردودك الجورية فقد غمرني شذاها

و إليك أهدي عقدا من ياسمين الشام

و دمت بخير و رخاء

نزار

-5-

الله يا أستاذ نزار ما أروعك ..
جاءت البداية عادية جداً ، ثم كانت الدهشة والمفارقة أنها تحكي لزوجها ..
وأن هذا الزوج يمتلك نفس العقلية ونفس العصا التي كانت تخشاها من والديها ..
سرد مدهش ومفارقة رائعة ..
أحسست أن السرد تقطع بأداة العطف " ثم " وتكرارها أكثر من مرة ..
ربما كان سيكون أكثر ادهاشاً لو كان الحدث أكثر سرعة بأداة عطف أخرى ..
أقول . ربما ..
تحيتي أيها الجميل
أرشحها للماسية

أحمد عيسى فلسطين

الصورة الرمزية أحمد عيسى

ملتقى رابطة الواحة                          12/4/2010

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=41168

الرد

أخي المكرم أحمد

أسعدني إعجابك بالنص

و أثلج صدري ثناؤك الدافئ عليه

مع شكري الجزيل لملاحظتك القيِّمة

و دمت بخير و سعادة

نزار

-6-

بداية القصة يبدو أنها واقعية ، وقد استهلت بتمكن ، وانتهت أيضا بمفاجأة مذهلة

 .. فالرجل الشرقي ما زال متعسفا جدا ..

 ويبدو أن النصيحة التي دائما تعطى لكلل فتاة مقبلة على الزواج ألا تبوح بكل أسرارها هي مقولة حقة .

سلم لنا قلمك أستاذنا فقلمكم راصد جيد لما يعتور مجتمعاتنا الشرقية من إجحاف في حق فئات مستضعفة منه

 فايزة شرف الدين مصر

دنيا الرأي/دنيا الوطن             12/4/2010

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-194809.html

الرد

فعلا أنها معضلة الرجل الشرقي

فكثيرون ينطقون بأبغض الحلال لأتفه الأسباب

كما اؤكد رأيك بأن على الفتاة ألا تبوح بكل أسرارها

و خاصة لأزواج متسرعين في أحكامهم

***

أختي المبدعة فايزة

مشاركتك القيِّمة رفعت من قيمة النص

و ثناؤك الحافز وسام يزين نصي و صدري

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-7-

هذا ليس تعسفا بل منتهى الجنون والتخلف الشرقي. أن يضيع حياة زوجية لغيرة لموقف مضى عليه دهر من الزمان؟
قصتك تطرح الكثير من التساؤل حول طريقة التفكير العربي الشرقي.
مودتي

خيري حمدان فلسطين/بلغاريا

دنيا الرأي/دنيا الوطن             13/4/2010

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-194809.html

منتديات نور الأدب                        13/4/2010

http://www.nooreladab.com/vb/showthread.php?t=14869

الرد

أخي المكرم خيري

هو ما تفضلت به ، جنون ، حمق ، تسلط ، ظلم ، تعسف

كل الصفات السيئة في القاموس العربي

تنطبق على هذا الزوج و أمثاله في عالمنا العربي

كل الشكر لمشاركتك القيِّمة

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-8-

استاذ نزار المبدع نهاية القصة صادمة لانه حرام يطلق زوجته ام اولاده بسبب موقف برئ حصل معها وهي بنت صغيرة.
استاذ عقل الرجال من هذا النوع يحتاج الى سباك
تحيتي لك استاذ ولهذه القصة التي تكشف مدى تخلف الرجال احيانا
مودتي
ديمه ماهر مصر

منتديات العروبة            13/4/2010

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=25472

الرد

أختي الفاضلة ديمه

أمثال هذا الرجل لا يعرفون الحرام

و لا يتعاملون مع المنطق

و لا يفكرون إلا من منطلق أناني بحت

و لا يصلح عقولهم أمهر السباكين

***

شكرا لمشاركتك القيِّمة

و دمت بخير و سعادة

نزار

-9-

العقليات تختلف و المفاهيم أيضا .. فرؤية فتاة في العاشرة بالنسبة للزوج جرم كبير و ذنب لا يغتفر ، لأن عقليته تجعله يعتقد أنه مس في عرضه و شرفه رغم مرور كل تلك السنين .. وهذه طبعا من العقليات الجامدة و المتحجرة التي تهد بنيان عش الزوجية ..
استمتع أخي الغالي نزار بنصك كالعادة .. و أنتظر دوما بصمتك البهية في منتدى القصص .
محبتي

رشيد الميموني المغرب

منتديات نور الأدب                        13/4/2010

http://www.nooreladab.com/vb/showthread.php?t=14869

الرد

صدقت يا أخي الحبيب رشيد

إنها العقلية المتحجرة

و الشرف المزعوم

و الغيرة غير المبررة

***

كل الشكر لمشاركتك القيِّمة في نقاش النص

مع عميق المودة و التقدير

نزار

-10-

 10  سنوات ، إنها ايام الطفولة و البراءة ، على ماذا  يحاسبها بهذه الطريقة ؟! ما هذا التعسف ، هذا الرجل متخلف و همجي
شكراً سيد نزار
اقصوصة فيها من الواقع الذي لا بد من تغييرة وتغيير تفكير مثل هكذا رجال

نسمة محمد فلسطين/نابلس

ملتقى الصداقة                      13/4/2010

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=36784

الرد

أختي الفاضلة نسمة

صدقت ، إنها الهمجية و الظلم

و مثل هذا الرجل لا يمكن أن يسمى إنسان

***

شكرا لمشاركتك القيِّمة في نقاش النص

و دمت بخير و سعادة

نزار

-11-

الأديب العزيز
نزار بهاء الدين الزين
يا لجمال الطفولة ، ويا لبراءة المشهد
كم تمتعت نفسي وذائقتي بهذه القراءة الشفيفة الوارفة
وقد صحوت على حلمي على ذاك الصوت القابع في داخل كل شرقي أو ربما عربي
هو ذلك الصوت المخبوء ربما بداخل كل منا ...ربما
لو كنا نحاكم أنفسنا على مااقترفناه في طفولتنا ومهد براءتنا لكنا في عداد من يجلدون أنفسهم طوال الوقت
نزار بهاء الدين الزين تدخل أعماق النفس بحدسك وإلهامك وبساطة الفكرة التي تخفي خلفها رؤى عميقة لواقع نعيشه ولانرضاه
لك محبتي وتحاياي

عبد القادر جواد أبو جواد سوريه/حماه

منتديات المجد "حماه"                                                      13/4/2010

http://4-hama.com/showthread.php?s=45f273994975f91fa6fc08b7c1ecf329&p=61308#post61308

الرد

أخي الفاضل عبد القادر

رائع تعبيرك :

//لو كنا نحاكم أنفسنا على مااقترفناه في طفولتنا ومهد براءتنا لكنا في عداد من يجلدون أنفسهم طوال الوقت//

فقد أضاء الهدف

أخي الكريم

ثناؤك على أسلوب النص وشاح شرف طوق عنقي

فلك الشمر و الود ، بلا حد

نزار

-12-

ماذا كان سيفعل لو أنه تزوجها ثيبا بعد طلاق أو ترمل كزوج ثاني ? .

عوض قنديل فلسطين/غزة

ملتقى الصداقة                    14/4/2010

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=36784

الرد

أخي الكرم عوض

تساؤلك في محله

و لكن مثل هذا الرجل الفظ لن يقبل بثيِّب

فرجولته المزعومة لن تسمح بذلك

لوبقي كل عمره عازبا

***

ممتن لمشاركتك في نقاش النص

و دمت بخير و رخاء

نزار

-13-

تخلصت من عصا الام وحزام الاب .. لتقع في مستنقع الجهل الزوجي .
شكرا لك استاذ نزار .. لربما الجهل بريء من تصرف الزوج .. لان الحياة الزوجية معظمها فطرة ..
انما هذا مرض نفسي .. وليس من الانسانية الطبيعية في شيء

ربى محمد خميس الأردن

ملتقى الصداقة                      14/4/2010

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=36784

الرد

أختي الفاضلة أم كنان

نعم ، سلوك هذا الرجل الظالم سلوك مرضي

و لكن للأسف الشديد فإن الكثيرين يستسهلون

التلفظ بأبغض الحلال لأتفه الأسباب

***

ممتن أختي الكريمة لمشاركتك القيِّمة

في نقاش النص

مع عميق مودتي و تقديري

نزار

-14-

   سرد ذكي لاستعادة الماضي الى لحظة القفلة...
موفق أنت فعلا في نصوصك ومجيد في احداث المباغتة في قفلات غير متوقعة
لكن...
هل ستتقبل مني همسة ستؤرقني إن لم أبح بها؟
كأني أجد في نصوصك تعسفا ضد تركيبتنا القيمية بل وحتى الفكرية في عمومها ...
صحيح أن من السادة الأدباء من يشيرون في تعليقاتهم على نصوصك للشخصية الشرقية ، والفكر الشرقي و... و... وكأنما هي تحكي واقعا ...
ولكني بصراحة أرى الوضع مختلفا، أعني أن الكاتب يستطيع تبشيع الحالة بقليل من المبالغة في توصيفها لتصبح قميئة وهي أصل الجمال...
أتمنى أن تتقبل بوحي هذا ، فقد راودني طويلا ، وترددت طويلا في بثه...
دمت متألقا

ربيحة الرفاعي الأردن

ملتقى رابطة الواحة                                                   14/4/2010

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=508737&posted=1#post508737

الرد

أختي الفاضلة ربيحة
همستك مقبولة و لكن ...
ثقي أنني لا أبالغ قط ، أنا إنما أنقل وقائع لحالات شاذة
معظمها وقائع حدثت فعلا
و لأنها قليلة و شاذة لفتت نظري و حفرت أخاديدها في ذاكرتي
و لا أهدف من طرحها التشهير بقيمنا
إنما أهدف إلى محاربة هذه الممارسات
التي لا زال البعض يرتكبها تارة باسم الدين و تارة باسم الشرف
***
الشكر الجزيل لاهتمامك و صراحتك
و دمت بخير و عافية
نزار

-15-

هذا التعسف حان قطعه .
عبرت بشكل يثير الارتعاش من تلك العقليات التي ما زالت تسود مجتمعاتنا .
لو كانت دولنا تحترم نفسها لوضعت قانونا مدنيا ، اسوة بما يجري في تونس على الأقل ، تجعل لهذه الكلمة تكلفة تحتاج الى استعمال العقل والمنطق قبل لفظها .
نقلت أجواء شرقنا بشكل معبر متدفق وسردي جميل.
آمل ان يسمعوا صرخة الاحتجاج التي تتفجر بها القصة!!

نبيل عودة فلسطين /الناصرة

منتديات العروبة                            14/4/2010

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=25472

الرد

أخي العزيز نبيل

أخشى ما أخشاه ألا حياة لمن ننادي

نعم ، تونس سباقة في هذا الميدان

و لكن للأسف ، ما فتئ من يطلقون

 على أنفسهم علماء ،يهاجمونها

فكل البشر من حولنا  يتقدمون إلا نحن

فما زلنا مصرين على التخلف

*****

ثناؤك على النص و مشاركتك في نقاشه

محل تقديري الكبير

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-16-

ما أصعب هذا العالم حين تبوح ببراءة له فيتلوث بتعسف وأنانية وجهل مغثي و مقزز
تحيتي وتقديري أستاذ نزار

مها راجح

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب        14/4/2010

http://65.99.238.12/~almol3/vb/member.php?u=3372

الرد

أختي الفاضلة مها

إنه قمة الظلم و الحكم المتسرع

لأسباب تتعلق بسلوك طفولي بريء

***

شكرا لمشاركتك القيِّمة

و دمت بخير و عافية

نزار

-17-

الزميل القدير
نزار ب. الزين
كم هو متخلف هذا الزوج
وأرجو أن لا ينزعج مني باقي القراء
أنا أكره التعنت والتطرف بكل أنواعه
فما معنى أن يطلقها لأنها كانت تلهو وغطاها العم
هل نعاقب طفولتنا إذن
نص جميل
أحب قصك لأنك تحكي أشياء حقيقية تحدث فعلا
تحياتي ومودتي لك

عائدة محمد نادر العراق

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب                      15/4/2010

http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=53730&goto=newpost

الرد

و أنا معك أختي عائدة ، أكره التطرف و التعصب

و كل ضروب التشرذم و التحزب

ما ارتكبه هذا الزوج قمة الحقارة و الظلم

***

أختي الفاضلة

إعجابك بأسلوبي أضاء نصوصي و أدفأني

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-18-

نص ثر
لغة سردية مميزة
رؤية مضمونية اجتماعية ... ناقدة فاضحة للتعسف الذي بدا من البيت الى قضبان السجن

د. سعد العتابي اليمن/الحديدة

الصالون المغاربي              15/4/2010

http://www.hourria.net/s/showthread.php?t=706

الرد

أخي المكرم الدكتور سعد العتابي

دعني أرحب بك كأمل يمني أتعرف عليه

ثم دعني أقدم إليك شكري و امتناني لمشاركتك القيِّمة

مع خالص مودتي و تقديري

نزار

-19-

تعسف و أي تعسف ،
ليس مستغربا ، و لكنه مقيت .
شكرا لك على هذا الإبداع الذي يسلط الضوء على قضايانا.

ناديه بو غراره المغرب

رابطة الواحة                                                 15/4/2010

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=509047#post509047

الرد

أختي الفاضلة ناديه

أسعدني إعجابك بما  أكتب

فشكرا لهذا الثناء الحافز و  المشاركة التفاعلية

و دمت بخير و رخاء

نزار

-20-

ثمّة أمور تحد في حياة الإنسان تترك في ذاكرته أثرًا لا ينسى، ولكنه لا يستطيع أن يصرح بها لغيره لأسباب عدّة.
وقد يأتي وقت يحدث غيره عنها، ظنًا منه أنها من مخلفات الماضي ، ولم تعد تشكل أية خطورة على واقعه.
لكن في لحظات معينة تكتشف أنّك لم تكن تعرف حقيقة من كنت تظن أنك تعرفه.
ماذا لو خضعت هذه المرأة لعملية الزائدة الدودية أو غير ذلك، ألن يرى الطبيب - أو حتى مساعد الطبيبة - عورتها؟
الطفولة لديها طقوس خاصة بها، قد لا يتصورها عقل... لكنها تبقى طفولة تتصرف وفق آليات تتحكم بها من أهمها البراءة.
لو حاسبنا أنفسنا على تصرفاتنا في زمن الطفولة، فيصبح العالم كله طالق وبالمذاهب الأربعة وغيرها أيضًا.
عقولنا تحتاج إلى فرمتة...
شكرًا لك أستاذي الرائع.
تقديري واحترامي

راضي الضميري سوريه

رابطة الواحة                                                 16/4/2010

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=509047#post509047

الرد

أخي الفاضل راضي

أتساءل معك  فعمليات التوليد 

ألا تتضمن كشف العورة ؟

و لكن العقول المتحجرة تأبى المنطق

أحدهم  طعن الطبيب لأن يده امتدت

إلى صدر زوجته أثناء فحصها

*****

أما عن الطفولة ، فكم من أخطاء يرتكبها الأطفال

قبل نضوجهم  ، فهل من حق أحد أن يعاقبهم

على ما مضى من سلوكيات معظمها بريئة ،

أليس ذلك قمة الحمق و الجنون ؟

***

إطراؤك أخي الكريم أضاء نصي و أدفأني

و هو شهادة سأبقى أعتز بها

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-21-

الفاضل نزار بدر الدين
يا ليتك بحثت لهذه الــ " ثم " عن بديل وما أكثر البدائل ..!
فكرة النص تقوم على التضخيم أو خلق صورة من الخيال لحدث معين لتسليط الضوء عليه أكثر حتى يلفت الكاتب انظار المجتمع حتى لو لم يصدقوا في قرارة انفساهم بوجود مثل هذا الحدث .. لكن يكفينا هنا خلق التساؤل في أذهان الناس وهذا هو دور الكاتب الحقيقي ..
كل الاماني الطيبة لك أستاذي ،،

عبد العزيز التميمي السعودية

a_n_d_t's profile page

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب                                   17/4/2010

http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?s=934ad47fd204fd636782cb5b529e71bb&p=449162#post449162

الرد

أخي الأكرم عبد العزيز

ممتن لتحليلك الدقيق لأهداف النص

و أشكرك لملاحظاتك حول /ثم/

التي أستخدمها في الكثير من نصوصي

 للتعبير عن التتابع 

فهي تنوب عن /بعد ذلك/

أما ثناؤك على الأقصوصة

فهو شهادة أعتز بها

مع عميق مودتي و تقديري

نزار

-22-

الأستاذ العزيز نزار

هي ايضا تتحمل المسؤولية لأنها امرأة غبية بعد معاشرة هذا الزوج ربما لأعوام كان يجب عليها أن تدرك مدى تعفنه الفكري وتخلفه لكنها لم تفهم ولم تستوعب وباتت تتحدث عن أمر اعتبرته عاديا ولم تدرك العقلية المتحجرة المتسلطة التي تسمع الحدث فأخذت ما تستحقه على غبائها المزدوج ، إذ تزوجت رجلا كهذا من ناحية ، ومن ناحية أخرى بعد أن وقع الزواج لم تعرف طباعه المريضة وتفكيره المختل .

تحيتي لك

شجاع الصفدي فلسطين

ملتقى الصداقة                                   17/4/2010

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=36784&goto=newpost

الرد

أخي المكرم أبو الأمجد

ربما هي غبية أو هي طيِّبة القلب حتى الغباء ،

فكثيرا من أخطاء الطفولة تبقى و يجب أن تبقى

في أعماق العقل الباطن ، فهي دروس تعلم

الإنسان كيف يتجنب الوقوع في نفس الخطأ مستقبلا ،

و لا داعي لكشفها أمام الغير حتى لو كان أقرب الأقربين .

أما زواجها من مثل هذا الرجل الأحمق ، فأنت تعلم

أن الكثير من الفتيات يزوجهن أولياء أمورهن

برضاهن أو غير رضاهن ...

***

مشاركتك القيِّمة أخي الفاضل شجاع أثرت النص

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-23-

أخي نزار
لا أدري لم تذكرت الطرفة التي تقول ( حكى أحدهم نكتة لزوجته .. ولما لم تضحك قال لها أنت طالق )
حقاً شر البلية ما يضحك ..!!
القصة رائعة وتكمن روعة القصة في التركيز على التمسك بموروثات ثقافية عقيمة وتعصب أعمى يصل الى درجة التخلف عند البعض من الرجال!!
أهنئك
تحياتي ... ناريمان

ناريمان الشريف فلسطين

ملتقى رابطة الواحة                                         17/4/2010

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=509587#post509587

الرد

أختي الفاضلة ناريمان

هناك بلدة صغيرة قريبة من دمشق

اعتاد رجالها على الحلفان بالطلاق

فيقول أحدهم //عليَّ الطلاق أنني لم أفعل كذا !//

أو //عليَّ الطلاق بالثلاثة إن لم تتناول طعام العشاء معي!//

فغضب إمام الجامع و وقف قبيل صلاة الجمعة خطيبا

فقال ://يمين الطلاق الذي اعتدتم عليه خطأ كبير بحق عيالكم ،

بل يصل إلى حدود الحرام ، عليَّ الطلاق هذا  التصرف

حرام ..حرام ..حرام !!!!//

***

أختي الكريمة كثيرا ما يتصرف البعض بتسرع و حمق

و الكثيرون منهم يندمون ، ثم يبحثون عن وسيلة

لإصلاح خطئهم

***

أختي العزيزة

الشكر الجزيل لمشاركتك القيِّمة التي رفعت من قيمة النص

و دمت بخير و سعادة

نزار

-24-

مفارقة صاعقة .
مؤسف أن يظل بعض الناس هكذا !
قصة شيقة فعلا .
ونفس الأسلوب المدمن لــ ( ثم ) حتى بتنا نألفها .
مودتي

عبد الرشيد حاجب الجزائر/المغرب

الصالون العربي المغاربي       19/4/2010

http://www.hourria.net/s/showthread.php?t=706

الرد

أخي المبدع عبد الرشيد

أسعدني إدمانك ل "ثم" فهي أثيرتي

التي أميزها عن أختها "بعد ذلك"

***

أخي الكريم

للأسف ، لا زالت عقول البعض متحجرة

ممعنين باستغلال مقزز لحقهم في الطلاق

***

شكرا أخي الكريم لمشاركتك القيِّمة

و دمت بخير و عافية

نزار

-25-

قصص أتابعها جميعا ولم أعلق عليها
ولكن ...
لم يبق لدي وقت للإنتظار .. امتلأت جعبتي
فلا بد لي من القول
مدهشة نصوصك .. رائعة
تسوقنا معك تلقي في آذاننا ماتريد
ثم ..
تصدمنا بما لم نتوقع
رائع سيدي

محمد ذيب سليمان فلسطين

الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان

ملتقى رابطة الواحة                                        19/4/2010

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=509870#post509870

الرد

أخي المكرم محمد ذيب

يا مرحبا لأولى إطلالالتك على نصوصي

أما ثناؤك الدافئ فهو شهادة أعتز بها

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-26-

أستاذنا وأديبنا القدير
صورة من الواقع نقلت بفنية وسرد جميل ببساطته ، حيث سرد الذكرى لا يحتاج للغة ثقيلة ..
أعلى نسبة جرائم في عالمنا الشرقي هي جرائم الشرف ، والتي تأتي بثورات عصبية غبية ..
إن الطلاق الذي يقع في مثل هذه الحالة هو أبسط حالات التعسف التي تراها المرأة ..
ما زلت تتحفنا بنصوصك التي تشير بإصبح الاتهام لما شذ عن أحكام ديننا وتقاليدنا وأعرافنا ..
لا حرمنا فيض قلمك ..
دمت بخير .
تحيتي

وفاء شوكت خضر فلسطين

ملتقى رابطة الواحة                                        19/4/2010

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=509870#post509870

الرد

صدقت يا أختي وفاء

على أي حال الطلاق و إن كان غاليا تعسفا

أهون من القتل على شماعة الشرف

فمتى تتخلص مجتمعاتنا

 من مثل هذه العقول المتحجرة ؟؟؟؟

***

أختي الكريمة

مشاركتك أضاءت نصي و أدفأتني

أما ثناؤك على ما أطرحه

فهو وشاح شرف يطوق عنقي

عميق مودتي لك و اعتزازي بك

نزار

-27-

رسمت لنا لوحة فنية مبدعة .. بجمالها التصويري ..
ياله من قرار تعسفى جارح ..
يستحوذني قلمكَ استاذ نزار بجمال اسلوبه
رائع استاذى

رنين منصور فلسطين

ملتقى أدباء و مشاهير العرب              21/4/2010

http://www.arabelites.com/vb/showthread.php?t=11897

الرد

أختي الفاضلة رنين

صدقت ، إنه قرار ظالم و مخرب

صدر في لحظة غضب غير مبرر

***

ثناؤك النيِّر أضاء نصي و أدفأني

فلك الشكر و الود بلا جد

نزار

-28-

كم جميل ان نقف في باحة الكتابة معك
سلاسة منقطعة النظير
تاخذك الى عمق الفكرة ببساطة سهلة ممتنعة 
تسترخي وتتابع الاحداث الى ان تفاجئك النهاية بما لم تتوقعه
استاذي نزار
ويل هذا المجتمع الذي تفنن في احداث كل القطع  في العلائق الانسانية
و خاصة في علاقة  الرجل بالمراة

لا بد من الف سنة ضوئية لنعرف  كيف نمشي باتزان !
ويل هذا الزمن الذي يبرر فيه اللامنطق وجوده باسم  //حلال وحرام//
شكرا استاذي  قصتك وضعت الاصبع على جرح ما تعانيه المراة في وطني
خمس نجوم لاجلها هي في النص وللكاتب الرائع نزار
دمت بخير
فاطمة الزهراء العلوي المغرب

منتديات العروبة                                  24/4/2010

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=25472&goto=newpost

الرد

أختي الفاضلة فاطمة الزهراء

وصلتني نجمومك و هي تتلألأ الآن فوق كتفي

لقد اختزلت مشكلة العلاقة بين الرجل و المرأة

في عبارة واحدة أغنت عن كِتاب :

" ويل هذا الزمن الذي يبرر فيه اللامنطق وجوده باسم  //حلال وحرام//"

أسعدتني مشاركتك التفاعلية و ثناؤك الدافئ

مع عميق المودة و التقدير

نزار

-29-

نزار ب الزين:
نص أذهلني بفكرته، وإن بدت بسيطة، ولكنك استطعت بسردك الرائع أن تجذب القارئ، وتدهشه بنهايته،
استخدمت حرف العطف (ثم) بطريقة حوارية بين السارد والمتلقي، مما زاد من جمالية السرد وتجاوز التراتبية،
أبدعت سيدي،
كل التقدير والاحترام لك

باسمة صواف فلسطين / رام الله

منتديات العروبة                                  24/4/2010

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=25472&goto=newpost

الرد

أختي الفاضلة باسمة

هذا أو ثناء أتلقاه عل "ثم" مما أسعده بالتأكيد

فقد انتقدني البعض لاستخدامه بكثرة

***

أختي الكريمة

إطراؤك لأسلوبي إكليل غار توج هامتي

فلك الشكر و الود ، بلاحد

نزار

-30-

تسلسل في الحكي مشوق
معزز بأجمل الصور
و لكنها الخاتمة استوقفتني في دهشة و حيرة
عالقة بروحي ..
أحيي رائع قصك وما به من قوة الأثر
وهكذا حين يرقى الفن حد الإبداع
شكرا كثيرا لك أخي
تحيتي و تقديري

إبتهال  - لبنان

مرافئ الوجدان                                             25/4/2010

http://www.mrafee.com/vb/showthread.php?t=16225

الرد

أختي الفاضلة إبتهال

الشكر الجزيل لإستمتاعك بالأقصوصة

أما إطراؤك الدافئ فهو شهادة أعتو بها

مع عميق مودتي و تقديري

نزار

-30-

الأستاذ الكريم الأديب نزار ب. الزين المحترم
قصتك جديدة جداً . .
تحمل في طياتها الكثير الكثير مما يعاني منه أهل الريف حتى يومنا هذا . .
فالقوانين جائرة . . ولا يتجرأ أحد على الخروج من تحت سلطانها . .
القصة أخذت من زاوية جديدة . . لم نعتد عليها من قبل . .
وببساطتها شدت القارىء . .
والأهم هو نهايتها الصادمة غير المتوقعة . .
أستاذنا الكريم . .
تقبل تحيتي وودي . .
دام نهارك بهيجاً . .
أحمد فؤاد صوفي - سورية/اللاذقية

المنابر الثقافية                                          26/4/2010

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?p=361831#post361831

الرد

أخي الفاضل المبدع أحمد فؤاد الصوفي

تحليلك رائع تناول جميع أبعاد النص

أما ثناؤك على أسلوبه فهو وشاح شرف زينه

و شرف صدري

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-31-

بكل سلاسة وهدوء حلمتنا عبر قصتك
لم أتوقع النهاية أبدا
تحولت الطفلة إلى امرأة
وتلقت عقوبة طفلة كانت تعانق ماء النهر
تمكن رائع من فن القصة
دام لك التألق أخي نزار

مازن الشريف فلسطين

الصورة الرمزية مازن الشريف

ملتقى أدباء و مشاهير العرب                        22/4/2010

http://arabelites.com/vb/showthread.php?p=81197#post81197

الرد

أ

-32-

 تحاوره بكل هدوء وبراءة .. بايام الطفولة . وشقاوة زمان
رسمت لنا لوحة فنية مبدعة .. بجمالها التصويري ..
ياله من قرار تعسفى جارح ..
يستحوذني قلمكَ استاذ نزار بجمال اسلوبه
رائع استاذى

رنين منصور فلسطين

ملتقى أدباء و مشاهير العرب                        22/4/2010

http://arabelites.com/vb/showthread.php?p=81197#post81197

الرد

أ

-33-

إبداع حقيقي ملفت..
فأنت لمست شغاف قلوبنا ولعبت بأعصابنا..
واكتفيت برمق المجتمع الشرقي كله بنظرة سريعة..
رميت معها قنبلة واحدة فقط فجرت كل البناء لتكشف عن عفونة الجذور واهتراء الأساسات..
رام ماهر أنت ياسيدي.. عشر عصافير بحجر واحد..
نرفع لك قبعاتنا باحترام ومحبة..

سلام الجندي سوريه

ملتقى أدباء و مشاهير العرب                        22/4/2010

http://arabelites.com/vb/showthread.php?p=81197#post81197

الرد

أ

-34-

الاديب الكبير نزار ب. الزين........
لايكون تعسفا اشد من هذا.. فعلا الحقيقة تدمى لهذا نجد كثيرين لا يقتربون منها ؟؟!!
تحايا عبقة بالزعتر

زياد صيدم فلسطين/غزة

الصورة الرمزية زياد صيدم

ملتقى أدباء و مشاهير العرب                        22/4/2010

http://arabelites.com/vb/showthread.php?p=81197#post81197

الرد

أ

-35-

الأستاذ نزار :
القصة رائعة وتبين ما تعانيه المرأة نتيجة تخلف الرجل وأنا أرى أن تحتفظ المرأة بأسرارها لأن الرجل هو كتلة عادات وتقاليد والماضي في حياة المرأة مهما كان يجب أن يظل سراً لها وحدها

ندى بيسان فلسطين

المنابر الثقافية                                            1/5/2010

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?p=363598#post363598

الرد

أ

-36-

كم جميل ان نقف في باحة الكتابة معك
سلاسة منقطعة النظير
تاخذك الى عمق الفكرة ببساطة سهلة ممتنعة 
تسترخي وتتابع الاحداث الى ان تفاجئك النهاية بما لم تتوقعه
استاذي نزار
ويل هذا المجتمع الذي تفنن في احداث كل القطع  في العلائق الانسانية
و خاصة في علاقة  الرجل بالمراة

لا بد من الف سنة ضوئية لنعرف  كيف نمشي باتزان !
ويل هذا الزمن الذي يبرر فيه اللامنطق وجوده باسم  //حلال وحرام//
شكرا استاذي  قصتك وضعت الاصبع على جرح ما تعانيه المراة في وطني
خمس نجوم لاجلها هي في النص وللكاتب الرائع نزار
دمت بخير
فاطمة الزهراء العلوي المغرب

منتديات العروبة                                  24/4/2010

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=25472&goto=newpost

الرد

أختي الفاضلة فاطمة الزهراء

وصلتني نجمومك و هي تتلألأ الآن فوق كتفي

لقد اختزلت مشكلة العلاقة بين الرجل و المرأة

في عبارة واحدة أغنت عن كِتاب :

" ويل هذا الزمن الذي يبرر فيه اللامنطق وجوده باسم  //حلال وحرام//"

أسعدتني مشاركتك النفاعلية و ثناؤك الدافئ

مع عميق المودة و التقدير

نزار

-37-

نزار ب الزين:
نص أذهلني بفكرته، وإن بدت بسيطة، ولكنك استطعت بسردك الرائع أن تجذب القارئ، وتدهشه بنهايته،
استخدمت حرف العطف (ثم) بطريقة حوارية بين السارد والمتلقي، مما زاد من جمالية السرد وتجاوز التراتبية،
أبدعت سيدي،
كل التقدير والاحترام لك

باسمة صواف فلسطين / رام الله

منتديات العروبة                                  24/4/2010

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=25472&goto=newpost

الرد

أختي الفاضلة باسمة

هذا أو ثناء أتلقاه عل "ثم" مما أسعده بالتأكيد

فقد انتقدني البعض لاستخدامه بكثرة

***

أختي الكريمة

إطراؤك لأسلوبي إكليل غار توج هامتي

فلك الشكر و الود ، بلاحد

نزار

-38-

لأستاذنا نزار .. دائما لك أسلوب منفرد ومميز ..
ثم .....
أعتبر نصوصك هي واقع البلد الذي نعيشه
ثم .....
تتضخم مشاكلنا لنراها مجسدة في سطورك بكامل قوتها
ثم .....
لك مني كل التحية و التقدير معاً .

محمد ابراهيم سلطان سوريه

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب                    19/4/2010

http://65.99.238.12/~almol3/vb/showthread.php?t=53730

الرد

أخي المكرم محمد ابراهيم سلطان

كل الشكر لمشاركتك الرقيقة

ثم

كل الإمتنان لثنائك الحافز

ثم .

كل التقدير لشهادتك التي أعتبرها

وشاح شرف يطوق عنقي

ثم

لك مني كل مودة و تقدير

نزار

-39-

حرام عليك يا عم نزار
تحلق بنا إلى عنان السماء بلغة شاعرية رقيقة
ثم تتركنا بنهاية مأساوية لنسقط على الأرض بدون أي رحمة
سلمت و سلمت حروفك

معاذ عبد الرحمن الدرويش سوريه

ملتقى أدباء و مشاهير العرب                        22/4/2010

http://arabelites.com/vb/showthread.php?p=81197#post81197

الرد

أخي المكرم معاذ

أسعدني جدا إنفعالك و تفاعلك مع النص

شكرا لمشاركتك القيِّمة في نقاش النص

تقبل ودي واحترامي

نزار

-40-

عقاب متأخر
لم أتوقع هذا العقاب بعد ثلاثين عاماً سيكون بهذه القسوة ربما لو بقيت
على عقاب أهلها ذاك الوقت كان أرحم لها
ولكن شاء القدر أن تعاقب على الطريقة الشرقية
قصة جميلة أخي العزيز
دمت بود ومحبة

حسام الزعبي سوريه

الصورة الرمزية حسام الزعبي

ملتقى أدباء و مشاهير العرب                        22/4/2010

http://arabelites.com/vb/showthread.php?p=81197#post81197

الرد

أخي الأكرم حسام
صدقت يا أخي ، فقد نجت من عقاب و الديها
و لم تنجُ من عقاب زوج أحمق ظالم
***
شكرا لمشاركتك القيِّمة
مع خالص المودة و التقدير
نزار

 

-41-

قص هاديء سلس بروح عفوية ناضجة

و كأنما نرتاح بظل شجرة مخضرة بيوم قائظ تصطلي ناره ..

 دمت لنا كاتبا محدثا صانعا ومبتكرا ومبدعا للجديد ..

وبانتظار مزيدك

عبد السلام سوف ليبيا

الصورة الرمزية عبدالسلام عمر سوف

ملتقى أدباء و مشاهير العرب                        22/4/2010

http://arabelites.com/vb/showthread.php?p=81197#post81197

الرد

 أخي الفاضل عبد السلام
ثناؤك على النص و كاتبه
إكليل غار توج هامته
فلك الشكر و الود ، بلا حد
نزار

-42-

بكل سلاسة وهدوء حلمتنا عبر قصتك
لم أتوقع النهاية أبدا
تحولت الطفلة إلى امرأة
وتلقت عقوبة طفلة كانت تعانق ماء النهر
تمكن رائع من فن القصة
دام لك التألق أخي نزار

مازن الشريف فلسطين

الصورة الرمزية مازن الشريف

ملتقى أدباء و مشاهير العرب                        22/4/2010

http://arabelites.com/vb/showthread.php?p=81197#post81197

الرد

أخي الأكرم مازن
نعم ، إنه العقاب المتأخر غير المبرر
من زوج أحمق ظالم
***
شكرا لاهتمامك بالنص
أما ثناؤك فهو وشاح شرف طوق عنقي
و على الخير دوما نلتقي
نزار

-43-

 تحاوره بكل هدوء وبراءة .. بايام الطفولة . وشقاوة زمان
رسمت لنا لوحة فنية مبدعة .. بجمالها التصويري ..
ياله من قرار تعسفى جارح ..
يستحوذني قلمكَ استاذ نزار بجمال اسلوبه
رائع استاذى

رنين منصور فلسطين

ملتقى أدباء و مشاهير العرب                        22/4/2010

http://arabelites.com/vb/showthread.php?p=81197#post81197

الرد

أختي الفاضلة رنين
صدقت ، إنه قرار ظالم و مخرب
صدر في لحظة غضب غير مبرر
***
ثناؤك النيِّر أضاء نصي و أدفأني
فلك الشكر و الود بلا جد
نزار

-44-

إبداع حقيقي ملفت..
فأنت لمست شغاف قلوبنا ولعبت بأعصابنا..
واكتفيت برمق المجتمع الشرقي كله بنظرة سريعة..
رميت معها قنبلة واحدة فقط فجرت كل البناء لتكشف عن عفونة الجذور واهتراء الأساسات..
رام ماهر أنت ياسيدي.. عشر عصافير بحجر واحد..
نرفع لك قبعاتنا باحترام ومحبة..

سلام الجندي سوريه

ملتقى أدباء و مشاهير العرب                        22/4/2010

http://arabelites.com/vb/showthread.php?p=81197#post81197

الرد

أختي الفاضلة سلام
تحليك رائع و لغتك أروع
***
أختي الكريمة
ثناءاتك على النص و كاتبه
أزرار ورد تفتحت ففاح أريجها
بين حروفه و في ثنايا جسدي
فلك الشكر و الود بلا حد
نزار

-45-

الاديب الكبير نزار ب. الزين........
لايكون تعسفا اشد من هذا.. فعلا الحقيقة تدمى لهذا نجد كثيرين لا يقتربون منها ؟؟!!
تحايا عبقة بالزعتر

زياد صيدم فلسطين/غزة

الصورة الرمزية زياد صيدم

ملتقى أدباء و مشاهير العرب                        22/4/2010

http://arabelites.com/vb/showthread.php?p=81197#post81197

الرد

أخي المبدع المهندس زياد
فعلا هي الحقيقة المرة
ظلم الكثيرين و استسهالهم
لحقهم في أبغض الحلال
***
شكرا لمشاركتك القيِّمة
في نقاش النص
مع خالص المودة و التقدير
نزار

-51-

الأستاذ نزار :
القصة رائعة وتبين ما تعانيه المرأة نتيجة تخلف الرجل وأنا أرى أن تحتفظ المرأة بأسرارها لأن الرجل هو كتلة عادات وتقاليد والماضي في حياة المرأة مهما كان يجب أن يظل سراً لها وحدها

ندى بيسان فلسطين

المنابر الثقافية                                            1/5/2010

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?p=363598#post363598

الرد

أختي الفاضلة ندى

أنا معك يا أختاه ، أخطاؤنا الصغيرة ، قد يضخمها الآخرون ، و الأفضل أن يكتم الإنسان أسراره  و خاصة أذا كان يبعيش في محيط متخلف

شكرا لمشاركتك القيِّمة

و دمت بخير و سعادة

نزار

-52-

 قصة مزجت الواقع بالرمز فانتجت نصا فريدا حقيقة....
يمكننا ان نسقطه على عدة معان
كل التقدير وشكرا لعودتك الينا

ريمه الخاني سوريه

منتديات فرسان الثقافة                                     17-9-2010

http://www.omferas.com/vb/showthread.php?t=22288

الرد

اختي الفاضلة أم فراس

شكرا لزيارتك و اهتمامك و ترحيبك

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-53-

 الأديب الكبير نزار الزين
قصة جميلة
رائعة في كل شيء
براءتها
رسالتها..
لغتها..
احترامي التام

حسن الشحرة سوريه

منتديات فرسان الثقافة                                     17-9-2010

http://www.omferas.com/vb/showthread.php?t=22288

الرد

اخي الحبيب حسن

أسعدني إعجابك بالأقصوصة

مع شكري و ودي الدائم

نزار

-54-

 حية طيبة سيدي الكريم.
اللغة كانت جميلة وتوحي للقارئ أو لي على أقل تقدير أن الكاتب يميل للأساليب القديمة مبتعداً عن الحداثوية
ليس مدحا ولا ذما بل هو توصيف . فقد كانت الجمل قوية ذلات دلالات واضحة ومفرداتها صارخة /على حين غرة/ .../عنان السماء/
إذا كانت لغة منسابة لم ترهق كاتبها حتى خرجت القصة جميلة وموحية وذات طرفة ..
غير أنني أعتقد أنك وإن كانت لغتك تنحو نحو القدم والتعتق غير أن الفكرة هذه أو هذه المفارقة التي اعتمدتها في القصة قد أصبحت لعبة كتاب الحداثة حتى أنها باتت غير مقبولة .
بناء المفارقة ما بين السلفي  أو المرأة المتحجرة وبين انسان يخلقه المكاتب على الورق يصبغ عليه ملائكية ... ذاك الذهاب دائما إلى أقصى حد بالتوصيف ما بين الملائكية والشيطانية ان صح التعبير.
وإن كان هنا جميلا بهياً ... غير
أني لست معه..
تحية لك وللجمال المكتنف هنا

أحمد نور الدين قطليش

منتديات فرسان الثقافة                                      17-9-2010

http://www.omferas.com/vb/showthread.php?t=22288

الرد

اخي الكريم أحمد

الأحداث و الأفكار كثيرا ما تتشابه و تتكرر

و ليس هناك ملائكية أو شيطانية في الموضوع

كل ما هناك أننا أمام رجل شرقي متحجر القلب متعسف السلوك

***

أخي الفاضل

شكرا لاهتمامك بالنص و مشاركتك القيِّمة

و دمت بخير و عافية

نزار

-55-

 الاستاذ نزار الزين:
يمكن ادراج العنوان ضمن العناوين ذات الوظيفة القصدية/ الانفعالية، التي تتقمص الكاتب وتوجز رؤيته وموقفه تجاه حالة ما، اما مضمون النص فانه يتشكل من الحدث اليومي الحياتي، ينطلق من صورتين الاولى محفورة في الذاكرة، والثانية ترافقية تلازمية مستمرة ذات طابع ديناميكي، والصورتان تنبعان من واقع نفسي حساس مرتبط بتجربة ذاتية يحرك رؤاها السؤال الوجودي، من خلال مكاشفة أقرب إلى كتابة المذكرات، ومما شاب النص في مدخله هو بعض التعابير التي وجدتها تكرر المعنى والدالة ولاتقدم غير الصورة نفسها وهي بذلك تجرف النص نحو تقريرية واضحة ( كان الشهر تموز ، و كان يوما فُتحت فيه في كبد السماء طاقة أطلت منها جهنم ،..) اظن بأن تموز كان كافياً لأدراك المتلقي ماهية الرؤية التي يريد السارد ايصاله اليه، كما وجدت في الختمة الانفعالية كسراَ غير عادياً لنسق النص.
محبتي
جوتيار تمر - العراق

منتديات فرسان الثقافة                                     17-9-2010

http://www.omferas.com/vb/showthread.php?t=22288

الرد

اخي  المبدع أدبا و نقدا جوتيار

أسعدتني مشاركتك و اهتمامك

مع خالص ودي و نقديري

نزار

-56-

 كم هو ظالم ومتقوقع حول جهله ذلك الرجل!!!!
لا أستغرب أستاذ نزار
فمجتمعنا يعج بنوعية هذا الجاهل!!
سرد موفق بامتياز أستاذ
احترامي

ساره أحمد العراق

منتديات العروبة                                                13/10/2010

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=25472&page=2

الرد

صدقت أختي الكريمة ساره

مجتمعاتنا تعج بالجهلة

المبالغين باستثمار القيم و المثل العليا

التي خلفها لنا تراثنا ،

كقيمة العرض ، بحيث يجعلون  

وظيفتها الإجتماعية معكوسة و مؤذية

***

الشكر الجزيل لمرورك و ثنائك العاطر

الذي فاح شذاه بين سطوري

ثم تسرب إلى ثنايا صدري

نزار

-57-

 رحم الله أمثال تلك النفوس الطيبة يوم ولدت و يوم ماتت و يوم تبعث حية فقد كانت تراعي حق الجوار و تحفظ حرمة الجيران...اما اليوم فان بنت العاشرة اكثر من جاهزة كي تكون فريسة لأول "جائر" يصادفها في ذلك الوضع المخجل.
تحياتي و تقديري

حمادي بالخشين

منتديات العروبة                                                13/10/2010

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=25472&page=2

الرد

اجل و الله يا أخي حمادي بارك الله بمثل هذا الجار

الذي قل مثاله هذه الأيام

***

شكرا لمرورك أخي الفاضل

و دمت بخير و سعادة

نزار

-58-

 هذه هي يا سيدي شرقيتنا التي تنبع من ثقافتنا الذكورية ... ولكني أتحير كثيرا عندما أجد طفلة لم يتعد عمرها السادسة وترتدي الخمار ليس كأسلوب تعليمي ..لا ..ولكن كعقيدة راسخة بأن البنت تولد بخمار وحجاب وكأننا نوأدها في ثيابها .
دمت مبدعا

عاصم الطيلاوي

منتديات العروبة                                                13/10/2010

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=25472&page=2

الرد

صدقت يا اخي عاصم

إنه استمرار لعملية وأد البنات

و لكن بصورة أخرى

إنه تغليف الأنثى منذ صغرها

ليبقى الذكر مطمئنا <<!!!!>>

***

شكرا لزيارتك أخي الكريم

مع خالص المودة و التقدير

نزار