الأدب 2

مجموعات  قصصية

  نزار ب.  الزين

مجموعة "بين عاشقين"

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

سيرة ذاتية
نزار ب. الزين


- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائة قصة و أقصوصة
إضافة إلى  :

-  ثمانية أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا

 ( الكيمياء الإنسانية )
-  ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
-  عمل روائي طويل واحد

 تحت عنوان عيلة الأستاذ

- عشر حكايات للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمدرس في دمشق لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع : 
www.freearabi.com

 

 

بطاقة إئتمان   

ق ق ج

نزار ب. الزين*

    خشية على الأبناء من انجرافهم بتيارات الثقافة الغربية،  و حرصا على القيم  العربية الأصيلة ؛ قررت الأسرة المكونة من الوالدين و ابنتيهما الفتيتين و ابنهما الصغير ، العودة إلى الوطن .

اشتروا  مستلزمات شقتهم التي يملكونها هناك ، بما فيها الثلاجة و التلفاز الرقمي ، و حتى أحدث صيحات الحاسوب مع تجهيزات المكتب التي تناسبه ...

ثم ...

أرسلوها عن طريق الشحن الجوي  المضمون .

ثم ....

ابتاعوا  ما يحتاجونه من أفخر أنواع الثياب  و نضدوها في أفخم أنواع الحقاب الجلدية .

ثم .....

اشتروا تذاكر السفر بالدرجة الأولى....

كل ذلك تم باستخدام بطاقة الأئتمان.

ثم ......

رحلوا !!!

=======================

*نزار بهاء الدين الزين

   سوري مغترب

   عضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب

الموقع :  www.FreeArabi.com

بطاقة إئتمان

ق ق ج

نزار ب. الزين*

أوسمة  

 

-1-

مساء الخير
استاذنا المبدع الكبير نزار ب الزين
نص كتب بذكاء وحرفية كبيرتين
الخيارات فى الاغتراب محددة جدا اما ان تذوب واما ان تعود
وبين العودة والبقاء يقبع قلق كبير
هذا الاسرة لم تحسم امرها بعد، لقد اختارت بطاقة الائتمان لشراء مستلزمات العودة
ربما لم يكونوا جادين حول مسألة القيم الاصيلة
كل الود والتقدير

عمرو حسني السعودية

 

منتديات من المحيط إلى الخليج                   4/11/2009

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=42808

الرد

أخي المكرم عمرو

صدقت يا أخي ، إنه قلق المغترب

- و كما تفضلت فهو "اما ان تذوب واما ان يعود"

***

أخي العزيز

زيارتك تشريف و ثناؤك شهادة أعتز بها

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-2-

اقصوصتك جميلة تقنيا ايها العزيز نزار . فماذا يمكن كتابته عن الرأي الذي يدافع عن وحدة البشر وتلاقح الثقافات ومد الجسور والتعايش مع الآخر . فالكلمة لا تذهب ادراج الرياح لأنها تخلق دائما ما بعدها .
دام ابداعك .

عبد الغني سيدي حيدة المغرب

منتديات من المحيط إلى الخليج                    4/11/2009

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=42808

الرد

أخي المكرم عبد الغني

رغم الحديث عن أمنية وحدة البشر ،

فإن الإختلافات الثقافية حقيقة واقعة

و هي في كثير من الأحيان تكون عميقة

بحيث يصعب تلاقيها

***

أخي العزيز

شكرا لمشاركتك في نقاش النص

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-3-

الاستاذ الكريم نزار
تحيتي
ابارك فيك الجمالية والابداع في
ذكاء مختبر بأنتقاء الجميل من الواقع
دمت بهيا

بهزاد جلبي العراق

منتديات من المحيط إلى الخليج                    4/11/2009

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=42808

الرد

أخي المكرم بهزاد

زيارتك تشريف ، و ثناؤك العاطر

وشاح شرف يطوق عنقي

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-4-

يريد أن يقطع مع الآخر وثقافة الآخر
لكنه حمل معه ما يذكره بالآخر وثقافته
هذا الاغتراب الذي نعيشه
ويؤثث حياتنا
مودتي أخ نزار

عبد المطلب عبد الهادي المغرب

منتديات من المحيط إلى الخليج                    4/11/2009

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=42808

الرد

أخي المكرم عبد المطلب

شكرا لمرورك و مشاركتك في نقاش النص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-5-

... ثم ...
رحلوا ؟؟؟!!!
والرحيل عودة ..!!
والعودة رحيل ؟؟؟!!!
والاشتياق للوطن والرجوع إليه من جديد .. رحيل .. وضياع جديد ..!!!
فرغم كل ممستلزمات الحضارة والعولمة التي أحضروها ..
فلا بطاقة إئتمان هنا في أرض الرحيل.. أرض العودة ..
ولعله رحيل العودة ... أو عودة الرحيل ..
............
أبدعت بنصك الرائع سيدي الكريم ..
هي اختزال للزمن ...واختزال للمحن .. واختزال لرحلات الرحيل والعودة..
اختزال لنص روائي طويل في كلمات معدودات ..
أجدت فيه سيدي السرد والحبكة والنهاية والحكمة والدرس ..
أستاذي ومعلمي القدير ..
منكم ما زلنا نتعلم الكثير
فدوماً أنتم أستاذنا الكبير
لكم كل التحية والاحترام والتقدير
أخوكم المحب

سليم عوض عيشان العلاونة فلسطين

 

دنيا الرأي/دنيا الوطن         4/11/2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-178848.html

الرد

أخي المكرم أبو باهر

شرفتني زيارتك

و تعقيبك القيِّم أثرى نصي

و إطراؤك الدافئ لأسلوبه شهادة طيِّبة أعتز بها

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-6-

أتمنى أن نظل نحافظ على موروثنا الثقافي والديني ونجعل ذلك هدفا في حياتنا
نص رائع مقتضب ولكنه يحمل قراءات متعددة
أحببت أن أقرأ النص من هذه الزاوية
أعتز عندما أرى قصة جديدة للكاتب الرائع نزار ب. الزين في دنيا الرأي
تقبل تحياتي
أخوك / عدنان أبو شومر فلسطين

دنيا الرأي/دنيا الوطن         4/11/2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-178848.html

الرد

اشاركك أمنيتك ، و لكن الكثير من المغتربين يذوبون في القيم الجديدة

كل الإمتنان  لزيارتك و مشاركتك في نقاش النص

أما ثناؤك الدافئ فهو شهادة أعتز بها

و على الخير معا نلتقي

نزار

-7-

وربما يعودون ببطاقة الائئتمان ذاتها أستاذ نزار. الحضارة المعاصرة تتكامل ومن يرغب بالحفاظ على تاريخه عليه أن يحاول تغيير واقعنا العربي المؤلم.
محبتي

خيري حمدان بلغاريا/صوفيا

دنيا الرأي/دنيا الوطن         5/11/2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-178848.html

الرد

أخي المبدع خيري
للأسف الشديد ، الطريق إلى تغيير واقعنا وعر و طويل
شكرا لمرورك و مشاركتك في نقاش النص
مع خالص المودة و التقدير
نزار

-8-

 أسعد الله أوقاتك بالخير،،،
أو تقصد ذلك يا صديقي؟؟ هل قررت العودة إلى ربوع الوطن العزيز؟؟؟
أتمنى لكم عودة ميمونة وإقامة طيبة بين الأهل والأحبة.
وإنه لقرار حكيم أن يشب الأولاد في ربوع وطنهم ؟
تقبل تقديري

عزام أبو الحمام فلسطين/الأردن

دنيا الرأي/دنيا الوطن         5/11/2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-178848.html

الرد

لقد ذهبت بعيدا يا أخي
فأنا هنا أنقل واقعة و لست بطلها
و لم أستخدم بطاقة الإئتمان طوال حياتي
***
شكرا لمرورك أخي عزام و لمشاركتك في نقاش النص
نزار

-9-

هكذا اصبحت حياتنا في ظل العولمة تسهيلات الى ابعد من الخيال..من كان يظن؟؟
المهم في الوضوع العودة والقرار السليم لان الاولاد يتربون في ظل بلادهم على عاداته وتقاليده..ومن ثم يرحلون اذا شاؤا الرحيل.
نص رائع كالعادة
لك كل الاحترام والتقدير والمحبة
ايهاب عاشور فلسطين

دنيا الرأي/دنيا الوطن         5/11/2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-178848.html

الرد

أخي المكرم إيهاب

ما تفضلت به  وجهة نظر تراود الكثير من المغتربين

شكرا لمرورك و ثنائك العاطر

مع عميق مودتي

نزار

-10-

قد افهم ذلك أديبنا القدير ..
قد أكون على صواب ..
وقد أجانبه كثيرا ...
فما قرأته هو ..الإيمان بقضاء الله وقدره ..
أقدارنا ...كف ...تجمعنا وتطرحنا ...دون أن نبصر لها مواعيدا ..
خالص تقديري لك ..
شريف أبو نصار فلسطين/غزة

 

دنيا الرأي/دنيا الوطن         5/11/2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-178848.html

الرد

أخي المكرم شريف

شكرا لزيارتك و مشاركتك في نقاش النص

و دمت بخير و عافية

نزار

-11-

الأديب القدير الأستاذ نزار ب. الزين

رؤيتي مختلفة قليلا ربما ، فأنا رأيت هنا قمة التناقض في تصرف الوالدين! يقرران العودة بفلذات أكبادهما للوطن هربا من الثقافة الغربية ، بينما كانت الثقافة والحضارة الغربية حاضرة بكثافة في كل خطوة !
وقلقت من آخر عباره ،، تم ذلك باستخدام بطاقة الإئتمان ،، ثم رحلوا ! هل هذا يعني أنهما لم يسددوا قيمة مشترياتهما مثلا ؟  
احترامي وتقديري
صفاء العناني الإمارات

دنيا الرأي/دنيا الوطن         5/11/2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-178848.html

الرد

لله درك أختي الفاضلة صفاء

فقد أصبت كبد الحقيقة

نعم إنها قمة التناقض بين تدينهما و بين سلوكهما

فهم قد رحلوا ، دون أن يسددوا قيمة مشترواتهم

أو يسددوا أقساط بطاقة الائتمان التي اعتمدوا عليها !!!

ألا يعتبر هذا السلوك سرقة ؟

***

زيارتك أسعدتني و مشاركتك أضاءت نصي و أثرته

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-12-

وصلت الفكرة سيدي..

جميلة ومعبرة.. ولماحة..

ولمن يقرأ معي.. لاحظوا المفارقة كيف حافظت تلك الأسرة على القيم الإسلامية عندما سددوا المبالغ من خلال بطاقات الإئتمان.. ثم .. رحلوا..!! (يعني الجماعة عليهم ديون مستحقة).

تقديراً لجماليات الرسالة من القصة أرى تثبيت النص .

محمد صوانة

منتديات أقلام     5/11/2009

http://www.aklaam.net/forum/newreply.php?do=newreply&p=228786

الرد

أخي المكرم محمد صوانة

غصتَ عميقا بين سطور النص

و أخرجت مضامينه بيسر و تمكن

نعم يا أخي ، إنه التناقض بين العقيدة و السلوك

شكرا لزيارتك و مشاركتك القيِّمة التي أثرت النص

أما ثناؤك فهو وسام أعتز به

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-13-

الحرص واجب سيد نزار والشخص غير الحريص هو إنسان غبي ومبذر وخاصة إذا جاء الحرص من شخوص قصتك الميلودرامية ، للأسف هذا واقع معاش وحقيقة مؤسفة

فتحت ستار وغطاء الدين والأخلاق تتم الكثير من الممارسات المؤذية والمخجلة لنا كعرب في دول الغرب عامة ، آمل أن تصل حروفك إلى من يهمه الأمر وتنشر ضياءا ً في نفسه وعقله ليبتعد عن الغش والإحتيال بإسم مسميات لاتخصه هو كفرد قط  حرصا على القيم العربية الإسلامية الأصيلة 
عذرا ً للإطالة لكنني غاضبة من هذه الممارسات المخجلة بحقنا.
دمت بسلام وخير مع الشكر

إفتخار اسماعيل سورية/النروج

ملتقى الصداقة                            6/11/2009

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?p=520723#post520723

الرد

أختي الفاضلة إفتخار

لك الحق أت تخجلي ، فهي ممارسات

لا تمت إلى قيمنا الأخلاقية و الدينية بصلة

***

كل الإمتنان لزيارتك و تعقيبك القيِّم

الذي رفع من قيمة النص

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-14-

ألم يقولوا في الإعلانات التجارية لتلك البطاقة بأنها سحرية ؟
توفر عناء الشراء والتفكير معاً ,, اعرف احدهم يحتار بأي بطاقة إئتمانية يدفع بها .. هل هي CHARGE CARD أو حتى Debit Card !!
جيد بأنه لم يستخدمها في بيع وشراء وطنه أيضا ..
شكرا لك سيدي الكريم .. صباحك معطّر وجمعه مباركة

د. ليلى ديبي الكويت

ملتقى الصداقة                            6/11/2009

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?p=520723#post520723

الرد

أختي الفاضلة د. ليلى

تعقيبك الساخر كان في محله

و مساهمتك بنقاش النص أثرته

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-15-

و هل يصدق الوطن في أن يكون بطاقة ائتمان لأبنائه كما كانت بطاقة الائتمان البنكية لهم
خوفي أن يصدموا بأن يكونوا غرباء في وطنهم بين الأهل أكثر من الغربة بين الأغراب .
سيد نزار هذه فعلا مشكلة حقيقية يواجهها المغتربون في الغربة و في الوطن الذي هو
أحيانا كثيرة يكون غربة أكثر قساوة من الغربة , ليصبح المغترب كأنك يا أبو زيد ما غزيت .

عوض قنديل مصر

ملتقى الصداقة                            6/11/2009

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?p=520723#post520723

الرد

أخي الفاضل عوض

لقد أدخلت تأويلا جديدا للنص ، فكان موفقا

هي بالفعل مشكلة ربما تدفع الأسرة للعودة من حيث أتت

و لكن ستجابهها معضلة بطاقة الإئتمان

التي لم تسدد أقساطها

***

شكرا لزيارتك و مشاركتك القيِّمة

و دمت بخير و عافية

نزار

-16-

من المخجل ان نتشدق بالقيم .. والاخلاقيات..
ونحن أول من يهتك اسوارها .. ونمارس السرقة ... تحت غطاء .. الوطن .
شكرا لجمال ما تنثر الكريم نزار الزين ..
كثيرين يقومون بأفظع من ذلك .. ويهربون .
وكأن الضمير مباع ايضا

ربى محمد خميس"أم كنان" - الأردن.

ملتقى الصداقة                            6/11/2009

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?p=520723#post520723

الرد

أختي الفاضلة أم كنان

هي المتناقضات التي يعيشها الكثيرون

يتشدقون كما تفضلت بالقيم

و يمارسون أبشع السلوكيات المخالفة لكل القيم

***

شكرا لمشاركتك المثمرة التي أثرت النص

و ألف شكر لثنائك العاطر

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-17-

اخي الاديب نزار

احييك من قلبي على هذه اللفتة لخلل اجتماعي اصاب بعض ضعاف النفوس0 فباسم الحفاظ على القيم الاخلاقية تطعن هذه القيم من خلال تجريد الامانة من تاجها0
كيف؟ لا ادري0 كيف تغمض لانسان عين وهو يسرق باسم الشطارة؟
قصة من صميم واقع مؤلم0
ابدعت اخي في رسم هذه اللوحة وسلمت من كل سوء
عدنان زغموت قطر

دنيا الرأي/دنيا الوطن         6/11/2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-178848.html

الرد

صدقت أخي عدنان

فهو خلل إجتماعي و تناقض فاضح

بين العقيدة و التطبيق

***

شكرا أخي الكريم

لزيارتك و مشاركتك في نقاش النص

مما رفع من قيمته و اثراه

أما إطراؤك الدافئ

فهو شهادة شرف أعتز بها

عميق مودتي لك

نزار

-18-

الأخ الأستاذ نزار
يا ترى اشتروا حاجاتهم من اجل الحفاظ على الهوية الاسلاميةو هربوا من الدفع
إنها تناقضات فظيعة
دمتم بكل خير

معاذ الدرويش سورية/الإمارات

ملتقى أدباء و مشاهير العرب       7/11/2009

http://arabelites.com/vb/showthread.php?p=66657#post66657

الرد

صدقت يا أخي معاذ

هي من أبشع التناقضات التي يمارسها الكثيرون للأسف

شكرا لمرورك و مشاركتك في نقاش النص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-19-

الأستاذ العزيز الفاضل نزار ب. الزين المحترم..
حقيقة قصة هامة ..جاءت كوخزة لأصحاب او هواة بطاقات الائتمان - Credit Card .. اعتقد هذه العائلة لها عذرها لان اصحاب هذه الشركات التي تمنح تلك البطاقات منذ البداية قد اخذت حقها منهم وزيادة..
أحييك على جميع قصصك القيمة ..
سلامي واعتزازي واحترامي

صلاح هادي - العراق

منتديات العروبة                       7-11-2009

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=19813&goto=newpost

الرد

أخي المكرم صالح هادي

وجهة نظر جديدة ، ما قدمته

و لكن ألا يرقى ذلك السلوك لمرتبة السرقة ؟

***

شكرا لمرورك و مشاركتك القيِّمة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-20-

أستاذي الكبير نزار الزين

لقد سبق الأبوين أبناءهما انجرافهما بتيارات الثقافة الغربية متلبسين بالجرم المشهود عن طريقة بطاقة الائتمان

تحياتي وتقديري وإعجابي بأسلوبكم الفذ في تضمين الأفكار.

سقراط فوزي العراق

منتديات العروبة                       7-11-2009

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=19813&goto=newpost

الرد

أخي المبدع سقراط

شكرا لمرورك و تعقيبك الساخر

أما إطراؤك الدافئ فهو وشاح شرف يطوق عنقي

فلك التقدير و الود ، بلا حد

نزار

-21-

نزار صباح النور اخي و اهلا بعودك..
و نرجو الخير كله للاهل .
نزار.
شدني النص منتهى ذكاءه.
فبين  الغاية و هي  التي  حصرت  في "..........حرصا  على  القيم  العربية  الإسلامية الأصيلة ..........."-
و بين السبل المتبعة لتحقيقها..بين هذا و ذاك .....هوة سحقية تشي بكارثة فعلية .
نزار نصك ممتاز حبكة بعد ذكاء و اتقان في عرض الفكرة.
شكرا .

سعاد بن مفتاح تونس/المنستير

 

منتديات إنانا       8/11/2009

http://www.inanasite.com/bb/viewtopic.php?f=3&t=21015

الرد

أختي الفاضلة سعاد

صدقت يا أختي ، إنه التناقض الكارثي

بين العقيدة و السلوك

أسعدتني زيارتك و مشاركتك في نقاش النص

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-22-

الاستاذ الكبير نزار الزين...
لعلي اقف عند امرين في النص:
الاول: قضية الغربة وامكانية تربية الاولاد حسب القيم التي ولد الاباء عليها، وعدم الاندماج في دوامة المجتمعات التي يعيشون فيها بخلاف عاداتهم وتقاليدهم وقيمهم وثقافتهم، هي بلاشك قضية حساسة جدا، وهي لاتحصر في مجال دون اخر لأن ما يتعلق بها اشبه بالعولمة نفسها وهي لاتكتفي بحداثة مؤقتة لان الامر اكثر تعقيداً فالحفاظ عل الموروث الايجابي ضمن دائرة هي في نظره كلها اقرب الى السلبيات في الاطار الاخلاقي مثلاً صعب جدا.
الثاني: هو ان العائلة بغض النظر عن استخدام البطاقة متأثرة بكل ما لديها لذا هي تنقل ما احبته وهضمته هناك الى حيث ستعيش، والغريب هنا ان العائلة تسلح نفسها بكل ما هو لهم، لتدخل بها الى عالم اخر، لسنا هنا ضد الاستفادة من الجودة والتقنية، لكن نحن نتحدث عن القضية الاساس والتي هي سبب عودتهم..؟
محبتي
جوتيار تمر العراق

منتديات مطر      9/11/2009

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=19813&goto=newpost

الرد

أخي المبدع أدبا و نقدا جوتيار

برأيي ، يمكن للإنسان المثقف الواعي

أن ينشئ أطفاله وفق قيمه دون خوف

من تأثير الثقافة الأخرى

و لكن يا أخي على غير عادتك

لم تنتبه إلى ما وراء عبارة :

" كل ذلك تم باستخدام بطاقة الأئتمان.ثم ......رحلوا !!!"

***

شكرا لزيارتك و مشاركتك بنقاش النص

و دمت بخير و عافية

نزار

-23-

بين التصريح و التلميح حملنا نصك الى إستنطاق محمولاته الضمنيّة.. فعلا يعيش العربي المسلم هذا التمزّق الأقصى. وما تطرحه اليوم أيها الأديب هو إحدى ما إنشغلت عليه أدبيات النهضة منذ القرن التاسع عشر: كيف السبيل لجمع الحداثة الى الأصالة في هوية واحدة؟ ... بقي هذا المشكل يؤرقنا حتى اليوم... شكرا لجمال حرفك و دمت مبدعا

لطفي حجلاوي تونس

منتديات أزاهير                9/11/2009

http://www.azaheer.org/vb/showthread.php?t=33468

الرد

أخي المكرم لطفي

صدقت فيما طرحته و خاصة عندما

تكون هناك هوة عميقة بين ثقافتين

***

شكرا لمرورك أخي الكريم

و لمشاركتك في نقاش النص

و دمت بخير و عافية

نزار

-24-

أقسم أنها مسألة مرهقة حقا
كيف يلائم الفرد المسلم بين تقاليده وبين الحياة العصرية المتحررة هناك
نسمع قصصا مؤلمة
أتمنى أن تسرد لنا شيئا منها بأسلوبك السلس أستاذ الكل
محبتي واحترامي

حسن الشحرة السعودية

منتديات أزاهير                9/11/2009

http://www.azaheer.org/vb/showthread.php?t=33468

الرد

أخي الحبيب حسن

ثقافتنا و ثقافة الغرب نقيضان

يصعب على الكثيرين التوفيق بينهما

و بخصوص إقتراحك

أرجو مراجعة المجموعة رقم 12 بعنوان :

"أمريكيون و عرب أمريكيون"

على الرابط التالي :

http://www.freearabi.com/indexأعمال-الكاتب-نزار-ب-الزين.htm

***

أخي الكريم

شكرا لمرورك و مشاركتك القيِّمة

مع خالص مودتي و تقديري

نزار

-25-

بطاقة الإئتمان ..مفارقة رمزية بين الدول الغربية والعربية
نص رمزي قال الكثير ..من وجهة نظري
تحيتي استاذ نزار

مها راجح

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب     10/11/2009

http://65.99.238.12/~almol3/vb/showthread.php?t=43031

الرد

أختي الفاضلة مها

شكرا لزيارتك و اهتمامك بالنص

و لك مودتي و تقديري

نزار

-26-

قد تكون آخر مرة يستخدموا تلك البطاقة ,هو قرار حكيم ولكن يجب أن يدرس !نص عميق شكرا من القلب.

سالم عمر البدوي

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب     10/11/2009

http://65.99.238.12/~almol3/vb/showthread.php?t=43031

الرد

أخي المكرم سالم

إعجابك بالنص أسعدني

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-27-

الاديب الكبير الراقى نزار ب. الزين...........
هذه ليست باخلاق من يتشبثون بالدين من ذنبه قولا فقط لا فعلا.. فالسرقة واضحة والعمل مشين لارض اعطتهم امنا وسلاما ومالا.. فكاء جزاء الاحسان بالاساءة وبئس ما صنعوا..
تحايا عبقة

المهندس زياد صيدم فلسطين/غزة

منتديات أقلام                   10/11/2009

http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=33310

الرد

أخي المكرم المهندس زياد

إنه التناقض يا أخي بين ما يدعونه من تدين

و بين ما تصرفوا على أرض الواقع

نعم ، بئس ما صنعوا

***

أخي الكريم

زيارتك أسعدتني و مشاركتك أثرت نصي

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-28-

نعدت وعادت البهجة إلى القلوب بعد أن ظننا أن بعدك طال
عدت وعاد البهاء معك يا أديبنا الباذخ دوما
لله درك من كاتب يا أستاذنا نزار ب. الزين تعتلي صهوة الحرف دوما وتجيئنا بكلمات حبلى بالعبر والحكم..
كم تشدني نصوصك وتأسرني يا صديقي.. وكلما قرأت واحدا منها إلا وبقيت أتلمظ بقية من روعة سالت منه..
كم تجيد نسج القصص القصيرة جدا وتبدع فيها..
وهاهو الإبداع يتجلى مرة أخرى واضحا مع هذه اللؤلؤة التي نثرتها بيننا " بطاقة ائتمان "
والنص وإن كانت كلماته قليلة إلا أنها كانت مشرطا غاص عميقا في عمق المأساة والتناقض .. وتوظيف القيم حسب الرغبة وحسب الظروف .. وطبعا حسب المصلحة..
فهذه العائلة المغتربة التي استنزفتها أرض ما خلف البحار ومدّتها في المقابل بما يقيها غوائل الدهر وتعرجات الزمن الفجائية قررت أخيرا العودة إلى الوطن..
والعودة لم تأت من فراغ..
نعم .
فالرحيل انبنى على حق يراد به باطل ..
فالسامع لرواية الوالدين يعطيهما الحق ويكبر فيهما خوفهما " على الأبناء من انجرافهم بتيارات الثقافة الغربية، و حرصا على القيم العربية الإسلامية الأصيلة "
وكيف لا نقف في صفهما وقد هدتهما أخلاقهما العربية والإسلامية لإنقاذ جيل كامل - سيأتي من خلف ظهور الأبناء - من الضياع والانحلال واللامبالاة... وربما يوظفون فيما لا يحمد عقباه..
لكن حين الغوص في الأسباب ومحاولة عند عتبات الحقيقة نجد التحيل سيد الموقف ..
فقد استغلا بطاقة الائتمان لـــ " يبتاعوا ما يحتاجونه من أفخر أنواع الثياب و الأحذية " وليـــ" شتروا مستلزمات شقتهم التي يملكونها هناك ، بما فيها الثلاجة و التلفاز الرقمي ، و حتى أحدث صيحات الحاسوب مع تجهيزات المكتب التي تناسبه "..
نعم..
كل هذا وغيره ببطاقة الائتمان
وحتى تذاكر السفر ..
نعم تذاكر السفر ابتيعت ببطاقة الائتمان
وبعد ؟
ماذا وقع؟
بكل بساطة رحلوا..
رحلوا بدناءة .. بجرم ..
هل يملك هاذان الوالدان ذرة أخلاق؟
قطرة من القيم العربية ؟
ياه... كم نرمي بأثقالنا على الغير..
نتهم الآخرين ونحن أصل الداء وأصل الخراب..
نخاف على أبنائنا من القادم ونحن غارقون في مستنقع الواقع
نحاول بناء القيم فيهم وأساسنا خراب
الأديب الأريب : نزار -ب الزين
كما المطر من بعد غياب هي نصوصك تجيء محملة بالخير
وكالنور حضورك يجلي ظلمة المتصفح
أدامك الله ذخرا للقصة القصيرة فأنت تبدع فيها كما لا يبدع أحد..
لا تحرمنا أيها الغالي من نزف قلمك ..
ودمت بود دائما

طارق الأحمدي تونس

الصورة الرمزية طارق الأحمدي

منتديات المنابر الثقافية      11-11-2009

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?t=31122

الرد

أخي المبدع طارق

عباراتك الوضّاءة أنارت نصي و أدفأتني

و شهادتك التي شرفتني بها إكليل غار يتوج  هامتي

و تحليلك للنص شهادة بيِّنة على عمق رؤيك

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-29-

الأديب الراقي الأخ نزار ب. الزين المحترم
أحييك من جديد
قصتك هذه القصيرة جداً تمثل بالفعل قصة مثالية لهذا النوع الأدبي
إضافة إلى أنها جميلة
و كذلك فهي تحوي اللذعة والعبرة في وقت واحد
أهنئك من القلب
أطال الله في عمركم
 
أحمد فؤاد صوفي سورية/اللاذقية

منتديات المنابر الثقافية      11-11-2009

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?t=31122

الرد

أخي المكرم أحمد الصوفي

زيارتك تشريف و إطراؤك الدافئ

شهادة أعتز بها

و دعاؤك الطيِّب أثلج صدري

فلك عميق مودتي ، و بك كل اعتزازي

نزار

-30-

هو الرحيل!!
هو التضاد والتناقض بين التصرف والتصرف الآخر..
لعلي بدأت استنتج المضمون.. لكن ليست بدرجة اليقين..
تصرفٌ أرعن.. سيْ !!!
تولد الشعور المتناقض بين المحافظة على منهج الأبنــآء..
وبين تصرف الوالدين مع بطاقة ائتمان..
أتمنى ان اكون عبرت مكنون القصة..اتمنى ذالكــ
سيدي الكريم نزار..
اهلا بكـ في منابع الطهر

"أنثى الحرير" السعودية

منتديات المنابع الأدبيى      11-11-2009

http://www.mnab3.com/vb/showthread.php?t=12955

الرد

أختي الفاضلة

لقد أصبت تماما و ظنك في محله

فهو لم يؤتمن على بطاقة الإئتمان

فرحل مع أسرته دون أن يسدد أقساطها

***

شكرا لمرورك و مشاركتك القيِّمة

و دمت بخير و عافية

نزار

-31-

اهلا شيخنا الاستاذ نزار
فنيا فان النص متقن وكتب بحرفية عالية.
توقعت طبعا ان تكون هناك مفارقة في الخاتمة..
ولكنك فاجأت كل توقعاتي..
ولم انتظر هذه المفارقة المدهشة.
تحياتي.

مصطفى مراد فلسطين

منتديات من المحيط إلى الخليج              11/11/2009

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/newreply.php?do=newreply&p=516711

الرد

أخي المبدع مصطفى

أسعدني إعجابة بالأقصوصة

أما ثناؤك على أسلوبها فهو شهادة أعتز بها

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-32-

النص جميل بمفارقته
هربوا بالأولاد بعد أن تناسوا القيم بصرفهم مشترواتهم بالبطاقة الأتمانية
عموما ستلحقهم المطالبة حتى وان عادوا الى وطنهم وسيدفعون الثمن في ظل العولمة
تحياتي استاذ نزار

علي الوهراني السعودية

منتديات من المحيط إلى الخليج              11/11/2009

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/newreply.php?do=newreply&p=516711

الرد

أخي المكرم علي الزهراني

إذا لم تلاحقهم العولمة

سيلاحقهم ضميرهم المثقل بذنب السرقة

***

شكرا لمرورك و مشاركتك القيِّمة

في نقاش النص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-33-

في بضعة سطور، سيدي
قلت الكثير عن هوية صار من الصعب جدا الحفاظ عليها
صافية كما هي في خضمّ عولمة جارفة تطمس الملامح و تلطّخ الكل بلون واحد
راقِ أنت سيدي نزار
دمت لنا

قيس الزايدي تونس

منتديات نجدية                           12/11/2009

http://www.najdyah.com/vb/showthread.php?p=226166#post226166

الرد

أخي الأكرم قيس
صدقت يا أخي ، عصر العولمة يحاول صهر
كل القيم بقيمة واحدة
على الأرجح غربية الطابع
شكرا لمرورك و مشاركتك القيِّمة في نقاش النص
مع خالص المودة و التقدير
نزار

-34-

قام النص على المفارقة اخي الاستاذ نزار .. مفارقة بين الغاية المرسومة و هي نبيلة و طريقة تحقيقها و هي تكشف الانتماء البشع الى تلك البيئة التي نفر منها الوالدان ..
دمت متألقا
مع الود

فيصل الزوايدي تونس

 

منتديات مرافئ الوجدان           12-11-2009

http://www.mrafee.com/vb/showthread.php?t=14988

الرد

أخي المبدع  فيصل

صدقت ،فالتناقض واضح

بين الهدف و بين طريقة تطبيقه

***

شكرا لزيارتك و مشاركتك في نقاش النص

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-35-

مفارقة واضحة ظهرت في ثنايا النص
دام لنا أدبك الراقي
مع الود الدائم

حسن الشحرة السعودية

منتديات مرافئ الوجدان           12-11-2009

http://www.mrafee.com/vb/showthread.php?t=14988

الرد

أخي المكرم حسن

كل الإمتنان لمرورك و مشاركتك القيِّمة

أما ثناؤك الدافئ فهو شهادة أعتز بها

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-36-

الأديب العميق نزار
دائما نقرأ الابدع أينما حللت
روعة التكثيف وتسارع الحروف وفجاة الحبكة جمالات تشي بها حروفك دائما
علي عطية محمد "ابو عباد" - مصر

منتديات منابر ثقافية                              12-11-2009 

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?p=309391&posted=1#post309391

الرد

أخي المكرم علي عطية

عبارات النيِّرة أضاءت نصي و أدفأتني

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-37-

أخي نزار
سلام الله عليك ...
تناقض واضح في تفكير الوالدين ..
ولكن أرى أنك أثقلت النص بسرد مكرر لا داعي له
فالقصة القصيرة جداً لا تحتمل كل هذا الثقل
ولو سمحت لي أرى أن تكون الصياغة كالاتي :

"خشية على الأبناء من انجرافهم بتيارات الثقافة الغربية ، و حرصا على القيم العربية الإسلامية الأصيلة ؛ قرر الوالدان ، العودة بأولادهما إلى الوطن .
وببطاقة الائتمان اشتروا كل ما يحتاجونه من مستلزمات شقتهم التي يملكونها هناك
ثم ......رحلوا"    
تقبلني ....

ناريمان الشريف الأردن

منتديات منابر ثقافية                              12-11-2009 

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?p=309391&posted=1#post309391

الرد

أهنئك أختي ناريمان على أسلوبك في النقد
فهو أسلوب بناء
الشرح المفصل للمشتروات ، قصدت به
إبراز حجم السرقة التي ارتكبها الوالدان
باستخدامهما لبطاقة الإئتمان
و رحيلهما دون تسديد أقساطها
***
أكرر شكري لمشاركتك القيِّمة
و على الخير دوما نلتقي
نزار

-38-

الأستاذ الكريم نزار بهاء الدين الزين
السلام عليكم ورحمة الله
لمحة جميلة فعلا للتناقض الكائن بين القول والعمل وهذه صورة من صوره
التي شاعت خاصة في أيامنا هذه .
ولا شك أن البنوك كبلت الناس بالديون الحديثة المسماه ببطاقات الإئتمان وما يتبعها من عواقب وخيمة تتمثل في الفوائد الربوية المركبة
ولكن رغم كل ذلك فإن الفعل غير مبرر وحدث مع سبق الإصرار والترصد
تقبل تحياتي وتقديري

محمد فهمي العلقمي مصر/السعودية

 منتديات أقلام                   23/11/2009

http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=33310

الرد

أخي الكريم محمد فهمي

إنها البنوك مضافا إليها  شركات خاصة

كبلت الناس فعلا  و نجحت  باجتذاب الكثيرين

و لكن هل بوسعنا أن  نلومها  ؟

***

أخي الفاضل

كما تفضلت الفعل غير مبرر على الإطلاق

و هو ضرب من ضروب السرقة

***

مشاركتك القيِّمة رفعت من قيمة النص

و ثناؤك عليه شهادة أعتز بها

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار