أدب 2

مجموعات  قصصية

  نزار ب.  الزين

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

 

*****
سيرة ذاتية
نزار ب. الزين


- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائة  قصة و أقصوصة
إضافة إلى :
-  عشرة أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا

 ( الكيمياء الإنسانية )
-  ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
-  عمل روائي طويل واحد تحت عنوان عيلة الأستاذ

- عشر حكايات للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمدرس في دمشق لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية     ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة         ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع :
www.freearabi.com

 

تعاون

أقصوصة واقعية

نزار ب. الزين*

 

     ثلاث  زوجات  فتيِّات  مررن  أمامي ، كل  منهن  حملت  أو  جرت  إلى  جانبها  طفلا  أو طفلين .

     سيارة سوداء فارهة تمر قربهن ، يتوقف سائقها الذي حلّى هامته بغترة بيضاء و عقال أسود ، على بعد مترين أو ثلاثة منهن .

    إحداهن  ناولت  طفلها  المحمول  لإحدى   صديقتيها ، و طفلها  المجرور لصديقتها  الأخرى  ..

    ثم ..

    و بخطوات ثابتة توجهت نحو سيارة ذلك الشاب ..

    ثم ...

    بكل رباطة جأش صعدت إلى السيارة ، التي ما لبثت أن انطلقت بها .

    *****

بعد حوالي ساعة أو تزيد ، عادت السيدتان من نزهتهما على شاطئ البحر ..

ثم ....

ظهرت تلك السيارة السوداء الفارهة ..

ثم .. 

توقفت على بعد مترين أوثلاثة ، فهبطت منها زميلتهما ..

ثم ...

اتجهت نحوهما و على فمها ابتسامه عريضة ...

ثم ....

 تناولت طفلها ذا السنوات الثلاث  ، فقبلته بلهفة !

ثم ......

تناولت طفلها الرضيع فقبلته بدوره 

ثم .......

حملته

ثم ........

تابعت ثلاثتهن و أطفالهن سيرهن في طريق العودة .

------------------------------

*نزار بهاء الدين الزين

سوري مغترب
عضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب
الموقع  www.FreeArabi.com :

تعاون

أقصوصة واقعية

نزار ب. الزين*

   أوسمة

-1-

أخي الفاضل/ نزار ب. الزين
تحية طيبة
ليس من رقيب على مثل هذه التصرفات سوى الضمير والعودة إلى طريق الحق سبحانه وتعالى، فأصحاب السيارات الفارهة من ذوي العقال الأسود ينشرون الفساد الأخلاقي بشذوذهم وعهرهم حيث حلوا مستغلين فقر بعض المجتمعات..
ومضة كشفت بها أسرار بعض من يتعاونّ على المنكر، و"إن كيدهن عظيم"..
مع خالص التقدير.

الحاج بو نيف الجزائر

 

منتديات واتا

http://67.228.164.208/~arabs/forums/showthread.php?t=33572

منبر دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-147326.html

7/10/2008

الرد

صدقت يا أخي الحاج

شبان فارغون + جيوب منتفخة x فقر = عهر + فجور

تلك هي المعادلة ، بعقال أسود أو بدونه !

نعم ، إنه تعاون على الإثم  

وقى الله ذرياتنا و ذريات المؤمنين

و أصحاب الخلق الرفيع

من أمثال هؤلاء

***

الشكر الجزيل لإطلالتك التفاعلية

مع خالص الود و التقدير

نزار

-2-

المبدع نزار ب. الزين
عيد ميلاد سعيد77 وتمنياتي لك بالصحة وطول العمر
الحقيقة أني أول مرة أقرأ قصة قصيرة تكون قفلتها في عنوانها
أعني بالقفلة المفارقة التي غالبا ما يلجأ إليها كاتب القصة القصيرة لإدهاش القارئ
وحثه على العودة الى قراءة النص مرة أخرى
بيد أن المفارقة هذه المرة جاءت في العنوان
هذا هو التعاون في هذا الوطن التعيس
لقد انقلبت الأمور...
شكرا على اللوحة الرائعة لكن الحزينة والمحزنة جدا

عبد الرشيد حاجب المغرب

الصورة الرمزية عبد الرشيد حاجب

منتديات واتا

http://67.228.164.208/~arabs/forums/showthread.php?t=33572

منبردنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-147326.html

7-10-2008

الرد

أخي المكرم عبد الرشيد

الإنحراف و الشذوذ آفتان موجودتان ،

منذ الأزل و إلى الأزل

و لكنه في هذه الأقصوصة

نلاحظ تفنينا جديدا بأساليب الإنحراف

يماشي عصر الشبكة الدولية ( الأنترنيت )

و الهاتف الجوال

***

كل الإمتنان لمشاركتك التفاعلية

و تهنئتك الرقيقة بعيد ميلادي

السابع و السبعين

***

كل الود لك و الإعتزاز بك

نزار

-3-

القاص المبدع:نزار ب.الزين
جعل الله سني حياتك في الطاعة...
الملفت في قصتك:
اللغة التي تنساب بين تراتيل الحدث، محدثة انتباها وشدا مبهرين..
استعمالك لـ:  ثم دلّ على توالي الحدث مع التراخي في الزمن..
وتوالي الفعل المنكر بين الفتيات والشاب صاحب السيارة الفارهة والأخلاق التافهة..
الواحدة تتلو الأخرى لتعود أخراهن تقبل صغيرها بكل قوة..

 هكذا الأدب الهادف ،يفضح سلوك المنحرفين..
أما التعاون بين الثلاثة..فكان على المنكر.
ويا له من تعاون..!
تقبل تحيّتي وتقديري

 ياسين بلعباس الجزائر

منتديات واتا

http://www.arabswata.org/forums/showthread.php?p=264136#post264136

منبر دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-147326.html

7-10-2008

الرد

 أخي المبدع ياسين بلعباس

صدقت يا أخي فهو تعاون على الإثم و المنكر

أما تحليلك ل " ثم " فقد جاء تحليلا موفقا

فهي تدل  في الأقصوصة على تتابع أحداثها

في زمن مقداره ساعة أو تزيد

***

أخي الكريم

إذا لم يكن للقص من هدف

فلماذا نكتب ؟

و إذ يفضح الكاتب بعض الممارسات

فإنما يهدف إلى تنبيه الأهل

المهتمين بتنشئة أبنائهم تنشئة سليمة ، إليها

***

الشكر الجزيل لمشاركتك التفاعلية

و لدعائك الطيِّب الدال على عاطفتك

الإنسانية النبيلة

***

كل المحبة لك ، و الإعتزاز بك

نزار

-4-

استاذي الكريم نزار

اسعد الله اوقاتك استاذي الغالي نزار وان شاء الله كل سنة وانت سالم بمناسبة عيد الفطر السعيد وعيد ميلادك الميمون .
قصة رائعة بقالب ساخر للتخفيف علينا من وطأة الحدث فهذه الأحداث عند ذكرها تعكر المزاج وتكدر صفوه ولكن اسلوبك القصصي الرائع جعلنا نصل ولكن مع ابتسامة تلطف الجو ..

هذا حال المجتمعات الغارقة في المال لا يفكر افرادها سوى في نزواتهم ودائما هناك النفوس الضعيفة التي تشترى بالقليل

لكن اجمل ما في الموضوع هو روح التعاون .
الف شكراستاذي نزار ودمت من السالمين

ميساء البشيتي البحرين

منبر دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-147326.html

7-10-2008.

الرد

أختي الفاضلة ميساء

إنه تعاون على الإثم و المنكر

و فعلا ، إنها نفوس ضعيفة

 لثلاث زوجات ربما جمعتهن الجيرة

أو الشبكة الدولية ( الأنترنيت ) أو

الهاتف الجوال ، أو كلها معا ،

لتشكل منهن عصابة ، هدفها

استثمار أنوثتهن ، مع وجود

مغريات مادية سال لها لعابهن

***

الشكر الجزيل لإطلالتك التفاعلية

و ثنائك الرقيق

و دمت بخير و عافية

نزار

-4-

أستاذ نزار

ليس فقط اصحاب السيارات الفخمه بل هناك في جميع دولنا العربيه هناك بيوت فتحت اوكار لها والأدهى من ذلك ان حكوماتنا تعرف عن تلك البيوت لكن لأسباب خاصه بها لا تستطيع اغلاقها ؟؟؟؟؟؟؟؟

اشكرك ودمت بخير واعطاك الله الصحه والسلامه

نشأت العيسه فلسطين/بيت لحم

منبر دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-147326.html

8-10-2008

الرد

صدقت يا أخي نشأت

فبيوت الدعارة موجودة في الكثير من المدن العربية

بعضها بمعرفة الحكومات و إشرافها الصحي ( !!! )

و بعضها سري ، حيث تدفع الرشاوى الكبيرة

لمن يكتشفها من الجهات المسؤولة ..

و بعضها الآخر ، تندس بين بيوت الأشراف ،

و لا يعلم بها إلا المروج لها و قاصدها .

حاولت بعض الحكومات إغلاقها ، و لكنها تحولت

إلى بيوت سرية أشد خطرا و فتكا ..

***

نعم يا أخي ، الدعارة و الإنحراف

 من الأمراض الإجتماعية المتواجدة منذ الأزل

و ستبقى إلى الأزل  ، طالما بقيت أسبابها

و أهمها ثالوث التخلف " الفقر و الجهل و المرض "

و الحديث يطول لا تتسع له هذه العجالة

***

كل الإمتنان لمشاركتك التفاعلية

و لدعائك الطيِّب ، الذي ما برحتَ

تغمرني به على الدوام

***

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-5-

الاخ الغالي الاستاذ نزار الموقر0

حفظك الله من كل سوء وادام عليك الصحة والعافية0 في الحقيقة انت تحدثت عن عالم يسكن بيننا رغم خطورته0 هناك عدة قراءات للنص اوجزها بعض الاخوة لكن ما اثار شجوني وحنقي نقطتين0 الاولى عودة الام وهي تبتسم وكان شيئا لم يكن0 الثانية الطفلين او الاطفال والبيئة التي سيربون بها وكانه ضخ المزيد من الوجع الى مجتمعنا0
دمت بالف خير ايها الغالي
اخوك الصغير

عدنان زغموت قطر

 

منبر دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-147326.html

8-10-2008

الرد

فعلا يا أخي الحبيب عدنان

فالأمران موجعان  : عودة الأم

و قد  شاعت في نفسها الطمأنينة

لتغطية صديقتيها على إثمها

و تنشئة الأطفال في مثل هذا الجو الموبوء

نعم ، إنه الخطر الذي يعيش بيننا و يهددنا

***

كل الإمتنان لمشاركتك القيِّمة

و دعائك الطيِّب

و على الخير دوما نلتقي

نزار

6-

انها ورطة حقيقية
يحار القارئ اين قضت الفتيات وقتهن
في الحكاية ، نفهم جميع التفاصيل. وعلى الطريقة البترو....
دمت راقيا
ومودتنا ترقى

عزيز باكوش المغرب

منبر دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-147326.html

8-10-2008

الرد

نعم يا أخي الحبيب عزيز

إنها طريقة البترو .....خاصة

و الجيوب المنتفخة عموما

يقابلها  الفقر و الشخصيات الضعيفة

***

شكرا لمشاركتك القيِّمة

و  ثنائك الرقيق

و دعائك الطيِّب

***

و دمت بخير و عافية

نزار

-7-

اخى الرائع ب. الزين................
باعتقادى 3 احتمالات:
*
هناك زوج مشغول وثرى وارسل لهن للاختيار .
*
هناك عشيق وهى خرجت مع صديقاتها للتمويه.
*
الثلاث ينتمين الى شبكة دعاره وهناك من يحركهن عبر الموبايل وحسب الرغبات .
واميل الى الرأى الثالث.
تحياتى العطرة

زياد صيدم

منبر دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-147326.html

8-10-2008

الرد

صدقت يا أخي المكرم زياد

كل الإحتمالات واردة ، و إن كنت أميل إلى الإحتمال الثاني

كل الإمتنان لمشاركتك القيِّمة

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-8-

أخي نزار المبجل
صورة واقعية تتكرر عبر الزمن في كل المجتمعات..ولكن حين يكون(الراوي) شاهدا على هذه الصورة التي فضحت نفسها..فإننا أمام أسلوب جديد من مكرهن!! في مجتمعات عرفناها من خلال الوصف.
دمت
عبد الهادي شلا كندا

منبر دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-147326.html

8-10-2008

الرد

أخي الحبيب عبد الهادي

صدقت يا أخي  إن مكرهن لعظيم

و لكن لكي لا نقع في  ذنب التعميم  ، فإن بعضهن ماكرات

و المغريات المادية توقع في حبائلها بعضهن ، من ذوات النفوس الضعيفة

***

الشكر الجزيل لمشاركتك القيِّمة

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-9-

أستاذي الغالي نزار ب. الزين

تبا لثلاثتهن ! وأي نوع من الأمهات تلك القذرة ،، التي يمتعها بيع جسدها ،، وتنجس براءة أطفالها ،، القصه واقعية ،، ولكن سردك لها أستاذي الرائع ،، هو ما أعطاها روحا ولونا وصوتا وصوره
أجمل الأمنيات لك أستاذي الغالي ،، دمت ودام شلال إبداعك
محبتي وتقديري

صفاء العناني الإمارات

منبر دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-147326.html

8-10-2008

الرد

أختي المبدعة صفاء

تبا لهن من متعاونات على الإثم و المنكر

و دعاؤنا لأطفالهن أن ينجيهم الباري من هذا الجو الموبوء

***

أختي الفاضلة

حروفك النيِّرة أضاءت سطور  أقصوصتي ، و أدفأتني

كل الإمتنان لعاطفتك النبيلة و ثنائك الرقيق

و دمت بخير و عافية

نزار

-10-

كما أخبرتك سيدي الكريم من قبل ، أنني كلما وجدت إبداعا موشحا باسمك سارعت للتمتع بقراءته و أخذ العبرة منه

 زادك الله إبداعا و ثباتا و تألقا و عقبال مئة سنة من الإبداع
مع خالص التحية

عادل صياد  الجزائر

الصورة الرمزية عادل صياد

منتديات واتا

http://67.228.164.208/~arabs/forums/showthread.php?t=33572

8-10-2008

الرد

أخي المكرم عاد

عباراتك الرقيقة أضاءت " تعون "

و أدفأتني

و هي وشاح شرف يطوق عنقي

***

الشكر الجزيل لتهنئتك بعيد ميلادي

مقرونة بدعائك الطيِّب

و على الخير معا نلتقي لنرتقي

نزار

11-

إلى الفاضل المبدع نزار ب الزين حفظه الله .

أقصوصة (التعاون) لمحة فنية ذكية ، لحالة اجتماعية مزرية . حالة تدخل في المعتاد اليومي ، و المعيش المنفر المرضي ... الذي ابتليت به مجتمعاتنا . التي ينخرها الفقر و البطالة و اللا مبالاة ... و عدم اكتراث الحكام و المسؤولين ...

الأقصوصة لم تهدف إلى البحث عن جديد في مجال الدلالة و المعنى .. مادامت تشير إلى أقدم حرفة بشرية . و لكن الجديد البليغ نجده في الشكل و هو استعمال أساليب السيناريو و التقطيع السينمائي . نحن أمام مشاهد أو لقطات معبرة مسترسلة لكنها كالابر واخزة نافذة ... لا اسهاب و لا حشو، و لا استطراد و لا اطناب ...و إنما اقتصاد صارم في مجال اللفظ و حيثيات التعبير ...

إذ في ومضات فنية سريعة رشيقة ...يحس المتلقي بعبثية التصور ، إذ استبدل الأمر الرباني : ( و تعاونوا على البر و التقوى ... ) إلى أمر شيطاني ( و تعاونوا على الفاحشة و العصيان ... )

و لكن حبذا لو أعيد النظر في حرف (ثم) لا أدري لماذا استثقلتها ولكن لوعوضت بالحرفين ( الفاء والواو) لكانت الأقصوصة في مستوى آخر لأن (ثم) حرف عطف يفيد الترتيب مع التراخي . و موضوع الأقصوصة لا يفترض التراخي و التثاقل و التهاون بقدر ما يفترض الغنج و الشطارة و الخفة و انتهاز الفرصة . المسألة مسألة إغراء . حقاً أن النحويين يقرون بأن (ثم) قد تأتي بمعنى الفاء أحيانا : فتفيد الترتيب و التعقيب . و لكن ـ مع ذلك ـ فإن هاجس الترتيب مع التراخي . يبقى شاخصاً في الأقصوصة .

أستاذ نزار تحياتي

د. مسلك ميمون المغرب

الصورة الرمزية مسلك ميمون

منتديات واتا

http://67.228.164.208/~arabs/forums/showthread.php?t=33572

5-10-2008

الرد

أخي المكرم الدكتور مسلك ميمون

تحليلك للنص جاء عميقا و شاملا

لكل أهدافه و مراميه

أما ثناؤك عليه فكرة و أسلوبا

 فهو إكليل غار يزينه و  يتوج هامتي

***

أخي الكريم

" ثم " في النص تفيد  الترتيب

و التتابع

***

كل الإمتنان لمشاركتك التفاعلية

التي  أثرت النص

مع  عميق الود بلا حد

نزار

-12-

المبدع نزار ب. الزين:
دائما تلسعني سخريتك اللاذعة
وأستعذب تلك اللسعة
تقبل محبتي

جمال عبد القادر الجلاصي تونس

 

منتديات واتا

http://67.228.164.208/~arabs/forums/showthread.php?t=33572

8-10-2008

الرد

أخي الفاضل جمال
طريف تعقيبك على النص
أما إعجابك به
فهو وسام شرف يزين صدري
كل المودة لك و الإعتزاز بك
نزار

-13-

تجوع الحرة و لا تأكل بثديها
أستاذنا القدير نزار
مباركة عليك أيامك الطيبات, أسأل الله لك التوفيق والسداد وطول العمر
نص من الواقع العفن
بودي لو أشير إلى صاحب ( الغترة والعقال ) ألا ترى أننا أصبحنا في الشرق سواء؟
تحية طيبة

فاطمة بنت السراة السعودية

منتديات واتا

http://67.228.164.208/~arabs/forums/showthread.php?t=33572

8-10-2008

الرد

صدقت يا أختي فاطمة

فهو واقع عفن يخص فئة

من ذوات الشخصية الضعيفة

و النفس المريضة بداء عشق المال

***

الغترة و العقال لم أقصد بهما

تعميما ، بل تخصيصا لهذه  الحادثة

الأقصوصة

***

الشكر الجزيل لتهنئتك بعيد ميلادي

و لدعائك الطيِّب

مع كل الود بلا حد

نزار

-14-

المبدع الكبير نزار ب. الزين/
رصد للواقع يحمل أكثر من معنى ودلالة/
بارك الله فيك/
وأمد في عمرك/

ريهام زمان العراق

منتديات واتا

http://67.228.164.208/~arabs/forums/showthread.php?t=33572

8-10-2008

الرد

الشكر الجزيل أختي الفاضلة  ريهام

لمرورك و تهنئتك و دعائك الطيِّب

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-15-

الدكتور مسلك ميمون:
لا أنوب القاص ..
لكن لنتحاور علميا حول الـ"ثم" التي استقبلتُها الاستقبال الحسن..
وكانت عندك غير ذلك..
وجاء في كتب النحاة أنها تفيد الترتيب والتراخي..أما التعقيب فهو لـ"الفاء"
فقولنا:جاء علي ثم سعيد.."
يفيد أن مجيء علي كان قبل مجيء سعيد بمدة زمنية ..وليس المجيء المباشر
بينما ،قولنا:" جاء سعيد فعلي" يفيد أن عليّا جاء أولا، وسعيدا جاء بعده بلا مهلة..
والقاص : نزار ب.الزين استعمل " ثمّ"..لأن السياق الذي تفرضه سيرورة الحدث بين ذهاب فتاة وعودتها،وذهاب الثانية وعودتها،ثم ذهاب الأخيرة يحتاج مهلة..ولا يفيد التعقيب..بل الترتيب..
والترتيب هنا في النص لا يهم..من الأولى أو الثانية أو الثالثة..بقدر ما يهمّ المسلك الأخلاقي الذي أوصله الكاتب الى المتلقي..
تقبل ملاحظتي ـ أيها الأخ المحترم ـ الدكتور مسلك ميمون..
ولك شكري واحترامي

ياسين بلعباس - الجزائر 

منتديات واتا

http://67.228.164.208/~arabs/forums/showthread.php?t=33572

8-10-2008

 

-16-

الأستاذ الأديب نزار الزين/
قصة جميلة وهذا ما عهدناه على حرفك
أبقيت لنا أن نطلق العنان لمعرفة السر وراء تلك السيارة الفارهة.
شكرا لك وكن بخير

صهيب توفيق سوريه

ملتقى الواحة

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=31922

8/10/2008

الرد

أخي المكرم صهيب

الشكر الجزيل لاهتمامك بالنص

و  لثنائك عليه

و دمت بخير و عافية

نزار

-17-

الاستاذ الكبير نزار ب. الزين......
بين العنوان والحدث علاقة طردية ، تنعكس اثارها على ما تخلفه مثل هذه العلاقات على المجتمع ككل ، وعلى الابناء كمستقبل خاص ، فالرؤية متكاملة لاتحتاج الى تعليق او تحليل ، ليفك طلاسم النص ، الثلاث ، والسيارة ، تركب ، تهتم الاخريات باطفالها ، تنتهي الاولى من عملها ، وبتوقيت محدد ، تعود الى الاخريات تستلم اطفالها ، وتبدا رحلة جديدة ، وبانتظار قادم اكيد .

الجميل هنا ، هو الدقة في التحديد الزمني ، فبين الذهاب في السيارة ، وعودة الاخريين من الشاطئ ولقائه في نفس المكان ، دلالة على تنظيم وبرمجة زمكانية رهيبة ، هذا بغض النظر عن الاثار المتبقية والتي تخلفها هكذا علاقات.
محبتي
جوتيار تمر العراق

ملتقى الواحة

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=31922

منبر دنيا الوطن

 

منتديات إنانا

 

8/10/2008

الرد

أخي  المبدع جوتيار

نعم يا أخي ، إنها مشكلة إجتماعية شائكة

و عواقبها على الأطفال في منتهى السوء

***

أخي الكريم

بأسلوبك الفذ في التحليل الأدبي

تناولت جميع ابعاد النص

و  رفعت من قيمته و أثريته

شكري لك بلا حد

مقرونا بعميق الود

نزار

-18-

استاذ نزار الراقي المبدع
قصة رهيبة ذات مغزى مهم.الغلط موجود في الكل استاذ لدرجة لا نعرف من يكون المذنب
مودتي لك ولابداعك المبهر
ديمه ماهر العراق

منتديات العروبة

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=7651

8-10-2008

الرد

نعم يا أختي ديمة

جميعهن خاطئات

***

كل الإمتنان لإطرائك الدافئ

و كل الإعتزاز بشخصك الكريم

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-19-

هو كما ذكرت يا استاذ مياه النيل دنّست ولم يعد سوى البكاء على الأطلال الراسخة في عين التاريخ
لك الود وباقة ورد

سعاد ميلي -  سوريه

منبر دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-147326.html

9-10-2008

الرد

أختي الفاضلة سعاد

هكذا أحداث تجري على ضفاف النيل و في كل مدينة  أو بلدة عربية أو غير عربية

فالإنحراف موجود في كل مكان منذ الأزل و إلى الأزل

الكاتب يثيرها لتنبيه الأهل الحريصين على تنشئة أولادهم تنشئة سليمة

***

شكرا لمرورك و اهتمامك بالنص

و دمت بخير و عافية

نزار

-20-

جزاك الله خيرا

وبارك الله

لك وعليك

حروفك واطلالتك

وعبق كلماتك

بحر من العطاء

لن ينضب

كلماتك سفينتي

التي ابحر بها

في عباب البحر

الى شاطئ

البر والامان

حروفك ابجدية عشق

من سالف الازمان

موسيقى كلماتك الحانية

انشودة تتحدى

السجان والقضبان

قوافيك حصار

يحاصر قوى الشر

والاثم والعدوان

شهادتي بك مجروحة

ارسلها اليك

على جناحي

طائر الفينيق

من عتمة الدرب

الى مصباح

الامل والبريق

دمت بحفظ المولى

باحترام تلميذك

لطفي الياسيني (ابي مازن) فلسطين / القدس

 

ملتقى الواحة

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=31922

9-10-2008

الرد

أخي الكريم  الشاعر الدكتور لطفي الياسيني

قلمي  يعجز عن الرد على  إطرائك الدافئ

و أملي أن أبقى عند حسن ظنك

و ظن جميع  قرائي

***

كل المودة لك

و الإعتزاز بك

نزار

--21

الأستاذ القدير نزار الزين
دائما تطالعنا بالجديد وبأسلوب متميز و الذي يفضح الواقع المر
لماذا يسلبونك ياوطني كل القيم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لماذا يبيعون ضمائرهم
الغنى مصيبة والفقر مصيبة
كل الشكر والتقدير لك أديبنا الراقي والمتميز
وكل عام وأنت بألف خير والعمر المديد

مريم محمود العلي سوريه/حلب

منتديات واتا

http://67.228.164.208/~arabs/forums/showthread.php?t=33572

10-10-2008

الرد

أختي المبدعة مريم

قضية الفساد و الإنحراف الأخلاقي

قضية قديمة قدم الإنسان

تدعمها في عصرنا تكنولوجيا السيارات

و الإتصالات عبر ( النت ) و الجوال

و الفاسد  يتعاون مع الفاسد مثله

وقى الله ذرياتنا من أمثال هؤلاء

***

أثمن مشاركتك التفاعلية عاليا

شاكرا لك إطراءك الدافئ

و دعائك الطيِّب

    كل الود لك و الإعتزاز بك

    نزار

--22

أستاذنا الرائع / نزار ب. الزين
تحية طيبة وبعد :
كعادتك الكريمة تمتعنا بفنك الأدبي الرائد المليئ بالحكمة واللمحة المتفحصة الناقدة والمرشدة والموجهة فنفرح ونألم بل وقد نبكي على حالنا لكن نجد لك بصمة إرشادية رائعة نحو الفضيلة ، والغريب أننا نسمع حكايات تصب في نفس القالب في أكثر من جهة من عالمنا سواء كان عربياً أو أعجمياً ، وتجرفنا الحسرة ألماًلمة على ما آل إليه الوضع بشكل مفرط ، ونقول هل من مصلح ؟ فنتوجه إلى الله سبحانه وتعالى ليصلح أحوالنا ونامل في رحمة الله ونخاف سطواته سبحانه وتعالى .
تحياتي لك وتقديري واحترامي ولكل الأساتذة المعلقين على الموضوع بشكلٍ أو بآخر .
تقبل ودادي سيدي أطال الله عمرك ودمت سعيداً وبارك الله بك متوجاً بالصحة والعافية

د. خليل عبد الله الأنشاصي - فلسطين/غزة

منتديات واتا

http://67.228.164.208/~arabs/forums/showthread.php?t=33572

20/2/2009

الرد

أخي المبدع الدكتور خليل

لكم أسعدتني زيارتك و مشاركتك القيِّمة

أما ثناؤك على النص و على أسلوبي عموما

فهو إكليل غار يتوج هامتي

شكرا لعواطفك النبيلة و دعائك الطيِّب

و على الخير دوما نلتقي

نزار