أدب 2

مجموعة " ثمن الصمت " القصصية

الأبواب
الرئيسية

 

*****
سيرة ذاتية
نزار ب. الزين

 

- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائة و أربعين قصة و أقصوصة
- عشرة أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا ( الكيمياء الإنسانية )
- ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
- عمل روائي طويل واحد تحت عنوان عيلة الأستاذ

- إحدى عشر حكاية للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمعلم في دمشق و ريفها لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع :

www.freearabi.com

بين زوجين

قصة و حوار

نزار ب. الزين

 

- تعال يا حبيبي إفرح بما أنجزته زوجتك .
جرته نحو الحاسوب ،
فتحت موقع الفكر و المعرفة ،
ضغطت على عبارة منتدى الحوار الراقي ،
ظهر عنوان كبير : " منتدى الحوار الراقي يجري مقابلة مع الأديبة الصاعدة السيدة هيفاء سامي "
وقفت تتأمل تعبيرات وجهه ، توقعت أنه سيفرح ، و أنه سيهنئها بحرارة ،
و لكن ...
تجهم وجهه ، قطَّب جبينه ، عقد حاجبيه ، ثم أخذ يهز رأسه يمنة و يسرة و هو يردد :
- ماشاء الله .. ما شاء الله ....!
ثم متهكما :
- الأديبة الصاعدة ... ما شاء الله ..!
زوجة أخصائي الأذن و الأنف الدكتور رفيق الساهي ..يا عيني على الفضائح..!..
ثم يتابع :
- أجادت في فن الخواطر و أدب البوح ... ما شاء الله .. ما شاء الله ...!
و أدب البوح أيضا ؟..يا عيني ... يا عيني.....!
ثم التفت نحوها غاضبا :
- أدب البوح يا سيدة .... يا محترمة ؟!!!!
مقابلات و حوارات ؟!
تعليقات و ردود ؟!
مشاعر و أحاسيس ؟؟
ثم تساءل متهكما :
- هذا أدب أم قلة أدب ؟
تجيبه و قد عقدت الدهشة لسانها :
- أنت يا دكتور... يا مثقف تقول هذا ؟ ماذا تركت للجهلة ؟
يستشيط غضبا ..
ثم يلتفت إلى الحاسوب ، و يبدأ بتحطيم شاشته ،
ثم يباشربتحطيم لوحة المفاتيح بقدميه ،
ثم يرفع جسم الحاسوب عاليا ،
ثم يلقيه أرضاً ، فيُسمع له دوي هائل ،
الدوي يرعب أطفالهما النيام ،
يهبون مذعورين ..
تضمهم إلى صدرها ،
تهدئ من روعهم ،
يصل الدكتور الآن إلى أدراج مكتبها ،
يخرج كراساتها و يبدأ بتمزيقها واحدة بعد أخرى..
بينما كانت عيناها الدامعتان تتابعان هذه المهزلة .

------------------

*نزار بهاء الدين الزين

   سوري مغترب

   عضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب

الموقع :  www.FreeArabi.com

بين زوجين

حوار قصير جدا

 

أوسمة

-1-

القاص نزار
قصة رشيقة
نهاية في محلها
<< يهبون مذعورين ..
تضمهم إلى صدرها ،
تهدئ من روعهم ،
يصل الدكتور الآن إلى أدراج مكتبها ،
يخرج كراساتها و يبدأ بتمزيقها واحدة بعد أخرى..
بينما كانت عيناها الدامعتين تتابعان هذه المهزلة >>
و لغة خدمت الفكرة بشكل مركز
دون أن تخرج عن المعنى
جميل وسلمت يداك
د.أسد محمد
كاتب سوري
assad2005@maktoob.com
مدونتي الخاصة :
www.maktoobblog.com/assad2005

من المحيط إلى الخليج

الرد

أخي الدكتور أسد
شكرا لحضورك و المشاركة في التعليق
شهادتك وسام أعتز بع
مودتي
نزار ب. الزين

-2-

لقد عودنا الكاتب نزار الزين ، دائما على معالجة المشاكل الإجتماعية في نصوصه ،وهو اليوم يطرح، في هذه القصة ،قضية أخرى من القضايا، التي تعاني منها المجتمعات العربية على الخصوص ..ويتعلق الأمر هذه المرة بالعلاقة بين الزوجين ..فبعد خروج المرأة إلى ميدان التباري في المجتمع ،أصبح من الصعب على الرجل تقبل نجاحاتها ..والمفارقة هنا في النص تطرح من خلال اعتراض رجل، من المفترض أن يكون مثقفا ومتفتحا.. ولكننا نجده محبطا أمام نجاح زوجته،وكأن لسان حاله يقول ..نعم لحرية المرأة وإبداعها لكن بشرط أن لا تتجاوزني.
تحياتي أيها الكاتب الملتزم.

مصطفى لغتيري المغرب

من المحيط إلى الخليج

الرد

<< ..نعم لحرية المرأة وإبداعها لكن بشرط أن لا تتجاوزني. >>
تعبير في غاية الحنكة و الإحتراف الأدبي

شكرا لحروفك الوضّاءة أستاذ مصطفى

و لك محبتي و تقدير

نزار ب. الزين

-3-

استاذى القدير

للأسف هذا واقعٌ نحياه أتمنى أن يتغير،أتمنى من المتعلمين أن يتثقفوا، لأن الثقافة هى التى تصنع الإنسان وتقوى شخصيته، وتجعله يرى الأمور من المنظور الرحب والشامل ،لا من عنق الزجاجة.

وهنا علينا أن نسجل شهادة إحترام وتقدير لكل زوج مثقف ينتشى رحيق ابداع زوجه.

ابراهيم النجار غزة / فلسطين

دنيا الوطن

الرد

أجل يا عزيزي الأستاذ ابراهيم ،

كما تفضلت: الثقافة أكبر بكثير من العلم ، الثقافة تعني تشرب كل الألوان ، أما العلم فهو رؤية لون واحد ، المثقف يستطيع أن يقدر الآخر و أن يحترم أسلوب تفكيره ، أما العالم فلا يرى غير ما تعلمه ، صاحبنا طبيب و متخصص ، و لكنه لم يتمكن من هضم فكرة أن تكون زوجته متقدمة عنه حتى لو كان في مجال آخر .

تحيتي لك و لرأيك المستنير

مودتي و احترامي

نزار ب. الزين

-4-

هذه هي الغيرة!

تحية عطرة لك أستاذي الفاضل الأديب الكبير نزار الزين وبعد،،

للاسف أن هذا النموذج منتشر في كل المجتمعات ،، حتى الأوروبيه وليس فقط العربية ،، وقد قرأت عن قصص شبيهه عندهم .

كان بإمكان السيده أن تلجأ إلى الحيله ،، تختار وقتا مناسبا،،كأن تقرأ له قطعه شعرية مثلا ،، وإن أعجبته ،، تزف له الخبر برقّه ،، وإلا تنسى الموضوع ( أو تتناساه)!!

مودتي وتقديري

صفاء العناني الإمارات

دنيا الوطن

الرد

أختي الفاضلة الأديبة صفاء العناني

مهما استخدمت هيفاء من أساليب  ، فأمام عقلية زوجها هذه ، العقلية التي لا تتقبل تقدم الآخر و تفوقه ، فلن يفيد معه أيا منها ، إنهاعقدة تفوق الذكورة التي لا زال الكثيرون يتحلون بها .

شكرا لمشاركتك مناقشة هذا الموضوع

مودتي

نزار ب. الزين

-5-

عزيزي نزار الزين ...
ما اجمل ما تطرح ...
لاننا عرب وهذه مشكلتنا مع الطرف  الاخر... زوجة كانت او زوج ...الذي من المفترض ان يكون السند و العضد و الموفر لراحتك او راحتها حتى تكون انت او هي و لا شئ اخر...
انه النقص المعرفي عند الاخر و تثبيتا  لمقولة و من بعدي الطوفان. يسترسل في معاداتك بجميع السبل و الطرق الغليظة و الفظة منها.. او اللينية التي تبث يراعها القاتل ببطئ حتى يشل  تفكيرك لتعود الى مواقعك الاولى كانسان جامد داخل سجنك الانفرادي تجتر الامك و خيباتك المعلنة و المكنونة ....
= انها عقدة النرجسية الصلعاء = كما اسميها دائما
و قاك الله و وقانا شرها
انها نهاية الاديب ان لم يستفق بشطبها من قاموسه و لله في خلقه شؤون....
دمت نبراسا ايها الزين ..
الزين بعاميتنا هو الجميل
اخوك عبد الرحيم الحمصي دمشق / سوريه

دنيا الوطن

الرد

نعم يا أخي عبد الرحيم

إنها النرجسية و عقدة سيادة الذكورة

و النتيجة وأد موهبة عند بداية تفتحها

شكرا لمشاركتك و دمت بخير

نزار ب.الزين

-6-

الاب الاديب الكبير الرمز نزار ب. الزين

التعليق :

مشهد حي ورائع قد يحدث بكل مجتمع

فالرجل بطبيعتة يحب ان يكون دوما المتفوق

و المالك ، و الآمر الناهي و أضف إلى ذلك الطفل المدلل

رانية مرجية فلسطين

دنيا الوطن

الرد

ابنتي المناضلة رانية مرجية

أجل يا ابنتي إنها عقدة تفوق الذكورة ، هناك مثل سوري شعبي تتناقله الزوجات يقول : << الزوجة ، طفاية و لفاية ، و مفشة خلق >> هكذا نظرة معظم الرجال العرب إلى زوجاتهم ، و أحدهم صاحبنا الطبيب المتخصص .

شكرا لمشاركتك في النقاش و لإطرائك الدافئ

مودتي و احترامي

نزار ب. الزين

-7-

أخي القاص الكبير نزار ب الزين

من قلب الواقع الراهن تستخرج لنا قصصك الرائعة الهادفة.

الزوج المتعلم-مش مثقف- يريد زوجته مطية و محظية, و لن يقبلها أديبة و لن يشجعها على ذلك, هو مصاب" بشيزوفرينا" بعض المتعلمين الذين يقولون ما لا يفعلون..نجاح زوجة الدكتور تهديد لمركزه, لذا سيعرقل طموحات زوجته تحت مبررات واهية..

مع مودتي و تقديري

سليمان نزال فلسطين

دنيا الوطن

الرد

أخي الكريم الأستاذ سليمان نزال

إنها عقدة سيادة الذكورة المطلقة التي لا ترى من القمر إلا وجهه الواحد

إنها موروثات في غاية السوء ، ترى متى تتغير ؟

شكرا لحضورك و مشاركتك القيِّمة

ودمت بخير

نزار ب. الزين

-8-

أقبل لكن بشرط!

كطبيب ،، وكرجل عربي أتقبل أن تكون زوجتي أديبه ، ولكن بشرط بل بشروط : ألا تكتب أشعار حب وغرام وهيام وتجتذب الطالح قبل الصالح، وألا تضع صورتها أبدا ولنفس السبب، وأن تطلعني على ما تكتب قبل النشر وتطلعني على ردودها على ما يصلها من تعليقات.

د. حسن بطيخي فلسطين

دنيا الوطن

الرد

شكرا لك مرتين يا دكتور حسن

أولا ، شكرا لأنك سمحت لها أن تكون أديبة ، حتى مع شروطك

ثانيا ، لمشاركتك في نقاش الموضوع

تحيتي و احترامي

نزار ب. الزين

-9-

الأديب نزار الزين المحترم

الأنانية والغيرة والخوف من نجاح المرأة واقع مؤلم تعيشه المرأة في كل مكان....

تحياتي ايها المبدع

ميسون كحيل غزة

دنيا الوطن

الرد

الفاضلة ميسون كحيل

صدقت ، سلوك الزوج إمعان في تحجيم دور المرأة ، تزداد شراسته ، و لا من يقف في وجهه .

شكرا لمشاركتك و دمت بخير

نزار ب. الزين

10

أديبنا العزيز نزار الزين
أهمس في أذنك، على ألا تبوح بالسر:
"كلنا هذا الرجل"
إن امتلكنا الجرأة الكافية للاعتراف
أروع ما في إبداعاتك أديبنا الكبير، قدرتك على اصطياد المشاهدات الحياتية الصغيرة، وتسليط أضواء الإبداع عليها لنراها أكثر وضوحاً
دمت لنا أديباً رائعاًً
ولك وافر تحياتي وتقديري
إسلام شمس الدين مصر

الواحة

الرد

أخي الرائع إسلام شمس الدين

و أنا أهمس بأذنك مؤكدا أن الكثيرين أيضا مقتنعون بأن هذا التسلط الذكوري غير مقبول بالنسبة إليهم

شكرا لحضورك و مشاركتك النقاش

مودتي و احترامي

نزار ب. الزين

-11-

أشكرك أستاذي الكريم (( نزار الزين ))
أشكرك على هذه القصة الجميلة والمؤثرة ، ولكني لم أعرف لماذا غضب الدكتور ؟ غير أن الحدث
القصصي يبين أن الدكتور يعرف أشياء كثيرة  لم تعرفها زوجته .
الله يعطيك العافية
مع خالص احترامي وتقديري لك

حميد المحمدي اليمن

بوابة اليمن

الرد

أخي الفاضل المحمدي
غضب الدكتور ، لأنه لم يشأ أن تكون زوجته كاتبة معروفة ، فقد تعود كرجل شرقي أن يكون في المقدمة و أن تكون زوجته من توابعه
شكرا لمرورك و لإطرائك الدافئ
مودتي و احترامي
نزار ب. الزين

12

أستاذي القدير وأديبنا الكبير ..نزار ب.الزين ..
ما أروع ما تخط أناملك ..قصص في غاية الجمال ..
أشكرك جزيل الشكر على كل ما تقدمه لنا
مهما قلنا فهو قليل في حقك أستاذنا ..

سلمت أناملك والله لايحرمنا طلتك الحلوة علينا ..
دمت سالماً ومن تحب ....

سولاف أحمد صنعاء/اليمن

بوابة اليمن

الرد

أختي العزيزة سولاف
كلماتك اللطيفة نزلت على قلبي بردا و سلاما
شكرا لمرورك و ثنائك العاطر
مودتي و تقديري
نزار ب. الزين

13

شكرا جزبلا اخي الاستاذ ((نزار الزين)) قصه جميله انتهت بتحطيم جهاز الكمبيوتر والحمد لله ان الزوج كان عاقلاً وفجرغضبه في الحاسوب احسن من ان تنشب معركه حقيقيه وتتشابك الأيدي

 وحسب اعتقادي ان الزوجه ليس بريئه من الغباء النسوي ؟؟
....................................
ابوفيصل - اليمن

بوابة اليمن

الرد

سامحك الله يا أستاذ أبو فيصل

النساء تبوأن الوزارات أو رئاسة الدول و قد أثبت العلم أنهن لا يختلفن عن الرجال في مستوى ذكائهن !

مودتي

نزار ب. الزين

14

أستاذنا الفاضل نزار ب. الزين

قصة حقيقية لأغلب تصرفات الرجل مقابل عطاءات المرأة العملية

سواء كان من الناحية الأدبية أو الأعمال الأخرى

نادراً ما نجد رجلاً يدعم زوجته عملياً .. وليست لديه مشكلة حول تفوقها من الناحية العملية

ولكن لا ننكر أن هناك عظماء يكونون السبب الأول والرئيسي في نجاح زوجاتهم

هؤلاء الرجال هم من لا يملكون عقدة نقص تجاه شخصياتهم

ومقتنعون أن نجاح الزوجة كنجاحهم ومكمل له.

فالشخصية القويمة والقوية لا تحتاج لمصادرة شخصية الزوجة ..!!

تحياتي لك ولعطاءآتك دائماً .

أحمد مصطفى دمشق سوريه

المجمعة

الرد

صدقت يا أخي أحمد مصطفى ، فليس كل الرجال مثل طبيبنا المتخصص و لكن أمثاله للأسف - كثيرون ؛ من المؤكد وجود البعض ممن يقدرون مواهب زوجاتهم ، فيقدمون لهن الدعم المعنوي و المادي ، و أنا أعرف أحدهم قدم لزوجته في عيد زواجهما نسخة مطبوعة لأول مجموعة قصصية كتبتها و قد عقدت المفاجأة لسانها و غمرتها الفرحة و السعادة .

شكرا يا أخي أحمد لمشاركتك

و لك مني كل المودة و التقدير

نزار ب. الزين

15

ابن العم الحبيب
هذه هي الغيرة من نجاح الآخر
الأنانية
قمة حب النفس
حتى من أقرب الناس إليه
أنه الأنا
نجانا الله من أصحابها

صالح الزين لبنان

أهلا

الرد

نعم يا ابن العم العزيز

هي حب الذات و الغيرة و التسلط كلها معاً

شكرا لمشاركتك و تعقيبك الواعي

و دمت بخير

نزار ب. الزين

  16 

الاستاذ القدير نزار...

على من نلقي اللوم الان.؟.هل نلقيه على الأديبة..ام على الدكتور.؟.ام على المجتمع.؟!.

احيانا قد يحكم المرء بمجرد قراءته النص بصورة اعتباطية ويقول بان الدكتور(دقة قديمة)..اي انه ليس بانسان متحضر..وانه ليس مع نجاح المراة..وتفوقها.. وحريتها..وووو...ولكن فلنعد النظرة من وجهة تظر اخرى...

اولا - ماهي الاسباب التي دفعت الدكتور الى ان يثور على الحاسوب..؟

لعل الجواب واضح..هناك صلة متينة..بمنزلة الدكتور الاجتماعية..وبمكانته العلمية..والاخرى العملية..بالزوجة.. و من ثم بالبيئة التي تحتويهما..واقصد هنا البيئة الاجتماعية....

اما ماعلاقة ذلك بتصرفه المشين بالطبع..فانا استنكر عمله ذاك..لانه بالفعل كان عملا لايقوم به الا جاهل..

هناك عدة امور تداخلت لتصل به الى هذه المرحلة من الهيجان والغضب....فهو يعيش مجتمعا..يعتبر ان دخول المرأة في حقل الادب بصورة عامة امرأ ليس بعادي..وبالاخص اذا كان الادب هذا ادب بوح..ولنكون اكثر وضوحا اذا ما تعلق الامر بالثقافة الجنسية..بصورة عامة..حيث ليس كل ادب بوح ادب هجين يستحق كسر الحاسوب..لانه هناك ادب موجه وذا قيمة حتى وان رفض البعض هذه النظرية..هذا كان اولا

 ثانيا -..التفاهم الذي يجب ان يخلقه مثل هذه الاجواء..دكتور مع اديبة..لااعلم كيف اختفت هذه النقطة البديهية جدا في مثل هذه الظروف والعلاقات..فالاثنان يملكان حظا وافرا من الاطلاع على ماهو خارج دائرة الحياة المنزلية...لذا كان من المفترض ان يكون الزوج حاضرا مع خطوات النجاح التي تحققها الاديبة.. ويظهر بان هذا الحضور وهذا التفاهم كان مفقودا بينهما لذا..جاءت ردة فعل الدكتور بصورة بربرية..

ثالثا-..وهو ان الدكتور تقمص في تلك الحظة شخصية الانسان القبلي..دون ان يعلم بانه وصل الان لمرحلة تعدت تلك الشخصية..والشخصية القبلية عندما تجد بأن المرأة اصبحت تمتلك مكانة ما، تثير فيه الغيرة..وتجعله يشعر بالنقص..مع العلم بان منزلته كدكتور لم تكن لتهتز ابدا من هذا النجاح..اذاً تقمص الدكتور للشخصية القبيلة جعلته يفكر بنظام العشيرة و بما قد يقول عنه الآخرون من افرادها.. اقصد هنا المجتمع الذي بدأ يؤثر كثيرا على سلم الابداع الذاتي لدى الكثيرين.

اذا هناك عدة عوامل اثرت في شخصية الدكتور لتعيده من حاصل على شهادة مرموقة الى انسان قبلي ..ولعل هذا احد اهم العيوب التي نجدها عند الشرقي بالذات..بحيث لايستطيع ابدا تقبل تفوق المرأة عليه بداعي الرجولة .

من حيث المنطق ارى أنه كان على الدكتور أن يتقبل نجاح زوجته..حتى ولو في أدب البوح !

تقديري واحترامي

جوتيار تمر

الرد

سلمت يداك يا أخي جوتيار

لهذه الدراسة المستفيضة للنص ،

 أحب أن أنوه بأن أدب البوح ليس بالضرورة أدب جنسي أو إباحي ، فالإفصاح عن المشاعر كالحب و العشق أو الكراهية و المقت أو الملل و الضجر تعتبر بوحا و ليس إباحة .

أخي الكريم

مشاركتك أضفت على الأقصوصة بعدا جماليا جديدا

كل الشكر لجهدك الرائع و دمت بخير

نزار ب. الزين

17

الأستاذ العزيز نزار
قد غيبتني بعض الظروف عن متابعة كتاباتك في الفترة الأخيرة , وها أنا أعود في هذه الصرخة المدوية التي تفضح الجهل
وتظهِر الشوائب العالقة في أذهان الكثيرين في مجتمعاتنا العربية ..
ما أراه ليس عجيبا , فليس معنى أن هذا الرجل يحمل شهادة الطب أن يكون مثقفا وأن يكون ناضجا فهنالك من تعلموا أو درسوا الطب أو أي مجال آخر دون اي ادراك لشؤون الحياة في مجالاتها المختلفة ... وقد صادفت كثيرا ان يكون الشخص طبيبا أو مهندسا ولا يعرف شيئا عن شكسبير مثلا أو قرأ عن مقدمة ابن خلدون او فلسفات ابن رشد , والجميع يكون قد وضع هذا الرجل في مصاف المثقفين لمجرد حمله شهادة الطب او الهندسة أو غيرها , العلم يا سادة لا يتوقف عند الشهادة بل هو كالشجرة كلما رويتها وخصبتها بما يقيها من الجوع والعطش والجفاف فانها تكبر وتنمو وتنضج ثمارها ويحلو شكلها ..
أما بالنسبة للزوجة هنا فلربما كان واجبا عليها أن تعرف طبيعة زوجها مع مرور السنوات فكما هو واضح أنهما متزوجان من فترة ولديهما اطفال , والوقت يجعل لدى كل منهما انطباعا عن الآخر وكان مفترضا أن تتوقع ردة فعل زوجها وتحاول معالجتها
بشئ من الحكمة والتمهيد ليفهم هذا الطبيب أن الحياة ليس مشرطا وغرفة عمليات فقط وانما هنالك مشاعر وأحاسيس وحياة و قلم وفكر ورسالة انسانية .
شكرا لك أستاذ نزار

شجاع الصفدي فلسطين

الصداقة
الرد

هنا ، أنت من أمسك بمبضع الجراح و أبتدأ بتشريح النص ، قراءتك ألمت بكل أهدافه و مراميه .
يبدو أن الزوجة رومنسية أكثر من اللزوم فأحبت أن تقدم لزوجها ( العزيز ) مفاجأة توهمت أنها ستسعده ، و لعلها لم تمر معه بتجارب قاسية كهذه من قبل .
سلمت أناملك يا أخي شجاع فلقد أجدت في شرح الفارق بين المثقف و المتعلم .
شكرا لحضورك الذي افتقدته لمدة طويلة
و دمت متألقا
نزار ب. الزين

18

سيدي العزيز نزار :
القصه تلقي الضوء على شريحه كبيره من المثقفين في عالمنا العربي..
خاصه فئة الشباب والرجال.
كثير من الرجال حاملي الشهادات العليا يفصلون تماما بين المجتمع الذي انخرطوا فيه، وبين حياتهم الاسريه.
ويبقى مصر على انه الرجل الشرقي بكل صفاته الحميده والسيئه..
حتى انه قد يصل لمرحله الظلم بالنسبة لزوجته كما في قصتك الرائعه تلك..
فليس طبعا من الضروري ان يكون الرجل متعلم ومثقف، ومتحرر ايضا في كثير من الامور..
فبعض الرجال يرون ان خروج الزوجه للعالم عن طريق العمل ، هو بحد ذاته انتقاص لرجولته وقدرته على اداره الحياه الزوجيه.
كما في القصه، فالرجل دكتور مثقف وواعي، لكنه راى في زوجته امراه متحرره ، تكتب ادب عاطفي، وفسر ادب البوح على انه تفريغ القلب من الكثير من العواطف والبوح بها..
وايضا بعض الرجال، يرون في شهرة زوجاتهم نوع من التنافس، لتبدأ الغيره من الزوجه تدب في اوصاله، خاصه لو كانت الزوجه تحتل مكانه مرموقه.. وهذا هو سبب طلاق معظم الفنانين ايضا تلك الايام..
سلمت سيدي العزيز
وسلمت يداك على تلك القصه الرائعه جدا..
شكرا لك.

أم كنان - سورية مقيمة في السعودية

 الصداقة

الرد
أختي العزيزة أم كنان
لقد أفضت و أجدت فالمتعلم غير المثقف ، الثقافة أوسع بكثير من العلم ، و العلم جزء من الثقافة لأن الثقافة تشمل المعرفة الواسعة إضافة للتخصص و تشمل أيضا العادات و الأخلاق و السلوك و أسلوب الحياة .
تقبلي جزيل شكري و امتناني لعباراتك الإطرائية الدافئة و دمت بخير
نزار ب. الزين

-19-

أستاذي الفاضل / نزار الزين
قصتك فيها نوعا من المبالغه التي لاتبعد كثيرا عن رجالنا العرب
فنظرتهم القاصره الى الان بتكميم افواه النساء
وان كل ماتكتبه المرأه عن المشاعر والاحاسيس عيب وجريمه
بل حتى المشاركه بالانترنت يرونهم جرم وخطب جلل ....
أخي العادات والفكر الشرقي قد يسيطر على عقول حتى المثقفين ......
أشكرك استاذي
لأقصوصتك الرائعه الهادفه

و سأبقى دوما بأحر الشوق الى المزيد من إبداعك

أمل ...الأردن

آدم و حواء

الرد

أختي الفاضلة أمل

ليس في القصة أية مبالغة

و كما قلتِ فيما بعد ، فإن بعض الرجال يحرصون على كم أفواه نسائهم ، و هم في العادة محدودو الرؤية إذ ينظرون إلى إلى نجاح زوجاتهم إنقاصا من رجولتهم .

شكرا لحضورك و لثنائك العاطر

مودتي

نزار ب. الزين

-20-

هذه للأسف نظرة العرب خصوصا للأنترنت
والمشكله اننا نحن العرب نأخذ دائما سلبيات الشيء قبل ايجابياته
فهذا الحوار يدار يوميا و يتكرر كل دقيقه
فهل العيب في انها كاتبه ؟
ام لانها نشرت أبداعها عن طريق احدث وسيلة من وسائل الاعلام ؟
حقا لابد أن نعي واقعنا قبل ان نخسره
عذب الكلام العبد اللطيف - الكويت

آدم و حواء

الرد

صدقت يا أخي عذب الكلام ، فبعض العرب يتمسكون بالسلبيات و يتجاهلون الإيجابيات و يحورون الأمور وفق أهوائهم و مستوى ثقافتهم ، فليس كل طبيب أو كل مهندس أو كل محامٍ مثقفاً ، فالثقافة أوسع من أي مجال مهني بمفرده ، هنا تكمن المشكلة .

شكرا لحضورك أخي عذب و مشاركتك في نقاش الموضوع

و لكل كل المودة و التقدير

نزار ب. الزين

21

الاستاذ نزار:

هل هي الانانية ؟ أم أنه لا يريد لها حب الظهور والتفوق ؟؟

ام انها الغيرة الزوجية؟؟؟ وأظنها غباوة مثقف... لا يريد لزوجته سوى سيدة البيت

وعدم ممارسة اي حقوق اخرى ... غيرة عمياء يدل على نقص فيه..

واقع مؤلم تشهد لها الاقلام..وتخلف دائم في شرقيتنا..

كل الشكر لطرحك هذا الواقع المؤسف ..

لمى ناصر

الواحة 

  الرد

 أختي الكريمة لمى

إنها كل ما ذكرت ،فهو متعلم و لكنه غير مثقف

شكرا لتعقيبك الواعي

و دمت بخير

نزار ب. الزين

22

عندي من هذة الحوارات الكثير الكثير فأين أجدك وأنت مقيم في أمريكا؟!  

فاطمة منزلجي 

الواحة

 الرد 

إبنتي فاطمة

الأنترنيت أذابت المسافات

أطلقي حواراتك فمحبو كتاباتك كثيرون و في مقدمتهم:

نزار ب. الزين

23

حوار لعقلية ( شرقيّة ) جداً

تئزّ تحت طائل ( العيب ) و ( الخزي )

انتهى زمن وأد البنات ..

حتماً لم ينته زمن وأد العقول / القلوب

أستاذي

جميلة حد الوجع ..

كُن بخير!

جليلة ماجد 

الواحة

 الرد 

 الأخت الفاضلة جليلة

حتى وأد البنات لم ينته زمانه ، ألم تسمعي بجرائم الشرف ؟ و كذلك لم ينته وأد العقول !!!!

عبارتك الأخيرة رائعة

شكرا لمرورك و لتعقيبك الواعي

مودتي

نزار ب. الزين

24

 هل هو ذاك سيدى ؟؟

كثيراً ماتوقفت هنا , بنفس النقطة ونفس السطر ونفس الحكاية

لربما هو خطأ أن نشرك الآخرين بنبضنا ومشاعرنا الخاصة جداً

ولكن ولكن ولكن

اليس الأدب هبة الله لنا ؟

أن نبدع ونقول دواخلنا دون ابتذال؟

ام ان هناك خطأ ما لا نراه ؟

سيدى يرونها كذلك كاتبة خواطر متحررة

وأراها أنثى مليئة عاطفة تهطل مطراً ليتحسسة الآخرون و يدركونه لا ليلمسونه

لازالت حواء طاهرة ذاتها رغم ما تظهره من جرأة

لكنها جرأة الحد الفاصل بين الخنوع والصراخ

ليتهم يفهمونها , وليتها توصل كما هى لا كما ظنون ..

فكيف تنجح حواء عصري بالوصول ؟

رائع استاذى بحق

تقبل حرفى المتواضع

دمت طيب وبخير

نور

الواحة  

الرد

أبدا ليس خطأً يا أختي نورً ، أن تظهر المرأة موهبتها ، ذلك أن المواهب خلقت لتعبر عن نفسها لا أن يكبتها الرجل ، و البوح يناقض الإباحة و لا ينتمي إليها إطلاقا

ليت و ليت و ليت يا أختي نور

شكرا لعباراتك الواعية و لثنائك الطيِّب

و دمت بخير

نزار ب. الزين

25

باختصار شديد / مــهـــزلـــة .....!!

سيّدي العزيز!

أغيب عن مرافىء حرفك المميز قطعا ،

لأعود ، وكلّي اعتذارات لاتليق بغيابي عن حرفك ...!

وشكرا لماتقدمه هنا من تميّز ينثال وعيا وفكرا

المغيرة الهويدي

الواحة 

الرد  

الحمد لله على السلامة

و أنا اشتقت لتعليقاتك الطيبة و لثنائك الدافئ

مودتي

نزار ب. الزين

26

أستاذنا المبدع نزار الزين ..

هى صورة من مجتمعاتنا العربية ربما أظن أنها حقيقية ..

و من يعرف ؟ فخلف كل اسم مستعار لمبدع او مبدعه على الانترنت  يخفى وراءه  حكايه تشبه حكايتك ..

فى قصتك تحدثت عن نموذجين متناقضين يجمعهما سقف واحد ..

هو رجل جاء من زمن ماض ليعيش فى عصر تأكد فيه تساوى فيه الرجل و المرأه فى كل شيىء (رغم انهم متساوين فى كل شرائع الله منذ الأزل) ..

و هى امرأه اعطاها الله بعض الموهبه الأدبية فأرادات ان تنفث عنها عبر الانترنت و لما رأت رد الفعل الجيد من قراءها رأت أن تشرك زوجها فى نجاحها (الذى كان من الممكن ان يكون نجاحه هو) لكن روح جده العربى البدائى البدوى الذى لم يعرف الحضارة و لا الدين الصحيح و لا القيم و لا حتى الأخلاق قد استحضرت فيه فاتخذ من يديه سيفاً يحارب به لإعلاء شأن عقده النفسية و تأكيد أسطورة سيادة الرجل ..

أستاذنا الكبير .. رغم قسوتها الا أنها كانت أكثر من رائعه ..

تقبل خالص تقديرى لقلمك ..

  د.مادلين حنا

الرد 

أختي الرائعة د. مادلين

تحليلك للنص أصاب كبد الحقيقة ، فلا زالت إحدى قدمينا في العصر و الأخرى في جوف التاريخ و عقول رجالنا تتخبط بينهما ؛ عقدة سيادة الذكورة لا زالت متأصلة في أدمغة الكثيرين ،حتى لمن حصل منهم على درجات علمية مميزة .

شكرا لحضورك المميز و ثنائك العاطر

دمت و دام إبداعك

نزار ب. الزين

27

العزيز...نزار

نص بليييييييغ

ومن حق الزوج ان يغار.. فالبعض لا يعلم عن دناءة المبدعين شيئا..يفكر في جسد احدى المبدعات..حتى لو كانت متزوجة...المغفل ينظر اليها من خلال كتاباتها..ويعتقد انها....وهوالوحيد الفاهم بين الرجال.ههههههههه

..............

لكن لي اعتراض بسيط جدا جدا.. ولا تزعل مني يا أستاذ نزار..

***وعيناها تتابعان مايحدث***

هكذا كنت افضل ان تختم نصك...كلمة *مهزلة* فضحت تواطؤك...ليس من حق الكاتب ان ينحاز لأية شخصية...واعذرني فلست ناقدا ولا اجيد استخدام تلك العبارات الفضفاضة...

ودمت صديقا.

هشام بن الشاوي

كاتب قصة مبتدئ من المغرب

شروق

الرد

أخي الفاضل هشام

لكل مجتمع شواذه و سموا شواذا لأنهم قلة، و قد أستمعت ذات يوم إلى حوار على ( الشات ) بين مجموعة من الشبان ذكورا و إناثا ، حوار يندى له الجبين خجلا و اشمئزازا .

و لكن هناك على النقيض من ذلك أفرادا أسوياء مهذبين و جادين.

و غيرة الزوج في الحوار الأقصوصة لا مبرر لها فقد كانت مقابلتها مع موقع ثقافي جاد كما هو مبين من إسمه ، أما رد فعله فكان همجيا .

شكرا لملاحظتك الأخيرة التي سأعمل بها

و شكرا كذلك لمشارتك و تعقيبك .

مودتي

نزار ب. الزين

28

جميلة ، إنها قصة واقعية قصة الطبيب المحترم المثقف سي السعيد الذي مازال يعيش في الماضي بفكر جده

يعتقد أن كتابة الأدب ليس سوي قلة أدب

تحياتي

د.منى عرب

شروق

الرد

الأخت الكريمة د.منى

أشاركك الرأي ، فهو لا زال يعيش بفكر جده و ربما جد جده

شكرا لحضورك و دمت بخير

نزار ب. الزين

29

هذا ما يسمى بغيرة الرجل ، فعادة الرجال يغارون من النجاحات والإنجازات التي تحققها المرأة على أصعدة مختلفة ، فهو يريد لها أن تكون جاريته وأن تخضع له بكلها وأن تنسى أحلامها وطموحاتها بمجرد أن تكون زوجة له !

لا أدري لم كل هذا الإستعباد ؟!

الغريب في الأمر أن الرجال المثقفون هم غالبا من يقومون بهذه التصرفات ( العبطية ) في حد ذاتها ..

سيدي الفاضل حوار راقي كان هو حوارك ..

ليلى البلوشي - الكويت

شروق

الرد

أختي الفاضلة ليلى

المتعلم أو المتخصص ليس بالضرورة مثقف ، فالعلم أحد فروع الثقافة ، الثقافة تتضمن مدى التأثر بالعادات و التقاليد و مستوى التحلي بالأخلاق و السلوك السوي و مدى الإلتزام الديني و كم المعلومات العامة .

شكرا لمشاركتك و ثنائك و دمت بخير

نزار ب. الزين

30

قصة جميلة تعبر عن الكثير ممن يدعون الثقافة والوعي وهذا طبعا اي الثقافة لاتتناقض مع كون المرء يغار اما الغيرة المرضية التي تحدث عنها الكاتب نزار من خلال بطل قصته فليس لها اي مبرر فعندما تريد ان تكون زوجا لمبدعة او اية نجمة لتعلم اذا انك زوج لمرأة هي حلم لكل رجل وبعض الرجال لايستطيعون ان يفرقوا بين ان تكون هذه المرأة نموذج يحتذى به وصديقة يمكن الاستئناس بابداعها وثقافتها وبين ان يجعلوا تلك المرأة حلما لايتعدى الجسد فيطلقون العنان لتفكيرهم المريض وهنا يجب ان يكون الزوج اي زوج المبدعة اكبر من هؤلاء واستيعابهم واستيعاب امراضهم ضرورة وهذا مايسمى ضريبة ان تكون شخصية عامة في بيت لشخصيات اعتبارية عامة وشكرا

سمير جمول دمشق / سورية

شروق

الرد

أخي الفاضل سمير

التفكير المريض لبعض الناس موجود فعلا و لكنه شاذ لا يتعدى المراهقين أو من امتدت بهم المراهقة إلى سن متأخرة ، و هي حالات شاذة ، يجب ألا تكون حاجزا يمنع المرأة من الإبداع و الظهور ؛ أعرف مبدعات تعرضن للغزل المكشوف فأدى بهن ذلك إلى الإنطواء و التوقف أو الإنكفاء إلى زاوية خاصة بهن ، و أعرف مبدعات يتسترن خلف أسماء مستعارة خشية و تحسبا من مواقف كتلك ، كما أعرف في الوقت ذاته مبدعات تجاوزن  كل هذه الترهات و ثبتن أقدامهن في ميدان الإبداع .

ما أردت قوله ، أن لكل مجتمع شواذه ، و سموا بالشواذ لأنهم قلة ؛ و على الأزواج الواعين ، أن لا يجعلوا من أمثال هؤلاء حجة لكبت مواهب زوجاتهن .

شكرا أخي سمير لمشاركتك القيمة و تحليلك الصائب و دمت بخير

نزار ب. الزين 

- 31 -

إبداع المرأة , داء للرجل ..!!
سمعت إحداهن ذات حديث .. تقول بيأس :
قال لي .. إن نجحت فستتركيني لا محالة ,, و قبل أن تتركيني سأطلقك !!
و أردفت قائلة :
تركت عملي , و جلست في البيت , متغابية أمامه حتى لا يشعر بتفوقي عليه ..!
أي عقول تلك التي تحملها بعض الرؤوس الخاوية ؟!!
كم من الرجال كطبيبنا المتفهم !!
هم كثر , لو تعلمون !!

ميسون المدهون فلسطين

منتديات من المحيط إلى الخليج                              9/2/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=1039

الرد

أختي الفاضلة ميسون

كما تفضلت ، البعض يشعر أن تفوق زوجاتهم إنقاص من رجولتهم

أو ربما هي العقلية الجوفاء التي ترى أن اتصال المرأة

بعالم غير عالم منزلها يعرضها للإغواء

أو يكتسب ثوب الحرام أو العيب

و هذا لا ينطبق على الجهلة فقط بل قد يشمل المثقفين

كما حدث في الأقصوصة

***

شكرا لاهتمامك بالنص أختي الكريمة

و على الخير دوما نلتقي

نزار

- 32 -

الاستاذ العزيز نزار الزين
مبدع كما عودتنا يا استاذ نزار.
نعم هناك ازواج كهؤلاء لا يحبون نجاح زوجاتهم.
ولكن استغرب ان من يفعل ذلك هو دكتور.
دام ابداعك.

رنيم حسن فلسطين

منتديات من المحيط إلى الخليج                              9/2/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=1039

الرد

أختي الفاضلة رنيم

و أنا أيضا أستغرب مثل هذا السلوك

من مثقف برتبة دكتور ؟!

شكرا لثنائك الرقيق

و دعائك الطيِّب

نزار

- 33 -

غيرة مَرَضية
دكتور في حاجة إلى دكتور
نص جميل بلغة أعطته قوة
مودتي أخ نزار

عبد المطلب عبد الهادي - المغرب
منتديات من المحيط إلى الخليج                              9/2/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=1039
الرد

أخي المكرم عبد المطلب

يا لسخرية الأقدار

 إنه دكتور طب بحاجة إلى دكتور نفسي

لعله يشفيه من غيرته و غروره

***

الشكر الجزيل لثنائك الدافئ

و دمت بخير و رخاء

نزار

- 34 -

الاستاذ الكريم نزار
محبتي
تفوق المرأة علميا ووظيفيا
على الزوج يحتسب نقصا
في مجتمعاتنا
دمت مبدعا

بهزاد شلبي العراق

منتديات من المحيط إلى الخليج                              9/2/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=1039

الرد

أخي المكرم بهزاد

صدقت ففي بعض الحالات يشعر الرجل

 بعقدة الدونية إذا تفوقت زوجته

و لكن في حالات أخرى يكون مثل هذا التصرف

 مجرد غيرة عمياء أو عنجهية حمقاء

***

شكرا لمرورك و مشاركتك في نقاش النص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

- 35 -

النص جميل..
الجميل فيه أنه بني على الحوار الذي خلق توترا لدى المتلقي من خلال تيمة الصراع بين المتحاورين..
وهذه تقنية تجعل السرد على لسان أصحابه.وشتان ما بين أن نسرد وبين أن نترك السرد للشخصيات..
نص جميل..
كل الود

المصطفى المعطاوي المغرب

منتديات من المحيط إلى الخليج                              9/2/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=1039

الرد

أخي الأكرم المصطفى

أسعدني إعجابك بأسلوب كتابة النص

كما سرتني مشاركتك القيِّمة في نقاشه

مع عميق مودتي و تقديري

نزار

- 36 -

الاخ نزار
والله هذا يمكن ان يحدث من الرجال ..المحترمين.. حتى لو كانوا متعلمين ودكاترة
الرجل هو السيد يا اخ نزار فلماذا تعارض؟

ناجية الميساوي تونس

منتديات من المحيط إلى الخليج                              9/2/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=1039

الرد

أختي الفاضلة ناجية

بعضهم لا يرضون بأقل من السيادة المطلقة

حتى لو كانوا مثقفين

نعم ، و إني لمعارض مثلك تفاهاتهم هذه

***

شكرا لمشاركتك و تفاعلك مع أحداث النص

مع عميق مودتي و احترامي

نزار

- 37 -

دكتور نزار
كأنك صورت حياتي قبل 15 سنة،
كثير من المتعلمين يقزمون عند فكرة نجاح المرأة ، فتختلف حياتهم وتعاملهم معها.
وهناك دوما ضحية إما الأطفال فيما لو تم الطلاق، أو هي فيما لو تابعت كما يريد لأنه "سي السيد" - على فكرة في كل العالم وليس مجتمعنا فقط!!!
شكرا لنقل هذه الواقعة التي تحدث في بيوت كثيرة...
مودتي

وفاء نويهض لبنان/الإمارات

الصورة الرمزية وفاء نويهض

منتديات من المحيط إلى الخليج                              9/2/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=1039

الرد

أختي الفاضلة وفاء

تأثرت جدا بكونك تعرضت لمثل هذا الموقف

قد يكون مثل هذا السلوك موجودا

في بقية أنحاء العالم الثالث

و لكنه بالتأكيد لا يقاس بما لدينا

أما ال "سي السيد" فلنتركه يصول و يجول في عالمنا العربي

بلا رادع من عرف أو قانون

***

أختي الكريمة

ممتن لزيارتك و مشاركتك القيِّمة في نقاش النص

و على الخير دوما نلتقي

نزار

- 38 -

اهلا يا وفاء
قصص شيخنا الاستاذ نزار مسحوبة من الواقع
ولهذا لا بد ان تتطابق احداها مع احداث وقعت مع بعضهم.
انه يكتب حياتنا.
ولكن كلامك عن سي السيد ما عجبني يا وفاء.
محبتي.

مصطفى مراد فلسطين

منتديات من المحيط إلى الخليج                              9/2/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=1039

الرد

أخي الكريم مصطفى

صحيح أن الكلمة موجهة للأخت وفاء

و لكنها ظهرت في أرضي

و لي الحق بالرد

و أقولها بصراحة ، أنا مع الأخت وفاء

في حديثها المؤسف  عن "سي السيد"

شكرا لاهتمامك أخي العزيز

و دمت بخير و رخاء

نزار

- 39 -

اذا كانت الزوجة تقوم بكل المطلوب منها كربة بيت فان من حقها ان تستمتع بوقت الفراغ في هوايات مفيدة. انت تتحدث عني استاذي. ولكن الحمد لله زوجي يشجعني على ذلك. ويقرأ كتاباتي ويمدحها. اخشى انه يجاملني. لك تقديري.

فاتن ورياغلي سورية

منتديات من المحيط إلى الخليج                              9/2/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=1039

الرد

أختي الفاضلة فاتن

أنت سعيدة الحظ أن وفقك الله بزوج منفتح العقل

ذلك أن الكثيرات يعانين ماعانته بطلة الأقصوصة

و لا أظنه أنه يجاملك ، فلو كان كذلك لانفلتت منه

بعض هنات قد تكشفه

***

اؤيدك أن وقت فراغ الزوجة ملك لها

تتصرف به كيفما شاءت ضمن حدود الأدب

***

شكرا لمشاركتك القيِّمة أختي فاتن

في نقاش النص

مع خالص ودي و احترامي

نزار

- 40 -

سرد جميل .........لغة بسيطة و لكنها نافذة ، اهنئك على بسطك لعقدة بعض الرجال الذين يعتبرون تفوق نسائهم ضعفا ، و هذا ما انطبق على الدكتور الذي لم تشفع له شهادته ولا تخصصاته الطبية ، في كسب التفاتة إحدى المنابر الاعلامية ، في مقابل زوجته التي استطاعت أن تبصم حضورها .....إنها عقدة الخوف من الدونية عندما يتعلق الامر بالمقارنة بين الزوجين
موفق أخي .....سررت بزيارة صفحتك

حسن تاج المغرب

منتديات من المحيط إلى الخليج                              9/2/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=1039

الرد

أخي الفاضل حسن

صدقت ، إنها عقدة نفسية متأصلة

أو قل أنها عقول متحجرة مسخت زاوية المرونة فيها

***

أخي المكرم

أسعدتني زيارتك و مشاركتك القيِّمة

مع خالص المحبة

نزار

- 41 -

موضوع القصة مألوف وله نماذج في الواقع
ولكن براعة الأستاذ نزار في التصوير
وفي تصاعد الحوار وتنامي الحدث
جعلت من الحدث قصة معبرة وصادمة.
و في اختيارة دكتورا متعلما كبطل للقصة
وصل إلى هدفه لتكون الصدمة مضاعفة.
تحياتي

نصر بدوان الأردن

منتديات من المحيط إلى الخليج                              9/2/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=1039

الرد

أخي المكرم نصر

ثناؤك الوضّاء أنار نصي و أدفأني

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

 

- 42 -

ما حدث أكثر من مهزلة
نص يترك الأسئلة معلقة عن تصرف الزوج
مودتي أخي نزار

عبد المطلب عبد الهادي المغرب

منتديات من المحيط إلى الخليج                              9/2/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=1039

الرد

أخي المكرم عبد المطلب

صدقت ، فسلوك هذا الدكتور

من أغرب ما رأيت أو سمعت

فهو يجمع بين عصبية المزاج

و غرور الرجل الشرقي

***

ممتن لزيارتك و انفعالك و تفاعلك

مع أحداث الأقصوصة

و على الخير دوما نلتقي

نزار

- 43 -

الاخ نزار زين
احسنت التعبير عما تعانيه الكثيرات من ذوات الذائقة الادبية. اتصور ان كثيرات يعانين من هذه المشكلة.

مسعود الربايعة المغرب

منتديات من المحيط إلى الخليج                              9/2/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=1039

الرد

أخي العزيز مسعود

أنا معك ، إذ لا بد أن هناك الكثيرات

يعانين ماعانته بطلة الأقصوصة

ترى هل هو التزمت الديني ؟

أم غرور الرجل الشرقي ؟

أم عقدة نفسية تشعره بالدونية

إذا تفوقت زوجته ؟

أم هي كل ذلك معا ؟!؟!

***

شكرا لمرورك أخي المكرم

و لاهتمامك و تفاعلك

عميق مودتي لك و اعتزازي بك

نزار

- 44 -

الاخ نزار ب الزين كاتب جميل له اسلوب خاص وفريد
تحياتي

علي الزهراني

منتديات من المحيط إلى الخليج                              9/2/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=1039

الرد

 أخي المكرم علي
الشكر الجزيل لثنائك على أسلوبي
الذي أعتبره وساما زيَّن نصي
و يشرف صدري
و على الخير دوما نلتقي
نزار

- 45 -

مساء الخير
نص متميز يعالج  حالة اجتماعية منظورة
نموذج المثقف المنغلق على تقاليد و ثقافة غبية و متخلفة
نموذج المثقف الحمار لا زال يرفد مجتمع الذكورة فى بداوة ماضوية حتى النخاع
لك الود

عمر حسني مصر/السعودية

منتديات من المحيط إلى الخليج                              9/2/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=1039

الرد

أخي المكرم عمرو

صدقت ، إنه مثال المثقف المتحجر

عقلا و سلوكا ، راضعا من

ثقافة الماضي البعيد

رافضا لكل تطور

***

أخي العزيز

شكرا لثنائك على النص

و دمت بخير و رخاء

نزار