علوم

غذاء و دواء  (6)

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات
 

متواجد في الورقيات القاتمة و البقول

المغنيزيُم لتحسين الذاكرة

هل نسيت أين وضعت مفتاح السيارة ؟ أم نسيت اسم الشخص الذي تراه امامك؟يعمل المغنيزيوم على إبعاد شبح ضعف الذاكرة 

لاشك أن ضعف الذاكرة أوالنسيان، هي مشكلة أساسية يعاني منها عدد كبير من الأشخاص، وهو الأمر الذي أثار اهتمام العديد من الباحثين، ودفعهم للقيام بدراسة نتج عنها، أن زيادة مقدار الوارد من مادة المغنزيوم (مادة معدنية تتواجد في الخضراوات الورقية القاتمة، وبعض أنواع الفاكهة، البقول، والمكسرات) يمكن أن يساعد في التغلب على ضعف الذاكرة، المرافق عادة للتقدم بالسن.

وقد وجد أخصائيو الجهاز العصبي، في مؤسسة ماساشوستس للتكنولوجيا (MIT)، وجامعة تسينغوا ببكين، المشاركين في الدراسة المطبقة على فئران التجارب، أن زيادة مغنزيوم الدماغ باستخدام نوع جديد من المركبات المطورة، ويدعى Magnesium -L-threonate  MgT)، يحسن من قدرات التعلم والتلقي، ويرفع قوة الذاكرة القريبة والبعيدة على حد سواء.

هذه الدراسة، التي نشرت مؤخرا في مجلة Neuron، لم تكتف بالتركيز على أهمية الحمية الغذائية المحتوية على كميات يومية كافية من المغنزيوم، بل اقترحت ايضا جدوى تلك المادة عند استخدامها في علاج تدهور الذاكرة الشيخي.

ورغم إجراء هذه التجارب على الفئران، إلا أنه تبين أن النتائج نفسها تنطبق على الانسان، حسب ما ذكره الباحث جوسونج ليو، الذي يضيف: "يعاني نصف سكان العالم المتقدم صناعيا من نقص في المغنزيوم، وفي حال تأكدت سلامة استخدام الـ (MgT) وفعاليته في الانسان، فإن هذه النتائج سيكون لها انعكاس واضح على الصحة العامة."

وقد تبين أن آلية عمل هذا النوع من المغنزيوم تعتمد على تحريض التغيرات خلال فترات مختلفة، وهنا تلعب الوصلات بين النورونات العصبية دورا مهما في نقل الاشارات العصبية.

وبما أن المغنزيوم يعتبرعنصرا معدنيا أساسيا لوظائف الخلايا الطبيعية وصحة الجسم ، فإن نقصه يؤدي إلى ضعف في وظائف فيزيولوجية عديدة.

وينصح الأطباء أن يكون المقدار اليومي للمغنزيوم عند البالغين ممن يتراوح سنهم مابين 19- 30 سنة حوالي 400 ميليغرام للرجال، و310 للمرأة غير الحامل، أما من تجاوز سن 31 فالمقدار اليومي يصل إلى 420 ميليغرام للرجال، و320 للمرأة غير الحامل.