أدب ( 2 )

مجموعة " كيمنسانيا" القصصية

الأبواب الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

*****
سيرة ذاتية
نزار ب. الزين


 

- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائة و خمسين قصة و أقصوصة
- عشرة أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا ( الكيمياء الإنسانية )
- ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
- عمل روائي طويل واحد تحت عنوان عيلة الأستاذ

- إحدى عشر حكاية للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمعلم في دمشق و ريفها لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع :

www.freearabi.com

 

*****

ما هو المقصود بمصطلح

 ( كيمنسانيا )

     التفاعل الكيميائي  يعتمد على تحليل العناصر ، تفتيتها ،أ و صهرها ، أو مزجها  و ذلك لإنتاج عنصر جديد .

أما الكيمنسانيا أ ي التفاعل ( الكيميائي الإنساني ) فهو بدوره تفاعل  يعتمد على التحليل  و التفتيت و الصهر  و المزج ، أما عناصره فهي المجموعات البشرية من الجنسين و من جميع المقاسات البشرية ، و الهدف  هو إرضاخ الآخرين و خلق واقع     جديد يلائم  من  قام  بالعملية .

 و هناك تفاعلات كيمنسانية هائلة الحجم و الآثار ، كما حدث في نهاية  الحرب العالمية الثانية عند قصف مدينة درسدن الألمانية بأكثر من ألف طائرة ، بعد أن أوحى الحلفاء للشعب الألماني  المذعور بأنها مدينة آمنة ؛ ثم عند تفجير قنبلتي هيروشيما و ناغازاكي النوويتين اللتان أودتا بالألوف من المدنيين.

و كذلك هناك تفاعلات صغيرة الحجم   سواء في المقياس التاريخي أو الجغرافي -  و لكنها تفاعلات مستمرة  ، إلا أنها كبيرة النتائج ، و الأمثلة كثيرة في عالمنا العربي و أقربها إلى الذاكرة تدمير المدن و القرى  و التجمعات الفلسطينية  ليحل محلها يهود أوربا .

لقد بدأت محنة الإنسانية منذ نظر الساسة الكبار إلى التفاعلات الإنسانية  نظرتهم إلى التفاعلات الكيماوية .

 

 

 

المعلم الكبير

كيمنسانيا (10)

أقاصيص تقريرية

نزار ب. الزين*

 

لكي تُكوِّن مجتمعا جديدا كما تريد عليك أن تذيبه  ، أن تصهره ،

لا تنظر إلى الوسائل ، لا تفكر بالضحايا ،

 فقط  أذب و اصهر ثم شكله كيفما تشاء ؛

 إنها الكيمياء الإنسانية

 ( كيمنسانيا )

التوقيع :

 ( العقل الجمعي الغربي )

 

تربية

معلم في قرية ، قال لأصدقائه في إحدى الإجازات متبجحا : " إذا شعرتُ أن طلاب الصف بدؤوا بالشغب ، أتوجه إلى أكبرهم سنا ، حتى لو لم يكن مذنبا  ،  فأوسعه  ضربا  بعصاي ، بيديَّ  ،  بقدميَّ ، أرهبهم   به  فيهدؤون !..."

 

حارق القرى

و عندما كان قائدا للجيش ، ضايقته مقاومة السكان الأصليين الشرسة ، فعمد إلى إحراق قراهم بما و من فيها ، دون رحمة بطفل أو امرأة أو شيخ ، و عندما سيطر على الموقف ، تم انتخابه أول رئيس لأعظم دولة استيطانية .

 

امبراطور الموت

عندما  انتهت الحرب العالمية الثانية في الغرب و طال أمدها في الشرق  ، أمر بإلقاء أول قنبلة نووية ، ثم أتبعها بثانية ، فاستسلم العدو بعد أن أنهكتهم مقاومته الشرسة ، و بدأت من ثم إعادة تشكيل مجتمعه ، و هو حتى اليوم من أقوى أذنابه .

 

انتقام

و عندما  اشتدت مقاومة الثوار السوريين في عشرينيات القرن الماضي ، و تمكنوا من مهاجمة إحتفال أقامه المندوب السامي الفرنسي بمناسبة ذكرى الثورة الفرنسية ،  فكاد أن يقتل ؛ أمر بضرب مدينة دمشق بالمدفعية  فدمر حيا كاملا- بعد محاصرته - على رؤوس سكانه  ، و كان من يحاول النجاة من قنابل المدافع يطلقون عليه الرصاص دون تمييز .

ملاحظة : كان هدف الانتداب الفرنسي نقل المجتمع العربي  السوري من التخلف إلى التحضر (!) أي صهره و إعادة تشكيله .

 

طريق آمن

و عندما تمكن العرب من قطع طريق يافا القدس ، هاجمت العصابات الصهيونية قرية دير ياسين المرتبطة معهم باتفاقية سلام ، فدمرتها  و نكلت بأهلها و أحرقت شبانها أحياء ، فهرب الآخرون من حولهم ، لتظهر من ثم اسرائيل ( مجرد صهر و إعادة تشكيل ! ) .

 

تفريغ

و عندما تمكن المقاومون اللبنانيون الأشاوس من الوقوف بوجه الآلة العسكرية الجبارة ، و عندما تمكنوا من هز صورة الجيش  الجبار بصواريخهم الفتاكة ، عندئذ ارتكب الجيش الذي لا يقهر مجزرة قانا الجديدة  ، و الهدف  طبعا إعادة تشكيل المجتمع اللبناني و فق هواهم !

 

المعلم الكبير

أعود إلى المعلم الذي كان ينكل بأكبر طلابه عمرا و أطولهم قامة ليرهب بقيتهم  ، فالمعلم  العالمي الكبير يضرب في كل مكان كبارهم و صغارهم ، سواء بيده أو بالاستعانة بخدامه ، و الهدف تشكيل شرق أوسط جديد .

ترى هل سيسمح له بنو صامت ، النائم منهم أو المنوم ؛ بتمرير ما يريد ؟

------------------

*نزار بهاء الدين الزين

   سوري مغترب

   إتحاد كتاب الأنترنيت العرب

الموقع :  www.FreeArabi.com

المعلم الكبير

كيمنسانيا 10

أقاصيص تقريرية

نزار ب. الزين

أوسمة

-1-

 

مجموعة زخائر ونفائس ، تعيد لنا أمجاد التخاذل .
لن تكون الصحوة إلا إذا نزعنا من نفوسنا نحن العرب ، هذا الخوف من ضياع ، فتات ما تلقيه لنا امريكا .
فعندما تُجل النفس شئ يَعْظُم عليها عصيانه أو مواجهته .
ولأننا عرب ؛ ولا نبخس قدر أحد ، نعترف بتفوق أمريكا وسيادتها على كل العالم حتى أصبح الكل من خدامها ولكل خادم  وظيفة  يعلمها  و يسير على ما  برمجته  عليه  سيدته أمريكا .
وإن ... شذ يعلم النتيجة .
لذا كلنا وبكل فخر خدام لامريكا .
تحيات مطيع أمين لمبادئ امريكا وطفلها المدلل صهيون
حسبي الله ونعم الوكيل
حسبي الله ونعم الوكيل

عبلة محمد زقزوق فلسطين

الواحة

 -2-

الاستاذ الكبير نزار

لكي تُكوِّن مجتمعا جديدا كما تريد عليك أن :
في موضوع كتبه احد المفكرين الاسلاميين..وهو محمد قطب..موضوع ضمن كتاب بجزءين (التربية الاسلامية) يقول.. علينا ان لانفكر ببناء مجتمع اسلامي...انما علينا ان نفكر كيف نعود الى مجتمع اسلامي..الواقع ينطبق على اي مجتمع اخر...لانه علينا ان نفكر كيف الى نعود الى مجتمع جديد..لاننا..امتلكناه...وفقدناه.
تربية
سياسة العصا الغليضة..سياسة نجح مفعولها مع الشعوب العربية بصورة عامة.. خاصة في وقتنا الحاضر فالمعلم..الكبير...عندما اراد ترهيب الطلاب..توجه الى اكثرهم حضورا تحت شعار العروبة..وصاحب اكبر الامكانيات العسكرية..لايهم انه كان جبارا على شعبه..لايهم ذلك..لكنه كان الاكثر حضورا على الساحة العربية..فألجم فاه..وضربه في عقر داره..بل دمر بنيته التحتية...فاصبح درسا للاخرين...بل كان مفعول الضرب مدويا فبعد اشهر اعلن اخر بانه اذا كنا لانستطيع المواجهة والوقوف امام الكعلم الكبير فلماذا لانسير على هداه.
حارق القرى.
لست استغرب..لاني تذكرت بان الامويين عندما ارادوا السلطة اختاروا اغلظ القادة والجنود للوصول الى مبتغاهم..امثال الحجاج الذي اذاق اهل العراق الامرين..بل حتى العباسيين...لذا لست الوم من يتخذ المبادئ الانسانية سلما للوصول الى مايريد..فجورج واشطن..كغيره من القادة احرقوا الاصليين..اذابوا هويتهم...اباحوا نسائهم..قتلوا ابنائهم..استعبدوا رجالهم..من اجل دولة حرة...وكأن روسو..وميكافيلي...كانا خير عون للتجدد الفكري الاستيطاني...فالغاية بررت الوسيلة...ولايهم كيف..انها اصول الانسانية الحديثة.
امبراطور الموت
القوة لاتعني الحرق والقتل وانهاك العدو..ثم العودة..وتركه يعيد بناء مايريد..لانه قد يتمرد ذات يوم..فيكون وبالا عليه..لذا..القوة تعني..مع الحرق والتدمير والقتل وانهاك القوة...الابقاء على اقوى الاسلحة الفتاكة التي يدوم مفعولها كالقنبلة النووية...فآثارها باقية لاجيال اخرى..لكن ما هو منها..التبعية..وهذا ما اجاده القوي..واستسلم له المهزوم...كما نراه في عند العرب... فهويتهم ممزوجة بهوية الدول التي استعمرتها...لبنان وسوريا والجزائر والمغرب وووو.
وما نراه بان السلاطين يرتضون السلطة كيفما كانت...
انتقام
ومع ذلك ظلت المجتمعات العربية متخلفة بفكرها...وووجودها..وبعيدا عن الشعاراتية..اذا كانوا فقط قد وظفوا لفكار الثورة التي كان هدفها التحرر والحرية..لكان الامور قد اختلفت كثيرا... الفرنسيين استغلوا التخلف كدرع..واستعملوا ابشع الاساليب لتنفيذ ما يبغون..لايهم اذا كان اسلوبهم متخلفا ام لا...بربريا ام لا...دمويا ام لا...لانهم يفعلون ما يفعلون باسم التحضر..
لن نستوعب الدرس لحد الان...واظن قد فاتنا القطار...لان العرب دخلوا مرحلة التظاهر.. وتركوا البدء من الاساس من الجوهر..وكأن الحكام ينفذون بصورة غير مباشرة عملية انتقام مدروسة مخططة...نيابة عنهم الان.
طريق آمن
الغرابة في الامر ان العرب استمروا في عقد المعاهدات معهم..ومع من ساندوهم.. لاباس ان ينقضوا هم العهد..لكن النخوة العربية لاترتضي خيانة العهد...سذاجة وغباء مستمر... وياليت عمري ان يكون الامر هكذا...انه ليس الا غطاء...لفجور ومجون...وكرسي معبود.
تفريغ
لكل قضية باب..وباب لبنان..المقاومة نفسها...المجتمع اللبناني اذابته العهود في خانة الغرب.. بل طمست الكثير من معالمه العربية..لكن ظل هناك شوكة تعترض الاستمرارية...اولا اغتالوه..
فكروا..هناك عقبة اخرى..علينا تدبر امرها...فنعتوها بالارهاب استغلالا لمجريات الاحداث على الساحة الدويلة والراي العام الدولي..في مسالة محاربة الارهاب..لكن الامر لم يعبر اللبنانيين.. لانهم كانوا مسبقا يرون فيهم بعد المغتال..الاقرب الى اصولهم الوطنية..فكانت المسالة الاخيرة وافتعالها...والنتيجة...دمار لبنان...وقتل الالاف..والانسانية الحديثة..تردد انهم اصحاب حق فقد اسر رجلان...ولايهم ان يقتل الالاف من النساء والرجال والاطفال من الطرف الاخر لانهم مذنبون..ذنبهم انهم غير متحضرون.
المعلم الكبير
ولماذا لايسمحون..مادام كرسيهم في امان حسب عقود ومعاهدات...انهم لايعتبرون..لايعلمون بانه لا عهد مع من يفكر بان العاية تبرر الوسيلة..لكنهم سذج اغبياء..يفكرون باليوم بانفسهم ولايفكرون بالغد وابناء شعبهم..بني صامت..اظنهم في الاعلام لن يقبلوا...لكنهم في الخفاء ومن الاجل البقاء اقوياء على شعوبهم واذلاء امام اعداء شعوبهم..سيخضعون ويطلبون السماح انها سنة الحياة في هولاء.
تقديري واحترامي
جوتيار تمر الموصل / العراق

الواحة

-3-

هذه المبادئ التربوية حفظها الحكام العرب منهم عن ظهر قلب، ويمارسونها مع شعوبهم وبنجاح ساحق ومتواصل !

تذكرت للتو الحكمة التي تقول: "ضعفاء النفوس لا يحترمون إلا من يحتقرهم" الاحترام المتولد من الخوف وتجنب الشر، وليس الناتج عن القناعة والمحبة !

إنهم بنو صامت وبلا منافس، سيسمحون طبعا ... بتمرير ما يريد ، أنهم أناسٌ طيبون غير مزعجين ، فليمرر من يريد أن يمرر وكل مايشاء !!!

بوركت الاقلام الحادة ...
وبوركتم أخي الاستاذ الزين

نورية العبيدي الإمارات

الواحة

-4-

الأخ الفاضل و الكبير نزار
لم نحن دوما نتجمل بالأدب و الرقة و عالي الأخلاق ؛ لم لا نربي و نغير الطباع و نصهر و نعيد تشكيل ؟؟؟!
ألا يقولون لا يفل الحديد إلا الحديد ؟!
فلنقرع على رؤوسهم بالعصا الغليظة و ندمي منهم المقل و الصدور !
تقديري لك

حوراء البورنو فلسطين

الواحة

-5-

قصص تقريرية مبدعة
تشرح بجلاء حالنا وما آلت إليه الأمور
وتدعونا للتفكير والتأمل وترقب الأحداث القادمة
كما تدعونا للحذر وأخذ الحيطة
إبداع نزاري مبتكر
ينم عن فكر سامي وبعد نظر
نورتموننا

أ.د.صبحي نيال سوريه

من المحيط إلى الخليج

-6-

يبدو أن الوضع العربي الراهن لايمكن أن تؤثر فيه سوى هذه القصص الواضحة الفاضحة.. ربما من يدري ؟
تحياتي أستاذ نزار.

مصطفى لغتيري المغرب

من المحيط إلى الخليج

-7-

أستاذى الفاضل نزار ، تحية طيبة وبعد ، اننى سعيد بكونى أول من يعلق على فكرتك المركزية والتدليل عليها بجملك الهادفة الرشيقة ، صهر ..ذوبان ...لخبطة ...فوضى ...تطويع ...،وبالقوة وبالقوة والجبروت ، (أعادة بناء بعد الهدم !)كما تم فى أفغانستان والعراق وفلسطين ؟! ، والله كلها نفاق وكذب وما يبغون إلا الإحتلال ونهب ثروات الشعوب وأحتلال الأرض ، أستاذى حولت قصتك ألى سياسة ...أنى آسف ، ولكن أعجبتنى قصتك ...وأشكرك أستاذنا .

محمد سليم مصر

دنيا الوطن

-8-

  ابدأ عزيزي من النهاية لاقول بان بنو نومة هم الان نائمون حتىتطبق و تستقر عملية الصهر و اعادة التشكيل... هذا امر من المعلم الكبير... جميلة تماثلاتك و هي بحق ابداع تركيبي ممتاز ....بقصصها الجميلة هي مشروع رواية تحمل جميع المواصفات بعد التوسع في ثناياها....

عبد الرحيم الحمصي حمص / سوريه

دنيا الوطن

-9-

أستاذنا القدير نزار ب الزين

 ينطلق اعجابي بقصة-أي قصة- من مساحة الحوار الذي يكون بيني وبينها ، ومن استدعائها لأفكارٍ وميول في نفسي... وهو رأي شخصي لا أحد ملزم به. وهنا كان بيني وبين هذه القصص حوار طويل وإن لم أسطره. مجمل القصص....أنها تبدأ من علاقة الفرد بالآخر حين تكون بصورة ذلك المعلم الذي يلجأ في فرض هيمنته وسطوته على الفصل من خلال اهانة وضرب أكبرهم ، وكأن ما يريد الكاتب قوله أن هذا ما تفعله الدول الكبرى حين تعلن الحرب و تستعمر الدول الأقل منها هيبة أو قدرة. وفي الحلق غصة ، وفي العين دمعة.... أستاذنا القدير نزار ب الزين : كان بالامكان الاشتغال بالتكثيف والإيحاء على هذه القصص فلا توصم بأنها قصص تقريرية.ولكن لكل طريقته في طرح أفكاره التي نحترمها . دائما في الانتظار لشروق حرفك.

 ياسمين عبد الله

-10-

و الله يا أستاذ نزار

..باتت شعرة بيينا و بين السقوط !
نشدها و تشدنا ..و لا رابح في النهاية ...
فقط مزيد من الدم ..الأشلاء ..و الخرائب ..
أقاصيص ذات شوك يخز أستاذي !!
جميل !! جميل !!
خالص المودة ....

جليلة الماجد العراق

المرايا

-11-

أستاذنا الكبير نزار ..
هى كيمنسانيا جديدة فى ظل حرب جديدة و مجازر جديدة ..
هى كيمنسانيا جديدة على أوتار و أفكار قديمة ..
هى كيمنسانيا جديدة بقلم إنسان وصل بخبرته و قلمه لمعرفة أصول التفاعلات البشرية ..
ذلك المقطع بالذات يحتوى على الجواب فى نهاية السؤال كما كان يفعل معنا معلمى المرحلة الإبتدائية .. نعم سيسمحوا .. النائم و المنوم و الغائب و المغيب و الصامت و العاجز و المقيد .. حتى الغاضب الثائر سيسمح لأنه لا يقوى على مواجهه المعلم الكبير ..
أستاذنا الكبير .. كل التقدير و الشكر على تلك الرائعه ..

د.مادلين حنا القاهرة/مصر

المرايا

 -12-

الأخ نزار
أنت محلق كما عهدناك دائما، لكن لدي سؤال ملح:
أرى أن هناك بينننا من يقترح البتر وإعادة التشكيل فما رأيك ؟
تحية ومودة
منذر أبو هواش فلسطين

المترجمون العرب

الرد
أخي الفاضل الأستاذ منذر
سؤالك يا أخي صعب للغاية ، فإننا في الحقيقة ضائعون بين الإنتماءات و الشعارات ، فكل يحاول إعادة التشكيل ، البعض وفق ما يريده المعلم الكبير و البعض وفق ما تمليه عليه فئته ، و الحرية هي ما نفقده يوما بعد يوم
شكرا لمرورك و مشاركتك
مودتي و احترامي
نزار ب. الزين

-13-

 الغرب، و الم الاستاذ الفاضل / نزار
ما لمسته بقلمك الرشيق القوي و بكلماتك المختصرة المركزة هو الصراع بين الشرق ومحاولة ليست تشكيل الشرق العربي الأوسطي بمحيطه الكبير بل هى محاولة الأستيلاء عليه و على موارده و ادارته كما يشتهي الغرب. ان ذلك الصراع الحضاري انما هو قائم منذ قرون و قيادة الحضارة البشرية تنتقل بين شرق و غرب، بين من يأخذ بأسباب التفوق و العلم و بين من يستسلم و لا يقاوم، الآن نمر نحن و شعوبنا بمرحلة مفصلية يلتصق بالجسم العربي اطرافا طفيلية مترهلة و تنمو به اطرافا جديدة قويه و قد تكون الحروب و ما نمر به هي ما سوف تستدعي من الشعوب بتر ما يجب بتره و المقاومة بجسم قوي سليم
تحياتي و تقديري و اعجابي

أسامة جلال مصر

المترجمون العرب

الرد

أخي الكريم الأستاذ أسامة
سواء كانت إعادة التشكيل عن طريق الإستيلاء المباشر كما تم على أرض الواقع في العراق أو عن الطرق غير المباشرة كتكليف رجالهم في المنطقة بأداء المهمة بالنيابة ، فالنتيجة النهائية هي الإستيلاء على الموارد الشرق أوسطية و إدارتها كيفما شاؤوا ، أنا معك أن الأمل كبير بالأطراف القوية النامية و التي ضربت أقوى مثل في المقاومة مؤخرا ،فمنحتنا بارقة أمل .
شكرا لمشاركتك القيِّمة و إطرائك الحافز
مع كل المحبة و التقدير
نزار ب. الزين

-14-

دعنا نناغم كلماتك يا أخ نزار، ونختصر القول:
"
تمرير" بعد تدبير وتدمير ثم تبرير من جائر، ونحن في ألم مرير!
محبتي.
د.دنحا كوركيس الأردن

المترجمون العرب

الرد

أخي الدكتور دنحا
لقد عادوا بنا إلى قانون الغاب فالحق لللأقوى و ما حصل في لبنان مؤخرا تطبيق بشع لكيميائهم الإنسانية ( الكيمنسانيا )
أثريت القصة بحضورك يا دكتور دنحا
مودتي و احترامي
نزار ب. الزين

-15-

من أجمل ما قرأت لأستاذنا الكبير نزار الزين
ثراء, وعمق, وشفافية.. كلها في لغة واضحة سعت أن توصل الرموز إلى القاريء بنفسها حرصا منها على الا تجهد القاريء في الوصول إليها فيما لو كانت لغة النص أكثر إيمائية.
دمت لنا ولمحبيك أستاذ نزار.. وليتك تعطينا أكثر من ذخر ذاكرتك التي شهدت خمسينيات القرن الماضي, تلك الفترة التي شهدت تحولا جذريا لمسار التاريخ المعاصر على مستوى العالم والعالم العربي.
المحب
محمد صباح الحواصلي

الرد

أخي الحبيب الأستاذ محمد صباح
شهادتك وسام أعتز به ، فألف شكر لك
في موقعي ( العربي الحر ) ستجد الكثير من رواياتي القصيرة و قصصي و أقاصيصي ، حول مراحل الأربعينيات و الخمسينيات و ما بعد ، بعضها شهدتها و عايشتها و بعضها الآخر قرأت عنها .
مودتي و احترامي
نزار ب. الزين