الأدب 2

مجموعات  قصصية

  نزار ب.  الزين

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

سيرة ذاتية
نزار ب. الزين


- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائة و خمسين قصة و أقصوصة
إضافة إلى  :

-  ثمانية أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا

 ( الكيمياء الإنسانية )
-  ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
-  عمل روائي طويل واحد

 تحت عنوان عيلة الأستاذ

- عشر حكايات للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمدرس في دمشق لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع : 
www.freearabi.com

مجموعة عرب أمريكيون    

بلا مأوى ...و جائع

ق ق ج

نزار ب. الزين*

    

كثر الحديث ، عن المشردين - و يطلق عليهم في أمريكا  " هوم لِس " أي من لا بيوت لهم - و كيف أنهم انتشروا مؤخرا عند تقاطعات الإشارات الضوئية بشكل لافت ، و فيهم نساء و رجال ، شبان و شيب .

    " لعل ذلك راجع للأزمة الإقتصادية التي تمر بها البلاد" علق رئيس تحرير صحيفة " الزمن " اليومية ، ثم كلف الصحافي "دنييل " بكتابة تقرير متكامل عن هذه الظاهرة ..

   و لكي يكون تقريره صادقا ، أراد "دانييل" بداية أن يختبر الناحية الربحية لهؤلاء ، فترك العنان للحيته لتنمو عدة أيام ،

ثم ...

ارتدى ملابس رثة ،

ثم ....

 كتب بيده على قطعة من الورق المقوى " بلا بيت و جائع " كما يفعلون ،

ثم .....

انتقى أحد التقاطعات ،

ثم ......

وقف في إحدى زواياه ..

   بعد حوالي ثلاث ساعات ، ترك موقعه و توجه إلى سيارته ليأخذ قسطا من الراحة ، فشعر بثقل جيوبه الملآى بمختلف الفئات النقدية المعدنية ، و لدهشته الشديدة تجاوز ما جمعه منها حين أحصاها ، المائة دولار !

   في اليوم التالي ، و بدلا من أن يقدم لرئيس التحرير تقريره ، قدم له استقالته !.

-----------

*نزار بهاء الدين الزين

   سوري مغترب

   عضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب

الموقع :  www.FreeArabi.com

 

بلا مأوى ...و جائع

ق ق ج

نزار ب. الزين*

 

أوسمة

-1-

يا سيدي اي انسان يتنازل عن كرامته يشق طريقه الى الربح السريع0 نعم يجمعون المال لكنهم يبقون فقراء بالمظهر وبالكرامة0 الحمد لله على نعم رفع الراس بغض النظر ما في الجيب0 بالمناسبة اخي نزار واقولها صادقا انني لم ار شخصيا انسانا فلسطينيا يقف على زوايا الطرق ليتسول0 ربما تكون المعونات جماعية الا انني لم ارها بشكل فردي0
اخوك

عدنان زغموت قطر

دنيا الرأي/دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-159503.html

16/3/2009

الرد

أخي المكرم عدنان

عندما يصبح هدف الإنسان الوحيد

جمع المال ، فقد سقط إجتماعيا

فهو إما لص أو نصاب أو مرتشي

أو (..؟..) أو شحاذ ...

***

أخي الكريم

شكرا لزيارتك و اهتمامك بالنص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-2-

الكاتب الكبير .. أستاذي / نزار ب. الزين
تحية طيبة وبعد :
كما عودتنا أستاذي تكتب هادفاً ومقنعاً كمفكر وناقد فذ في انتقاء ما يفيد وما يعتبر في صالح المجتمع ، وهذا هو داب الكبار من كتاب القصة .
لك أسلوب ممتع سيدي يتميز بالوضوح وبالاختصار .
تحياتي وتقدير واحترامي .
ونلتقي لنرتقي سيدي .
أبو عبد الله
د. خليل يوسف انشاصي-غزة / فلسطين

 

دنيا الرأي/دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-159503.html

16/3/2009

الرد

أخي الحبيب الدكتور خليل

إذا لم يكن للكاتب من هدف

فلماذا يكتب ؟

***

أخي العزيز

حروفك النيِّرة أضاءت نصي و أدفأتني

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-3-

مساء الخير سيدي
متعة وجمالية باستعمال لغة ادبية نقية جميلة حد التماهي ...فيها ... وطبعا هذا ليس بغريب عن قلم كبير وخبيرفي الية القص وفنية القصة كما اشار الاستاذين الانشاصي وزغموت
كنت اتابع بشوق مجرى الحكاية وتاتيني الصورة هادفة راسمة اجواء العقدة ..بحنكة ...تجعل المتلقي يتلهف لمعرفة التقرير الاخير للصحفي ..
علي ان اقرا لك كثيرا سيدي لاتعلم فنية القص واليته
شكرا على هذه الكتابة المتميزة والممتعة
دمت لنا استاذ نزار وسلمت من كل سوء
ليلى - المغرب

دنيا الرأي/دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-159503.html

16/3/2009

الرد

أختي الفاضلة ليلى

كل الإمتنان لزيارتك و مشاركتك و تفاعلك

أما إطراؤك الدافئ فهو إكليل غار

يتوج هامتي

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-4-

أخي الحبيب نزار .. توا جهزت جواز سفري ، وقادم إليك في الطريق .. لحين وصولي .. برجاء إنتقاء لي زاوية من 200 إلى 500 $ في اليوم . ما أحلى الزوايا !!
بالطبع دعابة .
رائع كما هي العادة .
راشد أبو العز مصر

 دنيا الرأي/دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-159503.html

16/3/2009

الرد

أخي الحبيب راشد

أنا في انتظارك في المطار

و قد جهزت لك زاوية معتبرة

لا تنسَ إحضار عدة الشغل معك

***

أخي الكريم

شكرا لزيارتك و مشاركتك الطريفة

و ثنائك الدافئ

و لك الود بلا حد

نزار

-5-

أستاذ نزار:
قصتك اليوم رشيقة وخاطفة وممتعة.
مع بالغ تقديري

عزام ابو الحمام فلسطين /غزة

دنيا الرأي/دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-159503.html

16/3/2009

الرد

أخي الهمام عزام أبو الحمام

و تعقيبك دخل القلب بلا استئذان

فالشكر لك و الود بلا حد

نزار

-6-

فالتسول بلا عمل يعفيه من دفع الضرائب بشتى انواعها فيوفر مئات الدولارات اليومية فى جيبه.. ولكن: هنا امر مخفى الا وهو فى ظل وجود اغنياء وطبقات متوسطة فى اغلبها فلماذا يوجد متسولين بلا منزل وبلا عمل ؟؟ انها الخصخصة والقطاع الخاص والذى يدخل ضمن التركيبة الاقتصادية البرجوازية التى تسحق الفقراء والمعدمين ولا تأبه بهم ولا تمد يد العون لهم فالدولة لا يعنيها امرهم.وهذه احد مساوىء النظام البرجوازى فى الدول العربية.( باستثناء وجبة الغذاء والعشاء المقدمة من الكنيسة لهم فى اماكن معينة ) حتى لا يقولوا ان فى امريكا اناس يموتون جوعا فتتضرر العقيدة المسيحية كثيرا .!.
 
الرائع نزار ب. الزين.........
تحياتى العطرة

زياد صيدم فلسطين/غزة

 

دنيا الرأي/دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-159503.html

16/3/2009

الرد

أخي الكريم المهندس زياد

في أمريكا مؤسسة تحمل اسم " الأمن الإجتماعي"

و هي تقدم الحد الأدنى الكافي للحاجات الإنسانية الأساسية

 لمختلف الفئات المحتاجة

إلا أن هؤلاء المتسولين تحت شعار" بلا بيت" آثروا الكسل

لأسباب متعددة فأغلبهم مدمنون و يشترون بما يجمعونه

السموم التي تخدرهم  ، أو أنهم صداميون لا يفلحون

في أي عمل ..

و لكن ظهرت مؤخرا فئة جديدة نتيجة الأزمة الإقتصادية

الحالية التي ابتدأت برفع الفوائد على المساكن و مصادرة بعضها

إلا أن هذه الأزمة في طريقها إلى الحل

***

أخي الكريم

ربما أطلت عليك و لكنني أحببت أن أبين لك أن الأمن الإجتماعي

في أمريكا لا يترك مواطنا فيها محتاجا ، و هؤلاء المشردون إنما كانوا

لأنفسهم ظالمين

شكرا لمشاركتك و تفاعلك

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-7-

الاديب الكبير نزار ب. الزين..تحياتي
رائع حقا. الاستقالة افضل.. والتسول بذلك احسن له. مقياسه ومعياره النقود وليس كرامته الشخصية.اجدت وابدعت.
مودتي

مجدي السماك فلسطين/غزة

دنيا الرأي/دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-159503.html

16/3/2009

الرد

أخي المكرم مجدي

صدقت ، فمن يرضى لنفسه أن يتسول

فقد فقد كرامته

شكرا لزيارتك و مشاركتك القيِّمة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-8-

وجد أن ما يكسبه بالتسول اكثر من دخله الوظيفي
دنيا عجيبة ,,,
يفكر بطريقة جمع المال ولا يفكر بتغذية الجانب العقلى والروحي
اشكركـ أ .نزار ع هذه القصة
وإن شاء الله ما حدا بيعمل متل هالصحفى
إحترامي لكـ إستاذي

روعة دياب سورية

ملتقى الصداقة

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=30386

16/3/2009

الرد

أختي الفاضلة روعة

عندما اكتشف أن التسول أربح

ترك العقل و الروح و الفكر و الكرامة

***

شكرا لزيارتك و تفاعلك

و دمت بخير و عافية

نزار

-9-

قد يرتضي بعضنا لأجل المال أكثر الأسباب ذلة..
وقد يوفق في جني الكثير منه،
ولكن مقابل ماذا: ماء الوجه،
هل يستحق المال هذا المقابل؟!!
شكرا لك سيد نزار الزين
تقديري الدائم

أمينة سراج - سوريه

ملتقى الصداقة

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=30386

16/3/2009

الرد

أختي الفاضلة أمينة

حتى ماء وجهه سوف يجف

و سينحصر تفكيره بما سيحصيه

من قطع النقد المعدنية

***

كل الإمتنان لزيارتك و مشاركتك القيِّمة

و لك الود بلا حد

نزار

-10-

الغريب انه مع مئة دولار في اليوم .. مازلنا نسمع عن المشردين!!
على ما يبدو ان الامر لا يتعلق بالمنزل والاكل والمنظر
انما بالقناعه
والكرامة ...
شكرا لك سيدي الكريم نزار الزين

أم كنان - سوريه

ملتقى الصداقة

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=30386

16/3/2009

الرد

أختي الفاضلة أم كنان

قرأت ذات يوم دراسة عن هؤلاء

فأغلبهم يجمع ما يجمعه ليتناول بثمنه

أحد السموم الخمرة أو المخدرات

و بعضهم الآخر يشكو من علة نفسية

فهم صداميون ، لا يلتحقون بعمل

حتى يطردون منه بسبب تصادمهم

مع زملائهم أو رؤسائهم

و لله في خلقه شؤون !!!

***

أختي الكريمة شكرا لزيارتك

و مشاركتك القيِّمة

و دمت بخير و عافية

نزار

-11-

المتسولون يجنون من المال ما يجعلهم يعيشون بحال أفضل منا بكثير!
أصبحنا لا نعرف الفقير من الغني من المحتاج!
ظاهرة إجتماعية موجودة بكثرة في كثير من البلدان، ومع هذه الظاهرة فهم يعملون على تشويه صورة المجتمع بشكل عام..
تحيتي

سمارة قيثار - سوريه

ملتقى الصداقة

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=30386

16/3/2009

الرد

أختي الفاضلة

إنهم لا يشوهون سوى أنفسهم و من يلوذ بهم

لأنهم تحولوا إلى كسالى متطفلين

شكرا لزيارتك و مشاركتك القيِّمة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-12-

تحياتي الحارة استاذي الرائع نزار .
طبعا سيقدم استقالته لأنه ببساطة شديدة اكتشف انه هو الجائع وانه ان استمر بالوظيفة سيبقى جائعا ..

مهنة التسول مهنة مربحة في كل بلاد العالم وهي ايضا نوع من الأدمان

يعني الشخص لا يشبع من جمع الأموال يعيش ويموت وهو يتسول .
امتعتنا استاذي الفاضل نزار ..

الف شكر وادام الله عليك هذا العطاء

ميساء البشيتي البحرين

 

 دنيا الرأي/دنيا الوطن

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-159503.html

16/3/2009

الرد

صدقت يا أختي فالتسول مهنة الطفيليين

و لكن هنا في أمريكا ، مهنة مدمني الخمرة أو المخدرات

***

أخني الكريمة

كل الإمتنان لزيارتك و مشاركتك القيِّمة

و ثنائك الدافئ

و لك الشكر و الود بلا حد

نزار

-13-

استاذنا الجليل نزار ب. الزين
لقطة موجعة وساخرة وهي تنطبق أيضاً على صنعة الشحاذ في بلادنا وهي صنعة بالفعل لها مدارس وأقانيم لايعرفها إلا من اقترب من ذلك العالم العجيب حتى يقال في المثل المصري الدارج " الشحات له نص البلد" .. ومااكثر من ماتوا على هذه  الصنعة و اكتشف  الناس  ثراءهم  الباذخ  بعد موتهم ..
أجدت سحبنا للحظة الدهشة ببراعة فائقة .. فشكراً لك
أرق تحياتي.

د.محمد فؤاد منصور- مصر/الإسكندرية

 

ملتقى رابطة الواحة

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=35486

18-3-2009

الرد

أخي المكرم الدكتور محمد فؤاد

أجل يا أخي ، إنها مهنة و لها مدارسها

و منظميها و المختصين بإبراز

معالم الفقر و المسكنة في هيئة منتسبيها

و باعتقادي أنها مهنة الكسالى و الطفيليين

***

اخي الحبيب

حروفك النيِّرة أضاءت نصي و أدفأتني

و ثناؤك الرقيق سيظل محل اعتزازي

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-14-

هذا من أجل ماذا ؟ !
أغنياء المال لكن فقراء الكرامة
نعم عندما يصبح الهدف الأول للإنسان هو جمع المال فقد هوى اجتماعياً
والبطل هنا في محاولته هذه ذاق حلاوة الراحة مع الكسب
فتيقن أنه الفقير وسيظل إن استمر في وظيفته
ليتجه إلى هذا النوع من الإدمان الذي لم ولن يشعر صاحبه بالرضى مهما أكنز وجمع
أستاذي الفاضل نزار ...
تابعت بصمت الدهشة متلهفة لمعرفة نهاية التقرير
رائعة بلا حدود
دمت والإبداع
رنيم مصطفى مصر

ملتقى رابطة الواحة

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=35486

18-3-2009

الرد

أختي الفاضلة رنيم

رائع تعبيرك :

"أغنياء المال فقراء الكرامة"

أليست هي مهنة الكسالى و الطفيليين ؟

***

كل الإمتنان لزيارتك و مشاركتك القيِّمة

أما إعجابك بأسلوب الأقصوصة

فقد أسعدني

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-15-

كعادتك أستاذي ..
قلمك كاميرا راصدة للقطات النادرة ، فنية ورقي في الإداء مما جعل القصة لها نكهة ساخرة جميلة ..
تحيتي

وفاء خضر شوكت - فلسطين ..

ملتقى رابطة الواحة

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=35486

18-3-2009

الرد

أختي الفاضلة وفاء

لكم أسعدني إعجابك باسلوب الأقصوصة

و هو وشاح شرف يطوق عنقي

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-16-

هذا ما توقعته بعد أن يخوض الصحفي تجربة التسول!!!
أحييك أستاذ نزار...أسلوب سردي ولا أروع!!
تصطاد مواقف مؤثرة أستاذ وتحيك قصتك بمهارة وإتقان!!
أرجو لك المزيد من الألق والتميز!
تحياتي

ساره أحمد العراق

منتديات العروبة

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=12066

22/3/2008

الرد

أختي الفاضلة ساره

شهادتك ستظل محل إعتزازي

و هي وشاح شرف يطوق عنقي

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-17-

السلام عليكم
تسول يوما ربما حصل على راتب
ثلاث او اربع ايام من راتبه الصحفي
كيف لا يستقيل و قد ذاق حلاوة التسول
طرح جميل اشكرك
مودتي و تقديري

محمد أبو الكرام المغرب

منتديات العروبة

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=12066

22/3/2008

الرد

أخي الفاضل محمد أبو الكرام

نعم يا أخي ، إنها مهنة الكسالى و الطفيليين

***

شكرا لثنائك الدافئ

الذي  أعتبره  وساما  أتباهى  به

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-18-

الاستاذ الكبير نزرا الزين...

الا تتفق معي بأن العنوان موشي جدا ، بلا مأوى وجائع ، المتلقي هنا لايمكنه ان يخرج من دائرة الفقر التي ترصد الانسان في وجوديته ، لكن حتى يتجنب الحكم المسبق لابد وان يدخل النص ، ودخوله للنص سيخلق له محاكاة رائعة ، بين الواقع في صوره الواهمة ، والواقع في صوره الحقيقية ، والتي يتمثلان في قيمة الانسان كانسان اولا ، ومن ثم قيمة الانسان كأختيار وقرار ، وتحمل مسؤولة الاختيار ، وهنا تبرز مشكلة الفقر كركيزة تحفر في المضمر الخفي الجواني والظاهري معا ، فمن خلال الجواني تخطط لايجاد سبل الخروج من الدائرة هذه ، ومن خلال البراني الظاهري تعمل على تحفيز الرؤية الداخلية بواقعية تتسم بالحيادية ، لا ان تذل الذات الانسانية ولا ان تعيش آفة ، وهنا تبقى الخيارات هي الحسم في القضية .

لك المحبة

جوتيار تمر العراق

منتديات العروبة

http://alorobanews.com/vb/newreply.php?do=newreply&p=94018

24/3/2009

الرد

أخي المبدع الرائع و الناقد الفذ

صدقت يا أخي

فالإنسان السوي

هو الذي يتمكن من تثمين نفسه

رغم مشكلة الفقر

التي قد تواجهه

***

كل الإمتنان لاهتمامك بالأقصوصة

و تعقيبك الوافي عليها

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-19-

ك أخي العزيز الأستاذ نزار الزين

أنت تغترف من جعبة الواقع المشوق ..

هذه القصة سوف تفتح المجال أمام المهاجرين بألا يحملوا هموم الفشل

فإن مائة دولار في ساعات معدودة تأتي في فترة قصيرة بثروة كبيرة

استمتعت بالقراءة

و لك تحيتي و مودتي

صلاح أبو شنب مصر

منتديات أقلام

http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=27554

25/3/2009

الرد

أخي المكرم صلاح

طبعا الأمر مفتوح للكسالى و الطفيليين

و كل من لديه اسعداد لهدر كرامته

شكرا لتعليقك الساخر

و دمت بخير و عافية

نزار

-20-

  في بداية الأمر حسبتها حقيقية وأن الرجل يريد كتابة تقرير عما يحدث في بلاده !!!
ولكن سرعان ما ظهر لي الصواب , فقدم الرجل استقالته ليعمل في وظيفته الجديدة ..
ولكن أتساءل هل هذا ما يحدث مع كل انسان يرضى على نفسه التسول ... ؟؟
هل هم حقا يعملون في أكثر الوظائف ربحا وأمانا اجتماعيا أقصد من الناحية المالية؟ ..
لربما والجدير هنا انك تعيش هناك وربما لا تعلم كثيرا ما يحدث الآن في بلادك العربية ..
للأسف هذا يحدث في كل مكان وليس فقط نتيجة الأزمة المالية وإنما نتيجة ان الفقير لا تسول له نفسه السؤال من أخيه الإنسان , وإنما من يملك ويملك هو الذي يفعل في أغلب الاحيان ..
وشكرا لك

محمد نسيم علي

منتديات بيت الجود

http://aljoood.com/forums/showthread.php?t=23023

25/3/2008

الرد

أخي الفاضل محمد نسيم

صدقت يا أخي ، فالفقير غالبا ماتكون نفسه عزيزة

و يأبى التسول

المتسولون فئة من الكسالى و الطفيليين

و هنا في أمريكا أغلبهم يتسول ليشتري

السموم من مخدرات و خمرة و ما شاكلهما

أما الأزمة المالية فربما لها تأثير طفيف

***

شكرا لزيارتك و مشاركتك القيِّمة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-21-

نزار الزين المحترم
الحياة هذه غريبة وكل يوم نجد شئ أغرب من سابقه والاغرب نحن بنى البشر
وهذا ما أوضحته الاقصوصة الجميلة ..حياتنا ازمة تلو ازمة تشبه ايامنا
بارك الله فيك ..وحقيقة سرنى المرور.

ياسمين الشيباني

منتديات بيت الجود

http://aljoood.com/forums/showthread.php?t=23023

25/3/2008

الرد

أختي الفاضلة ياسمين

الأزمات تتوالى و لكن الإنسان يظل اقوى منها

***

شكرا لزيارتك و ثنائك الرقيق على الأقصوصة

و دمت بخير و عافية

نزار

-22-

الاستاذ نزار .ب الزين
تترك نفسك على سجيتها سيدي حين تكتب واراك هنا قدمت لقطة حياتية طريفة عن عصر المادة والافتقار الى الأحاسيس الانسانية الصادقة
تحية وشكر

زكريا ابراهيم الحمود سوريه

منتديات حماه

http://www.4hama.com/vb/showthread.php?t=14939

25/3/3008

الرد

أخي الكريم زكريا

كل الإمتنان لزيارتك و إطرائك الدافئ

فلك الشكر و الود بلاحد

نزار

-23-

 الأديب نزار ب. الزين
التسول سيدي أفة في المجتمعات جميعها ...أفة مربحة جداً !! و إلا ما أصبحت مهنة في العديد
من دولنا العربية و الإسلامية.
استمتعت بأقصوصتك الطريفة سيدي
دمت
مودتي

لبنى عبد الله مصر/الإسكندرية

منتديات إنانا

http://www.inanasite.com/bb/viewtopic.php?t=17762&sid=406bae82363bcb68bb7f076e888ccd37

25/3/2009

الرد

أختي الفاضلة لبنى

التسول آفة ، و المتسولون فئة

من الكسالى و الطفيليين

يربحون من طيب الناس و مشاعرهم الإنسانية

***

شكرا لزيارتك و مشاركتك التفاعلية

أما استمتاعك بالأقصوصة فهو محل اعتزازي

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-24-

القصة هنا تأخذ بعدا اكبر من التسول,

 انما بُعد ترك العمل الشريف من أجل التسول بأدعاء الفقر.
قصة جميلة.
تحياتي

أفراح الكبيسي

 منتديات إنانا

http://www.inanasite.com/bb/viewtopic.php?t=17762&sid=406bae82363bcb68bb7f076e888ccd37

25/3/2009

الرد

أختي الفاضلة أفراح

نعم ، لقد ترك العمل الشريف

ليتطفل على الناس الطيبين

***

شكرا لزيارتك و ثنائك العاطر

و دمت بخير و عافية

نزار

-25-

الاستاذ الكريم نزار
تحية وتقدير
انا من المعجبين باسلوب كتاباتكم
اطال الله في عمرك وزادك الابدا
هذه هي احدى نقاط التشجيع
في انتشار هذه الظاهرة
دام قلمك مضيئا
تقبل ودي

بهزاد جلبي العراق

منتديات من المحيط إلى الخليج

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=39404

26/3/2009

الرد

أخي المكرم بهزاد

صدقت ، فإن هذا المال الوفير

الذي يجمعونه من التسول يشجعهم

على الاستمرار و يشجع غيرهم على تقليدهم

***

شكرا لزيارتك و مشاركتك القيِّمة

و دعائك الطيِّب

أما إعجابك بأسلوبي فهو إكليل غار

يتوج هامتي

نزار

-26-

الكثير منهم هنا ايضا يا نزار و بدون استعمال اللافتات
اننا من يشجعهم
كل الود

فاطمة الحمزاوي تونس

منتديات من المحيط إلى الخليج

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=39404

26/3/2009

الرد

أختي الفاضلة فاطمة

صدقت ، فنحن من يشجهعم

بالإشفاق عليهم

مع معرفتنا بأنهم كسالى و متطفلين

***

شكرا لزيارتك و اهتمامك

و دمت بخير و عافية

نزار

-27-

هي دعوة للتسول هههههههههههههه
فعلاً العملية مربحة جداً
وقد اجدت أخي نزار
وكيف لا وأنت المتربع على عرش القصة القصيرة
تقديري لك

علي جاسم العراق

الصورة الرمزية علي جاسم

منتديات العروبة

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?p=94816#post94816

27/3/2009

الرد

أخي المكرم علي جاسم

نعم هي دعوة لكل متطفل و كل كسول

***

أخي العزيز

إطراؤك الدافئ إكليل غار يتوج هامتي

فالشكر و الود لك بلا حد

نزار

-28-

أغلب المتسولين
وجدوا في هذه الممارسة الدنيئة مجالا خصبا لتحصيل المال دون عناء
حري بالمتبرع التأكد من مدى استحقاق من يصادفه من المتسولين قبل إعطائه أي شيء
فإن المال الذي يحصله من لا يستحقه من هؤلاء النصابين يكون قد حرم منه من هو بأمس الحاجة إليه
نص رائع
أستاذ نزار
تقبل بالغ التقدير والمودة

حسن الشحره السعودية

منتديات أزاهير

http://www.azaheer.org/vb/showthread.php?t=30784

27/3/2009

الرد

أخي المكرم حسن

المتسولون يعتمدن على طيبة قلوب أكثر الناس

و رهافة حسهم الإنساني

و من الصعب على المتبرع أن يميز بين

المستحق و غير المستحق

و هنا في أمريكا أغلبهم لا يستحقون

لأن الدولة تساعد كل محتاج بحكم دستورها

إلا أن هؤلاء المستشردين يجمعون المال

ليشتروا به السموم كالمخدرات

***

شكرا لمشاركتك القيِّمة

و إعجابك بالأقصوصة

و دمت بخير و عافية

نزار

-29-

استاذ نزار

هؤلاء هنا حيث اعيش في اميركا يوجدون بكثرة الحكومة ترعاهم والمنظمات الانسانية والكنائس
دخل الواحد منهم في الشهر اكتر من دخل الموظف واذا لم يوفروا لهم المال يرتكبون جرائم كبيرة
هي عادة عندهم لانهم مدمنين على المخدرات
النهاية فرطتني من الضحك استاذ نزار حين قدم الصحافي استقالته
مبدع مبهر انت استاذ قصصك غاية في الامتاع
مودتي
ديمه ماهر أمريكا

منتديات العروبة

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?p=95270#post95270

29/3/2008

الرد

أختي الفاضلة ديمه

نعم يا أختي إنها حقيقة فأغلبهم

من مدمني المخدرات أو الكحول

و هنا في كاليفورنيا حيث أعيش - فإن بعضهم

يعاني خللا في تكوين شخصياتهم

فهم صداميون لا يمكن أن يثبتوا بعمل

فيضطرون للتسول

***

أختي الكريمة

ثناؤك الرقيق سيبقى محل إعتزازي

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-30-

الاستاذ والاديب نزار
اليوم هو التسول وسيله مربحه لاتكلف الشخص اى ماديات بل فن فى اسلوب
التعامل مع القلوب الطيبه
قصه فى غايه الروعه ربما تجعلنا نمارس هذا الابداع نحاول تجاوز هذه الازمه الهالكه
دمت سيدى بوافر الصحه ولك تقديرى

جميل عبد الغني فلسطين

منتديات منابر ثقافية

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?t=24835

30/3/2008

الرد

أخي الفاضل جميل

صحيح أنه رزق سهل

و لكنه خال من الطموح و الكرامة

و هما أهم صفتين من صفات الإنسان

***

شكرا لزيارتك و ثنائك الدافئ

و على الخير نلتقي لنرتقي

نزار

-31-

الاستاذ الفاضل ... نزار. ب . الزين
استدرار مشاعر انسان اسهل بكثير من ممارسة العمل
والعائد المادي كثير
وكلما زادت الساعات كان العائد اكبر
دون استنزاف الصحة والراحة
عمل خاص صاحبة هو المسؤل عن ذاته
الاستاذ الفاضل ...
تقديم الاستقالة للمجلة التي يعمل فيها حل عملي ومجزي
افضل من الكتابة والصحافة
الاستاذ الفاضل ... نزار
فكرة رائعة وسرد جميل استمتعت هنا كثيراً
تقديري
نورة الدوسري الكويت

منتديات منابر ثقافية

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?t=24835

30/3/2008

الرد

أختي الكريمة

أخالك تسخرين من هكذا مهنة

أي مهنة من لا كرامة لهم و لا طموحات

إنها نكسة إنسانية لهؤلاء

و المحتاجون منهم قلة

***

شكرا لمشاركتك القيِّمة

و إطرائك الدافئ

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-32-

التسول آفة علينا ان نحاربها،

بدل المساهمة في انتشارها

حين نعطف على هؤلاء الكسالى

تقبل تحياتي و محبتي،

أيها الرائع نزار

بديعة بنمراح المغرب

منتديات إنانا

http://www.inanasite.com/bb/posting.php?mode=quote&p=146738

30/3/2009

الرد

أختي المبدعة بديعة

نعم ، هم طفيليون و الناس طيبون

و النتيجة استمرار حرفة التسول

***

شكرا لمشاركتك القيِّمة

و لك الود بلا حد

نزار

-33-

الأخ العزيز"نزار":

أقصوصة محكمة المبنى والمعنى،

كشفت لنا كيف تحوّل التّسوّل إلى مهنة من المهن "المعدية"

لكسب المال الوفير دون إهدار الطّاقة العقليّة والجسديّة...
دمت مبدعا...

مراد الحجري تونس

منتديات إنانا

http://www.inanasite.com/bb/posting.php?mode=quote&p=146738

30/3/2009

الرد

أخي الكريم مراد

نعم ، غنها مهنة الطفيليين و الكسالى

الذين فقدوا كل مقومات الطموح و الكرامة

***

شكرا لمرورك أخي الكريم

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-34-

رائعنا الكاتب الكبير ب الزين
توهج قصصي بارع ،
وحبكة ملفتة متميزة ،
لاأقول شيئا سوى أنك
من رواد القصة العرب..
تقديري

مالكة عسال المغرب

 

منتديات من المحيط إلى الخليج

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=39404

27-3-2009

الرد

أختي الفاضلة مالكة عسال

حروفك الوضّاءة أنارت روحي و أدفأتني

و عباراتك الرقيقة أثلجت صدري

فلك لشكر و الود بلا حد

نزار

-35-

الاستاذ العزيز نزار الزين
قصة قصيرة وطريفة جدا.
هل يحدث هذا حتى في امريكا؟ اعتقدت ان التندر على غنى الشحاذين عندنا فقط.
دام ابداعك.

رنيم حسن - مصر

منتديات من المحيط إلى الخليج

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=39404

28-3-2009

الرد

أجل يا أختي رنيم ، حتى في أمريكا

مع أن الحكومة هنا و بحكم الدستور الأمريكي

توفر لكل محتاج الحد المقبول من المال

ليعيش عيشة كريمة

و لكن أكثر هؤلاء من مدمني الخمرة و المخدرات

لا تكفيهم المعونة الحكومية فيلجؤون للتسول

***

شكرا لزيارتك و إعجابك بالأقصوصة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-36-

ا ولئن كان للنص سمته الإخبارية فإنه استطاع أن يدخل غور المعنى
ويلقي الضوء على شريحة معينة اختارت أسلوب عيش مختلف
هل ستعجبه اللعبة ؟
ليس غريبا أن يحصل

صالحة غرس الله - تونس

منتديات من المحيط إلى الخليج

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=39404

28-3-2009

الرد

أختي الفاضلة صالحة

نعم ، إنها شريحة من الكسالى و الطفيليين

 اختارت المذلة و الهوان

أما صاحبنا الصحافي فيبدو أن اللعبة أعجبته

فدفعته للإستقالة من وظيفته

***

شكرا لزيارتك و اهتمامك

و دمت بخير و عافية

نزار

-37-

هذا يا دكتور شبيه بموضوع مسلسل "الزاحفون" الذي قام ببطولته طلحت حمدي.....
اسلوبك شيق في عرض الفكرة... المظاهر لا تعكس حقيقة الأمور.... ثيابهم الرثة لا تعني أن لا مال لديهم...
والمجتمع يساعد على نمو هذه الشريحة بين خلاياه...
تحياتي ومودتي
وفاء نويهض لبنان/أمريكا

منتديات من المحيط إلى الخليج

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=39404

31-3-2009

الرد

أختي الفاضلة وفاء

صدقت ، فإن الطيبين من الناس ، يشجعون بدون قصد-

هذه المهنة و ممتهنيها ، و لو دروا أن أكثرهم

-هنا في أمريكا على الأقل- من مدمني الخمرة

و المخدرات ، لما أشفقوا عليهم .

أما مسلسل" الزاحفون" فلم يتسنَ لي مشاهدته للأسف

***

شكرا لزيارتك و إطرائك الدافئ

و على الخير نلتقي لنرتقي

نزار

-38-

عزيزنا نزار
في هذا النص فضح لأولئك الذين يمتهنون التسول
في عالم الغرب والشرق أيضا.
هؤلاء الذين صار المظفون يحسدونهم على ما يجنونه من ارباح
تفوق الخيال

ابراهيم درغوثي تونس

منتديات من المحيط إلى الخليج

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=39404

31-3-2009

الرد

أخي المبدع ابراهيم

صدقت يا أخي ، إنها مهنة من لا كرامة له

مهنة الكسالى و الطفيليين في كل مكان من المعمورة

إنهم يربحون المال ، إلا أنهم يخسرون الكرامة

***

كل الإمتنان لزيارتك و اهتمامك بالموضوع

و على الخير دوما نلتقي ، معا لنرتقي

نزار

-39-

جميل ما كتبه قلمك هنا أستاذ نزار ،

مثلت الواقع بصورته الحقيقية ، متشردون بلا مأوى ، مثقلة جيوبهم .

ربما  كانت خزينة إقتصاد أمريكا في جيوبهم ، بتلك المهنة التي امتهنوها ؛ يا للعجب .

دمت مبدعا و حكيما

ديمه الجعبري فلسطين

منتديات أقلام

http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=27554 

26/3/2009

الرد

أختي الفاضلة ريمه

شكرا لتفاعلك و اهتمامك بالنص

و لك مودتي و احترامي

نزار

-40-

المبدع نزار ب. الزين

كنت قد شاهدت للفنان السوري ياسر العظمة حكاية شبيهة ، عن متابعة أحد المشبوهين و مراقبة منزله ، و نوع الزوار ، و عددهم ، و كلف أحد كبار الضباط بذلك ، فتنكر بثياب متسول .

و بعد أن أنجز مهمته قدم إلى رئيسه استقالته بدل التقرير ، و هي قصة تتكرر في أكثر من بلد و مجتمع .

شكرا لك مع تحيتي و احترامي .

ياسين بلعباس الجزائر

منتديات أقلام

http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=27554 

27/3/2009

الرد

أخي المبدع ياسين

فعلا ، الأحداث قد تتشابه في كل زمان و مكان

أما المسلسل المذكور فلم يتسنَّ لي مشاهدته للأسف

شكرا لزيارتك و اهتمامك

و دمت بخير و عافية

نزار

-41-

صديقي و أستاذي نزار

كنت مقتضبا بشكل قهرني فلم أصل لحد الإستمتاع ، و ليست هذه عادتك في الكتابة .

نعم ، هي قصة وامضة ربما اعتدمدت على مختزن المهتمين بالأزمة الاقتصادية في أمريكا .

هؤلاء المتسولون هم دائما الفائزون ، فيكون الإحساس بالمرارة لدى الموظف مما دفعه إلى الإستقالة من وظيفته

شكرا لك صديقي ، مع تحيتي و تقديري

ربيع عقب الباب مصر

 

منتديات أقلام

http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=27554 

29/3/2009

الرد

أخي و صديقي ربيع

لكل مقام مقال ، فهي قصة قصيرة جدا عبرت عن لقطة سريعة  من مشاهد الحياة

المتسولون فائزون كما تفضلت و لكن على حساب كرامتهم و تبلدهم الحسي

و الموظف الذي أحس بالمرارة فاستسهل التسول ، هو كسول بطبعه على ما يبدو

شكرا لزيارتك و تفاعلك

و دمت بخير و عافية

نزار

-42-

قصه دسمه جداجدا ربما جعلتني اقراها مرة ثانيه
هي امور الحياة الصعبه
تحيتي وتقديري

ريمه الخاني سوريه

 

منتديات فرسان الثقافة

http://fursan.ws/vb/showthread.php?t=13561

1/4/2009

الرد

أختي الفاضلة ريمه

أسعدني إعجابك بالأقصوصة

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-43-

حقيقى ومن الهم ما يضحك
أستاذ نزار
قصة عميقة المعنى وواقعية بالفعل
ولكن ما يؤسف أن التسول يصبح أكثر ربحية من العمل ، مما يجعل المتعلم يترك العلم والوظيفة ويلجأ للتسول !!!
إنها مفارقات الزمن
ودى وتقديرى

ندى إمام عبد الواحد سوريه

منتديات فرسان الثقافة

http://fursan.ws/vb/showthread.php?t=13561

1/4/2009

الرد

أختي الفاضلة ندى

إنها مهنة الكسالى و الطفيليين

صحيح أنهم يربحون أكثر من العاملين

و لكن على حساب كرامتهم

شكرا لزيارتك و اهتمامك بالأقصوصة

و ثنائك عليها

و دمت بخير و عافية

نزار

-44-

الاخ الأستاذ نزار
قصة جميلة حقا عنصر المفاجأة فيها مدهش
دمت بكل خير

معاذ عبد الرحمن الدرويش سوريه

الصورة الرمزية معاذعبدالرحمن الدرويش

ملتقى أدباء و مشاهير العرب

http://arabelites.com/vb/showthread.php?t=6385

2/4/2009

الرد

أخي الفاضل معاذ

أسعدني إعجابك بالأقصوصة

و ثناؤك الدافئ عليها

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-45-

أستاذنا الكريم نزار عندنا مَثل يقول :
"الشَّحَّاد له ثلثين البلاد"
فالكثير يمتهن و يطبِّق هذاالمَثل
على حساب كل ما تبَقى من الحياء.

عوض قنديل مصر

ملتقى الصداقة

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=30386

9/4/2009

الرد

أخي الفاضل عوض

صدقت يا أخي

قد سمعت الكثير من القصص

عن مدى غنى بعض الشحاذين

إنهم طفيليات تعيش

 على جيوب الطيبين

***

شكرا لزيارتك و مشاركتك القيِّمة

و دمت بخير و عافية

نزار

-46-

الشحاذة احتراف، ولذلك لاستنزاف جيب المشفق قدر الممكن..

ولكن،

هناك فقراء بحق، ويحول بينهم وبين مد اليد عزة النفس! وإن غلب أحدهم الجوع وخرج يشحذ عند إشارات المرور يتم تعميم فكرة التكسب بالقضايا الإنسانية عليه وهو ضحية لا حول له ولا قوة!!.

دمت متألقا،،،

عبد الله الدحيلان السعودية

منتديات مرافئ الوجدان

http://www.mrafee.com/vb/newreply.php?do=newreply&p=122831

11/4/2009

الرد

أخي الكريم عبد الله

من الصعب التمييز بين المستحق و المتطفل

مع العلم أن الأغلبية من الفئة الثانية

***

شكرا لمروركتعقيبك القيِّم

و دمت بخير و عافية

نزار

-47-

تحياتي إليك

في هذه القصة نجد أصداء الأزمة المالية العالمية في أمريكا ، حيث التشرد والتسول ، كما وضح في العنوان ، وهو عنوان مباشر ملخص ، معبر عن الرسالة التي تود إرسالها ، وهي بسيطة .

المشكلة أن القصة قصيرة جدا ، تتنناول بعدا أحاديا في الأزمة وهو بعد الضياع والانهيار الاقتصادي . وهذه مشكلة القصص القصيرة جدا . لأنها تقف عند حافة واحدة .

الفكرة تعتمد على المفارقة وهي شائعة في قصصك ، حيث نجد أن الصحفي يقدم استقالة لا تقريرا .

أتمنى أن تغوص في القراءة للقصص القصيرة والروايات ، خاصة القصص العالمية والعربية المميزة، لأن طريق القصة القصيرة جدا طريق سهل ولكنه يؤدي إلى نوع من التكاسل في التعيق الفني والقصصي ، لأنه بسيط وسريع في الكتابة .

أشكرك دائما

ولك تحياتي

د. مصطفى عطية جمعة

منتديات مرافئ الوجدان

http://www.mrafee.com/vb/showthread.php?t=13139&goto=newpost

12/4/2009

الرد

أخي الفاضل الدكتور مصطفى

شكرا لزيارتك و مشاركتك القيِّمة

و كل الإمتنان لملاحظاتك الفنية

و دمت بخير و عافية

نزار

-48-

أجل صار التسول أكثر ربحية من العمل الصحفي
ألف شكر أخي الكريم / نزار ب. الزين
على هذا الطرح الرائع
والذي يسلط الضوء على فئة المتسولين وعلى المبالغ الخيالية التي يظفرون بها
من هذه المهنة الدنيئة
والله يرزقنا بحلاله عن حرامه
وتقبل فااائق تقديري واحترامي

شوقي  - السعودية

منتديات المنابع

http://www.mnab3.com/vb/showthread.php?p=156198#post156198

13/4/2009

الرد

أخي الكريم شوقي

صدقت يا أخي ،

إنهم يتطفلون على جيوب الناس الطيبين

شكرا لزيارتك و ثنائك الرقيق

و دمت بخير و عافية

نزار

-49-

نزار ب. الزين

اقصوصتك فيها من الواقع الشيء الكثير
فكم مرة قرات عن متسولين لم يكتشف مدى ثرائهم
الا بعد وفاتهم وبعضهم يكشف امرهم عن طريق الصدفة
مشكور اخي على الاسلوب القصصي الرائع

نوروز  - السعودية

منتديات المنابع

http://www.mnab3.com/vb/showthread.php?p=156198#post156198

13/4/2009

الرد

أختي الفاضلة

نعم ، هي من الواقع

و كما تفضلت بعضهم يصبح من الأثرياء

و لكن هنا في أمريكا أكثرهم يتسول

ليشتري بما كسبه خمرا أو مخدرات

أبعدنا الله و أبعد خلقه عن هذه الموبقات

***

إعجابك بأسلوبي أسعدني

فلك الشكر و الود بلا حد

نزارمريكا

 

-50-

استاذ ... نزار ب. الزين
ما قرأته هنا هو محاوله للغوص فى قاع المجتمع
قام بها هذا الصحفى الذى حاول اكتشاف هذا العالم
فغاصت قدماه وما عاد قادراً على الخروج منه
ومن مشهد تقديمه الاستقاله من عمله الصحفى
تتجلى لنا شخصيه هذا الصحفى واختياراته فى هذه الحياه فالصحافه
كانت بالنسبه له مجرد مهنه وواجهه اجتماعيه يطل من خلالها
على عالم المثقفين سرعان ما تخلى عنها عندما وجد ما يشبع احتياجاته
الماديه فاختار الحياه فى القاع
هذه كانت قراءتى للاقصوصه
شكرا لك
يارا عمر الأردن

منتديات منابر ثقافية

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?p=235549#post235549

17/4/2008

الرد

أختي الفاضلة يارا

قراءتك الرائعة أصابت كبد الحقيقة

فيبدو كما تفضلت - أنه إنسان مادي

باع كرامته من أجل مال أوفر

***

شكرا لزيارتك و مشاركتك القيِّمة

مع خالص المودة و التقدير

نزار