أدب 2

نزار بهاء الدين الزين

  مجموعات قصصية

 

الأبواب
الرئيسية

 

صفحة الغلاف
أدب 1
الأدب2-نزار ب. الزين
علوم و صحة
 تكنولوجيا
دراسات إجتماعية
المنوعات

 

بطاقة تعريف

نزار ب. الزين

- تتجاوز قصصي القصيرة غير المطبوعة المائتي قصة و أقصوصة
إضافة إلى  :

-  ثمانية أعمال روائية صغيرة ذات طابع وطني تحت مسمى كيمنسانيا

 ( الكيمياء الإنسانية )
-  ثمانية أعمال روائية صغيرة تحت عنوان كنز ممتاز بك
-  عمل روائي طويل واحد

 تحت عنوان عيلة الأستاذ

- عشر حكايات للأطفال
- عدد من الدراسات الأدبية و الفكرية نشرت في الصحف الكويتية (الراي العام - القبس - الوطن ) و العربية في أمريكا ( أنباء العرب - العرب ) و بعض المواقع الألكترونية المهتمة بالأدب .
أما عني شخصيا فأنا :
- نزار بهاء الدين الزين
- من مواليد دمشق في الخامس من تشرين الأول ( أكتوبر ) من عام 1931
- بدأت حياتي العملية كمدرس في دمشق لمدة خمس سنوات
- عملت في الكويت كأخصائي إجتماعي و مثقف عام ، لمدة 33 سنة قبل أن أتقاعد عام 1990، إضافة إلى عملي الإضافي في صحف الكويت .
- كتبت أول مجموعة قصصية بعنوان ( ضحية المجتمع ) عندما كنت في الثانوية العامة عام 1949
- كتبت مجموعتي الثانية ( ساره روزنسكي ) سنة 1979
- و إضافة إلى عشقي للأدب فإنني أهوى الفنون التشكيلية كذلك ، و قد أقمت معرضا لإنتاجي الفني في شهر أكتوبر 1999 في مدينة دمشق/ مركز المزة الثقافي خلال إحدى زياراتي للوطن ضمت 55 لوحة .
أعيش في الولايات المتحدة منذ إنتهاء خدمتي في الكويت أي منذ عام 1990 و أدير حاليا مع إبني وسيم مجلة ( العربي الحر ) الألكترونية - عبر الأنترنيت ؛
و عنوان الموقع : 
www.freearabi.com

 

 

مجموعة أمريكيون و عرب أمريكيون  

المتشردة

ق ق ج : نزار ب الزين*

     لدى  بلوغه  الدرجة الأخيرة من السلم لفت نظره سيدة مكومة فوق مقعد  في شرفة جاره الأرضية ، كانت  ترتعش بردا و في يدها لافتة صغيرة فوق قطعة متهالكة من الورق المقوى ، كتبت عليها " هوملس Homeless " أي بدون مأوى ، فأثارت فضوله .

ألقى عليها تحية الصباح  ، فردت التحية بصوت مرتجف ،

ثم ...

طلبت منه راجية ما يقيها هذا الصقيع ..

و لكن من أنت  ؟ سألها مستغربا ، فأجابته :

- أنا مطرودة ، طردني أولادي الثلاثة بما فيهم ابنتي التي تعيش  في هذه الشقة ، و لم أجد مكانا أبيت فيه  لأتقي هذا البرد القارس  سوى شرفتها !!

هز رأسه تألما و عجبا ،

 ثم ...

أحضر لها غطاء صوفيا ،

ثم ...

 هرع إلى سيارته !

عند عودته من الدوام صادف جارته فعاتبها لائما حول ما كانت عليه حالة أمها صباحا ، فأجابته و قد ترقرق الدمع في عينيها :

 - نعم ، هي والدتي ، و لكنها ابتليت بإدمان الخمرة ، و وقاية للأطفال طردها زوجي ، و كذلك فعل أخواي ، و خاصة بعد أن فرت مرارا من مؤسسة إعادة اللتأهيل ، و بعد أن قبض عليها  بتهمة التسول أكثر من مرة !

* نزار  بهاء  الدين  الزين

سوري  مغترب
عضو  إتحاد  كتاب  الأنترنيت  العرب
الموقع :    www.FreeArabi.com 

المتشردة

ق ق ج : نزار ب الزين*

أوسمة

-1-

من اللافتة المكتوب عليها " هوملس" Homeless   يتضح أن أبطال القصة من مجتمع غربي ومن هنا نقول الحمد لله على نعمة الإسلام الذي أمرنا بالإحسان إلى الوالدين وعدم عقوقهما ووضع للأم نصيبا في القمة من المعاملة الطيبة وعدم إهدار حقها في البر
"
وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا "
وصدق رسولنا الكريم الذي أوصى بالأم ثلاثاً
جميل نصك أستاذنا الجليل
دمت بألق
وكل عام وأنت بخير
تحاياي

آمال المصري مصر

رابطة الواحة                                   18/8/2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=734353#post734353

الرد

أختي الفاضلة آمال

كما تفضلت ، الأقصوصة حدثت هنا في أمريكا

و قد شاهدت هذه السيدة المتشردة بنفسي

و لحسن حظنا فإن مثل هذا الحدث

لا مثيل له في بلادنا

***

الشكر الجزيل لمشاركتك القيِّمة

و ثنائك الدافئ

مع ود و ورد

نزار

-2-

" وبالوالدين إحسانا"
إذا كان مصير الأم في الشّارع فإنّ مصير الأمّة سيكون أسوا!
قصةّ مؤلمة عكست العقوق والتّخلّي عن القيم
بوركت أستاذ نزار
تقديري وتحيّتي

كاملة بدارنة الأردن

رابطة الواحة                                   18/8/2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=734353#post734353

الرد

أختي الفاضلة كاملة

صدقت إنه عقوق

و لكن علينا ألا ننسى أن هذه السيدة مدمنة

و أن جميع محاولات إقلاعها

عن الإدمان فشلت

***

شكرا لمرورك أختي الكريمة

و لمشاركتك في نقاش النص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-3-

بالتأكيد أستاذنا هي ليست منا

وعلينا أن نحمد الله كثيرًا

أنها ليست ظاهرة منتشرة في مجتمعاتنا
بوركت وسلمت مبدعنا

وكل عام وأنت والأمة والأوطان بخير

وليد عارف الرشيد سوريه

رابطة الواحة   18/8/2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=734353#post734353

الرد

أخي المكرم الأستاذ وليد

نعم ، من حسن حظنا أن مثل هذا الشذوذ

لم يصل إلى بلادنا

و أننا لا زلنا نتحلى بالقيم النبيلة

***

الشكر الجزيل لمشاركتك بنقاش النص

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-4-

كل عام وأنت طيب أستاذي الفاضل
ذكرتني بمقولة عمر بن الخطاب رضي الله عنه لأحدهم

 كان قد اشتكى عقوق ابنه،

قال له عمر بعد أن تبين له أن الأب مخطئ

(لقد عققته قبل أن يعقّك)
شكراً لك

سالم الجابري الأردن/عمان

أقلام   20/8/2012

http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=53250

الرد

أخي المكرم الأستاذ سالم

فعلا ، هذه السيدة أساءت إلى أولادها

بإدمانها ، قبل أن يسيئوا إليها بطردها

***

شكرا لمرورك أخي العزيز

و لمشاركتك التفاعلية

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-5-

قصة تأخذنا الى مكارم الاسلام ومزاياه وتفوقه الانسانى فى رعاية واكرام الوالدين حتى لو كانا كافرين ، وادمان الخمر أخف ذنباً من الكفر ، فمن باب أولى يأمر الاسلام باكرامهما وايوائهما لا طردهما واساءة معاملتهما وتركهما نهباً للبرد والعراء وعواء الذئاب الجائعة ... ما أجمل القصة حينما تعلن عن رسالتها وهدفها بأقصر وأبسط وأيسر عبارة .. انه السهل الممتنع فى أروع صوره ... تقبل تحياتى سيدى .. وكل عام وأنتم بخير

هشام النجار مصر

أقلام   20/8/2012

http://www.aklaam.net/forum/showthread.php?t=53250

الرد

أخي الأكرم الأستاذ هشام

رعاية الوالدين حتى في حالة عجز أحدهما

أمر لا يمكن الجدال حوله

و لكن في حالة هذه السيدة فإن الأمر يدعو للتفكير

و خاصة بالنسبة للأطفال

***

إشادتك بأسلوب القصة

أثلج صدري

فلك من الشكر جزيله

و من الود عميقه

نزار

-6-

كتلك المشاهد التي لا نقوى على متابعتها كأنّنا بذلك ننفيها أو نحوّلها إلى كذبة مركّبة من غير المعقول أن تكون قد حدثت فعلا،رغم علمنا بأنّها حقيقة و رغم درايتنا بأنّنا جهلنا أمرا ،لا منعناه..

جاءت القصّة حاملة معها هذه المعاني تاركة أثرا مريرا في النّفس ،يزيده مرارة سؤال صعب نتمنّى لو نُعفى من الإجابة عليه : كيف كنّا سنتصرّف لو وُضعنا مكان الإخوة؟
ربّما لو كان مجرّد انحراف لتعدّدت الحلول،لكن ماذا و قد تطوّر الأمر إلى إصرار مستميت على الانحراف ؟
تحيّة تقدير و مودّة عميقة لك أستاذ نزار بهاءالدين الزين

محمد فطومي   مصر

الصورة الرمزية محمد فطومي

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب

21/8/2012

http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?106631-المتشردة-نزار-ب.-الزين 

الرد

أخي الأكرم الأستاذ محمد

تساؤلك في محله

و الإجابة عليه تشكل معضلة حقيقية

فالأم ابتليت بالإدمان

و لم تفلح المحاولات في إقلاعها عنه

فهل نرى و الحال هذه

بسلوك الأبناء عقوقا ؟

***

أخي الفاضل

الشكر الجزيل لمرورك

و مشاركتك القيِّمة

و تحيتك العاطرة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-7-

نحمد لله أن التفاصيل جنحت بالنص بعيدا عنا، بعيدا جدا عن أنه " وبالوالدين إحسانا"
وحتى الوالدة غير المستحقة وفقا للنص لبرها بعيدة بجنوحها عن الصراط المستقيم عنّا
نص شيق السرد فيه عبرة ومنفعة
أهلا بك أديبنا الكريم في واحتك
تحاياي

ربيحة الرفاعي الأردن

رابطة الواحة   22/8/2012

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?p=734353#post734353

الرد

أختي الفاضلة ربيحة

أسعدني مرورك و مشاركتك القيِّمة

أما إشادتك بأسلوب السرد

فهي وسام زيَّن نصي و صدري

مودتي و تقديري لك

نزار

-8-

الأديب القدير نزار
نعم هي قصة واقعية وكثيرة التكرار في هذا الزمن المادي الإيقاع الذي نعيشه أو يعيشنا
وهذه الابنة ربما أجبرها زوجها على طرد أمها ولكن اللوم يقع على الولدين
كان عليهما أن يحتضنا أمهما ويرأفا بها بدلا من تركها للإدمان والتسول
في الوقت الذي نسيا فيه أنها لم تتذمر منهما عندما كانا صغيرين
وشقيين بل كانت تحتضنهما بكل الحنان والدفء ..........
قصة مؤثرة من النوع المسيل للدموع ......
دمت بكل الود والتقدير
فدوى كنعان فلسطين/ليبيا

الفينق    22/8/2012

http://www.fonxe.net/vb/showthread.php?t=38501

الرد

أختي الفاضلة فدوى

صدقت في كل ما ذهبت إليه

و قدمت تحليلا ناجحا للموقف برمته

***

انفعالك بالأقصوصة و تفاعلك معها

رفعا من قيمتها و أثرياها

فلك الشكر و الود ، بلا حد

نزار

-9-

باسلوب بسيط عودتنا عليه استاذنا نزار تحيك القضايا الكبرى التي تعتم وجه الاوطان
وقانا الله شر العقوق
شكرا على الحكمة والنصيحة التي خباتها الحروف في طيات القص
فاطمة الزهراء العلوي المغرب

الفينق    22/8/2012

http://www.fonxe.net/vb/showthread.php?t=38501

الرد

أختي الفاضلة أم مهدي

إعجابك بالأقصوصة أثلج صدري

و ثناؤك على أسلوب طرحها

شهادة سأعتز بها على الدوام

فلك من الشكر جزيله و من الود عميقه

نزار

-10-

يحار المرء في طبيعة المجتمع الأمريكي فمن هناك يمتدح نظام الحياة الاجتماعي فلا أحد يتدخل في شؤون أحد  طالما أنه لم يعتد على حق أحد أو يخرق المفاهيم الاجتماعية السائدة هناك
على كلٍ المنفعة أو الربح هي القيمة الأولى التي يحتكم اليها الفرد الأمريكي وهي مقدمة على المشاعر الانسانية  .
فلما كان تصرف هذه الأم قد يكون له تداعيات سيئة على الأبناء اختاروا طردها من البيت وقاية لهم وذا ينسجم مع القيم التي يؤمنون بها .

اسد الدين الأسدي فلسطين

ملتقى الصداقة   27/8/2012

http://www.alsdaqa.com/vb/showthread.php?t=41545&p=603885#post603885

الرد

أخي المكرم أسد الدين

نعم ، إنهما ثقافتان مختلفتان تماما

فانا لم أسمع في بلادنا عن أم مدمنة

أو أم طردها أبناؤها

***

الشكر الجزيل لمشاركتك التفاعلية القيِّمة

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-11-

ربما لو تواجدت ضمن بيئة دافئة حانية .. ما وجدت بالخمرة بديلا فعاقرتها ..
دائما ترعبنا الوحشة و الوحدة عندما يقضمنا البرد الروحي القارس .. فنحاول إيجاد الملاذ و كل على طريقته و ثقافاته البيئية و النفسية .. فلنبحث دائما عن الفاعل أو المسبب قد تراه ينام قرير العين .. بينما هناك ثمة من تدمر كليا من فعل الآخر .. و هكذا هي الدنيا .. فمن أجمل من إختصر الطريق و لم يراهن على أحدا من البشر فغالبا ما يخسر الرهان ..
أستاذي القدير نزار ب الزين .. رائعة هي نتاجاتك القصصية .. لإنها تنبض من الحياة .. و قادمة من روح الواقع و الحياة
تحياتي .. تقديري

بيان محمد خير الدرع - فلسطين

الصورة الرمزية بيان محمد خير الدرع

ملتقى الأدباء و المبدعين العرب

30/8/2012

http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?106631-المتشردة-نزار-ب.-الزين 

الرد

أختي الفاضلة بيان

لا شك أن الظروف العاطفية السلبية

تلعب دورها كدافع للإدمان

و لكن يجب ألا ننسى أن هناك عوامل أخرى

كالصحبة السيئة على سبيل المثال لا الحصر

***

أختي العزيزة

شكرا جزيلا لمشاركتك التفاعلية في نقاش النص

مع ود و ورد

نزار

-12-

أعود بعد غيبة طويلة عن حرفك الراقي عزيزي نزار فأجد كما أنت دائما
تنتصر للضعفاء في نصوصك القصصية المليئة بالحكمة
وبتشريح واقع المجتمعات الحديثة
لا فرق في ذلك بين الشرق والغرب
أسعد دائما بقراءة نصوصك

ابراهيم درغوثي تونس

 

من المحيط إلى الخليج

1/9/2012

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?p=704957&posted=1#post704957

الرد

أخي الحبيب ابراهيم

لقد افتقدتك و مشاركاتك القيِّمة طوال هذه المدة ،

و الحمد لله على عودتك إلى الميدان بالسلامة

***

أخي الأكرم

إشادتك بمواضيع قصي و ثناؤك عليها

أثراها و أثلج صدري

فلك من الشكر جزيله

و من الود عميقه

نزار

-13-

الأخ الفاضل والمبدع المتألق .. نزار .بهاء الدين الزين .. تحية طيبة ..

أعتقد أن هذا النص القصصي يعتمد على قصتين : الأولى تشخص وضعية هذه المرأة التي أثارت استغراب هذا الرجل .. وضعية دفعته إلى التعاطف معها دون أن يدقق في أسباب طردها من البيت .. فهو حكم على ما شاهده وعاينه وسمعه ..

القصة الثانية هي لحظة التنوير التي بينت السبب الحقيقي لهذه الوضعية .. جاءت على شكل تفسير أزال حيرة الرجل فضاع عتابه لما عرف الحقيقة من ابنتها .. ومع ذلك لم يعبر عن موقفه ،هل هو مع الأم المطرودة ،أم مع ابنتها التي سئمت سلوك أمها المشين ، موقف تركه السارد للقراء كل واحد يناقشه مع نفسه من خلال تجربته وثقافته وقناعته الدينية والإنسانية ..

قصة مؤلمة ، وشائكة في ظل التخوف من التأثير والتأثر ، وانتشار عدوى السلوكات المنحرفة للأطفال .. صيغت بلغة سلسة وسهلة لكنها بليغة الدلالة ..

تقديري واحترامي ..

الفرحان بوعزة  - المغرب/مكناس

من المحيط إلى الخليج

1/9/2012

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?p=704957&posted=1#post704957

الرد

أخي المكرم الأستاذ بو عزة

قدمت تحليلا رائعا للنص

أضاء جميع جوانبه ما ظهر منها و ما خفي

مما رفع من قيمته و أثراه

أما ثناؤك على اسلوب سرده

فهو وسام  زيَّنه و شرَّف صدري

فلك كل الشكر و وافر المودة و التقدير

نزار

-14-

القصه من واقع المجتمع الامريكي هل نتعاطف مع المرأة المتشرده , أم مع ابنتها وزوجها اللذان خافا على اطفالهما ؟؟؟
على اية حال تبقى المتشرده حالة انسانية تستوجب التعاطف وعدم رميها للشارع في احوال جويه سيئه , مهما كانت الاسباب ,

التقاط ابداعي للحدث . انساني ونبيل
تحياتي واحترامي للاستاذ نزار الزين

عبد الرحمن مساعد أبو جلال الأردن

من المحيط إلى الخليج

1/9/2012

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?p=704957&posted=1#post704957

الرد

أخي المكرم  الأستاذ عبد الرحمن

لا شك أن طرد هذه السيدة و تشريدها

كان في غاية القسوة ، رغم كل المبررات

***

أخي العزيز

تحليلك للنص رفع من قيمته و اثراه

و ثناؤك عليه وشاح شرف طوَّق عنقي

فلك كل الشكر و التقدير

نزار

-15-

الذنب ذنب المرأة العجوز. انها لا تستحق الشفقة

المحمودي حسن المغرب

من المحيط إلى الخليج

4/9/2012

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?p=704957&posted=1#post704957

الرد

أخي الكريم حسن

لا شك أن المرأة مذنبة

و لكن لها بعض العذر فالإدمان مرض

و كان على أبنائها أن يتضافروا

لدفعها إلى العلاج حتى لو كلن ذلك

رغما عنها

و لنحمد الله ، أن بلادنا تخلو

إلى حد كبير من مثل هذه الحالة

***

شكرا لمشاركتك أخي العزيز

في نقاش النص

مودتي لك

نزار

-16-

اخي نزار
كما عهدتك دائما نص رائع ...
كتابة جميلة تعكس الواقع الغربي
تحياتي و تقديري لك

سناء شدال المغرب/ألمانيا

الصورة الرمزية سناء شدال

من المحيط إلى الخليج

4/9/2012

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?p=704957&posted=1#post704957

الرد

أختي الفاضلة سناء

نعم هو الواقع الغربي

و أحمد الله أن مثل هذه الحالة

نادرة في بلادنا

***

الشكر الجزيل لمشاركتك القيِّمة

و ثنائك الدافئ

مع ود و ورد

نزار

-17-

واقع منحل واسر مفككة

 ليست منا ولانحن منها

لكن السؤال هل سنمضي لهذا الواقع المر يوما؟

بنان دركل سوريه/دمشق

فرسان الثقافة   4/9/2012

http://www.omferas.com/vb/showthread.php?t=40353

الرد

أختي الفاضلة بنان

لا أظن أننا سنمضي إلى الواقع الغربي

فثقافتنا تختلف جذريا عن ثقافتهم

***

ا لشكر الجزيل لمشاركتك التفاعلية

مع ود و ورد

نزار

-18-

اسمح لي يا استاذي الكريم ان احجز اول مقعد لقراءة ما ابدعت اعلاه ..
ولا استغرب من تلك القصص .. قصص المتشردين والمتشردات .. خاصة انني متغربة وارى جهود الحكومة في حل مشاكل من هم بدون مأوى .. وهرب الكثيرين منهم بسبب ادمانهم ..
قصة تحمل الكثير من المعاني الانسانية العميقة ..
شكرا لك .. ودمت بخير وعافية

شيماء البلوشي كندا

نور الأدب   4/9/2012

http://www.nooreladab.com/vb/showthread.php?t=23684

الرد

أختي الفاضلة شيماء

حجزت لك أفضل مقعد في الصف الأمامي

فيا مرحبا بك في كل حين

***

و هنا في أمريكا مؤسسات لإعادة تأهيل المدمنين

كما ذكرت في القصة

و جمعيات خيرية لمساعدة المشردين

و لكن المدمن مريض و سيفعل كل منهم

 ما فعلت بطلة القصة

***

و يحار العلماء و الإجتماعيون

بكيفية علاج هذه المشكلة المستفحلة

دون تحقيق نجاح يذكر

و الحديث يطول و ليس مجاله في هذه العجالة

***

ممتن أختي الكريمة لمشاركتك التفاعلية

و ثنائك الرقيق

مع ود و ورد

نزار

-19-

يالها من حكاية
ترى لوكانت من اصحاب النفوذ والسطوة والقوة..وتشرب المسسيسبي خمرا..من تراه يجرؤ على طردها
لعل الضعف وحده هو الطارد الاكبر للانسان ياصاحبي
والحق اقول
ومن ظن سواه مخطئ لانه يتحقق عيانا منذ اول الكون والى الان ..وسوريا تشهد
احييك عليها
بحق هي جميلة

محمد خير الحلبي

المجد   4/9/2010

http://4-hama.com/showthread.php?t=19679  

الرد

أخي الأكرم الأستاذ محمد خير

هي مدمنة و إدمانها بلغ حد المرض المعدي

و خشية على الأطفال من العدوى تم طردها

أنا معك أن في ذلك قسوة

و لكن إذا وضعت مصلحة الأطفال

في كفة ، و حالتها المزرية في الكفة الأخرى

فبالتأكيد تكون كفة الأطفال هي الراجحة

***

الشكر الجزيل لمشاركتك القيّمة

و تعقيبك على النص

و ثنائك الدافئ عليه و تثبيته

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-20-

هكذا هي الحياة المعاصرة في الغرب.
ترى ماذا سنفعل لو وجدت مثل هذه العجوز في مجتمعنا؟
وماذا سيفعل أولادها ؟

مسعود الربايعة - المغرب

من المحيط إلى الخليج

16/9/2012

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?p=705913&posted=1#post705913

الرد

أخي الأكرم مسعود
الحمد لله في بلادنا
مثل هذه الحالة نادرة
إن لم تكن معدومة
***
شكرا لزيارتك أخي العزيز
و لمشاركتك في نقاش النص
مع خالص المودة و التقدير
نزار

-21-

الحمد لله لان ديننا يقينا شر هذه الفتن ويامرنا بالستر والاحسان للوالدين كيفما كانا
شكرا على هذه الاقصوصة التي اطلعتنا على سلوكات اجتماعية معاشة مؤطرة في اسلوب سلس وجميل
تحياتي

جميلة العسال المغرب

من المحيط إلى الخليج

11/9/2012

http://www.menalmuheetlelkaleej.com/showthread.php?t=58645

الرد

أختي الفاضلة جميلة

لا شك أن قيمنا الدينية و الأخلاقية كما تفضلت -

تختلف جذريا عن مثيلاتها لدى الغرب

***

إشادتك بموضوع القصة و أسلوب كتابتها

شهادة شرف أعتز بها

مع عميق مودتي و تقديري

نزار

-22-

التشرد آفة تعاني منها كذلك البلدان التي تحسب على العالم الأول والثاني .. ولحد الآن لا أفهم هذا التقسيم .
المهم هذا موضوع آخر .. أما في ما يتعلق بالقصة فإني اكرر دوما أن نصوصك أخي الغالي نزار تحفل دائما بما هو مشوق وذو مغزى .
شكرا لك من جديد على ما أستمتع به .
لك كل الحب الأخوي

رشيد الميموني المغرب

نور الأدب   12/9/2012

http://www.nooreladab.com/vb/showthread.php?t=23684

الرد

أخي الحبيب رشيد

الشكر الجزيل لزيارتك و اهتمامك

أما إعجابك بنصوصي فقد أثلج صدري

عميق مودتي و تقديري  لك

نزار

-23-

هذه هي الحرية التي يتشدقون بها ،وهذه هي حقوق الانسان التي يصدرونها لنا
لا حول ولا قوة الا بالله
التقاطة جميلة غير أنها مفعمة بالألم والحزن
احترامي وتقديري

إزدهار الأنصاري العراق/بغداد

العروبة   12/9/2012

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=44253

الرد

أختي الفاضلة ازدهار

الحرية و احترام الانسان  حقائق لا يمكن تجاهلها في الغرب

و لكن هناك بعض الثغرات كظاهرتي التشرد و الإدمان

تشير الدراسات أن سببها الرئيسي المتشرد أو المدمن نفسه

***

ممتن أختي الكريمة لزيارتك

و مشاركتك التفاعلية

و ثنائك الدافئ

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-24-

هي التي اجبرتهم على ذلك
ولكن هذا لا يعفيهم من حقها عليهم
كان الاجدر بهم تامين سكن لها يحميها من البرد والحر
اللهم لا تبتلينا
احترامي

شمس جهاد لبنان

العروبة   12/9/2012

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=44253

الرد

أختي الفاضلة شمس

نعم ، الإدمان داء وبيل يذل صاحبه

و لكن  - و كما تفضلت كان على الأبناء

أن يتضامنوا لايجاد مأوى مناسب لوا لدتهم

طالما أنهم لا يتقبلونها في بيوتهم

***

الشكر الجزيل لمشاركتك التفاعلية

مع عميق مودتي و تقديري

نزار

-25-

نزار

رائع ما تكتب فأنا أحب قصصك

 دائما أنت الكاتب المفضل لدي

 ساره سعد العراق

المنابع الأدبية   20/9/2012

http://www.mnab3.com/vb/showthread.php?s=fa0fa744cbcc0833de067e9dbbc5993e&t=23899

الرد

أختي الفاضلة ساره
ثناؤك الرقيق ، إكليل غار
توّج هامتي
فلك من الشكر جزيله
و من الود عميقه
نزار

-26-

ربما ابتليت بالخمر نتيجة سوء معاملة أولادها لها

إنه عقوق الأبناء

فلا يمكن لأي إنسان له قلب أن يرضى بامرأة أو إنسان بهذه الحال فما البال بالأم

تحياتي وتقديري أستاذنا العزيز نزار

دمت بكل الخير.

سقراط فوزي العراق

العروبة    28/10/2018

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=44253

الرد

أخي المكرم الأستاذ سقراط

من المحتمل أن سبب تعلقها بالخمر

يعود إلى سوء معاملة أولادها

و من المحتمل وجود أسباب أخرى

فقد يكون زوجها  من علمها على ذلك

قبل رحيله ، أو لعلها رفقة السوء

أما بخصوص سلوك الأبناء

تجاه والدتهم و عقوقهم لها

فإن ثقافتنا لا تتقبل ذلك إطلاقا

***

شكرا لاهتمامك بالنص

و مشاركتك التفاعلية في نقاشه

مع خالص المودة و التقدير

نزار

-27-

لو لم يساعد الإنسان نفسه، فكيف سيساعده الأخرون؟!..
هذه سيدة اتخذت خيارات خاطئة في حياتها، وعلى ابنتها أن تحاول إقناعها، لتبرئة ذمتها..
قص مؤلم سيد نزار

اسماعيل أبو بكر  - فلسطين

العروبة    28/10/2018

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=44253

الرد

أخي الأكرم الأستاذ اسماعيل

صدقت ، فقد أدخلت هذه السيدة

إلى مؤسسة إعادة التأهيل

 أكثر من مرة ثم عادت إلى خمرها

 بعد خروجها كل مرة .

و إن أول ما يهتم به الخبراء

تعليم المبتلين أن يساعدوا أنفسهم ..

أما الأبناء فقد حاولوا تخليصها

من أسر الخمرة دون جدوى ،

و أنا شخصيا لا ألومهم

في قرارهم المؤلم

و هو حماية أولادهم أولا

***

أخي العزيز

الشكر الجزيل لمشاركتك القيِّمة

مع خالص مودتي و تقديري

نزار

-28-

يبدو أنك التقطت هذه القصة من الواقع أديبنا القدير أستاذ نزار
لا يوجد مبرر للأبناء أن يقذفوا بوالدتهم إلى الشارع حتى لو كانت مدمنة..كان الأجدر بهم علاجها من الإدمان ولو بالقوة!
قص جميل وسرد موفق
تحياتي وتقديري

ساره أحمد العراق

العروبة    29/10/2018

http://alorobanews.com/vb/showthread.php?t=44253

الرد

أختي الفاضلة ساره

نعم هي قصة واقعية و أنا شاهدها

الأبناء ذكورا و إناثا

حاولوا أكثر من مرة ردعها

و أدخلوها إلى مؤسسة إعادة التأهيل

ثلاث مرات ، و ما أن تخرج

حتى تعود متشوقة إلى آسرها

في بلادنا لا يمكن لأحد

***

شكرا لزيارتك أختي الكريمة

و مشاركتك القيِّمة في نقاش النص

مع ود و ورد

نزار