أدب 2

الأبواب
الرئيسية

 

*****
سيرة ذاتية
نزار ب. الزين

 

- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائة و أربعين قصة و أقصوصة
- عشرة أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا ( الكيمياء الإنسانية )
- ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
- عمل روائي طويل واحد تحت عنوان عيلة الأستاذ

- إحدى عشر حكاية للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمعلم في دمشق و ريفها لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع :

www.freearabi.com

مجموعة" بين عاشقين" القصصية

  نزار ب.  الزين

 بين عاشقين

 

حوار قصير جدا

نزار ب. الزين*
 

- علمت أنك ستتزوج قريبا يا سامي !
- حبيبتي دعد ، ما سمعته حقيقي ، و لكنه لا يقدم أو يؤخر في موضوع حبنا ، فأنت ستظلين حبيبتي حتى آخر العمر ..
- أنت تعرف الحب يا سامي ؟
بعد ثلاث سنوات من علاقتك بي ، أفاجأ بأنك ستقترن بغيري ؟
أي حب هذا الذي تدعيه ؟
مجرد أكاذيب كنت ترددها على مسامعي طوال ثلاث سنوات يا سامي ،
ألا ما أظلمك و ما أغباني ! .
- أنا لم أكذب عليك قط ، فأنا أحبك .. أحبك .. أحبك .. و سأستمر بحبك ..
- كاذب ، كاذب ، كاذب ، و مخادع ، و عابث ، و قلبك قُد من الصخر ..
- حبيبتي دعد ، أنا لا أذكر أنني وعدتك يوما بالزواج ، فالحب شيء و الزواج شيء آخر ، الحب رابط بين إثنين بمحض إرادتهما ، أما الزواج فهو من ترتيب الأهل كما تعلمين ...
تبصق في وجهه ثم تنصرف و هي ترتعش غضبا و قد تجمدت الدموع في عينيها .
 

=======================

*نزار بهاء الدين الزين

   سوري مغترب

   عضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب

الموقع :  www.FreeArabi.com

 بين عاشقين

حوار قصير جدا

نزار ب. الزين*

 

أوسمة  

 

 -1-

اخي نزار
قد يكون الحوار قصير جدا لكنه يحمل زخما هائلا من المشاعر و الاحداث , انها ثلات سنوات من
الغفلة و الوهم , لقد كتب على اغلبنا ان يعايش هذه الغفلة ويتفاعل مع الوهم. و عندما نفيق من الغفلة نكتشف كم عنا مغفلين بمنح مشاعرنا لمن لا يستحقها .
كثيرا ما نقرا بان الحب شيء و الزواج شيء اخر لكن من وجهة نظري المتواضعة المكان الطبيعي للحب هو الزواج . ان اي علاقة حب لا تنتهي بالزواج يكون مصيرها الكراهية و تبادل الاتهامات .

أمل الشريف - فلسطين

العربي الموحد

الرد

الأخت الفاضلة أمل

شكرا لمشاركتك التفاعلية مع النص

و ألف شكر لثنائك الحافز

عميق مودتي

نزار

-2-

محادثة رائعه
رغم قسوتها
ولكن
هل يفتح المرء قلبه لجرح عميق لايبرئ مقابل لحظات من متعة الحب !!
ملاك قباني - سورية
العربي الموحد
الرد
إنه منطق من لا ضمير له يا أختي ملاك
شكرا لمشاركتك و اهتمامك
مودتي
نزار

-3-

أســــــــتاذى الفاضـــــــل .. لا أعلم حقيقة ما الذى جعـــــلنى أضحك عندما قرأت
أهـــــــى تلك السخـــــرية .. سخـــــرية المواقف العــصيبة التى نتحـــــلى بهـــــــا ..
أم ربمـــــــا لأن تلك الجملة قاتلة لكل أحلام الفتـــــــاة .. بشكل عفوى من الشاب ,,
حقـــيقة لا أعــــــلم .. مـــــا أعلمه حقــــــا .. هو ذلك المبرر المُضحـــــك الذى أطلقة
الــــــشاب نحو الفتــــاة ,,, وكأن الزواج أمر مسلم به للعــــائلة ,,
أستاذى الكبير : سلمت وسلم مــــــــداد هـــــذا القـــــلم الرائع !!
عمر الراوي
الرد
الأخ الفاضل الأستاذ عمر الراوي
شر البلية ما يضحك ، جملة الشاب " الحب شيء و الزواج شيء آخر " إن هي إلا تبرير لما ارتكبه من تحطيم لقلب دعد ، و في العادة كل مخطئ يحاول أن يفلسف دواعي خطيئته .
شكرا لمرورك و دمت بخير
نزار ب. الزين

-4-

عندما يتلبسنا الحب
نفقد البصيره
نفقد العقل
تسكننا الطمأنينه
وتغزونا الثقة
حتى نساق كالخراف الى المقصبه ونحن نبتسم لذلك الراعى ، نبتسم له بثقه !!
هذا مايحدث عندما يصبح الحب ... جنون
جمانة الراعي  - سورية
العربي الموحد
الرد
عندما لا يقترن الحب بالعقل ؛ يحدث الجنون الذي ذكرت
شكرا لمرورك ، و دمت بخير
نزار ب. الزين

-5-

مــــــــرحبـــــــــــــــا استاذي الفاضل: نزار ب. الزين
الفراغ العاطفى قاتل
ومن يعانى منه ويجد منبعه
يكون ليس لديه أدنى أستعداد للتفريط فيه
ولو استمر هذا الحب .... ثلاث... او ... اربع ... او... ست سنوات
وهو يرتوى منه ...
لكن حين الجد ..
ترتحل الاحلام ...... وتبقى الحقيقه التى تجاهلها ...
طوال السنين الماضيه ...
ظل فقط ... ليعيش اللحظه واغفل ان كل لحظه لها نهايه
وما ابشعها ..
حين تعبث بالقلوب وان كانت قلوب مراهقه ...
لكن الى متى هذا العبث ؟
بأسمى علاقه إنسانيه
تحياتى ..
أمير الشامي - سورية
العربي الموحد
الرد
نعم يا أخي أمير إنه العبث بعواطف إنسان ، و قد يكون مدمرا في بعض الأحيان
شكرا لحضورك
مودتي
نزار ب. الزين

-6-

سلمت يداك أديبنا الغالي الأستاذ نزار
من ترتبط بشخص 3 سنوات، وهي لا تعلم من وضعها شيئا، فلا بد أنها الغبية، وخاصة في مجتماعتنا الشرقية،
لا أقول أن هذا لا يحدث، فكثيرا ما سمعته من أفواههن، يشتكين بعد أن وضعن كل آمالهن كل بمن توهمت.
شكرا لك أديبنا الغالي
سعد ناصر الدين
الرد
أخي الفاضل سعد
هذا النوع من الغباء يطلق عليه تسمية : الغباء الإجتماعي و يكون مقرونا في العادة بقلة الوعي و عدم التوجيه الأسري المناسب و خاصة في سن المراهقة و مطلع الشباب .
و كما تفضلت ، فهذه العلاقات تحدث باستمرار حتى في مجتمعاتنا الشرقية و أحيانا تكون مدمرة .
شكرا لحضورك الدائم و تعقيباتك الواعية
مودتي و تقديري
نزار ب. الزين