الأدب 2

مجموعة عشية العيد

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

بطاقة تعريف نزار ب. الزين

- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائتي

 قصة و أقصوصة
إضافة إلى  :

-  ثمانية أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا

 ( الكيمياء الإنسانية )
-  ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
-  عمل روائي طويل واحد

 تحت عنوان عيلة الأستاذ

- عشر حكايات للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمدرس في دمشق لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع : 
www.freearabi.com

 

 

المَنْدَل

أقصوصة

نزار ب الزين

الزمان : أواسط العقد الأول من القرن العشرين

المكان : بلدة عربية صغيرة ، شحيحة الموارد

و لشح الموارد و خاصة بعد أن جف النبع الرئيسي ، اندفع شبانها نحو العاصمة سعيا وراء اي عمل ، أما سعيد الحظ فهو من يتمكن من الهجرة إلى الخارج ، و كان محمد الدرويش من سعداء الحظ ؛ ترك زوجته و طفلته ذات السنتين في عهدة والديه ، ومضى إلى إحدى دول أمريكا اللاتينية ...

تراسل من مهجره مع عائلته ، و أرسل لهم دفعات مجزية من النقود لمدة ثلاث سنوات ،

 ثم ....

 انقطعت أخباره ....

جن جنون زوجته التي نهشتها الغيرة و الوساوس ، و التاعت والدته التي انتابها كل حالك من الأفكار ، أما والده فوقع فريسة الذهول ..

و ذات يوم ...

اقترحت إحدى القريبات ، زيارة عرافة في قرية مجاورة ، ذاع صيتها كضاربة "مندل" ؛

جلست العرافة فوق حصير على الأرض ، و جلست عائشة زوجة محمد الدرويش و حماتها قبالة العرافة ، و في الوسط بينهن ثمت وعاء نحاسي كبير امتلأ حتى منتصفه بالماء ..

و قد أضفى صوت العرافة الأجش و هي تتلو الأدعية، مقترنا بضعف الإنارة ، بعض الرهبة ، و التي زادها اهتزاز الوعاء و ما فيه من الماء كلما ارتفع صوت العرافة !!!!

ثم ..

و بكل ثقة ، أكدت العرافة أن محمد الدرويش ظهر لها على صفحة الماء ...

ثم ...

أضافت : أنه حي يرزق ،

ثم ....

مقاطعة صياح الإمرأتين الجزلتين ، أضافت :

- لكنه متزوج من فتاة أجنبية شقراء رائعة الجمال ، و حوله ثلاثة أطفال ذكور ..

ثم ......

عادت الإمرأتان إلى منزلهما منهارتين ، و قد لفهما اليأس ..

و لكن ....

الفرحة ما لبثت أن عادت إلى العائلة بعد أقل من أسبوع ، فبدون سابق إنذار ، عاد محمد الدرويش من مهجره سليما معافى ،

و لم تكن برفقته غير حقائبه ،

لم تكن معه شقراء ،

و لا ثلاثا من الأبناء الذكور !!!

و كان عذره عن انقطاع التواصل ، انتقال أعماله إلى منطقة غابات الأمازون ، حيت المواصلات و الإتصالات كانت شبه معدومة ....

الزمان : أواخر العقد الأول من القرن الحادي و العشرين

المكان : بلدة صغيرة شحيحة الموارد الطبيعية ، إلا أن كل من زارها شعر بانتعاش سكانها ، فقد غيرتها إلى الأفضل نقود الشبان المهاجرين ....

و في أحد بيوتها الفاخرة ، جلست سحر فوق وثير طويل ، و قد التف حولها  والداها و حمواها و طفلاها ،

ثم ..

رفعت  غطاء جهاز ألكتروني أسمته سحر ساخرة : "المندل" ..

ثم ...

ضغطت على بعض الأزرار ،

ثم ....

سمعوا نغمة موسيقية جميلة ، تكررت عدة مرات ..

ثم ......

ظهرت صورة  محمد الدرويش ، الحفيد السادس لمحمد الدرويش الجد الأعظم ، و الذي يعمل "فني حاسوب" في إحدى الدول الاسكندنافية ،

ثم ........

أخذ الجميع يحاورونه و كأنه بينهم ، و قد غمرتهم السعادة ...

نزار بهاء الدين الزين

سوري مغترب

عضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب

الموقع :  www.FreeArabi.com

المَنْدَل

أقصوصة

نزار ب الزين

أوسمة

 

-1-

الأخ الحبيب / نزار بهاء الدين الزين حفظه الله ورعاه

اختيار موفق لأنماط معينة لشرائح معينة تعيش في المجتمع .. بل كل المجتمعات ..
عرض وتحليل راقٍ لأديب وكاتب مبدع كالعادة ..
سعدت اليوم بالمرور على نص مغاير يعالج إشكالية تكاد أن تكون شبه عامة في مجتمعنا
لكم كل التحية والتقدير والاحترام
أخوكم المحب
سليم عوض عيشان العلاونة "أبو باهر" فلسطين/غزة

 

دنيا الرأي                                    12/1/2011

http://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2011/01/09/217883.html

الرد

نعم يا أخي أبا باهر ما كان بالأمس شعوذة

و ضحكا على لحى الجهلة ،

بلا أساس سوى ألا عيب المشعوذ

أصبح اليوم حقيقة ناصعة أساسها

تطور و تطوير  الألكترون ، في وادي السلكون

***

أخي الأكرم

زيارتك تشريف و ثناؤك دافئ و لطيف

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

- 2 -

أخي الحييب الأديب : نزار يحفظه الله

أعتقد بأننا قديما ...وأقصد المشعوذين كانوا على علم بالحاسوب وبالقنيات الحديثة قبلنا
سلم فكرك الذي مازال يوثق بذكاء الفرق بين الهرقطة والشعوذة والتقدم
دمت بكل ود
تحيات أخيك عدنان أبو شومر فلسطين

دنيا الرأي                                    12/1/2011

http://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2011/01/09/217883.html

الرد

أخي الأكرم عدنان

صدقت ، كانت علومهم مستندة على المهارات الكلامية و الألاعيب الصوتية و الضوئية ، و هكذا  تفوقوا على الغرب و سبقوه ، أما الغريب يا أخي ، أن هناك من يؤمن بعلوم الشعوذة حتى اليوم !!!

***

ممتن يا عزيزي  لثنائك العاطر

مع خالص مودتي و تقديري

نزار

- 3 -

الاديب الكبير نزار ب. الزين

تعاقب الاجيال بتعاقب الازمان.. من مندل وضرب السحر والشعوذة بلا يقين او صدق الى طفرة فى الاتصالات بلمح البصر.. وهنا اتذكر قصة سيدنا سليمان والجان وبلقيس وها نحن نقترب فبضغطة زر وفارة نتقلب بلمح البصر فى شرق الارض ومغاربها... والان الانتقال الجسدى عبر افلام الخيال العلمى وغدا سننتقل من غرفة الى غرفة اخرى قد تكون بجانب بيتك فى امريكا ايها المبدع وتاتى لاصطحابى لشرب فنجان قهوة ثم اعود ثانية الى هنا فى غزة هههههه
تحايا عبقة بالزعتر

المهندس زياد صيدم فلسطين/غزة

     

دنيا الرأي                                    12/1/2011

http://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2011/01/09/217883.html

الرد

أخي العزيز أبو  يوسف

منذ اشهر ، تمكنوا من نقل دبوس من نقطة إلى أخرى تبعد حوالي ثلاثة أقدام ، فهذه  البداية ، و سيأتي ذلك اليوم الذي أدعوك فيه إلى كوب شاي أخضر فتنتقل بواسطة أشعة خاصة من غزة العزة إلى داري في أمريكا خلال بضع دقائق ، استعد منذ الآن !!!!

تحايا عبقة بالياسمين

نزار 

- 4 -

استاذي الفاضل نزار الزين

مساء الورد استاذي نزار .
مندل عن مندل يفرق .. هذا صوت وصورة وحركة وأزرار وذاك مجرد وعاء يهتز من صوت العرافة وعدا عن ذلك فأخباره غير صحيحة .. هههه .. الدنيا تغيرت كثيراً ولا أتخيلها بلا هاتف خليوي ولا أقمار صناعية ولا إنترنت .. الحضارة والتكنولوجيا جميلة جدا وميسرة لكثير من الصعاب .. شكرا لك أستاذي الفاضل لقد أمتعتنا .. سعيدة .

ميساء البشيتي فلسطين/البحرين

دنيا الرأي                                    12/1/2011

http://pulpit.alwatanvoice.com/articles/2011/01/09/217883.html

الرد

أختي الفاضلة ميساء

صدقت ، لقد تغير العالم ، و أصبحت التطبيقات العلمية ميسرة لكل من يطلبها ، و أصبحنا نشاهدها بأيدي الصغار قبل الكبار ، و هكذا تحولت ممارسات المشعوذين المضللة ، حقائق ألكترونية !

شكرا لاهتمامك أختي العزيزة ، مع خالص المودة و التقدير

نزار

- 5 -

 شتّان ما بين مندل العرّافين و"مندل"العارفين ّ
قصّة رائعة أستاذنا الأديب نزار أسلوبا وعرضا ولغة
لقد كان أسلوب المقارنة مشوّقا وقويّا لكشف واقع متناقض ، حيث أظهر عِظَم التّطوّر وانهزام الخرافة .
تقديري واحترامي

كاملة بدارنة الأردن

ملتقى رابطة الواحة                                          15/1/2011

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=569246#post569246  

الرد

<<شتّان ما بين مندل العرّافين و"مندل"العارفين>>

أختي الفاضلة كاملة

رائع تعبيرك هذا ، فقد غطى الأقصوصة كلها

أما ثناؤك الدافئ فهو  وسام شرف زينها و شرف صدري

عميق مودتي لك و اعتزازي بك

نزار

- 6 -

أهلا بوالدي
وبحقيبته المليئة بأسرار الواقع
الممتد والمعرش على بقعة وطن
توقعنا أن تكون مثل هذه العادات قد اندثرت
بصيحة التكنولوجيا المعاصرة ولكنها مقيمة
بأفكارنا وعقولنا التي تأبى التغير.
مندل ولن يتغير بضرباته.
شكرا لك وأسفي على أحداث الواقع.

لمى ناصر سوريه

ملتقى رابطة الواحة                                          15/1/2011

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=569246#post569246

الرد

إبنتي الأثيرة لمى

صحيح ، هذه العادات لا زالت مقيمة

و على الأخص في أوساط الجهلة

إلا أن التقنية الحديثة شبيهة

من حيث الفكرة و مختلفة

من حيث التطبيق 

لأن الأولى مندل العرّافين

و الثانية مندل العارفين

كما  قالت الزميلة كاملة بدارنة

و الفارق بين الاثنين مائة سنة على الأقل

***

شكرالمرورك و اهتمامك بالنص

و على الخير دوما نلتقي

نزار 

- 7 -

في الماضي سحروا أعين الناس بالشعوذة فرأوا الصور تهتز على وجه الماء
واليوم يسحر عقولهم كل مستحدث من عالم التقنية التي جعلتهم يتنقلون بأنظارهم يجوبون الكرة الأرضية من خلالها .
ترى ... ماالذي سيسحرهم غدا ؟؟
نص رائع رائع أستاذي المكرم كما عهدنا بك دائما
خالص التحايا

رنيم مصطفى مصر

ملتقى رابطة الواحة                                          15/1/2011

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=569246#post569246

الرد

أختي الفاضلة رنيم

الفارق بين المندلين

كالفارق بين الخير و الشر

أما القادم فسيكون كثيرا و مذهلا

***

ممتن لثنائك الدافئ

و دمت بخير و رخاء

نزار

- 8 -

أخي نزار
قصة جميلة وساخرة
بين مندل ومندل يغير الله من حال إلى حال
مندل الجهل ليس "من دل" إنه "من ضيع"
أما مندل العلم فهو "من دل" حقا
تحياتي

محمد العاروري

منتديات من المحيط إلى الخليج                                      16/1/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?p=581855#post581855

الرد

أخي الأكرم محمد

جميل هذا التلاعب الفني بالألفاظ 

شكرا لاهتمامك و مشاركتك القيِّمة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

- 9 -

قص جميل ، يخلق بشقيه المفارقة : الدجل # العلم .

لكن ضد من ترفع الشكوى ضد الجهل .

أبدعت أيها العزيز

عبد الغني سيدي حيده المغرب

منتديات من المحيط إلى الخليج                         18/1/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/newreply.php?do=postreply&t=47654

الرد

أخي الكريم عبد الغني

إذا أردنا التخلص من الجهل

علينا التخلص من الفقر

فهما آفتان تتصل إحداهما بالأخرى

برباط لا ينفصم

شكرا لمشاركتك في نقاش النص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

- 10 -

من أتى عرافا أو كاهناً فصدقه بما يقول، فقد كفر بما أنزل على محمد -صلى الله عليه وسلم-
تقول إن أحداث هذه الأقصوصة حدثت في أواسط العقد الأول من القرن العشرين
في بلدة عربية صغيرة شحيحة الموارد
حيث الناس كانوا على سجيتهم وفطرتهم
ولا أظن أنهم نالوا حظاً وافراً من العلم والثقافة
ورغم ذهاب الأم والزوجة إلى العرافة
بناء على نصيحة إحدى القريبات
من أجل معرفة مصير محمد الدرويش
إلا أنهن لم يستمعا إلى ما قالته ضاربة الودع والمندل
التي سرعان ما كشف الله كذبها وزيف إدعاءاتها
والتي من شأنها أن تخرب بيت الدرويش
الذي تغرب وتحمل فراق الأهل والأبناء والأحبه من أجل بناء ذلك البيت وسعادة أفراده وساكنيه
نحن اليوم في أوائل العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين
ولا يزال البعض وهم كثر في وطننا العربي الكبير من المحيط إلى الخليج
يلجؤون إلى العرافات والدجالين والسحرة والمشعوذين
من نسميهم في قطر والخليج "أعمال الطبوب"
وهذه طبعاً مصيبة وطامة كبرى
لكن الأدهى من ذلك
هو أن بعض من يلجؤون للعرافين
ليسوا فقط نسوة مغلوبات على أمرهن
بل وأيضاً
رؤساء وحكام وأصحاب مناصب عليا وغيرهم من علية القوم والمثقفين والمتعلمين
ونسوا أو تناسوا أن الغيب لا يعلمه إلا الله
ولن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا
وكذب المنجمون ولو صدقوا
بيوت كثيرة دمرت بسبب تلك الآفة الخبيثة
التي تسترزق من حاجات الناس وتتلاعب بظروفهم وعواطفهم ونفسياتهم
وتزرع الشك في عقولهم وتسمم أفكارهم وتسيطر على قراراتهم
هنيئاً لعائلة محمد الدرويش!
أستاذي القدير والقاص الكبير
الأخ نزار بهاء الدين الزين
لا أخفيكَ سراً..
لقد انتابتني قشعريرة فور انتهائي من قراءة القصة
وقلت في نفسي وبشكل تلقائي وعفوي:
ما شاء الله عليك يا نزار لله درك من كاتب
ورغم كل ذلك
أشكر "المندل" أن جمعني وإياكَ في لقاء جديد
عبر هذه الأقصوصة ذات المغزى الذي لا يخفى... وكفى!

زهر البيلساني قطر

منتديات المنابع الأدبية                            19/1/2011

http://www.mnab3.com/vb/showthread.php?t=17856

الرد

 أختي الفاضلة بل ابنتي العزيزة

فإني أتصور أنك بعمر ابنتيّ

***

تحليلك أصاب كبد الحقيقة

و أضاء السطور و بين السطور

فالشعوذة خربت بيوت الكثيرين و منهم أحد أقاربي

الذي تعلق بها أملا بكنز موهوم سيكشف عنه العراف

حتى أصبح يبخل على بيته بلقمة العيش

إنه داء - و كما تفضلت- لا يزال يؤمن بالشعوذة

حتى المثقفون ، و أعرف استاذ بعلم النفس

يشارك في جلسات تحضير الأرواح !!!

و هذه السلسلة المخزية لا تنتهي و يبدو أنها لن تنهِ

***

ابنتي الكريمة زهر

شكري بلا حدود لمشاركتك التي أثرت النص

و لثنائك الذي غمرني بدفئه

و دمت بخير و سعادة

نزار

- 11 -

حظ وفير أنجد المهاجرالفقير
بينما الغربة أكلت أترابه ورمتهم لتنهش الغربة أعمارهم
لقطة رائعة
وأقصوصة جميلة
راقني النص جدا
ودي وتقديري

ندى الميقات سوريه

منتديات نجدية                                  19/1/2011

http://www.najdyah.com/vb/showthread.php?t=22555

الرد

أختي الفاضلة ندى

الشكر الجزيل لمشاركتك القيِّمة و ثنائك على النص

مع خالص مودتي و احترامي

نزار

- 12 -

جميله يانزار المفارقة والوصف والاختلافات وطريقة التناول والتقطيع الى جزئين وبكل جزء تاريخ لتؤكد ماتقول رغم انك لو اهملت التاريخ وكتبت القصة لعرف القارىء فحوى رسالتك وهدفك من القص ..فى كل الأحوال اراك رائعاً ولديك ماتقول ..تحياتى لك

محمد عباس علي مصر/الإسكندرية

الصورة الرمزية محمد عباس على

ملتقى الكلمة نغم                                   19/1/2011

http://www.m-naghm.com/vb/showthread.php?t=15843

الرد

أخي الفاضل محمد عباس

  اهتمامك بالنص و ملاحظاتك محل اعتزازي

و لكن يا أخي لكل كاتب أسلوبه في توصيل المعلومة

أما ثناؤك عليه فهو شهادة أعتز بها

و على الخير دوما نلتقي

نزار

- 13 -

أخي الكريم نزار بهاء الدين الزين
لعل مندل الحفيد يكون أصدق من مندل جده
فعلى الأقل سيحاور ويرى عن قرب بلا ادعاء غيب
سرني التواجد بين أحرفك
دمت بكل الخير والود
تحياتي لك

محمد همام مصر

ملتقى الكلمة نغم                                   19/1/2011

http://www.m-naghm.com/vb/showthread.php?t=15843

الرد

أخي الأكرم محمد همام

صدقت ،فتكنولجيا المندل

لا تكذب لأنها تعتمد على العلم

أما مندل الماء فيدخل

في عالم خيال العرافين

***

ممتن لزيارتك و مشاركتك التفاعلية

مع خالص مودتي و تقديري

نزار 

- 14 -

واقع أليم مضى
ومازالت هناك بعض الترسبات
وكذب المنجمون ولو صدقوا
.,.,
نزار بهاء الدين
نسج راقي من عقل ثاقب
رائع أيها الوارف
تحية وتقدير

فهمي السيد مصر

منتديات المنابع الثقافية                                       20/1/2011

http://www.najdyah.com/vb/showthread.php?p=411961&posted=1#post411961

الرد

صدقت يا أخي المكرم فهمي و صدق من قال  :

" كذب المنجمون و لو صدقوا "
ثناؤك غمرني بدفئه
فلك من الشكر جزيله و من الود كثيره
نزار

 

- 15 -

كلها منادل , الأول يعتمد على الجهل و الشعودة بلا صوت و لا صورة و المشعوذ ملك الحضرة و العالم الأسود
أما الثاني فيعتمد على العلم و التكنولوجيا و الصوت و الصورة واضحة أمام الجميع و الجهاز هو الملك
و شتان ما بين الزمانين و المكانين و القفزة العلمية في عالم الاتصالات (إنه جن المشعوذ     و جنون الاختراع)

عوض قتديل فلسطين

ملتقى الصداقة                                   21/1/2011

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=39687

الرد

أخي الفاضل عوض

لطيف تعبيرك < إنه جن الشعوذة و جنون الإختراق >

فهو مطابق لمرامي النص

كل الإمتنان لمشاركتك القيِّمة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

- 16 -

القصة تتكرر على مدى السنوات، رحلة البحث عن لقمة العيش، وكم هي صعبة هذه اللقمة..
لامست الواقع سيد نزار، فنحن نعاني من الأمرين: مرارة الغربة، ومرارة الجوع والحرمان إن مكثنا في أوطاننا.. لكن التقنية الجديدة تُخفف عنا بعض آلام الفراق..
جميل ما كتبت هنا بخيالك وإيجازك وسحر لغتك ووصفك.. دمت بخير..

اسماعيل أبو بكر فلسطين

منتديات العروبة                                    21/1/2011

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=32673

الرد

أخي المكرم اسماعيل 

صدقت ، السعي إلى الأفضل يدعو الإغتراب ،

و البقاء في الوطن يدعو للصراع من أجل لقمة العيش ،

و كلاهما أمر من الآخر

***

أخي العزيز

لقد غمرتني بلطفك و ثنائك الدافئ

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

- 17 -

عندما تشح سبل العيش يضطر المواطن الى ترك وطنه واضف الى ذلك ما سيسببه رحيله من الام عاطفية له ولعائلته.
نص واقعي باسلوب ماتع
سلمت وسلم حرفك الباحث عن مواطن الخلل في الانسان،والأوطان،والمجتمعات
جمال العلي - العراق

منتديات العروبة                21/1/2011

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=32673

الرد

أخي الأكرم جمال

إنها مشكلة كل شاب في الوطن العربي  ، الكل يتطلع إلى فيزا تنقله حتى لو لأقاصي العالم ، سعيا وراء الرزق ، فقد أصبحت بلادنا للأسف منفرة من الناحية الإقتصادية ، و لا ندري متى سيأتي الفرج

أخي العزيز

إطراؤك الدافئ شهادة شرف يأعتز بها على الدوام

فلك من الشكر جزيله و من التقدير كثيره

نزار

- 18 -

الاستاذ نزار الزين:
-
وقفة مع حالة الغربة والهجرة، ومسبباتهما، من حيث البحث عن لقمة العيش كما مر ذكره من قبل الاخوة، والبحث عن فسحة اكبر من تلك التي يعيشها تحت وطأة واقعه المزري دائما كما يحدث غالباً.
-
ترك الاهل بالاخص الزوجة دون اتصال حقيقي ومباشر، وما يسببه الامر من تأثير نفسي جسدي بالاخص الامر الثاني ومتطلباته التي لايمكن ان تدوم على نفس الوتيرة لعقد من الزمن، مما يخلق في النهاية مشاكل نذكرها دائما بالمشاكل الاجتماعية.
-
البلدة وموروثاتها وتقاليدها ومسلماتها حيث الايمان بمقولات العرافة امر اعدتنا من خلاله الى حيث حكايات الاباء.
-
النتيجة والختمة حيث العصرنة ومتطلباتها، ومحاكاة الامر بكل تحولاتها.
نصوصك كما هي تصور الواقع

محبتي
جوتيار تمر العراق

منتديات العروبة                21/1/2011

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=32673

الرد

أصبت يا عزيزي و صديقب جوتيار

فالنص كما تفضلت أثار موضوعين

أولهما مشكلة الشبان العرب العاطلين عن العمل

أو أشباه العاطلين و ما يرتبط بها  

من مصاعب إقتصادية

و الثاني موضوع الفارق البيِّن

 بين الشعوذة و الحقيقة العلمية

و قد استنتجت بدورك مشكلة الزوجة

 المحرومة من لقاء زوجها لمدة طويلة

***

دوما  تغوص في الأعماق

لتخرج بالفوز المؤزر

أما إعجابك بطرحي فهو شهادة شرف

أعتز بها على الدوام

جزيل شكري و احترامي لك

نزار

- 19 -

الاديب القدير الاستاذ نزار بهاء الدين الزين
قص ممتع من واقع مثير للألم ..
هناك ثوابت ومتغيرات وتظل المتغيرات سطحية ليبقى الحال على ما هو عليه
مبدع كما دوما
احترامي وتقديري

إزدهار الأنصاري العراق

 

منتديات العروبة                21/1/2011

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=32673

الرد

 أختي الفاضلة إزدهار

على الأقل أضفى الإتصال

عبر الصوت و الصورة بعض التغيير ،

فهذه خطوة إلى الأمام

***

ممتن لمرورك أختي الكريمة

و لثنائك العاطر الذي اخترق خياشمي و قلبي

و على الخير دوما نلتقي

نزار

- 20 -

الأخ نزار ب الزين ..

.قصة من وحي الواقع المؤلم .....

كنت مصورا بارعا ....

حرفك رائع ,,,سلمت يداك
و دمت بخير ...وأتمنى لك دوام التألق والتطور ....

انتظر جديدك ....
احترامي

منى كوسا

منتديات العروبة                                    21/1/2011

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=32673

الرد

 أختي الفاضلة منى

صدقت إنه الواقع المزري

و لولا الأمل لازددنا بؤسا و اكتئابا

***

عباراتك ثنائك الوضّاءة

 أضاءت نصي و أدفأتني

فلك من الشكر جزيله و من التقدير مثيره

نزار

- 21 -

هكذا يفلت المعتدون دائما ....
شكرا لقلمك الذي يلتقط مثل هذه المواضيع

حسن لشهب المغرب

منتديات فرسان الثقافة                               22/1/2011

http://www.omferas.com/vb/showthread.php?28525-جاهة-و-وجاهة-أقصوصة-نزار-ب.-الزين

الرد

أنا معك أخي الفاضل حسن

فالجاهة فرصة للمعتدي

و بعدها بالتأكيد سيكرر فعلته

***

شكرا لمرورك الكريم و تفاعلك مع النص

و دمت بخير و سعادة

نزار

- 22 -

أستاذنا وأديبنا الكبير نزار الزين
سلام الله ورحمته وبركاته عليك
رائعة أدبية جديدة ، ذات مضمون واقعي اجتماعي واقتصادتي، إنها " فرصة السفر إلى الخارج" وما يترتب عليها من نتائج اقتصادية متمثلة في العائد المادي المرتفع وحياة الرفاهية، ونتائج اجتماعية متملثه في تفكك الأسرة. ومقارنة بين الأوضاع في القرنين العشرين والواحد وعشرين.
وبساطة عقول البسطاء وولعهم بالخرافات واعتقادتهم في السحر والشعوذه الآخذ في طريقه للتلاشي الآن.
تحياتي لك ولقلمك

آيات شعبان - مصر

ملتقى مرافئ الوجدان                                  22/1/2011

http://www.arabelites.com/vb/showthread.php?t=13131

الرد

أختي الفاضلة آيات

أوافقك في كل ما ذهبت إليه

فقد غطى تحليلك ببراعة كل مرامي النص

***

كل الشكر لمشاركتك القيِّمة

مع خالص مودتي و تقديري

نزار

- 23

سبحان المغير من حال إلى حال . .
هذا الكمبيوتر يكون نعمة على البعض ويكون نقمة على البعض الآخر . .
أستاذنا الكريم . .
مقارنتك جميلة وجديدة وممتعة . .
أدعو الله لك بالتوفيق . .
دمت بصحة وخير . .
 أحمد فؤاد صوفي

الرد

أخي الفاضل أحمد فؤاد

لكل جهاز سلبياته و إيجابياته

و قس على الحاسوب كل من

الهاتف الجوال و التلفاز ،

ففي الأسر الواعية ،

تصبح إيجايتها أرجح

***

أسعدني إعجابك بالنص

أما ثناؤك عليه فهو وسام

زينه و شرف صدري

فلك من الشكر جزيله

و من التقدير كثيره

نزار

- 24 -

روعه حروفك
تجمع بين المكان والزمان والأحداث برباط وثيق
قرأت لك سابقا عددا من المرات
وكنت مختلفا هذه المرة
سلم القلم

مريم الجندي

منتديات نجدية                                             23/1/2011

http://www.najdyah.com/vb/showthread.php?p=412785&posted=1#post412785

الرد

أختي الفاضلة
اسعدني إعجابك بالأقصوصة
فهو وسام أفخر به
دمت بخير و رخاء
نزار

- 25 -

والحمدلله على نعمة العلم والتكنولوجيا التي تدحض افتراءات المشعوذين وبلاهتهم التي يصدقها ضعاف القلوب .
ويبقى العلم ذو جانب ايجابي رائع في التواصل وقدرته على نقل الصورة والصوت ودمج الاحباء والمغتربين معا .
شكرا لك استاذنا الكريم نزار الزين ..
نقله جميلة بين زمنين في نفس المكان واجيال متتابعة .

ربى محمد خميس الأردن

ملتقى الصداقة                                       23/1/2011

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=39687

الرد

أختي الفاضلة أم كنان

و رغم نعمة التكنولوجيا

فهناك من لا يزال يؤمن

بنقمة الشعوذة و العرافة

و سيبقى الأمر كذلك

إلى أن يقضى على الجهل

***

سرني إعجابك بفكرة الأقصوصة

شكرا لمشاركتك القيِّمة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

- 26 -

لكل زمان خصوصياته واهتماماته وتقدمه
فالعالم في تقدّم مستمر كل يوم وكل ساعة والعلم في تطوّر
تحيتي أ. نزار

زهرة يونس

ملتقى الصداقة                                       23/1/2011

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=39687

الرد

 أختي الفاضلة زهره

صدقت ، فالعلم في حركة

 دائبة إلى الأمام

و لكننا للأسف - في حركة

مستمرة إلى الخلف

***

شكرا لمرورك و مشاركتك القيِّمة

و دمت بخير و سعادة

نزار

- 27 -

لابد من القول أن الشعوذة في بعض مستوياتها عمل متقن وهادف
ولكن يتفق الجميع على رفض هذه الأشكال الشائكة من الفكر والسلوك
أستاذ نزار دمت في عطاء ومنعة

طلال حرب لبنان

 

ملتقى رابطة الواحة                           25/1/2011

http://www.arabelites.com/vb/showthread.php?p=87848&posted=1#post87848

الرد

أخي المكرم طلال

أنا معك أن الشعوذة فن متقن

و لكنني أخالفك في أنها ذات هدف

اللهم سوى ابتزاز ذوي الحاجة

و هي بالطبع مرفوضة

***

ممتن لمشاركتك و تفاعلك

و مت بخير و سعادة

نزار 

- 28 -

قصة طريفة وشيقة ، ينقلنا الكاتب تدريجيا إلى النهايةالمفاجئة لنكتشف أن المرحومة كلبة
بأسلوب مشوق وكلمات معبرة يشدنا الكاتب
دمت بخير وإبداع

ندى الدانا

منتديات المرايا                                       2/2/2011

http://almraya.net/vb/showthread.php?p=288626&posted=1#post288626

الرد

أختي الفاضلة ندى
أسعدني إعجابك بالقصة و أسلوب سردها
و هو شهادة أعتز بها
فلك الشكر و الود ، بلا حد
نزار

- 29 -

أخي العزيز نزار
لعل صاحبة المندل لم تحصل على معلومات صحيحة ممن يُحضر لها معلومات الغيب
نص ساخر كموعظة لمن لا يزال يُصدق العرافات
مودتي لك

عبد المطلب عبد الهادي المغرب

منتديات من المحيط إلى الخليج                          6/2/2011

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?p=585060

الرد

أخي المكرم عبد المطلب

 تعليقك مطابق للهدف

و لا يخلو من سخرية

و الغريب أن الكثيرين لا زالوا يؤمنون

بالعرافة و الشعوذة حتى بين المثقفين

***

أسعدني اهتمامك بالنص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

- 30 -

هي خوارق العادات فعلا
ما أشبه الحالين وإن كان النقاء والسلامة من الإثم في الثانية
أنت رائع دائما يا نزار
دمت منهمرا

حامد الغامدي السعودية

منتديات مرافئ الوجدان                                  12/2/2011

http://www.mrafee.com/vb/showthread.php?t=17921

الرد

فعلا أخي حامد

هي النقاء و العلم و التكنولوجيا

في الثانية

و الدجل و الشعوذة و استغباء الناس

في الأولى

***

الشكر الجزيل  لاهتمامك بالنص

و ثنائك الدافئ عليه

مع خالص المودة و التقدير

نزار 

- 31 -

الاستاذ نزار المحترم
تحية طيبة
فرق شاسع بين العلم والجهل فالعلم نور والجهل ظلام
وللاسف لايزال الكثير من الناس من يصدق بالعرافين والمنجمين حتى يومنا هذا ،و يعمل حسابا لاكاذيبهم ، وكثيرا ما ينتهي بعض الناس نتيجة لتصديقهم اكاذيب الدجالين الى عواقب كارثية لهم و لعوائلهم ؛ لذلك فان موضوع العرافين يجب ان يطرق من قبل كل مثقف .

 تقبل مروري
مجيد الكفائي العراق

منتديات أزاهير                                 19/2/2011

http://www.azaheer.org/vb/showthread.php?t=37118

الرد

أخي الفاضل مجيد

بالفعل ، هناك ضحيا كثر ،

من المؤمنين بالدجل و الشعوذة

فقد سمعت منذ أيام فقط عن فتاة

ضربوها بالعصي حتى فارقت الحياة

بحجة إخراج شيطان تقمصها !!!!

***

و أنا اؤيدك بشدة بضرورة

طرح هذا الموضوع  على نطاق واسه

باستثمار وسائل الإعلام

المقروءة و المسموعة و المرئية

***

مشاركتك أخي الكريم أضاءت نصي و أدفأتني

فلك الشكر و الو ، بلا حد

نزار

 

- 32 -

تميل فى كل أعمالك إلى التقاط الصورة
و كأنك تكتب مشهد تليفزيونى أو سنيمائي
و اللغة لديك أستاذى لها وظيفة محددة
و لا تبتغى منها اكتشافا أو انجازا لغويا
رغم أن العمل الأدبي ماهو فى المقام الأول إلا انجاز لغوى
المندل فى اللقطة الأولى أو الكادر الأول كان
ميراثا و له وجود فى ضمير الأمة العربية كلها
و ربما هو موجود بصفة دولية و الله أعلم
العرافة و طقوسها ، و هى مشعوذة مثلها مثل
العرافة القديمة أو الساحر  المطوع 
و فتح الكوتشينة أو الكتاب
أو قراءة الكف ، إلى آخره !!
أما المندل فى اللقطة الثانية أو الكادر الثاني
فقد كان سريعا بشكل قاهر اعتمد على اللغة
رغم اقتضابها ، و البعد عن التشكيل بها ،
و كأنها فكرة طارئة لم تكتمل أبعادها بعد
شكرا لك أستاذى على هذا المندل
تقبل خالص احترامي و تقديرى

ربيع عقب الباب مصر

 

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب                     22/2/2011

http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=72855 

الرد

أخي الأكرم ربيع

قدمت قراءة مستفيضة للنص

غطت جميع جوانبه

أما بالنسبة للغة فإني أراها بالفعل مطية

و لست من أنصار الفن للفن

بل الفن لتحقيق هدف

و الهدف في النص هو إبراز التناقض

بين التواصل عن طريق الشعوذة

التي كثيرا ما تكون مدمرة

و بين التواصل الرقمي القائم

على أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا

***

الشكر الجزيل لزيارتك و  لاهتمامك بالنص

مع خالص المودة و الإحترام

نزار

 

- 33 -

الأستاذ القدير : نزار ب . الزّين ...
نتابع لوحاتك الاجتماعيّة الملوّنة التي تعكس فيها مرآة الواقع..
فتتنوّع المشاهد ..وتتبلور ...
قدمت للمصافحة أخي نزار ...
ومع أطيب أمنياتي ...تحيّاتي

ايمان الدرع سوريه

 ملتقى الأدباء و المبدعين العرب                     22/2/2011

http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=72855 

الرد

يا مرحبا بك أختي إيمان

فلقد أسعدني مرورك

و أثلج صدري إعجابك بنصوصي

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

 

- 34 -

الفكرة جميلة و فيها خلق و تجديد و الحكاية تسكن الذّاكرة هذا لا شكّ فيه.
لكنّي أرى أنّك سقت قصّة ستّة أجيال بسرعة ومضة سرديّة.و أكتفي بما ذكره أديبنا ربيع بشأن انتصارك لتبليغ الخبر على حساب الّلغة كمطيّة و حسب.
و أرى من الضّروريّ جدّا أن تنال الّلغة أيضا نصيبها من الرّونق ليتناسق النصّ و تثّاقل أغصانه.
أمّا ما عدا ذلك فقد أبدعت في الحبك و في التّوظيف الدّرامي لنقل المشاهد.
دمت بخير أخي الكريم.

محمد فطومي المغرب

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب                     22/2/2011

http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=72855 

الرد

أخي المكرم محمد

للأجيال الستة وظيفة أردت بها بيان

الزمن الطويل الذي استغرقه العقل البشري

ريثما حقق حلم التواصل البصري

***

و كما قلت لأخي العزيز الأديب ربيع

أنني لا اؤمن بنظرية الفن للفن

و ما اللغة إلا مطية لتحقيق هدف الكاتب

***

أخي الفاضل

ثناؤك الوضّاء أنار نصي و أدفأني

فلك من الشكر جزيله ، و من التقدير كثيره

نزار

- 35 -

مساء الخير اخى نزار
فى نصوصك دائما احتفاء بالفكر والعلم، ونظر متأمل جميل
سعدت بالمرور
كل الود والتقدير

عمرو حسني مصر/السعودية

منتديات من المحيط إلى الخليج                             20/3/2010

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=47654

الرد

أخي الأكرم عمرو

و أنا بدوري أسعدني مرورك

أما ثناؤك فهو وسام زيَّن نصي

و شرف صدري

و على الخير دوما نلتقي

نزار  

- 36 -

تتغير الدنيا استاذ نزار ويتغير المندل..
كان من حق تلك الفتاة ان تسمي الاختراع الجديد بهذا الاسم.
انه على الاقل لا يكذب ولا يعمم الاشاعات.

وئام الأيوبي سوريه/المغرب

منتديات من المحيط إلى الخليج                             20/3/2010

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=47654

الرد

أخي المكرم وئام

نعم ، هو المندل الحديث

المعتمد على أفضل التقنيات المعاصرة

و الذي كما تفضلت لا يلفق أو يدعي

***

شكرا لمرورك و مشاركتك القيِّمة

مع خالص المودة و التقدير

نزار 

- 37 -

نص فيه النقيض نزعة نحو الاعتقاد الخاطئ بالمندل
ثم عن تطور الحياة و تقنية التواصل المرئي
نص فيه تهكم
تحاياي

مرشدة جاويش المغرب

منتديات من المحيط إلى الخليج                             20/3/2010

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=47654

الرد

صدقت أختي مرشدة

إنها المفارقة بين مندل العرافين

و مندل العاترفين

***

ممتن لمرورك و اهتمامك بالنص

و دمت بخير و رخاء

نزار