الأدب 2

مجموعات  قصصية

  نزار ب.  الزين

الأبواب
الرئيسية

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

 

سيرة ذاتية
نزار ب. الزين


- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائة  و خمسون قصة و أقصوصة
إضافة إلى  :

-  ثمانية أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا

 ( الكيمياء الإنسانية )
-  ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
-  عمل روائي طويل واحد

 تحت عنوان عيلة الأستاذ

- عشر حكايات للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمدرس في دمشق لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع : 
www.freearabi.com

 

 

المظلي الصغير

أقصوصة

نزار ب.  الزين*

 

     حضر طفل العاشرة مهرجانا للطيران ، برفقة والده ، تخلله إسقاط مظليين ، و ما أن عاد إلى منزله ، حتى صعد إلى سطح  الطابق الثالث ، و معه منديل و بعض الخيوط ، اختلسها من عدة خياطة والدته ، و دمية سرقها من خزانة شقيقته الصغرى ،

ثم..

صعد إلى سطح منزله في الطابق الثالث ، فربط المنديل بالدمية ربطا محكما حتى بدت صورة مصغرة لمظلة حقيقية ..

ثم ...

ألقى بها..

ثم ....

هبط مسرعا إلى الشارع ، ليكتشف أن الدمية بلغت الأرض سليمة دون أن يصيبها خدش .

فكاد يطير  فرحاً..

 

في اليوم التالي ، صعد إلى السطح  ، و قد حمل في يمناه قطة شقيقته الكبرى ، و باليد الأخرى غطاء وسادة و مقصا و  لفة كبرى من الخيوط المتينة ..

ثم .....

قص غطاء الوسادة بمهارة ليصبح قطعة واحدة من القماش ..

ثم ......

ما لبث أن أنجز مظلته بحنكة و مهارة ...

ثم ......

ربط الخيوط بأطراف القطة الأربعة ، التي لم تفلح مقاومتها أمام إصراره ..

ثم .......

ألقى بها إلى الشارع من سطح الطابق الثالث ..

و لدهشته الشديدة ، وصلت القطة إلى الأرض سليمة ، و إن لم تخلُ حالتها من بعض هياج .

في عصر اليوم نفسه ، صعد إلى سطح الطابق الثالث ، و قد حمل في يمناه غطاء فراش سرير والديه ، و في يسراه حبلا طويلا  وجده فوق أحد رفوف المطبخ العليا ، و لم ينسَ المقص و لفة الخيوط  ...

ثم ..

ابتدأ في صنع مظلته بروية و إتقان ..

ثم .....

ألقى بنفسه من سطح الطابق الثالث ... فوصل الأرض مهشما !!!

هنا فقط ... تنبه الأهل و الجيران ، ليبتدئ الصراخ  و العويل ....

---------------------

*نزار بهاء الدين الزين

  سوري مغترب

  عضو إتحاد كتاب الأنترنيت العرب

  الموقع : www.FreeArabi.com

المظلي الصغير   

ق ق ج

نزار ب.  الزين*

 

أوسمة

 

-1-

مرحبا أخي نزار
حدث النهاية هو نتيجة علمية متوقعة من القارئ
كنت أراهن على نهاية غرائبية تخلخل مسار السرد
شكرا لك على الإمتاع

خالد القاسمي - المغرب

منتديات من المحيط إلى الخليج              16/12/2009

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=43303

الرد

أخي المكرم خالد

شكرا لزيارتك و مشاركتك القيِّمة و ثنائك الرقيق

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-2-

نص جميل وذكي يا نزار
هو درس إبداعي في التربية وفهم نفسية الطفل،أراه موجها بالأساس للساهرين على تربية الأطفال الذين عليهم أن ينتبهوا لسلامتهم النفسية والعقلية .
مودتي وتقديري .

عبد الغني سيد حيدة المغرب

منتديات من المحيط إلى الخليج              16/12/2009

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=43303

الرد

أخي الفاضل عبد الغني

صدقت يا أخي ، إنه جرس إنذار

يدعو أولياء الأمور لحسن متابعة الأبناء

شكرا لزيارتك و اهتمامك بالموضوع

و دمت بخير و رخاء

نزار

-3-

الأخ نزار
كرهت الطابق الثالث
طفولة تتطلع للتماهي مع الصورة
دون اعتبار المخاطر
نص جميل هادئ فيه شيء من الألم
مودتي

عبد المطلب عبد الهادي المغرب

منتديات من المحيط إلى الخليج              16/12/2009

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=43303

الرد

أخي الأكرم عبد المطلب

هؤلاء هم الأطفال ، هم يريدون كما تفضلت -

تجربة كل شيء بأنفسهم مهما كانت المخاطر

كل الإمتنان لمرورك و مشاركتك القيِّمة

 في نقاش النص

عميق مودتي لك و اعتزازي بك

نزار

-4-

هو درس في معالجة المشكلة عند نشئتها الاولى وليس تركها لتتفاقم الأمور
نص جميل جدا
تحياتي

علي الزهراني  - السعودية

منتديات من المحيط إلى الخليج              16/12/2009

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=43303

الرد

أخي المكرم علي

زيارتك باركت النص

و ثناؤك إنارة أضاءته و أدفأتني

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-5-

الطفل يشاهد , يكتشف , يقلد و هنا درس وعبرة على الاهل دوما مراقبة الاطفال ومساعدتهم في تجنب المخاطر , نهاية مؤلمة في النص , تكرار كلمة ثم ..... ثم بدا لي اضعافا للنص وتقنية السرد ,

كل الاحترام والتقدير

عبد الرحمن مساعد الأردن

الصورة الرمزية عبد الرحمن مساعد ابو جلال

منتديات من المحيط إلى الخليج              16/12/2009

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=43303

الرد

أخي المبدع عبد الرحمن مساعد

تكرار "ثم" يفيد تتابع و تلاحق الأحداث

أخي الكريم

شكرا لزيارتك و تحليلك الصائب لأهداف النص

و دمت بخير و رخاء

نزار

-6-

اهلا شيخنا الاستاذ نزار.
اقول ما قاله الاخ خالد القاسمي.
النهاية كانت متوقعة تماما.
لو انك غيرتها وجعلتها خاتمة مفاجئة..
تحياتي.

مصطفى مراد فلسطين

منتديات من المحيط إلى الخليج              16/12/2009

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=43303

الرد

أخي الفاضل مصطفى

كل الإمتنان لزيارتك و نصائحك الثمينة

و اهتمامك بالنص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-7-

الأخ العزيز ، القاص المبدع
نزار الزين
نحن قوم لانفيق حتى تقع الفأس في الرأس
لاتنفع معنا التحذيرات ولاالتنبيهات ولا الإشارات ولا الدلائل
ننتظر المصيبة حتى نشبع لطماً
روحك جميلة ، وأسلوبك رائق
محبتي وتحاياي

عبد القادر دياب سوريه/حماه

الصورة الرمزية عبدالقادر دياب / أبو جواد

منتديات المجد " حماه"      16-12-2009

http://www.4-hama.com/showthread.php?t=4223

الرد

أخي المكرم عبد القادر

نعم ، إنها الحقيقة ما قلت

فنحن لا ننتبه إلى المخاطر إلا بعد حدوثها

أخي الفاضل

ثناؤك إكليل غار زين نصي و توج هامتي

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-8-

وكان من الممكن أن لا يحدث ..
لو أن الجميع - البعض على الأقل - تنبه لمجريات الأمور وتسلسلها ..
حقاً بأنه قضاء الله وقدره ..
ولكنه درس يجب أن يستوعب ..
فما حدث قد حدث ..
ولكن العبرة فيما سيحدث ..
عظة وعبرة ودرس كبير ..
في نص رغم قصره .. فهو كبير ..
لكاتب وأديب مبدع وكبير ..
كل التحية والاحترام والتقدير
لكاتب وأديب مميز
ما فتئ يتحفنا بالدروس المستقاة
والعبر المستوحاة
أخوكم المحب
سليم عوض عيشان العلاونة "أبو باهر" فلسطين/غزة

دنيا الرأي/دنيا الوطن           16/12/2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-182780.html

الرد

أخي المبدع سليم العلاونة

حروفك الوضّاءة أنارت نصي و أثرته و أدفأتني

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-9-

الاديب الكبير نزار ب. الزين..
كما دوما .. قص فيه كل الفائدة وكل النقد لمجتمعات اصبحت لا تصحو الا متأخرا ..

مهملة وغير مكترثة للاطفال وهواياتهم للاسف..!!
تحايا عبقة

زياد صيدم فلسطين/غزة

دنيا الرأي/دنيا الوطن           16/12/2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-182780.html

الرد

صدقت يا أخي المبدع زياد

فالأطفال ثروتنا و لكن الكثيرين

يهملون صيانتها و الحفاظ عليها

أخي العزيز

زيارتك شرفت النص و رفعت من قيمته

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-10-

اخي نزار

 كثيرا ما نغفل قضايا خطيرة قد تقع ولا نبالي بها حتى يحصل المصاب0 الطفل اعطى اشارتين والثالثة صاح الجميع
كان للموقف ان ينتهي بكلمة وبغيابها انتهى بمصيبة للاسف0 احيانا ارى اولاد اخوتي او اصدقائي يحملون قلما او شوكة ولا احد يبالي 0 انهر الاطفال فيقول الاهل لا عليك فهو حريص0 ويما فقئت احدى العيون للاسف
شكرا لهذا التنبيه يا سيدي
عدنان زغموت فلسطين/قطر

دنيا الرأي/دنيا الوطن           16/12/2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-182780.html

الرد

أخي العزيز المبدع عدنان

كما تفضلت ، فإن الكثيرين في بلادنا

لا يهتمون بمسألة الوقاية ،

و يتركون أمورهم للصدف التي كثيرا ما تكون قاتلة

أخي الفاضل

شكرا لمرورك و مشاركتك الحيوية في نقاش النص

عميق مودتي لك و اعتزازي بك

نزار

-11-

تحياتي أستاذ نزار

درس آخر من دروسك الرائعة والتي توصلها إلينا بمهارة فائقة ,
كل التحية وكل الاحترام .

عصام أبو فرحة فلسطين

دنيا الرأي/دنيا الوطن           16/12/2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-182780.html

الرد

أخي العزيز عصام

شكرا لمرورك و مشاركتك القيِّمة في نقاش النص

أما ثناؤك الدافئ فهو شهادة أعتز بها

مع كل المودة و الإعتزاز

نزار

-12-

تحية طيبة وبعد،،،
اسمحي لي القول أن هذه من أجمل القصص لهذا الأسبوع على الأقل،بلا مراء .
فبالرغم مما يبدو فيها من بساطة واعتيادية فهي عميقة المعاني والعبر في مختلف مجالات الحياة السياسية والاجتماعية والاخلاقية.
ومنها:
الأخطاء الكبيرة يسبقها أخطاء صغيرة...
الجرائم عادة من تتوج سلسلة من الجنح السابقة.
وطريق الانحرف يبدأ من درجة واحدة وتستمر في الانفراج.
وفي المثل الفلسطيني " أول الرقص حنجلة أو حجلا".
ولك تقديري

عزام أبو الحمام فلسطين/الأردن

دنيا الرأي/دنيا الوطن           16/12/2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-182780.html

الرد

أخي الحبيب عزام

ثناؤك العاطر فاح أريجه بين حروف نصي

فجمله و أثلج صدري

فلك الشكر و الود  بلا حد

نزار

-13-

اخي المكرم نزار,,
في كل نص عبرة,,,وفي كل عبرة درس لا ينسى,,,وفي كل حرف من حروفك الماسية ابداع متميز,,
نزار,,انت رائع,,,
مجدي عياش

دنيا الرأي/دنيا الوطن           16/12/2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-182780.html

الرد

أخي الفاضل مجدي

ثناؤك على النص منارة أضاءته و أدفأتني

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-14-

وانت أيها المظلي الكبير الكبير .. ها أنت تقص سردك الجميل هذا على مقاسك العظيم .. وتربطه بخيوط الروعة والجمال .. وتصعد به وتصعد .. إلى الطابق المليون من البناء القصصي المحبب .. وتربط ذاتك بهذا الأدب القيم .. ثم تلقي بها نحونا .. مفرداتٍ تتيه عذوبةً وكبرياء .. فتصل الأرض سليماً من كل سوء .. بل بارعاً في التحليق بنا نحو قمم المجد الأدبي ..
----------------------
هنا فقط ... تنبه الأهل و الجيران ، ليبتدئ الصراخ و العويل ....
------------------------
نعم .. هنا فقط .. ولم يكونوا لينتبهوا قبل فوات الأوان .. " كالعادة " .. لم يتغير شيء عليهم ..
محبتي الخالدة أيها الكبير ..
مهنا أبو سلطان فلسطين

دنيا الرأي/دنيا الوطن           16/12/2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-182780.html

الرد

أخي الحبيب مهنا

صدقت يا أخي ، فإننا للأسف لا ننتبه إلا بعد أن تقع المصيبة

و لا نحاول أن ندرك معنى كلمة "وقاية"

أخي الفاضل

كل الإمتنان لزيارتك و مشاركتك القيِّنة في نقاش النص

أما  إطراؤك الدافئ فهو شهادة أعتز بها

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-15-

سيد نزار يسعد صباحك
قالوا : درهم وقاية خير من قنطار علاج
و قالوا : مستكبر النار من مستصغر الشرر .
و كتبوا على المواد الخطرة , هذه ليس لعبة للأطفال
و قالوا : لا تجرب هذه المادة الاعلانية في البيت
و المخطيء من أخذ الطفل و لم يشرح له أن هذه ليس لعبة للصغار
و لم يشرح له مخاطرها , و كذلك من لم ينتبه للطفل إلا بعد وقوع الفاس في الراس

عوض قنديل فلسطين/غزة

ملتقى الصداقة                     16/12/2009

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=35141

الرد

أخي الحبيب عوض

صدقت في كل ما ذهبت إليه

فالطفل ثروة علينا أن نعرف كيف ننميها و نحسن صيانتها

أخي الكريم

حروفك الوضّاءة أنارت نصي و أدفأتني

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-16-

أوافق السيد عوض في رأيه تماماً ..

قد يكون الوالد أخذه كي يرى العرض فيفرح وينسى بمجرد عودته للمنزل ..

لكنه لم يدرك أن مخيّلة الأطفال أكبر من حجمهم ..
فكان هو الضحية !
شكرا لقلمك سيد نزار

د. ليلى ديبي الكويت

ملتقى الصداقة                     16/12/2009

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=35141

الرد

صدقت أختي الدكتور ليلى

فمخيلة الأطفال أضعاف أضعاف أعمارعم

***

كل الإمتنان لمرورك

و مشاركتك القيِّمة في نقاش النص

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-17-

مخيلة الافكار كبيرة وحبهم لخوض التجارب بانفسهم تدفعهم لاذية انفسهم
وهنا وجب على الاهل تنبيههم وتوعيتهم
شكراً سيد نزار

نسمة

ملتقى الصداقة                     16/12/2009

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=35141

الرد

نعم ، تلك هي العبرة يا أختي نسمة

فالطفل يجب أن يُتابع باستمرار

و طفولة الإنسان طويلة كما تعلمين

شكرا لمرورك

و مشاركتك القيِّمة في نقاش النص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-18-

والتلفزيون أخطر والله يا أستاذ نزار
قبل أيام شاهدت بالصدفة رسوم كرتون ما أنزل الله بها من سلطان !!

كيف يمكن أن يسمح للأطفال بمشاهدة هذه الكوارث المدمرة لا أدري!
لا بد أن تكون رقابة الأهل ويقظتهم متواصلة

إن شاؤوا أن ينعموا براحة بال مستقبلا من طرف أبنائهم
تحيتي وتقديري

شجاع الصفدي فلسطين

ملتقى الصداقة                     16/12/2009

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=35141

الرد

صدقت أخي المكرم شجاع

ففي التلفزة أيضا  مشاهد يجب أن تشرح خيالاتها للأطفال

كي لا يعتقدوا مع الزمن أن ما يشاهدونه هو الحقيقة

و كما تفضلت لا بد من مراقبة و متابعة الأهل

أخي الفاضل

زيارتك تشريف و مشاركتك في نقاش النص إثراء له

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-19-

أنا أتفق مع ما سبق من آراء
وأرى أن هذا الطفل - برغم الخطأ الذي وقع فيه

يستحق مكافأة كبيرة ورعاية وتشجيعاً خاصّين
وشكري وتقديري للأستاذ الكريم نزار بهاء الدين الزين

مختار الجمالي سوريه/حلب

ملتقى الصداقة                     16/12/2009

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=35141

الرد

أخي المكرم مختار

و أنا معك ، فإن هو نجا بعد سقوطه

فهو يستحق التكريم ،

و يستحق أن يساعده الأهل و المختصون على تنمية ذكائه

***

كل الإمتنان أخي مختار لزيارتك

و مشاركتك التي أثرت النص

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-20-

الطيران حلم وحرية وسيادة.....
لا غرابة أنه راود الإنسان في كل الأزمان
لكنه ما زال مصدرا للآلام والحوادث للكبار و للصغار أيضا ...
قصة هادئة هادفة وعميقة، لو فتحنا باب التأويل لمعاني أخرى ثاوية
شكرا للقاص المميز نزار بن الزين
مودتي

حسن الأشهب المغرب

منتديات فرسان الثقافة  17-12-2009

http://fursan.ws/vb/showthread.php?t=18822

الرد

أخي المكرم حسن

شكرا لزيارتك و عميق قراءءتك و رؤيتك

و لطيف ثنائك

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-21-

السلام عليكم
جيلنا لايصدق إلأا من تجاربه الخاصة ولكن هل يتقدم إذن اكثر مما وصلنا إليه؟
اتساءل
مع كل التقدير

ريمه الخاني سوريه

منتديات فرسان الثقافة  17-12-2009

http://fursan.ws/vb/showthread.php?t=18822

الرد

أختي الفاضلة أم فراس

إذا أحسنت رعاية الأجيال و متابعتها و تعليمها

لا شك ستتقدم

شكرا لزيارتك أختي ريمه

و دمت بخير و رخاء

نزار

-22-

الزميل الرائع نزار ب. الزين
نص مميز
فكرة جهنمية وجديدة
فقط لي ملاحظة صغيرة أرجو أن لاتزعجك
فقد أخليت بومضة النهاية حين استرسلت ((فوصل الأرض مهشما !!!
*
هنا فقط ... تنبه الأهل و الجيران ، ليبتدئ الصراخ و العويل )) *
*
أرى لو أنك حذفتها لكانت النهاية أكثر تشويقا  وتكثيفا وتمنح  القاريء صدمة ومضة النهاية لمخيلته.*
*
ارجو أن تفعل ذلك لأن النص سيبدو أكثر حبكة ومتانة*
*
كل الود لك سيدي الكريم*

عائدة محمد نادر العراق

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب               17012-2009

http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?p=366718#post366718

الرد

أختي الفاضلة عائدة

أستميحك عذرا ، لأنني منذ البداية آثرت الإهتمام بالفكرة و الهدف و اللغة السليمة ، دون كبير اهتمام لما يسمى فنية القصة ، و لو أني فعلت ما اقترحتِه ، لشعرت أنني قدمت نصا ناقصا

شكرا أختي عائدة لاهتمامك و ثنائك على فكرة النص

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-23-

تموج القصة ربما لحالة حب استكشافية اصابت الطفل وضعته في حالة استكشاف لما رآه بعد عدة تجارب لكنه فقد التفكير الصحيح حين لجأ بتشبيه نفسه مع الجماد والحيوان ..بغياب الاهل عنه
ربما ترمي القصة لأبعد من ذلك ..
تحيتي واحترامي

مها راجح

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب               17012-2009

http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?p=366718#post366718

الرد

أختي الفاضلة مها

نعم ، المشكلة هي غياب الأهل في كل ما مارسه من تجارب

و لم يكن بحاجة إلا إلى تفسير واحد ،

هو أن وزنه هو أضعاف وزن القطة أو اللعبة

إذاً لأنقذوا حياته

أختي الكريمة

شكرا لمرورك و مشاركتك القيِّمة في نقاش النص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-24-

الى الزميل نزار ب. الزين
نص مضت احداثه سريعة ومخيفه
كان متابعه الاهل غير موجود فيها مما تسبب بهذه الكارثة
ومضة النهاية تحتاج الى اعادة النظر
لاتنزعج من ملاحظتى مع تحياتى

أمل ابراهيم

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب               17012-2009

http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?p=366718#post366718

الرد

أختي الفاضلة أمل

متى كان النقد البناء يزعج ؟

***

شكرا لزيارتك و اهتمامك بالنص

و ملاحظاتك القيِّمة حوله

و دمت بخير و رخاء

نزار

-25-

الأستاذ نزار ب . الزين
نص رائع لفكرة اكثر روعة
إنها بداية الحياة ... عندما ننفتح عليها ونحبها .. نندمج فيها ونصبح جزءا منها ..
والطفل بداية الحياة .. بداية الفعل والتجريب ...
واول خطوة نحو المستقبل ..
لقد تصرف الطفل بشكل طبيعي لا يؤاخذ عليه .. لو لم يفعل ذلك .. لما كان طفلا . . نجاح التجربة الأولى دفعة للإقدام على المحاولة الثانية . ونجاح الثانية .. ؟؟
هنا تبدا الحكاية الثانية ..
هل هناك محددات للعمل في إطارها بحيث لا نخرج عنها .. التجريب عمل طبيعي من اعمال البحث والرقي .. والطفل بكونه بداية الحياة .. عليه ان ينضج اكثر وأن يسرع .. في النزول إلى الأرض ..
عندما ألقى بنفسه .. لم يكن يفعل ليصل إلى الأرض ... إنما ليواصل نجاحه .. أي الصعود إلى السماء .. وهي اعلى مكان يصل إليه مخلوق ..
النص هنا يطرح قيمة مهمة .. كيف نميز بين النجاح والفشل ، وكيف نفرق بين الصواب والخطا .. النجاح من المحاولة الأولى ثم الثانية منحاه ثقة عالية بنفسه .. لم تكن في محلها صحيح .. لكنها تظل ثقة زائدة .. ليس من المفترض ان يشعر بها طفل لم يجرب الحياة ..
النجاح الشخصي اغناه عن اللجوء للكبار للإستدلال بمعارفهم ونصائحهم ..
لقد نجح .. إذن هو قادر وحده بالمضي في مشروعه الصاعد ..
و . لدرجة انه صعد إلى السماء بطريقته التي احبها وصنعها بنفسه ..
فهل يدمر الإنسان نفسه وكيف ؟؟
سؤال .. الجواب عليه ليس مكانه هنا
بوركت على هذا النص الرائع سيدي

بهائي راغب شراب  

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب               17012-2009

http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?p=366718#post366718

الرد

أخي المبدع بهائي

لا شك أنني أمام ناقد أدبي بارع

أجاد تحليل النص و الغوص عميقا وراء مراميه

و لو قُيض لهذا الطفل أن يخرج من هذه السقطة حيا

لأصبح كما تفضلتَ شخصا مرموقا

أخي الكريم

زيارتك شرفت النص و أثرته

و ثناؤك عليه شهادة شرف أعتز بها

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-26-

الاستاذ العزيز نزار الزين
قصة تعليمية للاطفال.
وهي قصة جميلة وواضحة كما عودت القراء على قصصك.
دام ابداعك.

رنيم حسن مصر

منتديات من المحيط إلى الخليج              18/12/2009

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=43303

الرد

أختي الفاضلة رنيم

هي للصغار و الكبار ، للصغار كدرس في عدم التهور

و للكبار كدرس في ضرورة الإنتباه إلى الصغار و مراقبتهم

حتى أثناء لعبهم

أختي الكريمة

شكرا لمرورك و مشاركتك القيِّمة في نقاش النص

و دمت بخير و رخاء

نزار

-27-

أستاذي المنير نزار الزين
عندما يحين موعد طيرانها تقوم الطيور بتدريب أطفالها إلى أن يتمكنوا من التحليق والطيران.
لكن من سوء حظ هذا الطفل أن أحداً لم يلتفت لمحاولاته الجادة في الطيران إلا بعد ارتطامه بالأرض وسقوطه صريعاً نتيجة إهمال والديه وعدم قراءة المحيطين به لمحاولاته السابقة.
قصة جميلة وإن كانت محزنة لضرورة أخذ الدرس والعبر.
تحياتي القلبية

سقراط فوزي العراق/تركيا

الصورة الرمزية سقراط فوزي

منتديات العروبة              17/12/2009

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=21199

الرد

أخي المبدع سقراط

صدقت يا أخي ، فالمشكلة هنا

إذ لم يجد هذا الطفل الذكي من ينبهه

أو يشرح له خطورة ما يفعل

***

أخي الكريم كل الإمتنان لمرورك و مشاركتك القيِّمة

و دمت بخير و رخاء

نزار

-28-

قص قصير ..يبوح بالكثير ..
قص حكمة ..
نستيقظ دوماً بعد فوات الأوان ...أو زي ما قال المثل " بعد خراب مالطة " ..
نصاً مفعماً بالحكمة كما عهدناه منك دوماً ..
خالص أمنياتي لك
شريف أبو نصار فلسطين

دنيا الرأي/دنيا الوطن  18/12/2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-182780.html

الرد

أخي الفاضل شريف

صدقت ، فهذا عيب فينا خطير

يتناول كل مناحي الحياة

أخي العزيز

شكرا لمرورك و مساهمتك في نقاش النص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-29-

لا بد وأن الأم كانت تشاهد أحد المسلسلات التركية على التليفون أو ربما عند جارتها تثرثر ..

المجرم الأول و الأخير الأم .
دمت مبدعا أستاذي

ميسون كحيل فلسطين

دنيا الرأي/دنيا الوطن  18/12/2009

http://pulpit.alwatanvoice.com/content-182780.html

الرد

أختي الفاضلة ميسون

أنا معك فالأم تتحمل المسؤولية الكبرى

و لكن كل من شاهده يجري تجاربه أيضا مسؤول

أختي الكريمة

شكرا لزيارتك و مشاركتك القيِّمة في نقاش النص

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-30-

أستاذنا الكريم

بقدر ما آلمتنا النهاية إلا أن الق ق ج تبدى فى النمو العقلى لدى الطفل وحسن تداركه الأشياء والرغبة فى الابتكار والتفنن محاكية ببساطة مدى الاقتحام المدهش لهذا الطفل الى التقليد بحكمة ولو قليلة أسلوب المظليين وأدواتهم إذ بدأ بالدمية ثم القطة وبعد نجاح الفكرة على نفسة
ق ق ج مميزة حقا

يسرى الأرنب

منتديات فرسان الثقافة        18-12-2009

http://www.omferas.com/vb/showthread.php?p=83214#post83214

الرد

أختي الفاضلة يسرى

لا شك أن هذا الطفل في منتهى الذكاء

و لو كُتب له أن يعيش بعد هذه السقطة

لأصبح عالما مرموقا

فأسلوب لعبه  سار بشكل منطقي كما تفضلتِ

فقط لو أدرك أن ثقل جسمه لا يقارن بثقل قطة أو لعبة

***

أختي الكريمة

كل الإمتنان لمرورك و مشاركتك القيِّمة في نقاش النص

و إعجابك به

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-31-

عزيزنا نزار
دائما تبدع في مثل هذه القصص الواقعية
قصص تحاكي الحياة حتى كأنها منها
فقط أسأل عن غياب الوالدين
والطفل يجرب فلا ينتهي الا بهذه الصورة الأليمة

ابراهيم درغوثي تونس

منتديات من المحيط إلى الخليج                      19/12/2009

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=43303

الرد

أخي المبدع ابراهيم
هنا تكمن المشكلة .. ألم ينتبه إليه أحد في البيت
و هو يتناول أغراض أمه و أختيه أو و هو يتسلق رف المطبخ لإحضار الحبال ؟؟
فالرقابة كما ترى كانت معدومة مما أدى بصورة غير مباشرة إلى هذه التجربة المؤلمة
***
أخي المكرم
زيارتك شرفت النص و ثناؤك على أقاصيصي شهادة أعتز بها
فلك الشكر و الود بلا حد
نزار

-32-

كثيرة هي الجهود التي يبدلها المبدعون ليقدموا تجارب جديدة تحاكي تجارب سابقة ..ويقدمون حياتهم مقابل التحقق من نجاح تلك التجارب ..لكن المبدع لا يستيقظ اهله ويتعرفون عليه إلا في وقت متاخر ..
قصة ذات بعد تحذيري ارتكزت على تقنية التكرار من أجل التشويق والإثارة ..
محبتي

فاطمة سالم

منتديات من المحيط إلى الخليج                      19/12/2009

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=43303

الرد

صدقت أختي الكريمة فاطمة

فالأهل و المقربون آخر من يعلم

أختي الفاضلة

شكرا لمرورك و مشاركتك القيِّمة

أما ثناؤك على الأسلوب فهو شهادة أعتز بها

خالص مودتي و تقديري لك

نزار

-33-

أستاذي العزيز
نـزار
نحن نتعـب حينمـا يكون حمل القصـ ة على قلوبنـا أكبر بكثيرمن مقدرتنا على احتمالـ ه
شكراً
لِـ شفافيـ ة روحـ ك
وَ ألف شكر
لِـ نبض قلمكَ الممتـ ع

سهير العربي سوريه

منتديات العروبة                 22-12-2009

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=21199

الرد

حروفك المفعمة بعاطر الثناء و بالغ الود

أضاءت نصي و أدفأتني

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-34-

هنا يكمن دور الاهل في مراقبة ولدهم وتوجيهه الى الصحيح،،،

للأسف قد ضاعت أحلام هذا الطفل في الطيران بسبب خطأ الاهل،،
قصة رائعة سيدي ،،
أحييك على هذا الجمال
تحياتي وتقديري

أسماء عمر فلسطين

منتديات العروبة                 22-12-2009

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=21199

الرد

أختي الفاضلة أسماء

لا شك أن إهمال الأهل لمراقبة الأبناء

حتى أثناء لعبهم

قد يؤدي  إلى ما لا تحمد  عقباه

***

أختي الكريمة

كل الإمتنان لمرورك و مشاركتك القيِّمة

في نقاش النص

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-35-

حييت أيها الكاتب القدير نزار
قصة فيها من العبرة الكثير
قدمتها بأسلوب الأديب الراقي الجميل
محبتي
وكل عام وشهر ويوم وساعة وأنت بخير

حسن الشحرة السعودية

منتديات مرافئ الوجدان        23/12/2009

http://www.mrafee.com/vb/showthread.php?t=15371

الرد

حياك الله و حيى لطفك و إنسانيتك

و ألف شكر لإطرائك الدافئ

الذي أعتبره شهادة أعتز بها

و إلى سنة جديدة من التألق و النجاح

و كل عام و أنت و كل من يلوذ بك بخير

نزار

-36-

الأستاذ الفاضل / نزار ب . الزين

تحياتي وبعد

أشكركم على هذه القصة العميقة في دلالاتها ،

فقد أرسلت فيها رسالة تحذير

تعجز متون الكتب عن توصيلها ،

وذلك في أسلوب قصصي رشيق وممتع .

أكرر الشكر

وتقبل تحياتي

أحمد حسن عبد الفضيل مصر

الصورة الرمزية أحمد حسن عبدالفضيل

منتديات المرايا                        23-12-2009

http://almraya.net/vb/newreply.php?do=newreply&p=272405

الرد

أخي الفاضل أحمد

كل الإمتنان لزيارتك و مشاركتك القيِّمة

التي رفعت من قيمة النص

و مزيد من الشكر لإعجابك به

و لإطرائك الدافئ له

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-37-

الاستاذ الكبير نزار الزين
اريدك بخير
ترى هل تريد ان تقول لنا بأن نبعد اطفالنا عن ما هو ليس من شأنهم حتى يتدرجوا في تعلم الاشياء دون مغالاة وافراط على المستويين الايجابي والسلبي،

 ام انك تريد خلق هذه الصورة العشوائية في وجوديتنا بكل المجالات حتى في التربية والاهتمام بالاطفال.
لك محبتي
جوتيار تمر العراق

منتديات نجدية                   23-12-2009

http://www.najdyah.com/vb/showthread.php?t=16395

الرد

أخي البمبدع جوتيار

افتقدناك و افتقدنا إبداعاتك

***

ما هدفت إليه ، هو  الشق الثاني من ملاحظاتك

أي ضرورة التخلص من العشوائية

و ذلك بمراقبة الأطفال حتى أثناء لعبهم

و لكن كم أم متعلمة و واعية لدينا في العالم العربي ؟

و كم أم لدينا قادرة على رعاية أطفالها 

وفق الأصول التربوية ؟

و قادرة أيضا على استشفاف ميولهم و مواهبهم ؟

إنه جرس إنذار لعل البعض ينتبه إليه !

***

أخي العزيز

زيارتك أضاءت النص و أدفأتني

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-38-

اقولها اخي نزار ومن غير عبارات منمقة هكذا هي ابدعت وتألقت فكرة و مغزي و براح واسع

عبد السلام عمر

منتديات ملتقى أدباء و مشاهير العرب    23-12-2009

http://www.arabelites.com/vb/showthread.php?t=10556

الرد

أخي الفاضل عبد السلام

شكري بلا حدود للطيف عباراتك

و سروري بالغ لإعجابك بالنص

***

أخي الأكرم

عميق مودتي لك و اعتزازي بك

نزار

-39-

اظن انها قصة خيالية الهدف منها اعطاء الاطفال درسا وتحذيرهم من المخاطر. اي قصة تعليمية. اسلوب الكاتب سلس ومرتب ولكن القصة لا يمكن ان تحدث. لك تقديري.

فاتن ورياغلي سوريه

منتديات من المحيط إلى الخليج                         23-12-2009

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?p=528289&posted=1#post528289

الرد

أختي الفاضلة فاتن
ألم تسمعي بالطفل مقلد سوبرمان ؟
أو الطفل مقلد الرجل العنكبوت ؟
قصة المظلي الصغير شأن القصتين الأخريين حقيقية ،
و لكنه لحسن الحظ نجا مع بعض الكسور
و هو حاليا من الأوائل في مدرسته الثانوية
***
شكرا لمرورك و مشاركتك القيِّمة في نقاش النص
مع خالص المودة و التقدير
نزار

-40-

أديبنا نزار ب الزين تحية طيبة
قص تربوي هادف صيغ بعناية و تركيز
النهاية كانت نتيجة حتمية لما سبقها من مقدمات.
تحية لقلمك المبدع

خليف محغوظ - الجزائر

منتديات أقلام                     25 -12-2009

http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=34450

الرد

أخي المكرم خليف
شكرا لزيارتك و مشاركتك القيِّمة
أما ثناؤك على النص فهو وسام أعتز به
و على الخير دوما نلتقي
نزار

-41-

قصة هادفة وتحمل الكثير من المعاني ولها قراءت عديدة ونسجت بمغزل رتيب
وانت هنا كأنك تقول المثل العامي "تحتاس الناس عندما تقع الفاس بالراس"
الاديب الفاضل نزار ب الزبن احييك على هذه الروح الرائعة والكلام العذب
دمت بخير

عبد الكريم قاسم فلسطين

منتديات أقلام                     25 -12-2009

http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=34450

الرد

صدقت أخي الكريم عبد الكريم

فأكثر الناس قدريون لا ينتبهون إلا عند وقوع الواقعة

*****

كل الإمتنان لمشاركتك القيِّمة في نقاش النص

أما ثناؤك عليه فهو شهادة أعتز بها

عميق مودتي و تقديري لك

نزار

-42-

ليس كل الاطفال لديهم الرغبة الجامحه في تجربة الخطر .. او التقليد المخيف هذا ..
لذلك كان على الاهل بعد حضور هذا العرض الذي لم يكن له حاجه ..
ان يراقبوا اطفالهم .. ليشاهدوا تأثير المشاهدة على سلوكيات ابنائهم .. فدراسة شخصيات ابنائنا .. تأتي من المراقبة اولا .. وتلك غلطه كبيره .. وقع فيها الاب والام
فكيف من البداية .. يصعد الطفل الى سطح المنزل .. دون ان تدرك الام ؟؟
ومرة اخرى .. مع القطة .. ودون ان تفتقده الام ايضا؟؟
والثالثة التي سقط فيها مهشما .. !!
ام تلاحظ الام غياب ابنها؟
ثم ..
الحبل والمقص والقماش والادوات تلك كلها .. كيف اصبحت في متناول يد الطفل !!!!
بعض الاهمال ,, وقع بدون عمد من الاهل ..
وكانت النتيجه ... واضحه !
الكريم نزار الزين ..

شكرا جزيلا لك .. اعجبني التدرج في الاختبارات العمليه للطفل ..
وكم من مرة سمعنا ان هناك اطفال يقلدون الـ سوبر مان .. والباتمان والسبايدر مان .. ويقفزون من الشباك !!
ابعد الله عن ابنائنا شرور الفضول ..
شكرا لك.

ربى محمد خميس "أم كنان" الأردن

ملتقى الصداقة       25/12/2009

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?p=528888#post528888

الرد

صدقت أختي أم كنان في كل ما قلته

فهناك إهمال و إن يكن غير متعمد

و لكن للأسف فتحت ظروف الجهل

الذي يطال 60% من نساء بني يعرب

تحدث مثل هذه الأمور

إبتداء من حوادث الدهس

و انتهاء بالمظلي الصغير

أختي الفاضلة

كل الإمتنان لزيارتك و مشاركتك القيِّمة

التي أثرت النص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-43-

كثيرا ما يغرب عن بال الاهل التوضيح لاطفالهم
عما يشاهدونه من مغامرات في الحياة
وتبدأ المأساة بنظرة ثم لعبة ثم .. انهيار
جميل ما قرأته لك هنا استاذي الفاضل
والعبرة لمن يعتبر
احترامي وتقديري

إزدهار الأنصاري العراق

منتديات العروبة              25/12/2009

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=21199

الرد

أختي الفاضلة إزدهار
صدقت في كل ما قلته ،
فعلى الأهل مسؤولية تنشئة الأبناء
برعايتهم و مراقبتهم و اكتشاف إمكانياتهم
و قد افتقد هذا الطفل عنصر المراقبة فجرى ما جرى
***
شكرا لزيارتك أختي الكريمة
و لمشاركتك في نقاش النص و الثناء عليه
و دمت بخير و رخاء
نزار

-44-

ربما اهمال الأهل لهواية الطفل الظاهرة أدت إلى تهشمه بهذا الشكل، من حقّ الطفل بل ومن الطبيعي جداً أن يستكشف ما حوله، ومن واجب الكبار توجيهه ومراقبته كي لا يقع في المحظور والأخطار.
قصّة اجتمع فيها عنصرا التشويق والتربية فكانت ماتعة بديعة،
محبّتي

موسى ابراهيم

منتديات العروبة              25/12/2009

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=21199

الرد

هو ما تفضلتَ به أخي موسى
فالفضول لا علاج له إلا بحسن التوجيه
و هذا ما افتقده طفلنا المسكين
***
كل الإمتنان لمرورك و مشاركتك في نقاش النص
أما إطراؤك الدافئ فهو وسام أعتز به
و على الخير دوما نلتقي
نزار

-45-

 كان من الجدير أن ترسم لنـا طيراً يحلـ ق في السمـاء
لننفثـ ه نحـ ن ويصل الى الجنـ ة
وعندذلك فقط سنهنئكَ على هذه الرائـ ع ــ ة بسعـااادة بالغـ ة
أستاذي العزيز
نـزار
نحن نتعـب حينمـا يكون حمل القصـ ة على قلوبنـا أكبر بكثيرمن مقدرتنا على احتمالـ ه
شكراً
لِـ شفافيـ ة روحـ ك
وَ ألف شكر
لِـ نبض قلمكَ الممتـ ع

سهير العربي سوريه

منتديات العروبة              25/12/2009

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=21199

الرد

أختي الفاضلة سهير

حروفك المفعمة بعاطر الثناء و بالغ الود
أضاءت نصي و أدفأتني
فلك الشكر و الود ، بلا حد
نزار

-46-

هنا يكمن دور الاهل في مراقبة ولدهم وتوجيهه الى الصحيح،،، للأسف قد ضاعت أحلام هذا الطفل في الطيران بسبب خطأ الاهل،،
قصة رائعة سيدي ،،
أحييك على هذا الجمال
تحياتي وتقديري

أسماء عمر فلسطين جنين

منتديات العروبة              25/12/2009

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=21199

الرد

أختي الفاضلة أسماء
لا شك أن إهمال الأهل لمراقبة الأبناء
حتى أثناء لعبهم
قد يؤدي إلى ما لا تحمد عقباه
***
أختي الكريمة
كل الإمتنان لمرورك و مشاركتك القيِّمة
في نقاش النص
و على الخير دوما نلتقي
نزار

-47-

هذا بسبب اهمال اهله له وبسبب هذا المهرجان المفروض يوضحوا للصغار خطورة المظلات حتى على المحترفين
قصة مؤثرة احزنتني كثيرا استاذ نزار
تحيتي لك ولقصصك الرائعة
مودتي
ديمه ماهر

منتديات العروبة              25/12/2009

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=21199

الرد

قصص الحياة المحزنة كثيرة أختي ديمه
و كذلك القصص المفرحة
و كثيرا ما نصادف موكب عروس
يتقاطع مع موكب جنائزي
فالحياة ملآى بالمتناقضات
***
و أنا معك بضرورة الإنتباه للأطفال
حتى أثناء لعبهم
***
أختي الكريمة
شكرا لزيارتك و مشاركتك القيِّمة
في نقاش النص
مع عميق مودتي و تقديري
نزار

-48-

غفلة الأبوين عن الأولاد ..
وندرة المتابعة .. تخلف الكثير من المآسي متعددة الأشكال والصور ..
و الجيران  حدث و لا حرج  قد  يُسرق  اثاث  بيت  الجار و جاره لا يدري عن الموضوع بل يتوقع أن جاره ينقل الأثاث من مكان إلى مكان !!
وهذا الطفل الشجاع والطموح .. كان ينقصه النضج والخبرة فهو لا يعلم أن الدمية والقطة لا تتأثران بالسقوط ..
نزار ب. الزين
كم أنت مميز
بارك الله فيك وبك

حامد الغامدي السعودية

منتديات مرافئ الوجدان        25/12/2009

http://www.mrafee.com/vb/showthread.php?t=15371

الرد

أخي الأكرم حامد

أصبت في كل ما قلته

إنه الإهمال مقرونا بالسلبية

سواء من قبل الأهل أو الجيران

***

أخي الفاضل

زيارتك شرفت النص و تعقيبك عليه أضاءه

أما ثناؤك فهو وسام أعتز به

فلك الشكر و الود بلا حد

نزار

-49-

الطفولة اجمل ما في الحياة،

وعدم تقديم الرعاية الكافية للاطفال من قبل الاهل

 هي المسؤولة عما يتعرض له بعض الاطفال من أذى،

وفي القصة رسالة واضحة وسامية للعناية بالاطفال.

جميل السلحوت فلسطين/القدس

الصورة الرمزية جميل السلحوت

ملتقى أدباء و مشاهير العرب    25/12/2009

http://www.arabelites.com/vb/showthread.php?t=10556

الرد

نعم  يا أخي جميل ،

هم زينة الحياة الدنيا ،

و قرة عيوننا ؛

و إن لم نحسن رعايتهم ،

نرتكب جريمة كبرى بحقهم

***

أخي الفاضل

شكرا لزيارتك و مشاركتك التي رفعت من قيمة النص

و ثنائك على الهدف من الأقصوصة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-50-

طافت بخيالي قصتك الممتعة في فيافي العمق الفكري
المتجرد من كل التبعيات الإنسية ، المثبطة للعزائم العبقرية
الفياضة...ولامست بذبذباتها المشعة والهاربة نحو الآفاق،قصة"
عباس بن فرناس" أول إنسان يحلق بجناحي نسر ويكتشف
متعة التحليق كالطائر في السماء....
ماأروع الإختراع ولوكانت فيه نهايتنا...
وماأصعب أن نمتلك عقولا مفكرة...
لالوم على الآخرين....فكل اللوم علينا.
شكرا أخي الفاضل
تحياتي.

مباركة

منتديات نجدية                         25/12/2009

http://www.najdyah.com/vb/newreply.php?do=newreply&p=245104

الرد

أختي الفاضلة مباركة

تحليلك للنص أصاب الحقيقة

و مقارنة تجربة الصغير بتجربة عباس بن فرناس

كانت مقارنة موفقة

كلاهما طموحان و كلاهما افتقرا لبعض الرعاية و  التوجيه

***

أختي الكريمة

شكرا لزيارتك و مشاركتك في نقاش النص

مما رفع من قيمته و أثراه

و على الخير دوما نلتقي

نزار

-51-

قصة مؤثرة فعلا .. الأطفال غالبا ما يقلدون ولو كان ذلك له عواقب وخيمة . ربما للقصة دلالات أخرى تخص جانب التجربة و التهور لدى البعض و تقليدهم الأعمى لكل ما يلفت انتباههم ..

إذا ما كان منحى القصة يتجه نحو التحليل الأول فمعنى ذلك أن النص له بعد تربوي يلقي بالمسؤولية على من يشرف على تربية الطفل بتوعيته بالأخطار الناجمة عن التقليد سواء كان ذلك معاينة أو عن طريق أجهزة الاتصال .

دائما ما أجد في نصوصك أخي الأستاذ نزار تلك المتعة بسبر أغوارها و البحث في مكامن الحقيقة التي ترمي إلى استجلائها أو الهدف المنشود منها .

دمت و دام إبداعك .

محبتي

رشيد الميموني المغرب

منتديات نور الأدب                                   36/12/2009

http://www.nooreladab.com/vb/showthread.php?t=13568&goto=newpost

 

الرد

أخي الفاضل رشيد

صدقت، فالهدف تربوي و جرس إنذار مدوٍّ

عسى أن ينبه بعض القدريين من الأهل

بأن مراقبة لعب الأطفال أمر في غاية الأهمية

***

أخي الأكرم

سرتني زيارتك و مشاركتك القيِّمة و رؤيتك الصائبة للنص

كما أسعدني إعجابك بنمط أقاصيصي

فشهادتك وسام رفيع يزين صدري و نصوصي

و لك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-52-

نزار ب. الزين.
احترامي سيدي..
ما شدني ..الاعمق..هو ذا:
رايت ها هنا الراوي يرتدي اجمل و ارقى ما لديه..يعتمر ارق و اصدق البسمات..يسير الى قارئه مختالا في ادب جلي و خفي..ليقدم له على طبق من كريستال موشى بالزمرد ...مأساة...
ممتاز سيدي.
هئك بصدق
.

سعاد بن مفتاح تونس/المنستير

منتديات إنانا           26/12/2009

// www.inanasite.com/bb/viewtopic.php?f=3&t=21293&sid=a12d3629f36415c7608ade707daaf64d

الرد

جعل الله كل أطباقك كلها من الكريستال أختي سعاد

إطراؤك الدافئ هذا إكليل غار يتوج نصي و هانتي

فلم الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-53-

الأستاذ العزيز الفاضل نزار ب. الزين المحترم
تأتينا بكل ما هو قيم ومشوق ومؤثر .. تنبش في المسكوت عنه وتحرك الساكن باسلوبية قصصية طازجة ودالة..
قصة تشد القارئ وتصدمه وأنا واثق أي رب عائلة قرأ القصة تلفت حوله ليطمئن على اولاده..
أحييك على هذا الوشم القصصي الجميل
سلامي واعتزازي واحترامي

صالح هادي العراق

منتديات العروبة               30/12/2009

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=21199

الرد

أخي المكرم صالح

عباراتك الوضّاءة أنارت نصي و أدفأتني

و شهادتك وشاح شرف يطوق عنقي

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-54-

نص بنبض الفضول رغبة بالمعرفة في غياب المراقبة,فهو ينتهي بالتحذير من غياب الاهل او انشغالهم الامر الذي يؤدي الى الكارثة,لقد قام الابن بمحاولاته مرات امام انظار الاهل غير المبالية,و كان عليهم ايقافه و تحذيره بشكل تربوي,غير ان الامر لم يحصل فكانت وفاته..
الطفل يحب الاكتشاف و التقليد للوصول الى المعرفة,الا ان ذلك ينبغي ان يكون تحت مراقبة الاباء..مهما كانت انشغالاتهم..
اعجبتني طريقة التشكيل و تكرار حرف العطف ثم الذي يفيد البطء و كانني امام لقطات بالحركة البطيئة..الافعال تجري بتلك الحركة و لم يتنبه الاهل لانهم عن الطفل لاهون و عن محاولاته غافلون
لغتك اخي فاتنة حقا امتعتني
مودتي

حسن العلوي المغرب

منتديات مطر             31/12/2009

http://matarmatar.net/vb/t15266/#post125347

الرد

أخي المكرم حسن

أفضت و أجدت و قدمت تحليلا شاملا

و نقدا بنّاءً ، فرفعت من قيمة النص و أثريته

أما ثناؤك على أسلوبه فهو شهادة أعتز بها

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-55-

هذه الاقصوصة فيها عبرة..وفيها ايضا توضيح للميل الغريزي لدى الاطفال لاكتشاف واستطلاع ما يخبرونه في الحياة

إيمان محضار المغرب

منتديات مطر             31/12/2009

http://matarmatar.net/vb/t15266/#post125347

الرد

أختي الفاضلة إيمان
صدقت ، حب الإستطلاع أول طريق المعرفة
و لكن بالنسبة للطفل يجب أن يراقبه الأهل
خلال استطلاعاته التي قد تكون خطيرة
شكرا لمرورك و مشاركتك القيِّمة
نزار

-56-

سيدي الكريم نزار .. تحياتي لك ...
مسكين ذلك الطفل الصغير لم يدري عاقبة ما صنعت يداه
اهنئك من كل قلبي على هذه القصة الجميلة ..
ودمت موفق ...

آمال جمعة سيدي موسى الجزائر

منتديات إنانا       31012-2009

http://www.inanasite.com/bb/viewtopic.php?f=3&t=21293&sid=5b75d4ba7396cc1fdc824475e4479406&p=179902#p179902

الرد

أختي الفاضلة آمال
سعيد بمصافحتك أحد نصوصي للمرة الأولى
أما ثناؤك العاطر فهو شهادة أعتز بها
مع خالص المودة و التقدير
نزار

-57-

الاستاذ الكبير نزار الزين
اريدك بخير
ترى هل تريد ان تقول لنا بأن نبعد اطفالنا عن ما هو ليس من شأنهم حتى يتدرجوا في تعلم الاشياء دون مغالاة وافراط على المستويين الايجابي والسلبي،

 ام انك تريد خلق هذه الصورة العشوائية في وجوديتنا بكل المجالات حتى في التربية والاهتمام بالاطفال.
لك محبتي
جوتيار تمر العراق

منتديات إنانا                                                          31-12-2009

http://www.inanasite.com/bb/viewtopic.php?f=3&t=21293&sid=5b75d4ba7396cc1fdc824475e4479406&p=179902#p179902

منتديات العروبة                     22/12/2009

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=21199

الرد

أخي الأديب و الناقد الفذ جوتيار

ما هدفت إليه ، هو  ضرورة التخلص من العشوائية
و ذلك بمراقبة الأطفال حتى أثناء لعبهم
و لكن كم أم متعلمة و واعية لدينا في العالم العربي ؟
و كم أم لدينا قادرة على رعاية أطفالها
وفق الأصول التربوية ؟
و قادرة أيضا على استشفاف ميولهم و مواهبهم ؟
إنه جرس إنذار لعل البعض ينتبه إليه !
***
أخي العزيز
زيارتك أضاءت النص و أدفأتني
فلك الشكر و الود بلا حد
نزار

-58-

أكان لابد و أن تحدث كارثة بحجم هذه ليتنبه الأهل و الجيران
رغم تكرار التجربة على مرأى و مسمع من الجميع
و لكن لم ينتبه أحد و لم يفكر أحد فيما سيحدث
تكررت التجربة مرة و مرتين و في الثالثة كانت النهاية
بدأ الخطأ من الاب الذي لم يحاول أن يُفهم ابنه هذه الرياضة التي شاهدها
و ظن أن الأمر مجرد عرض شاهده و انتهى الأمر
لم يفطن إلى أن الابناء في هذا العمر مقلدين بالدرجة الاولى دون وعي
و لهذا كانت النتيجة المفجعة
أستاذ نزار
دام تألق قلمك
حين يرصد تلك النقاط المهمة
خالص تقديري
عايده بدر

منتديات منابر ثقافية          31-12-2009

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?t=32310

الرد

أختي الفاضلة عايده

تعقيبك شمل كل ما أردته من النص

و بإلقائك مزيدا من الضوء عليه

رفعت من قيمته و أثريته

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-59-

الأستاذ الأديب الصديق نزار ب. الزين المحترم
يتحمل الأهل مسؤولية التربية والانتباه لأولادهم كل يوم وكل ساعة
ويتحملون توعيتهم مما يشاهدونه في الواقع أو في وسائل الميديا
أذكر حين اشتهرت شخصية سوبرمان في الستينات من القرن العشرين
أن ولداً في بيروت صنع لنفسه لباساً مشابهاً للباس سوبرمان وألقى بنفسه من السطح
أشكرك صديقي على هذه القصة التي تحمل العبرة من ناحية وجمال القص من ناحية أخرى
أرجو أن تكون مع لفيف عائلتك في المهجر والوطن بصحة وخير
تقبل مني كامل المنى
دمت سالماً
 
أحمد فؤاد صوفي  - سورية/اللاذقية

منتديات منابر ثقافية          31-12-2009

http://www.mnaabr.com/vb/showthread.php?t=32310

الرد

و أنا أشكرك بدوري أخي العزيز أحمد

لتعقيبك المميز و مشاركتك في نقاش النص

مما رفع من قيمته

أما ثناؤك العاطر فهو شهادة أعتز بها

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-60-

جميلة جدا
اذهلني غوصك في اعماق فكر ذلك الطفل المشتكشف للجديد
احسنت في جمعك بين الجمال والهدف السامي النبيل

فاديه حميد - السعودية

منتديات نجدية                                 3/3/2010

http://www.najdyah.com/vb/showthread.php?t=16395&page=2

الرد

أختي الفاضلة فاديه
أسعدني مرورك
صدقت ، إنه فضول الصغار الذي لا يقف عند حد
لو استثمره الكبار و رعوه لنشأ الطفل واعيا
و مدركا لما حوله دون مغامرات غير محسوبة النتائج
***
ممتن لمشاركتك القيِّمة أختي المكرمة
و لثنائك العطر
عميق مودتي لك
نزار

-61-

الأديب المبدع / نزار ب الزين
المظلي الصغير / رسمت معالم طفولة يحركها الفضول
و يستهويها الجديد و يسحرها اللامحدود ..
و تتوق إلى مقاربة الواقع عن طريق التجربة ..
وهو جانب مشع في حياة البشر
أن يهتم أطفالهم بما يجري على أرضية الواقع
ويحاولون تقليد الكبار .. وبما أن العالم البشري أرضية معقدة لممارسات
يطبعها الاختلاف والتنوع حسب طبيعتها ومصدرها ومضمونها
فلا نعجب من نوعية الفعل و طبيعته ..
وما قام به البطل الصغير من تجارب أولية مع الدمية ثم القطة
ينم عن ذكاء وفطنة عادة تتعارض مع اندفاع الصغار ...
وما يقلق بالفعل هو غياب الكبار عن عالم الصغير أثناء المحاولات..!
ترى أهي إشارة إلى انشغالات الكبار و إهمالهم لما يمكن
أن يروج في فكر صغارهم و في مخيلتهم ؟
هل هو المجتمع الذي تنقصه الخبرة والحنكة
في أخذ تطلعات هذه الشريحة الاجتماعية بعين الاعتبار ؟
دون شك يعود أساس المشكل إلى غيبوبة هؤلاء وأولائك
و غوصهم في متاهة اليومي المتعلقة أصلا برغبات الذات
ومتطلبات الجسد ...!
وتضيف لوحة أخرى ناطقة بالفشل في ممارسة الحياة
في عالم أشوه متناقض
سلم الفكر والأدب
تقبل مروري

زهور سحيرة المغرب

منتديات نجدية                               29/3/2010

http://www.najdyah.com/vb/showthread.php?t=16395&page=2

الرد

يوما بعد يوم أزداد إعجابا باسلوبك التحليلي

لأبعاد نصوصي ، أنت ناقدة متمكنة أختي زهور

***

الأطفال بحاجة إلى رعاية متواصلة و رقابة لا تحتمل السهو

فالحياة ملآى بمآسي الأطفال نتيجة فضولهم و إهمال الأهل

و قد مرت أمام ذاكرتي أحداث كثيرة لأطفال في عمر الورود

 قضوا نحبهم نتيجة إهمال ربما لم يزد عن دقائق معدودة

تنشئة الأطفالكما تفضلت- مسؤولية كبرى ،

فهل تتحملها كل أم ، أو يتحملها كل اب ؟ لا أظن !!!

***

أختي الفاضلة

شكري بلا حدود لمشاركتك التي أثرت النص

و دمت في المقدمة

نزار

-61-

الحلم بالطيران .. هو أول ما يتفتق عنه عالم الأحلام

هناك من يتجاوز مرحلة محاولة تحقيقه فينجو
وهناك من لا يسعفه الإدراك فيقع شر وقعة لتتهشم عظامه ,
صراخ وعويل وفي موقف غيره ربما ضحك سخرية ..
كل الشكر أستاذ نزار
نص متمكن يميزه الوضوح والسلاسة في السرد والوصف
أستاذ أنت ومعلم .
احترامي
تحياتي

مريم يوسف محمود

منتديات أزاهير                                                       18/9/2010

http://www.azaheer.org/vb/showthread.php?p=249362&posted=1#post249362

الرد

أختي الفاضلة مريم
صدقت يا أختي ، فقد ظل الإنسان يحلم بالطيران
إلى أن تمكن من ذلك بعد اختراع تلك الآلة المسماة طائرة
فالحلم قد يتحول إلى حقيقة أحيانا
و قد يكسر العظام أحيانا
***
ممتن لمرورك و مشاركتك القيِّمة
و على الخير دوما نلتقي
نزار

-62-

استاذ نزار
اتعلم من حرفك والتشويق جلي في القصة والأسلوب سلس وفي انتظار ابداعك.

هرون غزي المحامي السعودية

منتديات أزاهير                                                       12/10/2010

http://www.azaheer.org/vb/showthread.php?p=249362&posted=1#post249362

الرد

الشكر الجزيل لمشاعرك الدافئة
أخي المكرم هارون
مع خالص مودتي و تقديري
نزار

-63-

أخي / نزار
لست في حاجة إلى أن أثني عليك .. لأنك بحق مبدعا .. توقعت أن يلقي ـ بطل قصتنا ـ بنفسه من أول وهلة ، لكنك كنت رحيما بنا وتدرجت بنا كما تدرج بطل قصتنا في مجرى متدفق كالشلال إلىأن وصلت بنا إلى الخاتمة المتوقعة ..
أخي الكريم يسعد المرء أن يتحاور مع الكبار .. ولا شك أنك كبير أخي : ماذا لو لم تضف الجملة الأخيرة .. عبارة ( هنا فقط.. ) أحدثت قطع للمسار الذي سرت فيه خلال رحلة النص وصولا إلى النهاية وهي الوصول إلى الأرض مهشما .. مجرد رأي فالنص لك .تقبل خالص تحياتي
محمد صالح رجب مصر

منتديات أزاهير                                                       12/10/2010

http://www.azaheer.org/vb/showthread.php?p=249362&posted=1#post249362

الرد

أخي الأكرم محمد صالح

يا مرحبا بأولى إطلالتك على نصوصي

الإطلالة التي أسعدتني

***

الشكر الجزيل لاهتمامك بالمظلي الصغير

و ملاحظتك حول خاتمة النص

أما إطراؤك الرقيق فقد أثلج صدري

جزيل الشكر لك و عميق الإعتزاز بك

نزار